شهوة امرأه ومخطط المصيف السلسلة الثانية




شهوة امرأة اسلوب حياه

لسلسله الثانيه بعنوان “شهوة امرأة اسلوب حياه ” استكمالا لاحداث السلسله الاولي ” شهوه امرأه ومخطط المصيف ” .. لمتابعة السلسله الاولى اضغط ((هنا)) اتمني تعجبكم الجزء الاول : صحيت ع صوت الخبط قعدت الف حوالين نفسي طلعت جري ع فوق لبست اي حاجه قدامي كان روب ساتان ولسه بفكر اعمل ايه قولت طيب ماحاول اشوف مين بيخبط فتحت الفرندا عشان ابص من فوق مين بره واخدت نفسي شويه لما لقيت اللي بيخبط راجل لوحده معرفش ده بتاع ايه وعايز ايه بس المهم انه مش بوليس الاداب ولا حد معرفه يعني .. المهم قولت انزله عشان اخلص .. نزلت فتحت الباب وورابته عشان ميشوفش حد من اللي جوه قالي صباح الخير .. رديت صباح النور نعم في ايه بدا يقولي انا فلام الفلاني من الضرايب ومش عارف وكلام كبير كده قولتله بس انا قاعده هنا يومين والمكان باسم بابا .. بدأت نغمه كلامه تنعم ويقولي ممكن ادخل ارتبكت قولتله اسفه لا بدا وشه يحمر ولقيته بيحط ايديه ع صدره قولت هو ماله ده لحد ماكتشفت ان الباب اللي زانقاه بجسمعي عشان ميبصش جوه واخد طرف الروب وشابك فيه ومعني كده ان نص صدري مكشوف بنص فلقه بزي الشمال وبقي واضح بالنسباله اني لابساه ع اللحم من غير حته اندروير وده اللي هيجه لقيت حط ايديه الاثنين ف جيوبه بصيت عليهم لقيت زبه واقف فشخ ف بنطلونه ففهمت انه بيحاول يعدله من تحت البنطلون عشان واجعه المهم حاولت اعدل الروب وقولت له خلاص هنبقي نشوف المشكله دي قالي طيب انا فالخدمه وممكن اخلصلك الموضوع ده بسهوله بس نقعد ونتكلم قولتله للاسف انا مشغوله دلوقت ولقيت تلفوني رن بصيت ورايا قولتله بعد اذنك بقي ..قالي عامه ده رقمي لو احتاجتي تخلصي مالمشكله ممكن نظبطها من غير وجع دماغ وبرااحه خالص يلا سلام ي هانم اه خلي بالك شعرك عليه دهان ولا حاجه واقعه عليه امسحيها بالاذن بقي ومشي وقفلت الباب وراه وروحت اررد ع الموبايل لقيت عزيز بيقولي ي قمرررر ايه الاخبار انا نزلت مع نرمين ع البحر اهو شويه كده وهرجع وهكلمك وانا رايح اشطاات قولتله خلاص تمام طلعت فوق عشان استحمي ودخلت الحمام بصيت فالمرايه لقيت اثار لبن ناشفه ولازقه ع شعري افتكرت كلمه بتاع الضرايب واتاكدت من قصده وعرفت انه اتاكد اني كنت بتناك وعايز يجرب معايا هو كمان المهم دخلت اخدت شاور وطلعت جهزت شنطتي وظبطت الدنيا كانو لسه بيصحو لقيت هيثم صحي بيقولي يالهوي انتي صاحيه ي سولي .. قولت له اه من شويه بعد شويه شهد صحيت وبتقول صباح العسل هما لسه نايمين .. هيثم قالها سيبيهم نايمين كفايه انتي لوحدك تصحي اي حد وشاور ع زبه اللي كان واقف من اول ماصحي شهد قالتله يخربيك لسه واقف من امبارح وقعدنا نضحك قالها بقولك ايه يلا نعمل واحد ع الصبح كده قالتله انت مبتشبعش قالها احااا هو انتي يتشبع منك هو في نسوان زيك اصلا انتي نوع لوحده ي بنتي اسيل اهي قدامك فورتيكه فرسه متكامله بس انتي نوع نادر مش موجود غير ف شمال اوربا الجسم الفرنساوي والجمال الاوربي ده قالتله بكااش وقربت منه وقعدت تبوسه قالها ي بختك ي بن المعرصه ي مصطفي قالتله متشتمش مصطفي عشان مفشخكش قالها انتي اتقمصتي ليه بتحبيه اوي كده قالتله اه بمووت فيه كمان قالها امال انتي بتلعبي ف زبي ليه وضحك قالتله مزااج وبعدين وانت مشوفتوش وهو بيهتك عرض مراتك امبارح بكل الاشكال ده زبه وصل لبطنها لما فشخ كسمها لدرجه انها نايمه زي اللبوه المتعشره اهي ولا دريانه بالدنيا .. كلام شهد اثار هيثم اكتر وسخن عليها وبداو يقطعوا بعض حرفيا لقيت وصلي مسج من عزيز فهمت وقولتلهم معلش بقي هقاطعكم انا هنزل شويه عشان نرمين ينت عمي لسه جايه وملحقتهاش خالص ومش هتاخر عشان نسافر .. سمعو كلامي ومعلقوش عليه وكملو فشخ ف بعض نزلت انا خارجه مالبيت لابسه فستان ازرق فوق الركبه وقامط ع بزازي بحيث انهم باين في كورتين هيفرتكو الفستان .. روحت عند عزيز لقبت وصل وانا واصله دخلنا واتكملنا شوبه وقعد يمدح ف جمالي وجبنا سيره نرمين واتكلمنا عنها وقعدنا نحكي عن ايمن وقولتله انه عايز يرجعلي قالي طيب كويس قولتله احا ي عزيز انت عايز تبعد عني قالي ومين قال كده ده انا هاجيلك كل يوم وقعد يضحك ويقرب مني لحد مالزق فيا وقام بصص لتحت ضرب عنيه ف بزازي قالي اوووف ايه الجمال ده وقام لاعب بصباعه عليهم براحه وقام بايسني ف شفايفي وسامد ايديه ورا ضهري وفتح السوسته بتاعه الفستان من ورا وفضل يبوسني نزل ع رقبتي وكمل بوس لحقت ماشهقت قام رافع راسه ومقلعني الفستان كنت لابسه تحت برا وبانتي كحلي سابهم وفضل يلحس ف رقبتي ويبوس فيا ومكمل تحسيس ع ضهري لفوق وتحت لحد ماوصل لطيزي وشغال تحسيس باطراف صوابعه خلاني اقشعر واشهق تاني وحسيت بزبه ولزقت جسمي فيه عشان احس بيه بيخبط ف كسي من فوق الاندر وفضلت اطلع اااهات كتير اوي لحد ماحسيت بتحرر بزازي من البرا ف عرفت ان عزيز فك البرا من ورا وقام شايلها ومريح ضهري ع السرير ونزل فوقيا زبه خابط ف كسي من فوق الهدوم عشان يولعني اكتر وهو بمنتي الهدوء بيلعب ف بزازي ويمصها وساعات يخليني اغير بلمسته لجسمعي وفضل يبوس كل حته ف بطني وجنابي بوسه بوسه بمنتهي الحنيه وانا مش قادره اعمل حاجه بدات افك بجريقه غريبه وهو كل همه يسخني برومانسيته دي فكرت اني عايز امص زبه عشان ابسطه شويه بس لقيتني مش قادره اقوم او بضحك ع نفسي عشان انا مس عايزه اقوم وعايزاه يكمل ويمتعني لاني طايره ومش حاسه بالدنيا لحد ماقالي اربفعي نفسك شويه بتلقائيه عملت كده عشان يشيل البانتي والاقي شغال لحس ف فخادي وبطني وبيحسس ع رجلي لقيتني غصب عني بمدي ايدي امسك دماغه وانزلها ع كسي ف اشاره مني كاني بقوله اخلص كسي مش مستحمل متعني وكمل بقي ونيكني فضل يلحس بمنتهي البطئ لدرجه اني بقيت اتلوي زي التعباان واقوله زيزووو مش قادره دخله ارجوك وهو مكمل لحد ماقالي طيب مس تبليه ب بقك بقي .. قومت مصيته وكنت بنتقم منه فالمص عشان العذاب اللي عاملهولي مصيت باحلي احترافيه وجنون وقوه لحد مانزل لبنه ع وشي وقعدت ابلعه قالي يخربيتك انا نزلت قولت له وانا لسه متناكتش قالي ولا يهمك ونزل يلحس تاني واتلوي اكتر ورجع قلبني ع ضهري ودخل صباعه ف طيزي وبعدين دخل صباعه التاني وناك طيزي بصوابعه وقعدت يحسس ع فلقتين طيزي وقالي انتي حلوه اوي ي اسيل حلوه بغباء وانا مش قادر اررد لفني تاني وحسيت بزبه ع خرم كسي قولتله وقف تاني اهوو قالي وده ينام ازاي وانتي قدامه وبدات يحركه ع كسي وفتحه كسي من بره يمين وشمال وفوق وتحت كسي اتملي سوايل وبقي ملزق وهو عمال يزفلط ف زبه ع باب كسي قولتله ي خول دخله بقي نيكني زي الرجاله ي معرص من كتر هيجاني دخله فعلا وحسيت بسخونيته وبدات ينيكني بمنتهي الهدووء وبراحه اوي زبه ف كسي كان زي السكينه ف الجاتوه وصوت تلزيق السوايل كان ممتع بس عزيز نفسه مكنش بيحسس عليا ولا يكلمني قولتله حبيبي انت زعلت مني .. قالي مفيش حاجه عادي قولتله ي قلبي انا بهزر معاك عشان عايزه زبك جوايا يمتعني انا قولت كده من كتر الشهوه اللي وصلتلها معاك وبسببك انت ارجل راجل شوفته وبحبك وبموووت فيك .. قالي طيب ايه رايك اني هندمك ع الكلمه دي قولتله ليه بس قالي هتسوفي ي لبوتي وفجاه لقيته رزع زبه بقوه ف كسي قولت ااه عاليه اوي قالي اجمدي ي لبوه وبقي بينيك بقوه وسرعه عمري ماتخبلت ان عزيز يعملها فصلت اقول اه واطلع اهاااات وقولت له ي دكررر نيك فيا افشخني مش ده اللي انت عايزه .. قالي انا زبي بقي بيوجعني من كتر ماهو واقف عشان نزلت ووقف تاني ومسويايبك الا اما كسك يورم وفضل ينيك فيا حوالي عشر دقايق لحد مابدا يتعب وطلع زبه وقالي هنيك طيزك بس عايزها دوجي وناكني فعلا دوجي بس مطولش لانه مش بيحب الخلفي اصلا وبعدين قالي تعالي دخلنا الحمام وفتح الدش واخدني ف حضنه ودخله زبه ف كسي تاني واحلي احساس ممكن كنت احسه وانا تحت المايه مع حبيبي وزبه ف كسي بيمتعني بمنتهي الهدووء والحب وبيحسس عليا ومحتويني بيحبني حاسه بالحب قولتله خلاص مش زعلان قالي عمري مازعل انا قولت اعرفك اني اعرف افسخك بس انا بحب الحنيه قولتله عزيز بحبك لحد ماقرب يجيب قالي خلاص هجيب استني قولتله لاا هات جواايا انا هحمل متخفش واخده حبوب ومش معادي اصلا ..جابهم جوايا واحساس بالدفي والحنان جميل بغبااء استمتعت وقولتله انا هنزل مصر انهارده لازم تنزل قريب عشان مش هقدر اعيش بعيد عنك .. قالي اشطا يومين بالكتير واحصلك يلا انا هنزل انا عشان اروح لنرمين بقي لا تستغرب وانتي خلصي شاور وانزلي قولتله اوك استني اغسلك .. نزلت ع ركبتي مصيت زبه مصه ع السريع وغسلته بالثابون والمايه وقولتله يلا باي خرج من الحمام وفضلت انا تحت المايه وانا مبسوطه وواحلي روقان لحد مالقيت باب الحمام بيتفتح تاني قولت عزيز رجع بسرعه كده ليه عشان اتفاجئ وعنيا تبرق باللي شوفته لقيت نرمين داخله عليا ملط هي كماان وتقولي ايه ده اسيل ايه اللي جابك هنا مقدرتش اتكلم ولا انطق قالتلي ايه رايك ف حمامنا حلو ومريح صح بيريح اووي قولتلها نرمين انتي فاهمه غلط قالتلي لا فاهمه صح مش محتاجه شرح ودخلت جنبي قالتلي انتي مطلقه ومحرومه قولتلها مانتي فاهمه اهو قالتلي ي بنتي مانازيك وعايزه زيم قولتلها وانا تحت امرك ي قمري وبدات ابوسها واحسس ع طيازها من ورا قالتلي ايه رايك ف جسمي قولتلها جامده ي قلبي قالتلي وانتي بصراحه فورتيكه نفسي اجرب معاكي بس بصراحه انا مش سحاقيه وممكن اجرب معاكي بس ده مش وقته قولتلها امال ايه قالتلي انا عايزه زيك .. عزيز .. قولتلها يخربيتك عايزه تتناكي من اخوكي ي نرمين .. راحت رازعه شخره خخخ وقالتلي احا هي وقفت عليا وبعدين مش احسن ماتناك مالغريب قولتلها طيب وايه اللي حايشك قالتلي انا حاولت معاه بشكل مس مباشر وهو مستجبش ف مش عارف اعمل ايه بس دلوت لقيت الحل .. قولتلها وايع الحل قالتلي انتي .. هو مش هيقدر يستغني عنك وانتي لازم تتصرفي مليش دعوه وخلصت كلام وهي بتلبس وقالتلي انا هقوله ننزل مصر بكره وانتي اتصرفي ودلوت انا لازم امشي لانه نزل من عندك جايلي ومش هيلاقيني ع البحر وانتي كمان لازم تمشي عشان ميبنش اننا اتكلمنا .. اه صحيح ..منظرك ع السرير يهيج اوي ي قلبي باي بقي .. نزلت نرمين ومكنش قدامي غير اني اخلص بسرعه والبس وانزل وانا بفكر هعمل ايه واتصرف معاها ازاي دي كماان ! وصلت الببت لقيت صوتهم عالي وخناقه للسما .. دخلت بقولهم ايه مابكم في ايه حصل .. مصطفي رد بقي اقوم الاقي البهوات راكبين بعض هيثم رد ماجرا ايه مانت نايك ندي مراتي امبارح وسيبتك تعمل اللي انت عايزه ومتكلمتش مصطفي رجع قال ايووه بس كانت ليله وخلصت وكلنا سكرنا وامبسطنا وعدت ..شهد قالتله مصطفي هو انت عايز الناس تمشي ع كيفك انت وبس وانت اللي تقرر عايز اسيل تنيك اسيل عايز ندي تنيك ندي ليله وخلاص يبقي ليله وخلاص لا مش كل حاجه بمواجك وع فكره انت اللي بدات افتكر ..ندي ميلت ع ميطفي وقالتله ايه ي دودو انت قافش ليه بس كده اهدي احنا كلنا اصحاب وحبايب وبعدين ماشهد اتناكت منه امبارح وانت فشختني امبارح ولو دخلنا كملنا دلوت محدش هيعترض روق كده قولتله مصطفي تعالي عايزاك ضروري قالي بس بقي بلا خراا.. غيرت وشي وقولت له خلاص شكرا ي مصطفي وطلعت ع فوق مقموصه ندي قالتله ي بني واسيل ذنبها ايه تزعلها وطلعت وراايا ي دوب دخلنا لاوضه لقيت مصطفي جه وراها قالي اسيل انا اسف انا مضايق بس ف اتعصبت وجات فيكي مقصدش انتي عارفه ..ندي قالتلي خلاص ي اسيل اه. اعتذر من نفسه قولتله مالك فيك ايه .. زعلان من شهد ؟ تصدق انتك خول .. شهد مش بتحبك دي بتموت فيك بس انت متستحقش حبها شهد اتناكت مخصوص عشان تلفت نظرك وانت حمار مش فاهم حاجه احنا كلنا مع بعض عشان احنا اصحاب وبنحب بعض بس مراتك هتفلض مراتك واكتر واحده تحبك واكتر واحده لها حق عليك .. ندي قربت منه وقعدت تحسس عليه وتقوله فك بقي ي درش ولا لازم افكك انا وحطت ايديها ع زبه وقالتلي ايه رايك ي اسيل ننيكه احنا الاثنين دلوت مصطفي ضحك وقال معاكي حق ي اسيل واسف مره تانيه متزعليش مني لسه بقوله لا مس زعلانه انت عبيط لقيت ندي قاعدده ع ركبته وشدت شورت مصطفي ومسكت زبه وبدات تلعب فيه قالها يخربيتك مجنونه قالتله انت مش عايز تنيكني براحتك بس انا عايز اشرب لبنك حقي بقي وضحكنا وفضلت ندي تمص ف زبه لحد مانطرهم ع وشها وقامو غيرو وحضروا شنطهم ونزلنا نسافر ع مصر ..وصلت ونمت تاني يوم قمت ع مسج من وحيد بيقولي ايه الاخبار كلميني لما تصحي كلمته قالي وصلتو امتي قولتله ي دوب بالليل ونمت بس لسه صاحيه اهو قالي صباح الخير ي قمرر .. قولتله بكره اول يوم فالشغل صح قالي اه بس عايزين نسهر سهره حلوه كده انهارده قولتله مانا محضرالك احلي سهره انهارده ع 8 بالليل كده تمام قالي تمام ي سولي هجيلك وحشتيني اوي اووي قولتله انت اكتر ي عمري يلا بقي بااي دلوت .. قفلت معاه ودخلت اخدت شاور وعملت قهوتي وسمعت مزيكا وروقت الدينا عشان استعد لسهره بالليل ع الساعه خمسه لقيت عزيز بيكلمني يطمن عليا وقعدنا نرغي وف وسط الكلام قولت اعمل نفسي بطمن ع نرمين وأخبارها وسالته ع طليقها وهي عامله ايه وكلام من ده لقيته بيقولي دي صعبانه عليا حاسس انها ممحونه ع الاخر بس مش لاقيه اللي يطفي نارهاا قعدت امدحله ف نرمين وجسمها وقولتله طيب ماتريحها اهو اولي مالغريب صوته اتغير فجاه وقالي اسيل انتي اتهبلتي ولا ايه دي اختي مينفعش طبعا استحاله ده يحصل يعني مينفعش خالص يلا هيجيلها نصيبها وتتجوز تاني بدل ماهي قاعده كده سكت مقدرتش اتكلمت بعد رده العنيف ده اللي اثبتلي ان اللي نرمين عايزاه ده صعب المنال ومعرفش هعملها ايه حقيقي قفلت معاه وانا بفكر وقولت اما اسيب الموضوع ده لما سهره بالليل تعدي الاول بعد شويه كلمه ندي صاحبتي وبعد ازيك والسلامات وكلام ع السفر والشركه وااشغل قالتلي بقولك ايه انا عايزه اروح الجيم ماتيجي معايا قولتلها جبم ايه بس دلوت احنا بتوع جيم قالتلي ي بت اسمعي الكلام ف واحده صاحبتي هند ي بنتي مانتي عارفاها بتروح جيم وبتمبسط وبتقولي زي الفل قولتلها بتمبسط ازاي يعني قالتلي بتقولي الكابتن اللي هناك واد عسليه وبتحب تروح تدلع وتنبسط شويه قولتلها يخربيتها ع يخربيتك انتي بتقولي ايه اقفلي ي ندي اقفلي هي ناقصاكي قالتلي طيب لما اشوفك بكره فالشركه نبقي نتكلم يلا سلام قولتلها سلام ي مجنونه.. قفلت وروحت لبست واستنيت وحيد اللي جه ف معاده ودخل عليا يبوسني ويحضني ولا كأنه محروم بقوله براحه ع مهلك انت معندكش غيري ولا ايه هي الهانم فالبيت مزعلاك قالي بلا هانم بلا بتاع انتي الهانم وست الكل وست الستات كلهم وكمل بوس فيا وهو بيلتهمني بياكلني اكل مسكت من ايديها وقولت تعالي بس نقعد وقعدته ع الكنبه وقعدت ف حضنه اتدلع عليه واحسس ع صدره واخبط كوعي ف راس زبه من فوق الهدوم عشان اجننه اكتر وارمي صدري لقدام وانا فحضنه عشان عينه تبقي لازقه ف صدري وانا لابسه قميص نبيتي صدره مفتوح قالي ي اسيل بقي تعبتيني قولتله تيجي ندخل جوه قالي ي ريت دخلنا وانا بتدلع عليه قولتله ايه رايك في واحده صاحبتي متطلقه وتعبانه ومحتاجه ترتاح وبتسالني ع طريقه ايبه رايك قالي ودي مين بقي مرديتش اقوله ع اسم نرمين طبعا قولتله لا مش هقولك ده سر اشوف انت ايه رايك الاول اثناء ده كان هو قلع هدومه ونايم ملط ع ضهره وانا بتموحن وانا بمصله زبه لحد ماوقف واشتد وقالي لو حلوه زيك وانتي بتحبيها اووي كده نكسب فيها ثوااب وماله ليه مخلصش الكلمه كان جرس الباب رن قولت بصوت عالي انا سايبه الباب مفتوح تعالي وقومت وطالعه ع زب وحييد راكباااه ومدخلااه بايدي ف خرم كسي وهو بيقولي احيه عليكي انتي مظبطه مع صاحبتك ومرتبه معاها من غير رايي بقي ولا اييه ! وبص ع باب الاوضه عشان يتسقبل الوافد الجديد اللي هيطل عليه وهو حاسس بجدراان كسي بالعه زبه جوواها .. يتبع ! الجزء الثاني : وبص وحيد ع باب الاوضه عشان يتسقبل الوافد الجديد اللي هيطل عليه وهو حاسس بجدراان كسي بالعه زبه جوواها .. ! وكانت المفاجاه بالنسبه له ان ايمن هو اللي دخل عليه قال ايمن وحاول يتعدل شويه بس ملحقش لاني كنتي راكبه ع زبه وبدات اتنطط بشرمطه واطلع اهاات بلبونه كبيره مني وقولت ازيك ي ايمن .. ايمن رد وكان باين عليه الخضه ايه ي اسيل ده .. نزلت من ع زب وحيد وانا بقوله ايه مالك ومسكت زب وحيد وقولت له مش انت قولتلي موافق ع اي علاقه ليا بس تكون عارف اديني بعرفك ان عشيقي هو الراجل اللي انت بتشتغل معاه وجايبه وسيط عشان ارجعلك .. وحيد رد وبيقوله ايمن الحكايه كلها ان اسيل كانت تعبانه وعندها مشاكل وانا قربت منها ومشاكلها اتحلت وانا برده كنت محتاجلها الموضوع كله كان وانت بعيد واكيد ده سر بيناا .. ايمن واقف بيتلقي الصدمه قولتلهم لا بقولكم ايه انا حيحانه ع الاخر وكملت هاندجوب لزب وحيد بايدي وقولتلهم لا انا لازم اتناك كويس لو سمحت ي وحيد كمل بقي عشان مش قادره وقعدت ع ركبتي زي الكلبه وفلقست لوحيد عشان يقوم وهو عرقان جدا من النيك والاكتر بسبب وجود ايمن ويبدا يدخل زبه زي مانا طلبت عشان بحسس ايمن انه عادي لانه لو هرب هيحسس ايمن ان زي مايكون ف مشكله ف بدا ينيك وبصراحه الكيف عندي مكنش فالنيك قد ماهو قدام ايمن زي ما يكون انتقام لذيذ او اني بحاول اخليه خاتم ف صباعي لبعد كده عشان اعمل اللي انا عايزاه من اولها انا كنت بفكر وبستمتع باللحظه بستمتع بلحظه انتصار اكتر من لحظه متعه جنس وقدامي ايمن ساند ع التسريحه ومبحلقلنا وراجل كبير بينيكني قدامه لحد مالحظت ان بنطلون ايمن بدا يكور ويبان ان زبه بدأ يقف ويستثار قولت حلو اوي كده استغل بقي الفرصه وبدات اتشرمط اكتر فالاهاات وامد ايدي لايمن قرب شويه روحت ماسكه ف زبه من فوق البنطلون وقعدت احسس عليه وقولتله وحشتني اووي ي حبيبي وحاولت افك الحزام ساعدني هو وكمل قلع عشان امسك زبه وابدا امص فيه ولسه وحيد بينيكني بالبطئ وقولت لايمن كان واحشني اوي بالمناسبه ايمن زبه مش طويل اوي بس مش قصير برده لكن الحلو اللي فيه انه دايما ناشف انتصابه قوي ودي حاجه احلي وامتع من الطول لو كان ع الفاضي وانا بمصله زبه مسك شعري وعدله عشان امص اكتر واسرع وهو ف قمه هيجانه لقيت وحيد بيقوول ااه وطلع زبه ونطر لبنه ع ضهري واترمي ع السرير قولت لايمن مش هتعرف العجوز ده يعني ايه النياكه الصح بقي وحيد قالي بقي كده هو من لقي احبابه نسي اصحابه هههه بس ماشي انتو عرسان جداد وده حقكم برده واثناء كلامه كان ايمن رافع رجليا الاثنبن ع كتافه وعادلني ع طرف السرير عشان يبدا يدخل زبه ف كسي ويبدا وصله نياكه بعد بعااد لمده اكتر من تلت سنين بعد دقيقتين تلاته بصيت ع وشه لقيته احمر دم وزي مايكون في صراع نفسي جوااه بين المتعه بين الحب بين الجواز بين الحياه بين العادات والتقاليد بين كل حاجه وعكسها بس كان واضح ان فاللحظه دي اكتر حاجه كانت ماثره عليه هي الشهوه .. الشهوه اللي بتمسك اي شخص وتبدل حاله زي مايكون بوشين الصبح ملاك وبالليل شيطان ..فوقت ع صوت ايمن وهو بيزعق وبيسرع رتمه ف النيك زي مايكون عايز ينتقم ويفرغ كل طاقته مره واحده وينزل مش مساله متعه وفي النفس الوقت انا كنت بدات اتالم شويه ومتعه النيك تعلي عندي وميه كسي عماله تنزل لحد مالقيت ايمن نطرهم ف كسي وحسيت بلبنه سخن جواياا .. وقعد جنبي ع السرير يهدي لانه لكان سخن جامد وعرق اوي قولتله مالك ي ايمن وقربت منه قالي تعرفي ان ملميتش ست طول الفتره دي قولتله بس انا بقيت معاك ي حبيبي خلاص تعالي ف حضني تعالي ونمنا ع السرير بعد شويه جه من ع الباب وحيد الي كان مستني بره وقال طيب انا هسيبكم وانزل بقي ونكمل كلامنا بعدين وسابنا ومشي .. نمت ف حضن ايمن وصحينا الصبح .. نزلت معاه ردني وبقيت مراته رسمي تاني وبعدين روحنا اكلنا ف مكان رومانتك واتكلمنا وقولتله هترجع البيت امتي قالي من دلوت خلاص بقيت معاكي وسابني يجيب شنطه وروحت انا البيت لقيت عزيز باعتلي مسج كلمته وقالي اخبارك قولتله رجعت لايمن والحورات دي قالي اااوه فرحتلك بس انا مقدرش استغني عنك قولتله ي قلبي ولا انا بس استني عليا كده اليومين دول نشوف الدنيا ايه بعدها برده شويه مكالمات الناس بدات تعرف وبيباركولي ومنهم ندي اللي قالتلي باااس بالمناسبه دي لازم نروح الجبم ونبدا لياقه قولتلها انتي مجنونه ي بنتي قالتلي صدقيني ده احسن وقت عشان تفوقي كده وتستعدي للوضع الجديد قولتلها هشوف واقولك كلمت ايمن قالي لا لسه قدامي كتير وهاجي ع بالليل قولت خلاص فرصه واهو اشوف البت ندي وندردش شويه ..كلمتها وقالتلي يلا حالا نتقابل ونروح سوا وحصل فعلا دخلنا صاله الجيم كان مكان راقي ومجهز جداا اول مدخلنا لقينا الكوتش قابلنا وسلم ع ندي وهزروا شويه وقالها برايفت ولا ايه قالتله اه بس اسيل معايا قالها متاكده قالتله دي صاحبتي الانتيم متمرنش من غيرها وقالتلي يلا نغير هدومنا دخلنا اوض للتغيير الملابس لقيت ندي دخلت نفس الاوضه بتاعتي هي اوض صغيره لفرد واحد اصلا بس تقضينا عادي يعني دخلنا وبدانا نقلع هدومنا واحنا بنتكلم قالتلي وحشتيني ي بت وهي بتحسس ع فلقه طيزي قولتلها اتلمي ي ندي احنا مش فالبيت قالتلي ده هنا احسن مالبيت وقامت خابطاني بعبوص قولتلها انتي عبيطه ي بت بس بقي وبعدين استني هنا انتي بينم وبين الكوتش اللي بره ده حاجه قالتلي ياسر قولتلها واسمه ياسر قالتلي ااه ياسر قولتلها المهم يعمي ها ف ردت اه بينا كل خير قولتلها يخربييتك وجوزك يعرف قالتلي يعتبر يعني وبرده مش فارقه عادي استغربت وقولتلها الواد ده امان قالتلي ايوه طبعا وانا غبيه ولا سازجه واعرفه من زمان ع فكره هزيت راسي وكنا خلاص لبسنا كان لبسنا الرياضي العادي بادي سترتش وبنطلون سترتش وطبعا بزازي كان لبسي لونه رصاصي رصاصي وطقمها لبني طلعنا وطبعا بزازنا بتتهز باستفزاز وطيازنا كمان لدرجه اني كنت مركزه مع طيز ندي قدامي الطقم مخلي جسمنا متجسم ع الاخر وباظظ من كل حته لانه خفيف وطري جدا المهم خرجنا لقينا ياسر بيشاورلنا ع اوضه معينه دخلنا كانت واسعه برده وفيه شويه اجهزه منهم العجله وكام لعبه كده المهم بدا يتكلم ويهزر قولتله هو المكان بتاعك قالي لا بس انا رقم واحد فالمكان لان صاحبه مش موجود دايما وبدا بقي يعمل تمارين خفيفه كده ونعمل زيه وبعدين راح ناحيه ندي وقام خابطها سبانك خفيفه ع طيزها وقالها الدهون دي عايزه تنزل ندي رقعت واحده بشرمطه وخلانا نعمل مجموعه تانيه وقال احسن احسن وخبطها ع الفلقه التانبه وقالها كبيره اوي محتاجه شغل كتير ويضحك قالتله مالشغل ده عليك بقي انا بقيت مش مركزه فالتمارين ومركزه معاهم بعد شويه كان تمرين اطاله نوطي ونمسك رجلنا من تحت وتفتحها ع الاخر عملنا كده وطبعا بزازنا بقت بالمقلوب والطيز مفتوحه ع الاخر من ورا وموطيين المهم لقيته بيقول احسن مدام اسيل احسسن بصوت عالي وبيشجعني وقام رايح ورا ندي وعمل انه بيقولها الايد تحت شويه وكان بيساعدها وهو حاكك زبه ف طيزها جداا انا بدات اسخن وانا باصه من تحت وانا موجيه عليهم خلثنا التمرين بصيت ع زبه لقيته وقف ف الشورت اللي لابسه جداا سخنت وعرقت ومش عارف اعمل ايه قال نريح وندخل ع الجري اسيل تجري ع المشايه انتي الاول وندي ع العجله عشان مش اول مره تلعب .. روحت ع المشايه وبدات اجري بالبطي الاول وبعدين اسرع شويه وطبعا بزازاي بتتنطط بغباء بصلي ياسر وابتسم ضحكت لاني فهمت انه مركز مع بزازي اللي بتتنطط وزبه بقي باين خالص يعني لان واضح انه كبير مش صغير ابدا يعني وقام رايح لندي اللي كانت بتلعب ع العجله وقالها لازم تاي الخطره التانيه وتلعبي وانتي واقفه وانا ساندك وطبعا بدات تدوس ع بدلات العجله وياسر ساندها من وسطها بايده وشويه شويه زبه بقي لازق ف طيزها ومع حركه البدلات الجسم بيطلع وينزل ف بقت تطلع وتنزل تخبط ف زبه وتطلع وتنزل تخبط ف زبه بعد لحظات حسيت انه مع النزله بقي يزق وسطه لقدام وعدي دقيقه ولا اثنبن لقيت ندي بطأت وبدات تحسس بايديها ع زبه من فوق الشورت وبعدين وشوشها ف ودانها بحاجه مسمعتهاش وبعدين هي نزلت وقالي كفايع كده نريح ونبدل .. نزلنا قعدنا ع ديسك كده معمول للراحه ببص لقيت بزازي كلها فوق البدي ي دوب الحلمات طرفها باين فضلت باصه لبزازي وبعدين عدلت هدومي لقيتهم بيبصولي ويضحكو ومركزين عليا الاثنين بقولهم ايه في ايه لقيتهم مركزين ع جسمي من تحت ببص عليا لقيت البنطلون الرصاصي بقي رصاصي غامق من عند كسي بسبب البللوله من مايه كسي قفلت رجليا بسرعه وقولتلهم العرق بقي وكده انا عرقت كتير اوي قعدو يضحكوا وكانت دقات قلبي شديده جداا وقولت لنفسي انا سخنت للدرجادي منظر ندي وزب ياسر وكمان لما كانو بيلعبو لبعض ع العجله كان هيجني فعلا وسرحت فجاه ياسر قال يلا كفايه راحه كده ونبدل ندي راحه ع المشايه وانا روحت ع العجله .. بدات العب شويه وبعدين قولتله طيب مش هتساعدني انا كمان ولا اييه ضحك وقالي ده انت تؤمريني ي قمر وجه ناحيتي وقالي انتي بس لسه جديده معانا ف انا قولت اسيبك براحتك خالص زي ماتحبي قولتله لا انا زي ندي بالظبط لقيته قرب مني اكتر وقالي هتقومي وتبداي تبدلي ع بدالات العجله وانا هسندك اهو حط ايديه ع وسطي وبعدين قولتله لا انت مش ساندني كويس انا خايفه اقع اصلا قالي لا اهو وقام محوطني بايديه كلها ولازق فيا حسيت بزبه خبط ف ضهري قولت اااه قالي مالك كده ف وداني بصوت واطي وهو حاطط راسه فوق كتفي واكيد ضارب بعنيه ف صدري قولتله دوخت مش قادره قالي طيب انزلي نزلت مالعجله وتعمدت اسند عليه عشان اخبط ايدي ف زبه طبعا اخد باله وعمل مش واخد باله قعدت لقيت ندي جايه بتقولي مالك قولتلها تعبت قالنا خمسه ونكمل تمرين وانا جاي تاني معرفش راح فين لقيت ندي بتقولي ايه رايك قولتلها يخربيييتك انا مس قادره قالتلي ماكسك بيتكلم اهو بصيت تاني لقيت منطقه كسي كلها متغرقه السترتش قطن بيشرب الميه وبيبان عليه بسرعه قولتلها وريني كده لقيت برده عندها بس شويه صغيرين خالص قولتلها عندم اهو قالتلي مانا سخنت هتناك بقي قولتلها يخربيتك طيب اعمل ايه قالتلي براحتك زي ماتحبي مكنتش عارفه المهم جه تاني قالنا يلا بينا وبدانا تاني تمرين وبقي المره دي بيقرب مني اكتر قالنا ع تمرين معين نقوم ونقعد فيه كده وعشان يعد عده لازم اميل عليه المس ايده تمرين للبطن المهم بقيت اميل ف كل مره وشي يقرب من شورطه واخبط ف ايده عشان يعد واحد اثنبن كده زبه بعد اربع عدات بدا يقف جامد بعد كده بقوم لقيت وشي قرب من زبه اوي اللي بعدها تعمدت اخبط بوشي ف زبه ونزلت مقومتش تاني وضحكت وقعد يضحك ندي برده ضحكت قومت لقيت ندي كانت قربت وقعدت قدامه ع ركبتها وبتلعب بايدها ف زبه من فوق الشورت شهقت ع المنظر ندي قالتلي وسعي كده بقي وقمت منزله شورته عشان ينط زبه ف وشها وبالمناسبه هو مكنش لابس بوكسر وعشان كده فهمت ليه زبه كان باين جامد وبيتنطط كده ..ندي بدات تلعب فيه باديها وتلعب ف بيوضه وبعدين بدات تمصه وانا بتفرج بعد شويه قامت واخدها نيمها ع كنبه الاستراحه ونزل لحسلها شويه مبقتش مركزه فجاه لقيت ايدي ع كسي بلعب فيه وانا باصه ع زب ياسر داخل طالع ف كس ندي لحد ماقام نزل لبنه ع وشها وقامت ندي واخده زبه تمصه وتلحس كل نقطه فيه وقعد هو ع الارض وضهره ع الحيطه بينهد ويبصلي قامت ندي جات لحد عندي وبدات تبوسني وقامت مقلعااني البدي عشان بزازي تشم هوا وقعدنا نخبط بزازنا ف بعض ونتلبون ونبوس ف بعض وكده لحد ماياسر جه عندنا ولقيت زبه قام تاني قالي دورك فالتمرين بقي ندي قالتله انت مش قايلي ان اخرك مره مبتعملش التاني ي ياسر قالها انا مش قادر اقاوم الجبروت اللي قدامي ده وقام بايسني ف شفايفي وفضل يبوس ف جسمي وزبه خابط ف كسي ع الواقف لحد ما شدني ع الكنبه ونيمني ع ضهري ورفع رجليا لفوق وقام محسس بايديه ع كسي من فوق البنطلون اللي اتملي ميه خلاص وفجاه قام فاااشخ البنطلون نصيين قاطعه ونازل ع كسي لحس كسي كان بينزل عسل كتير اوي وده خلاه يدخل زبه فيه زي السكينه ف الجاتوه وناكني وطول شويه عشان تاني مره وندي جنبي عماله تلعب ف بزازي وتلعب ف نفسها لحد ياسر ماجاب ع صدري قولتله ينفع كده قطعت البنطلون هروح الاوضه ازاي كده قالي يخربيت جماالك .. قولتله ي بني يخربيتك هعمل ايه قالي متقلقيش المكان بتاعنا ..خرج جابلي طقم لبسته وخرجنا روحنا الحمامات اخدنا دش ولبسنا ف اوضنا واحنا خارجين من المكان لقيت جنب الريجيستريشين كوتش باصصلي ومركز معايا اوي قولت ماله ده بركز لدفبه كانت المفاجاه ! جه وقالي ازيك ي مدام اسيل قولته ايه الصدف دي قالي انا مش ناسيكي من يوم ماتقابلنا ومبسوط اني شوفتك هناا قولتله وانا كماان انت بتشتغل هنا ولا ايه قالي اه شغال هنا فترات وبسافر مع الحاج ساعات .. مانا نسيت اقولكم ان الشخص ده كان هديه عم محمد ف حمامات شاطئ شرم ده كريم بن عم محمد الواد البادي بيلدنج ” قصته ف السلسله الاولي الجزء السابع ” حصل الحوار ده ف دخلة ياسر قال لياسر انت تعرف الهوانم ولا ايه كريم قاله طبعا اسيل هانم عز المعرفه فاكر لما حكيتلك عن اجمل ست شوفتها ف حياتي ياااسر قال ااااه يالهووي يخربيتك معاك حق ده انا محظوووظ بقي .. ضحكت واخدت رقم كريم ومشيت مع ندي ركبنا العربيه قالتلي ايه الحوار اللي فوق ده قولتلها زي ياسر بالظبط بس ده كان مره صدفه كده هههههه قالتلي يخربيتك ومزهقاني بس ايه رايك ف اليوم قولتلها عسليه بس انا عندي يوم اهم بالليل بقي ورنيت ع ايمن اللي لقيته بيقولي اسف ي حبيبتي انا مصطر اسافر الفجر ف مش هبات معاكي انهارده ولما ارجع مالسفر اجيب حاجتي واجي بقي وكده قولتله ي ايمن من اولها كده حرام عليك ده قالي غصب عني ولازم اسافر الفجر وموال.. اتنكدت مالمكالمه وبان عليا النفخ والزهق ندي قالتلي مالك ي بنتي قولتلها ع ايمن وعمايله ضحكت وقالتلي شوفتي بقي الروقان اللي احنا فيه ادينا روقنا حالنا بعيد عن اجوازنا المملين الخره دول .. مردتش عليها ومسكت موبايلي قالتلي بتكلمي ميين اوعي يكون اللي كان فوق ده اللي اسمه كريم قولتلها بكلم حد تااني لا بتقولي ي بنتي طب ميين قولتلها اصبري هقولك متبقيش زنانه كده .. اتمني يكون الجزء عجبكم وكالعاده بشكر اللي اهتمو بالمتابعه وسالوني ع الجديد هما دول اللي بكتب عشانهم تسلمو حبايبي واشوفكم ف جزء جديد اكبر واكتر اثاره من اللي قبله سلام الجزء الثالث اتنكدت مالمكالمه وبان عليا النفخ والزهق ندي قالتلي مالك ي بنتي قولتلها ع ايمن وعمايله وان قالي انه مسافر الفجر ومش هيسهر معايا انهارده وكده . ضحكت وقالتلي شوفتي بقي الروقان اللي احنا فيه ادينا روقنا حالنا بعيد عن اجوازنا المملين الخره دول .. مردتش عليها ومسكت موبايلي قالتلي بتكلمي ميين اوعي يكون اللي كان فوق ده اللي اسمه كريم قولتلها بكلم حد تااني لا بتقولي ي بنتي طب ميين قولتلها اصبري هقولك متبقيش زنانه كده .. الوو ايوه ي نيمو ازيك ي حبيبتي عامله ايه نرمين : بخير تمام وانتي اخبارك ايه واخبار العريس اييه ؟ قولتلها هقولك لما اشوفك بقي عايزاكي بكره الصبح عندي ضروري نرمين : ليه كده حصل حاجه ولا ايه .. انا محتاجتكي ي بنتي يلا هستناكي بكره ع 10 الصبح كده يلا سلاااام قفلت معاها وقولت لندي ي بنتي دي نرمين بنت عمي .. قالتلي وهديه وبتاع ايه الحواار قولتلها لا دماغك متروحش بعيد مش للدرجه دي وضحكت قالتلي البت دي حلوه انا عارفه هي ليسبيان ولا ايه .. قولتلها بخت بس للاسف ملهااش فالطيب نصيب وضحكنا ومشينا .. وصلت البيت غيرت هدومي ودخلت الحمام اخد شاور بدات الميه تنزل ع جسمي وانا بحط ايديا ع شعري نزولا بوشي ورقبتي ولحد صدري وبحسس عليه وبفكر اكتر في حياتي هل انا مرضيه بيها كده وايه اللي نفسي اعمله وايه نفسي اغيره. شريط حياتي عدي عليا وكل لحظه ف اخر تلت سنين مرورا باخر اسابيع واللي اتغير فيهم حاجات كتير ودوقت لذات ومتعه مكنتش اعرف عنها حاجه غمضت عنيا وقولت طيب واللي هعمله بكره ده ايه انا مضطره اعمل كده اصلا ليه وهي نرمين هتعملي ايه يعني اكيد مش هتعمل حاجه ولا تقدر تعمل حاجه امال انا ليه عايزه انفذ طلبها .. لقيت ان رغبتي هي اللي سايقاني وهي اللي بتدفعني اعمل كده .. لذه الشهوه تملكتني قوه وتاثير كبير موجود بين رجليا بقي بيتحكم ف عقلي ويحركه ع كيفه وحسب رغبته وشهوته .. صحيت الصبح ع موبايلي بيرن نرمين بتقولي انها تحت البيت خليتها تطلع وفتحتلها الباب ودخلت الحمام سمعت صوت الباب بيتقفل وهي داخله طلعت من الحمام وانا مش لابسه غير بيبي دول نرمين ضحكت وقالتلي يخربيتك ايه ده قولتلها ايه يعني احنا بنات زي بعض عادي عايزاكي تاخدي شاور بقي كده وتظبطي نفسك ع الاخر قدامك عشان عايزاكي انا محتاجه اعمل سويت واظبط نفسي كده .. قالتلي ي بنتي انتي مش عروسه ومتظبطه قولتلها وماله نظبط تاني وتتظبطي معايا قالتلي ي بت مش اتكلمنا فالموضوع ده وقولت لك اني مش ليسبيان قولتلها انا قولت كده بلاس غلاسه بقي يلا قدامنا ساعتين بس دخلت تاخد حمامها وطلعت قعدت اهزر معاها وقولتلها يلا بقي روحنا الاوضه وقلعت انا بصيتلي وقالتلي اسيل احيه انتي ع سنجه عشره مفيكيش غلطه قولتلها والنبي قالتلي انا لو راجل مكنتش عتقتك قولتلها طب ومن غير ماتبقي راجل قالتلي بس بقي شكلك هتسخنبني قولتلها تعالي بقي انتي وبدات اقلعها بالراحه قالتلي انتي جايباني تظبطيني عشان تاخديني لحسابك وضحكت قولتلها لا هفهمك قعدت اتكلمت معاها واحنا بنعمل فالسويت وبنظبط كل حاجه من اول الضوافر لحد الشعر وعدو الساعتين لقيت موبايلي بيرن قولتلها يلا بقي راحت هي بعيد وروحت انا فتحت الباب لعزيز اللي كنت متفقه معاه ع المعاد ده واول مادخل حضني وقالي وحشتيني اوووي اوي بجد وبدأ يبوسني ولا العشاق قولتله وانت كمان وحشتني تعالي اقعد قالي لا انا مش هقعد انا مش قادر انا نفسي فيكي اوي ..قولتله يالهوي عليك انت مكنتش كده قالي انا بحبك اوي ي اسيل ومبقتش قادر استغني عنك ..دخلنا الاوضه مسكني من وسطي وحضني من ضهري قدام السرير حسيب بزبه راشق بين فلقتين طيزي لسه بحس بزبه لقيت ايديه بتحاوط بزازي وهوا انفاسه طالع عليا قولت لك انا بروح منك كده قالي انا روحت من زماان وبدا يقلعني قميصي ونزلني ع السرير ونزل عليا بجسمه بوس ف شبايفي بس كان زبه خابط ف كسي مع حركته فوق جسمي فضل يبوس فيا ويتحرك ع جسمي ويبوس ف كل حته ف جسمي لحد ماوصل لكسي تحت مكنتش قادره فتحت رجلي جاامد وميكت راسه بزقها ع كسي وصوت وصوتي علي لمحت نرمين جات وقفت ورا الباب وعزيز مكمل لحس لكسي بلسانه بياكله اكل شويه وقام وقف ومسك زبه كانه بيقولي امصه مسكته لايدي وبدات العب بيه ومصيته مصه كده بليته وقعدت احركه بايدي وقولتله بقولك ايه انا عايز نغير شويه عابزه شويه تغييير قااي يعني قولت له استني فتحت الدرج وطلعت قماشه نضيفه وجيت اربط بيها عنيه قالي هتعملي ايه قولتله عايزاك تحس بيا بس الاحساس ده اجمل حاجه مش عايزه عنيك اللي تشوفني وتتكلم عايزاك تحس بيا بين ايديك وفي حضنك .. ضحك وقالي انتي مجنونه بس ماشي غميت عنيه وفضلت قاعده ع حرف السرير بمصله زبه وهو واقف وبيعض ع شفايفه بصيت لقيت نرمين ع الباب من بره مداريه وايديها ع كسها مش راحمه نفسها شاورتلها تيجي براحه جات لحد عندي سحبت نفسي لورا وانا بقول لعزيز يلا بقي دخله ونرمين نامت مكاني وفتحت رجليها براحه كانت متوتره وانا بشاورلها بصباعي ع بوقي معناها متطلعش صووت عزيز قرب منها وحط زبه ع باب كسها اللي كان مليان مايه من فركها فيه وهي بتتفرج علينا ع باب الاوضه وقعد يحكه الاول وبعدين بدا يدخله ف كسها شعوري وقتها كان مبتوصفش بين الرهبه من رد فعل عزيز خايفه اخسره وخايفه يقلب عليا اصلا ولا يحصل مشكله بين التوتر فاللي بيحصل اصلا وبين شعور تاني مختلف من الشهوه عمري ماحسيته قبل كده خاالص شعور جميل جدا ولذه رهيبه نشوه توصلك للسحاب فوقت من تفكيري ع اهات مكتومه لنرمين وهي مغمضه عنيها وفاتحه رجلها عشان تستقبل زي تخوها في كسها اللي مكيفها وهو بينيكها بكل هدوء ورومانسيه لحد مابدأ يزود سرعته اللي خلي بضانه تخبط ف طيز نرمين ف الرايحه والجايه وهو بينيكها لحد مانرمين مستحملتش علت صوتها وصوتت قام عزيز شايل القماشه من عينه عشان يتفاجئ باخته نرمين ملط بين رجليه ع السرير فاتحه رجلها وزبه زي الوحش مبلول بميه كسها وواقف قدام كسها مصدقش نفسه وقال اييه ده واتسمر مكانه والتفت لقاني روحت رايحه عليه وحاضناه وقولت له اهدي ي حبيبي .. عزيز بدأ يدرك الموضوع قالي اسيل ليه كده لييه ! مكنش قادر يواجه نرمين اللي رجعت لطرف السرير التاني قولتله حبيبي عزيز نرمين اختك ست وبني ادمه زينا وعندها مشاعر وبتحس وعندها احتياجات انت عارف انها متطلقه من كام سنه وع فكره كان قدامها رجاله كتير بس هي بتحبك ومش عايزه حد غريب يلمسها انت اخوها خاف عليها وصونها وقومت حضنته قالي بسسس مينفعش وليه مقولتيليش نرمين جات وقالتله عزيز انا لمحتلك كتير وانت مش بتحس بيا انا تعبانه ومكنش ينفع اعمل حاجه مع حد تاني انا بحبك انت ..بدات تدمع قام عزيز حاضنها بقينا احنا الاثنين ف حضنه قولتله يعني تسيب الجمال ده انت مشوفتش نفسك مم شويه يخربيتك هيجانك قام ضحك وقالي يخربيتكم انتو فاجرين ضحكنا قامت نرمين مايكه راسه وبايساه من بقه بوسه جااامده طويله اووي وقالتله بحببك قالها مجنونه قالتله مانا مجنونه بيييك وهي باصه ف عنيه وايديها نازله ع زبه بدات تلعب فيه وهي باصاله قام ماسك بزازها فاعصهم بايديه قالها يخربيت حلاوتك ي بت اختي الكبيره بالجماال ده كله وراح نازل ماصص ف بزازها بدات نرمين تطلع اهات اكتر انا كنت بتفرج عليهم ومش قاادره روحت حطيت ايدي ع كس نرمين وهما واقفين قدام بعض لسه اتاخدت اوي وشهقت وراحت شايله ايدي وموطيه ع زب عزيز تمص فيه بنهم وجنون كانه عشيقها اللي واحشها وهي بتمص عزيز كان دمه فاار ع الاخر قام مقومها ونيمها ع السرير ونازل فوقيها وهاتك ي نييك بكل قوه مقعدش كتير دقيقتين بالكتير وقام مطلع زبه ونااطر لبنه ع بطن نرمين وبزازها وهي كانت بتضحك ومستمتعه ووقامت محاوطاه بداعها عشان تاخدها ف حضنهاا ويرتاحو ع السرير .. قولتلهم طيب وانا ينفع افضل قاعده بكسي ده كده قولتها وانا حاطه ايدي ع كسي وواقفه قدامهم وهما نايمين ع السرير قعدو يضحكو ونرمين قامت وقربت مني وقالتلي انتي اجمل حاجه ف حياتي بحبك وقامت بايساني وقعدت تحسس عليا قولتلها مش ملكيش ف السحاق ولا ايه قالتلي انتي حاجه تانيه بجددد بحبك ولقيتها ايدها رايحه لكسي برده بايديها واحنا واقفين قعدت تلعب شويه ف كسي وتطلع تفعص ف بزازي وتبوسني ف شفايفي وتحسس ع جسمي بدون ترتيب وفجاه لقيتها بتلق ايديها وقامت خابطاني ع طيزي خبطه رنت وقامت ضاحكه قالتلي تعالي بقي وقامت منيماني ع حرف السرير ورافعه رجلي وموطيه ع كسي لحس هرته هري بنت اللذينه مبقتش قااادره بجد بقولهاا بس بسسس مش قااكره وبقوم بنبص ع السرير لقينا عزيز ممده وماسك زبه بيلعب فيه قولتله ايه ده هو قام تاني قالي يخربيتكم فظااع هيجتوني قولتله لا هااخد نصيبي بقي وروحت عليه ركبت ع زبه قالي تعاالي ي حبي بقي وبدات ينيك وانا بتنطط ع زبه كان ناشف بغبااء وانا مستمتعه اووي بجد لحد مانزلني وقام منيمني ع ضهري ورجع يكمل نيك فياا شويه نرمين جات جمبي عادلها وراجع ينيكها تاني روحت انا ركبت فوقيها عشان ابوسها بحيث ان نرمين ع ضهرها وعزيز بينيكها وانا فوقيها يعني عزيز بينيك نرمين وقدامه طيزي ف وضع الدوجي قاام شايل زبه من كس نرمين وحاطط ايده ع ضهري من تحت عشان يقولي اظبط وضعيه الدوجي وقام حاطط زبه ف كسي فالوضعبه دي ومكمل نييك مفيش دقيقه لقيته بيسرع جااامد وطيزي بتتهز ولا يمكن بتترج من كتر الخبط اللي فيها وفجاه لقيته خرجه عرفته انه هيجيبهم روحت لافه جسمي بسرعه بقيت جنب نرمين قام ناطرهم ع وشي ووش نرمين مكنتش كميتهم كبيره عشان تاني مره ينزل بس غاب اووي وكانت نيكه ملهاش حل وبان عليه التعب اوي ف ارتااح بينا واحنا الاثنبن حضنااه وريحنا شويه من غير اي كلام .. بعدها قومنا لبسنا كلنا واكلنا سوا وكنت قايللهم ان جوزي جاي ف هما نزلو مشيو سوا بعد شويه لقيت نرمين بتكلمني في الموبايل وبتقولي انا مش عارفه اقولك ايه انتي احلي واجدع واجمد واجمل اخت وصاحبه فالدنيا قالتلي ان انهارده من اجمل ايام حياتها وحلمت بيه كتير ومكنش هيتنفذ غير بوجودي قولتلها ي نيمو انتي صاحبتي واختي وحبيبتي ولازم احس بيكي واساعدك بس اوعو بقي تتلايمو ع بعض وتسوبوني لوحدي وضحكت قالتلي لا لا ده احنا اصلنا قولنا لبعض لازم نبقي سوا معاكي الثري سووم بينا فظييع وانتي بصراحه جسمك فاجر ي بت انا مكنتش متخيله اني هسخن ع ست زيي ف يوم مالايام يخربيتك ويخربيت حلاوتك وكمان عزيز شكله بيموت فيكي قولتلها وانا بمووت فيكم ي قلبي يلا بقي بااي دلوت عشان جوزي ويتنج .. قفلت معاها ورديت ع ايمن اللي فهمت منه انه جاي فالطريق .. صراحه مكنش ليا مزاج لسكس تاني عشان كنت اتكيفت اوي انهارده بس قولت مينفعش يبقي جوزي جاي ومظبطش نفسي طلبت اكل و دخلت اخدت شاور ولبست قميص لونه رصاصي وخفيف جداا وقصير لحد الركبه وملبستش اندر خالص ظبطت الاكل ع السفر واستنبته اول ماجه دخل حضنته واتدلعت عليه قولتله كده تسيب عروستك وتسافر تسيبني وانا عروسه كده قالي غصب عني ي حياتي اسف جدا وقام بايسني وروحنا اكلنا وهو بيحكيلي عن شغله وخلصنا اكل قولتله تعالي ريح بقي دخلنا الاوضه وقلعته هدومه ونام ع السرير وروحت نمت ف حضنه وقعدت احسس ع صدره وااخبط بركبتي ف زبه من فوق شورته عشان اسخنه اكتر هو صراحه الاول مكنتش مشتهيه سكس بس وانا ع السرير ف الحاله دي حقيقي حقيقي كان نفسي فيه ..قعدت اتلبون عليه لحد ماحط ايده ع طيزي وقالي ايه ده انتي مش لابسه اندر وضحك بصيت له ودوست ع شفايفي وحطيت ايدي ع زبه واللي كان بدا يقف .. لقيته قوم ماسكني بايسني وحاطط ايده ع وشي وطول فالبوسه قومت انا ركبت فوقيه وبما اني مش لابسه أندر ف كان بين كسي وزب ايمن مجرد قماشه شورت ايمن بس قعدت اتحرك ع زبه حركه دائريه وهو مسك بزازي يفعص فيها قربت منه وبوسنا بعض تاني رجعت لورا ونزلت شيلت الشورت بتاعه عشان اكشف عن زبه وابدأ امصه لقيته مسكني من شعري نيمني ع السرير ونزل فوقيا بزي الشمال خرج من القميص لقيته حاطط زبه ع باب كسي وبدأ ينيكني لدقايق كانو ممتعين لكن ملحقتش لقيت زبه بره كسي وحسيت بلبنه ع بطني قولت له ايه ده انت جبت بره ليه وليه جبتهم اصلا احنا لحقنا قالي انا تعبان ي اسيل قولت له انا مستنيه كل ده عشان التلت دقايق دول .. قالي عايزه ايه يعني قولت له عايزه اتناااك ي ايمن ايه اللي عايزه ايه عروسه وعايزه اتنيل علي عيني زي اي ست قالي احنا مس اتفقنا اللي انتي عايزاه اعمليه قولت له بقت كده يعني عايزني ادور ع رجاله اجيبهم ع سريرك ينيكوني وانت تتفرج عليا وانا بصوت من ازبارهم .. قالي ي اسيل متكبريش الموضوع انتي عايزه تستمتعي استمتعي براحتك انا مش ممانع حاجه سيبيني انام وارتاح بقي شويه .. سابني انام واتغااظ انا مكنتش عايزه جنس قد مانا عايزه جوزي واحس اني زي اي ست ليا راجل يبقي سندي يبقي حقي مش هكدب يبقي حلالي خاطر جوايا يمكن ابعد عن كل دول وابعد عن السكه دي خالص وده اللي غاظني اووي .. نام وسابني اغلي مكنتش نار الشهوه قد ماهو غضب من عقلي وحرقه من قلبي .. كلمت ندي وقعدت حكيتلها حاولت تهزر وتقولي طيب ماهيثم طيب ماكريم مافلان ماعلان قولتلها ي بنتي مش مساله جنس خالص والحقيقه اتفهمت ده وهدتني جداا وقالتلي سيبك تعاليلي بكره بس يعني ف وسط النهار عشان بقوم متاخر .. قومت بدري ومن زهقي نزلت بدري ركبت عربيتي وروحتلها ركنت عربيتي ونزلت منها عشان اتفاجأ بعربيه وحيد بيه تحت بيتها استغربت جداا وقولت طيب اطلع وعادي يعني ولا يكون ف حاجه ف قولت خير الامور الوسط اكلم ندي احسن .. انا : الوو ندي : صباح الفل ازيك انا :زهقانه انا بفكر اجيلك دلوت وخلاص ولسه هقولها ايه رايك ندي : لا استني مش هينفع دلوت اصل انا مش فالبيت اصلا انا : ي بنتي امال فيين . ندي : انا انا روحت مع هيثم مشوار واجب كده هقولك لما تيجي بقي عشان مينفعش نتكلم كده قولتلها طيب خلاص تمام بااي قفلت معاها وبصيت لقيت عربيتها مركونه مكاانها قولت ف بالي طيب مايمكن راحت مع هيثم بعربيته عادي طيب وايه اللي جااب عربيه وحيد ده هناا اتعصبت معرفش ليييه وقررت اني ارن عليه .. كلمته انا : لو ي ويحو وحشتني وحيد : انتي اكتر ي قلبي ازيك انا : تمام اوي بس محتجالك ماينفعش نتقابل دلوت وحيد : طبعا طبعاا ينفع اوي اوي .. قولتله طيب هجيلك حالا قالي بس انا فالشركه دلوت كمان ساعه هكون معاكي ف الفيلا التانيه قولت له تمام قفلت معاه وانا هتجنن ليه بيكدبوا لييه ماهو عادي لو قالو الحقيقه لو مفيش حاجه ليه كلهم بيكدبو وندي لو ف علاقه مع وحيد طيب ماتقولي ماحنا متنيلين اسرارنا كلها مع بعض اشمعنا دي يعني ولا عشان انا مقولتلهاش اني نمت مع وحيد يادي النيله الدنيا اتكلكعت كده ليه ف وشي لسه بخبط بايدي ع العربيه لقيت وحيد نازل بسرعه من البيت وبيركب عربيته ويمشي لسه هتحرك بالعربيه لقيت هثيم وندي نزلوا سوا قولت كويس اني كنت بعدن بالعربيه ع اول الشارع اخدتها وطيرت انا قبل مايشوفوني وانا دماغي هتنفجر ليه كدبوا الاثنين عليا ف نفس اللحظه والاثنين مع بعض !! ااه ي دماااغي يااني مدرتش بنفسي غير وانا بسرعه بدووس فراامل عشان اتفادي البني ادم اللي كلته بالعربيه ده نزلت بسرعه اشوف ف ايه والناس بدأت تتلم وانا بدووخ اكتر من الصداع بصيت ع الارض لقيت شاب واقع ماسك رجليه بيقول اه وبدات الناس تقول حرام عليكم ي عالم ماتمشو ع مهلكم واللي يقول ادي اخره سواقه الستات ملحقتش ابص ع الشخص ده اسوف ملامحه اعرف هل حد اعرفه ولا لا وهو مين اصلا ولا اي حاجه لقيتني شايفه سواد للحظه والدنيا بتلف بيا وبقع من طولي ع الارض جنب الشاب ده ف وسط زحمه الناس .. يتبع ! اخيراا ..بشكر كل الناس ع تعليقاتها الايجابيه وبعتذر عن التأخير اوعدكم الفتره الجايه هيبقي كذا جزء قريب تواليا وشكراا قصة شهوة امرأه اسلوب حياه 

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad