عودة الالفا مره اخرى | السلسلة الأولى | (10) أجزاء


في البداية احب اقول ان دي ممكن تكون اول قصة اكتبها بشكل كامل و تكون متكونه من كذا جزء كنت علي طول بكتب حاجات صغيرة كدة و في الاغلب مش بنشرها. بس المرادي قررت انشر الكتابة ف يلا بينا. ​ المقدمة​ انا اسمي أحمد شاب ممكن علي حسب علمي طبيعي عندي 23 سنة جسمي حلو جدا كما يقال لي يعني رياضي بروح الجيم بنتظام و منظم اكلي. ولدتي توفت وانا لسه 8 سنين بس عايش في بيت عيلة متكون من 4 ادوار بس. الدور الاول: عايش فيه جدي و جدتي . جدي ده اكتر شخص ممكن يقنعك ب اي حاجة وكان طيب جدا و زكي جدا جدا لدرجة غريبه و كان بيحب جدا يسمع كلامي او رأي في اي حاجة. الدور الثاني: عايش فيه مع ولدي واخويا الصغير. ولدي يبقي ابراهيم عنده 48 سنه يبقي كبير العيلة وهو ال ماسك كل شغل العيله بعد جدي و كنت دائما حاسس ان في حاجة غريبه في تصرفات ولدي بس مكنتش مهتم. اخويا الصغير يبقي اسلام اصغر مني ب 6 سنين لسه داخل تالته ثانوي شاب مجتهد جدا و شاطر جدا في دراسته بس مش بيهتم ب اي تفاصيل اهم حاجة عنده انه يذاكر و يعيش بس مش مهم بقا اي ال يحصل ل اهلة ودي اكتر حاجة انا مكنتش بحبها فيه بس كان طيب. الدور الثالث: عايش فيه عمي محمد ال اصغر من ابويا ب سنتين. شخص بهيمي جدا وكل حاجة عنده خناق بس مفيش تفاهم ودائما بيكون عصبي جدا. متجوز منال ال عندها 40 سنه بس جميلة لدرجة ان مستحيل تقول ان دي عندها اكتر من 20 سنه او متجوزة اصلا. مع انها جميلة جدا بس انا كنت دائما حاسس انها شخص مش سالك وخبيث جدا و الاكيد انها مش بتحبني. عندهم ولد و بنتين الواد يبقي كريم يعتبر اقرب شخص لي نفس العمر و في نفس المدرسة والفصل والدسك كمان. البنتين يكونوا مريم و ريم مريم عندها 19 سنه و ريم 17 سنة و التنين ورثين الجمال من امهم. الدور الرابع: يبقي فيه عمي محمود الصغير عنده 39 سنة وده اقرب حد ليا كان دائما بيتقرب مني بشكل غريب زي ميكون مستني حاجة تحصل بس انا كنت بحب شخصيتة جدا. هو شخص برنس في نفسة شغال لوحده مش تبع شغل العيلة خالص وده لاسباب غريبه و كان دائما بيقولي هتفهم بعدين. هو مطلق عنده بنت واحدة بس عندها 15 سنه بس بنت عسل جدا. طولنا جدا في المقدمة بس كان لازم يلا بقا نبدأ القصة: - ​ الجزء الاول​ بدأت الحكاية لم كنت في اجازة تانية ثانوي ساعتها انا قررت اني لازم اعتمد علي نفسي و انزل اشتغل. ومن غير ام اقول لحد بدأت ادور علي شغل يكون مناسب لي و بالفعل لقيت ولم قولت ل ولدي للاسف مكنش موافق بس جدي اقنعة في الاخر لسبب انا مكنتش فاهم. المهم انا بدأت الشغل وكان ظريف جدا كان مطعم كويس و معروف في بني سويف وكان رأيسي في الشغل اسمه علاء شخص رخم و لازم يطلع عليك غلطة عشان يحط عليك و ده ال حظرني منه اتنين كانوا كويسين شغالين هناك احمد و علي. اول يوم شغل ليا لقيت المدير استاذ هيثم جه و قال ل استاذ علاء ده احمد هيكون معانا جرسون من النهاردة عرفه النظام و وزعة علي المكان بتاعة جه استاذ علاء بطريقة رزلة وقال/ انت بقي ال جاي جديد . انا / اه انا ال لسه جاي جديد علاء/ طب تمام تعالي ورايا ساعتها دخلنا الغرفة الخاصة ب قاعدة الجرسونات وقال ده احمد هيكون معاكم من النهاردة و قام منادي علي واحد وقال علاء/ علي تعالي هنا. علي/ نعم استاذ علاء علاء/ عرف احمد النظام و خليه علي طربيظة 12 و 13 و 14 و 15 رد علي/ تمام استاذ علاء روحت انا و علي و اداني اليونيفورم وقالي: علي / بص بقا يا برنس انت هتلبس اللبس ده و تخرج هقولك علي الطربيظات بتعتك و هعرفك علي ال ماسك الطربيظات ال جنبك عشان هتقفوا مع بعض كتير. ساعتها انا انا دخلت البس و خرجت قعدنا نتكلم شويه عن النظام و استاذ علي و اتعرفت علي احمد وده يكون اجدع شخص قابلته هناك لاسباب و مواقف كتيره حصلت و فهمت من كلامهم ان انا لازم اخد بالي من استاذ علاء و ان انا معملش اي مشكله مع حد او اقول اي حاجة عليه قدام اي حد مهما كان عشان كلهم عصافير. خلص اول يوم و كان مجهد جدا رجعت البيت كانت ساعتها الساعة 6 و رحت الشقه و مكنش حد هناك كان كله تحت عند جدي ف قلعت و خدت دش و نمت ساعة ونص كده و نزلت علي الساعة 8:15 كده تحت و سلمت علي كل ال كانوا قاعدين و اتكلمت مع جدي شويه جدي/ ها احكيلي اخبار الشغل اي حلو انا/ يعني ظريف مش وحش. ساعتها قاتعني عمي محمد و قال عمي محمد/ اي شغل ظريف مش وحش دي الشغل شغل هتشتغل يبقا تقعد ساكت و متتكلمش غير كده اقعد زي النسوان في البيت و متتكلمش انا/ اولا انا مش بتكلم معاك اصلا و الموضوع اصلا ميخصكش. ثانيا انا بتكلم مع جدي رجاله مع بعض متتدخلش انت خالص لم يجي دورك ابقا اتكلم. عمي محمد/ اي يجي دوري دي و قام متعصب و قام عشان يضربني بالقلم بس انا مسكت ايده و رجعتها ليه تاني جامد و قولتله طرقتك دي تعملها مع ولادك مش معايا انا ابويا لسه عايش و هو المسئول عني مش انت و قمت سايب القاعدة وطالع. وانا طالع لقيت عمي محمود طالع ورايا و قام ماسك ايدي و طلعنا الشقه بتاعته. عمي محمود/ مسك علبه السجاير و قام مديني سجارة و قالي انا عارف انك بتحب تشرب سجاير ام تتعصب. انا استغربت هو عرف ده ازاي و اول حاجة جه في بالي كريم اكيد كريم هو ال قاله. عمي محمود / مش كريم متقلقش انا ال عرفت لوحدي اشرب وقولي حسيت ب اي صداع او دماغك وجعتك اوي النهاردة انا / استغربت السؤال جدا كنت فاكر ان هو كالعادة هيقولي اهدي و فكر في التصرف قبل ام تعمله بس استغربت السؤال جدا و قولت ليه يعني شوية صداع بساط جدا عمي محمود/ بساط شويه ولا كتير انا / بستغراب يعني عيني وجعتني شويه وكنت بسمع حاجات غريبه بس عادي يعني عمي محمود / يعني اي غريبة يعني اكن حد بيتكلم بس منغير ميحرك شفايفة و امتي عينك كانت بتوجعك بالضبط انا / فكك ياعمي هما شوية هلوسه بس عشان منمتش من يومين بس عمي محمود / متروحش الشغل بكره انا هكلم المدير هو صحبي و هقوله انك لاسباب خاصة مش هتروح و يلا بينا ننزل نقعد علي القهوه شويه انا / مش فاهم لي مروحش الشغل بكره و انت تعرف المدير منين اصلا عمي محمود / انا صاحب المطعم اصلا و انا ال بعتلك اللينك بتاع التقديم علي التليفون و هتفهم لي لم ننزل دلوقتي انا / معلش ثانية انت اي بتهزر صح انت عارف ان انا مش بحب الهزار من النوع ده سلام نتكلم بكره ولسه ماشي لقيت عمي بيقعدني بالعافيه وكانت دي اول مره يعمل كده و كنت شارف في عينه نظرة حزن و شفقة غريبه اوي ف قعدت و قولت ليه احكي عمي محمود / قولت ليك يلا اطلع البس ولا اقولك ادخل خد هدوم من دولابي ويلا بينا دلوقتي انا / بستغراب و خوف شديد طب في اي افهم بس عمي محمود/ بزعيق ادخل بسرعة 5 دقائق و تكون قدامي يلا انا دخلت البس و كانت دي اول مره ادخل اخد هدوم من عمي هو كان بيكره ان حد يمسك هدومة حتي او يغسلهالوا حتي لم كان متجوز. المهم لبست و خرجت لقيت عمي كان بيكلم حد و كان زعلان و عينه كانت بتدمع انا ساعتها قولت خلاص انا كده هبقي بموت او في حاجة غلط . مره واحدة لقيتة قام و قالي يلا . اول ام نزلنا الشارع قالي عمي محمود/ بص انت هتروح القهوة دلوقتي هشاور ليك علي واحد تقولي انت سامع اي بالضبط تمام . انا / طب في اي بس فهمني عشان اعرف اترجم لقيت عمي مره واحدة بيقولي عمي محمود/ بص انت في حاجة ممكن تخليك تعمل زي و تبطل الهندسة زي كده بالضبط او تخليك قوي جدا لدرجة انك هتكون احسن واحد في اي مجال انت تختارة دي للاسف متوقفه عليك انت بس انا / اي بقا الحاجة دي ؟؟؟؟؟ انا مش فاهم اي حاجة عمي محمود/ اعمل زي مقولك بس تمام انا / تمام اي بقا اول ام دخلنا القهوة و قعدنا لقيت عمي شاور علي شخص قدمي بالضبط و قالي عمي محمود/ بص في عينه و قولي بيفكر في اي انا / انا بستهزاء و سخرية من كلامة بيفكر فيك ياكبير اي العبط ال انت بتقوله ده متقوليش ان انا عاندي قوه خارقه ان انا اول ام ابص في عين حد بعرف هو بيفكر في اي و ان انت من الافينجر هوب هة ايرون مان فين ياجماعة انا عايز اكمل تصوير و بهزر لقيت عمي قام ضريبني بالقالم وقالي عمي محمود/ للاسف دي الحقيقة انت فعلا بتعرف تقرأ افكار الناس انا/ دي كانت اول مره عمي محمود يضربني فيها في حياته كلها ساعتها عرفت ان هو بيتكلم بجد و فعلا بصيت في عين الشخص ال قدامي و حسيت بصداع شديد اوي و سامع سوت غريب في دماغي و زن جامد اوي محسيتش بنفسي غير و انا في البيت علي سرير عمي محمود و عمي وجدي قاعدين جامبي و زعلانين و عمي بيتخانق مع جدي و جدي زعلان جدا اول ام فتحت عيني لقيت عمي بص عليا و قالي: عمي محمود / حمدله علي سلمتك يابطل يلا خش اغسل و شك و وخد هدوم من الاوضة التانية هتلاقي كل هدومك هناك خد دش و اخرج بسرعه عشان عايزينك. قومت وانا بفكر هو في اي و اي الحصل و مليون فكره في دماغي مفيش اي ايجابة ل اي واحدة فيها . خدت دش و خرجت لقيت عمي و جدي قاعدين و قولت انا/ طبعا انا دلوقتي مش فاهم اي حاجة و عندي مليون سؤال الاجابة علي كل سؤال فيهم مهمه جدا بالنسبة ليا بس انا عايز اسمع القصة من الاول خالص من واحد فيك ومش فارق معايا اي اخطاء او غلطات او حتي حاجة مش كويسة المهم افهم عمي محمود/ قالي استني شوية و انت هتفهم كل حاجة وانا هجاوب علي كل اسألتك بس قولي انت حلمت ب اي حاجة مؤخرا خلاك متعرفش تنام انا/ اظن ان رانت عارف الاجابة علي السؤال مش انت بتعرف تقرأ الافكار بردة عمي محمود / اه بعرف اقرأ الافكا و جدك بيعرف بس انت مستغربتش انا لي سألتك النهادة اذا كان جالك صداع او سمعت اصوات او اي حاجة مستغربتش انا / اكيد استغربت عشان كده بسأل جدي / بص يا أحمد زمان كان فيه 4 شعب الاربع شعب دول كل شعبة فيهم عندهم القدرة انهم يعملوا حاجة مفيش حد تاني يعرف يعملها زينا كده انا الشعبة الاقوي و الحاكمة لمدة طويلة جدا لحد ام جه "الافا" و جمع الكل تحت راية واحدة وهي "الالكوندا" الشعب دي تبقي: المجموعة الاولي "الاريس" و دول ال احنا منهم بنعرف نقرأ الافكار و الزعيم بيكون بيعرف يتحكم في العقل و ممكن يدمر مخ العدو من مجرد ان هو يشوفه او حتي يحث بيه منغير ام يبص في عينه بس للاسف الكلام ده مش عند حتي الزعماء دلوقتي . المجموعة التانية وهما "المحاربين" و دول يبقوا اقوي الناس في الحرب و الخداع بيكونوا اذكياء جدا و مهره في الحرب غير انهم بيعرفوا يتحكموا في الحركة المجموعة التالته وهما "التمنزا" ودول بيتحكموا في النار المجموعة الرابعة هما "الاريم" دول ال بيتحكموا في الطقس و الرياح و القوه و دول صعب جدا انك تحارب واحد منهم بس بالنسبة للزعيم فكان لا لان هو كان غريب كان بيقدر لم يكون موجود مستحيل حد يقدر يستخدم قوته قدامة انا / طب كل دول بيحربوا مين و ليه دول كلهم كده وانا كنت حاسس ان ابويا مختلف برده هو ابويا زينا ولا اي الدنيا و الاختيار و القوه بتكون علي اساس اي انا مش فاهم اي حاجة عمي محمود/ براحة طيب واحدة واحدة اول حاجة ابوك طبيعي جدا مفيش اي حاجة مختلفة فيه و الاختيار بيكون اقوي و اذكي شخص من كل جيل احنا حرفنا ازاي عرفنا لم انت بقيت بالشكل دعه قوي و ذكي و كنا بنلاقي صعوبه في قراءة افكارك و مره واحدة النهاردة مكنتش انا او جدك عارفين نقرأ افكارك خالص ساعتها انا كنت هتجنن عشان مكنتش عايزك تعاني من ابلمشكلة دي زي انا وجدك وقولنا كريم او اي حد بس مش انت بالزات . احنا بنحارب "الالورا" دول يبقول المتحكمين في التلج و البرودة ودول انجس ناس ممكن تشوفهم في حياتك و كمان بعد موت الافا دول اشتغلوا علي التفريق بين الاربع قوي تاني و للاسف نجحوا في ده و بالفعل كل ممجموعة بقا ليها مشاكل مع التانية انا / طب مين زعيم الاريس دلوقتي ؟؟ عمي محمود/ جدك مهران هو القائد حتي الان انا / طب متجمع التلاته التنين و تحل المشاكل ال مبينكوا جدي / جدي بضحك كنت فاكر انك اذكي من كده و هتكون عارف ان ده صعب و ممكن يكون مستحيل بالنسبالي عشان انا معنديش كل القوه الخاصة بالزعماء القدامة حتي ال قبلي و ال قبله كل دول لا احنا اه الاقوي بس مش هنقدر نحكم القعدة صح انا / مش فاهم حاجة طب انتم ازاي عرفتم ان انا ال الاختيار الصح عمي محمود/ بص يا احمد احنا بنعرف نقرأافكار افراد العيلة لحد 20 سنه ام باقي الناس في اي عمر حتي مراتك تقدر تقرأ افكرها علي طول انت كنت مختلف من وانت صغير اول ام اتولدت جدك وانا مكناش عرفين نقرأ افكارك خالص بعدين بقي صعب وكنا دئما بندوخ وممكن يغمي علينا بعدين بقي مش صعب اوي وانهاردة كان مستحيل نقرأ افكارك وده سابق جدا لاوانه انت المفروض بتكتسب المهارة دي في سن ال 19 او ال 20 وبيكون عادي يتقرأ افكارك حتي سن ال 20 و ممكن للزعيم يفضل يقرأ افكارك للابد انت مختلف من وانت صغير عشان كده جدك كان عارف ومتأكد انك هتكون الزعيم الجديد و هتكون اقوي بكتير من اي حد فات و النهاردة كانت الصدمة انت لسه مكملتش 18 سنه و بالفعل انت عندك القدرة دي ولازم تعرف ازاي تستخدمها صح و ازاي تكتسب قوه و ميغماش عليك زي النهاردة و عشان كده انا وانت مسافرين الجبل الاسبوع الجاي. انا/ طب و بابا اي هتقولو اي و ازاي لاالهدوم هنا مش في البيت اصلا هو في اي انتم ناوين تعملوا اي بالضبط جدي / انا قولت لبوك انك هتقعد اليومين دول عند عمك فوق لغاية ام تسافر الفرع التاني في شرم عشان هناك مفيش عماله و المرتب ازيد بكتير بص يا احمد ابوك ميعرفش حاجة عن الشغل بتاعنا الاصلي و بيتصرف بشكل غريب لي عشان كل ام مشكله تحصل بتتحل في ساعتها اكنها محصلتش مين ال ماسك الشغل الحقيقي عمك و انا انت لم تسافر مع عمك هتعرف الفرق و اي الشغل الحقيقي و انت هتدير الشغل ازاي من الاسبوع الجاي بالنسبة للاسبوع ده اعمل ال انت عايزه. انا/ طب تمام لاانا نازل شويه عايزين حاجة جدي/ نازل فين الساعة واحدة ونص بليل انا/ اهو اشم شويه هواء نضيف عمي محمود / خلص و تعالي علي هنا متقعدش في بيتكم و تعالي من السلم الخلفي انا/ سلم خلفي اي مفيش سلم خلفي في البيت اصلا عمي محمود / اول ام ترجع اقف قدام البيت من ورا و ركز كويس اوي علي الشقة بتاعتي السلم هيظهر انا / تمام و قمت ماشي نزلت من البيت مكنتش عارف اعمل اي و مكنش معايا تلفون كان معايا المحفظة بس قمت رايح راكب اتوبيس نقل عام لغاية المحطة و قاعد بفكر اعمل اي و اي ال ممكن يحصلي و اي التغير ده و اي ال هيحصل في المستقبل مره واحدة ظهر قدامي شخص غريب جدا و لبسة واللغة غريبه و الطريقة غريبه جة مره واحدة مسك ايدي لقيت نفسي في مكان غريب فية نار و كرسة غريب جدا و حد قاعد علي الكرسي و بيتكلم بلغة غريبه مع شخص تاني ومره واحدة لقيتة بيقولي الغريب/ أحمد عامل اي انا/ انت مين و انا فين واي ده بص انت لو حد من القبائل ال جدي و عمي لسه متكلم عليهم تعالي وقت تاني انا و**** مش فاهم حاجة و اي اللغة دي اصلا الغريب/ احمد انت لازم تفهم ان المستقبل في ايدك انا ابقا " الافا" جي عشان احكيلك ال حصل زمان وجدك مهران ميعرفوش انا / الافا بجد تصدق ضحكت خلصت فكرت الساحر مدحت دي يلا مشيني عشان مأذكش الافا/ انا عارف ان الموقف صعب عليك بس انت لازم تقرر دلوقتي هتقدر تعيد الموازين تاني ولا ارجعك شخص طبيعي جدا ترجع تنام تاني مع بنت عمك محمد مريم تاني و تنيك اي حد معدي انت فاكر انت انت كنت مش بتتعرف انت بتعمل اي لي عشان انا ال كنت عايزك تعمل كده منغير علم جدك او عمك و كنت بخليهم يقرأوا الحاجات ال مش مهمه و هما عارفين ده كويس جدا انا / بنت عمي مريم طب تمام اوي كدا نتكلم بجد ومن الاول عشان افهم الافا/ الاول انت لازم تتعلم وتتكلم اللغات القديمة كلها و دي انا حصلت بالنسبالك دلوقتي نتكلم بقا عن المجاميع القديمة وانا ازاي وحدتهم و ازاي الالورا فرقتهم تاني و اتقسموا ل مجاميع كتيره دلوقتي و ده ال خلي مش كل الناس اقوية زي زمان بعد وقت كتير من الكلام حكالي فيها الافا عن كل حاجة وازاي استخدم قوتي و اطورها. ساعتها عرفت ان انا هكون الزعيم الجديد كان لازم اخطط لكل حاجة صح و اجرب القدرة دي علي حد حقيقي صحيت مره تانيه لقيت نفس قاعد في نفس مكان و نفس الوقت اكن انا كنت في عالم تاني لمدة ثانية بس. في الوقت ده قمت من مكاني و قفت قدام شخص بصيت في عنيه وبالفعل قرأت كل افكارة وحاولت من غير ام ابص في عنيه مع شخص تاني و نفع بردة وكنت فرحان جدا لاني عرفت اعمل حاجة جدي ميعرفش يعملها . وانا نازل في المحطة شوفت واحدة قمر معدية من جنبي ف قرأت افكارها و عرفت انها رايحة تقابل واحد اسمه كريم في بيت قديم وتتناك منه و البيت ده انا عارفة كنت باخد فيه انا وكريم بنات ننيكهم فيه ساعتها عرفت ان ده كريم ابن عمي ف روحت وراهاولم وصلت كانت الصدمة بعد فتره من و كريم عمال ينيكها قلب و بقا هو ال بيتناك منها هيا لبست زب صناعي و بقت هيا ال بتنيكة و باين انها مش اول مره و هو بيعمل كده كتير ساعتها حاولت ان انا اسيطر علي عقلها و اخليها تسيبه و تمشي و بالفعل ده حصل و كريم كان مستغرب هي لي عملت كده ساعتها انا سبتهم و روحت البيت من الحزن علي لي كده يا كريم تكسر العيلة و قررت ان انا لازم اعرف اي ال بيحصل بالضبط في العيلة روحت و اول ام رجعت البيت السلم كان ظاهر علي طول منغير ام اركذ حتي طلعت نمت و اول ام صحيت حسيت ان في حد بيتحرك جنبي قومت علي طول رافع ايدي الشخص ده اتثبت في مكانه و مكنش عارف يتحرك حتي ببص الاقي عمي محمود اول ام انا سيبته استغرب و كان متفاجئ و كان هيموت ويعرف انا اتعلمت الكلام ده ازاي و عرفت اعملها ازاي سيبتة بدون اي رد و دخلت خدت دش وخرجت كان هو طالب اكل من براكانت الساعة ساعتها 4 العصر اول ام قعدت قرأت كل افكارة و عرفت ان هو حرفيا هيموت و يعرف ازاي و ان دي حاجة نادرة مكنش بيعرف يعملها غير الافا بس انا/ عمي متفكرش كتير و انا هسألك سؤال رد علية بعدين هحكيلك كل حاجة. عمي محمود / انت بتعرف تقرأ افكاري ازاي طب اي السؤال ده بسرعة انا / انت كنت عارف ان كريم بيتناك عمي محمود / بستغرب و بيحاول يداري لا معرفش بيتناك يعني اي بيتناك انا / انا بعرف اقرأ الافكار منغير ام ابص علي و ش الشخص ال قدامي و مش عايز اعمل الحركة دي معاك تاني رد بصراحي انا عارف ان انت عارف عمي محمود / بتعرف اي .؟؟؟؟ يعني ؟ طب ازاي مش فاهم انت بتتكلم بجد انا / الرد علي السؤال و بعديتن هجاوبك عمي محمود/ اه كنت اعرف من اول يوم عمل فيه كده و ازاي و عارف البيت ال كان بيتناك فيه و عارف ان انت مش زيه و انك مكنتش تعرف و انك بتنيك حريم بس انا /ومقولتليش ليه بعصبية ليه سايب يكون في خول في العيلة لي عمي محمود / انت عرفت ازاي و مكنش ينفع اقولك دي اوامر جدك وانا ىكنت بنفز الاوامر انا / اوامر جدي ان واحد في العيلة يكون خول هه انت بجد مصق الكلام ده الكلام ده ابتدي من امتي عمي محمود / بخوف من سنه ونص بس انا اتدخل وكنت بفك العلاقات دي و بوقف اي حاجة زي دي انها تحصل و جدك كان بيعلجوا من اول ام عرف. انا / طب تمام خلاص انا هتصرف عايز حاجة انا نازل سلام عمي محمود/ نازل فين رد علي سؤالي عملت كده ازاي انا / رديت علية بلغة الافا الاصلية و قولت ليه كنت قاعد مع الافا امبارح بليل عمي محمود بستغراب / انت عرفت اللغة دي منين دي لغة الافا الاصلية ومحدش بيعرف يتكلمها غير الافا بس انا / اها عارف اصل انا كنت قاعد معاه امبارح عمي محمود / قاعد مع مين انت بتهزر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انا / هبقا هحكيلك انت و جدي سلام ​ الجزء الثاني ​ نزلت تحت اقعد مع جدي و جدتي شوية لقيت الكل قاعد وانا اصلا كنت مغلول وعلي اخري و ال كان هيتكلم معايا هزعله اوي جدي/ عامل اي دلوقتي يا احمد احسن ولا اي الدنيا معاك انا/ لا تمام الحمدلله عمي محمود/ الواحد مش عارف اي العيال الخرعة دي يوم واحد شغل و قعد في البيت زي الحريم . جيل بايظ تشتغل يبقا تكون راجل غير كده تبقا خول اخرك تقعد مع الحريم في البيت و تبقا زيهم انا / لا انت بتتكلم صح بس اصل انا عارف انت لم تكون مش بتعرف تعمل حاجة بليل وتبقا زيك زي ال...... انت فاهم حتي لم بتاخد دواء للصداع بردوا بيبقا مفيش تأسير للاسف مش بيقوم اصلا طبعا انت فاهم ياجدي وانا بضحك. قام عمي و هو بيزعق و متعصب بيقولي عمي محمد/ انت عيل قليل الادب و انا ال هربيك يازباله ولسه هيضربني بالقلم لقي ايدة ممسوكة وراجعه ليه جامد وانا بقوله انا / ده المره التانية المره الجاية مش هتكون ولا انت ولا هي موجودين في مكانكم تمام ايدك دي تاكل بيها تضرب بيها عيالك عشان يكونوا رجاله مش تتمد عليا تمام وقمت قايل لجدي انا خارج بس بلغة الافا الاصلية ف استغرب و بصلي بستغراب و قال جدي مهران/ انت ببتكلم بجد انا/ بكره هحكيلك سلام وقمت سايبهم وماشي و عمي عمال يزعق لقيت مريم طالعه ورايا وعماله تزعق و تقولي انت ازاي تكلم بابا كده انت اتجننت انا بصراحة اتنرفزت و كنتا قدام باب الشقة بتاعتهم قمت ساحبها جوا الشقة و رازعها بالقلم و قولتلها انا/ صوتك ميعلاش ماشي يا شرموطة انت متتكلميش تاني خالص مريم / اه يا أحمد بس ده بابا و انا كان لازم اعمل كده عشان ميزعلش مننا انا/ قمت ضربها بالقلم تاني و قمت بايسها بوسة طويلة و هي كانت علي اخرها وعايزها تتناك لقيتها بتقولي لا بلاش هنا لحد يطلع و نروح في ستين دهيه اه اه اه لا كفاية كده و انا مكمل بوس فيها و قمت مقلعها كل هدومها و عمال اضرب و اقفش في طيزها و ارضع بيززها لغاية ام كانت هي مش قادرة تقف علي رجليها اصلا و قمت منزلها و قالع البنطلون وخليتها تمص بتاعي شوية و قمت مقومها و قعدها علي الكنبة و قمت مسخل بتاعي فيها كله مره واحدة قامت هي مصوتة بصوت علي لحقتها انا و قمت قافل بقها بالفنله و قعدت انيك فيها بغشومية بتاع نص ساعة و هي تعيط لغايط ام صعبت عليا و بدأت انيكها براحة وابوس فيها وارضع بزازها جامد لغاية ام هي جابت للمرة التانية . قمت مخرج زبي من كسها و قمت قلبها وضع الكلب و قمت مدخل زبي في طيزها مره واحدة و قعدت انيك فيها لغاية ام جيبتهم في طيزها وسيبتها و لبست هدومي. طلعت الشقة بتاعتنا دخلت الاوضة وخدت كل الفلوس ال كانت معايا ونزلت روحت ركبت محطة و ركبت بيجو سبعة راكب من هناك للقاهرة . كان عندنا شقة هناك و انا الوحيد ال كنت بنزل كل فتره اقعد فيها شوية و ارجع . المهم اول ام وصلت الشقة رنيت علي جدي و قولت ليه ان انا في الشقة ال في القاهرة هقعد هناك يومين و ارجع . اي حد يسأل عليا انت ال باعتني عشان اجيبلك حاجات من امصر تمام و قمت قافل السكة و دخلت نمت صحيت علي الساعة 7 و نص لقيت عمي عمال يرن عليا و بعتلي مسدج علي احداثيات مكان وقايل في المسدج مستنيك الساعة 6 الصبح في المكان ده. انا شوفت المسدج وكنت متوقع ان هو هيعمل كده . قومت لبست هدوم وقولت انزل اتمشي شوية وكنت وانا ماشي من جنب اي حد بحاول اقرأ افكار الشخص ده لحد ام لفت نظري حد كان ماشي ورايا من فترة وانا كنت متنش قولت تمام حلو انا اروح اقعد علي اقرب قهوه لو الشخص ده دخل ورايا يبقا الشخص ده ماشي ورايا وساعتها هعرف اتعامل معاه لو لا يبقا احسن ليه . المهم و صلت قهوة و دخلت قعدت و فعلا دخل تالشخص ده وريا و طلعت بنت في الاخر و كانت حلوه جدا بس باين عليها انها متدربه كويس من طريقتها. قعدت و قرأت افكارها و عرفت انها جايه عشان تتعرف عليا ب اي طريقة و تكون قريبه من عشان تعرف نقط ضعفي. ساعتها انا قعدت اضحك وقومت باعت ليها كباية قهوة ومعاها ورقة مكتوب عليها عشان تعرفي ترقبي كويس . اه انا همشي من هنا كمان بتاع ساعتين عشان في متش الاهلي و سموحة ف لو عايزة تمشي و تيجي بعد المتش برحتك. هي/ قرأت الرساله ولقتيها جاية عليا عملت نفسي مش واخد بالي و كملت شورب القهوة بتاعتي دخلت هي و بتقولي. هي/ انت مين اصلا و بمشي وراك ب امارة اي انا/ اقعدي عشان مش عايز صداع و انا بتفرج علي الماتش . هي/ اقعد اي انت عبيط صح انا / عبط اه , ها قوليلي مين لال باعتك عشان تتقربي مني عشان مكسل اعرف لوحدي هي / محدش باعتني انا اول مره اشوفك اصلا انا / بت اتعدلي و اتكلمي عدل عشان انا مش بحب اتعصب علي حد لسه اول مره اشوفوا , ف ردي عليا عدل ,انا شايفك من وانا نازل من البيت ف اتكلمي احسن هي / اتكلم اي انا ماشية وابقا نقي كلامك مع الناس المره الجاية سلام انا / سلام يا قمر متقتعيش الكلام ها انا كنت عارف و متأكد ان انا هخرج من المكان هلقيها جاية تتكلم معايا وتعتزل و تقول اي كلام عشان نقعد نتكلم ف اي حاجة وانا بصراحة كنت عايز اعرف مين ال وراها ف عملت حركة حلوه معاه خليت حد من ال شغالين في القهوة يخرج و يديها ورقه مكتوب عليها انا في البيت تعالي علي هناك. روحت البيت و دخلت خدت دش خرجت وحسيت بحد في الشقة وعرفت ان هي دخلت لبست ورحت المطبخ و قولت اعملك نسكافية معايا ولا تشربي شاي مردتش قومت عامل اتنين نسكافية و خارج بيهم علي الصالة و قولت ليها اقعدي عشان نتكلم شوية بدل القعدة وراء الكنبة دي. هي/ ضحكت و خرجت قعدت قدامي و قالتيلي عرفت منين ان انا جاية عشان اتقرب منك مش اعملك حاجة انا / فكك من الكلام ده دلوقتي انت اسمك اي بس عشان نعرف نتكلم علي رواقة , اه الاسم الحقيقي اكيد ال جابك هنا عارف و متأكد ان انا اقدر اعرف كل حاجة انا عايزها . هي / اسمي مريم يا أحمد انا/ مريم اه لا الاصلي ولا تحبي اقول انا اسمك اي هي / اسمي سلين انا / حلو اوي الكلام ده قوليلي بقا جيتي من الجبل ل هنا لي مين ال امر ب الكلام ده هي / اي ده الكلام ال جدي عدنان قال عليه طلع صح انت طلعت اقوي مما كنت اتخيل بس ثانية انت بتقرأ افكاري ازاي منغير حتي ام تبص في وشي او تركذ معايا حتي و خدت بالك من ان انا ماشية وراك من البيت ازاي انا / حاجة متخصكيش بس الاهم دلوقتي ان انتي ترجعي الجبل دلوقتي و تقولي ليهم ان انا رايح هناك كمان تلات ايام تمام سلين/ لا انا جاية هنا عشان اديك رساله و مسافرة بكره الصبح بعد ام اوصلك المشور ال عمك بعتلك الاحداثيات بتاعته انا / قصدك الرسالة دي صح , اعتبريها وصلت تقدري تمشي عشان انا مش بحب الطريقة دي سلين / ضحكت و قالت تمام يا أحمد انا هسيبك النهاردة وامشي سلام مشيت سلين و انا قعدت افكر شوية و قولت ان انا لازم اخرج من البيت ده دلوقتي منغير ام حد ياخد باله و انزل العاشر من رمضان اقعد هناك شوية وقابل اصحابي و نخرج و بالفعل كلمت واحد صحبي اسمة جمال كان معايا في المدرسة بس نقل هناك وكنت كل فتره انزل اقعد معاه يومين كده و ارجع البلد تاني و احسن حاجة ان محدش يعرف عن جمال اي حاجة انا / جمال عامل اي يا واد وحشني فشخ جمال / احمد باشا عامل اي ياكبير فينك كده مش ناوي تيجي في ناس متير من اخر مره بتسأل عليك انا / انا في القاهرة ساعه ونص هكون في العاشر جهز القاعدة و الناس جمال / في نفس الشقة ولا ناوي تغير انا / هو في غيرها انا مش بنام علي فلوس يا جمال ده المكان الوحيد ال محدش في البيت يعرف مكانة جمال / ماشي ياعم انا هرن علي الرجاله كلها و اقولهم ان انت جاي و هنتقابل في الشقة عندك بس انا مش معايا مفتاح انا / روح النادي هتلاقي خزنة رقم 504 الرقم السري بتاعها 1998 هتلاقي فيها فلوس و المفتاح خدهم و روح افتح الشقة علي اما انا اجي تمام . جمال / بيس ياخويا اشوفك هناك انا كنت عمال افكر في طريقة اخرج فيها من البيت بس جة في دماغي حاجة انا كنت ناسيها شباك المطبخ بيودي علي الشارع الرئيسي علي طول و كان ممكن انط من هناك عادي عشان المسافة مش بعيدة و قولت اعمل حركة حلوة عشان لو حد بيبص علي شباك الاوضة انا هشغل النور اكن انا بعمل اي حاجة واخلع من الشباك بصيت علي الشارع كويس و مكنش حد بيبص او حتي واقف ف نزلت براحة و طرعت علي الشارع و ركبت او تاكسي عدي من قدامي لغاية المتروا و ركبت المتروا لغاية المرج الجديد و نزلت ركبت مكروباص العاشر من رمضان و نزلت قدام هيبر وان و ركبت تاكسي لغاية البيت روحت البيت مكنش حد لسه جيه دخلت قلعت و خدت دش و لبست هدوم تانه من الدولاب ال هناك و قعدت عملت مكالمة لغاية ام جمال جيه و دخل لقاني في وشه قالي جمال/ انت مش بتقول ساعة ونص يابني جاي بدري لي و هو بيضحك انا/ عامل اي ياواد بقالي كتير مشوفتكش جمال / تمام , ها احكيلي جيت لي انا / حوار كبير اوي يابني جمال / كنت عارف ان انت ال هتكون في الجيل الجديد في العيلة و كنت عارف انك هتكون اقوي و اذكي شخص فيهم و لم كلمتني عرفت ان الوقت جيه ف قولت الغي كل حاجة عاندي عشان في كلام كتير اوي انت لازم تفهموا انا/ اي دي انت طلعت محاربين بس في خلافات كتير اوي بين القابلتين جمال / انت عارف يا احمد ان انا مش بحب الخلافات و طول عمري مش بحب الدم و كنت شايف ان احنا كلنا غلط بس الفرق بيني و بينك ان انا عرفت اقرر مصيري و ال انا بحبه من اول يوم عرفتن فيه قوتي مش ذيك هربت و مكنت عارف اتصرف انا / مين قال ان انا هربت و مين قال ان انا لسه عارف قوتي دلوقتي و مين قال ان انا مكنتش اعرف ان عيلتك من المحاربين اقولك حاجة اتقل شوية في واحده جاية نقعد و نتكلم المهم جيبت الفلوس ولا اي جمال / انت عمرك مهتتغير نفس العادة جيبت خد ياخويا انا/ مش عايز اتغير ياجدع انت مالك اقول قوم افتح الباب جمال / مفيش حد خبط علي الباب انا / افتح بس جمال / ماشي ام نشوف اخرتها معاك جمال فتح الباب و لقي نور قدامه استغرب و قال انتي اي ال جابك هنا و عرفتي المكان ده ازاي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ​ الجزء الثالث​ نور دي تبقا اول واحدة انا اتعرفت عليها و نكتها فلاش باك من سنه ونص , كنت في القاهرة انا و جمال قاعدين علي الكورنيش وكان في اتنين بيعاكسوا نور و عمالين يرخموا عليها ف قولت ل جمال متيجي نشوف الحوار ده روحنا انا/ في اي يا نجم انت و هو عايزين حاجة واحد من العيال/ انت مال امك انت بتتدخل لي شوف حالك بعيد يانجم عشان متزعلش انا / هتعرف تزعلني يعني, شوف حالك يلا بعيد عشان متضربش انت وال معاك التاني / ده انت قليل الادب بقا وعايز تتعلم من جديد ولسة هيضرب لقي جمال رازع الواد كف اترمي علي الارض قومت انا ماسك ال اتكلم الاول رازعة شلوت علي قلمين حلوين وقمت رمية جنب التاني و قولت ال هيقوم هيعلم علية في وشة تمام . العيال كانت في الارض مش عارفين يتحركوا اصلا نور/ انا مش عارفة اشكوركم ازاي انا اسمي نور وانتم انا / عاشت الاسامي يا نور انا احمد و ده جمال جمال / هما كانوا بيرخموا عليكي لي اعتقد ان هما يعرفوكي كويس نور/ اه ده ابن عمي وواحد صاحبه و هما بيحبوا يرازوا في اي حد انا/ مش فارق معانا دول مين او انتي حتي مين. بصي عيلتك اكيد هيسألوا دول مين وكلام كتير اوي ملوش لازمه ده رقمي تقدري ترني عليا في اي وقت لو عايزه اي حاجة سلام سبتها انا و جمال و مشينا و بالاصح نسينا الموضوع خالص و جمال رجع العاشر و انا قاعد في الشقة لوحدي لقيت رقم غريب بيرن عليا ردت عليه ال بيرن / احمد معايا انا/ للاسف مين وكنت في دماغي عمال اقول انا سمعت الصوت ده فين هي/ انا نور انا / نور مين بس عشان انا لسه صاحي و مش ناقص نور/ نور ال انت و صاحبك ضربتم ابن عمها و صاحبوا لم كانوا بيرخموا عليها انا / اه نور صح عامله اي يا نور في اي مشكلة اقدر اساعد فيها نور / بصراحة انا كنت عايزة اقبلك واتكلم معاك شوية ينفع انا / ينفع انتي فين دلوقتي يا نور هي / انا رايحة درس في الدوقي عند مركز البحوث كده انا / طب تمام خلصي الدرس اركبي المتروا للجيزة هتنزلي المتروا من قدام هتلاقي جامع قدامك بعد ام تعدي الطريق امشي علي طول لغاية اخر الطريق هتلاقي يمين اجباري امشي فيه هتلاقي قهوة اسمها الظاهر اول ام توصلي هناك كلميني نور / تمام انا كده كده مش رايحة الدرس ف كلها نص ساعة و اكون هناك انا / بيس اشوفك هناك انا كنت في دماغي بقول ده احتمال كبير يكون كمين من ابن عمها ف جيبتها في قهوة قريبه من البيت و كل ال في القهوة عارفني و هيموتوا و يخدموني انا صحيت خدت دش و لبست هدوم شكلها حلو وحطيت ريحة و نزلت القهوة طلبت قهوة و لقيتها بترن عليا و بتقولي انا و صلت قدام القهوة قولتلها ادخلي هتلقيني قدامك. اول ام دخلت خدت بالي انها حلوة اوي بمعني الكلمة فرس ارض جو شبه هيفا كدة بس احسن شوية ف اتعدلت و قولتها اقعدي انا / ها كنتي عايزه اي نور / طب مش اشرب حاجة الاول و هي مبتسمة كدة كانت قمر اوي انا / ضحكت و قولتها ماشي تشربي اي نور / عايزة عصير منجا بس انا ال هحاسب انا عزماك انا / هو حد قالك ال انا خول او مش معايا فلوس مثلا و مستني حد يجي يحاسب ليا نور / لا انا و**** مش قصدي انا بحاول اكون لطيفة بس معاك بس انا مش كده انا / اكتشفت انها غلبانه اوي ف قولتلها خلاص مفيش مشكله و طلبت ليها منجا و لقيت عبدو بتاع القهوة بيقولي حريم و تالصبح كمان لا انت اتغيرت يا احمد فين الاخلاق ولادب و الاحترام كدة صح اصل واحد قاعد في البيت لوحده و اهله كلهم في بلد تانية اكيد لازم يعمل كده انا / بضحك و بقوله في حاجة انت لسه مقولتهاش او سيحت بيها عشان نخلص و نشوف الست عايزة اي منا عبدو/ لا كفاية كدة عشان متضربش يلا انجوي نور /اي ده انت عايش لوحدك بجد انا / اه لي هتفرق معاكي في حاجة نور/ لا بس مستغربه ان في حد في سنك و عايش لوحدة انا / لا عادي فكك من الكلام ده كلو و قوليلي عايزه اي بالضبط نور /عايزه اتكلم معاك في مكان غير ده و متخفش انا مش هخطفك او هعملك اي حاجة بس في حاجات انت لازم تفهمها ضروري انا / اي الحاجة دي و اي هي مدي اهميتها نور / الحاجة دي هتغير حياتك كلها انا / ماشي تعالي ورايا خدتها و روحت علي البيت و دخلت و هي دخلت ورايا قفلت الباب و قولتلها انا هعمل شاي تشربي نور / ماشي سكر زيادة هه انا / تقدري تتكلمي نور/ اول حاجة انا عايزة اشكرك علي ال انت عملته امبارح بجد شكرا تاني حاجة انا عايزة اعرفك اكتر انا / لي عايزك تخطبيني مثلا نور / بتضحك لا بس عايزة اعرفك انا / و انا مش بحب اتكلم عن نفسي احكيلي انت عن نفسيك نور / ماشي ياسيدي انا اسمي نور الوالي من عيلة الوالي انا / قاطعتها و قولتلها هو انت من عيلة الوالي بنت مين في عيلة الوالي بقا نور/ انت تعرف عيلة الوالي ازاي انت تعرف انا مين ولا اي انا / اكيد لازم اعرف صحاب اكتر شركة معادية للشركة بتاعت العيلة بس انت بنت مين فسي عيلة الوالي بنت ابراهيم و علي ولا سمية نور/ بنت علي الوالي بس انا مليش دعوة ب شغل العيلة و العدوات دي خالص انا / مش فارقة خالص معايا بس قوليلي لي الفيلم بتاع امباح ده نور / فيلم اي لا انا فعلا ابن عمي ابراهيم كان بيرخم عليا والكلام ده كلو كان صدفة مش مترتب انا / بردوا ده شيء ميخصنيش انت عايزة اي انت اكيد مش جاية عشان تشكريني كان ممكن تقوليلي الكلام دة تحت نور / بصراحة كنت عايزة منك حاجتين نتكلم شوية و انام معاك انا / تنامي معايا لا جميل خالص الكلام ده بصي يا نور انا اكتر شخص مختلف في العيلة دي و مش انا ال ممكن تيجي تقولي لية الكلمتين دول ادخلي في الوضوع علي طول نور / لا بجد عايزة انام معاك و مقولتش الكلمة دي لحد قبل كده ابدا بس انت عجبتني من اول يوم شوفتك فيه و اه مكنش امبارح كنت مع بابا في عيد ميلاد ابن واحد صاحبة اسمة احمد الالفي و شوفتك هناك و حبيتك من اول نظرة وكنت عايزة اتكلم معاك بس بابا حزرني منك ف مردتش اتكلم معاك ولم شوفتك المرادي و انت اديتني رقمك قولت لازم اتعرف عليك و اتكلم معاك و انا متأكدة ان عمر الكيلتين م هيوفقوا ان احنا نرتعرف علي بعض و لو حد عرف فيهم هتكون مصيبة ف علاقتنا دي مستحيلة ف انام معاك احسن و اكون حققت ال انا عايزاة و تظ في العيلة بقا انا/ انا فعلا كنت في المكان دة بس مفتكرش ان انا شوفتيك هناك و اه منكرش ان انت زي القمر و اي حد يموت و يتعرف عليكي بس مش ينام معاكي بس للاسف مش انا الشخص دة الكلام انتهي لغاية كدة تقدري تتفضلي نور/ طب ممكن نتكلم بس شوية انا / بصي يابنت الناس انت ممكن تكوني مقبلتيش حد يخاف عليكي بس ال انت عايزاة دة مستحيل يحصل عشان الضرر ال هيحصلك هيكون كبير اوي نور / انت خايف عشان بعد ام تنام معايا مش هكون فيرجن لا متخفش انا مظبطة كل حاجة انا / سلام يا نور و فكري في ال انا قولته ليكي كويس و قومت مخرجها من البيت منغير مقول اي حاجة تاني و قفلت الباب و دخلت الاوضة كملت نوم لغاية بليل كدة علي المغرب لقيت البيت فية حركة غريبة و سامع صوت في المطبخ و انا من عادتي بسيب سلاك تحت المخدة احتياط ف خدت السلاح و خرجت لقيت نور لابسة قميص نوم احمر منغير برا و لبسه كلوت فتله شكلة تحفة و عاملة اكل و مولعة شمع و عاملة جو رمنسي اوي ف دخلت جيبت قميص من الدلاب بتاعي و خارج ملبسها القميص و قافلة منغير ام اتكلم و قولتلها انا/ انت دخلتي هنا ازاي و اي ال انت لبساه ده اخلي البسي هدومك و تعالي نتكلم نور / انا مش داخلة البس اي حاجة و مش هسيبك ال لو نمت معاك انا / نور الكلام دة مش بالعافية ادخلي البسي و نتكلم نور / ماشي حاضر و كان باين عليها انها زعلانة اوي انا قولت في نفسي البنت دي قمر اوي و انا لازم انيكها و هي لاال عايزة من الاول مش انا و قولت دقيقة كدة و اخل وراها انا/ دخلت وراها و كانت بتقلي القميص بتاعي و لسة هتلبس هدومها قومت حاضنها من ورا و قولتلها ها قوليلي حطيتي الكاميرات فين نور/ انا مش الشخص دة وزعلت وكانت بتفكني و زعلانة و ماشية وانا ساعت ام رجعت الاوضة تاني كنت دورت اذا كان في اي كاميرات ولا لا و مكنش فيه عشان مفيش مكان كاميرة تستخبي فيه في الاوض قمت حاضنها جامد ولفتها و خدش شفايفها في بوسة طويلة اوي كان طعم بوقها زي الفرولة كدة والبوسة اتحولت ل نيك بالالسنة وعض الشفيايف و انا عمال اقفش في طيزها واللعب في كسها لغاية ام لقيت نور شبه راحت خالص نزلتها علي السرير وبدأت اقلعها هدومها و نزلت امص في بززها الاتنين وكانوا كبار و طعمهم حلو اوي و بدأت اعصرهم بعنف لغاية ام اتحول لونهم الي الاحمر و هي مفيش اي حركة ونزلت لغاية كسها تحت وكان لونة وردي و صغير وبظرها واضح و شكلة جميل وبدأت الحس كسها جامد اوي وبدأت اداعب بظرها بلساني و بدأ جسمها يرتفع من علي السرير و تنزل و هي تمسك براسي وتدفعني الي كسها اكتر وتهمس بأن ادخل قضيب بكسها ولاكني كنت ازيد في مداعبت كسها اكتر حتي قمت و بدأت افرك قضيبي علي كسها وكان قضيبي كبير و تخين جدا يعني طوله 20 سم و عريض مش طويل بس و هي اول ام شافت زبي كانت خايفة و مش عارفة ده هيدخل في كسها ازاي و انا عمال احركة علي كسها و قمت مره واحدة مدخل الراس بس جوه وهي كانت عمالة تصوت و تقولي كفاية خرجة بس انا كملت و دخلت نصه كدة و خليتة جوا شويىة بعدين خرجتة وكان علية شوية ده صغيرين عرفت ساعتها انها فعلا كانت لسه فيرجن و خدت منديل من علي التسريحة و قمت ماسح زبي و مدخله تاني بس المرادي تلات تربعه و قعدت ادخل فيه راحة وانا عمال ابوس فيها و امسك في بزازها لغاية ام دخل كله و قمت بدأت اسرع شوية لغاية املقيها بتقولي انها هتجيب قمت مسرع قوي لغاية ام هي جابتهم و بعدين كملت نيك بسرعة و بغشومية شوية و هي كانت في عالم تاني خالص لغاية ام كنت خلاص هجيب قولتها عايزاهم فين قالتلي عايزة اشربهم هاتهم في بوقي قمت مخرج زبي و خليتها تمص لغاية ام جيبتهم ودي كانت اكتر مرة اجيب فيها الكمية دي كلها خلصنا و نيمنا في حضن بعض بتاع ساعة كدة و قمت انا صحيت دخلت خدت دش و خرجت صحيتها و هي دخلت خدت دشش كنت انا طلبت اكل و كنت قاعد قدام التليفزون في الصالة جت قعديت جانبي وكانت لسة هدوم من بتاعتي حتي البوكسر و قالتلي. نور/ انا بحبك اوي ونفسي نفضل نعمل كده طول العمر انا/ نور انت عارفة كويس ان علاقتنا دي مينفعش تكمل مهما حصل احنا هنفضل صحاب وممكن نعمل كدة كل فترة ام انزل القاهرة بس صحيح قوليلي انت ازاي قاعدة لغاية دلوقتي مش خايفة اهلك يقلقوا عليكي ويزعقولك نور/ لا ما انا قولت ليهم ان انا هبات عند واحدة صحبتي النهاردة و خلتها كلمت ماما و قالت ليها ان انا هبات عندها انا/ طب بالنسبة لو اتصلوا بيها اي الحل نور/ بص البنت دي امها شرموطة والبنت برده لم بكون عايزه اسافر مع صحابي يومين كده او اخرج بليل بقولها ولم امي بترن علي البنت عشان تطمن عليا امها بكلم امي و تقولها ن انا و بنتها بنذاكر في الاوضة وكل حاجة تمام انا/ انت متعودة بقا طب انت هتباتي معايا النهاردة نور/ انا كده كده عامله حسابي ان انا هبات معاك عشان عايزه اتكلم معاك شوية في موضوع مهم انا / فكك من الموضوع المهم انت مش جايبه معاكي هدوم ف بتقلبي هدومي كده ينفع نور / ضحكت و قامت ترقص قدامي بعدين كلعت تجري علي المطبخ قعدنا نجري ورا بعض و اقفش في بزازها شوية و ابوس فيها شوية لغاية ام الاكل جه روحت فتحت و خدت الاكل وحسبت و قعدنا كلنا و دخنا غسلنا ادينا و قمت انا شايها وواخدها علي السرير و هي تقولي لا لا مش قادرة خالص من اول مرة قمت انا مقلعها الهدوم و انا ببوس فيها والعب في كسها و قفش في طيزها و قمت قايل ليها تعالي مصي زبي . ردت هيا عليا وقالتلي بس انا مش بعرف امص قولتلها اعتبريها مصاصه و مصي فية اول ام شافت بتاعي قدام عنيها شهقت قالتلي هو ده دخل كسي ازاي و قعدت تمص فيه و ترضع لغاية ام انا شيلتها و قمت مقعدها علي ضهرها و نزلت مص في بزازها و نزلت علي كسها و عمال العب في بظرها و هي عماله تقةلي حطة بقا و انا عمال ازود في المص و ادخل صباع في كسها بعدين اتنين العب بيهم فيها جامد لغاية ام جابت ميتها و كملت لعب فية و قمت قايم قعدت ادخل راس زبي فيها و اخرجة و هي كانت هتتجنن من الحركة دي و عمالة تتحيل عليا عشان ادخله و مره واحدة قمت مدخل زبي كله فيها و هي قامت شهقه ومصوته بصوت علي و قعدت نص ساعة بنيك فيها وهي جابتهم مرتين تاني غير المره الاولي وقمت وانا بنيك فيها مدخل صباعي في طيزها و هي قامت مصوته و قولت ليه انا عايو انيك طيزك قامت هي قيلالي لا انت بتاعك كبير و هيعورني قمت قايل ليهاا متخفيش هنيك براحة قامت موافقه قمت جبت فيزلين من التسريحة وداهن طيزها و قعدت ادخل صباع بعدين اتنين لغاية انم تتعود عليهم و بعدين التالت شوية و طيزها وسعت شوية قمت داهن زبي فيزلين وبحاول ادخل فيه براحة و هي كانت بتتوجع و تقولي لا براحة كفاية كفاية و بتعيط قمت انا زاقق زبي لغاية ام دخل نصه و سيبته شوية بعدين قمت مدخلة كله فيها و قعدت انيك براحة لغاية ام هي خدت عليه و بعدين بدأتى انيك جامد اوي وبسرعة بتاع نص ساعة لغاية ام هي جابت المره التالته بعديها ب اقل من دقيقة جيبتهم في طيزها و سيبت بتاعي فية لغاية ام خرج بالعافية بسبب كمية المني ال دخلت فيها . بعد ام خلصنا اترمينا في حضن بعض لغاية الفجر لقيتها بتصحيني و بتقولي قوم عشان في حاجات لازم نتكلم فيها صحيت و دخلنا انا و هي الحمام ناخد دش و عملنا وحده كمان هناك و بعدين خرجنا و حكيتلي علي كل حاجة هي تعرفها من الاول بكل التفاصيل ساعتها عرفت ان عمي محمد ال بيقرأ الافكار في العيله هو و جدي و عشان كده حياته اتدمرت و حاجات تانية كتير اووي. نرجع تاني بس ياسيدي و ساعتها عرفت ان انت محاربين و ان جدك زعيم القبيلة وان هو الد اعداء العيلة و عرفت انا مين و اقدر اعمل اي و قعدت ادرب فتره طويلة لغاية ام و صلت ل كل قوتي او ومعظمها و كان لازم ابان و كان ده الوقت المناسب بس يانجم وطول الوقت ده كنت مستني ام انت تيجي تحكيلي بس انت اتأخرت اوي يا صحبي فهمت الحوار ماشي ازاي جمال/ مش فاهم يعني انت كنت عارف من سنة و نص انا مين بس لي متكلمتش انا/ مكنش لازم حد يعرف و كنت بتدرب علي مهارات تانية كتير اوي و اتعلمت كذا قوة تانية او بالاصح كل القوة طبعا الشكر لنور كلت ضرب كتير اوي مني علي ام اتعلمت جمال/ مش فاهم يعني اي اتعلمت كل القوة الكلام ده ميعرفش يعملة غير الافا متقولش ان انتى الزعيم الجديد ال الاستورة بتتكلم عليه انا / للاسف انا و لسة محدش يعرف طبعا غيرك انا ونور وانت و عمي محمود و جدي بس نور/ احا ياعم احنا هنقعد نحكي كتير فين الاكل انا مفطرتش من الصبح بسبب شخص بضان عارفة هه يا احمد انا/ لمؤخذة ياشبح مخدتش بالي فين الاكل ياجمال دي ممكن تاكلنا لو مكلتش اه نسيت اقولك نور تبقي الوريثة لقوة الاريم ف بلاش تزعلها عشان دي مجنونه جمال / احا هو انتي نور بنت علي الوالي نور/ خخخخخخ اي الاسئلة الكتير دي انتم جايبني عشان اكل ولا نتنيل نسأل انا/ خلاص ياجمال فكك نتكلم بكره في الكلام ده في حاجات كتير لازم انت تعملها دلوقتي جمال/ اي الحاجات دي انا/ بص ياسيدي انت هتخلص اكل و تروح تجيبلي كل المعلومات عن الصورة دي و الاسم ده جمال/ مين دي و مين اكرم فوزي الجمال ده نور / انت عايز اي من اكرم الجمال انا / انت تعرفي اكرم الجمال منين نور / ده ياسيدي ظهر من اربع سنين في مصر علي انه راجل اعمال و وطني و بيساعد البلد وبيدافع عن الفقراء و المحتاجين وهو اصلا تاجر كل حاجة عبيد تلاقي سلاح تلاقي و مخدرات تلاقي كل حاجة . و اختيالات كتير اوي حصلت و هو كان موجود في كل مكان في الاختيالات دي وطبعا مش لوحدة كان معاة بنت اسمها روز مش مصرية و محدش يعرف ليها بلد و هما الاتنين من قبيلة الالورا. ده ال انا اعرفة بس في حاجات كتير اوي تانية انا/ حلو جدا الكلام ده جمال اعرفلي كل حاجة عن قائمة الاختيالات دي و كل حاجة عن روز و اعرفلي مين البنت دي نور/ وريني كده الصورة انا / خودي شوفي نور/ طب دي ملها ب ده دي ياسيدي تبقا بنت عمك سلين معروفه وسط الناس كلها ب مريم قوية اوي وغريبه بالاصح مش بتتشاف او حتي يتحس بيها بتظهر في اي مكان و تختفي تاني منغير ام حد يشوفها او يعرف اصلا و قوية اوي ده علي حسب ام سمعت يعني بس انا عمري مشوفتها انا / انا عارف الكلام ده انا عايز اعرف الباقي جمال اعرفلي كل حاجة عنها جمال / مفيش حاجة عنها و مش هنوصل لحاجة زي ما نور قالت دي محدش بيشوفها اصلا ولو ظهرت في مكان يبقا في حد هيموت او بتحمي حد بس انت وصلت للصورة دي ازاي في ناس كتير بتحاول توصل ليها و مش عارفين . انا/ مش مهم الكلام ده دلوقتي شوف لو عرفت توصل ل اي حاجة و كلمني قبل الساعة 4 الصبح جمال / اربعه اي الساعة واحدة اصلا مش هلحق انا / اتصرف ياجمال انا عايز اسافر بكره و اكون عارف كل حاجة عنهم تمام جمال / الساعة 3 و نص كل حاجة هتكون عندك سلام انا/ سلام ياخويا . خرج جمال و قعدت انا و نور نتكلم شوية نور/ تعرف ان انت وحشني اوي انا / وانت كمان ياقمر متجيبي بوسة و قمت شايلها وداخل بيها علي السرير و عاملين فيهم الواحدة التمام و ريحنا ضهرنا و لسه هنام لقيت جمال رن عليا وقالي الحاجة عند علي الميل افتح و شوف لسه بقولة مطولتش يعني لقيته بيقولي الساعة 4 الا ربع يسطا فوق انا / انت بتتكلم بجد طب تمام انا قايم اشوف الحاجة سلام . سيبت نور تنام وقمت قرأ كل المعلومات و التوقعته لقيتة جت الساعة 4 و ربع قمت صحيت نور و قولتلها يلا عشان ننزل القاهرة دلوقتي ضروري نور/ تمام انا هاخد دش و نمشي انا/ معاكي عربية نور/ اه معايا البس انت بس و يلا دخلنا خدنا دش منغير ام نعمل اي حاجة و خرجنا لبسنا و نزلنا ركبنا العربية و روحت القاهرة سيبت نور تروح البيت و ركبت تاكسي لغاية البيت دخلت من نفس المكان وكانت الساعة ساعتها 5 ونص فتحت الشباك وخدت بالي ان في حد مستني تحت البيت و كانت سلين و معاها و عربية نزلت كانت هي راكبة العربية ركبت جانبها و قولت ليها يلا , لقيتها استغربت وقالتلي انت شوفتني ازاي انا/ مش مهم تفهمي يلا بينا عشان منتأخرش سلين / تمام يلا بينا انا/ قوليلي يا سلين اخبار فيلا شرم الشيخ اي لسه سايبه فيها روز ولا نقلتيها لمكان تاني سلين/ لا ده انت عارف حاجات كتير اوي عني انا/ انت شايفة اي ولا اقولك اخبار ابنك اي سلين/ انت عرفت ان انا عندي ابن ازاي انا محدش بيعرف يقرأ الجزء ده من افكاري انا / اصل بردوه يعني مفيش ام بتسيب ابنها في لندن في مدرسة داخلية هناك . لا وبتعمل نفس الطريقة في السفر لهناك كل مره مفيش تجديد يعني جواز سفر ايطالي بتركبي من مصر روما و من هناك ب جواز سفر بورتغالي بتروحي ميامي وبجواز سفر امريكي تروحي لندن لفه كبيره اوي و رهخمة لا بجد انا ك أحمد متوقعش ان انت عندك ابن سلين/ لا حلو الكلام ده تعرف اي تاني انا / بس انا عندي سؤال هموت و اعرف الاجابة انت لي منزلتيش الواد مع ان انت حملتي فيه من يوم واحد من شخص اتعرفتي عليه في نيت كلب و كانت ليلة واحدة جيبتي فيها سالم شوقي الدرديري لا بس الاسم حلو سلين بدأت تتعصب وو شها احمر وكانت هتموت و تنزل تضربني سلين/ اكيد انت معرفتش الكلام ده ساعة بليل انت سألت عليا بقا انا/ متخفيش محدش هيعرف حاجة عن ال انا لسه قايلة ده بس نصيحة من اخ غيري طريقة السفر و المدرسة ال ابنك فيها في ناس كتير بتدور وراكي دلوقتي سلين / عرفت منين ان في ناس بتدور عليا طول عمري كل الناس عايزه تعرف انا ابقا مين كل ال يعرفوه اسمي بس انا/ اسمعي الكلام دلوقتي انتي ظهرتي معايا في مكان واحد و ده خطر عليكي وزي ما انا قولت من شوية محدش هيعرف حاجة عنك و اقفلي الموضوع خالص و متفكريش فية عشان محدش ياخد باله تمام سلين / تمام وصلنا المكان و كان فيله قديمة اوي و كانت مطرفة بشكل غريب دخلت لقيت جدي مهران وعدنان و عمي محمود وناس كتير من الجبل و الكل كان قاعد مستنيني علي نار . لم الكل شافني كلهم جيهم يسلموا عليا وكانوا اقوية بمعني الكلمة سلين / طلع اقوي مما كنا نتخيل يا جماعة بس لسه محتاج تدريب كتير علي ام يوصل للمستوي المطلوب جدي عدنان/ انت لازم تيجي النهاردة معانا الجبل عشان تتدرب كويس عشان الفتره الجاية و متقلقش انت هتتعلم كل حاجة هناك حتي المذاكره عشان تالته ثانوي لغاية الامتحانات ترجع مصر تاني انا / هيحصل ياجدي بس مش دلوقتي كمان يومين في حاجات لازم اخلصها الاول قبل ام اسافر جدي مهران / حاجات زي اي ابوك اعتبرهوافق اخوك انت عارف لسه في تالته اعدادي و انا مخلي بالي منه انا / لا انا مش خايف علي اخويا انا اخويا يعرف ياخد باله من نفسة كويس انا بتكلم علي كريم اظن انت فاهم كويس انا اقصد اي عمي محمود/ انا هخلص الحوار ده و انت عارف ان انا شغال علية من فترة ​ الجزء الرابع​ انا / حلو الكلام ده لسه في حاجات بردوا لازم اعملها زي مثلا اكرم الجمال . الكل بستغراب/ انت تعرف اكرم الجمال منين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انا / مش مهم انا اعرف اكرم الجمال منين المهم نلحق المشكلة قبل ام تبدأ عشان المره دي مش زي كل مره عمي محمود/ اكرم الجمال مش سهل و احنا عارفين كدة كويس. هو اكيد دلوقتي عرف ان انت بقيت الشخص الجديد و عرف قوتك كويس انا/ لا لا متخفش هو معرفش و مش هيعرف دلوقتي . عشان مفيش حد يعرف غير ال قعدين هنا بس يعني لو هو عرف اكيد هيكون من الناس ال قاعدين هنا جدي/ يعني اي مش هيعرف دلوقتي و مين هنا هيروح يقولوا اصلا انا/ انا ال هقولوا بس مش دلوقتي لسه شوية عشان كده انا هروح اشتغل في الفندق بتاعه في الساحل جدي عدنان/ انت و صلت للمعلومات دي ازاي في الوقت القصير ده انا/ المشكلة مش مشكلة وقت المعلومة بتوصل في ثانية و انا لازم اخلص المشكلة دي قبل ام ادخل ثالثة ثانوي عشان مش هكون فاضي في الوقت ده . المهم دلوقتي ان محدش غير ال موجودين يعرف ان انا موجود اصلا انا لسه شخص طبيعي . اه صحيح كنت عايز سلين تساعدني في كذا مشكلة كده و ياريت يكون معاها حد كمان زي سالم مثلا جدي عدنان/ ماشي بس انت عرفت سالم منين ده محدش يعرفة غيري انا و مهران بس حتي عمك ميعرفوش انا/ احنا هنفضل في عرفت منين كل شوية انت بس قولوا القيصر بيسلم عليك و بيقولك في نفس المكان بكره الساعة 1 بليل و هو هيفهم لوحده جدي عدنان/ القيصر انا سمعت الاسم ده قبل كده . دخل جدي مهران في الكلام و قال/ القيصر ده ال حل مشكلة المسلمي و فك مشكلة المينا في اسكندرية اخر مرتين و لم كنت بسأل سالم مين ده يقولي معرفش هو حد بيسلمني المعلومات برسايل و بنتقابل في مكان مهجور و ان هو حاول يراقب او يعرف مين الشخص ده و معرفش . كل ال يعرفه عنه ان هو راجل كبير اوي في البلد ولي علاقات كتيرة اوي. انا/ ضحكت و قولت انا لازم اتحرك دلوقتي عشان في كام مشوار لازم اعملهم النهاردة ضروري . اه ابقوا قولوا لسلين تيجي معاه عشان مش هتعرف تدخل المكان ده لوحدها.سلام انا خرجت من هنا و الكل قاعدبيضرب اخماس في اسداس ان انا مين و عارف اي و عمي و جدي هيموتوا و يعرفوا انا عرفت الكلام ده ازاي. خرجت من الاجتماع و قمت مكلم احمد "ال كان معايا لم روحت اشتغل في المطعم وكان جدع جدا معايا في كذا موقف" احمد/ اي ياعمنا انا قولت ان انت نسيتني ومش هتكلمني تاني اي يانجم فينك كده انا/ ياعم انسي مين قولي انت عامل اي و اخبار الشغل اي احمد/ تمام ياخويا لسه عايش. لا شغل اي منا زي ام قولتلك انا سيبت الشغل و روحت اشتغل في فندق في الساحل انا/ اه يابا الدنيا هيصا معاك طب متصب علي اخوك اي حاجة بدل الحتي النشفا ال انا فيها دي احمد/ يابني منا قولت ليك قبل كده نروح مع بعض بس انت قولت مش دلوقتي كمان شوية انت ال علق مش انا. انا / طب ياعم ادينا فيها شوف لو ينفع اجي لو حتي من بكره انا موافق احمد/ اشطا بيس الفندق كده كده عامل اعلان لسه علي موظفين انا هكلم المدير المباشر بتاعي و ارد عليك كمان نص ساعة بالكتير بس زي ام انت قولت كده بكرا تيجي عشان لو كده تبدأ شغل من بعد بكره انا/ خلصانة يا خويا هكون عندك بكره يلا اسيبك تكمل شغل سلام احمد/ سلام ياكبير قفلت مع احمد لقيت سلين خارجه قوت مصلحة حد يوصلني لحد البيت عشان اعرف اتحرك برحتي نديت علي سلين وقولتلها توصلني لغاية البيت. واحنا في العربية سلين/ ممكن اسألك سؤال و ترد بصراحة انا / علي حسب السؤال بيكون الجواب ياسلين بس هحاول اقول الصراحة سلين/ انت بتعرف الكلام ده كلوا ازاي وانت لسة صغير مش كبير يعني انا/ ضحكت صغير ههههه هتفهمي بليل يا سلين بس خلي سالم يجيب اكل معاه و ميبقاش بخيل عشان هيكون في ناس كتير في الاجتماع ده يعني اكل ل 5 اشخاص و ميكونش في اي نوع اسماك سلين/ طب ممكن سؤال تاني بس المره دي بجد و منغير تكبر انا / مش هنخلص النهاردة اسألي سلين/ ابني عرفت ان هو موجود ازاي و عرفت مكانة كمان ازاي و الطريقة ال بروح ازوره بيها كمان و مين تاني يعرف عشان الجزء ده انا مش بفكر فيه و محدش يعرف حاجة عن الموضوع ده حتي ابوه ميعرفش ان هو موجود اصلا انا/ اقولك علي حاجة كمان انا اعرف مين ابوه و بضحك بس انا هسألك سؤال لو جوبتي عليه بصراحي صدقيني هجوبك بكل صراحة لي سميتي ابنك سالم شوقي الدرديري سلين/تعرف ابوه ازاي اذا كان انا مش فاكره ابوه اصلا و مع ذلك عشان ده اسم اكتر شخص انا بكرهه انا/ لا انا مش قصدي علي سالم انا قصدي علي باقي الاسم انا عارف ان انتي بتكرهي سالم المحسني علي ال هو عملوا فيكي بس انا قصدي علي الدرديري سلين/ ده الاسم ال جيه في بالي لم كنت بعمل لي شهادة ميلاد انا/ لا مش ده الاسم ال جيه في بالك ده اسم عيلة الشخص الوحيد ال عرف اسمك و شكلك و نام معاكي و ال انتي خلفتي منه و قتلتيه ولا نسيتي بصي ياسلين انا هقولك الحقيقة عشان نقفل الحوار ده خالص مدي الحياة انا سمعت اسمك مرتين في الشغل و كنت مستغرب و عايز اعرف مين الشبح ال محدش بيشوفه او يعرف اسمه حتي ولم جمعت كل تحركاتك و اي المهمات ال انتي بس بتخرجي فيها قررت ان ده الوقت المناسب و عملت خطة ان اعمل مشكلة و اخليكي تخرجي و الصراحة انتي مخيبتيش ظني فيكي و فعلا خرجتي من الجحر بتاعك و عملتي شغلك علي اكمل وجة و انا كنت واقف بتفرج عليك من بعيد و بضحك علي غباءك و علي غباء الناس ال مكنتش عارفة توصلك او حتي تعرف انيك راجل ولا ست و لم شوفت طريقتك في الحركة منكرش كنتي فعلا شبح بيدخل و يخرج من المكان بعد 3 دقائق بس لا بجد عجبتني. بعد ام خرجتي من المكتب روحتي سلمتي الصور ال انتي صورتيها و الفلاشة ل ابراهيم العالي و بعديها ك العادة بعد اي شغل بتروحي نفس النيت كلب عشان تشربي وتنسي ال حصلك . روحت ودخلت وراكي طبعا الكلام ده كلوا كنت بعملوا بنفسي عشان محدش يعرف حاجة عنك انتي بالزات وقعدت علي الطربيظة ال جنبك لغاية ام انتي روحتي خالص و بعدين لقيتك جاية تتكلمي معايا و تهلفطي بالكلام كان كله كلام ملوش لزمة بس لفت انتباهي كلمة واحدة بس ان انتي عندك ابن ساعتها قولت ان انتي لازم تنسي ان انتي شوفتيني اصلا وارقبك من بعيد منغير متخدي بالك طبعا بعد ام مسحت اي حاجة ليها علاقة بيا من ذاكرتك متستغربيش. اليوم ال بعدة كنت معاكي في نفس الفندق لا و الاوضة ال قدامك كمان و لقيتك الصبح بدري بتحجزي طيارة بجواز سفر ايطالي ل روما بصراحة قولت لازم ابعت حد وراكي و يجيبلي ارار الموضوع دي لا و الراجل الصراحه مقصرش جابلي كل حاجة عنك لا بس ال شغلني اوي اي المدرسة ال اي حد بيدخل يدي مدير السكن 10 الاف دولار يقولوا كل حاجة عن الطالب ال انا عايزة من ساعة ام وصل المدرسة لا بجد سيء جدا . ولم قالي الاسم المسؤال عن الطالب و بالفعل كان اسمك الحقيقي سلين و الجنسية كندية لا استغربت بس ف عرفت كل حاجة عنك من يوم ام اتولدتي لغاية النهاردة ولم عرفت ان انتي من الجبل و تبع العيلة قررت احميكي انتي و ابنك منغير ام انتي تخدي بالك عشان انتي اخر فتره بقيتي بتغلتي كتير و انا ال كنت بصلح الغلط ده كان ممكن ناس كتير تعرفك اخرهم اكرم الجمال ال بالفعل عرف طريقة تحركك و بيحاول يعرف مين الشبح بطريقة شبه طريقتي شوية . فهيمتي صح اخر حاجة انا هديكي بليل اسم مدرسة في المانيا ابنك بقاله كام شهر بيدور عن معلومات عن المدرسة دي و عايز يروحها انا اوريدي كلمت المدرسة بنفسي و حجزت ليه مقعد في السنة الجديدة و بعت ليهم نسخة من اوراق ابنك انتي هتسفري بعد بكره عشان تودي ابنك وباقي الورق المدرسة دي و الطريقة ال انتي هتسفري بيها المره دي مختلفة يعني انتي هتروحي لندن من لندن ل المانيا بطيارة خاصة هتخدي كل المعلومات مني بليل و ده السبب ال قولت لجدي ان انا عايزك عشانه + بلس عايزك تجيبيلي من هناك حاجة . سلين/ كانت شبة مسبهله و مش فاهمه حاجة و قالت بتردد انت عرفت تعمل كل ده ازاي و عرفت ابني عايز اي ازاي و جيبت الورق بتاعي ازاي من المدرسة انا/ مش مهم ازي المهم جهزي نفسك ومتفكريش كتير و بليل نكمل كلمنا . بقولك اي نزليني هنا نزلت و روحت سحبت فلوس من الفيزا وخدت بالي ان في حد بيراقبني و قولت سيبهم يراقبوني براحتهم و روحت محل كشري انا عرفوا و دخلت طلبت اكل و لقيت الاتنين ال كانوا بيرقبوني دخلوا ورايا روحت مطلع التليفون و عامل كام مكلمة كده و قعدت اكل 10 دقايق بالضبط و دارت خناقة قدام المحل بالضبط و الناس كلها كانت بتبص و عايزة تعرف هو في اي و بعدين الخناقة اقلبت جوا المحل وانا خلعت في و سط الخناقة من الباب الخلفي بتاع المحل و بعد ام بعدت و خدت بالي ان محدش ورايا اتصلت بيهم و قلتلهم يلموا الليله. بعد ام سيبتهم روحت عملت كام مشوار واتصلت علي نور تيجي تخدني من المكان ال انا فيهم و اتصلت ب جمال وقولت ليه علي عنوان الفيلا و ان هو لازم يجي عشان في اجتماع مهم هيتعمل و هو لازم يكون موجود واتصلت علي وحده اسمها جميلة عشان تيجي هي و وائل نفس المكان و قولت للكل يجي الساعة 1 بليل وقفلت السكة كانت نور وصلت و كانت الساعة ساعتها 9 ونص كده قولت ليها يلا نروح نجيب اكل و نطلع علي الفيلا روحنا جيبنا اكلة سمك معتبره وروحنا علي الفيلا . كلنا و قعدنا شوية نتفرج علي التليفزون و شرحت ل نور علي الكلام ال هي لازم متزودش عنه النهاردة و اتفقنا علي كل حاجة لغاية ام الساعة جت 12ونص وخمسة لقيت جميلة و وائل وصلوا قامت نور فتحت الباب و قالت مفيش التزام بالمواعيد خالص حاجة قمة في عدم الاخلاق و هي بتهزر و الكل دخل و كانوا بيضحكوا جامد بسبب نور. انا/ نورتوا ياشباب اخباركم اي و حشني فشخ وائل / وحشينك مين ياعم ده احنا كنا لسه مع بعض من اسبوع عامل اي ياخويا جميله/ الواد ده لسه رخم مش هيتغير ابدا يا قيصر الا بقولك اي انت لسه منوفي و مبتجبش اكل في البيت ده ولا اي انا جعانه وبصراحة عاملة حسابي اكل هنا انا/ هو بردوا ال مبيتغيرش ادخلي ياختي اعملي كبايتين شاي الاكل زمانة جي في السكة كلها 10 دقائق و هتلاقية هنا جميلة/ 10 دقائق اي انا جعانه جعانة ياناس في اي عايزة اكل. انا/ اسكتي انتي اي فضيحة في اكل جوا في التلاجة شوفي حاجة فيه تتاكل لغاية ام الاكل يجي دخلت جميلة تشوف التلاجة و خرجت بتقولي مفيش غير سمك بس ال في اتلاجة و المطبخ و هي بتاكل تفاح و زعلانه . قعدت اضحك و اقولها بقولك اي يا بت انتي انتي بتودي الاكل ده كلوا فين انا مش شايف تخن انتي ال يشوفك يقول ياحرام دي هتلقيها طول عمرها بتعمل دايت مش جاموسة اي يابنتي جميله/ خلاص ياعم هستني يكشي الاكل ميجيش و احنا بنتكلم الجرز رن راحت جميلة تفتح و كان جمال دخل و طبعا استغرب ان وائل و جميلة موجودين هو كان فاكر ان انا معرفهمش عشان في مبين عائلتنا مشاكل كتير اوي دخل منغير ام يسلم علي حد و قعد جنبي علي الكنبة و قالي دول بيعملوا اي هنا. انا/ مش ترمي السلام الاول جمال/ مفيش بيني و بينهم سلام لو سمحت ياحمد انا همشي عشان ميحصلش مشاكل وائل/ اقعد يابن المحمدي انت لسه متعرفش اي حاجة جمال/ معرفش اي يابن الكردي الخلافات ال بينا مش هتخلص بالكلام سواء انت او بنت الشيمي جميلة/ بقولك اي يلا اتعدل كده و اسكت لغاية ام الناس الباقية تيجي وبعدين هتفهم باقي الكلام ولا هو سكيتنالوا دخل بحمارة في اي انا/ اصل لو في تقدير لل قاعد محدش كان هيعمل كده ولا هيتكلم بالطريقة دي في اي ياجدعان احنا في حاجات مهمة لازم نعملها و مينفعش تحصل غير و كلنا مع بعض ف عشان كدة الكل يسكت لغاية ام الباقي يجي. حاجة كمان عشان جمال ميعرفش المعلومة دي هنا انا اسمي القيصر اي اجتماع بيكون هنا اسم احمد مبيتقلش خالص ال بيتقال القيصر تمام الكلام للكل الكل / تمام بعدين الكل سكت كسر الصمت ده الجرز راحت نور تفتح كان سالم و سلين اول ام دخلوا انا قولت دول يبقوا سالم و سلين . طبعا سالم و سلين كانوا مستغربين ومش عارفين احنا اتجمعنا كدة ازاي و كل عيلة عندها خلافات بالهبل مع التانية والخلافات دي ملهاش حل . كسر الصمت ده جميلة و هي بتقول لسالم اي جيبت الاكل ولا دنيتك اي . سالم استغرب من الؤال و قال اه جيبت الاكل بس عايز افهم انا/ مش دلوقتي يا سالم انت كلت ولا لسه سالم/ لسه انا و سلين بس في اي و انت مين و القيصر فين و دول اتجمعوا كده ازاي ؟؟؟؟؟؟؟ انا/ براحة كل دي اسئلة في اي ياعم . الا صحيح قولي اخبار صفقة السلاح ال في المينا خرجت ولا لسه سالم/ اي سلاح و مينا ؟؟؟؟؟؟؟ الكلام ده ميعرفوش غير القيصر و انا بس انت عرفت الكلام ده ازاي جميلة/ خخخخخخ كسم الغباء اي يابني و اضح اكيد ان ده القيصر في اي عايزة اكل يلا الاكل هيبرد الا صحيح انت جيبت اكل اي انا/ هتفهم كل حاجة بس مش دلوقتي ياسالم بعد الاكل الكل هيفهم هو هنا لي و انا ابقا مين عشان الشغل الجاي عايز رجاله تعرف تتصرف صح منغير غشومية قعدنا اناكل و الكل عايز يسأل مليون سؤال و نور عماله تبصلي و تضحك من منظرهم طبعا جميلة ولا هي هنا كانت بتاكل و بس خلصنا اكل و الكل قام يغسل ايده و انا قولت ل جميلة هي و نور يقوموا يعملوا قهوه فرانساوي للكل عشان نعرف نسهر للصبح جت القهوة و شربناها و الكل ساكت مبيتكلمش لغاية ام الكل خلص شرب و قمت قولتلهم يلا بينا عشان الكل يفهم هو هنا لي دخلنا اوضه فيها شاشة كبيرة و عازلة للصوت من كل الجوانب و فيها تربيزة عاملة زي طربيزة السفرا كده بس مختلفة شوية قولت للكل يقعد و قمت انا اتكلم انا/ طبعا كلكم عارفين بعض كويس ومحدش فيكم كان ممكن يتخيل ان ممكن قعدة زي دي تحصل ابدا بس تعالوا نتكلم من الاول خالص من اول الحكاية. في تلاته في القاعدة دي ميعرفوش انا ابقا مين لغاية دلوقتي و ده لاسباب معينة مش هعرف اقولها ليكم دلوقتي التلاتة دول يبقول سالم و جمال و سلين و التلاته يعرفوني بس بشكل مختلف و كل واحد عنده نقطة من الحكاية الاول سالم , سالم يعرف ان انا اسمي القيصر و ميعرفش شكلي كل ال يعرفوا ان انا اقدر احل اي مشكله مهما كانت هي اي . جمل يعرف احمد الصاحب الجدع الفرفوش اوي . سلين تعرف ان انا ابقا ابن ابراهيم مهران ال لسه عارف ان هو عنده قوه من تلات اربع ايام بس قوي شوية . الباقي عارف انا مين كويس واقدر اعمل اي . لسه محدش فاهم حاجة صح؟؟؟؟ الكل/ لا لسه انا/ طيب بدأت الحكاية من سنة و نص . قبل ام اعرف نور ب اسبوع كده كنت ببقا مصدع دائما و بسمع اصوات غريبة و مش عارف اي دي و كنت بقول دي تهيوئات و هتروح و كانت عيني بتوجعني جامد ف ساعتها قررت انزل اقعد لوحدي في القاهر لغاية ام اتحسن شوية . الفتره دي كنت معظم الوقت كنت ببقا مع جمال بحكم ان انا اعرفه من ابتدائي ف كنا صحاب لغاية ام في يوم قابلنا نور . و كانت متقربة مني قصد عشان عايزة تتعرف عاليا و حصل بينا حاجات مش مهم تعرفوها و لقيتها قاعدة و بتحكيلي كل حاجة عني وعني انا اقدر اعمل اي و حاكيتلي كل حاجة من الاول للاخر وساعديتني اول شهر ونص لغاية ام بقيت بتحكم في قوتي كويس اوي و زودتها جدا و بعد شهرين اتعرفت علي وائل في السينما لم كنت مع نور و هو كان معاه اخته وهما خارجين حد عاكسها ف مسك في خناق الشخص ده و نزل في ضرب راح صحاب الراجل ده اتدخلوا و اتكتروا علي وائل و عشان انا كنت شايف الحوار من الاول اتدخلت عشان احوش مبينهم راح واحد شاتمني مسكت فيهم كلهم ضرب لغاية ام الامن جية و اتصلوا بالبوليس و خدونا علي القسم و في القسم اتعرفنا علي بعض وعرفت ان هو من عيلة الكردي و لم قرأت افكارة عرفت ان هو بيكره الدم و الخناقات و الارف ده كلو ومش عايز يكون في حرب تاني و ده كان نفس ال انا و نور عايزينة ف اتعرفت عليه اكتر و بقيا بنتكلم كتير و هو عرف انا مين و عيلتي و اتكلمنا ان الخلافات دي لازم تنتهي و كفاية حرب كده و وسط الكلام لقينا جميلة كانت قاعدة علي الطربيزة ال جانبنا بتاكل طبعا و بتبص علينا جامد و مستغربة و جت وبكل عفوية تقولنا انتم ازاي قاعدين مع بعض علي نفس الطربيزة كده انا / انا بكل هدوء حضرتك بتكلمينا احنا نتي تعرفينها اصلا جميلة/ طبعا احمد الجيبالي و نور الوالي و وائل الكردي طب ازاي و سحبت كرسي وقعدت انا/ لا حلو جدا و عارفة احنا مين وداخلة و بكل عشم و بتسحبي كرسي و بتقعدي معانا كده اي يابنت الشيمي هو مفيش استأزان في القموس بتاعيك جميلة/ اي ده انت عارف انا مين لا شاطر عارف اي تاني انا/ بت انتي اتعدلي واتكلمي كويس يامي تتنيلي تقومي من علي الطربيزة انا عندي في القموس مفيش فرق بين البنت و الولد هقوم اجيبك من قفاقي و ارميكي من علي الطربيظة في اي اتعدلي كده جميلة/ اصل غريبة انتم ازاي كدة ده كل عيلة فيكم عندها خلفات بلهبل مع العيلة التانية والكل عايز يقتل التاني ازل انت متجمعين وبتضحكوا و بتهزروا و كل واحد فيكم عارف التاني و عيلته انا/ عشان احنا قررنا ان الحرب ال بين العيلة ملهاش اي علاقة بينا احنا صحاب و حبايب و كل واحد بيدافع عن التاني مهما كانت المشكلة و ان الخلافات والحرب دي لازم تخلص بس عشان كده احنا صحاب اوي بعد كلام كتير اوي عرفت ان جميلة هي كمان بتكره الحرب دي عشان حصلها مشاكل كتيره بسببها و ان صحبها كلهم بيخافوا منها بسبب اهلها و الدم وكدة وده خلانا كلنا صحاب اوي و بندور علي المشكلة من الاول خالص و لم دورنا لقينا ان السبب الرئيسي لكل المشاكل دي هما الالورا وان هما دلوقتي مجندين ناس في كل مكان عشان يعرفوا اخر الاخبار و يفرقوا و يعملوا ال هما عايزينه و عرفنا ان في رجال اعمال و سياسين كتير اوي تبعهم موجودين وسطينا واحنا منعرفش و كل شوية واحد يختفي و يجي شخص جديد معادا واحدة بس ال الاسم بتاعها ثابت بس الشخص ده بيتغير كل فتره و هي سامية الخشابي الاسم ده بيتاجر في كل حاجة و هي رقم واحد في الحاجات دي . بعد فتره اكتشفت ان هما بدأوا يتدخلوا في شئون المينا بتاعت اسكندرية و يحجموا الحوار عليهم هما بس و ده ادي لخساير كتير لعيلتي و عائلة وائل وكان لازم نتدخل و لم بصيت علي مين ال من العياله بدأ يشتغل علي حوار المينا كان سالم ف قررت ابعتلك مسدج افهمك ان انا اسمي القيصر و ان انا بحاول احل المشاكل ال بتحصل في المينا و اديتك التعليمات و خلصت ليك كل شغل المينا عن طرق الرسايل ال بتجيلك و كل حاجة انت كنت بتيجي تاخدها من هنا و كنت هتموت و تعرف انا مين و حاولت تخلي حد يراقب المكان بس الشخص ده قالك ان مفيش حد بيدخل او بيخرج من البيت و دي الحقيقة . و لم جدك عرف حوار القيصر بعت سلين انا خدت بالي ان في واحدة ظهرت قدام البيت و دخلت البيت لمدة 3 دقائق وخرجت تاني و شد انتباهي مهارة الشخص ده جدا ف قررت اعرف مين ده وراميت الطعم و للاسف و قعت في الطعم و عرفت عنها كل حاجة من يوم م اتولدت لغاية النهاردة لغاية ام ظهر اسم اكرم الجمال قدامي انا ونور في مره ف قررت اعرف كل حاجة عنه و الصراحة موهبة جميلة جابت ليا كل حاجة عن اكرم و عرفت ان هو تبعهم بس مكنش ينفع ان انا اتدخل الا لم اظهر عشان خدت بالي ان سلين بقالها شهر مش بتاخد بلها كويس و بقت بتعمل اخطاء اي نعم طفيفة بس صعبة جدا و اكرم بدأ ياخد باله منها و كانت هتتكشف لولا الرجاله اخر مره انقزوها منغير ام تاخد بلها ف قررت ان انا لازم ابان و الكل يعرف انا مين عشان اقدر اتحرك منغير ام اخاف علي حد . بس ده الجزء ال مسموح ليكم تعرفوا دلوقتي. جمال/ طب انت بتقول الكلام ده كلوا لي دلوقتي و اي السبب ال جايب الكل عشانه مع ان كل واحد فينا معروف ان ليه طريقة شغل مختلفة عن التاني انا/ سؤال جميل جدا, بس انا هجاوب علي كل جزء لوحده: 1) لي دلوقتي , عشان انا مش هكون فاضي الفترة الجايه اني اشوف كل واحد بيعمل اي و احاول اصحح الخطأ ال بيعمله و في شغل كتير لازم الكل يشترك فيه . 2) جايبكم كلكم ليه عشان الشغل بعد كده هيكون عبارة عن مجموعات و كل مجموعة هتكون مسئولة عن حاجة معينة و عشان كل واحد فيكم ليه طريقة مختلفة في الشغل ده هيكون كويس عشان تعرفوا تحددوا الطريقة المناسبة والاحسن لحل كل مشكلة . ها حد عندة اي مشكلة تانية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سالم/ طب دلوقتي ياحمد الشغل هيتقسم علي اساس اي و انت عارف ان كل عائلة في الناس ال قاعدة بتحاول توقع العائلة التانية؟؟؟؟ جميلة/ اولا كدة ياسالم اسم احمد مش بيتقال هنا خالص او في اي مكان شغل .هنا القيصر و بس و قبل ام تمشي هتعرف اسم كل واحد فينا عشان الاسماء الحقيقية متنفعش تتعرف. و انت اكيد عارف السبب ولا اي . اما بقا كل عائلة بتحاول توقع التانية احنا هنا مش بنبيع بطاطة ده شغل و العلاقات الشخصية والخلافات تنساها قبل ام تدخل اي مكان تبع الشغل اظن الكلام ده واضح للكل عشان اي كلام هيتقال تاني في الموضوع ده مش هتكون ظريفة ولا اي يا قيصر انا/ صح الكلام يا قراز , انا كنت لسه هتكلم في النقطة دي. بالنسبة للاسماء هنا كل واحد يدخل ينسي اسمة واسم ال جانبه يفتكر الاسم المستعار بتاعه يعني مثلا سلين معروفة باسم الشبح و دي صفة من صفاتها و لم حد بيحاول يعرف اسمها بيعرف اسم مريم محدش بيقدر يوصل ل سلين . جميلة محدش لغاية دلوقتي يعرف انها بنت اصلا كل ال يعرفوا ان هي راجل و اسمه قراز و الاسم ده مجاش من فراغ انا ال اطلقت عليها الاسم ده لم اتعملت معاها عشان هيا تبان كيوت و جميلة جدا وهادية بس هي غير كده خالص وكل واحد في ال قاعدين هيختار اسم ليه قبل ام يخرج النهاردة من البيت. نيجي بقا لنقطة العائلة وكده بص ياسالم انت و جمال و سلين عشان انتم لسه مش عارفين النظام كويس احنا هنا اخوات جدا مش صحاب او شغل بس احنا اه كل واحد من عائلة بتكره التانية بس احنا كلنا اجتماعنا علي حاجة واحدة ان الخلافات دي ملهاش لزمة و هي في الاصل من البداية لام فاضي و من الاخر شغل عيال و احنا ال الضرر نزل علينا طب ليه منحل المشكلة طلامه نقدر و ده السبب في اجتماع النهاردة . ها في اي اسئلة تانية عشان نخلص و ندخل علي الشغل؟؟؟ الكل/ لا تمام انا/ حلو الكلام ده دلوقتي بقا نقدر ندخل في الجد , وزي ام الكل عارف انا مسافر لمدة مش عارف اد اي عشان احل مشكلة اكرم الجمال اظن الكل عارف مين اكرم الجمال ,وعشان كده الفتره الجاية لغاية ام اجي ال هيتابع الشغل معاكم هتكون نور سلين/ وليه مش انت ال تتابع الشغل ؟؟؟؟؟ وائل/ عشان بكل بساطة هيكون موجود في الفندق بتاع اكرم في الساحل و لازم يبان طبيعي جدا و ميعملش اي حاجة تلفت الانتباه انا/ صح. زي ام صقر قال لازم ملفتش اي انتباه نحيتي. وانسب شخص يقدر يتحرك برحته فيكم هي نور بحكم طريقة تعاملها القوية في الشغل و عشان نبدأ علي نضافة نور هي ال هتشرح لكل واحد الشغل ال هيعمله , طبعا ماعدا سلين لغاية ام تخلص المهمه ال مكلفة بيها و دي هتخلص بعد 5 ايام و بعد كده هتدخل معاكم في الشغل . الكلام واضح للجميع الكل/ تمام انا/ بيس ولغاية ام نور تخلص معاكم الاجتماع و تفهم كل واحد المهمه الخاصة بيه انا هشرح لسلين هتعمل اي في المرحله الجاية من المهمه. نور/ تمام سيب الباقي عليا . انا/ براحة عليهم شوية تمام انا خدت سلين و خرجنا من الاوضة ده و دخلنا الاوضة المكتب و قفلت الباب و اول ام دخلت لقيت سلين بتقولي: سلين/ انت عرفت تجمع الناس دي ازاي؟؟ انا/ خخخخخخخخخخخخخخ امال انا كنت بشرح اي من الصبح بت انتي فوقي كدا عشان في كلام كتير لازم تفهمية سلين/ ماشي حاضر انا/ بصي يا سلين انا من بعد اول يوم قرأت افكارك فيه انا قررت ان انا مش هعمل كده تاني و عشان كده انا عايزك تحكيلي انتي لي بقيتي مش بتركزي في المهمات الاخيره و بتسيبي وراكي مصايب كتير اخرها بصمة ايدك و كل ده عشان ازازه شامبنية . انتي بقيتي خطر علي نفسك. احكي بصراحة يا سلين سلين/ و هي بتعيط انا هحكيلك كل حاجة بس اوعدني ان انت هتساعدني في حل المشكله دي انا/ اوعدك . بس بصراحة سلين / انا حامل في الشهر الثالث و خايف انزل البيبي و خايفه ان حد يعرف خصوصا ان انا شغلي كله اتنقل ل مصر و مش هعرف اخبي زي المره الاولي. انا/ مين ابوا الطفل ده و متقوليش ان انتي كنتي سكرانة و مش فاكره سليني/ مش فاكره مش فاكره اعمل اي يعني كل ال انا فاكراه ان هو قابلني قبل ام ادخل النيت كلوب و قعدنا علي نفس الطربيزه و بس حتي مش فاكره ملمحوا اوي و مش عارفه افتكر انا/ انا ممكن اساعدك ان انتي تفتكري بس هتقدري تستحملي الوجع سلين/ بجد تعرف طب يلا انا/ ماشي يلا حطيت ايدي علي راسها و عرفت هو مين و عرف يعمل كده ازاي و خليتها تفتكر كل حاجة من اليوم ده واي ال حصل بالضبط و ال حصل ان ال دخل معاها النيت كلوب كان "ناصر الجبالي" ابن عمها و ال عرفته وانا بشوف زكرايتها ان هي بتكرهوا جدا و هو عايز يتجوزها غصب عنها و هي مش راضيه و في اليوم ده قابلها ناصر برا النيت وعمل انها صدفة ودخل معاها و حط ليها مخدر قوي في الدرينك بتاعها والمخدر ده من النوع ال بيخلي الشخص يدروخ و ميفتكرش اي حاجة بتحصل من حوليه من الاخر بتخلي الشخص مش واعي و ده ال حصل ل سلين و بعدين خدها للبيت بتاعها و دخل نيمها علي السرير ونام معاها ومش بس كده ده جابهم فيها بعد ام كان فاكر انها لسه بنت بنوت عشان سلين عملت عملية ترقيع بعد ام ولدت ابنها سالم عشان محدش يعرف . وبالطريقة دي هو افتكر انه انتقم منها . طبعا انا و سلين اتصدمنا و انا قررت اساعدها بالانتقام من ناصر و ان احنا نعمل شو علي العيله عشان محدش يعرف ان هي حامل و انا لاول مره اقرر اقتل حد في حياتي واول شخص بالفعل اقتله كان ناصر الجبالي عشان مكنش في اي امل ان اي خطة تتعمل منغير ام هو يموت و شرحت لسلين ال هي هتعمله بعد ام ترجع من السفر و قولتلها الاول ازاي هتسافر و اديتها كل الاوراق لغاية ام ترجع وازاي هتتواصل معايا بعد ام ترجع. نروح للاوضه التانية وبعد ام نور شرحت لكل واحد هو هيعمل اي انا و سلين دخلنا عليهم و كان وقت اختيار الاسماء وكانت الاسماء كالتالي : جمال: جوكر , وائل: صقر , سالم: جاوي , جميلة: قراز , نور: كومي , سلين: الشبح , وطبعا انا القيصر. بعد ام خلصنا, و الكل ماشي وصل ل سلين رساله بعد ام قرأتها وقعت واغمي عليها وكان مضمون الرساله ان ابنك سالم اتخطف............................................................ و لهنا ينتهي الجزء الرابع مستني رأيكم شكراااااااااااااااااااااااا ​ الجزء الخامس​ في البداية احب اشكر الجميع علي التعليقات ال وصلت ليا سواء علي الخاص او علي القصة نفسها و كان في ثلاث اسئله اتكررت كتير وحابب اجاوب عليهم و هما:​ طريقة كتابة السكس ولي مفيش سكس كتير في القصة, هو انا جوبت علي السؤال ده في اول القصة خالص و قولت ان انا دي اول مره اكتب فيها و مش قوي اوي في كتابة مشاهد السكس و بالنسبة لي ليه مفيش سكس كتير , ده عشان السكس لازم يكون ليه وقت معين عشان يتكتب بس انا زي ام جاوبت علي ناس كتير انا هحاول اكتر المشاهد ال فيها سكس.​ الاخطاء ال في الكتابة والصراحة ده بسبب ان انا بكتب الجزء في ساعتين او ثلاثه وبصراحة بكسل اراجع المكتوب​ احاول ادخل شخصيات من ال موجودين في قصص "حمادة فتحي او ناس تانيه كتير عشان منساش حد" , انا فعلا كنت بفكر اعمل كده بس كان لازم اخد موافقة الناس دي الاول. عشان بصراحة انا اتعلمت من الناس دي كتير في الكتابة و مينفعش اخد حاجة هما تعبوا في كتابتها بدون اذن.​ دي كانت اجابتي علي الاسئلة ال اتكررت و انا فعلا هحاول بكل مجهودي ان احسن من الاخطاء دي ندخل في القصة بقا : وصلنا في الجزء الاخير لغاية ام خلصنا, و الكل ماشي وصل ل سلين رساله بعد ام قرأتها وقعت واغمي عليها وكان مضمون الرساله ان ابنك سالم اتخطف نرجع فلاش باك للساعة 2 ونص الصبح لم نزلت من عربية سلين وصلي رساله من شخص اسمه جاك وكانت الرساله ال انت قولت عليه حصل وبالفعل ناس بتدور وراء الهدف. ام وصلتلي الرسالة دي عرفت ان اكرم الجمال هو ال وراء الحوار ده بعت رساله لجاك وقولت ليه اتحرك دلوقتي وامسح اي ادله موجودة . نرجع للحاضر سلين: (بعد ام فاقت) الحقني يا احمد انا: قطعت كلامها وقولت راهدي انا ال عملت كده متخفيش الهدف معايا وشورت للكل يروح ماعدا نور عشان هي عارفة كل حاجة نور: اهدي يا سلين احمد ال عمل كده بعد ام اكرم الجمال كان وصل للمدرسة وسأل علي اسمه ولولا ان مدير المدرسة معانا وقاله ان مفيش طالب هنا بالاسم ده كان زمان في كلام تاني سلين : يعني ابني فين دلوقتي , اوعي يكون حصل ليه حاجة يا احمد انا مقدرش اعيش منغيره انا : انا عارف كده كويس يا سلين متخفيش انا مسيطر علي كل حاجة و متخفيش انتي هتسافري و هتعملي كل حاجة في معادها مفيش حاجة هتتغير ويلا روحي دلوقتي منغير ام تروحي البار مشيت سلين و انا كنت متأكد ان هي هتروح تشرب ف بعت وراها حد عشان لو حصل اي حاجة وبالفعل وهي راجعة البيت بعد ام خرجت من النيت كلوب عملت حادثة و ال كان وراها اخدها علي المستشفي ودخلت العمليات بسبب ان حصل ليها نزيف. بعد ام عرفت روحت علي المستشفي وهي كانت لسه في العمليات لسه شوية و خرج الدكتور وقال: الدكتور: انت جوزها انا :اه يا دكتور هو حصل حاجة ليها او للجنين الدكتور: للاسف البيبي مات بسبب النزيف ال حصل لاكن الام كويسه بس هتحتاج تقعد في المستشفي يوم كمان عشان نطمن عليها. انا: قدر **** ما شاء فعل . تمام يا دكتور شكرا الدكتور: معلش كنت محتاج قسيمة الجواز عشان اقفل ورق الحاله انا : تمام يادكتور انا هبعت اجيب الورق من البيت عشان مش معايا حاليا, نص ساعة وهيكون عند حضرتك الدكتور : طب ممكن بطاقة حضرتك عشان اكمل البيانات انا: (انا كنت عامل بطاقة رسمية بس ب اسم و سن مختلفين و مكتوب فيها ان انا متزوج" كل ده بالفلوس ياصحبي ") تمام يادكتور اتفضل علي ام الورق يجي من البيت. الدكتور: تمام يا استاذ تقدر تروح تطمن علي الحاله دلوقتي زمانها فاقت انا: شكرا يا دكتور روحت ل سلين و انا ماشي كلمت جمال و قولت ليه يزور عقد جواز ب اسمي التاني و اسم مريم و يكون عندي في المستشفي بعد ربع ساعة بالضبط و قفلت السكه , دخلت الاوضة عند سلين و كانت لسه بتفوق من البنج وكنت خايف بجد عليها مش عارف لي سلين: اي ال حصل و انا فين انا: اهدي يا مريم احنا في المستشفي سلين: (كانت قاعدة و مش فاهمه اي حاجة و مره واحده) احمد في حاجة حصلت للبيبي انا: (كان في ممرضة واقفه و تقريبا كانت بتتصنت علينا) شورت ب عيني علي البينت ال كانت واقفه وقولت: قدر* ما شاء فعل. معلش يا مريم يجي غيره احنا لسه صغيرين وكنت عامل فيها ان انا بعيط سلين: ( فهمت و كملت المسرحية للاخر) انا عايزه اخرج من هنا دلوقتي خرجني ي احمد بليز انا: حاضر حاضر انا بس بعت اجيب قسيمة الجواز من البيت اول ام تيجي هكلم الدكتور و نخرج علي طول سلين: (بصت ليا بستغراب ) طيب ماشي و قعدت تعيط جمال وصل المستشفي و رن عليا قالي ان هو قدام المستشفي , نزلت خدت منه الورق و قولت ليه روح انت دلوقتي و بعدين تفهم تمام. مشي جمال وانا روحت للدكتور و ال انا توقعته كان صح الدكتور هو ال بعت الممرضة تتصنت علينا . انا: اتفضل يا دكتور دي قسيمة الجواز و دي بطاقة الوالد و الولدة ل مريم في اي حاجة تانية حضرتك عايزها. بس ارجوك مريم مش عايزة تقعد في المستشفي حتي لو دقيقة واحد بسبب ال حصل ف لو ممكن نخرج دلوقتي حتي لو اخد ممرضة من المستشفي معايا تتابع الحاله بس في البيت و لو حضرتك مش واثق فيا اتصل ب والدها يجي ياخدها دلوقتي حالا الدكتور: لا لا ملوش لزمة الكلام ده كله يا بشمهندس حضرتك باين عليك شخص محترم و احنا مش محتاجين اي حاجة من الاوراق دي بس احنا كنا عايزين نتأكد ان الحالة متزوجة . عشان حضرتك عارف الحاجات ال بتحصل اليومين دول . وكمان ممكن تاخد المدام دلوقتي مفيش مشكله. بس انا ممكن اسأل سؤال؟؟ انا: اتفضل يا دكتور الدكتور: المدام ساعت ام وصلت هنا كانت شاربه كحول و الغريبه ان الراجل ال خبطها قال ان هي كانت واقفة بالعربية و هو السبب و جابها لغاية المستشفي بنفسة . اكيد دي مش صدفة و ده ال خلاني اشك انا: للاسف يا دكتور دي صدفة عشان المكان ال حصل فيه الحادثة كان تحت البيت بالضبط و هي كانت شاربة عشان والدتها تعبانه في المستشفي السلام و حالتها متأخره جدا و هي كانت مضغوطة جدا الفتره ال فاتت و النهاردة كانت بتشرب فعلا في البيت وهي عندها اعتقاد ان لو عيطت في البيت هيحصل مشكلة ف نزلت تعيط في العربية و دي عادة عندها . يلا الحمد*** علي كل شيء اقدر اخرج من المستشفي دلوقتي يا دكتور الدكتور: البقاء**** اه تقدر تخرج بعد ام تدفع المصاريف و ياريت المدام تقعد في البيت اسبوع و ترتاح علي الاخر انا: تمام يا دكتور شكرا جدا لحضرتك روحت دفعت الفلوس في الاستقبال و رحت الاوضة خدت سلين و اتحركنا علي الفيلا , طول الطريق سلين كانت بتعيط و ساكتة مش بتتكلم لغاية ام وصلنا. فتحت الباب و كانت نور مشيت كانت الساعة 9 الصبح , دخلت سلين علي السرير ال في الاوضة ال جانبي و قعدت اتكلم معاها شوية انا: بصي يا سلين ال حصل حصل نقفل الصفحة دي و نبدأ صفحة جديدة بصي انتي مش هتتحركي من هنا غير بعد اسبوع و بكره هنروح نعمل كل التحاليل ال الدكتور قال عليها . متخفيش محدش عرف باي حاجة حصلت النهاردة و انتي لازم تختفي الاسبوع ده و بالنسبة لابنك بكره هيروح المدرسة الجديدة انا ظبط كل حاجة لغاية ام الاسبوع يخلص و تروحي تطمني عليه اشطا سلين: انت عملت كده ازاي انا : اي ال كده سلين : البطاقة و عقد الجواز وبطاقتي ال ب اسم سلين ال اختفت و بطاقة ب اسم مريم اتحطت مكانها و ان انا اروح المستشفي اكيد كل ده مش صدفة انا: اكيد بصي يا ستي انا كنت متأكد ان انتي هتروحي البار تشربي كالعادة ف بعت حد وراكي عشان لو حصل حاجة و بالفعل انتي و بكل بجاحه خبطي في العمود ف الشخص ده رن عليا و بعت ليه شخص بالبطاقة التانية و كنت انا عامل بطاقة ب اسم و سن مختلف عشان اقدر اسافر رسمي بس اما قسيمة الجواز ف هي مزوره زي البطايق حاجة تانية سلين: انت عملت كل ده معايا لي مع ان انا مش هفيدك ب حاجة انا:عشان بقيتي واحد من رجالتي و انا مش بخون حد من رجالتي و بعدين نامي بقا عشان تخفي بسرعة اه انا هكون معاكي بكره لغاية الساعة 4 العصر و بعد كده هسافر ف نامي شوية عشان نروح نعمل التحاليل الازمة و نطمن عليكي سلين: ماشي تصبح علي خير سيبت سلين ودخلت نمت لغاية الساعة 1 الصصبح صحيت علي صوت المنبه قومت طلبت اكل و صحيت سلين و طلعتها لغاية الصاله لغاية ام الاكل وصل قعدنا ناكل و بعد الاكل جيبت ل سلين هدوم من هدوم نور لبستها اي نعم كانوا مش مظبوطين عليها عشان هي فرس اوي و روحنا عملنا تحاليل و دفعت فلوس اكتر عشانم ناخدها في نفس اليوم و احنا و اقفين وروحنا كشفنا في مستشفي مختلفة و الدكتور قال ان كل حاجة تمام وخدت سلين و روحنا جيبت ليها اكل يكفيها اسبوع لغاية ام تخف ورجعتها البيت انا: سلين بصي انتي لو خرجتي من البيت قبل اسبوع انا هعرف تمام ف نكون كويسين و منتحركش من البيت و خدي التليفون ده لو عايزه اي حاجة من برا رني عليه و قولي الشبح مرتين و قولي عايزة اي و الشخص ده هيفهم تمام سلين: تمام هعمل ال انته عايزة بس انا عايزه هدوم الباب خبط روحت فتحت و خدت شنطة سفر و اديتها ل سلين و قولتلها دي كل الهدوم ال عندك في الدولاب و بكره هيجي حد الساعة 6 الصبح يخبط ثلاث مرات علي الباب و يرن الجرز و هيسيب شنطة زيها و يمشي افتحي خدي الشنطة هتلاقة هدوم جديدة ليكي وكل يوم تبعتي رساله للرقم ده مكتوب فيها تمام . و نور كل يومين هتيجي تشوف لو عايزه حاجة بناتي او اي حاجة تانية ومفيش خمرا الاسبوع ده خالص . يلا سلام انا سلين: ماشي يا احمد خد بالك من نفسك خرجت ومش عارف انا بعمل كده لي مع سلين بس لوهله حسيت ان هي مسؤله مني خرجت ركبت العربية وطلعت علي الساحل و اول ام وصلت رنيت علي احمد و قولت ليه ان انا في الفندق وكان في حد جي خد العربية مني قبل ام ادخل ل هناك و روحت مشي للفندق احمد: اي يا خويا عامل اي ياواد و حشني جدا انا: انت اكتر يا غالي قولي اخبار النسوان اي ( ودي حاجة انا اتعلمتها من الدنيا عايز الناس تاخد عليك بسرعة اتكلم في الحريم و الجنس علي طول هتلاقي ال قدامك ضحك و الدنيا بقت حلوه) احمد : عيب يا ولد انت هتعرف ياخويا بس براحة عشان المدير شديد شوية يلا عشان اعرفك عليه روحت انا و احمد قابلنا المدير و عيني جارسون في نفس المكان ال في احمد و خلي احمد يمشي و قعد يتكلم معايا شوية المدير: قولي يا احمد انت جيت الساحل لي بالزات عشان تشتغل فيه مع ان احمد قالي انك كنت بتشتغل في مطعم محترم جدا في البلد عندك انا: اكيد احمد قال لحضرتك ان المدير كان رخم و متكبر و كان بيتعامل معانا وحش و انا مش فقير او محتاج عشان حد يعاملني كده انا من عائلة كبيره بس عايز اعتمد علي نفسي بس المدير: جدع يا احمد انا بشجع الناس الصريحة ال شبهك بس انا هنصحك نصيحتين من اب من مدير اول حاجة النسوان, بلاش نسوان عشان ميجيش ليك مرض كده ولا كده .ثانيا حاول متكونش صريح كده تاني عشان تحافظ علي مركزك و تقدر تجمع فلوس في و قت قليل انا: شكرا جدا لنصيحة حضرتك المدير: تمام يا احمدج تقدر تروح تنام دلوقتي و تاخد النهاردة شيفت بليل و لو عايو تكون مع احمد خد شيفت بليل و الصبح بكرا و بعد كده خد الصبح مع ان بليل احسن انا: شكرا . بس هو اقدر اقعد في السكن من دلوقتي عشا عايز انام المدير: اكيد بص روح ل احمد و هو هيوصلك لغاية السكن و يعرفك الاوضة ال هتبات فيها و هيكون قدامك خيارين تقعد مع حد في الاوضة ببلاش او تقعد لوحدك بس هيتخصم 250 جنية من مرتبك في الشهر انا: تمام هقعد في اوضة لوحدي خرجت من عند المدير و طلعت علي احمد و خدني و روحنا السكن. كان سكن عادي جدا عبارة عن عمارة اربع ادوار و كل ال فيها شغالين في الفندق. انا قعدت في اوضة في الدور التاني لوحدي ,اول ام دخلت الاوضة خدت بالي ان في كاميرات متركبة في الاوضة بس في اماكن مش واضحة عملت نفسي مش واخد بالي و قررت ان انا لازم انام عشان اقدر اصحي و اكون فايق بليل , دخلت علي السرير و نيمت لغاية الساعة 7 بليل و الشيفت بتاعي كان الساعة 8 ف دخلت خدت دش بعد ام اتأكدت ان مفيش كاميرات في الحمام و ليبست و خرجت نزلت علي الفندق سليمت علي احمد و عرفني انا هقف فين و كل حاجة عن الشغل و عرفني علي واحد اسمه علي و ده معايا في نفس المكان ال انا هشتغل فيه , و للصراحه كان شخص مش سالك و مش بيحب الخير لحد بس فيه ميزه ان هو لم بيقولك حاجة عن حد بتكون صح. بدأت اشتغل و كانت الدنيا حلوه لغاية الساعة 2 بليل كده لقيت واحد من ال شغالين معانا زانك واحده في الحمام و نازل فيها نيك . انا الحوار ده مكنش غريب عليا لان انا كنت متأكد ان في حاجات زي كده بتحصل. و انا شغال لقيت اتنين عمالين يشاوروا عليا و يضحكوا, انا عملت ان انا مش واخد بالي و خليت علي هو ال يروح ياخد منهم الطالبات و مردوش يقولوا ليه و قالوا ليه خلي ال واقف هناك ده يجي هو. لقيت علي راجع ليا و بيقولي عاش لحيقت تعمل شعبيه من اول يوم و كان بيضحك جامد. روحت عليهم و كنت قرأت افكارهم و عرفت ان هما عايزني انام معاهم هما الاتنين مع بعض ف كنت رايح ومستني رد فعلهم هيكون اي. روحت و قولت: انا: اقدر اساعدكم في اي بنت 1: قولي يا قمر انت اسمك اي انا: قمر (بضحك) ماعلينا اسمي احمد بنت 2: طب يا احمد انت شغال هنا من امتي انا اول مره اشوفك النهاردة انا: النهاردة اول يوم ليا بنت 2: طب يا احمد عايزين 2 منجا حلوين زيك انا: حاجة تانية بنت 1: قولي انت قاعد في سكن الفندق و لا سكن خارجي انا: مش هتفرق كتير اعتقد صح بنت 1 : انت تعرف انا مين انا: ( كنت عارف انهم ولاد المدير) لا للاسف بنت 2: خلاص خلاص مش دلوقتي روح انت يا احمد انا: تمام وانا ماشي سمعت البنت1 بتقول حلو اوي هو ازاي واحد زي ده بيشتغل شغلانه زي دي انتي مش شايفة جسمه ولا العضلات و طريقته في الكلام حلو اووووي . البنت 2, اه يما نفسي اقوم اغتصبوا كده وطظ في ابوكي و كل ال موجودين, انا مش ماشيه النهاردة الا ام انام معاه . البنت 1, وانا انيك نفسي يعني انا كمان عايزه انام معاه احااا. طبعا انا كنت سامع وعامل نفسي من بنها ولا اكني سامع اي حاجة . وروحت جيبت ليهم المنجا و وصلتها من غير ام اتكلم اي كلمه . هما كانوا مستغربين انا بعمل كده لي. بس بالنسبة ليهم احا عادي . المهم شوية و لقيت المدير بيسأل عليا و بيقولي المدير: بقولك يا احمد خد الاكل و المشاريب دي و ديها اوضة 119 انا: تمام يا فندم اي حاجة تانيه المدير : لا يا احمد . انت تودي الحاجة و تاخد باقي اليوم فري عشان اول يوم ليك و لو هيكون لسه فيك حيل خد الشيفت بتاع الصبح كمان انا كلمت استاذ محسن (المدير ال بيكون مسئول عن الشيفت من الساعة 6 للساعة 2) ان انت ممكن تاخد الشيفت الاول. انا: (كنت متوقع ان ممكن حاجة زي كده تحصل, و كنت شاكك ان المدير عجله . عشان طريقة بناته في الكلام تدل علي كده) تمام يا فندم انا اكيد هاخد الشيفت الاول . وشكرا علي حسن معامله حضرتك المدير : (و هو بيضحك في نفسه و بيقول اذا كان فيك حيل تقوم من علي السرير ابقا ابلني" انا اتأكدت ان الراجل ده يا قرني يا عجله" ) تمام يا احمد بكرا تعالي الساعة 6 الا ربع كده عشان تأكد علي المدجير ان انت موجود في الشيفت. انا خرجت من عند المدير و قولت لو الاوضة ال هما فيها مفهاش كاميرات هاعمل معاهم احلي واجب. و قمت رايح علي الاستقبال و سألت علي الاوضة هما قالوا لي اروح ازاي وقمت رايح علي الاوضة و ال انا توقعته حصل. و ال فتح ليا كانت البنت1 انا: اهلا يا فندم دي حاجات المدير باعتها معايا البنت1: طب اتفضل يا احمد دخلها جوا انا: ( البنت كانت لابسة قميص نوم ابيض منغير برا و كلوت فتله و الطقوم كله كان شفاف ) احط الاكل فين يا فندم بنت2: خارجة من اوضة تانية و بتقولي حطهم في اي حته و تعالي يا احمد عايزه اسألك علي حاجة انا: ( كانت لابسة قميص نوم لبني و لابسة عليه برا وكلوت فتله و كان شفاف) تمام اقدر اساعد حضرتك في اي بنت 2: طب مش تعرف اسامينا الاول . انا يا سيدي ابقا مريم و دي منار احنا نبقا بنات المدير انا: تشرفنا يا فندم بس انا اي دخلي بالكلام ده منار: قولي يا احمد انت في جامعة اي انا: ( كنت ضارب بطاقة و كان مكتوب فيها محاسب) انا خريج تجارة انجليزي مريم: اي ده بجد انت في جامعة اي انا: ( كنت عارف ان هي في سنة اولي كلية حاسبات ومعلومات مودرن اكاديمي المعادي و التانية في سنة تانية ثانوي) جامعة عين شمس مريم : احنا ازاي متقابلناش في الجامعة انا في سنة ثالثة تجارة انجليزي في عين شمس بردوا انا : اها علي كده دكتور خميس هو ال بيديكم قانون مريم : ياه ده دكتور خنيق اوي انا : احنا هنبدأ تحوير من اولها كده طيب بقولك اي يا انسة مريم مفيش حد في الجامعة كلها اسمة خميس اصلا . ف نجيب من الاخر و نقول انتم عايزين اي , اهو اقدر افيدكم و اعمل كل ال انتم عايزينه من غير تحوير كتير منار: طلعت ذكي كمان , طيب يا سيدي من الاخر كده انت عجبنا و عايزين ننام معاك انا: طب متقولوا كده من الاول مريم : اي موافق صح انا: اكيد لا طبعا بصي يا مريم انا ممكن اكون زي اي حد بتيجي قدامه فرصة من دهب زي دي و يدوس فيها للاخر اصل اخرة ال ممكن يحصل النهاردة ده اكيد هيكون انا اكتر شخص مستفيد . يعني اتنين حلوين ده غير ان ابوهم مدير الفندق. حاجة حلو بالنسبة لاي حد ولا انتي شايفة اي مريم: بص يا احمد دي هتكون ون نيت استند يعني احنا كلنا هنتبصت و اكيد هنقدر نساعدك في المستقبل انا: تعرفي المشكلة مش في ان انا انام معاكم المشكله ان بعد ال هيحصلكم النهاردة مستحيل تكون وان نيت استند هيكون في اكتر منار: يعني انتا موفق اصل لو انت مش موافق ممكن تحصل حاجات مش كويسه انا: ( انا خدت بالي ان مفيش كاميرات في الاوضة ف قولت اهي دي هتكون فرصة ان انا اعلي بسرعة) بصي انا ك احمد مش بحب التهديد انا مش شغال هنا عشان فلوس لا خالص انا عائلتي من اكبر العائلات في مصر و الصعيد ف لو انتي فاكره ان انا هموت علي الشغل تبقي غلطانه انا جي هنا عشان انبسط بس مريم: يعني اي تنبسط هو الشغل فيه انبساط انا: بصي انا بحب اقرأ عيون الناس و طريقة تفكرهم و ردة فعلهم يعني حاجة تبع التخصص التاني بتاعي منار : اي ده انت دكتور نفسي ولا اي ( بتريقة) انا : اها انا طالب في سنة 6 كلية طب جامعة مصر الدولية مريم: انت بتتكلم بجد يعني انت كنت عارف ان احنا هنعمل كده انا: اها من اول ام كنت بتشاوروا عليا و انا واقف مع علي و لم سألت قالولي ان انتم ولا المدير منار: يعني انت عايز تنام معانا ولا لأ انا: اكيد عايز انام معاكم , اول ام قولت كده لقيت مريم قايمه من علي الكرسي ال جانبي و مسكت شفايفي بوس جامد اوي و منار كانت بتقلعني البنطلون و بطلع زبي تمص فيه, قمت شايل منار و روحت مقومها ووقفت قدامها وبرفعلها القميص ونازل بوس في شفايفها ومص في لسنها وهي كمان متجاوبه معايا اوي قلعتها القميص وانا مقطع شفيفها ونزلت من عند ودنها بوس في رقبتها وعض لودنها التانيه وانا نازل علي صدرها مكمل بوس وعض نزلت مسكت بزين اد الرمانه حلمه بني وواقفه اوي وطويله نزلت رضاعه فيهم وبوس ومص وايدي شغاله فعص فيهم ماسك البز الشمال بمشي لساني حوالين الحلمه وارضعها وايدي ماسكه اليمين هاريه فعص وتقريص في الحلمه نيمتها علي السرير علي ضهرها كانت منار نزله بوس في ومص في زبي قمت مقومها وراميها جنب اختها علي السرير وقلعت هدومي كلها كانت منار بتبوس في مريم قمت مقوم مريم تمص زبي و كانوا هما الاتنين نزلين مص في زبي و بضاني . قومت مريم وركبت عليها حطيت زبي بين بزازها وبقيت بنكهم وهي بتلمس راس زبي بلسانها وانا بنيك بزازها وهي عماله تتأوه اجمل واحلي اهات سمعتها اه اه اه نيك بزاز و مريم عماله تقول انا بقيت لبوتك من دلوقتي نكني ومتعني نكت بزازها شويه وشديتها علي طرف السرير وقعدت علي ركبي في الارض وفتحت رجليها ووشي بقا قدام كسها قلعتها الاندر ونزلت علي كسها بصباعي بحسس عليه براحه اول ما لمسته شهقت ولقيت ايدي غرقانه وهي بتصوت اه نكني حطه بقا و انا سايبها و عمال اضرب ب زبي علي كسها منار : انا هايجه اوي علي زبك وعايزاه في كسي دخله فيا انا الاول انا: انا مش مهتم بكلمها وقمت جايبها جنب اختها علي ضهرها ودخلت صباعي في كسها وبقيت انيك كسها بصباعي براحه ونزلت بلساني وانا بنيكها بصباعي الحس زنبورها واعضه وهي عماله تتأوه وتضغط علي دماغي وتقولي الحس جامد الحس كسي قعدت الحس في كسها هي و اختها يجي 10 دقايق وهما الاتنين جابوا مرتين وبعدين قومت وقومتهم ووقفت قدامهم وخليتها مصت زبي شويه لحد ما غرقوه بريقهم وزقيت مريم علي ضهرها علي السرير تاني وفتحت رجليها ورفعتهم علي كتفي وبدات امشي زبي علي كسها وظبته علي خرم كسها و روحت راشقه مره واحده لقيتها شهقت وبرقت وانا عمال ارزع في كسها وهي اه افشخني نيك جامد وانا بعاملها بقسوه وبنيك جامد وبرزع وبخنقها وهي مستمتعه عرفت انها بتحب العنف وانا شغال فيها رزع وصوت خبطات جسمنا في بعض عالي اوي وصويتها سمع الفندق كله وانا خانقها وبرزع وهي عماله تنزل شهوتها جابتهم مرتين قمت سايبها و نقلت علي اختها التانيه و قمت مدخله في كسها براحه عشان كان ضيق فشخ و زبي مكنش راضي يدخل لغاية ام دخل نصه سيبته شوية وبعدين قمت مدخل زبي كله مره واحدة جوه قامت شهقة ووشها احمر و تقريبا راحت في دنيا تانية نزلت نيك فيها بتاع ربع ساعه في الوضع ده وخليتها مصته وقولتلها اعملي وضع الدوج عملت الوضع في ثانيه ووقفت وراها وبدات امشي زبي علي كسها طالع نازل وروحت رشقه مره واحده وبرزع فيها وهي تصوت جامد ومسكت شعرها وشديته لورا وشاده جامد وبرزغ في كسها جامد وعمال اضرب علي فلقتين طيزها جامد وهي تصرخ اه اه اه اححححححح اوووووف' وتقول فينك من زمان كان نفسي اتناك انا بحبك اوووي وبعدين قعدت انيك كسها شويه وبلعب بصباعي في خرم طيزها بوسعه بس هي قالتلي بلاش الطيز مبتحبش تتناك فيه نيك مريم هي نفسها تتفتح من طيزها كانت مريم في عالم تاني خالص و مش فايقة اصلا من ال حصلها قمت مفوقها و قومتها و قعدت انيك في كسها شوية و انا عمال ادخل صباعي في طيزها عشان توسع بعدين دخلت اتنين بعدين التالت لغاية ام وسعت شوية و قولت لمنار تجيب زين او فزلين او اي كريم عندهم , جبتلي فزلين حطيت شوية علي طيزها و دهنت شوية علي زبي و قمت ادخل زبي شوية شوية لغاية ام الراس دخلت و هي عمال تقول لا لا طلعه و بتعيط جامد قمت دايس لغاية ام دخل نصه بعدين قعد ادخل لغاية ام كله دخل و قعدت ادخل و اطلع لغاية ام طيزها خدت عليه و بدأ الوجع يقلب متعة و بقيت ارزع في طيزها جامد يجي 10 دقايق وبعدين قولتلها هجيب طلعت زبي من طيزهاا و قعدتهم قدام زبي علي الارض فضلوا يمصوا فيه لحد ما غرقتهم وبلعوا لبني ونمت جنبهم علي السرير وهم مستمتعين وبيقولولي انت جامد اوي لقيت مريم بتقولي انا عرفت لي انت قولت مش هتكون وان نيت استند وانا من دلوقتي شرموطك وقامت نايمة في حضني ملط و منار كانت في عالم تاني و نامت علي نفسها من التعب ونمت في حضنهم لغاية الساعة 5 الاربع قمت دخلت الحمام اخدت دش و شوية ولقيت منار داخله عليا الحمام تستحمي معايا و عمالنا الواحد الجميل كانت الساعة وصلت ل5 ونص قمت لابس هدومي ونزلت روحت الشغل. قابت استاذ محسن وقالي انت احمد ال استاز شوقي قالي عليه . رديت عليه و قولتله اها , قالي تمام روح استلم الشغل , انت باين عليك شب محترم. شكرته وسيبته و روحت الشغل . قعدت في الشغل لغاية اخر الشيفت مكنش في حاجة مهمه . خرجت روحت السكن خدت دش و غيرت هدومي و دخلت نمت من التعب. عندي في البيت ابويا كان قاعد بيتكلم مع جدي و عمي محمود ابويا: يعني أحمد يسافر منغير ام يقولي ازاي ياحج جدي: بص يا ابراهيم ابنك احمد معدش صغير و هوز ال هيكون كبير العيلة دي من بعدي, و احمد مش اهبل او ساذج عشان يتخاف عليه ده انا اخاف علي الناس منه عمي محمود: بص يا ابراهيم انا عمري في حياتي ما اتدخلت في حيات حد من العيال دي كلها كنت براقب الكل من بعيد و اتفرج علي تصرفات كل واحد فيهم و ابنك احمد كان كبير من يومه وانت عارف كده كويس وادي ابوك بيقولك و انا اول واحد قولت الكلمه دي ل ابوك احسن واحد يكون مسئول عن العيلة دي مش انا او انت و طبعا مش محمد, الاكثر عقليه و الاحكم هو احمد . احمد يا ابراهيم مش متهور و كل كلنه بيقولها بيكون عارف معناها كويس ثق ف احمد شوية. ابويا: انا عارف كده كويس بس بردوا الواد لسه صغير علي شيل المسئوليه في بلد لوحده جدي: انا ال قولت ل احمد يروح الساحل وانا ال جيبت ليه الشغل ده عشان يتعلم صح و علي فكره هناك هو بطلع عين شكله زيه زي الكل و اكتر . ابويا: حاضر ياحج ال انت شايفه . طب بقولك اي يامحمود عايزك تنزل تبص علي ارص اسماعلية و تقولي اي رأيك لو فتحنا فرع جديد هناك عمي محمود: حاضر يا ابراهيم هنزل و هقولك علي ال انا شايفة ابويا: طب و بالمره لو عجبتك صممها انت عمي محمود: مع انك عارف ان انا مش عايز ارجع للمجال ده تاني بس ماشي ابويا: و ياه بقي لو نزلت الموقع تنفذ انت عمي محمود : لا كده كتير اوي يا ابراهيم انت عارف ان انا مش هعمل كده تاني ابويا: بص يا محمود من الاخر الفرع الجديد ده هيبقي تحت ادرتك و انت ال هتكون مسئول عن كل حاجة فيه عشان نبقي علي وضوح اخوك محمد مينفعش يبقا مدير فرع تاني كفاية المشاكل ال حصلت و لسه بتحصل. محمود الشركة بتخصر كتير الفتره دي و شركة الوالي بتكبر في السوق علي حساب مشاكل اخوك و لا انت شايف اي يا حج عمي محمود اتكلم قبل جدي: بص يا ابراهيم انا عارف كل حاجة بتحصل اول ب اول و اكيد انت عارف ان انا بحل ال اقدر عليه بس ان انزل شغل في الشركة تاني لا جدي: محمود الوقت ازن لانك ترجع تاني خلاص احمد كبر و عرف اي هو ال المفروض يعمله انزل الشغل مع اخوك لغاية ام احمد يخلص كلية الهندسة بعدين سيب الشغل او اعمل ال انت عايزة بس زي ام اخوك قال محمد بقا مشكله كتيرة و انت الوحيد ال هتقدر تحل المشاكل دي عمي محمود: خلاص سيبوني افكر ابويا:محمود انا كبرت و بدأت اتعب و الشغل كبر عليا و اخوك مش بيساعد ده بيزيد المشاكل لو سمحت انزل انت بقا شوية عمي محمود: خلاص يا ابراهيم هعمل ال انت عايزة , انا قايم اطلع فوق سلام ننتقل للفيلا عندي نور دخلت الفيلا لقت سلين واقعة علي الارض و مغمي عليها خدتها و طلعت علي المستشفي و رنت علي الرقم الخاص بتاعي و انا كنت نايم صخيت علي صوت زن التليفون اخدت بالي ان هي نور . ف رديت و قولت ايوا يا بابا عامل اي هي كانت عامل برنامج تغير اصوات نور: اي يابني عامل اي و اخبار الشغل اي انا: تمام الحمد *** قولي يا حج امي بتاخد الدواء في معادة ولا لا و هي عاملة اي دلوقتي نور: كويسة يا بني بس تعبانة انت عارف احنا لسه رايحين للدكتور دلوقتي بس قولت اتصل اطمن عليك الاول انا: ( انا فهمت من كلام نور ان سلين تعبانه وراحت المستشفي ) طب ياحج اول ام الدكتور يطمنك كلمني عشان اطمن نور: طيب يابني خد بالك من نفسك شوية و جالي رساله من طلال بيقول فيها الهدف وصل الفندق, في انتظار التعليمات. اول ام خلصت قراءة الرسالة لقيت الباب بيخبط جامد . قمت فتحت الباب لقيت احمد مفزوع وبيقولي احمد : الحق...................................... ولهنا ينتهي الجزء الخامس ياريت يعجيبكم منتظر تعليقاتكم وهل اكمل ولا لأ شكرااا جدا ليكم سلااااااااام. شكرا ​ الجزء السادس​ احمد : الحق انا:عايز اي يابني براحه في اي احمد: لا انا كنت عايزك تصحي بسرعة عشان هنخرج شوية انا: خخخخخخخخخخ يعني انت بتصحيني من النوم عشان موضوع بضان زي ده, احمد انا بقالي شيفتين شغال. احمد: طيب يعني هتيجي ولا لأ انا: هنروح فين احمد: يعني علي حسب معاد الشيفت بتاعك انا: انا الشيفت بتاعي كمان ساعتين وربع احمد: اشطا نروح نتمشي وناكل بعدين اطلع علي الشيفت بتاعك دخلت لبست و خرجنا شوية بعدين طلعت علي الشيفت بتاعي و كان يوم عادي جدا, مفيش حاجة غريبه, خلصت و رجعت الاوضة غيرت هدومي و قعدت ولعت سجارة و قعدت افكر في ازاي هقابل اكرم الجمال و اجند حد من ال شغالين معاه بس وصلت لحل واحد بس ننتقل ل الشغل عند عمي محمود في الموقع : - عمي محمود: ( بيكلم واحد ) بص يا رشدي خلي4 كنات بس علي الجزء ده مش اكتر و العامل ال هناك ده يمشي, انا مش بشغل ناس بتهزر في الشغل رشدي: تمام يا بشمهندس ال حضرتك شايفة بس في حد واقف هناك عايز يتكلم معاك عمي محمود: مين ده يا رشدي رشدي: مش عارف يا بشمهندس بس هو لسه جاي و قال عايز اتكلم مع بشمهندس محمود في موضوع مهم راح عمي عشان يشوف الشخص ده وكان جمال صحبي. عمي محمود: جمال بتعمل اي هنا جمال: بص علي ال رشدي بطرف عينه عمي محمود: طب روح انت يارشدي شوف النجاري جمال: القيصر بيسلم عليك و بيقولك خد بالك من رشدي و باعتلك الملف ده معايا + راح علي ودن عمي محمود وقال: الكلام المكتوب يتنفز بالحرف في الموقع متفكرش انك تغير حاجة عليه , و رشدي يمشي من الموقع ده النهاردة و بكره هيجي شخص يقولك انه تبع القيصر, هو ال هينفز ال موجود في الورق ده. محدش يعرف حاجة عن الورق ده , تقرأ الورق و تولع فيه تمام. عمي محمود: ( بستغراب) احمد فين يا جمال + مين الشخص ده و لي رشدي يمشي جمال: معنديش معلومات اقدر افيدك فيها بس فكر و اقرأ الفيل ده دلوقتي لوحدك و احرق كل حته فيه و ال هتيجي بكره هي ال هتنفز كل حاجة . سلام يا عمي مشي جمال و عمي مستغرب و قام فاتح الورق و قال ده مستحيل حد يقدر ينفز الكلام ده . احا الادوات دي مش متوفره في مصر اصلا. ورجع البيت قعد مع جدي و هو هيموت من كترالتفكير جدي: في اي يا محمود , قاعد ساكت و بتفكر في اي عمي محمود: قام قفل الباب و طلع الورق من جيبه و قال احمد باعت الرسومات دي و هيبعت حد بكره عشان ينفذها. وانا مش عارف هو وصل للحاجات دي ازاي و مين ال هينفذ ده جدي: مسك الورق و قال: الادوات ال بيتنفذ بيها الكلام ده مش موجوده في مصر بس الرسم حلو و الفكره عبقريه بس مين ال هيعمل كده عمي محمود: دي المشكله ان انا مش عارف مين الشخص ال يقدر ينفذ الكلام ده + الورقة دي فيها موفقة من الوزارة بتنفيذ الشغل ده , ودي انا حاولت اعملها ل ابراهين في مشروع قبل كده و محدش وافق انها تتعمل. ف ازاي يقدر يجيب ورق + الحديد و الخشب كل ده هيتفك تاني عشان لازم يتحفر في الارض تاني ف اي العمل دلوقتي جدي: اصبر ل بره و انت هتفهم كل حاجة. نروح للفيلا بتاعتي ال فيها سلين. دخلت نور علي سلين و قالت اي يا بنتي . لسه صاحية لغاية دلوقتي لي الساعة 3 بليل في اي سلين: مش عارف يا نور بس قلقانة علي اب... نور: متخفيش ابنك ب امان دلوقتي و كل حاجة انا بتابعها بنفسي و كمان مرك هيكلمنا النهاردة فيديو كول مع سالم كمان . مفيش اكتر من كده سلين: هو احمد حكالك علي كل حاجة ولا اي نور: مش كل حاجة بس انا و احمد واحد و انا بنفذ الشغل و بتابع كل حاجة و هو مش موجود زي دلوقتي كده. بس الفيديو كول دي هو ال بعت مسدج ل مارك بيقوله يكلمني عشان يظبط المكالمة معايا . سلين: بقولك يا نور بمناسبة ان انت عارف احمد كويس هو بيفكر ازاي و وصل ل ال هو فيه ده ازاي نور: اقولك علي حاجة انا اعرف احمدمن بتاعي سنة و نص او اكتر بس انا لغاية دلوقتي مش عارفة هو بيفكر في اي او حتي ازاي . و بعدين جمال ال يعرفوا من اكتر من 10 او 12 سنة و ميعرفش احمد بيفكر ازاي او في اي . بص يا سلين احمد مفيش حد يعرفوا و ميحبوش بس ان انت تفكر حتي لو للحطة ان انت ترتبط بيه ف انسي احمد مش بتاعه الكلام ده و ينفعش يكون ليه نقط ضعف و الكل عارف كده. سلين: يعني مثلا انت هتكون نقطة ضعف ليه طب ازاي نور: ( بتضحك) نقطة ضعف واحدة بس . باين ان انت لسه مفهمتيش الحوار صح . اقولك علي حاجة انا بحب احمد و جميلة بتحب احمد و ناس تانية كتير بس هتقولي حد منا منك يرتبط بالتاني الكل هيقول مينفعش , اولا عشان احنا كل عائلة فينا عايزه تولع في التانية . ثانيا عشان الشغل لم بيدخل فيه حب او سكس بيخرب. سلين: بس انا شايفة ان احمد بيتعامل معاكي بشكل مختلف عنا كلنا يعني احنا بنمشي و انت بس ال بتفضل اي حد بيجي بتكوني انت موجوده لدرجة ان الكل فاكر ان انتم متجوزين. نور: عشان انا و احمد اكتر اتنين ينفع يشتغلوا مع بعض احنا الاتنين بنريح بعض بس مش اكتر. اقولك مثال فاكره لم كنا في الاجتماع احمد كان ممكن هو ال يقوم يشرح الشغل و يقول ان انا ال استلم بس لا هو قال انا ال اشرح و استلم عشان هو ممكن يريح الناس لو لقي الشغل كتير عليهم ويجي علي نفسة عشانهم بس انا لا و هم بيتكلموا اتبعت ل نور رساله , بعد ام فتحت الرساله قامت جابت الاب و فتحت ميتنج مع مارك وكان معاه سالم سلين: (بتعيط) ازيك يا حبيبي حامل اي دلوقتي واحشني اوي سالم: وانت كمان يا ماما انت مجيتيش لي انا عايز اشوفك انت وحشاني اوي سلين: وانت اكتر يا حبيبي قولي المدرسة الجديدة حلوه ولا لا سالم: حلوه اوي يا ماما و عمو مرك جاب لي اوضة نوم جديده في الاوضة و خلاني اقعد لوحدي كمان و بيجيب ليا حاجات حلوه كتير و المدرسين بيحبوني كمان سلين: بصت ل نور وقالت طيب يا حبيبي انا هجي ليك قريب اوي ذاكر و متتعبش عمك مارك و كل كويس مارك خد التليفون من سالم وقال ( بالانجليزي) نور انا كده نفذت كل الاوامر بس انا لازم ارجع تاني موقعي و جاك هياخد مكاني من دلوقتي دي اوامر القيصر نور: هو جاك رجع امتي من روسيا يا مارك + لي هو بالزات احنا محتاجينه في اماكن تانية كتير مارك: انا اسف يا نور بس دي اوامر القيصر ان جاك يرجع و يكون هو المسئول عن سالم بيه , انا كنت مرشح رعد ان هو ياخذ مكاني بس القيصر طلب ان جاك يرجع هو و رعد ياخد مكانة الفتره دي نور: تمام يا مارك كلمني لم ترجع الموقع بتاعك تاني . و قفلت المكالمه سلين : مين جاك ده واي الحاجة المميزة ال فيه نور: جاك مش بيروح غير الاماكن ال فيها خطر كبير و معني ان القيصر يقول ان هو ال يروح مش رعد حتي يبقي في خطر كبير علي سالم و احمد بيقطع الخطر ده من الاول سلين: خطر خطر اي يا نور انا عايزة اروح ل ابني النهاردة اتصرفي نور: بصي يا سلين معني ال احمد يبعت جاك هناك يبقي بيقول ان ملوش لزمة ان انتي تروحي هناك دلوقتي و متخفيش جاك مش سهل ان حد يعمل معاه اي حاجة ده من اقوي و اذكي الناس ال ممكن تتعملي معاهم سلين: طب انا عايزه اروح اقعد في نفس الفندق ال فيه احمد عشان انا خايفة عليه جدا نور: تخافي علي مين ده يتخاف علي الناس منه احمد مأمن كل حاجة كويس و لو هو عاز اي حاجة هيبعت + انتي كمان يومين هتنزلي مهمه جديده و خطر اوي. ف ارتاحي كويس عشان مش هتنامي الفتره الجاية يلا ندخل ننام الساعه دي عشان انا هخرج الساعة 5 الصبح الساعة 6 الصبح عمي واقف في الموقع مره واحدة لقي عربيات نقل تقيل كتر داخله عليه و لقي نور الوالي دخله الموقع و بتسأل عليه ف راح و قال انت بتعملي اي هنا نور: القيصر بسلم عليك و بيقولك مشي كل العمال ال موجودين في الموقع دلوقتي و خليك انت بس عمي محمود: (مشي الناس كلها , ورجع ليها تاني) انت مين و اي علاقتك ب احمد نور: انا ابقا نور الوالي و متسألش انا هنا ازاي عشان دي هتكون عيب اوي و اتفضل الورق ده و الناس دي ال هتنفذ كل الشغل الموجود هنا عمي محمود: (بستغراب) نور الوالي طب ازاي وبعدين الادوات دي مش متوفره في مصر نور: هي فعلا مش متوفره لكل الشركات ال في مصر بس مش شركة القيصر, الادوات كلها هتنزل دلوقتي و في حدود ساعتين الخشب و الحديد و كل حاجة هتتفك و المكان ده كلو هيتشمع و ياريت يا عمي وحدش يعرف حاجة عن المكان ده دلوقتي و بالخصوص رشدي عمي محمود: هو لي انت و جمال بتحذروني من رشدي بالزات نور: احب اعرفك مهندس وائل هيكون معاك خطوه بخطوه الفتره الجاية عمي محمود: انت بتعمل اي هنا يابني انت . انا مش بشغل حد معايا بيهزر في الشغل وائل: اهدي يا بشمهندس دي اوامر القيصر ان انا اجي الموقع و اعمل كده عشان اعرف مين من ال شغال معاكم تبع اكرم الجمال عمي محمود: مستحيل انا عارف كل حاجة عن رشدي وائل: اهدي يا بشمهندس انا اسمي وائل الكردي ف متخفش انا عارف ان دي صاعبه شوية عليك بس القيصر اول ام يرجع هيفهمك كل حاجة و عشان حضرتك تبقا فاهم انا معنديش اي معلومات اقدر افيدك بيها اكتر من كده مره واحدة تليفون نور رن وكان انا. انا: اديني عمي يا نور نور: حاضر ثانية قفلت الصوت و قالت . بشمهندي محمود احمد علي التليفون افهم الشفره و متقولش اي حاجة غلط ارجوك عمي محمود: ازيك يا احمد عامل اي يابني انا: تمام يا بابا قولي الدكتور قالك اي , ارجوك يابابا اعمل كل ال يقولك عليه الدكاتره عشان ماما تخف و ترجع زي الاول عمي محمود : ( فهم انا عايز اقول اي) حاضر يا بني هعمل كل ال انت عايزة بس انت خد بالك من نفسك و البس تقيل عشان الساقعة. انا: حاضر يا بابا معلش انا مضطر اقفل عشان اروح الشغل عمي محمود: ( بعد ام خلص المكالمه) تمام , قولولي بقا اي الحاجات ال المفروض تحصل بالضبط. نور: تمام ياعمي هو كل حاجة هتتفك دلوقتي العمال هتبدأ و الحفارات هتشتغل لغاية عمق 75 متر تحت الارض و الخشب الخاص بالشغل هيتركب استنبة واحدة هتنزل ليك دلوقتي و الحديد بالحدادين هيوصلوا الساعة 1 الضهر و هيخلصوا الساعة 3 و نص بالكتير و الصب هيكون الساعة 4 ونص كده عمي محمود: كل ده في الوقت القليل ده , ده شيء مستحيل انت كده عايز اكتر من 12 نجار و بتاع 10 حدادين و ثلاث حفارات و عشان الشغل يخلص في الوقت ده وائل: بالفعل يا بشمهندس في 15 نجار خبره هيشتغلوا و 14 حداد و ثلاث حفارات . بص يا بشمهندس اخنا اه سننا صغير بس القيصر علمنا كتير و دي مش اول مره نعمل الشغل ده نور: تمام يا بشمهندس محمود انا مضطرة امشي دلوقتي عشان الشغل بس هرجع تاني و وائل مع حضرتك هيعرفك علي الناس و العمال و الامن و كل حاجة عشان من بعد بكره كل حاجة لازم ترجع طبيعي تاني عشان منلفتش الانظار وائل: تمام يا نور تقدري تتفضلي انت و انا هظبط كل حاجة مع البشمهندس محمود عمي محمود: نور هو انت بجد بنت الوالي و لا بتهزري نور: ضحكت و مشيت علي طول وائل : اتفضل يا بشمهندس اعرفك علي الناس. بعد ام عرف عمي علي كل الناس و الشغل بدأ. وائل وقف بعيد عن الشغل يعمل مكلمة و يشرب سجارة عمي محمود: قولي يا وائل اخبار ابوك اي دلوقتي لسه عصبي زي زمان وائل: اه ياعمي لسه عصبي , بس بردة لسه بيحبك مش بيكرهك و ده بيبان في عنيه لم بتيجي سرتك في الكلام انا فاكر ان هو اتخانق مع عمي في مره عشان قال في حقق كلام مش كويس عمي محمود: ( عرف ان هو بتكلم عن مراته) علي كده انت عارف كل حاجة عن الحوار القديم وائل : مش كل حاجة بس القيصر عرف كل حاجة من والدي لم قعد معاه في مره عمي محمود: هو قعد مع ابوك طب دي تيجي ازاي وائل: لا هو ابويا مكنش يعرف حاجة عنه هو كان فاكر ان هو احد صحبي بس مش احمد الجبالي عمي محمود: امال حكي ليه ازاي وائل: حضرتك باين عليك لسه متعرفش احمد كويس . احمد اقوي بكتر مما انت تتخيل و بيعرف يخلي ال قدامه يحكي ال هو عايزة عمي محمود: طيب يا وائل بس ابوك عارف ان انت واحمد اصحاب او حتي تعرفوا بعض وائل : بص يا عمي كل ال شغالين مع احمد العائلات بتاعتهم كلهم في مشاكل بينهم . و احنا اكتر من اصحاب ب كتير و محدش يعرف ان احنا موجودين اصلا, كلهم فاكرين ان احنا اطفال و عيال طيشه يعني اه انا في تانية هندسة تخصص عمارة بس محدش يعرف ان انا موجود اصلا . هو الكل زي حضرتك كده انت تعرف حاجة عن احمد . اكيد لا نفس الكلام عمي محمود: ماشي يا وائل خد بالك من ابوك و امك علي فكره احنا كنا صحاب في الكلية بس هنقول اي بقا ناس بنت وسخه و قعت بنا وائل: قصدك عمي زياد صح عمي محمود : مش مهم قصدي مين دي مواضيع و انتهت من زمان و الكل اختار الجانب ال يريحه وائل: وانت اخترت الجانب ال يريحك. ههه تصدق صح , انا لوهله حاسس ان ااااابويا صح عمي محمود: ده ال كان لازم يحصل ساعته صدقني يابني وائل: ابني هه , يا بشمهندس الجانب ال ريحك وجع ناس كتير اوي منهم للاسف امي عمي محمود: ده الاحسن ليها يا وائل وائل: احكيلك علي حاجة , في يوم عمي زياد كان قاعد مع ابويا بيتكلم عنك وانا كنت لسه بتاع 10 سنين يعني *** و سمعتهم بيتكلموا عن الماضي و كل ال حصل و شوفت ابويا و هو عنيه بتدمع و لم روحت سألت امي عنيها دمعت وقالت ليا بعدين تفهم. المهم عدت السنين و جي يوم عمي زياد كانوا بيكلموا عن شغل و انا قولت اقول رأي في الكلام ده و لم قولت رأي لقيت امي بتعيط و ابويا عنيه كان فيها دموع و عمي متنرفز جدا و قعد يشتم فيها و انت انا مش بفهم مع ان ده كان ال المفروض هما يعملوه عشان المشكلة دي تتحل .و بليل سمعت ابويا و امي وهما في الصاله بيتفرجوا علي التلفيزون و بيتكلموا ان انا بقت طرقتي شبه شخص ما اوي وان انا طالع ليه . بصراحة استغربت و قولت ان انا لازم اسأل و في اليوم ده قابلت مازن و اتعرفت عليه و بعد فتره كبيره انا كنت عارف مازن يقدر يعمل اي كويس. و للاسف طلبت منه خدمة ان هو يساعدني في ان انا اعرف السر ده .و عملت خطه بحيث ان ابويا و مازن يتقابلوا بس اكنها صدفة و فعلا الخطة نجحت و لم مازن قعد مع ابويا و ابويا مشي مازن كان غريب و تصرفاته اغرب و قالي نتقابل بعدين و بقا مش بيتكلم معايا زي زمان. ف روحت وقررت اسأل امي و حكت لي علي كل حاجة وانا ابقا شبه مين و الشخص ده عمل اي و يبقا مين و حاجات كتيره اوي و بصراحة كرهت الشخص ده جدا و قولت ان لو جيه اليوم و اتقابلنا هيزعل الشخص ده اوي علي ال عمله فيا . و روحت ل مازن و هو عرف ان انا عرفت و قعد معايا و اتكلمنا و حكي ليا علي كل ال حصل من الاول للاخر و انا طلبت منه ان انا اقابل الشخص ده و بالفعل انا بتكلم معاه دلوقتي. هههه كل واحد بينام علي الجانب ال يريحة صح خخخ سلام عمي محمود: ( كانت عنيه بتدمع و مش عارف يقول اي و وقع علي الارض مره واحدة) انا مخترتش ده انا كنت بموت عشان عملت كده قعدت 8 سنين مبين المستشفيات و الشقة بتاعتي و مش بتكلم مع حد بعد ال حصل و تقول ان انا عملت كده ب ايدي لا ده كان غصب وائل: غصب اي ان انت تسيب ابنك غصب , ان انت تسيب مراتك عشان اخواتك و عائلتك غصب , ان انت تستسلم للغلط غصب, لو سمحت متتكلمش عن الغصب, كل ده بمزاجك. انت طول عمرك بتعمل كل حاجة بمزاجك عمي محمود: لا مش بمزاجي انت متعرفش زياد هددني ب اي عشان تتكلم انا لو كنت اخترت افضل مع مراتي كان زمانك ميت و ياريته وقف علي كده لا ده عمل حاجات تانية كتير وائل: انا عارف هو عمل اي كويس عمي محمود: لا انت متعرفش هو عمل اي انا اقولك هو عمل اي . انا كنت انا و زين و دينا اكتر من صحاب في الجامعة و كانت الجامعة كلها عارفة ان انا و دينا بنحب بعض و هنتجوز و زين كان بيساعدنا كتير اوي و كان بيحبنا جدا . زياد كان اكبر مننا ب سنه و كان بيحب دينا بس دينا كانت بتكرهوا جدا و كان كل شوية بيرخم عليها و انا كنت بحوش عنها و في مره عاول يتحرش بسيها و انا ضربته جامد و كان زين واقف و شايف كل حاجة بس مكنش ينفع يتدخل. و في اليوم ده زين راح حكي كل حاجة ل ابوه و قام ابوه جاب زياد قدام زين و قام ضارب زين و قال ل زياد لو عايز تنام معاها برحتك و حاجات تانية كتير. ف زين عشان كان عارف ان انا بحب دينا كلمني و حكي ليا كل حاجة , روحت ل ابويا و قولت ليه ان انا عايز اتجوز دينا و هو وافق عشان انا قولت ليه ان انا بحبها . بس كان زياد راح ل ابو دينا و اداه فلوس عشان يتجوزها ف رفض ان انا اتجوز دينا . ف انا منغير ام حد يعرف غير زين و واحد كمان اتجوزت دينا و قعدنا في شقه لوحدينا منغير ام حد يعرف وق عدنا بتاع شهرين و نص . بس الواد ال كان معانا طلع خاين و راح حكي ل زياد علي كل حاجة و كانت دينا حامل في الوقت ده قام راح زياد و هددني ان انا لو مبعدتش عن دينا هيقتلها هي و الجنين وكان يعرف يعمل كده بسبب ابوه المفتري, انا مكنش قدامي غير حلين ان انا اكمل مع دينا و في الحاله دي كنت هحاول احميها بس في الاخر مانت هتموت او اني اطلقها و اخلي زين يتجوزها ومكنش ابوه هيعرف يعمل اي حاجة ل ابنه و كمان لو زياد كان عمل حاجة زين مكنش هيسكت و في الحاله دي ابوهم مكنش هيتدخل ال انه يقول يبقا الوضع كما هو عليه و انا اخترت ان يبقا الوضع كما هو عليه. و ساعتها كانت داخل علي سنة التخرج و كنت في حاله نفسية زباله و حولت انتحر اكتر من مره دخلت المصحة قعدت فيها 4 شهور و بعدين خرجت قعدت في الشقة مش بخرج و ابويا دفع فلوس كتير عشان اتخرج من الكلية و قعدت 8 سنين مش بخرج من البيت و بعد 8 سنين خرجت نزلت الشغل شوية و كانت في واحدة بتتقربمني بشكل كبير اتعرفت عليها وقربت منها و اتجوزتها و خلفت ليا بنت و بعد ام خلفت ب بتاع سنة اتغيرت معايا بشكل كبير و في الاخر طلبت الطلاق و ال عمل كده كان زياد و مش اكتفي علي كده و بس ده اتجوزها و خلاها تطلب ب حضانة الطفلة و حرمني من بنتي كمان 14 سنة اي كل ده كان اختياري لي. وائل: و انا كنت ناسي ان انت عندك ابن عمي محمود: مين ال قال كده , انا كنت بطمن عليك كل يوم من ساعة ام اتولدت و كن بشوفك كل اسبوع ب اي طريقة حتي بص (قام فاتح المحفظة و طلع منها صور كتير ل وائل) انا عمري منسيتك و كنت بساعدك علي طول ولم حد كان بيرخم عليك كنت بزعله, اي مستغربتش ان اي حد يشتمك او يضربك او بيدوسلك علي طرف بيجي يعتزرلك لي. وائل: كان ابويا زين ال كان بيبعت الناس دي عمي محمود : ابوك زين ههه طب اسمع (قام متصل علي زين) الو ازيك يا زين عامل اي زين: تمام يا محمود انت اخبارك اي و اخبار العائلة كلها اي عمي محمود: تمام , بقولك يا زين هو وائل عامل اي لسه بيجي يتخانق معاك عشان الناس زين: وائل تمام بقا شبهك اوي في التصرفات يا محمود. اه صحيح بقولك اي اوعي تبعت حد تاني انا مش ناقص خناقات اكتر من كده , الواد كل ام تبعت حد يجي يتخانق معايا. علي فكره دينا حكت ليه كل حاجة عمي محمود: لي يا زين لي هي دينا عايزه تعرض الواد للخطر لي , ( دخلت دينا في الحوار) دينا: محمود, وائل كان لازم يعرف كل حاجة من زمان , انا مش عارفة ابص ليه او حتي اكلمه و انا عماله اكدب عليه او اني اكتبه ب اسم حد تاني و زين مدمر بسبب الحوار ده وكل شوية نقعد نعيط لم نفتكر ال حصل. عمي محمود: انا اسف يا دينا كل حاجة كانت بسببي انا هتصرف و اتعرف علي وائل ب اي طريقة دينا: ماشي يا محمود خلي بالك من وائل عمي محمود: ها لسه مصدق ان انا اتخليت عنك انا عمري مكنت عايز ده يحصل يابني و قام حاضن وائل و الاتنين بيعيطه دخلت عليهم نور وقالت: نور: لا انا امشي و اجي في وقت تاني يكون جو المحن ده خلص, احنا في شغل يا جدعان وائل: امشي يا بت انت من هنا دلوقتي نور: طب براحة متزقش ياعم ده انا جنت جايبه معايا هدية ليك بس يلا اخدها و امشي وائل: مين نور: لا خلاص كان فيه و خلص وائل : انجزي يا رخمه نور: لا اصل كنت مع جميلة بنخلص شوية حاجات و قالت تيجي تشوف الموقع هنا عشان تشوف الموارد الازمة بس خلاص نيجي وقت تاني سلام عمي محمود: تعالي يا نور عايزك في كلمتين و شاور ل وائل عشان يروح هو . هي مين جميلة دي يا نور نور: لا دي جميلة الشيمي مش حد غريب عمي محمود: لا انتم مجانين يعني ازي فهميني ( نور الوالي و وائل الكردي و جميلة الشيمي و احمد الجيبالي ) في مكان واحد نور: لا قصدك ( نور الوالي و احمد الجيبالي و وائل الجيبالي و جميلة الشيمي و جمال المحمدي) و لسه في ناس مش تبع المجموعة دي و ينفعش اقول اساميهم عمي محمود: هو مين ال جمع الناس دي في مكان واحد و عمل كده ازاي نور: هتصدق لو قلت ليك صدف , بس صاحب الصدف دي واحد بس هو احمد مش سهل الواد ده عمي محمود: ثانية واحدة بس عشان انا سقط حاجة وائل الجيبالي انت عرفتي ازاي نور: عيب الكلام ده ياهندسه انا نور الوالي بس معلش , احمد لم بيكون مش موجود بيحكي ليا جزء من الحكاية عشان اعرف امشي الليله في غيابة بس عمي محمود: لا انتم عايزين قاعدة عشان افهم نور: متقلقش يا عمي هتفهم كل حاجة لم احمد يرجع هو قالي ان انت هتكون عايز تفهم وقالي اقولك علي كل ال اعرفه في الجزء ده لغاية ام يرجع عمي محمود: هو لسه موصلش لحاجة لغاية دلوقتي نور : اتقل يا عمي الموضوع مش سهل و دي اول مره اشوف احمد مسافر لوحدة مكان و يكون مش مأمن كويس عمي محمود: قلقتيني يا بنتي بس هو مش مأمن كويس ليه نور: عشان ميلفتش الانظار يا هندسة بس انا عرفت منه ان هو كلها يومين تلاته وراجع تاني. المهم دلوقتي الصبه جاية في الطريق معاك 10 دقائق عرف الرجالة يا هندسة علي ام اعمل مكالمة وائل رجع تاني لي عمي و قاله اعرفك يا هندسة جميلة الشيمي: جميلة: هاي ازيك يا بشمهندس عامل اي عمي محمود: تمام ياجميلة انت عاملة اي , اي ده تصدقي سامي الشيمي طلع بيعرف يسمي فعلا اسم علي مسمي . اسمك جميلة وانت فعلا جميلة وائل: احم انا موجود , ده بشمهندي محمود عم احمد يا جميلة جميلة: انا قولت كده برضوا اصل محدش بيقول الكلام ده غير احمد . دلوقتي انا عرفت هو طالع لمين عمي محمود: كان نفسي اقولك طالع ليا بس باين ان طو مش طالع ل اي حد فينا جميلة: اه صحيح انتم لسه عارفين ان احمد من اسبوع لا الصراحة قلبي عندكم يا عمي. الواد طلع سهن الصراحة بس كبير وائل: طب انت مش بتحث يسطا ف اتعرفت عليا بسبب الرخامه امال انا اعمل اي ده انا كلت اليوم ده كمية ضرب مش عارف اقول اي ياعني و هو اتدخل اتضربنا مع بعض ههههههههههه. جميلة: ياعم اسكت ده انتم كنتم عيال مريبه و غريبه اصل مفيش حاجة اسمها ان اكتر تلات عائلات قرفنا في كسم البلد دي يقعدوا مع بعض و يقعدوا يضحكوا كمال لا كتير كان شيء مستفز الصراحة عمي محمود: مين التلاتة دول انا عايز افهم نور: (رجعت و دخلت علي طول في الكلام) لا ابدا يا عمي ده كنت انا و وائل و احمد بس يعني الحوار بسيط جميلة : في مكان عام لا و كمان جانب بيت واحد فيكم لا كده يبقا مفيش ددمم وائل: خلاص كفاية فضايح ال*** يخربيت شكلكم الراجل هيقول علينا اي دلوقتي جميلة : ولا اي حاجة هو بس هيقول شوية عيال هبلة من عائلات متخلفة بس الحوار بسيط, بقولكم اي متيجي نروح ناكل انا جعانة فشخ نور : اه وانا تيجي نطلب ماك وناكل هنا جميلة: ماك اي بقولك جعانة انا عايزة اكل كفتة مشوية و لحمة راس و ممبار و ممكن شربة كوارع. في مصمت علي اول الشارع الجاي متيجي نروح عناك ناكل علي ام الصبه تخلص وائل: لحمة راس و ممبار و شربة كوارع اه لا مع نفسك يا شبح انا فرفور و هطلب ماك انا مش ناقص اخر مره جالي انا و نور تسمم و انت و احمد وجمال بهايم مبتحسوش قعدين تكلوا ولا اكن في اي حاجة , انا فرفور يا خال انا فرفور شكرا روحي انت نور: اتفق مع كلام الشخص ده , بس مفيش مانع من كفته و ممبار كان طعمهم حلو المره ال فاتت جميلة: وانت يا هندسة اي دنيتك عمي محمود: انا في الاول لازم اقول ان الشيمي سمه غلط كانت مع الطريقة دي يسمي جعفر فوزية عطيات اي حاجة من الاسماء دي صدقيني جميلة بعد اوي جميلة: و هي بتضحك انجز يا عم هتيجي ولا اي عمي محمود: هاجي بس انا ال هحاسب من اولها اهو جميلة: هو انت فاكر ان حد فينا هيحاسب اصلا لا خالص انت ال هتحاسب ياكبير, حلو اوي كده يعني الكل هيجي ياكل وائل: انا مش جاي في اي انا فرفور جميلة: تعالي بس هتنبسط اسمع مني و لو جيه ليك تسمم ابقا اتخانق معايا ياعم وائل: ام نشوف اخرتها معاكم طلعوا علي المصمت و قعدوا راح واحد جي وقال: عايزين تطلبوا اي عمي محمود: بص عايز ربع كفتة و نص ممبار وطبق شربة كوارع بس كبير نور: هات نص كفتة و نص ممبار جميلة: بص ياكبير انا عايزه نص كفته و نص ممبار و ربع لحمة راس و طبق شربة كوارع كبير و اتوصي هه وائل: احم بص هات ربع كفتة ونص ممبار كفاية اوي كدة وربنا يسترها الراجل: تمام 10 دقايق و الحاجة تنزل جميلة: بقولك اي ال يجهز ينزل علي طول متستناش طبعا الراجل كان مزهول من جميلة و مستغرب طريقتها جدا يعني واحدة كرفي قمر فشخ ال يشوفها يقول انها مش بتاكل اصلا و بتعمل كده عمي محمود: جميلة سؤال بسيط انت هتكلي كل ده ازاي جميلة: اه انا مش هخلص من السؤال ده طول عمري انا عارفه , بص ياعمي عادي اكني مش موجوده اصلا متركزش معايا عشان ممكن تلاقي ان انا بزود ف متستغربش نور: (بتضحك) شوف ياجدع نفس السؤال مفيش فرق ياخي البت دي غريبة وائل: خلاص كفاية عشان هتعيط دلوقتي نور: اه تعيط انت غلبان طبعا جميلة ولا هي هنا هي مركزة مع الراجل لغاية ام نزل حرفيا ال كان بينزل ليها علي ام التاني ينزل كان الاول بيخلص متعرفش ازاي و الراجل كان مستغرب و عمال يضحك . خلصوا اكل و حاسبوا و طلعه هلي الموقع لقوا رشدي واقف و بيصور عمي محمود: رشدي انت واقف بتعمل اي و بتصور اي رشدي: انا انا انا ....................... ولهنا ينتهي الجزء السادس انا في الاول كنت عايز اقسم الجزء ده اتنين و ازود جزء كمان بس قولت كده احسن. ياريت يكون الجزء عجبكم مستني تعليقاتكم + سوري علي التأخير بس النت كان تقيل جدا المبارح بسبب المتش. طبعا مبروك للنادي الاهلي الفوز بالسوبر الافريقي عن استحقاق . مع ان الاهلي مش كان بيلاعب الرجاء البيضاوي بس لا الحكم كان بيلعب مع الرجاء كمان بس في النهاية عايز اقول الف مبروك للاهلي شكرا سلااااااااااااااااااااااااام ​ الجزء السابع​ هلا يا شباب وحشني جدا الصراحة, في البداية عايز اقول ان القرار ال انا اخدته ( اني ابطل كتابة ) كان صعب جدا بالنسبة ليا اكتر من اي حد. بس ان حد يقلل من المجهود ال انا بعمله ده شيء محدش يقبله و لو علي الكتابة انا عادي ممكن اكتب و ابعت ل اصحابي المقربين ال عايزيني اكتب اكتر و بالفعل انا عملت كده الفتره ال فاتت و مش بس الناس ال علي المنتدي ال عايزني ارجع اكتب تاني لا اصحابي كمان كانوا عايزني ارجع انزل علي المنتدي تاني بس انا كنت واخد قرار في الوقت ده نهائي. بس عشان الناس ال بجد مش عارف اشكرهم ازاي علي دعمهم ليا. الناس دي بجد احرجتني و خلتني ارجع انزل اجزاء تاني و عشان كده انا كنت الصراحة كاتب ل اصحابي جزئين و بعتهم ليهم ف انا هنزل الجزئين دول علي هيئه جزء واحد بس كبير شوية . يلا نبدأ القصة : - عمي محمود: رشدي انت واقف بتعمل اي و بتصور اي رشدي: انا انا انا عمي محمود: انت اي بتبعت الصور دي ل اكرم الجمال يا رشدي رشدي: اكرم الجمال مين اكرم الجمال ده . انا كنت فاكر ان حضرت متعرفش الناس دي ف كنت هصورهم و ابعتهم لحضرتك نور: عن اذنك يا بشمهندس الشخص ده يلزمني عمي محمود: نور انا بعرف اتعامل مع الناس دي كويس روحي انتي دلوقتي نور: معلش يا بشمهندس بس دي اوامر احمد عمي محمود: و اي ال دخل احمد في الموضوع نور: في حد من العمال لم شاف رشدي بيصور بص علينا ملقناش بعت ل احمد رساله و احمد لسه باعت مسدج ان الشخص ده يتاخد لغاية ام هو يرجع عمي محمود: ( بحزن) تمام يا نور نور: وائل يا وائل وائل: اي يا نور في اي نور: الشخص ده يروح الفيلا لغاية ام احمد يرجع. وائل: تمام رشدي: فيلا اي يا بشمهندس انا معرفش حاجة نور: جميلة , روحي مع وائل و اتصلي ب سالم يروح ل احمد الساحل عشان التنفيذ النهاردة الفجر . احمد لازم يرجع الموضوع دخل في الجد جميلة : حاضر نور: تمام يلا روحي عمي محمود : موضوع اي ال دخل في الجد و اي ال هيتنفذ نور: معنديش اوامر ان انا اقول اي حاجة عمي محمود: لا افهم و فيلا اي ال رشدي هيروح عليها نور: اسفة يا هندسة بس مينفعش حد يعرف حاجة دلوقتي . بكره هتفهم كل حاجة ننتقل للفيلا : رقم غريب رن علي سلين سلين: الو انا: ازيك يا بنتي عامله اي وحشاني جدا سلين: مين معايا انا: مين معايا .. انت مسحتي الرقم ولا اي انا احمد يابنتي هو انا عشان روحت الساحل تمسحي رقمي يعني سلين: ( فهمت ان دي رساله ليها) اه انا في البيت يا بنتي فينك كده انا: هو في حد جنبيك ولا اي سلين: اه في البيت اهو انا: تمام قوليلي مش ناوية تخرجي من ام البيت بقا سلين: يعني عايزة بس بابا مش موافق بس ماما وعدتني ان انا هخرج بعد بكره انا: لا بعيد بعد بكره م كفاية كده و تخرجي النهاردة . عشان رجلك ترجع زي الاول سلين: انا هحاول مع ماما يمكن توافق انا: بقولك اي سالمه عايزه تيجي القريه عندنا النهاردة شوفي و تعالي معاها اهو نتقابل ولا اي سلين: بصي انا هحاول و هكلم سالمه اشوفها هتعمل اي و ممكن اجي معاها انا: طب شوفي و كلميني . يلا سلام سلين : سلام طبعا سلين فهمت ان هي هتيجي مع سالم الساحل النهاردة بس مش فاهمه لي ف كلمت نور سلين: نور ازيك نور: تمام في اي يا مريم سلين : احمد كلمني و قال ان انا هروح مع سالم الساحل لي النهاردة نور: هو انت هتروحي مع سالم مقليش لي في الرساله سلين: معرفش هو كلمني و قالي ان سالم هيروح و انا هروح معاه. هو في اي نور: احمد بيقول ان هو هينفذ النهاردة بس هينفذ اي انا مش فاهمه ف كلمي سالم و خليه يجي ياخدك من الفيلا و هو عارف اكيد هيروح ازاي اكيد احمد كلمه و قاله علي الخطة سلين: تمام ساعة والباب خبط. سلين: مين سالم: انا سالم يا سلين افتحي سلين: ( فتحت الباب) ادخل . اي ال هيحصل عشان انا مش فاهمه و مش بطلع خطط منغير ام افهم سالم: بص ياستي احمد لازم يرجع بكره القاهرة ب اي ثمن عشان المشاكل ال بتحصل و نور مش عارفه تتصرف لوحدها في ده كله . ف احمد كلم الرجاله ال هناك لم عرف ان اكرم الجمال وصل الفندق و في سويت كامل لوحدة و هو عرف ازاي هيسيطر علي عقل مراته و هيعرف يدخل السويت عن طريق ده و الخطة ك التالي: اول ام انت هتوصلي هتتعرفي ب اي طريقة علي مرات اكرم الجمال ب اي طريقة لغاية ام تاخديها علي المطعم ال هو شغال فيه و هو هيفضل يلعب في دمغها ان هي تكون عايزة تنام معاه ب اي طريقة و في الوقت ده هتسيبك وتطلب اكل علي السويت عندها و في نفس الوقت انا هحاول اخلي اكرم يبعد عن السويت لغاية ام احمد يدخل السويت و بعد ام يدخل هسيب اكرم يرجع تاني للسويت وساعتها احمد هيوقف الوقت و يخدر اكرم و الرجاله هترجع اكرم و مراته للفيلا هنا ازاي معرفش احمد مقلش هو قال علي الجزء بتاعي انا وانت بس مش اكتر من كده واحنا اول ام نوصل هو هيعرف يقولنا الباقي بس يلا عشان لازم نخرج حالا سلين: يلا انا تمام نور : (راحت الفيلا قبل ام يخرجوا و دخلت ب المفتاح بتاعها) احمد لو حصل لي اي حاجة مترجعوش احسن ليكم و كل واحد يعمل الجزء بتاعه صح سالم: نور احنا مش بنهزر في الشغل نور: طب يلا العربية ال هتسافروا بيها برا و فيها اكل من كل الاصناف ممنوع الخروج من العربية الا في الاستراحة التانية عشان ممكن يكون حد مراقب سالم: تمام احنا هنمشي ناو نور: يلا خرج سالم و سلين من الفيلا و وصل ل نور رساله . مضمون الرساله( براحة علي العيال شوية انت اي ) نور: اه انت لسه فيك العادة دي , طب لي سلين مش انا انا: (في رساله) عشان مينفعش انا و انت في نفس المكان ياعسل نور: ماشي ماشي ام ترجع , راحه شوية علي الحريم ياااا عسل انا: ملكيش داعوه نور: ماشي ام ترجع صحيح عمك عامل مشكله و عايز يعرف في اي و انا مش عارفة اصلا في اي و رشدي ازاي تبع اكرم انا: مش مهم دلوقتي انا راجع بكره و هفهم الكل المهم دلوقتي قولي ل عمي يجمع العيلة كلها في اجتماع بعد بكره الساعة 4 الفجر نور: حاضر رجعت نور الموقع تاني : نور: يا هندسة عمي محمود: اي يا نور نور: احمد بيقول ل حضرتك جمع العيلة بعد بكره الساعة 4 الفجر عشان موضوع مهم و انا مش عارفة اي هو او في اي ف متسألش بليز عمي محمود: تمام يا نور , طب بقولك اي خليكي في الموقع لغاية ام ارجع نور : تمام يا هندسة براحتك انا هنا لغاية الساعة 6 بليل كده كده عمي محمود: تمام يا نور رجع عمي البيت و راح علي جدي علي طول : عمي محمود: احمد عايز يجمع العائلة كلها بعد بكره الساعة 4 الفجر جدي: لي اي ال حصل عمي محمود: مش عارف كل ال نور قالته لي ان احمد عايز كده ز هي مش فاهمه حاجة جدي: نور مين عمي محمود: نور الوالي جدي: و اي دخل احمد ب عائلة الوالي عمي محمود: يارتها عائلة الوالي بس لا دي نور الوالي و احمد الجيبالي و جميلة الشيمي و جمال المحمدي وووو وائل الكردي ( وهو بيدمع) جدي: خلاص يا محمود ال حصل حصل انسي عشان تعيش بس هو انت قابلت وائل عمي محمود: اه و كان عارف كل حاجة و اتعرفت عليه و حكيت ليه الحكاية كلها من الاول جدي: و هو عمل اي عمي محمود: اكيد مش مسامح يا بابا بس هو بيحاول جدي: ثانيه بس هو احمد وصل للناس دي ازاي . انا عارف جمال المحمدي بس الباقي ازاي دي عمي محمود: احمد طلع مش سهل يا بابا و مش عارف القوة بتاعته من اسبوع لا ده من اكتر من سنه و نص او اتنين جدي: انا اخدت بالي بس هو كان بيخبي علينا ازاي و لي عمي محمود: مش عارف , دخل عليهم عمي محمد ف غيروا الموضوع عمي محمد: اي يا محمود عامل اي في الوقع الجديد عمي محمود: تمام الدنيا كويسة عمي محمد: انا سمعت ان انت مشيت كل العمال وجيبت ناس جديدة و قفلت الموقع ب بلاستك لي عمي محمود: الناس كانت بتهزر مش بتشتغل و كل شوية واحد يجي يقف علي الشغل انا معرفوش ف مشيت الناس كلها و قفلت الموقع خالص . عمي محمد: بس انت لسه فاكر الشغل انا مش فاهم حسين بقا بيخرف اليومين دول لي جدي: محمد ( بعصبيه) احترم نفسك يعني اي حسين بيخرف مش حسين ده ال بقاله 9 سنين شايل الشغل كله لوحده و شايل مصايبك انت اكتر واحد انت نسيت ان انت كنت هتتحبس 4 مرات لولا حسين لحق الحوار و راضي الناس و دفع ليهم فلوس كتير من فلوسه هو مش الشغل عمي محمد: لا دي فلوس شغلي و مجهودي هو لولا انا موجود كان الشغل مشي جدي: فعلا انا فاكر ام حسين ساب الشغل شهر لم سافر الصين عشان الفرع التاني رجع لقي الشغل واقف و المباني مفيش اشراف عليها و بالتالي والعمدان اتبنت غلط و حضرتك اشتريت ارض اخوق قال ان هي ميته و اتنصب عليك ف حقها ال هو حضرتك دفعت 8 مليون زيادة علي ثمنها و لا السكرتيره ال حضرتك اتحرشت بيها و لولا اخوك حسين ال رجع وساب الشغل و دفع للبنت نص مليون جنيه عشان تسكت بعد ام فتحتها و بقت حامل منك و قام دافع لدكتور 100 الف جنيه عشان يسقط البيبي و خلي البنت تمشي بعد ام ضيعت لها مستقبلها و كنت هتعرها قدام اهلها لولا برده اخوك ال جاب واحد اداه ربع مليون جنيه عشان يتجوز البنت شهرين و يطلقها عشان يستر عليها . لا ولا المبني ال اخوك بناه من جديد علي حسابه و خسر فيه 2 مليون جنيه و غيره كتير و كل ده و تيجي تقول انا ال شايل الشغل لا متنساش نفسك و اعرف ان اخوك الكبير شايل كتير عنكم كلكم و مش بيعترض و اي مشكله بيحلها من جيبه و مش بيقول لواحد ادفع جنيه واحد ده حتي عيالك انت و محمود هو ال بيدفع مصاريف المدرسة من جيبه الخاص اي محدش في البيت ده يقول كلمه عن حسين عمي محمود: صح يا حج حسين شايل كتير عن الكل و محدش يقدر يقول كده عمي محمد: متتكلمش انت خالص ده انت سايب ابنك عند راجل غريب و متعرفش عنه حاجة و قاعد بقالك 8 سنين زي خبتها في البيت عمي محمود: عن اذنك يا حج عشان متحصلش مشاكل علي الكلام ال اتقال ده جدي: معلش يا محمود اصله للاسف ميعرفش حاجة عمي محمد: معرفش اي معرفش ان اخويا خاف من عيل من عائلة الكردي عمي محمود: معلش يا حج من النهاردة انا هشيل الحماية من علي محمد ومليش داعوة ب اي حاجة تحصل لي و ياريت متضغطش عليا في القرار ده . جدي: محمد انت هتفضل كده طول عمرك غبي و مش بتفهم. محمود معملش مشاكل عشان يحميك انت اول واحد مش يحمي نفسه او حتي مراته و ابنه لا عشان يحميك انت. روح اسأل حسين اخوك اي ال حصل اليوم ده وانت تفهم الحكاية الصح اخوك متخلاش عن ابنه و لو عمل كده ف انت متتكلمش اصلا عمي محمود: يا حج ياريت نقفل علي الموضيع دي كلها عشان ميحصلش مشاكل لوسمحت ابويا : (دخل و احمد بيقول نقفل الكلام) تقفل الكلام علي اي يا محمود عمي محمود: مفيش ياحبيبي ده موضوع وائل ابويا: طب ومين ال فتح الموضوع ده اصلا احنا مش قولنا محدش يتكلم فيه في البيت ده تاني ولا اي عمي محمود: محمد ال فتح الموضوع مش انا ابويا: محمد طلامه انت مش فاهم الموضوع ياريت متتكلمش فيه عمي محمد: و متكلمش فيه لي ابويا: لي , لا عشان كتير اولا انت متعرفش حاجة. ثانيا الموضوع ميخصكش في حاجة ده ابنه و هو حر فيه ال يقدر بس يكلمه ابوك و ابوك فاهم لي مينفعش الموضوع ده يتفتح عمي محمد: يعني اي معرفش حاجة اخوك العيل خاف من حته واد وساب ابنه و مراته لراجل غريب عمي محمود: حسين لو سمحت كفاية ابويا: لا مش كفاية البيه لازم يفهم عشان نقفل الكلام ده و من بكره ابنك هيرجع تاني و الباشا ال بيقول واد يشيل مشاكله .اقول ليك الحكاية الصح . بص لم محمود اتجوز دينا زياد كان عارف ان محمود مش بيغلط و مش متهور و لم فكر فيها عارف ان انا العاقل ال بلم المشاكل مهما حصل ولو هدفع من جنيه ل 100 مليون , و لقي ان اسهل هدف كان حضرتك عشان بتحب النسوان زق عليك واحده شمال و كالعادة حضرتك خدتها علي شقة زايد و البنت صورتك وانت معاها و اي جوده فل اتش دي حاجة كويسة جدا يعني و مش بس كده ده مسك عليك ور قه البنت مضتك عليها و انت سكران زي الخول توديك في ستين مليون داهيه , و قام زياد جه ليا زي الجميل علي الشركه و خيرني ل اخلي اخوك يسيب مراته و ابنه يا هو يوديك وراء الشمس طبعا انا كالعادة عرضت عليه 50 مليون جنية قدام الورق و الفيديوا بس هو كان عايز دينا و يومها اتصلت ب اخوك و قولت ليه يجيلي علي الشركة و قولت ليه علي ال حصل كله و اخوك كان بيعيط و مش عارف يعمل اي هل يسيب مراته وابنه ولا يسيب اخوه و في الاخر لم ابوك دخل علينا المكتب واحنا بنتكلم و حكيت ليه علي ال حصل حكم علي اخوك يطلق مراته و يخلي صاحب عمره يتجوزها عشان هو الوحيد ال يقدر يحميها من اخوه و ساعتها اخوك دخل المستشفي ( عينه بتدمع)عشان مكنش مصدق ان ده كان ممكن يحصل و قعد فيها 8 سنين ده غير ال قعدوا في البيت و ال حصل ده كله عشان حضرتك تنام في فرشتك جانب مراتك متهني 24 قراط و اخوك مرمي في المستشفي و انا و ابوك بنموت كل يوم علي ال عملناه فيه لغاية النهاردة ل انا ولا ابوك بنعرف ننام من ال عملناه فيه وانت جاي تعايره ان هو ساب ابنه لا لا متزعلش مني يا حج بكره الصبح الساعة 7 هروح ل زين الكردي و اخليه يتنازل عن اسمه و يغير اسم الواد ل اسم محمود و ابنه يرجع ليه تاني و ال يحصل يحصل و مفيش راجعة عن القرار ده سلام انا طالع ( قام و مستناش يسمع الرد) جدي: ( بيعيط) عرفت يا محمد اخوك عمل اي عشانك ومن النهاردة انت ال هتشيل مشاكلك مفيش حد هيتدخل تمام عمي محمود: انا راجع الشغل قام الكل خرج من البيت و عمي محمد لسه قاعد علي اكرسي و بيشرب سجارة و بيكلم واحدة يروح ليها كمان ساعة في الموقع: نور: سامي قفل علي الشغل النهاردة و بكره الساعة 5 الكل يكون موجود في الموقع و باقي الشغل يخلص يلا عمي محمود: اي ده انتي هتلمي الشغل بدري لي كده نور: صحي النوم يا هندسة الساعة 7 ونص عمي محمود: ( سرحان) اه معلش مخدتش بالي نور: تمام . بص يا هندسة الناس هتكون هنا الساعة 5 الصبح حضرتك هتكون معاهم لغاية 11 بعد كده انا هستلم منك لغاية الساعة 3 و حضرتك تكمل ل بليل تمام عمي محمود: ( بدون تركيز) ماشي تمام نور: ركز معايا يا هندسة هو في مشاكل ولا اي عمي محمود: لا مفيش حاجة يا نور نور: طب تمام كويس بص حضرتك لو احمد جه قبل الساعة 5 الصبح اكيد هو ال هيجي الصبح مع الناس و هيفهمك اي ال بيحصل بالضبط عمي محمود: ماشي يا نور يلا نمشي دلوقتي عشان عايز انام نور: ( خدت بالها ان في مشكله وان هو مش مركز ف اتصلت ب اتنين يمشوا وراه عشان لو حصل حاجة ) يلا مشيت نور راحت بيتها و كالعادة محدش بيسأل كنتي فين ف طلعت الاوضة نامت علي طول من التعب رجع عمي البيت و طلع الاوضة بتاعته و خد مهدئ بياخده لم يحصل حاجة و يتعصب و قعد يعيد في زكرياته و يفتكر كل ال حصل و يعيط لغاية الصبح نروح عندي , طبعا الساعة كانت 10 ونص و سالم و سلين وصلوا و كل واحد فهم دوره بالضبط و اتحكت سلين دخلت علي جهان مرات اكرم سلين: ( شافت جهان قاعدة قدام البول بتشرب سجارة ف راحت و قالت ليها) ممكن ولاعة جهان: نعم سلين: ولاعة جهان : اتفضلي سلين: (ولعت السجارة ) انا عارفة ان الطريقة رخمه بس بصراحة انا قاعدة قدامك هنا بقالي ساعة و زهقانه و مش لاقيه حد اتكلم معاه و شايفة ان انت نفس الكلام ف قولت اجي احاول افتح كلام جهان: ( كانت عايزة تتكلم مع اي حد) هي الطريقة رخمة جدا بس مفيش مشكلة اتفضلي سلين : هههه هي فعلا رخمه و قديمه بس معظم الاحيان القديم بينفع جهان: ( ب ابتسامة بسيطة) يعني قوليلي اسمك اي سلين: مريم الصاوي و انت جهان: جهان السماك , باين عليكي صغيرة في السن انت منين اصلا سلين: من الشرقية يعني كنت قاعدة في العاشر من رمضان لغاية ام وصلت 18 سنة كده بعد كده جيت القاهرة و قعدت فيها 10 سنين جهان: ده احنا كنا جران بقا , انا كمان من العاشر من رمضان , كنت قاعدة في المجاورة 9 وانت سلين: ياه انا من المجاورة ال 7 يعني جانب بعض جهان: غريبة سلين: اي ال غريبه جهان: اصل احنا تقريبا نفس السن او انا اكبر ب سنه او اتنين و عايشين في نفس المكان. انت كنتي في مدارس اي وانت في اعدادي سلين: مع ان انا حاسة ان انا في قسم بوليس و ده تحقيق بس ماشي, انا ياسيتي كنت في مدرسة الخطيب ال في 8 لغاية اعدادي و في ثانوي روحت مدرسة فيوتشر ال هي الخطيب بردة وانت بقا جهان: لا انا كنت في مدرسة المنارة لغات. ( طبعا الكلام ده كلوا انا كنت محفظه ل سلين عشان كنت متأكد ان ده هيحصل ف كنت عايز جهان تطمن ليها بسرعة سلين: طب ياستي ده احنا طلعنا جران , صدفة حلوه جدا وبالمناسبة دي انا عزماكي علي العشاء و مفيش رفض متخفيش انا ال هحاسب جهان: طلامه انت ال هتحاسبي ماشي و بتضحك. بس هتأكلينا فين الاول سلين: في المطعم ال في الفندق ال جانب ده عشان الصراحة الاكل هنا وحش جهان : ماشي انا كده كده كنت متفقه مع جوزي ان احنا هنتعشي هناك بس هو عنده شغل سلين : طب كويس صدفة كمان اهي جهان: لا الصدف كتيرة اوي النهاردة سلين: تفتكري ده خير جهان: يعني راحو ياكلو وطبعا انا في الوقت ده خليت جيهان هايجة عليا جدا و راحت الحمام ف روحت و راها و لقيتها و انا رايح حمام الرجالة شدتني مره واحد حمام الحريم و نزلت فيا بوس منغير كلام و انا بحاول ابعدها لغاية ام قولت ليها اجيلك الاوضة و طبعا هي هيجانه فشخ و مش بتفكر في جوزها او اي حد و رحت معاها علي الاوضة عندها بعد ام خدت اذن من الشغل نص ساعة وطلعت الاوضة و في الوقت ده سلين بعتت ل سالم رساله ان هو يسيب اكرم يرجع الاوضة و طبعا ام رجع و دخل الاوضة لقي مراته نايمه متخدرة علي السرير و محسش بنفسة غير و هو في عربية غريبة و جانبة اتنين حرفيا حيطه متحركة و متربط من كل حته و مراته كانت في عربية وراه وانا رجعت الشغل اليوم ده و طبعا بعديها ب ساعة مثلا بعت رساله من موبيل اكرم ل مدير الفندق بقول فيها انا هو مشي من الفندق ل سبب مهم لازم يرجع عشانة ضروري و قفلت التليفون خالص . كملت الشيفت و عملت مشكلة مع شخص تبعي و خليته يشتكيني للمدير و يصر ان انا اترفد لغاية ام فعلا المدير رفدني و اداني بقيت حسابي و مشيت طبعا رجعت علي الفيلا كانت الساعة 3 وربع كده دخلت نمت لغاية الساعة 6 لقيت نور بتصحيني وبتقولي قوم في مشكلة كبيرة ؟؟؟؟ انا: اي يابنتي نامي دلوقتي ولم اصحي و حل كل حاجة نور: عمك محمود في المستشفي انا: خخخخخخخخ بتقولي اي نور: عمك كان فيه حاجة غلط بليل بعد ام رجع الشغل وكان مش مركز في اي حاجة ف بعت ناس وراه عشان لو حصل حاجة يبلغوني و يتصرفوا و بالفعل بليل الساعة 3 الفجر ابوك و جدي نزلوا من البيت شايلين عمك و طلعوا بيه علي المستشفي انا: و مقولتيش ليا لي ساعتها اي يا نور التهريج ده (بعصبيه) نور: انا اسفة بس مكنش ينفع اقولك انت كنت تعبان ولازم تنام . بس انا بعت نام و الدكتور قال ليهم ان دي حاله طبيعيه بتيجي ليه لم يتعصب و يزعل من حاجة انا: ( فهمت ان هو افتكر الماضي و هديت عشان اكيد خد مهدئ و حصل ليه هبوط و راح المستشفي ) خلاص يا نور روحي انت الشغل وانا هطلع علي المستشفي انا: ( روحت المستشفي و طبعا جدي شافني استغرب لانه عارف ان صعب ان انا ارجع بدري كده و ابويا قالي رجعت لي و كان زعلان دخلت ل عمي) اي ياعم في اي اجمد كده ده في مشاكل كتير جاية و محدش غيرك ال هيشيل ( طبعا كنا لوحدنا في الاوضة ) عمي محمود: انت رجعت امتي انا: الساعة 3 وربع كده يلا قوم عشان في شغل انت الوحيد ال تعرف تعمله عمي محمود: اي انا مش فاهم حاجة انا: اخرج انت بس عشان في حاجة هتعجبك اوي لم تشوفها و حقق بيرجع ليك و انت واقف برنس عمي محمود: هتعمل اي تاني يابن الجيبالي انا: كتير يا عمي بس اي رأيك في المفاجأه ال جات ليك الموقع حلوه صح عمي محمود: انت تعرف من امتي انا: ياه من زمان اوي بس مش موضعنا دلوقتي عمي محمود: لا انا عايز اعرف جمعت الناس دي ازاي يعني نور الوالي دي مستحيل تحصل لا و جميله الشيمي طب دي صعبه انا: عيب عليك ابن اخوك فنان عمي محمود: اشهد بيها مليون مره بس جيبت الحفارات دي ازاي و الناس ال شغاله عليها و العمال دول ازاي انا: طب قوم يلا نروح الموقع وا انا هحكيلك علي كل حاجة و اهو المفاجأه تكون جهزت عمي محمود: يلا طلعت بره و قولت ل بابا يخلص الاجراءات و ان عمي هيخرج دلوقتي و كان مستغرب من طرقتي جدا بس جدي قاله مش دلوقتي. جدي: نور الوالي ازاي افهم انا: في اي يا جدعان ملها نور الوالي مش صعبه للدرجادي دي حتي بنت كيوت جدا جدي: مين دي عمك قالي ان هي راجل مش ست انا: ( بضحك) هو لحق سيح طب هتيجي معانا الموقع تفهم و اعرفك علي الناس ولا بكره جدي: لا يلا ناو انا: ماشي , اتصلت ب سالم يجيب العربيه و يجي للمستشفي نزلنا تحت و جدي قال ل ابويا ان احنا هنروح الموقع و هو يروح يشوف اي ال بيحصل في الشركة طبعا وافق و احنا وصلنا الموقع و نور كانت متعصبه و صوتها جايب اخر الشارع . دخلت انا: في اي يا نور نور: لا مفيش حاجة الحداد قاعد بيشرب شاي و بيهزر و مش شايف شغله انا: براحة علي الناس شوية الناس دي بتتعب يا نور و بعدين ده صلاح الحداد انا باعته عشان يعمل كده انت مش عارفة ال بيحصل من ورانه اهدي بليل هتفهمي جدي: انت بقا نور الوالي نور: ( بكسوف) هو حضرتك سمعت عني عمي محمود: حضرتك في اي يا نور داحنا كنا ليه بناكل لحمة راس امبارح انا: اي ده هي جميلة جت الموقع وهي جعانه نور: للاسف سالم: ها يا بطل الزبون اي اخبارة انا: اتقل علي الرز يستوي يا سالم اتعلم المهني بقا جدي: زبون اي انا : معلش يا جدي دقيقة المفاجأة تيجي و ساعتها هحكي كل حاجة. دقيقة و واحد دخل علينا و اداني ظرف انا: المفجأة جات اتفضل يا عمي افتح دي المفاجأة الاولي التانية هتيجي بليل لغاية مكتبك في الشركة عمي فتح الظرف و عنية وسعت مرة واحدة و ابتسم نص ابتسامة . عمي محمود: وصلت للحاجات دي ازاي جدي: حاجات اي عمي محمود: اتفضل اقرأ وانت تفهم جدي: خخخخخ جيبت الورق و الهرد ده منين انا: عيب السؤال ده يعني بس ماشي , من الخزنة بتاعت زياد في الشركة و فوقها شوية حاجات حلوه كتير هتقلب الملعب ل صالحك شوف بقا يا عمي انت عايز تاخد حقق ازاي وانا معاك ,سواء عايز تفضح زياد و توديه وراء الشمس ولا تقتله و لا تعلقة و لا تخله يخدمك طول عمره زي الكلب ال انت عايزة انا معاك فيه ثانية بس سلين علي وصول و هتجيب باقي الحاجة سلين: ( جت ) اتفضل يا سيدي الحاجة ال في الفيلا كلها انا : تسلم يا قمر , خد يا كبير شوف و قولي عايز تعمل اي عمي محمود: ( بيقرأ الورق و مصدوم) انت انت انت وصلت للورق ده ازاي ده يخلي زياد يفضل طول عمره في السجن انا: طب افتح التليفون ال موجود مع الورق كده و افتح الفيديوهات عمي محمود: ( فتح الفيديوهات : و كان فيها زياد و هو بيتناك بكامل ارادتة و كان اكتر من 50 فيديوا و حرفيا كل الانواع بتنيكة رجاله حريم شيميل كله + فيديوهات ل مراته و هي بتتناك) احا ده بجد الفيديوهات دي بجد انا: طب متيجي نطلع عهلي الفيلا و هناك هشرح للكل ال حصل من الاول عشان كل ال واقف عايز يسأل مليون سؤال جدي و عمي محمود: يلا بس فيلا اي انا : مش مهم اركب بس . ( ركبنا العربية و نور رنت علي وائل و جميلة و جمال يروحوا علي الفيلا) اول ام وصلنا كانت جميلة و وائل و جمال هناك انا: الاول اعرفكم علي بعض : يا جدي ده وائل الجيبالي و دي جميلة الشيمي و انت عارف جمال طبعا و عرفت نور الوالي , مش مهم دلوقتي عرفتهم ازاي المهم اي ال حصل و ال بيحصل و هيحصل الاول اي ال حصل: اول ام اتعرفت علي وائل قالي ان في سر ابوه مخبيه عليه و هو عايز يعرفه و قالي ان هو هيرتب قاعدة مع ابوة و انا اعرف اي السر ده و بالفعل قعدت مع ابوه و الصراحة اتصدمت ام عرفت ان انا لي ابن عم معرفش عنه حاجة و عرفت مين السبب في كده و كان زياد تاني يوم كلمت نور و قولت ليها ان انا عايز اعرف كل حاجة عن زياد الشيمي و نور كانت عارفة كل حاجة عنه + ان هو بيحب يتناك من اي حد واي حاجة و دي سهلت الموضوع عليا جدا ف عملت خطة بسيط ان انا اقابله في اي مكان هو بيقعد عليه و احاول اعرف هو بيخبي الحاجة بتاعته فين و اكتشفت ان هو بيعين كل حاجة في المكتب او في الفيلا بتاعته و كلمه السر عيد ميلاده (شخص تقليدي جدا) ف بكل بساطة دخول المكتب كان شهل جدا بتاع الشاي خد مني 10 الاف جنيه جاب لي نسخة من كل ال موجود في المكتب و لم شوفتها ليقيتفيها الورق بتاع عمي محمد ف قولت للواد بتاع الشاي يجيب لي الورق و الهرد و يسيب الباقي ملوش لزمة عندي . و كنت عايز اعرف اي ال في الفيلا ف طبعا انا اسف يا وائل, بنته الشرموطة كانت اسهل طريقة ف طبعا انتوا فهمين مفيش اسهل من شقط الشراميط ف داخلتني البيت و احم بعدها و هي نايمة نزلت المكتب بتاع ابوها و فتحت الخزنة و خدت الهاردات و حطيت مكانها هاردات بايظة نفس النوع عشان ام يجي يفتح يلاقي الهارد بس بايظ ف ميستغربش او يعتقد ان هو اتسرق و لقيت الورق ده . بس الراجل ده غريب جدا يا عمي ده بيحب يصور نفسة و هو بيتناك و ناس بتنيك مراته ده في فيديوهات و مراته و بنته بينكوه يعني الصراحة انا لو مكانك يا عمك افضح كسمة و افشخة ب معني الكلمة. بس و انا بقرأ الورق بتاعة شوفت للاسف اسم عمي شريك في مشروع فاسد ب مليارات ال شغال عليه اكرم الجمال و طبعا عمي محمد و زياد و للاسف ابراهيم و سلمة الوالي شركه هما كمان ف انا مكنش ينفع اتدخل مع اي حد في حول كنت هبقا بكشف نفسي انا و المجموعة كلها ف كان لازم اجيب الكبير بتاع الجزؤ ده و كان اكرم الجمال و بالفعل بدأت الخطة و اكرم الجمال حاليا هو و مراته في البدروم . عمي محمود : طب و الحفارات و الناس و العمال دول ازاي انا: عادي ياعمي دي شركة القيصر بتاعتي و هي الاولي حاليا في سوق المعمار في مصر جدي: اي ده هي شركة القيصر دي بتاعتك هو انت ال خدت المناقصة الاخيرة من ابوك انا: مكنش ينفع ابويا ياخد المناقصة دي و يشتغل علي المشروع ده , المشروع ده كلوا مشاكل و لو ابويا كان دخل فيه كان زمان الشركة بتعلن افلسها ناو , بس لم انا دخلت و السوق كله عرف ان شركة القيصر دخلت في المناقصة الكل سحب الطلبات ال مقدمها و ده ال خلي ابويا يستغرب + ان هو مكنش يعرف مين شركة القيصر و لم حاول يعرف كان الكل مش عارف بس الكل خايف و المشروع لم انا عاملته محدش فكرة يقول كله عشان عارفين الرد هيكون ب طلوع من الكار و ممكن الحياة نهائي عمي محمود: انت و صلت للكلام ده كلوا في الوقت ده ازاي انا: مكنتش لوحدي ياعمي كان معايا نور وجميلة و وائل جدي: برده ازاي انتم الاربعة او الخامسة او حتي عشرة تعمله كده الدخول في المجال ده بالزات ليه قوانين نور: القوانين دي للضعيف يا جدي انا اقوية واقوية اوي فوق مما حضرتك او اي حد يتخيل احنا لم بندخل اي مكان الكل بيخاف يقف بس قدامنا عشان اول واحد حمل كده نهايته كانت وحشة اعتقد عضرتك تعرف صاحب شركة الكامل مستغربتش ان الشركة اعلنت افلسها فجأة و اتدينت وصاحب الشركة دخل السجن ومحدش عرف حتي يساعدة جدي: اكيد عارف ابراهيم الكامل , ولم سألته اي ال حصل قال ان القيصر حكم عليه ب كده و مقلش اكتر من كده حتي ام سألته مين القيصر قال ان هو ميعرفش جميلة: بالضبط كده ياجدي ال خلانا كبرنا بسرعة ان محدش كان عارف احنا مين او يقدر حتي يوصل ل واحد فينا او يتجرأ يقول لا وعشان كده لم دخلنا المناقصة الكل سحب الطلب و اكيد ناس منهم راحت ل شركة بشمهندس حسين وقالت ليه يسحب الطلب تجنبا للمشاكل. عمي محمود: انت بجد القيصر ولا في حد تاني ولا اي انا: للأسف انا القيصر يا عمي بس مش انا لوحدي القيص انا الرأيس بتاع المجاميع كلها و حضرتك دلوقتي عرفت رأيس كل مجموعة ماعدا واحدة بس الرأيس بتاعها محدش يعرفة غيري انا و نور و ده لسبب كل ال هنا عارفينة كويس سلين: قصدك علي جاك هو الاخير صح انا: هي عرفت جاك يا نور , اه جاك هو الاخير بس جاك مش بيظهر لحد من الاخر جاك لو ظهر معني كده ان حد هيموت او حد في خطر و هو بيلم الليلة و بيأمن الهدف جمال: متقولش ان انت قصدك علي جاك استوفيني انا: انت تعرفه جمال: سمعت عنه من ابويا انا: سمعت اي جمال: ابويا كان بيكلم حد و الشخص ده قاله ان هو شاف جاك استوفيني في روسيا ولم حاول يوصل ليه معرفش ف قال ان هو كان بيتخيل , ساعتها ابويا قال ليه ان هو مش بيتخيل و ان في حد هيموت عنده قريب و بالفعل رئيس المافيا الايطالي مات بطريقة غريبه في زيارتة ل روسيا و محدش لغاية دلوقتي يعرف مات ازاي انا: جاك ال خلص عليه ب اوامر مني و ده ل اسباب مش مهمه دلوقتي, نور ابعتي ل جاك ان هو يجي مصر بكره و مارك يرجع تاني لغاية ام جاك يخلص المهمه الجديدة نور: حصل النهاردة الصبح وانا في الموقع انا: تمام يا نور طبعا عزيزي المشاهد جدي و عمي قاعدين مش فاهمين حاجة و مبهورين. انا: في اي يا جماعة ساكتين لي عمي محمود: فين المفاجأة التانية انا: هما اتنين الصراحة .الاول ان وائل غير اسمة الصبح ل اسمك يعني بقا وائل محمود الجيبالي و الثاني ان انت هتطلع في مؤتمر صحفي بكره و هتقول ان انت صاحب شركة القيصر و هتعمل دمج ل شركة القيصر مع شركة الجيبالي عمي محمود: كان فرحان جدا ان وائل غير اسمة بس قال لي حوار المؤتمر الصحفي انا: عشان جاك ينفذ المهمه ال هو جاي ليها بسرعة جدي: و اي المهمه دي انا: اول ام عمي يعمل كده هيطلع شخص بضان اسمة ناصرالجيبالي و يكون عايز ياخد مكان في الشركة بس مش هيلحق عشان هيكون مات جدي: ( بعصبية) مات لي انا: عشان عمل حاجة غلط هتخلني شايل زانب شخص طول عمري لغاية ام اموت و خلص علي مستقبل واحدة تخصني جدي : (سكت) بص علي سلين وقال بعدين نتكلم انا: معلش ياجدي مفيش بعدين في دلوقتي و جاك خد الامر امبارح و هيجي بكره ينفز و يرجع تاني عمي محمود: ممكن الكل يخرج بره 5 دقائق بس انا: معلش يا جماعة الكل بره الكل: ماشي انا: ( بعد ام الكل خرج) عايزين تعرفه ال حصل صح جدي : اه انا: هتعرف تلم الليله بالطريقة الصح جدي: قول الاول و علي حسب هقرر انا: ناصر باشا , اكيد انت عارف ان سلين بعد كل مهمه بتروح تشرب صح جدي: اه انا: الباشا انت عارف ان هو عايز يتجوزها و هي مش بطيقة اصلا يقوم عامل اي الفلحوس, يروح النيت ال هي بتشرب فيه و يستناها لغاية ام تضيع خالص و يعط ليها مخدر ف الكاس بتاعها المخدر ده بيخلي الشخص ينسي ساعتين من حياتة و قام واخدها علي الشقة بتاعتها و نام معاها فتاحها و خلاها تحمل الكلام ده من بتاع 6 سنين مثلا و طبعا البنت خافت ف راحت خلفت في لندن و كتبت الواد ب اسم غريب و دخلته مدارس داخلي و بتعاني عشان تروح لي , لا و الباشا ميكتفيش لا ده خلاها حامل تاني بنفس الطريقة من ثلاث شهور و البنت عملت حادثة من اسبوع و لولا ان انا كنت عارف و لمت الليه بعد ام الواد سقط . اي ياجدي يموت ولا يفضل عايش و ياريت متقولش نجوزهلها , عشان هتقل من نظري ساعتها جدي: (بحزن) يموت يابني يموت مفيش حل تاني عمي محمود: ابن الكالب انا هموت كسمه انا: لا محدش فينا هيعمل حاجة هو جاك هيجي و هتكون الموته طبيعيه جدا لا و مش بس كده احنا هنروح نعزي كمان و نعيط عليه. و ارجو ان محدش يعرف حاجة عن الموضوع ده لو سمحتم يعني و محدش يفتح الموضوع مع سلين عمي وجدي: حاضر يابني اتصلت علي نور عشان الكل يرجع و قولت الخاين يا جدي ميتبكيش عليه يموت علي طول لم يكون واحد من جوا العيلة يسرب معلومات ل اكرم الجمال عنا و يوصل ليه ان انا بقيت الشخص الجديد و لولا ان هو بلغ متأخر كان زمان الكل عرف ان انا دخلت في الصورة كان هيكونفي مشكلة كبيرة وعشان كده ناصرلازم يموت دلوقتي عشان الغل ال فيه مش هيخلص غير ام الكل يموت ويتبقي هو يورث و انا مش هقبل ب كده . نور: جاك بعت مسدج وقال فيها ان هو هيوصل كمان ساعة انا: تمام ابعتي ليه مكان الفيلا بتاعته و قولي ليه ان قدامه ل الساعة 10 بليل يكون الموضوع خلص , يخلص و يكلمني في التليفون. نور: تمام , انت مش هتدخل تنام اظن كده كفاية النهاردة انا: انا هموت وانام بس عايز سلين في مهمه هشرحها ليها و ادخل انام. المهم دلوقتي روحي مع عمي محمود الموقع و خلي الرجال تقفل الشغل كله النهاردة حتي لو هيروحوا عل الساعة 9 و شغلي ليهم الكشافات و تخليكي معاهم و تسيبي عمي يرجع ينام عشان اليوم بتاع بكره هيكون طويل اوي , اه قولي ل جاك ان هو يخلي الجثة متبنش غير بكره العصر تمام نور: حاضر انا: طب يا جماعة حد عنده اي سؤال الكل: لا انا: طيب جدي انت و عمي هاجي اوصلكم و ارجع انا جدي : متيجي تنام في البيت انا: مينفعش يا جدي النهاردة بالذات مينفعش جدي: تمام انا عايز اتكلم مع وائل ف هيجي يوصلني و نور و محمود يروحوا الموقع و الباقي يشوف هو هيعمل اي انا: تمام الكل يرجع ل مكانة تاني و انت يا سلين خليكي 10 دقائق و هتمشي انت كمان سلين: حاضر مشي الكل و اتبقي انا و سلين . سلين : كان لازم تحكي ليهم علي كل حاجة انا: للأسف كان لازم عشان يكون ليكي ضهر و متخافيش محدش هيفتح الموضوع تاني بس قتل ناصل مش هيعدي علي جدي و عمي ف كان لازم يعرفوا سلين : تمام اي ال انت عايزة مني انا: بكره هترجعي مع جاك تشوفي ابني و ترجع تاني تاني يوم سلين : بجد ( الابتسامة كانت مرسومة اوي علي وشها) انا: اه يا سلين بس بشرط ممنوع حد يعرف سلين: اكيد انا: سلين لو في يوم انا مت او حصل ليا حاجة نور هتكون مكاني و هي عارفة معظم الحاجات , بس ال هي عارفاه هيخليها تأمنك كويس اوي ف متخفيش و نامي و انتي مطمنه سلين: انا مش عارفة اقول اي انا بجد بحبك اوي انا: سلين احنا عائلة واحدة ولازم نخاف علي بعض و ال بيغلط لازم يتحاسب بس انا ممكن اطلب منك طلب سلين: اطلب انا: ممكن كفاية شرب مش عشاني عشان ابنك هو محتاجلك اوي الفترة الجاية اكتر من اي حد. انا عارف ان انت لسه صغيرة يعني 23 سنة و حلوه و نفسك يكون ليكي اسرة بس صدقيني هيحص و قريب سلين: حاضر هبطل , بس اعمل عائلة ازاي انا: انت في واحد هيروح يتقدم ليكي و ابوكي هيوافق و الشخص ده هيتبني *** و بطريقة ما هيكون ابنك و بطريقة ما الشخص ده هيموت شكرا سلين: طب ولي حد يموت عشاني انا: سلين فوقي اكيد مش هيموت هيعمل حادثه و الكل هيعرف ان هو مات بس هو عايش عادي الحوار ده هياخد شهر اي رأيك سلين : موافقة جدا يلا من بكره انا: النهاردة التلات صح سلين: اه انا: يوم الجمعة هيتقدم ل ابوكي و هيوافق . و هتتجوزوا بعديها ب اسبوعين و ده قانون العائلة و بعد شهر هيموت يعني ابنك هيكون في حضنك كمان ثلاث اسابيع شهر بالكتير سلين: قامت باست خدي انت بجد جميل و انا مش عارفة اشكرك ازاي انا: مش عايز شكر انا عايز وعد ان انت هتبطلي شرب. سلين: وعد مش هشرب تاني ابدا انا: طيب يا سلين ده مفتاح الفيلا الجديدة بتاعتك هتكون الفيلا ال قدام الفيلا دي و خلي بالك انا مركب كاميرات قدام الباب بتاع الفيلا بتاعتي لو في يوم اتأخرتي متزعليش مني سلين: حاضر انا: يلا قومي روحي الفيلا بتاعتك هدومك واي حاجة كانت في البيت القديم هتكون هناك + ال هنا و هتلاقي هدوم جديدة + عارف ان انت بتحبي الكللابب ف جيبت ليكي كلب لولو جميل كده يونسك . يلا مع السلامة سلين: ماشي يا كبير انا: الباب في ايدك دخلت نمت لغاية الساعة 9 ونص علي دخول نور الفيلا نور: اصحي اصحي كفاية نوم انا: في اي يابنت الجازمة نور: انت وحشني اوي انا: تعالي بس كده و روحت مقومها ووقفت قدامها وبرفعلها القميص و السنتيان و البراه ونازل بوس في شفايفها ومص في لسنها وهي كمان متجاوبه معايا اوي وانا مقطع شفيفها ونزلت من عند ودنها بوس في رقبتها وعض لودنها التانيه وانا نازل علي صدرها مكمل بوس وعض نزلت مسكت بزين اد الرمانه حلمه بني وواقفه اوي وطويله نزلت رضاعه فيهم وبوس ومص وايدي شغاله فعص فيهم ماسك البز الشمال بمشي لساني حوالين الحلمه وارضعها وايدي ماسكه اليمين هاريه فعص وتقريص في الحلمه نيمتها علي السرير علي ضهرها. وقمت منزلها تمص في زبي بتاع دقيقتين وقمت مقومها وراميها علي السرير وقلعت هدومي كلها و قمت مقومها وركبت عليها وحطيت زبي بين بزازها وبقيت بنكهم وهي بتلمس راس زبي بلسانها وانا بنيك بزازها وهي عماله تتأوه اجمل واحلي اهات سمعتها اه اه اه نيك بزاز وهي تقولي نكني ومتعني نكت بزازها شويه وشديتها علي طرف السرير وقعدت علي ركبي في الارض وفتحت رجليها ووشي بقا قدام كسها قلعتها الاندر ونزلت علي كسها بصباعي بحسس عليه براحه اول ما لمسته شهقت ولقيت ايدي غرقانه وهي بتصوت اه نكني حطه بقا و انا سايبها و عمال اضرب ب زبي علي كسها و قمت زقيتها علي ضهرها علي السرير تاني وفتحت رجليها ورفعتهم علي كتفي وبدات امشي زبي علي كسها وظبته علي خرم كسها و روحت راشقه مره واحده لقيتها شهقت وبرقت وانا عمال ارزع في كسها وهي اه افشخني نيك جامد وانا بعاملها بقسوه وبنيك جامد وبرزع وبخنقها وهي مستمتعه وانا شغال فيها رزع وصوت خبطات جسمنا في بعض عالي اوي وانا خانقها وبرزع وهي عماله تنزل شهوتها جابتهم مرتين قمت نقلتها علي وضع تاني و قمت مدخله في كسها براحه عشان تستمتع بكل الطرق و نزلت نيك فيها بتاع ربع ساعه في الوضع ده وخليتها مصته وقولتلها اعملي وضع الدوج عملت الوضع في ثانيه ووقفت وراها وبدات امشي زبي علي كسها طالع نازل وروحت رشقه مره واحده وبرزع فيها وهي تصوت جامد ومسكت شعرها وشديته لورا وشاده جامد وبرزغ في كسها جامد وعمال اضرب علي فلقتين طيزها جامد وهي تصرخ اه اه اه اححححححح اوووووف' وتقول انا بحبك اوووي وبعدين قعدت انيك كسها لغاية ام جابت المارة الرابعة و انا كنت خلاص هجيب قمت مقومها وجيبتهم علي وشها وهي قعدت تلحس فيهم نور: ياه انا كنت هموت انا: جاك وصل الفيلا نور: اه ونفذ و رجع الفيلا تاني انا: طب تمام رني عليه عشان يجي علي هنا نور: حاضر هاخد دش و ارن عليه انا ماشي علي ام انا اعمل كام مكلمة لسه بقوم من مكاني لقيت رقم غريب بيرن عليا انا: الو المتحدث: الحق سلين في خطر وقفل انا: الو الو الو............... و لهنا ينتهي الجزء السابع اتمني يكون عجبكم شكرااااااااااااااااااا ​ الجزء الثامن ​ ازبكم يا شباب اخباركم اتمني تكونوا بخير و سلامة, عايز اقول للناس شكرا علي كل تعليقاتكم و اكد علي ان انا بقرأ كل كومنت و مش بتنش حد زي ام الناس دخلت و فاكراني مش بشوف الكومنتات . يلا بقا نبدأ الجزء الجديد : انا: جاك وصل الفيلا نور: اه نفذ و رجع الفيلا تاني انا: طب تمام رني عليه عشان يجي علي هنا نور: حاضر هاخد دش و ارن عليه انا: ماشي علي ام انا اعمل كام مكالمة لسه بقوم من مكاني لقيت رقم غريب بيرن عليا انا: الو المتحدث: الحق سلين في خطر وقفل انا: الو الو الو, سلين رني علي جاك ناو . ولسه بتكلم لقيت الباب بيخبط. روحت فتحت بسرعة وكان جاك و معاه اتنين غراب و معاه سلين. سلين اول ام شافتني جريت و دخلت في حضني انا: اهدي اهدي , اي ال حصل يا جاك( طبعا بالانجليزي) جاك: قيصر انت ال عملت الحركه دي انا: اي ال حصل ( بنرفزه) جاك: لا مفيش الاتنين دول وانا داخل الفيلا شوفتهم بيتجسسوا علي الفيلا ال جانبي علي طول قولت يمكن انت بس دي مش طريقتك . ف فضلت اراقبهم لغاية ام دخلوا الفيلا ف روحت و انقذت الموقف انا: ادخل يا جاك اوضة الاجتماعات , انا كنت لسه هرن عليك عشان تيجي اصلا جاك: تمام يا قيصر سلين: اي ال بيحصل يا قيصر انا: مفيش يا مريم , بس الخطه بتمشي بسرعة . كومي يا كومي نور: نعم انا: حضري الفلل الجديدة وانقلي كل حاجة النهاردة و انقلي كل الناس من الاماكن بتاعتها حالا و اتصلي بالكل يجي علي الفيلا الجديدة دلوقتي و انتصلي علي مارك ينزل مصر دلوقتي و بيتر ياخد مكانه سااعة والكل يكون هناك . يلا بسرعة 10 دقائق و هنمشي من هنا. سلين: ( مش فاهمه حاجة) في اي يا احمد نور: حاضر يا قيصر اعتبره حصل رفعت التليفون و اتصلت علي شخص صاحب المجموعة السريه ال ميعرفهاش غيري. انا: القيصر بيتكلم عرف نفسك شخص: استار22 بيتكلم يا فندم انا: استار خمس دقائق والفيلا الجديدة تتأمن و ابعت تأمين سري علي كل الاماكن الجديده و تأمين ل الفيلا ال انا فيها ناو ستار: حصل يا فندم اسفين علي التأخير انا: الحساب لم نتجمع . ساعة و تكون انت و الستير في الفيلا الجديدة خلص الكلام ستار: حصل يا قيصر انا: ( بعد ام دخلت ل جاك) الناس دي تدريبها كان واصل ل رقم كام جاك: ك جي بي يا قيصر انا: انهي مرحله يا جاك و السلاح كان اي جاك: المرحله الثالثه و سلاح متطور يا قيصر . ال يعرف يدخل السلاح ده مصر هو هو ال كان موجود في روسيا, نفس الطريقة و التأمين و السلاح . بس المره دي تهديد بس مكانوش داخلين يقتلوا حد انا: عارف يا جاك , و عشان كده انت هتفضل في مصر فتره و جاك جاي هو و الفريق بتاعك كمان جاك: طب و المانيا يا فندم كان في تهديد هناك خطير وحضرتك عارف انا: الهدف هيجي مصر بعد بكره مع بيتر جاك: حضرتك مرحله الخطر وصلت ل كام انا: اصعب مرحله لغايه ام اكرم الجمال يرجع بس ده مش هيحصل جاك: لازم تأمين اكتر من كده و فريقي انا و مارك و الكامل لازم يرجع مصر , محدش يعرف ب انه لسه عايش و دي الميزة ال هتخلينا نتحرك منغير ام حد يعرف انا: الكامل مستحيل يسيب موقعه دلوقتي و فريق جاك هيفضل مع بيتر لغاية ام الهدف يرجع و التأمين متقلقش استار هتتعامل جاك: حضرتك استار ماتت من سنتين يا قيصر انا حضرت المدفن بتاعها في الكنيسة انا: جاك هتفهم بس في الفيلا الجديدة . المهم دلوقتي كل الناس توصل الفيلا بأمان منغير ام حد يكتشف هوية حد فيهم جاك: حضرتك الفيلا دي فيها باب خلفي انا: مش مهم يا جاك التأمين زمانه و صل و زمان الكومي جمع الناس يلا روح مع مريم الفيلا بتاعتها هات الحاجة بتاعتها و خدها معاك تجيب حاجتك و تعالي جاك: مين مريم دي يا قيصر انا: الشبح يا جاك جاك: خخخخخخخخ هو الشبح بنت انا: هتفهم بعدين يا جاك يلا بسرعة لازم نتحرك ناو جاك: حصل . و خرج خد سلين و اتحرك من الفيلا يجيب حاجتهم نور: حصل يا احمد بس سالم محدش عارف يوصله انا: انا ال خليته يعمل كده , متخفيش هو بيخلص حاجة و هيروح الفيلا الجديدة مباشر , المهم لمي كل حاجة خاصة بينا هنا . و الباقي التأمين هيولع فيه نور: تمام دقيقة و لقيت تليفوني بيرن: انا: قول الكود بتاعك. , الستير: كود 21 انا الستير يا قيصر انا: انت فين يا ستير الستير: قدام الفيلا القديمة و التأمين حصل اول ام تخرج في اربع عربيات مصفحين تقدر تتحرك في اي واحدة و انا هكون معاك في نفس السيارة بس بسرعة عشان الرجاله رصدت ناس كتير بتقرب من الفيلا . عايزين يعرفوا القيصر يبقا مين انا: انا خارج ناو يلا شغل اول عربيه. خرجت انا و نور و ستير في عربيه و سلين و جاك في عربية بعدينا لغاية ام وصلنا الفيلا الجديدة . انا: ( بعد ام دخلنا الفيلا و حرفيا جاك مش شايل عينة من علي مريم و استار كانت في اوضة جوا الفيلا بتظبط الكاميرات و ستير نزل بسرعة منغير ام حد يشوفة دخل الاوضة هو كمان ) استااار الناس فين سلين: ( سمعت الاسم و بلمت ليا) خخخخخخخخ استار مين استار: ( خرجت من الاوضة ) خمس دقائق و الكل يكون هنا يا قيصر. و بصت ليهم و تنحت لم شافت جاك جاك: ازاي سلين: انت موتي قدامي انا: مش مهم دلوقتي استار: وحشتوني جدا و ضحكت ضحكه جميله جاك: قام منغير كلام و حضنها انا: الكلام ده مش هنا و لا دلوقتي احنا دلوقتي في مشكله الستير: حصل يا فندم عرفنا مين ال اشتري السلاح من ديفد وليم انا: مين يا ستير الستير: احم للاسف يا فندم يبقا ابراهيم الوالي انا: متوقع يا ستير سلين: احا بقا ده انا ال ضرباك بالنار . كده يبقا افهم الستير: غلبانه اوي سلين يا استار وضحك جامد استار: معلش هما مش فهمين بس القيصر هيشرح للكل لم يجوا, جالها مكالمه . قيصر الناس داخله علي الفيلا يا فندم يدخلوا اوضة الاجتماعات علي طول انا: اه يا استر مفيش وقت, يلا يا جماعه علي اوضة الاجتماعات دخلت اوضة الاجتماعات و الكل كان وصل . الموجودين : جمال و وائل و سالم و جميلة و نور و جاك و عمي محمود و سلين و استار و الستير و سامي النجار. عمي محمود: خخخخخخخخخخخخخخ ازاي استار لسه عايشة لغاية دلوقتي و انت يا ستير مش سلين قتلتك ولا انا بيتهيقلي ولا اي و بعدين سامي ازاي هنا انا: عمي براحة و هشرح كل حاجة ناو جمال: لا معلش ثانية هو ال بيحصل ده بجد انا: اي ال بيحصل جمال: الناس دي لسه عايشة ازاي و بعدين سامي بيعمل اي في مصر ده محبوس في ايطاليا نور: احاااا يا جدعاان في اي انا لي حاسه ان ال بيحصل ده مستحيل. في اي نركز دلوقتي في ال بيحصل جميله: كل واحد في القاعدة دي يتنيل يحط لسانه في بقه و يتنيل يسكت عشان انا قايمه من علي الاكل بسبب ال حصل و مش عارفة يعني اي القيصر هويته تنكشف للناس انا: الكل خلص كلامه, نتكلم بقا . اول حاجة انا لسه هويتي منكشفتش ال حصل النهاردة كان من الاخر تهديد صريح و محاوله لمعرفة مين هو القيصر. هما هيموتوا و يعرفوا مين القيصر ال قارفهم في عشيتهم و مش مخليهم ينامه مرتاحين. و ال حصل النهاردة خلاني اكشف ليكم و ليهم مجموعة من المجميع السريه التابعة ليا و هما يبقوا استار و الستير طبعا كلكم عايزين تعرفوا هما عايشين ازاي صح. الكل: اكيد انا: حلو, انا عرفت استار من بتاع سانتين, انا كنت لسه بادئ الشغل وكان الكل بيخاف مني و بعد كده لقيت حد اتجرأ و اتدخل في الشغل و بسبب غلطة في التنفيذ ال الفريق بتاعها نفزها و ساعتها انا قولت ال عمل الحركه دي حاجة من اتنين ل حد ذكي اوي او غبي اوي و قولت لو الشخص ده سكت و معملش حاجة يبقا غبي ولو اتحرك تاني و عملت نفس الغلطة يبقا ذكي. و فعلا راقبت بنفسي العمليه التانيه ليهم ولقيت استار بعد ام عملت العمليه و حملت كل حاجة رجعت سابت الغلطة دي و ده معناه حاجة واحده ان هي بتعمل كده بقصد و ذكاء . و اليوم التاني قابلتها في الكافيه و خبط فيها قصد و هي ماشية و حطيت في جيبها ورقة مكتوب فيها مكان و معاد و بعت ليها مسدج علي التليفون ب ان هي تقابلني هناك. استار تقدري تكملي من هنا استار: اليوم ده انا كنت روحت الكافيه عادي اشتري كوفي ولقيت شخص سنه ميجبش 17 او 18 سنه خبط فيا و بكل برائه اعتزر و مشي و هو ماشي ضحك بشكل غريب بس انا قولت عادي يعني بتحصل و ببص علي الولد ده تاني لقيته اختفي و في ورقة في جيبي و اتبعت رساله مكتوب فيها مستنيكي هناك , القيصر. و انا كنت منتظره القاء ده بفارغ الصبر عشان كنت ناوية اخلص عليه الصراحة رقبته كان محطوط عليها 50 مليون جنيه رقم مغري جدا . و بالفعل روحت المكان وكانت فيلا مهجورة في اخر الدنيا واول ام دخلت لقيت نفس العيل الصغير قاعد علي كرسي في اوضة و حاطط رجل علي رجل و بيقولي اقعد يا استار اتأخرت 35 ثانيه و الغريب ان محدش فتشني او حد خد مني السلاح او اي حاجة . نور: ضحكت , بتقولك عيل صغير يا قيصر متعرفش ال حصل ليها اليوم ده لغاية دلوقتي و بتضحك انا: كملي يا استار استار: ف طبيعي يعني معلش مش واحد عنده 17 سنه مثلا يبقا القيصر ولا في حد هنا ليه رأي تاني الكل: مش انت لوحدك يا شبح كمل استار: ف قولت هو انت ال حطيت الورقة في جيبي نادي للمشغلك يا بابا بسرعة . ف هو بكل بساطة قال انا مفيش حد اكبر مني او بيشغلني انا ال بشغل الكل, انا اكيد ضحكت و لم طلعت السلاح عشان اهوشة او اخوفة و كده كانت الصدمة نور: معلش يا ستار اشرح الحته دي بليز عشان كل ام افتكر اضحك جامد علي شكليك استار: طب اعمل اي طيب قولي يا سيتي نور: احكيلكم استار لم طلعت المسدس . القيصر بكل بساطة قال ليها هو انت متأكده ان هو فيه طلق . ف هي بكل ثقه ضحكت و قالت تحب تشوف . بس هي ال ملحقتش تشوف هي لقت نفسها مره واحده مربوطة في الكرسي و السلاح قدامها و الرصاص مترتب علي شكل سهم ناحيتها و القيصر قاعد علي الكرسي ال جانبها و هي كل ده مش هنا عشان القيصر وقف الوقت و غير كل حاجة ف ( بتضحك) هي بتبص عشان تضرب نار لقت ايديها فاضية و السلاح قدامها علي الطربيظة و القيصر جانبها ف عارفيه وش الصادمة بتاع اسماعيل ياسين كانت عامله كده و القيصر بيقول ليها ها السلاح فيه رصاص . و هي مصدومه و تقوله اي و مش تسكت لا دي حاولت تضربه برجليها لقت ان هي بتضرب نفسها بالبكس و القيصر قاعد مكانه علي الكرسة بيضحك. و هي مش فاهمه حاجة طبعا لغاية ام القيصر فهمها هو مين و قالها تشتغل معاه و هي بدون اعتراض طبعا وفقت . بس معلش يا استار انت عارفه انا بحبك اد اي بس هما لازم يشوفه الصور دي ضحك السنين استار: نور لا بلاش هبل احنا مش بنهزر ناو انا: نور اتلمي ام نخلص, بعد كده استار كان لازم تختفي عشان لو كانت خرجت كان الكل هيعرف منها مين القيصر لانهم عرفوا ان هي راحت تقابل القيصر ف ال انتم كلكم عرفتوه ده كله كان فيك. الستير للاسف يا سلين انتي مقتلتهوش ده واضح اكيد بس ده بردوا كان شو عشان هو كان شغال معايا من الاول و انت كنتي واخده اوامر من عمي محمود بقتل الستير عشان عرفته ان هو المتحكم في المينا في الاول و الستير كان مسؤال عن كده ف كان لازم يبان ان انت قتلتيه و بتاع بس انا ال كنت عملت كده قدامك الصراحة انت ضربتي الطلقة بس للاسف الطلقة انا مسكتها قبليها و ال جه في صدرة كان كيس ددمم زي الافلام كده ( بضحك عشان سلين وشها كان احمر و متنرفزة) و في الوقت ده انا عرفتك برده يا سلين بس كنت براقبك من بعيد عشان انت للاسف تبع العائلة و مينفعش اضمك ليا عشان كان في احتماليه ان انا اتكشف. نيجي ل جاك ده طبعا حبيبي عشرة سنتين كان مبعوت يقتلني بردة بس هو حب طريقتي ف انضم ليا بعد تلت محولات قتل فشله بس متزعلش يا برو اصل انت هتقتل شخص ازاي بيتحكم في الوقت يعني و بيحس بالجانبة بس انت يا جاك اكتر شخص قرب مني يعني الفرق بيني و بينك في مره من المرات كان نص متر يعني كان نص متر و انا هكون ميت ف عاش. السؤال ال الكل بيسأله سامي بيعمل اي هنا , طبعا انا عايز اتأسف ليكم بس ده اسمه مش سامي و متحبسش عمره و مخرجش من مصر ولا مره و الحقيقة الاكبر هو مخرجش من الفيلا دي ولا مره . محدش يسأل ازاي عشان عيب السؤال ده. سامي يبقا مسؤال المعلومات في المجموعة , سامي يبقا احسن مخترق حسابات و مؤمن حسابات في الشرق الاوسط . كل ال انتم شوفتوه ده كان احم مجرد وهم انا زرعته جوا كل واحد فيكم جميله: نجس طول عمره بقا انت معلم علي كل ال هنا . بس عارش فير بلاي الصراحة انا: انا مش معلم علي حد انا كل واحد فيكم بعد ام بدأ يشتغل معايا مهاراته اطورت مليون مره , الفلوس بقا بياخد اضعاف اضعاف ال كان بيحلم بيه. أمان مكنش يحلم ال هو يعيشه. و لو انا مش بتكلم صح كل واحد فيكم يبص هو دلوقتي بقا بيقدر يعمل اي انت يا جاك اي الاختلاف ال حصل ليك مثلا جاك: كتير مش قليل بقيت اقدر اخطط صح و منغير ام اخاف علي اي عمليه وبنام وانا مطمن انا: كل واحد فيكم يا قراز طلع كل ال جواه و عمل كل ال بيحبه. كومي مارك فين دلوقتي نور: داخل علي الفيلا هو والرجاله انا: تمام, خمس دقائق علي ام اخرج استقبل الناس تتكلمه مع بعض و مش عايز حد يتخانق مع التاني , جوكر, جاك , استار, كومي, صقر و جاوي تعالوا معايا كلهم: حصل خرجت برا الفيله كان مارك داخل من البوابه هو و الرجاله . مارك: ك جي بي يا قيصر و ال باعتهم البروف و ال دخلهم مصر و وفر ليهم السلاح ابراهيم الوالي و الهدف اغتيال القيصر و الشبح و الكومي بس هم لسه لغاية دلوقتي ميعرفوش مين هم الناس دي انا: ده المتوقع يا مارك , قولي السلاح معاك مارك: كل ال حضرتك امرت بيه حصل انا وزعت الرجاله علي اماكنهم و جيت انا و الناس ال هتأمن المكان ده و الاماكن التانيه. بس في مشكله انا: الهدف هيرجع بكره علي طيارة خاصة يا مارك مارك: كده تمام , اي ده انت مجمع الكل ولا اي انا: ادخل و انت تفهم بس بلاش اسئلة انا باعت ليك كل التفاصيل ال شرحتها ليهم ف متستغربش مارك: انا عايز اسأل سؤال واحد بس انا: قول مارك: حضرتك لسه مصمم ان عمك يظهر علي انه القيصر انا: للأسف مش هينفع ناو مارك: كده صح انا: يلا الكل يجي معايا , و خدتهم و روحنا اوضة فيها شاشة عرض كبيرة . و فتحت موقع عليها جمال: دي فيلا البروف ال في روسيا انا: صح يا جمال جاك: ال انت بتفكر فيه صعب و ممكن يكون مستحيل كمان انا: لو انا هناك مش هيكون صعب ولا اي مارك: لا هيكون ممكن بس الكامل لازم يدخل في المهمه انا: صح يا مارك , وعشان كده الكامل طلب ان انا اكون موجود بنفسي في المهمه استار: انا دخلت المكان ده قبل كده و كل حته فيه فيها قناصة و مفيش نقطة مفيهاش كامرات مراقبه سالم : لو قدرنا نسيطر علي اوضة المراقبة اعتبر اختراق الفلا حصل + مينفعش خارجي لازم داخلي نور: حتي لو سيطرنا علي اوضة المراقبة في ثلاث اماكن في الفيلا مش هنقدر نقرب ناحيتهم بسبب الليزر حتي القيصر ميعرفش يدخل منها الوحيد ال يقدر هو البروف و كارلوس المساعد بتاعة ال هو في الاصل ابنه الكبير. انا: حلو جدا الكلام ده وفرتم عليا شرح كتير. و الخطة هتكون كالاتي , انا هوقف الوقت و هدخل الفيلا و اقتل ال موجود في اوضة المراقبة و اسيطر علي الاوضة و في نفس الوقت جاك و الفريق بتاعة هيخلص علي كل القناصة ال في المكان طبعا بعد ام اديه الاشارة و بعد كده جمال و استار و سالم هيخلصوا علي اي حد موجود في الجانب الشمال و جاك والرجاله بتاعة و بيترو وائل هيخلصوا علي الجانب اليمين و الكامل و رجالته هيأمنه الخروج لينا و روجعنا مصر تاني مع البروف . طبعا هتقولوا ازاي و الليزر هرد و اقول سامي هيجي معانا و هو معاه الشافرة بتاعة الليزر هو هيقل الليزر و يعطل الاجهزة لغاية ام نخلص . وائل: الخطة دي تحصل في حاله واحدة ان ميحصلش خطأ حتي و لو كان بسيط انا: جدع يا صقر وعشان كده انا بعت جيبتكم كلكم هنا عشان هنعمل تجربتين علي فيلا بنفس التأمين و كل حاجة عند البروف و التنفيذ هياخد بس 15 ساعة . انا عارف ان ده صعب يحصل في 15 ساعة بس ممكن لو كل واحد فيكم اتعاون مع التاني . نور: انا كده مليش مهمه في المجموعة انا: انت بالذات لازم تفضلي هنا و هيكون معاكي الشبح و جميله انا مش هاخد غير جمال و وائل و سالم. انا ممكن مرجعش من العملية دي ولازم حد يمون بيأمن ضهري في مصر ولا اي نور: فهمتك خلاص انا: طب جميل تعالوا عشان اعرفكم علي باقي المجموعة. دخلوا و اول ام مارك شاف عمي راح علي طول و حضنه ودار الحوار التالي عمي: مارك انت بتعمل اي هنا مارك: انت ال بتعمل اي هنا و تعرف القيصر منين عمي: القيصر يبقا ابن اخويا مارك: اخوك مين بالضبط عمي: ابراهيم مارك : ثانيه هو ده احمد ابن اخوك ابراهيم عمي: اها لي مارك: خخخخخخخخخخخخ ده انا نت بشيله من كام سنه. يجي هو دلوقتي و يعلم عليا عمي: لي هو عمل فيك اي مارك: عمل اي قول معملش اي ده اداني حته قفا خلاني قاعد سنه كامله بفوق منه و اعرف جه منين. قيصر انا: ( بضحك) عم محروس ( اسمه الحقيقي) عامل اي انت اي ال جابك هنا مارك: انا يتعمل فيا كده و انت كنت عارفني كل ده و بتشتغلني انا: انا هو انا شوفتك قبل كده و بضحك مارك: انت بتهزر ده انا هروح ل ابوك و اشوف تربيته ال بتهزق الناس انا: بس اي رأيك ب أمانه حلوه ولا لا مارك: للاسف حلوه حلوه اوي, قولي ابوك يعرف ولا لا عمي محمود: اذا كان انا ال هو انا لسه عارف من اسبوع مارك: اي ده هو اشتغلك انت كمان, تعالي جانب اخوك يافواز عمي: اسكت عشان انا لغاية دلوقتي مش فاهم حاجة خالص انا: خلاص بقا , بس قولي يا عمي اي رأيك في المفاجأه عمي: عالمي مارك: ثانيه مش ده سامي النجار انا: اقرأ المسدج الاخيره يا مارك و انت هتفهم عشان مش لسه هشرح و يلا عشان اقول انا مجمعكم لي مارك: حصل يا قيصر وضحك انا: بصو يا جماعه انا عارف ان كل واحد فيكم مش فاهم هو هنا لي بس انتم هنا عشان حاجتين الاولي عشان التقسيمة هتختلف و كل واحد شغال في مكان هيسيب المكان بتاعة و يروح مكان تاني , السبب التاني ان الكل عايز يعرف مين القيصر و الكومي و الشبح و الناس ال شغالين معاهم يعني بمعني الكلمه عايزين يعرفوا انتم مين و ده لو حصل اعتبره نفسكم في خبر كان. واول محاوله كان الشبح بعد ام عرفوا مكانها و واحد فيهم عرف اسمها الحقيقي ولم شوفنا المكاله دي جاية من مين طلع للاسف من ابراهيم الوالي. وكان باين من تصرف الرجاله ان هما مش عارفين شكلها هم عرفوا الاسم بس . بالنسبة ل مريم دي مش مشكله لان اسمها مش موجود علي اي سجل في مصر و مفيش بسبور ب اسمها الحقيقي كلها حاجات ملهاش اساس من الصحة يعني هي في أمان . بس ال جاي مش امان لان البروف باعت رجاله من الكي جي بي ل مصر مع اسلحة متطورة عن طريق ابراهيم الوالي ل قتل القيصر و الكومي و الشبح وكل ال معاهم و الناس دي تبع المرحله التالته و دول كان لل تهويش بس و النهاردة من 15 ساعة دخل مصر 26 واحد من الك جي بي من المرحله s مصر طبعا كلكم عارفين يعني اي. جمال: يعني احنا هنموت ب بساطة جميلة: لا يا غبي مش هنموت ب بساطة هما عايزين الاول يعرفوا احنا مين و ياخدوا كل حاجة و بعد كده يبقوا يقتلونا وائل: مفيش حل غير الهجوم في الفترة الجاية و كل واحد فينا يرجع طبيعي جدا لحياته العادية عشان منوجهش الانظار لينا انا: صح يا وائل انت وجميلة انت قولته ال هيحصل بالضبط, بس علي الهادي الناس دي راحت فيلا في اكتوبر ناحية القرية الكونيه عشان يبقوا في الهدوء و طبعا هناك مينفعش ضرب نار عشان العرب سالم: يعني هنسبهم لغاية ام يخططوا ولا اي انا: اكيد لا امال انت هنا لي , احنا هنخلص عليهم هما و المجموعة التانيه كمان جميلة: هو في مجموعة كمان جاك: ده الطبيعي الناس دي مش بتبعت مجموعة واحدة هما بيبعتوا اتنين عشان لو واحدة فشلت التانية تكمل المهمه انا: صح يا جاك . و المجموعة التانيه متكونه من 12 شخص موجودين في فيلا في العاشر من رمضان مجاورة 26 , ف احنا هنتقسم مجموعتين مجموعة ب قيادة جاك و مجموعة ب قيادتي . جاك هيكون معاه الشبح و جمال و الستير و ووائل و خمسة من رجاله الستير. انا هيكون معايا مارك و رجالته و استار و بس . جاك انت هتروح تخلص علي ال 26 ال موجودين في اكتوبر و استخدم كاتب صوت و الطلقة في الدماغ مش في اي مكان تاني و تخلص و ترجع علي هنا و اه سامي هيقعد معاك يعرفك هتدخل ازاي و التأمين بتاعهم فين + خد معاك قناصين من رجاله مارك يأمنوا ضهرك . و انا هروح علي ال 12 راجل نخلص عليهم. الناس دي تموت و عربيه ربع نقل تاخدهم تحطهم علي بعد 50 متر من بيت ابراهيم الواي و تتساب العربية و ترجع علي هنا تاني . تمام جاك: اعتبره حصل انا: اهم حاجة مفيش طلقة تضرب من سلاحهم عشان ساعتها العرب هيتلموا و دي هتكون مشكله جاك: فهمتك انا: بالنسبة ليك يا عمي احنا لازم نأجل ظهورك علي ان انت القيصر الدنيا مش امان دلوقتي و انت عليك دلوقتي اصعب مهمه و مستحيل للاسف تقدر تنفذها عمي: اي انا: عمي محمد لازم يسيب البار ال هو فيه دلوقتي و البت ال سلمه الوالي ده حدفاها عليه عمي: افففففففف صعب بس اعتبره حصل انا: عمي عمي لو اتصور مع البنت دي فيديوا يبقا شركة الجيبالي انتهت . طبعا انت فاهم انا قصدي اي عمي: فاهم فاهم انا: يلا يا جماعة 15 دقيقة و هنتحرك , نور اي حاجة تحصل اتصرفي و حليها منغير ام ترجعيلي, و لو مش فاهمه رني علي عمي . اتحركنا و طبعا الرجاله خلصت الموضوع منغير ام حد يحث و بعت الجسس بتاعتهم كلهم علي فيلا ابراهيم الوالي و بعت ليه مسدج مكتوب في بلاش تبعت حد تاني عشان الثمن هيكون رقبتك , اه الرجاله علي بعد 50 متر من بيتك في عربيه ربع نقل و ده اللوكيشن سلاام . القيصر رجعنا الفيلا و لقيت نور بتقولي سالم ابن سلين ركب الطيارة و قدامه ثلاث ساعت و يكون في مصر هو و بيتر و باقي الرجاله و شرحتلي كل ال حصل انا: تمام يا نور كده انت صح , بس دي مش طريقتك نور: عمك ال قال اعمل كده انا: متوقع , بس عاش اهم حاجة كل حاجة أمان عندهم نور: بيتر اتصرف بسرعة ونقل الهدف بس في واحد اتصاب بس اصابة بسيطة . و هو حاليا بيتعالج في الطيارة . انا: حلو جدا , ارجعي انت دلوقتي البيت و متجيش بكره خليكي عندك عشان محدش يشك فيكي. نور: انا كنت هعمل كده , يلا سلام انا: لو حصل حاجة كلميني و اه سيبي كل حاجة تكشيفنا هنا او في الشقة الاحطياتي نور: انا هطلع علي الشقة اسيب كل حاة و اغير و اروح البيت انا: اشطا يلا سلام الكل كان قاعد في الصاله. انا: هلا يا هلا دلوقتي جميلة لازم ترجع و متجيش بكره و تفضل طبيعي جدا و تسيب اي حاجة ليها في الاوضة بتاعتها عرفاها اكيد جميلة: اكيد انا: جميلة اتصرفي طبيعي و بلاش همجيه بليز جميلة : اعتبرة حصل انا: وائل انت و جمال اي هتباتوا هنا ولا عايزين تروحوا وائل: اروح فين احنا لازم نتدرب كتير جمال: انا كده كده مفهمهم ان انا جاي اقعد معاك كالعاده ف عادي يعني بالنسبة لي . يعني اهو اتدرب شوية مع جاك اشوف هل ال بيتقال عليه حقيقة ولا لا . جاك: قيصر معلش سيبلي البطل ده , استار في Fighting arena هنا صح استار: في مبني صغير جنب الفلا عملاه عشان التدريب بس الاول براحة علي الواد عشان المهمه انا: جاك ده مش مارك او بيتر يا بابا ماشي مارك: الواد لسه صغير و بيهزر معاك يا جاك جمال: في اي يا جماعة انا من قبيلة المحاربين و اقوي واحد في سني في القبيلة الستير: قعد يضحك جامد, جاك يبقا القائد السابق ل محاربين القبيلة و هو ال زيف خبر موته في اخر فايت ليه معاهم . ف اسكت خالص انا: غلط و لازم يتحاسب و الحلبة تشهد جمال: معلش ثانية هو انت حازم بارون المحمدي انا: انت لسه فاكر تسأل , انت تسكت و تلبس علي طول علي الساحة يابني وكلنا ميتين ضحك جمال: لا اصل انا عيل علي فكره انا مروح ياعم جاك: رايح فين يا عسل انت مش كنت راجل من شوية , بص انت اه من عائلة المحمدي و انا مش بقاتل حد من العائلة بس هقاتلك انت طبعا عزيزي القارئ جاك كان اقوي واحد في قبيلة جمال و كان الكل بيخاف منه و هو حرفيا مثل اعلي ليهم كلهم جمال: انا اسف , احمد و النبي روحني انا عايز اروح انا: ولا اعرفك , و بغمز ل جاك مارك: الواد ده بيفكرني ب بيتر اول مره قابل جاك , عمل كده بردوا جمال: و حصل ليه اي مارك: يعني خرج من الساحة جسمة كله مورم و دراعه فيه شرخو شوية كدمات و قعد بتاع 4 شهور تقريبا يتعالج جمال: ( وشه قلب الوان) عم حازم انا اسف و ابويا بيمسي عليك و بيقولك عيل و غلط جاك: حلفتني بالغالي اهو ابوك ده كان بيتدرب معايا وهو صغير و لفتره مش بعيده اوي كانت قوته مساوية ليا و كان الوحيد ال بستمتع وانا في فايت معاه جمال: يعني مش هتقاتلني صح جاك: لا طبعا هقاتلك بس مش هضربك هشوف مهاراتك بس عشان اضربك صح عشان المهمه بتاعة بكره . معلش يا احمد هروح انا و مارك ندرب وائل و جمال شوية مارك: لا معلش يا جاك انا هاخد القيصر اضربه و اخد حقي انا: مليش دعوه يا صلاح انا مش بحارب اصلا جاك: تصدق فكره حلوه متيجي نعمل دوره يعني كل ال هنا هيشارك فيها استار: فكره حلوه بس محدش يستخدم قوته قدام التاني فاهم يا قيصر انا: مبلاش انا ادخل الساحة , هتنصدمة الستير: انا بقول نفس الكلام برده انتم لسه متعرفوش احمد لغاية دلوقتي متغلطوش غلطتي وائل : لا الكل يدخل و ب قوانين و سامي يحكم انا: موافق و مش هستخدم قوتي خالص , استار في قفازات Mma هنا استار: اكيد انا: طب يلا و اول فايت بيني انا و استار جاك : اوك المبارايات ك التالي : انا هقاتل جمال , الستير هيقاتل مارك , سلين هتقاتل وائل , و القيصر و استار . الكسبان مني انا و جمال هيلاعب الكسبان من الستير و مارك , اما الكسبان من سلين و وائل هيلاعب الكسبان من القيصر و استار. و الكسبان من المجموعة الاولي هيلاعب الكسبان من التانية تمام. انا: بيس و انا هبدأ اول فايت الستير: متستخفيش ب القيصر و خدي بالك من جانبك الشمال. روحنا المبني بتاع الفايت و لبسنا لبس رياضي و دخلت الحلبه , استار دخلت بعدايا . الستير: استار انت لسه عندك الفرصة تنزلي من الحلبة استار: ستير انا استار الستير : براحتك . طبعا كلهم مكانوش عارفين لي بس الستير كان طلب يدخل في فايت معايا و اتعلم عليه ف فيهم انا بقدر اعمل اي كويس. بدأ الفايت و كان سامي الحكم . انا: هديكي 30 ثانية مش ههاجم و هاسيبك تعملي ال انت عايزاه استار: صدقني هتندم انا: تيجي نشوف وبدأ الفايت و انا كنت بدافع ب احترافيه و ب ايد واحده بس و جاك اول ام شاف طريقتي هو و مارك قالوا مارك: القيصر هيكسب بسهوله جاك: الطريقة دي بتفكرك ب مين مارك: مستحيل مستحيل تحصل يا مارك استيفن واتسون مات من زمان جاك: تعالي نتفرج بس طبعا كانت استار بتهاجم وانا بدافع ب ايد واحده بس لغاية ام جمال شاورلي ان ال 30 ثانيه خلصوا .انا: للاسف يا استار الوقت بتاعك خلص جه دوري . طبعا عزيزي القارئ انا خلصت عليها في 10 ثواني . مارك : خخخخخخخخ دي دي كراف مغا اتعلمها فين دي. وائل : اي ال كراف مغا دي جاك: دي طريقة قتال اسسها واحد اسرائيلي اسمه“إيمي ليشتنفلد”. و المقاتل بيرتكز على التحكم بالمناطق الضعيفة في جسم اللاعب بشكل سريع و بيخلص عليه في وقت قليل و الهدف من القتال بالطريقة دي القتل . و الطريقة دي محرمه. انا قولت ليك استيفن واتسون لسه عايش دي طريقته . انا: طبعا انا حاولت مصيبش استار و اضرب براحة و اخليها تتعب بس و خلص الفايت منغير ام هي تنصاب . الستير: انا قولت لك قبل القتال بلاش و كمان القيصر تهاون معاكي انت مشوفتيش انا حصل ليا اي انا: جمال كام ثانيه جمال: كان مصدوم , اي بتقول اي اه 10 ثواني انا: بيس بسرعة بقا جاك: انت تعرف استيفن واتسون صح , هو ال علمك انا: في اي يا جدع لا معرفوش انا اتعلمت الطريقة دي من اول سفريه ليا ل اسرائيل و اتعلمتها من مدرب هناك و مش استيفن استيفن مات متخفش و ده مش سر مارك : مع ان دي طريقته بس هنعديها . يلا يا جاك انت وجمال دار الفايت بين جاك وجمال و جاك كان بيشوف مهارات جمال لغاية ام زهق وكسبة . طبعا انا روحت و اطمنت علي استار و هي كانت بتضحك من ال حصل ليها. و بعد كده الستير لاعب مارك و مارك كسب بس بعد ام الاتنين فشخوا بعض . و بعد كده سلين لاعبت وائل و كسبت برده مهارات سلين في القتال لا يستهان بيها طبعا الدور عليا انا و سلين . سلين : براحة يا قيصر انا مش عايزة اتصاب و ياريت تغير الطريقة و بلاش طرق مش مشروعة و بتستخدم للقتل . انا: حاضر مش مستخدم ام كراف مغا خالص . بس قولي ليا الاول اديكي قام ثانية منغير ام اهاجم . سلين: لا العب علي طول و ب اقوي ما عندك بس منغير كراف مغا ماشي. انا: انت ال طلبتي مش انا. و بدأ الفايت وخلص في نفس الوقت وسط صدمة من الكل . جاك: خخخخخخخ لا كده كتير لا ريلي كتير ده بيستخدم ال وينج تشون. مارك: واقف مصدوم و مش عارف يتكلم . ده بجد طبعا وائل و جمال واقفين متنحين و الستير: هو اي ال وينج تشون ده معلش. جاك: ده قتال بيعتمد علي سرعة الاعب و بيكون القتال ب الايد و الرجل و بيدرب في الاماكل ال بتعمل اغماء او قتل علي طول و الطريقة دي كان اشهر واحد طور فيها بروس لي و محدش يتهيقلي بيقدر يعملها بعده بنفس الحرفيه دي. طبعا انا بتفرج واضحك بعد طبعا ام استار فوقت سلين وكانت بتقول: سلين: هو حصل اي استار: ولا اي حاجة مش قولتي بكل قويك اهو خلص عليكي في ثانيتين و كمان كان بيحسس يعني لو كان نزل ب رجله 2 سم تحت انت كان زمانك في خبر كان. جاك: بص انا مش هسألك مين ال علمك عشان مش هتجاوب بس قدرت تتعلم الحركات دي ازاي انا: عادي يعني الفراغ وحش يا جاك صدقني , طب انا عاندي اقتراح متيجي نعمل فايت انت و مارك قدامي مارك: و انا موافق جاك: انت ال قولت و انا محترف فنون قتاليه انت عارف انا: هنشوف بدأ الفايت و انا كنت بدافع ل مده 40 ثانية منغير ام اهاجم مره واحده لغاية ام زهقت و بدأت امسي عليهم ب فنون قتاليه متلفة يعني شوية كراف مغا علي وينج تشون و فهيت ماك الاول ب تقنيه برازيليه اسمها جيو جيتسو و خرج من الساحة خالص مغمي عليه عشان اتخنق بس هيكون تمام يعني . انا: مارك خرج يا جاك انا بقول كفاية كده عليك انت كمان و استخدمت اقصي قوتي ب كراف مغا و هو تعب و قال كفاية كده انا هستسلم. جمال: احا وائل هو مين ده وائل: و حياتك يابني معرف هو كان قبل الفايت احمد دلوقتي شخص غريب انا: اه تعبت نيك اي ده بس عاش , مارك كان فاق مارك: اتعلمت الطرق دي فين بس انا عايز اعرف جاك: مش قادر صدري اه , انا اول مره في حياتي اخسر فايت انا: للاسف يا جماعة مش هقدر اقول مين ال علمني عشان ده سر ممكن نور تبقا تقول ليك بعد بكره بس انا عايز انام فشخ ناو. الستير: انا قولت من الاول بلاش جاك: انت كنت بتقول بلاش لي هو انت شوفته ب يتقاتل قبل كده الستير : اه كنا بنهزر مره قبل كده وانا و الامير و الكامل و بيتر كنا بنقول ليه يدخل فايت معانا و نعلمه . وساعتها نور قعدت تقول لينا بلاش و احنا مسمعناش الكلام . والامير دخل ليه فايت و القيصر فشخ الامير في 35 ثانية و الامير طالع ايده مجزوعة و مش قادر يتحرك و وشه مورم . كذالك الكامل . انا بقا جيت استنصحت زي سلين كده وقولت ليه حاربني ب كل قوتك بس بلاش كراف مغا و اتنفخت ضرب لغاية ام وشي ورم . و بيتر مرديش يقاتله و قال لو اخر يوم في عمره مش هتحصل بعد ام شاف ال حصل لينا. مارك: متقولش ان هو ال رجع الكامل روسيا من مصر وشه بايظ و طالع عين شكله و ايده متجبسه الستير: للاسف , علي فكره هو كان بيتساهل معاكوا النهاردة و مكنش عايز حد ينصاب مارك: ده الكامل من يومها وهو فاشخ نفسه تدريبات و الكل كان مستغرب و محدش عارف السبب وائل: هو مين ال انتم بتتكلموا عنه معلش استار: لا ابدا كنا بنتكلم علي القيصر جمال: كل ده مصدوم لان كنت لم بدخل اي خناقه كنت بضرب عادي و طبيعي زي اي حد وكان جمال بيحاول يعلمني و انا كنت بقوله فكك. سلين: انا رايحه انام الكل: يلا بينا ندخل ننام اول ام دخله الفيلا لقوا حد بيجري علي سلين و يحضنة سلين: انت جيت هنا ازاي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و لهنا ينتهي الجزء الثامن اتمني يكون عجبكم و متأسف علي التأخير شكرااااا ​ الجزء التاسع​ اول ام دخله الفيلا لقوا حد بيجري علي سلين و يحضنة سلين: انت جيت هنا ازاي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سالم: مش عارف يا ماما بس عمو بيتر قال ان انتِ عايزة تشوفيني سلين: ( بصت عليا و انا قاعد علي السلم) طيب يا حبيبي انت كويس . حد عمل ليك حاجة سالم: لا يا ماما , ده عمو بيتر كان بيلعب معايا علي طول و جاب لي هدايا كتير و عمو قيصر كان بيطمن عليا كل يوم . انا: تينا ( مديرة البيت ) تينا: نعم يا قيصر انا: خدي سالم ل اوضتة و خلي بالك منه الفترة الجاية و اتصلي علي بكار يجي ياخده بعد بكره عشان المدرسة . ( طبعا سلين بتبص ليا ومش فاهمه). وسيبتهم و روحت انام بيتر: هو في اي يا جاك , انتم اي ال حصل ليكم كنتوا بتتخانقوا ولا اي الستير: لا ابدا جاك و مارك عملوا نفس الغلطه بتاعتك انت و الامير بيتر: ( بيضحك) هو ال عمل فيكم كده مارك: قولي يا بيتر مين ال علم القيصر الفنون دي بيتر: انهي فنون بالضبط استار: يعني اي انهي فنون بيتر: هو ضربكم ب اي جمال: كراف مغا و وينج تشون و جيو جيتسو . بس كان بيقاتل ب احتراف و خفيه غريبه بيتر: بس يعني مستخدمش اساليب ماتت من زمان . انا قولت كده برضو اصل مفيش حد فيكم مصاب . يعني هو كان بيهزر معاكم بس جاك: اساليب ماتت, قصدك اي بيتر: انا و الكامل و الامير مش عارفين لغاية دلوقتي بس انت عارف ان الامير محترف فنون قتاليه , الامير ال محدش بيقدر يقعد معاه في فايت اكتر من دقيقة القيصر خلص عليه في 17 ثانية بس . الامير طلع من الحلبه وشه بايظ و رجلة مكسورة ده غير دراعة . بس علي رأي الكامل القيصر كان عارف كويس هو بيضرب فين و في كل ضربه لو كان طلع او نزل سم كان ال قدامه مات . الامير لم شاف الكامل و هو بيحارب القيصر كان بيهزر معاه في الاول بس كان القيصر محترف و ساعتها الامير قال ان ال علمه استيفن واتسون . و لم الامير دخل فايت معاه القيصر استخدم اسلوب غريب و محدش عارف اي ده لان الخصم مكنش بيلحق يحرك جسمة من سرعة الضربه . مارك: احنا قولنا كده برضو , بس هو كان قوي اوي ده غلبني انا و جاك في نفس الوقت بيتر: الكامل دور علي طريقة القتال ال كان بيضربنا بيها تقدر تسأله جاك: خلاص يلا ندخل ننام الكل : يلا في الوقت ده كانت سلين قاعدة تتكلم مع ابنها : سلين: قولي يا سولي انت تعرف عمو قيصر من امتي و ازاي سالم : من زمان اوي يعني من سنه و اكتر كان بيجي كل فتره يقعد معايا و كان بيجيب لي هدايا كتير سلين: طب و انت مكنتش بتقولي لي سالم: عشان هو قال لي مقولش ليك عشان هتزعلي و مش هتوافقي ان هو ياخد باله مني سلين: طيب يا حبيبي انا عمري زعلتك علي اي حاجة سالم: لا يا ماما بس انا بحب عمو احمد و هو اكتر واحد بيخاف عليا و بيحبني و بيسمع ليا سلين: طيب يا حبيبي انت هتنام في حضني النهاردة سالم: يا ماما انا عايز افضل معاكي مش عايز اقعد في مدارس داخلي تاني سلين: انا عمري ما هسيبك تاني يا قلبي , يلا نروح ننام انا: ( كنت قاعد في الاوضة بتفرج علي ال بيحصل و مش عارف اعمل اي في ال بيحصل ده و هحل المشاكل دي ازاي و هعمل اي مع سالم و سلين) مره واحده الباب خبط انا: اتفضل بيتر: ممكن ادخل يا قيصر انا: اتفضل يا بيتر بيتر: اسف يا قيصر مقدرتش احمي الهدف في مكانه , تقدر تنفذ فيا الحكم ال انت عايزة انا: حكم اي يابني انت عملت الصح تعالي اقعد انا كنت لسه هتصل بيك دلوقتي . كنت عايز اعرف منك حاجة بيتر: مش عارف يا قيصر , حاولت بس مش عارف مين ال بيدير في مصر دلوقتي , بس ال انا عارفة ان أكرم الجمال لازم يرجع انا: هيرجع بس ام اعرف مين ال بيدير في مصر الاول بيتر: انت عارف كويس ان اكرم مجرد دميه بيستخدموها عشان يخفوا الشخص الحقيقي و للاسف اكرم عرف كتير و ان انت مخلي اكرم معاك لغاية دلوقتي دي مشكلة و بتفتح ابواب مينفعش تتفتح دلوقت انا: هيتقفل قريب, الا قولي استيفن عامل اي بيتر: زهق من ال بيحصل و عايز يبان تاني انا: قريب هو ال هيخلص المهمه بس مينفعش دلوقتي بيتر: انت لسه فيك العادة دي انا: عادة اي ( بضحك) بيتر: بتتنمر علي الناس انا: امتي ده حصل بيتر: يا صاحبي انت عارف انا بتكلم عن اي انا: اعمل اي يابني هم ال فاكريني بعتمد علي قوتي بس و اي حد يضربني منغيرها بيتر: بس الرجاله هتموت و تفهم انا: مش مهم يفهموا المهم قولي صاحبك عامل اي دلوقتي بيتر: الكامل , لم عرف ان انا جاي ليك قالي قول للقيصر ان الفايت هيكون اول ام توصل و ان هو جاهز المره دي و هيغلبك انا: مش بيتعلمه بيتر: سيبهم ينصدموا , هم لغاية دلوقتي ميعرفوش الحقيقة انا: علي رأيك بيتر: هتعمل اي مع سالم انا: مش عارف بس هو لازم يبان كفاية ال سلين فيه لغاية دلوقتي بيتر: انا عندي الحل انا: قول بيتر: اتجوز سلين انا: بره يا خول بيتر: بتكلم بجد, انت الوحيد ال مفيش حد من العائلة هيعترض عليه + محدش هيركز مع ال انت بتعمله او هيقول متتبناش او متعملش فاهم طبعا انا: للاسف انت صح , بس مينفعش بيتر: فكر يا قيصر , علي فكره سالم بيحبك جدا و كذالك سلين + سالم مش هيوافق علي جوز ام او اب غيرك , لازم تفكر و تاخد الكلام ده في الاعتبار كويس انا: سيبني شوية يا بيتر بيتر: ماشي بس افتكر يابن خالتي ان الاخيار مش بيكون ب ايدنا دائما انا: طب و نور بيتر: متتحججش نور عارفه كويس ان مستحيل يكون في حاجة بينكم + نور هتوافق و علي فكره هي ال بعتت لي عشان اقولك و قالت مقولش ليك ان هي ال قالت وان مفيش حل غير كده انا: هفكر يا بيتر بيتر: طب ابقا كلم خالك عشان هيولع فيك انا: قولت ليه اي يا زيفت بيتر: مقولتش حاجة يا صاحبي, هو ال عرف ب ال انت ملتزمتش ب الاتفاق انا: هكلمه بعد ام المهمه تخلص بيتر: (بيضحك) براحتك و انت و نصيبك انا: روح نام. ( خرج بيتر و انا قعدت افكر في ال هو قاله و اكتشفت ان مفيش حل غيره و قولت خلاص هعرض علي سلين) الصبح بدري لقيت حد بيتنطط جانبي علي السرير: انا: انت صحيت سالم: اصحي بقا انت و عدتني ان انت هتفسحني اول ام اجي مصر , نفذ بقا. انا: طب تعالي ننام دلوقتي و ساعة و هلففك مصر كلها سالم: لا يلا يلا , اصحي بقا يا احمد انا: صحيت اهو عايز اي بقا. ( سالم كان عسل اوي و قمر كده كان شبه امه اوي " مكدبش عليكم انا كنت بحب اتكلم معاه اوي وبحث ان انا معاه ببقا مش شايل هم حد او بفكر في اي حاجة وببقا سعيد و فعلا اكتشفت ان بيتر بيتكلم صح") سالم: امممممم تصدق مش عايز حاجة انا رايح ل ماما و اقولها علي كل اسرارك يلا سلام انا: خد يلا هنا تعالي و قعدت اجري وراه في البيت و مخدتش بالي ان الكل بيبص عليا و يضحك, لغاية ام خدت بالي ان انا بهدوم النوم و شكلي عبيط اوي. انا: احم احم في اي يا شباب عاملين اي و مستنيتش اسمع اي رد وروحت الاوضة جري هما هناك بيتكلمه: استار: مين ده جاك: يتهيقلي ده القيصر لا اقصد احمد ( و بيضحك) سلين: ( كانت بتتفرج و مبسوطه ) سالم خد يا سولي سالم: في اي يا عم انت و هو بتضحكوا علي اي مارك: خخخخ دي نفس الطريقة , قوليلي يا سلين هو سالم عنده كام سنه ( وبيضحك) سالم: وانت مال امك انت جاك: لا ده بجد سلين: 6 سنين و 4 شهور و 19 يوم عايزين اي استار: لا صعب بس الشبه فظيع انا: ( بعد ام لبست و غسلت و شي) عايز اي انت وهو مالكم بالواد ده تبعي ده جاك: ال جابلك يخلليك ياعم حد اتكلم معاك في حاجة انا: ماشي ياخويا , المهم انا كلمت الكامل امبارح و قال ان هو محتاج يوم كمان عشان يجهز الطرق صح و يظبط طريقة الخروج منغير ام حد يحث . و عشان كده النهاردة تدريب بس . بيتر خدهم المكان ال كلمتك عليه و خليهم يتمرنوا صح بيتر: حصل, بس انت هتروح فين انا: كنت واعد سالم ان انا هفسحه في مصر ام يرجع ف هخرج انا و هو ولو حصل اي حاجة كلموني بيتر: تمام , خد معاك حراسه انا: هنتكلم في ده تاني بيتر: خلاص روح لوحدك بس في ناس هتراقب من بعيد و دي مش اوامري دي اوامر الحج لو حصل ليك حاجة انا هكون في خبر كان انا: اهو ابوك ده ال بيصبرني عليك بجد جاك: انا بقالي زمن عايز اعرف اي ال بينك وبين القيصر و مين الحج بيتر: ابويا يا جدع , القيصر يبقا ابن خالتي انا: سيح بقا هيقوله بيشغله وسطه بيتر: وسطه اه , لا انا هكلم الحج يجي هو انا: لا مش ناقصة , بعد العملية ابقا كلمه برحتك بيتر: شوفت ناس مش بتيجي غير بالتهديد انا: طب اتصل بيه بقا يلا اتصل بيه شاكر والد محمد(ال هو بيتر) : تتصل بمين انت و هو انا: هو انت بتظهر كل ام نجيب في سيرتك اي يا عم في اي شاكر: بقا شهرين كاملين متتصلش بيا يا ..... ولا بلاش عشان الناس انا: حبيبي يا خال عامل اي شاكر: انت عامل اي , فين ياض الطلب ال كنت قايل ليك عليه انا: لسه بدري يا خال شاكر: انت اي انت و الزفت ده عايزيني اموت منغير ام اشوف حفيد ليا . ( لقي سالم واقف جانبي) مين القمر ده ياواد انا: قمت شايل سالم, ده سالم يا خال شاكر: ايوه مين يعني انا: ابن مريم شاكر: اي ده هي هنا اخيرا سلين: اممم انا عرفت انت مكنتش عايز تكلمه لي دلوقتي , ازيك يا عمي شاكل: كويسة يا واطية بقا سنه و 5 شهور متسقليش عليا يا زباله سلين: يا عمي ما انت عارف ال فيها من الاول شاكر: بس كبر اهو و بقا راجل انا: طب يا خال مش ناوي تنضم لينا لسه شاكر: قولت ليك في الوقت المناسب انا: الوقت جيه يا خال شاكر: لسه انا جاي اقولك كلمه و همشي , عمك محمد مع ابراهيم الوالي في الهجوم الاخير و هو ال دخل الناس من الحدود الحق نفسك. اي ده مارك و جاك هنا مارك: عامل اي يا راجل يا شاكر وحشني جاك: حد عايز مني حاجة انا رايح اخد دش و عايز يهرب شاكل: اقف مكانك يا حيوان مش هعملك حاجة بس اي ال انت عاملته في روسيا ده يا مفتري جاك: عملت اي ياعم شاكر: تنام مع مرات عضو الكنجرس الامريكي لا و مش عاجبك تنام مع بنته ولم يدخل عليكم تكمل ولا هو هنا و في الاخر تهدده و تمشي . انت مش ناوي تتغير جاك: انت عرفت منين شاكر: امال انت فاكر مين ال راضة عضو الكونجرس ما اكيد انا جاك: كنت عارف ان الحركه دي متخرجش غير منك شاكر: ماشي يا خويا , اي يا محمد مش هتاخد الناس اوضة التدريب و لا اي انا: هو انت رايح معاهم شاكر: اها هتفرج علي الفرق ال هتعمل بيه العملية عامل ازاي انا: طب يا شباب ياريت محدش يرن عليا عشان مش هرد وائل : هو اي ال هيحصل بيتر: ولا اي حاجة هيطلع عين شكلنا بس شاكر: انت مين بقا انا: ده وائل محمود الجيبالي يا خال شاكر: بص ل وائل جامد و قال اخيرا يا ولدي رجعت تاني ده ابوك كان هيتجنن من الخوف عليك تعالي في حضن عمك يا واد وائل : ( بصلي ف شاورت ليه يروح) انا مش فاهم حاجة هو انت تعرفني شاكر: اي ياض, انت فاكر ان في حد من عائلة الجيبالي ميعرفكش ولا اي وائل: اها ومستغرب انا: طب يا خال خلي بالك من الرجاله و براحة عليهم مش عايز اصابات بليز في عملية بكره شاكر: لي انت رايح فين انا: هاخد سالم و نخرج مع بعض شوية شاكر: خد حراسه معاك انا: خال انت عارف ردي شاكر: عارف و عشان كده الناس هتكون بتراقب من بعيد سلين: ممكن اجي معاكم انا: معلش يا سلين بس ممكن اخرج مع سالم لوحدنا دلوقتي و بليل هعدي عليكي اخدك و نخرج كلنا بس في حاجات انا كنت واعد سالم بيها ولازم اعملها . سلين: (مش فاهمه) تمام ماشي انا: تينا خدي سالم لبسية هدوم خروج جديده من ال انا جايبهم ليه و سرحي ليه علي ام اخد دش واخرج تينا: حاضر يا احمد طلع سالم مع تينا و انا روحت خدت دش و بعت مسدج ل نور بطريقة محدش هيفهمها غيري انا وهي و قولت ليها تيجي تقابلني في حديقة الحيوان خلصت و نزلت كان سالم لابس و قلاعد مع تينا بيلعبه مع بعض . انا: يلا يا بطل ولا اي سالم: يلا يا احمد روحت علي حديقة الحيوان و نور كانت هناك و لم شافت سالم قعدت تهزر معاه وسالم كان بيحبها جدا نور: اي يا سيمو عامل اي سالم : وحشاني اوي يا نور عامله اي نور: انا تمام يا حبيبي انت ال عامل اي و اخبار المدرسة الجديدة اي سالم: حلوه بس انا مش عايز ارجع تاني عايز افضل هنا يا نور نور: هتفضل هنا يا حبيبي بس انا: قطعت كلمها نور ممكن نتكلم شوية بس مش دلوقتي نور: تمام يا احمد قعدنا نلف لغاية ام الحيوانات زهقت منا و قمنا خارجين . ها يا سالم عايز تروح انهي الاول الملاهي ولا السينما سالم: انا تعبت من المشي ممكن نروح السينما بعدين الملاهي انا: تمام و روحنا السينما و سالم اختار فيلم( 2 (Guardians of the Galaxy انا اجرت القاعة الصغيرة كلها و دخلنا نتفرج : انا: سالم هروح اجيب ببسي و فشار وانا و نور خليك هنا و متخفش سالم: اخاف من اي يا جدع روح بس هاتلي فشار بالجبنه انا: ماشي يا فالح خرجت انا و نور قدام القاعة : نور: ها بيتر اتكلم معاك انا: نور الحل ده صعب نور: مفيش غيره انا بحب سالم اوي و بحبك انت كمان و عشان كده سالم لازم يحث ان ليه اب و مش هيقبل حد غيرك يكون في المكان ده انا: سلين مش هتوافق نور: هتوافق يا احمد انا: طب وانتِ اي عادي نور: لا مش عادي , بس انت عارف ان مستحيل يكون في حاجة بيني و بينك انا: انا هعمل ال انتم عايزينه بس افتكري ان ده مش قراري ده قرارك انتِ نور: تمام يا احمد بس كلم سلين في الحوار ده النهاردة لو سمحت انا: حاضر يا نور نور: يلا بقا ندخل عشان سالم انا: يلا ( دخلنا اتفرجنا علي الفيلم و كان جامد اوي الصراحة و بعدين خرجنا روحنا الملاهي و قعدنا نلعب زي العبط لغاية الساعة 7 بليل نور: يلا روح عشان تاخد سلين و تقولها انا: حاضر يا نور روحت البيت و سالم كان نام علي نفسه ف دخلته الاوضة ينام و سلين كانت لابسة عشان نخرج مع بعض . ولم شافت سالم نام قالت خلاص مش مهم وراحت تغير . انا: سلين ممكن نخرج نتكلم مع بعض شوية سلين: لي حصل حاجة انا: مفيش يا سلين عايز اتكلم معاكي شوية , لو ينفع نروح نتعشي مع بعض و نتكلم سلين: ماشي يلا انا: (خدت سلين روحنا مطعم و انا كنت حاجز المكان كله من الصبح) الويتر: طلبتكم اي يا فندم انا: هتكلي اي سلين: امم جراند بريسكت بوريتو و فورنو كوتوبولو و اورنج جوس و انت انا: التندرولين و مشروم ريزوتو و اورنج جوس برده الويتر: تمام يا فندم انا: بصي يا سلين انا مش بحب احور كتير و معرفش ازوق الكلام سلين: قول ال انت عايزة يا احمد انا: تتجوزيني سلين: ( اتفجأت) اي بتقول اي انا: تتجوزيني سلين: ممكن اعرف السبب انا: بصي يا سلين انا بحب سالم جدا و هو كذالك و بصراحة مش هكدب عليكي سالم مينفعش يفضل في مدارس داخلية كده كتير ده ممكن يأثر علي نفسيته + ان هو مش عايز يرجع تاني و مش هيوافق علي جوز ام او اي حد يكون اب ليه غيري و انا كذالك مش هأمن ل اي حد مهما كان مين يربي سالم سلين: ( ساكته مش عارفه تقول حاجة) انا: بصي يا سلين العيلة ممكن تشك في حوار التبني لو انت اتجوزتي اي حد و ممكن يفضله يزنه و يهره في الحوار كتير . بس لو انا كنت الشخص ده الكل هيسكت و محدش هيعرف يتكلم او يقول لا . بصي انت ممكن توفقي او ترفضي . بس ال لازم تفهمية ان لو انت عايزة الجواز يكون قدام الناس لمدة سنة انا موافق و لو عايزة يكون علي طول انا برضه موافق. فكري كويس و ردي عليا . الاكل كان جيه : لسه هتتكلم , انا : ناكل الاول بعدين نكمل كلام و لغاية ام نخلص اكل فكري كويس سلين: لسه ساكتة " لغاية ام الاكل خلص. ممكن اعرف لي بتساعدني انا و سالم انا: اقولك علي الحقيقة سلين: قول انا: من اليوم ال عرفت فيه سالم و انا برتاح لم بقعد معاه و بحث ان انا لسه *** و بنسي كل الهموم ال انا فيها و بكون طبيعي . ام انت ف مش عارف لي كنت علي طول بحث ان انت مسئوله مني و ان انا لازم اخد بالي منك و بخاف عليكي سلين : طب و نور انا: نور علي فكره اول واحده عرضت عليا الحوار ده سلين : طب لو العيلة سألت علي فرق السن انا اكبر منك ب 3 سنين انا: مين هيقدر يتكلم عشان ارد عليه. ال هيتكلم جدي و انا هنديه علي دماغه سلين: انا موافقه بس بشرط انا: قولي سلين: سالم يوافق الاول انا: اعتبرية وافق. و اول ام المهمه تخلص هكلم جدي يقول ل جدي و نخلص الحوار ده سلين: تمام انا: سلين, انا مهما حصل هكون واقف جانبك طول عمري ف بلاش تخافي تاني سلين: ( مبتسمة) ماشي انا: طب يلا نروح عشان انا مسافر الفجر سلين: يلا رجعت الفيلا و كان سالم نايم فضلت اخلص في التجهيزات و اشوف الرجاله لغاية ام المعاد جيه وخدت الرجاله و طلعنا علي روسيا و كان الكامل في انتظارنا الكامل: اخيرا هاخد حقي و ارجع كرمتي تاني انا: اي يا واد الفرمه الجامده دي انت بتروح جيم ولا اي ( بضحك) الكامل: النهاردة فايت بيني و بينك قبل العمليه انا: بلاش خليها بعد العملية عشان اكون برحتي في الضرب الكامل: حجه البليد مسح السابورة انا: يلا يا فالح الاسلحة ال طلبتها معاك الكامل : كل حاجة في المخزن يلا بينا علي هناك انا: العملية هتتنفز الساعة 2ونص بليل اول ام نخلص هنرجع علي مصر علي طول وانت معانا و بيتر هيفضل مكانك و الامير هيكون معاه الكامل: بيس بس هفضل في مصر كام يوم انا: اسبوع علي ام نعرف مين الشخص الخفي ال هناك الكامل: فهمت دماغك انا: طب يلا عشان الرجاله ترتاح ساعتين لغاية ام الساعة تيجي 12 كده الكامل: تمام , بيران خد الرجاله الاوض انا: ( بعد ام الكل مشي ) عملت اي في السر ال كنت قولت ليك تتصرف فيه الكامل: مش هينفع يا احمد مش هستحمل قرف عمك شهر هنا انا: عمي محمد هو ال دخل الناس من الحدود يا كامل الكامل: عشان كده لا انا: انت هتيجي مصر و هتشوفه وقرر ساعتها الكامل: هيكون الرد بتاعي لا برضو انا: شاكر بيسلم عليك و بيقولك هتاخده ولا يجيلك هو الكامل: علي اي يا عم اخده وخلاص , اهو ارحم من شاكر انا: ههههههههه , مش بتتغيروا ابدا الكامل: ياعم هو التهزيق ببلاش انا: انا هروح انام ساعة و صحيني الكامل: تمام جت الساعة 12 و الرجاله كلها لبست و كل حاجة بقت تمام و العملية تمت زي ام هي اتخطط ليها و كمان رجعنا ب البروف و ابنه مصر الكامل: رجعنا مصر اهو وكل حاجة تمام يلا بقا الفايت و قدام الكل و استخدم قوتك القتاليه كلها بس منغير توقيف وقت انا: مش هنخلص النهاردة ( و كان الكل موجود نور و جميلو و سلين و سالم و وائل و جمال و عمي محمود و شاكر و جاك و مارك و استار و الستير و سامي حرفيا كل الناس ) الكامل: يا جماعة انا بتحده القيصر في فايت تاني و قدام الكل دلوقتي انا: يلا يا عم عشان نخلص الستير: مبلااش يا كامل ارجع كده احسن عمي محمود: انت بتقول للكامل بلاش لي المفروض احمد ال يتقال ليه كده الستير: اه نسيت انت متعرفش حاجة عمي محمود: احمد هو انت بتتكلم بحد انت هتدخل فايت مع الكامل , بلاش يابني مش ناقصة اصابات انا: اصابات اي يا عمي متخفش ( و بضحك) عمي: طبعا كان خايف بس كان شايف الكل بيقول للكامل لا ف راح ل مارك عمي: مارك هو انتم لي بتقولوا ل الكامل بلاش مش احمد مارك: هرد عليك ب اجابة هتوفر وقت شرح كتير , احمد ال انت خايف علي كسبني انا و جاك و احنا بنحاربة احنا الاتنين مع بعض و هو لوحده عمي: خخخخخ ازاي مارك : اتفرج و انت ساكت لبسنا قفازات Mma و هدوم رياضية و دخلنا الساحة : انا: انا بقول من دلوقتي ان انا مش هتساهل معاك ف بلاش احسن الكامل: مش هتعرف تكسبني يا قيصر نور: ياه بقالي زمن مشوفتش احمد في فايت جميلة: هو احمد بيعرف يقاتل اصلا نور: اتفرجي وانت تشوفي سلين: تعرفي ان هو غلبني ب ضربه واحده بس جميلة : بجد كان القتال بدأ . انا: بص انا هديك 40 ثانيه تهاجم و انا هدافع بس اشطا. الكامل: مبلاش هتندم انا: احتمال مش عارف القتال بدأ فعليا والكامل كان قوي اوي و انا كنت بدافع لدرجة ان مفيش ضربة منه جت فيا و كانت الاربعين ثانية خلصت . انا: الوقت خلص يا صديقي و حرفيا استخدمت كل قوتي في الضرب و الكامل كان قوي اوي بس ملحقش يضرب و كان في الارض من كتر الضرب ال اخده والكل واقف مصدوم من ال حصل لان هما كانوا عارفين ان انا قوي بس مش اوي كده و خلص في 5 ثواني . انا: اي هتقوم ولا كفاية كده الكامل: لا هكمل انا: براحتك و كملت ضرب بطريقة هما متعجبين انا ازاي بضرب كده لغاية ام زهقت و عملت عليه الفينش و الكامل وقع في الارض من الوجع . جميلة: خخخخخخخخ 19 ثانية ده غير ال5 الاوله يعني 24 ثانية احااااااااااا سالم: ماما هو ده احمد ولا حد تاني شبهه انا: كفاية كده الكامل: لا هنكمل انا: كامل احنا اتفقنا ان احنا نكون في الامان خلاص خلصت, و بعدين قلعت الجلافز و خرجت من الساحة . طبعا عمي مكنش فاهم و كان فاتح بقه استار راحت تشوف الكامل و كان عمال يضحك و نادي عليا الكامل: قيصر في لسه مره كمان بس هجي وانا اقوي بكتير و هغلبك انا: وانا مستنيك , بقولكم اي يا خال متبعت تجيب اكل من عندك و تغذي الرجاله الناس بتموت يا جدع اي شاكر: اممم خلاص انا هتصل اجيب فراخ و خروف نشويهم و نعمل حفلة شواء كده , بس مين ال هيطبخ جاك: انا هعمل الاكل هات انت بس الطلابات بتاعتها انا:اه لا انا مليش في الكلام ده ولا يا سالم بقولك اي متيجي نروح ناكل بره و نيجي سالم: هتأكلني اي الاول انا: عايز تتنيل تاكل اي سالم: مش عارف بس حاجة تكون مشطشطه انا: خخخخ اي مشطشطه دي, جميلة اي الاكل ده جميلة : خده ودية ياكل اكل تايلندي انا: ده منين جميلة: هبعتلك اللوكيشن علي الفون انا: اوك , سلام انا يلا ياواد روح البس علي ام انا البس عمي محمود: مش فاهم حاجة ولا عارف ده مين بس استنتج من الحوار ان ده يبقا ابن سلين خدت سالم و طلعنا ناكل و بعد الاكل خدته و روحنا نلف لغاية مكان كده علي النيل بروح فيه علي طول: انا: بقولك اي يا سالم سالم: قول انا: اي رأيك تعيش معايا علي طول سالم: موافق انا: بص انا ناوي اطلب الجواز من سلين بس جاي اشوف انت موافق الاول ولا لا و لو عايز هتكون ابني و صاحبي و هتعيش معايا انا و سلين علي طول سالم: ام موافق جدا بس لو ماما وافقت انا: اعتبرها موافقه , بس من يوم ام اتجوز امك هتقولي يا بابا سالم: بابا لا ياعم مش موافق ( وبيضحك) انا: لي ياض مشبهش ولا مشبهش ده انا حتي اب تحفة سالم: ممممم هبقا افكر في الكلام ده ولغايت ام ارد عليك اعتبر القعدة دي محصلتش انا: نعم يا حبيبي سالم: بهزر يا عم موافق انا: بص انت تناديني ب الاسم ال انت عايزة اهم حاجة تكون مرتاح سالم: انا بحبك اوي يا احمد انا: وانا كمان يا حبيبي , ياض انا متجوز سلين بس عشان تفضل معايا سالم: انت هتعملهم عليا انا انا: طب بس يا بابا , و قعدنا نهزر لغاية ام رجعا البيت و كان البيت حرفيا خرابة اطباق هنا و هنا و لقيت سلين قاعدة مستنيه عايزة تعرف حصل اي طلعت نيمت سالم و قولت ليها ان هو وافق و هي كانت فرحانه جدا سلين: بص انا مش هقول ان انا مش معجبه بيك بس خلنا مع بعض سنة و لو قدرنا نكمل مع بعض هقولك انا: موافق يا سلين سلين: علي فكره نور قعدت معايا و قالت لي انها موافقه ان احنا نتجوز انا: عارف ان هي هعتمل كده . المهم انا رايح لجدي عشان اقوله سلين: ماشي روحت البيت وكان جدي صاحي وقاعد في الصاله لوحده دخلت قعدت معاه : انا: اي يا جدي انت لسه صاحي جدي: كنت عارف انت جاي انا: و انا كنت عارف انت هتعرف انا جايلك لي جدي: عارف بس خايف عليك ان: شايف حل تاني للمصيبه دي جدي: لا مفيش انا: يا جدي بصراحة انا لو حتي كان في حل تاني كنت هعمل كده بصراحة انا بحب سالم جدا و هو عسل كده و ضحكته بتنسيك كل ال انت بتفكر فيه و تنسيك همك و بردة بحث ان انا مسئول عن سلين بشكل غريب يعني انا بخاف علي الكل بس هي لا بحث احساس تاني و بحس بال هي عايزاه او حتي بتفكر فيه مش عارف ممكن اكون معجب بيها . جدي: هو مش ممكن انت معجب بيها و ده كان باين في عينك لم كنت بتتكلم عنها لم كنا عنك في الفيلا , انت بالفعل بتحبها يا سالم انا: بصراحة يا جدي اه بفرح جدا لم اتكلم معاها , في الحياه دي كلها مش بحس بالاحساس ده غير ل اتنين بس واحده فيهم مينفعش خالص دلوقتي و ممكن مينفعش خالص جدي: قصدك نور انا: اه يا جدي نور جدي: نور بتحبك جدا و بتخاف عليك و انت كذالك و دي معروفة بس انت عارف ان ده مينفعش انا: عارف يا جدي عارف , نور شخص مختلف عن كل ال اعرفهم , تعرف يا جدي ان هي ال قالت ل بيتر يجي يكلمني في حوار جوازي من سلين لا و كمان جت اتكلمت معايا و كلمت سلين . نور مش انسان نور تبقا ملاك او حد مش ضمن البشر بجد انا خايف في يوم اخسرها ( عيني بتدمع) جدي: عارف يابني عارف بس مش ب ايدي حاجة اعملها كان نفسي اقولك اعتبر الحوار ده خلصان بس مقدرش يابني انا: خلاص يا جدي مش مهم دلوقتي الكلام ده المهم انا عايز اتجوز سلين و مش عارف اعمل اي و هقنع ابويا و جدي عدنان ازاي جدي: اعتبر الحوار ده خلصان و كلها شهر و اعمل ليك اكبر فرح في مصر عمي محمد: مين ال هيتعمل ليه فرح ده جدي: انت مالك بتدخل لي انا: معلش يا جدي عايز انام , انا طالع عمي محمد: شرموطة مين ال هيجوزها البيه ده لسة عيل بشخه انا: انت بتتكلم عن مين ( بزعيق, البيت كله نزل عليها ) عمي محمد: بكلمك انت يا خول اي عندك اعتراض البيت كله سمع صوت رزعة في الارض...................... و لهنا ينتهي الجزء التاسع , اتمني يعجبكم​ هلا يا شباب عاملين اي, في البداية عايز اشكر كل الناس ال بتدعمني و عايزاني اكمل . احب اطمئن الجميع انا مكمل عادي بس الفتره ال فاتت انا قايل للكل ان انا هكون مشغول و مش هقدر انزل اي اجزاء جديدة لغاية يوم 20 . بجد انا كنت مش فاضي ابص جانبي حتي الفتره دي , ف انا بعتذر للناس كلها علي التأخير و اتمني ان ده ميحصلش تاني + الجزء ده يمكن هيكون الجزء الاخير في السلسلة الاولي . يمكن النهاية ناس كتير هتكون عايزة تعرف اي ال حصل, بس الجزء كبير جدا و مكنش ينفع ازود اكتر من كده ف معلش ننتظر الجزء الاول من السلسله التانيه  .اتمني الجزء يعجبكم + انا كل التعليقات ال جات لي سواء ان الشخصيات كترت و في ناس بقت بترجع عشان تعرف مين الشخص ده , ف انا كتبتجانب كل شخص اي علقته بالقصة و يبقا مين عشان الناس . في شخص دخل قال ان كلمه للاسف زيادة او في القصة و ده بيخلي اليقرأ يمل شوية ,حاولت اقلل الكلمه في الجزء علي قد ما اقدر .ياريت يا جماعة اي حد عنده تعليق علي طريقة الكتابة اتمني ان هو يكتبها عشان ده شيء بيخليني اكتب بطريقة احسن . طولت عليكم اويييي ,شكرااااااااااااااا.... يلا نبدأ الجزء العاشر. ​ الجزء العاشر​ انا: منغير تفكر ضربته قلم وقعه في الارض من قوته وكنت بكمل عليه .كان عمي محمود دخل و شالني و هداني و خدني بعيد كان خايف عشان لو انا كنت اتهورت مش هفكر في الضرب و ممكن عمي محمد يموت في ايدي. عمي محمود: اي يا محمد مالك و مال احمد بتتكلم معاه كده لي , احنا مش قولنا ملكش دعوه بيه عمي محمد: انا هموته النهاردة انا: وسع ياعمي وسع كده انا مش هسكت عليه تاني. ابويا : دخل علي الصوت كان لسه راجع من الشغل وشاف وش عمي محمد بينزل ددمم و ربط ان انا اتخنقت معاه ف داخل ضربني بالقلم , اطلع بره جدي: انت بتضرب احمد لي , اي مفيش كبير واقف هنا ولا اي انا : عن اذنك يا جدي انا ماشي و احلفلك با* انا هشيل الحماية من عليه ومفيش راجل في مصر هيقدر يتجرأ يحمية سلام جدي: احمد انا قولت اي اقعد مكانك و انت يا حيوان بتشتم حد انت متعرفوش ليه وبتدخل في الكلام لي اصلا انت مين عشان تتكلم ابويا: اي ال حصل يا بابا جدي: كنت بتكلم مع احمد في موضوع يقوم محمد اخوك داخل و يشتم و يتكلم بطريقة مش كويسة عن شخص من العيلة و مش بس كده دي هتكون مرات احمد ابويا: مين دي و مرات احمد مين جدي: انا كنت بتكلم مع احمد ان انا عايز اجوزه من سلين بنت عمك و احمد كان بيقولي اعمل ال انت عايزة يا جدي بس قول ل ابويا الاول يقوم الباشا داخل و يشتم في موضوع ملوش فيه ابويا: بس سلين اكبر من احمد ب بتاع 3 سنين جدي: و فيها اي , انا شوفتها و مش هيكون في احسن منها ل احمد هي الوحيدة ال تنفع مع احمد و انا خلاص انا قولت ل عدنان و اديته كلمه ان احمد هيتجوز سلين الشهر الجاي خلص الكلام في الموضوع ده ابويا: ال انت شايفة يا حاج. عمي محمود: فهم, طب يا محمد انت مالك بالحوار ده . الموضوع ده يخص احمد بس و معني ان هو وافق يبقا خلاص تحط لسانك في بقق و متتكلمش عمي محمد: انا مش هسيبه ال ام اقتله النهاردة انا: انا اسف للكل في ال انا هعمله ده , عمي وسع خليني اشوف اخره بس هو ميندمش في الاخر عمي محمود: احمد انت بتهزر صح . محمد مش زي الناس التانية محمد مش هيقدر يستحمل ضربه واحده مش ال الكامل استحملها ابويا : مش عارف عمي بيتكلم عن اي انا: متخفش مش هيموت , و مش همد ايدي خالص كمان عمي محمود: بص يا محمد انا هسيبه دلوقتي و مفيش واحد هنا هيتدخل عشان يحوش و احمد اقوي المقاتلين في العالم بيخافه منه انا كنت من ساعة شايف واحد قد الباب طلب ان هو يدخل فايت معاه و الشخص ده قعد معاه 26 ثانية و احمد كان بيضرب براحة مبالك بقا انت هيحصل ليك اي عمي محمد: متدخلش انت بس و تحوش عنه زي كل مره عمي محمود: عن اذنك يا بابا و انت يا ابراهيم و اي حد هنا محدش يتدخل مهما حصل ماشي جدي  مش فاهم ) طب و لي الفايت ده يابني . مش ناقصين مصايب عمي محمود: مش هيحصل حاجة يا بابا متخفش , يلا يا محمد اعمل ال انت عايزة انا: هديك 40 ثانيه مش همد ايدي و مش ههاجم هدافع بس و بعد كده متزلعش هجم محمد و بضرب جامد بس مكنش عارف يلمسني حتي و ابويا بيتفرج ومش فاهم حاجة و عمي زهق ف خد عصاية يدربني بيها ف مسكت العصاية و كسرتها ب ايدي و رمتها بعيد و هو لسه بيحاول يضرب و كان الوقت خلص . انا: خلص الوقت ف عملت حركة كتفته و مكنش عارف يتحرك او حتي يحرك حاجة في جسمة و قمت سايبه و خدت الجاكت و سيبتهم و خرجت من البيت رجعت الفيلا تاني . و محمد خرج ورايا ابويا: هو اي ال بيحصل و ال ال بتقوله ده يا محمود عمي محمود: للاسف يا ابراهيم انتوا لسه مقتنعين ان احمد لسه صغير بس للاسف احمد كبر و كبر اوي ابويا: مش فاهم ده عيل لسه في 3 ثانوي كبر اي عمي محمود: ههههه عيل تصدق ضحكتني . العيل ده صاحب شركه القيصر ابويا: مين ال صاحب شركة القيصر جدي: شركة القيصر ال خدت منك المناقصات الاخيرة و ال خلصت علي شركة ابراهيم الكامل و ال بتحمي لينا المينا دلوقتي و بتدينا المواد ال جاية من برا . احمد يبقا صاحب الشركة دي و هو ال اسسها منغير ام حد يعرف . ابويا: انتم بتتكلموا بجد عمي محمود: و نهزر معاك لي في موضوع زي ده ابويا: و الكلام ده من امتي عمي محمود: علمنا علمك احنا لسه عارفين من بتاع اسبوع ولا حاجة . و اليومين ال فاته احمد وراني حبه من التيم بتاعة . ابويا: مين دول بقا عمي محمود: ناس من كل الجنسيات و عندهم مهارة قتال و تفكير و مهارات خياليه . و المشكله الاكبر ان احمد يعتبر الاصغر سننا بنهم بس كلهم بيحترموه و بيخافوا منه . ابويا: و ده لي بقا عمي محمود: انا هحكيلك علي حوار, قبل ام اجي هنا كانت في الفيلا بتاعت احمد و كان في شخص اسمة الكامل واحد من التيم بتاعه , بس جسمه كله عضل يعني ال يشوفة يقول ده يهزم جيش لوحده و خبير فنون قتاليه , كان عايز يدخل فايت مع احمد عشان احمد كان هازمه قبل كده . المشكله ان انا كنت مصدوم و خايف , بس الغريب ال كل ال موجودين كانوا خايفين علي الكامل من احمد و انا كنت مستغرب و بسأل لي وبتاع . و كان مارك هناك فاكره طبعا ف روحت اسأله لي بتحذروا الكامل مش مصطفي رد عليا ب اجابة واحده . تخيل اي ابويا: مارك مين قاصدك محروس , طب و احمد عرف يوصلة ازاي اصلا عمي محمود: اه , لا وكمان بقا واحد من رجاله احمد. بلاصح اتصدم لم عرف انه يبقا ابنك . تخيل بس قال اي , قالي احمد غلبني انا و بيتر مع بعض في قتال واحد هم الاتنين ضد احمد ابويا : بيتر , اوعي يكون قصدك حازم المحمدي عمي : اتصدمت صح ابويا: هو لسه عايش عمي محمود: اه لسه عايش ابويا : و احمد غلبهم الاتنين مع بعض عمي محمود: اه , انا استغربت برده بس لم شوفت احمد دخل الفايت و بكل استهزاء قال للكامل هديك 40 ثانيه تحاول تضربني فيهم . و فعلا فضل اربعين ثانيه بيدافع بس لغاية ام الوقت خلص و اول ام خلص ضرب الكامل ضربه واحد وقعته في الارض ولم الكامل قام تاني , احمد فضل يضرب فيه ضرب ورا بعضة لمدة 21 ثانيه و الكامل كان في الارض مش قادر يتنفس . انا عاريزك تتخيل هو ضربة ب اسلوب اي ابويا: (مصدوم) اي عمي محمود: انا اهو بقالي بتاع 25 سنه بشوف اساليب قتال الاسلوب ده عمري مشوفته في حياتي . للاسف ابنك كبر اوي اوي اوي واحنا مش حاسين بحاجة وبقا هو ال بيمشي الشغل لينا من مكانه. ابويا: وجاب الفلوس دي منين و عرف الناس ال انت بتتكلم عليهم ازاي جدي: احنا لسه منعرفش بس احمد قوي و كل العيلة دلوقتي بتخاف منه و مش بس العيلة الناس كلها دلوقتي بتخاف منه ابويا: ولي كل ده مش فاهم ولي اخويا بيكرهه و لي احمد شايل منه كده عمي محمود: عشان حاجات كتير اوي. 1/ اخوك مش بيحب ابنك من زمان و بيحقد عليه و بيحاول دائما يطلعه وحش . 2/ اخوك بيبوظ ل احمد شغله و بيكون السبب في ان العيلة تنفضح اخرها كان انه بيتصور في نايت و هو بيشرب ومعاه نسوان . 3/ اخوك دخل ناس من علي الحدود عشان تقتل القيصر ال هو ابنك برده , انا كان ممكن اتغاضي عن دي لان هو ميعرفش ان احمد القيصر بس لا هو دخلهم عشان هدم الشركة و قتل احمد ابنك بالزات و مكنش لوحده كان معاه ابراهيم الوالي و زياد الكردي. عايز تاني ولا كفاية ابويا: واحمد عمل اي مع الناس دي عمي محمود: بقوا في خبر كان و بعتهم ل بيت ابراهيم الكوردي في عربيه ربع نقل ابويا: قتلهم عمي محمود: كان لازم يموتوا , عشان احنا منموتش ابويا: و انتم عارفين وساكتين عليه عمي: لا مش ساكتين احنا بنساعده كمان ابويا: لي و بتعمل كده لي عمي محمود: عشان احمد اثبت ان هو كبير العيلة و هو ال بيحميها و بيخاف عليها و هو اقوي واحد فينا كلنا ابويا: و انت يا بابا لي هتجوزه سلين جدي: دي بالزات حاجة مش بمزاجي او مزاج مصطفي ده فرض مصطفي لازم يعمله ابويا: لي جدي: عشان انا واحمد عايزين كده , اقولك الحقيقة ده لازم يحصل و دلوقتي النهادة قبل بكره عشان ابنك لازم تكون في حياته ست و متكونش اي ست تبقا الشبح بحد زاته ابويا: اعمله ال انت عايزينه و لو عايزين مني حاجة قولولي عمي محمود: في حاجة لازم تعملها ابويا : اي عمي محمود: محدش يعرف بالكلام ده غيرك و الاحسن تنساه وانت متعرفش مين صاحب شركة القيصر ابويا: انا اصلا عملت كده عندي انا في الفيلا. مارك : ( شافني مخنوق و زهقان و بخبط في كل حاجة قام طلع ورايا الاوضة) اي ال حصل انا: مفيش يا مارك مارك: ياض قول ده انا حافظك و انت صغير كنت بتعمل نفس الحركه لم عمك محمد يبضن عليك انا: ( ضحكت بحزن) و لسه يعني انا بحميه و هو مش فاهم و بيشتم و خلاص مارك: ده طبيعي احنا بنحمي الكل و بنكون بعيد بنتفرج و نضحك انا: نضحك علي اي مارك: علي حياتنا ال ضاعت انا: انا عندي سؤال ليك من زمان و عايز اسألهولك مارك: اسأل انا: انت لي متجوزتش مارك: عشان مينفعش ال زينا مينفعش يكون اسره انا: لا يا عم انا هتجوز و قريب كمان مارك : مين نور انا: انت عارف ان ده مستحيل مارك: عارف عشان كده بتريق , امال مين انا: سلين مارك: كده صح انا: اي ال صح مارك: اصل انا قولت انت مرجع ابن سلين مصر ازاي و لي دلوقتي مع ان العيلة لسه متعرفش بيه و انا عارف حكاية سلين كلها. و كنت عارف ان مفيش غير حل واحد بس كنت بقول مستحيل احمد يعمل كده انا: و ليه مستحيل مارك: عشان نور انا: نور هي ال قالت لي اتجوز سلين + انا هفضل احب نور طول عمري و هي عارف كده كويس و سلين عارفه كده برضوا مارك: انا متأكد من كده, بس انت متجوزتش سلين عشان نور قالت ليك لا انا: امال عشان ايه مارك: عشان انت بتحب سلين و بتهتم بيها و ده بيظهر لم تتعامل معاها وكمان بتحب سالم و بتنسي نفسك و انت معاه بتكون احمد احمد ال انا اعرفة بتاع زمان فاكر احمد ده ولا نسيته انا: مقدرش اقول ان انت غلط انا فعلا بحد سالم جدا و بحس ان سلين مسئولة مني و دايما بخاف عليها و الحاجات دي مش بعملها غير مع نور بس مارك: عشان انت بتحب الاتنين . يمكن نور بتعرف تعبر ليها و هي فهماك اكتر من نفسك و بتحب حضنك و انت كذالك يعني نور مختلفة . اما سلين ف طريقتها و طيبتها بجانب قوتها و قدراتها خليتك تحبها , سلين نسخه طبق الاصل منك . انا: انا مفيش حد شبهي مارك: للاسف سلين انتوا الاتنين بتعملوا اكتر حاجة بتكرهوها في حياتكم . يعني سلين بتكره الشغل ده و بتتمني تموت مع كل مهمه بس بتكون خايفة علي ابنها , عايزك تتخيل معايا واحده بتكره اكتر حاجة هي بتعرف تعملها و مستحيل حد يعملها زيها, وكل مره بتهرب من الكره ده بالنسيان ف بتشرب. مسألتش نفسك لي سلين بتروح تشرب بعد كل مهمه . انا: سألت يا مارك سألت, بس اي علاقة ده بيا مارك: انت كمان نفس الكلام مش بتحب الشغل ده ولا القتل و التخريب و الحروب و القتالات مع ان انت قوي اوي و ذكي و اداري شاطر مع ان سنك صغير جدا بالنسبة لينا كلنا . و برده بتهرب من ده في حاجتين 1/ مع نور سواء خروج و فسح او كلام.2/ ان انت تقعد تضرب الفجر كل يوم لوحدك و مش بس كده لا بتروح تقعد جانب اخوك منغير ام يشوفك و تقعد تعيط. ها شبه بعض ولا لا انا: بس سلين تقدر تبطل انا لا مارك: غشيم سلين مستحيل تقدر تعمل كده . عارف لي انا: عشان الشغل ده مش بمذاجها غصب عشان تبعد عن الجبل و الناس مارك: صح عشان تبعد عن الجبل , سلين بتحب ابنها اكتر من نفسها و عشان كده مستمره في الشغل بس الوقت ال انت هتتجوزها فيه وابنها يظهر هي هتوقف شغل خالص و مستحيل ترجع تاني انا: انت صح يا مارك انت صح مارك: ياريتني كنت غلط بس دي الحقيقه ولازم نعيش بيها يابني . بص اتجوز سلين وعيش حياتك و جيب ابن عشان يقف جانبك ام تكبر انا: شكرا يا مارك شكرا مارك: قولي بقا ابوك عامل اي انا: لا ما انا اتخنقت مع عمي محمد و دخل ليا فايت ف كتفته و سيبتهم و جيت بس هم كلهم عرفوا ان انا هتجوز سلين و جدي هيكلم جدي عدنان يقوله و الشهر الجاي الفرح مارك: ياه مبروك هتتجوز و انت في الترم الاول في تالته ثانوي انا: خخخخ تالته ثانوي اي لسه بدري مارك: بدري من عمرك يا ضنايا احنا اول اسبوع في السنه انا: احا انا مبدأتش دروس مارك: اي ده هو انت بتذاكر انا:اكيد مارك: اصل انا كنت فاكر ان انت بتقرأ راس المدرس ف خلاص انت كنت قفلت انا: روح نام يا مارك روح نام مارك: (بيضحك) طب ذاكر كويس بقا و انا في سنك كنت في تالته جامعة انا: اه انت مش هتجيبها لبر سلام يا مارك خرج مارك و انا اكتشفت ان كلامه صح انا فعلا بحب سلين بس هل هي بتحبني . الفضول قتلني و محبتش اقرأ افكارها ف قولت اروح اسألها قومت روحت ليها الاوضة خبط سلين: (فتحت ب بجامه نوم) اي يا استار عايزة اي تاني , شافتني احمد اي في مشكله ولا اي انا: انت كنت بتحلمي ب استار ولا اي سلين: لا اصلها كل شوية تيجي تاخد مني حاجة انا: طب انا عايز اتكلم معاكي شوية سلين: في مشكلة ولا اي انا: لا عايز اتكلم معاكي عادي سلين: طب ادخل انا: لا تعالي في المكتب , البسي حاجة وتعالي سلين: تمام انا: روحت المكتب و مش عارف هقول اي لغاية ام سلين جت سلين: اي بقا في اي الساعة 2 بليل انا: في حاجة مهمه لازم اعرفها منك دلوقتي عشان علي اساسها هيحصل حاجات كتير سلين: اي الحاجه دي انا: انت لي وافقتي ان احنا نتجوز و قولي سبب غير سالم سلين: عشان سالم ده السبب الرئيسي , و ممكن عشان انا واثقة فيك انا: لا مش دي الاجابة ال عايز اسمعاها سلين : انت عايز تعرف اي فهمني انا: سلين انت معجيه بيا سلين: منكرش ان انا معجبه بيك بس انت بتحب نور انا: و انت عارفه ان انا و نور مستحيل يكون بنا علاقه سلين: عارفة و عشان كده خايفة انا: خايفة من اي سلين: ان الظروف تتغير و انت تكمل مع نور و تسيبني انا و سالم انا: ومين قال كده سلين: الواقع انت مش بتحبني انا: و مين قال ان انا مش بحبك سلين: اي هو انت بتحبني (فرحانه ) انا: سلين انا كان ممكن اجيب حد يتجوزك و هضغط علي العيلة و محدش هيتكلم و شهر و تتطلقي و خلص الحوار بس انا مش هعمل كده سلين: و لي مش هتعمل كده انا: بصي يا سلين مش هنكر ان انا معجب بيكي و بحب سالم جدا . و عشان كده انا قررت اتجوزك و جيت قولت ليكي كده . سلين: (مصدومه) معجب بيا بيا انا و بتتنطط من الفرحه . انت بتتكلم بجد طب قولها تاني بليز انا: ( بضحك علي ال بتعمله) وعشان كده قولت ل جدي ان انا هتجوزك الشهر الجاي و هو هيكلم جدك غدا و يقول ليه . و اول ام نتجوز لو عايز تسيبي الشغل انا موافق فشخ و اهو نشتري فيلا و لا بيت نقعد فيه انا وانت و سالم و نكون عيله اي رأيك سلين: رأي رأي في ايه انت بتتكلم بجد انا: ها هنفضل كده كتير سلين: موافقه موافقه طبعا . طلامه هتخليني اسيب الشغل عادي و مش هرجع تاني انا: مش هترجعي تاني و لو عايزة متطلعيش مهمات من بكره موافق سلين: انت بتتكلم جد انا: خخخخ هو في اي سلين بحركه غير ارادية جت حضنتني و قعدت تبوس فيها كتير و بتتنطط من الفرحه لغاية ام فاقت و خدت بالها سلين: انا اسفة انا: اسفه علي اي لو عايزانا نتجوز بكره يلا سلين: لا استني ام جدو يوافق انا: هيوافق سلين: طب انا هروح انام راحت سلين تنام و انا نزلت ل اكرم الجمال البدروم . انا: ( اكرم كان محبوس في زنزانه حديد ) اكرم يا اكرم عامل اي اكرم : انت مين و عايز اي انا: انت ال عايز اي مني يا اكرم اكرم: انا مش عارف انت مين اصلا بص سيبني و انا هديك كل الفلوس ال انت عايزها انا: عايز اي من القيصر يا اكرم و بعتوك مصر لي اكرم: مين القيصر ده و مين ال بعتوني انا: بص يا اكرم انا عارف ال انت بتفكر فيه و هجيبهالك من الاخر. لو انت قولت لي بعتوك مصر لي و مين ال عايز القيصر ميت هسيبك تمشي اكرم: انا معرفش حاجة انا: تعرف انا مش الشخص ال بيحب يدخل الحريم في المشاكل بس مع ال شبهك هعمل كده ستير اكرم: ( شاف جيهان " مراته" و مليكا "بنته" ) لا لا انا: بص يا اكرم انا ممكن دلوقتي افرجك علي احلي فيديوا سكس مباشر , الفيديوا بيتكلم عن 10 رجاله ينيكوا مرات و بنت رجل الاعمال اكرم الجمال. قولي بقا اي رأيك في عنوان الفيديوا تفتكر 10 كفاية ولا اخليهم 16 او 20 عادي الرجاله كتير. اكرم: بيعيط انا: اسهلها عليك جيوم انت و الرجاله اخر مره نيكتوا واحده امتي جيوم ( واحد من رجالتي) : من اكتر من شهر يافندم انا: ابيك اي رأيك في النسوان دي تفتكر يستحملوا كام راجل ابيك( واحد من رجالتي): مفتكرش اكتر من اربعه من الرجاله ال هنا يا فندم انا: بقولك يا فريدي لو 15 راجل من رجالتنا ناكوا الشرموطين دول في نفس الوقت اي ال ممكن يحصل ليهم فريدي( واحد من رجالتي): هيموتوا بسبب المتعة و الوجع يا فندم انا: ها يا اكرم تتكلم ولا تتناك معاهم اكرم: هتكلم هتكلم بس سيبهم و محدش يعمل ليهم حاجة انا: ( انا اصلا مكنتش هسيب حد يقرب منهم) لو في كلمه اتقالت غلط او فيها تحوير اعتبر انهم ماتوا جيهان: اعمل ال انت عايزه فيا بس سيب بنتي هي ملهاش دعوه انا: اسكتي يا شرموطه. ها يا اكرم هتتكلم ولا نبدأ اكرم: هقول كل ال انت عايزه انا: اي كانت مهمتك في مصر و مين ال كنت بتغطي عليه و لي عايزين تقتلوا القيصر اكرم: انا كنت رجل اعمال عادي و شركتي كانت خلاص هتفلس لغاية ام جه راجل اسمه البروف لي و قالي انهم عايزين مني خدمه قدام ان هم يحموا الشركه بتاعتي و يرجعوها زي الاول و احسن. و الخدمه دي ان انا ادخل ليهم السلاح و المخدرات و الرجاله من علي الحدود و اوفر ليهم المكان . انا: جميل مين بقا ال كان بيستلم منك الحاجات دي و ال كان مسئول عن فرع المنظمه في مصر اكرم: و احد ملقب ب سيفاك , هو ال كان بيستلم مني كل حاجة و هو ال كان بيديني الفلوس انا: اسمه الحقيقي اي اكرم:اسمه محمد الجيبالي انا: ( الاسم و قع عليا زي الصاعقه) محمد الجيبالي اخو ابراهيم الجيبالي مدير شركة الجيبالي اكرم: اه هو انا: ( في نفسي : لي لي كده , اعمل اي دلوقتي .) طب ولي عايو يقتل القيصر و اي اخر الاوامر ال اداها ليك قبل ام اخطفك اكرم: دي كانت اوامر البروف لان القيصر خطر كبير اوي عليهم و موقف ليهم الشغل اخر فتره + ان هو قفل ليهم شركه من اكبر الشريكات المساعده ليهم انا: شركة الكامل اكرم: اه ما شركة الكامل هي كانت و جهه ل الفلوس ال بتدخل مصر انا: اي اخر امر وصل ليك اكرم: ان انا اقتل واحد اسمه احمد الجيبالي بس ملحقتش اخد اي معلومات عنه . انت خطفتني قبل ام اخد المعلومات انا: ( عايز تقتلني يا عمي) مش احمد الجيبالي ده يبقا ابن اخوه لي عايز يقتله اكرم: مش عارف هو بلغني بكده انا: حلو حلو يا اكرم . نكمل كلام بكره خرجت من عند اكرم و انا دماغي هتولع . لقيت مارك ( كان واقف في الاوضة ال جانبها و سمع كل حاجة) اهدي اهدي معلش فكر وبلاش تهور عشان ده يبقا عمك و عشان ابوك . انا: مفيش تفكير يا مارك . هو جاب اخره معايا , بس ازاي ازي هما وصلو ليه مارك: مش محتاجه سؤال عمك لو حد جه لي و اداله مليون جنيه و قاله اقتل عيلتك كلها هيوافق انا: انا هقتله قبل ام هو يعملها .... يا رجاله الكل يجمع هنا ( وصوتي كان عالي اوي الكل صحي) الكامل: في اي يا قيصر اي ال حصل انا: عرفت مين المسئول عن مصر و هنروح نخلص عليه دلوقتي الكامل: ( بفرح) مين مارك: محمد الجيبالي الكامل: ( وشه قفل و سكت) مين, محمد الجيبالي عم احمد سلين: ( خرجت جري لم سمعتني بزعق ) واقفه مصدومه يعني ال بيحاول يقتلك و يقتلنا كلنا واحد من العيله استار: براحه و نفكر . هو اكيد مش هينفع يتقتل يبقا نخليه تحت نظرنا و خلاص و اهو احسن من غيره انا: للاسف يا استار غيره احسن بكتير لينا الستير: لي غيره احسن انا: عشان غيره مش عارفني او حتي هيأمر ب قتلي انا . محمد أمر اكرم قبل ام اخطفه ب قتلي و كمان محمد عارف كل حاجة عن العيلة والشغل. الكامل: اي الحل دلوقتي انا: المشكله ان انا مش عارف و بعد المشكله ال حصلت بينا النهارده اكيد عمي محمود حكي كل حاجة عني وهو عرف ان انا القيصر و اكيد دلوقتي الكل عرف مين القيصر مارك: معني كده ان انت او بالاصح كلنا في خطر دلوقتي انا: لا مش هنكون في خطر , كامل تعالي انت و استار و 12 راجل و خلي الباقي هنا و انت يا مارك أمن الناس ال تحت واتصل علي نور و بلغها ان الضوء الاحمر اشتغل و هي عارفه هتعمل اي كويس يلا دلوقتي . الكامل: احمد بلاش ال في دماغك احنا نتحرك دلوقتي علي روسيا وهناك هنحل كل حاجة انا: انا مش خارج من البلد دي يا كامل استار: انا مع القيصر مينفعش نمشي يا كامل لو احنا مشينا يبقا بننتحر انت رايح ارضهم مش ارضك و الملعب هيكون بتاعهم و هما ال هيحطوا القوانين الكامل: نعمل معاهم زي البروف انا: البروف كان محدش متوقع الحركه ام دلوقتي لا , بنسبة 50 % الكل عرف ولو عرفوا يبقا لازم نحط ادينا علي مصر و نلعب علي المكشوف. ده الحل الوحيد الكل: و احنا معاك انا: طب يلا الكل يتحرك طلعت علي البيت بتاع العيله . و قبل ام اوصل مارك رن علي عمي محمود مارك: هو محمد لسه في البيت عمي محمود: اه لي اي ال حصل مارك: محمد طلع المسئول عن مصر و أمر بقتل احمد و القيصر و احمد جاي دلوقتي و بنسبه 90% هيقتله محمود: انت بتقول اي يا محروس محمد هو المسئول طب لي مارك: منعرفش بس محمد امر اكرم قبل ام نخطفة ب قتل احمد و هو ال بيخطط ل كل ال احنا فيه دلوقتي و بسببه احمد الكل عرف ان هو القيصر عمي محمود: خخخخخخخ الكل عرف طب ازاي مارك: انت قولت قدام حد بيتكلم مع محمد ان احمد هو القيصر عمي محمود: اه مراته بس محمد لسه طالع البيت دلوقتي حالا مارك: تليفونه كان معاه عمي محمود: لا كان واقع في الارض و مراته كانت بترن عليه كتير و اااااا مارك: الحق محمد قبل ام يطلع ل مراته و الهيه في اي حاجة اهم حاجة ميعرفش ان احمد القيصر لغاية ام الرجاله تيجي عمي محمود: حاضر حاضر عمي محمود كان قاعد مع جدي جدي: اي ال حصل و محمد مين ال بتتكلمه عنه عمي محمود: مصيبه مصيبه مصيبه يا بابا , وطلع يجري علي السلم جدي: في اي و طلع وراه عند مارك كلم نور. نور: اي ال حصل مارك: احمد صرح ب الضوء الاحمر نور: اي ال حصل مارك: محمد الجيبالي هو الشخص ال ندور عليه نور: احمد فين مارك: راح البيت عنده هو و الرجاله نور: اقفل دلوقتي و هيجي حد ليك دلوقتي تعرفه كويس اعمل كل ال يقول عليه بالحرف سلام نور قفلت مع مارك و خرجت من بيتها ركبت العربيه بتاعتها و طلعت علي البيت عندي انا كنت وصلت انا و الرجاله و محمد ان قاعد هو و جدي و محمود تحت في الشقة بيتكلمه محمود: انت لسه زعلان فك بقا محمد: فك اي يا محمود حته شخه يعمل فيا انا كده انا: ( دخلت عليهم وكان معايا الكامل و استار) اهو الشخه ده هيخلص علي الباقي من عمرك يا زباله محمد: انت فاكر ان العيال دول هيخوفوني ده انا امحيك من علي وش الارض انت و هم انا: متقدرش ل انت ولا ال وراك . انا عامل ليكم وجع في دماغكم من ساعة ام بقيت علي الساحة و انا ال مسيطر , اه نسيت اقول ما انا القيصر ( عمي كان كلمني و قال ان محمد لسه ميعرفش) محمد: ( بتوتر) القيصر مين القيصر ده انا: انا هقولك مين القيص و طلعت السلاح بتاعي و لسه هدربه بالنار نور جت وخدت السلاح من ايدي نور: اهدي وسيبه ليا انا: اطلعي من الحوار ده يا نور البيه امر اكرم الجمال ب قتلي قبل حتي ميعرف ان انا القيصر عايز يقتل ابن اخوه نور: عشان كده بقولك سيبه لي و انا هخليه يموت كل يوم جدي: انا عايز افهم في اي عمي محمود: البيه يبقا الشخص المسئول عن مصر لا و مش بس كده ده مراته معاه و لم عرفت ان احمد القيصر حاولت ترن عليه كتير بس تليفونه كان معايا و لم فتحت الرسايل لقيت ان الباشا امر بقتل احمد و ابراهيم ابوه و مراته كانت بتحط مخدر للاعصاب ل ابراهيم من ثلاث ايام و انا خدت بالي بس كنت بغير اي حاجة تعملها منغير ام تاخد بلها من حاجة جدي: (مصدوم) طب طب و المخدر ده بيعمل اي عمي محمود: بيجيب شلل رباعي لو اتاخد ب استمرار لمده اسبوع انا: بتحط اي ولمين ؟؟؟؟؟؟؟, انت بتتكلم عن ابويا يا عمي عمي محمود: بص في الارض و سكت انا: استاااااار ( كانت طلعت برا تشوف الرجاله استار: نعم انا: هاتي مراته هنا استار: طلعت جابت مراته و ولاده كانوا نايمين مش حاسين بحاجة انا: ( بكلم مراته) بقا يا وسخه عايزة تشلي ابويا مرات عمي: اشل مين انت بتتكلم عن اي انا: ( منغير كلام ) خدت سلاح الكامل من جانبه و ضربتها طلقه في دماغها ماتت جدي: اتصدم من ال انا عملته بس متكلمش عمي: (بيعيط ) هقتلك انا هقتلك و قام ولسه هيقرب منه نور ضربته ب ضهر السلاح وقع مكانه عمي محمود: كان عارف ان انا هعمل كده ف قاعد ساكت مش بيتكلم الكامل: خلاص كده يا قيصر احنا لازم نمشي حالا عشان محدش ياخد باله انا: خد محمد و مراته و اطلع مع نور هي عارفه هتروحوا فين الكامل: تمام نور: انا مش هسيبك و امشي انا: سيبيني يا نور لو سمحتي استار: (حست بيا لان دي اول مره اضرب نار) يلا يا نور سبيه دلوقتي لوحده جدي: بيعيط ومش قادر يتكلم عمي محمود: جه ليا , انت هتعمل فيه اي انا: مليش دعوه بيه اسأل نور عمي محمود: و نور هتعمل فيه اي انا: هو كان ارحم ليه ان انا ال اعذبه مش نور بس ال اقدر اقولك عليه ان هو مش هيموت بسهوله عمي محمود: طب ممكن اتكلم معاه انا: روح يا عمي اعمل ال انت عايزة بس نور مش هتوديك الفيلا الجديده و انت شايف الطريق هتغمي عينك عمي محمود: فيلا جديده لي انا: عشان الخطر .... و سيبته و مشيت و انا بعيط عند نور: الكامل: تفتكري احمد عامل اي دلوقتي نور: بيموت كل ثانيه و كل دقيقة الكامل: و مين ال هيخرجه من ال هو فيه نور: مفيش حد الكامل: طب و سالم نور: حتي سالم مش هيعرف الكامل: م القيصر بيقتل ناس كتير اوي لي زعل ام قتل مرات عمه نور: عشان دي من اهله الكامل: احنا رايحين فين دلوقتي نور: كانت سايقة العربيه و العربيات التانيه ماشيه وراها و محدش عارف هم رايحين فين الكامل: طب احنا رايحين مكان جديد نور: هنروح لواحد حبيبك انت و جاك الكامل: مين نور: استيفن الكامل: استيفن واتسون نور: اها الكامل: هو لسه عايش نور: هو انتم لسه متعلمتوش الكامل: اصل استيفن مؤكد ان هو مات نور: ههههه طب اسكت لغاية ام نوصل عندي كنت ماشي في الشارع لوحدي و بكلم نفسي... انا: لي قتلتها كان ممكن اعذبها او اعمل اي حاجة تانيه نفسي: و تسيبها تشل ابوك و المره دي خابت المره الجاية اي انا: طب انا ابص في عين جدي دلوقتي ازاي نفسي: جدك عارف كويس انت عملت كده غصب عنك مش بمزاجك انا: اي ال غصب عني انا دلوقتي يتمت ولاد عمي معدش في اب او حتي ام نفسي: كده احسن ليهم اهو ممكن يبقوا حاجة لم هم يموتوا انا: انا فين ( كنت في صحراء ) نفسي: خخخخخخخ احنا علي الطريق الصحراوي هنرجع ازاي ناو انا: اطلب اوبر بقا نفسي: اوبر اي ال هيوافق يجي هنا انا: همشي لغاية ام الاقي اي حته فيها ناس و قمت راجع تاني و ركبت رجعت البيت و دخلت شقة جدي و هو قان قاعد في الصاله بيعيط جدي: بص لي و سكت انا: هتفضل ساكت كتير طب قولي اعمل اي و انا هعمله . لو عايزني اسيبه و هي يجي و يبلغ الناس ال برا هعني و يقتلني و يقتل العيله كلها موافق جدي: لا يابني مينفعش انا: طب قولي اتصرف ازاي دلوقتي انا مش عارف اعمل اي جدي: متعملش يابني متعملش انا: رد عليا و قولي اعمل اي جدي: الرد مش هقدر اقوله مش هقدر انا: لي مش هتقدر . مكنتش تعرف من زمان ان عمي بيعمل كده جدي: لا كنت عارف بس مكنتش قارد اعترف انا: يعني كنت عارف ان هو عايز يقتلني وسكت جدي: لا مسكتش كنت بحميك و احميه و بحل المشاكل انا: و هل ده حصل تعرف يا جدي انا لو مكنتش عرفت النهاردة كان هيحصل اي جدي: عارف . بس الناس دي مش بيفرق معاها هتبعت غيره انا: غيره مش هيكون من العيله و مش هيكون عارف عنا حاجة جدي: انت صح يابني انت صح انا: لا قولي ان انا غلط قولي اعمل اي طول عمرك بتحل المشاكل لي مش المره دي. قولي انت غلط في كذا ,قولي لي عمي بيكرهني و انا مش بعمل ليه اي حاجة , ( بعيط) قولي اي ذنبي ؟؟؟؟؟ رد عليا يا جدي رد جدي: ( حضني ) ملكش ذنب, ذنبك الوحيد ان انت اتولدت في العائلة دي و بقا ليك عم بكرهك عشان ابوك و عشان انت اعقل من ابنه ال في نفس السن انا: طب اتصرف ازاي جدي: اخفي عمك الفتره دي خالص لغاية ام هم يزهقوا و يبعته حد تاني و اوصله ليهم و خلص عليهم و انا هخلي رجاله الجبل كلهم يساعدوك انا: انا مش عايز رجاله انا رجالتي مفيش اكتر منهم انا مش عارف اتصرف ازاي . مكدبش عليك يا جدي مش عارف اي الجاي , مش عارف اي الخطوه الجايه ومش قادر افكر جدي: روح نام و اصحي الصبح فكر و اهدي انا: حاضر انا همشي ركبت العربيه و طلعت علي الفيلا بعد ام اتأكدت ان مفيش حد ورايا ..... اول ام دخلت الفيلا استيفن: ( ان واقف مستنيني ) انا اسف ان انا مقولتش ليك من زمان انا: انت كنت عارف يا استيفن استيفن: اه كنت عارف و شاكر كان عارف بس مقدرناش نقولك و الناس ال هو بعتهم يقتلوك خلصنا عليهم منغير ام تعرف انا: بكره نتكلم يا استيفن بكره ..... ( بصيت جانبي لقيت الكل قاعد و بيبص لي و ساكتين) انا: عايزين تقولوا اي جاك: هتعمل اي مع محمد و ال وراه و لي خبيت استيفن عنا الفتره دي كلها انا: الخطوه الجايه ههه لازم عمي محمود يعرف مين ال بعت محمد و مين ال بيساعده تاني في مصر و مين البديل بتاعه, و ده صعب يحصل و قد يكون مستحيل. ام بقا استيفن , ف استيفن عمره ما اختفي عن الناس بالعكس ده كان معانا في اخر عمليه في روسيا و كان قاعد معانا في الفيلا و كان معانا علي طول مش ذنبي ان انتم مركزتوش مع ال موجودين مارك: خخخخخخ معانا في الفيلا ازاي استيفن: (بيضحك) لا و كمان كنت بقعد اكل في الكرسي ال جانبك مارك: خخخخخ لا انت بتحور بقا نور: لا هو مش بيحور انت ال مش كنت بتركز مع الناس ال قاعده غير ال احمد قال عليهم استيفن: لا و كمان سألتني في يوم انت تبع مين و مخدتش بالك مني . بقا يا واطي تنسي ال علمك الشغلانه جاك: انتم هتجننونا ولا اي مين ال ان معانا انا عارف كل الرجاله انا: مسألتش نفسك اي الصوت ال كان بيجي من الجيم و الفايت اريا بليل ده كان تبع مين جاك: لا قولت اي حد بيتمرن انا: و مين مجنون غير استيفن عرفته في حياتك بيتمرن الساعة 3 بليل مارك: مفيش حد غير استيفن نور: بتضحك ال IQ ضاع خالص انا: أمنت المكان يا استيفن استيفن: المكان ده مش علي الخريطه بتاعت مصر و مفيش قمر صناعي بيمسح المنطقة دي و مفيش حد يقدر يدخل المنطقة منغير ام اعرف و ال هيفكر يقرب اعتبره مات انا: شاكر فين دلوقتي يا استيفن استيفن: شاكر هيجي الصبح و بيتر هينزل مصر و جون هياخد مكانه زي ما امرت بس في مشكله انا: اي استيفن: بيتر بيقول ان في حركه غريبه في روسيا من بعد اختفاء البروف و ابنه انا: ده طبيعي يا استيفن هم دلوقتي بيحاولوا يعرفوا ازاي ده حصل و اخترقنا اقوي مكان ليهم ازاي و مكان البروف فين استيفن: اها منا عارف المشكله مش دي انا: امال اي استيفن: المشكله انهم بعته ماسيو روسيا انا: اخيرا خرج من تل ابيب استيفن: انت تعرفه , و بعدين خروجه مش كويس لينا انا: ( ضحكت و بصيت ل نور ) عليكي مليون جنيه نور: انت هتسيح استيفن: ( مش فاهم) هو في اي و انت فرحان لي انا: عشان انا بعمل كل ده عشان اخرج ماسيو من تل ابيب و اوديه روسيا بنفسه استار: مين ماسيو ده نور: خزينه معلومات متحركه , ده لو احنا حطينا ايدينا عليه اعتبري ان الحرب دي انتهت بمكسبنا جاك: بس هتحط ايدك عليه ازاي ده لغاية دلوقتي محدش يعرف شكله نور: لا ما احنا عرفنا جاك: ( بدهشه) ازاي مستحيل طبعا انا: لا مش مستحيل , بص يا جاك انا روحت تل ابيب و قعدت هناك شهر و نص كل ال كنت رايح عشانه ان انا اعرف مين ال لم بتحصل مشكله كبيره بيبعتوه , و احم اتعرفت علي ناس كتير و من علقاتي معاهم وصلت ل اسم بس الاسم ده كان لو قربت منه , كنت مستحيل اخرج من هناك حي مهما كنت قوي . بس كان ممكن اقابل الراجل ده بشكل صدفة و تابعت تحركاته من بعيد عن طريق الكلام و المعلومات من الناس ال تعرفه و عرفت ان هو بيسهر في مكان كل يوم تلات بشكل دائم مش بيفوت اسبوع منغير ام يروح ف يوم التلات ده روحت و قعدت علي طربيزه و اتعرفت عليه و عرفت كل حاجة عنه و هو يعرف اي بس كان لازم ارجع مصر بسرعة بسبب مشكله حصلت و لو كنت رجعت هناك تاني كنت هبقي بكشف نفسي انا و الرجاله كلهم و ال كان بيحصل طول السنه دي استفزاز ليه عشان يخرج و يروح اكتر مكان نعرف نتحرك فيه مارك: يعني انت عرفت هو مين انا: لا ده انت هتنصدم ام تعرف جاك: مين نور: يبقا يعقوب لوجان رئيس الشيباك الخفي استيفن: خخخخخخخخخخخخخخ انت بتتكلم بجد ماسيو يبقا يعقوب لوجان انا: تخيل يا اخي يبقا هو الستير: بس هو اكيد مأمن نفسه كويس انا: لا يعقوب مغرور و فاكر ان مستحيل حد يعرفه او حتي يوصل ل اسمه . عشان كده بيتحرك في البلد براحته و بيروح اي مكان عادي منغير حراسه و الناس كلها عارفه ان هو راجل مسالم و ملوش في السياسه و الحرب جاك: خبيث طول عمره بس لي راح بنفسه انا: اهو ده السؤال الحلو استيفن: في احتمالين . الاول : غرور و ان هو رايح عشان يعرف مين ال عمل كده خصوصا ان البروف كان المسيطر علي الشرك الاوسط و اروبا و اختراك بيته شيء مستحيل . التاني: فخ انا: صح.. بس الراجل ده مش غبي الحركه دي فخ لينا و احني هنمثل ان احنا وقعنا فيه عمي محمود: ازي هنمثل انا: زي الناس.... هنبعت ليه لغز و هو هيحله بس للاسف هيكون ده طعم مننا و هو بسبب الغرور هيقع فيه و هيفتكر ان هو حل اللغز و عرف مين ال عمل كده و هيجي يركز هيلاقي ان احنا بنديه علي قفاه عمي محمود: هتضحي بواحد يعني انا: انا مش بضحي بحد يا عمي و هو مش غبي عشان يصدق عمي: امال هتعمل اي انا: مش هعمل حاجة انا هتفرج و هو بيقع لوحده استيفن: فهمت قصدك بس ال يقدر يعمل كده مات من زمان و انا متأكد ان هو ميت انا: هو محدش لسه اتعلم لغاية دلوقتي نور: مش عارفه يا جدع جاك: قصدك مين يا استيفن مارك: هنري سبستيان لسه عايش انا: احتمال لي لا طلعت التليفون و رنيت علي رقم ... انا: عرف نفسك هنري: كود 311 هنري سبستيان انا: القيصر معاك يا غالي عامل اي وحشني ( فاتح الاسبيكر) هنري: اخيرا افتكرتني انا قولت ان انت نسيتني ( طبعا هما فتحين بقهم) انا: نسيت مين يا غالي ده انا كنت لسه في سيرتك مع الحبايب هنري: مين انا: حبيبك و صحبك الصحوب هنري: (بخوف) هو عارف ان انت بتكلمني يسطا انا: مش لوحده معاه جاك و مارك هنري: انت بتدبسني يسطا استيفن: انا تعمل فيا كده هنري: مش انا يا خويا ده هو هو ال قال مقولش لحد استيفن: ( استيفن يبقا اعز صحاب هنري) لم اشوفك بس هنري: الحقني يا قيصر ده ممكن يقتلني بجد انا: معلش مين معايا مش سامع هنري: ( الكل بيضحك) فينا من كده انا: خلاص كفايه ضحك قولي اي رأيك في ال حصل في روسيا , قولت ليك هيخرج عليك مليون دولار يسطا هنري: وصلني الخبر من شوية بس احنا لازم نتحرك ... و بعدين انت لسه فاكر حوار المليون دولار ده انا: الرهان رهان يا صديقي هنري: ماشي هدفع بس استنا عليا شوية بعيد عنك الرئيس بتاعي بخيل شويتين انا: بخيل اي يا معفن هو 500 الف دولار قليل في الشهر هنري: المصاريف كتير يسطا انا: مصاريف اي يا معفن انت معاك 30 مليون دولار في بنك سويسرا احنا هنحور هنري: خلاص خلاص لم تيجي هديهم ليك انا: لا ما انا مش جاي هنري: يعني انا ال هتحرك اخيرا انا: اها بس خد بالك يعقوب مش سهل هنري: عارف بس مغرور انا: الكامل و جاك هيكونوا في روسيا بعد بكره و هم ال هيسهلوا عليك المهمه عايزه يجي في شوال انت عارف المعلومات ال هناخدها من الراجل ده مهمه اد اي هنري: عارف بس مستحيل يتكلم انا: و مين قال ان انا عايزه يتكلم انا هتعامل معاه بطريقتي هنري: اديني 5 ايام بعد ام اوصل و هيكون في مصر انا: معاك 3 ايام . يعقوب مش بيفضل في بلد غريبه اسبوع يعني 4 ايام و هتلاقيه ماشي و حد بيروح يكمل وراه هنري: طب هحتاج الشبح و هيكون هنا في يومين انا: الشبح مش هيطلع مهمات برا مصر تاني هبعت ليك استار هنري: هي لسه عايشه انا: خخخ مش هنخلص من السؤال ده هنري: لو استار يبقا تمام اديني 3 ايام بكتيره و هيكون عندك انا: تمام يا هنري خلص و تعالي معاه في حد عايز يشوفك هنري: مين انا: لم تيجي تعرف هنري: لا قبل ما اجي شاكر لسه عايش انا: ههههه اه لسه هنري: يبقا مش جاي انا: خلاص هبعته هو ليك هنري: خلاص ياعم هاجي انا: طب سلام دلوقتي هنري: سلام انا: ( الكل كان مستغرب لي موفقتش ان سلين تخرج حتي هي استغربت) مكنش ينفع عشان محدش يفكر كتير . فكروا شويه في سالم هقول ليه امك فين الكل: اه تصدق نسينا حوار سالم انا: طب جميل جاك , كامل و استار تعالوا ورايا عايزكم هم: تمام انا: ( دخلنا اوضة مكتب ) بصوا يا رجاله دلوقتي انتم هتروحوا روسيا بعد بكره زي ما سمعتم بس تخلوا بلكم من حاجة يعقوب مش غبي و عارف كويس ان الشخص ال عمل كده برا روسيا و اكيد هيبعت حد . و عشان كده هيراقب الحدود و الطرق الشمال كويس اوي الكامل: طب احنا هندخل ازاي احنا كده بننتحر انا: احنا هندخل رسمي و طبيعي من المطار ك ناس رايحه شغل جاك: ازاي انا: في شركه تعتبر فرع خفي من شركة القيصر هناك و بقالها سنه اوراقم كلها فيها علي انكم شغالين فيها وكمان مطار روسيا متسجيل فيه رجوع من شهر ليكم انتوا التلاته مصر و اكيد الدخول هيكون رسمي عشان ده شغل و هو مش هيركز معاكم و هتدخله و تخرجوا عادي و لو حصل اي حاجة هتلاقوا رجاله جايه ليكم و قول ان هم تبعي و يقولوا انهم كود 199 . في الوقت ده تنفذوا كل كلمه هم يقولوها استار: في خطر علينا بنسبه كام يا قيصر انا: 0% انا مأمن كويس و مستحيل حد يشك فيكم . اتفضلوا دي الباسبورات بتاعتكم الكامل: انت محضر كل حاجة امتي و ازاي انا: كل حاجة مرسومه من سنه يا كامل بس كنت مستني يبلع الطعم و يخرج من جحره جاك: تمام السفر امتي انا: بعد بكره الساعة 12 بليل مطار شرم الشيخ جاك: تمام , طب و الرجوع انا: هنري هيحضر كل حاجة و بعدين الكامل هيعرف يتصرف ام يوصل بس الاهم ان مفيش حد فيكم يفضل في روسيا الكل يرجع استار: لي محدش يفضل الكامل: عشان هيدوروا علي كل ال دخل روسيا بشكل رسمي و غير رسمي لمده شهر وراء انا: جدع . يلا روحوا جهزوا نفسكم , استار استني استار: تمام انا: ( بعد م جاك و الكامل خرجوا) انت متعرفيش هنري صح استار: اه انا: طب لو حصل و هنري اختفي مره واحده منغير ام يقولك يبقا في خطر و تختفي انت كمان و تبلغي الكامل و هو هيتعامل استار: يعني اي يختفي انا: يعني يكون جانبك بعدين يكون مش موجود استار: و انا اتصرف ازاي ساعتها انا: هنري معروف بالنسبه ل يعقوب و رجالته و يعقوب فاكر ان هو مات . لو حصل و اكتشف غير كده يعقوب هيكون عايز يقتله بس مش هيفكر فيكي او في اي حد تاني لان هو عارف ان هنري مش بيشتغل مع حد هو شغال لوحده و مش ليه تيم استار: معني كلامك ان هو مش هيبص عليا اصلا انا: صح , يعني مفيش خطر عليكي من الاخر هيفتكر ان هو بيقدي معاكي ليله و خلاص دي عاده هنري ال يعقوب عارفها بس لو ده حصل متخليش يعقوب يشوف حتي وشك. فاهمه استار: مش فاهمه قصدك انا: يعني يا استار لو حصل اي حاجة اختفي, انت بتعرفي تعملي ده كويس استار: تمام يا قيصر انا: لو خايفه متروحيش استار: انا مش بخاف يا قيصر انا بفهم بس انا: تمام . ... اخر حاجة لازم تفهميها كويس انا مأمنكم كويس اوي اوي اوي و لو اي حاجة حصلت هتلاقي ال بيحميكي و تاني يوم هكون انا في وشك , واصله استار: وصلت الفكره . بس انا عندي سؤال انا: اتفضلي استار: انت لي مقولتش الكلام ده ل جاك و الكامل انا: هههههه اقول اي لمين . هم عارفين هنري كويس اوي . انت لا , و ده سبب سؤالي الاول ليك استار: اها تمام انا: يلا روحي نامي بقا احنا بقينا الصبح استار: هنقول اي بقا انا: برا يا بت استار: طب متزوقش بس طلعت استار لقيت نور داخله تتكلم معايا نور: قولي ناوي تتكلم مع عمك قبل ما اتعامل معاه انا: مش انا او انت ال هنتعامل معاه نور: امال مين انا: عمي محمود نور: لي انا: عشان عايز اعرف كل حاجة عن الناس ال برا و مين من العيلة معاه و مين ال شغله و جنده ازاي , كل ده اسئلة لازم اوصل ل اجابة ليها نور: سهله انزل و اقرأ افكاره انا: مش هقدر يا نور , لو وقفت قدامه هقتله .... ف سيبي عمي هو هيعرف كل حاجة منه + ان جدي عارف كل حاجة من زمان نور: ايه جدك , طب مقلش ليك لي انا: مش مهم يا نور سيبي عمي محمد ل عمي محمود و هو هيتعامل معاه. صحيح البروف فين دلوقتي نور: تحت في البدروم انا: اوعي يكون حد فيهم شافه نور: لا مفيش حد انا: جميل طب يلا ننزل ليه انا قاعد النهاردة اصفي كل الحسابات و مش هسيب حد نور: طب نام و بكره نعمل ال انت عايزة انا بزعيق) نور اي ؟؟؟ مش هرتاح انا لازم احل المشاكل دي انا عايز ارتاح كفاية بقا ( و عيني بتدمع) نور: بدون كلام حضنتني و قعدت تقول : خلاص هعمل ال انت عايزة بس اهدي انا: هديت , عمي محمود فين يا نور نور: قاعد في الصاله لوحده و مش بيتكلم انا: طب انا خارج ليه خرجت و روحت قعدت قدام عمي محمود انا: ليه مقولتش لي من زمان يا عمي محمود: عشان كنت عارف ان انت هتقتلها و مكنتش عايز ده يحصل وحاولت ااخر علي قد مقدر انا: تأخر اي يا عمي تأخر عشان ابويا يتشل او عمي محمد يقتله , لي تعمل كده يا عمي محمود: عشان مكنتش عايزك تبقا في الحاله دي . انت بتضيع و انت مش حاسس انا: بضيع هههههه, انا ضعت من زمان يا عمي تصدق ان انا مش عارف انا مين . بس ملحوقه الحوار ده هيخلص قريب . هتنزل تتفرج و لا تفضل هنا محمود: انزل فين و اتفرج علي اي انا: تتفرج علي اوسخ طرق تخريج المعلومات في العالم محمود: ساكت. طب و محمد انا: لا انا سايب محمد عليك عشان لو دخلت ليه هعرف ال انا عايزة و اقتله محمود: لا لا انا هعرف ليك ال انت عايزة انا:طب بص يا عمي انا عايز اعرف كل حاجة عن الناس ال برا و مين من العيلة معاه و مين ال شغله و جنده ازاي , و اي مصدر الدخل ال كان بيوصل ليه و بيوصل ازاي . و اي كلمه السر بتاعتهم و مين المسئول بعد البروف محمود: حاضر هجيب ليك اجابة كل الاسئله دي بس سيبه لي و متتدخلش انا: ماشي بس استني الاول تتفرج علي البروف و انا باخد منه ال انا عايزة و بعد كده توجهه بال عرفته من البروف خاص بيه عشان يقولك علي الاجابات بنفسه , بنفسه يا عمي. محمود: اعتبره حصل نزلت تحت ل البروف و ابنه كان في اوضة مختلفة . البروف: ( بيتكلم روسي) انت مين و عايز اي انا لم اخرج من هنا ه انا: كلمني عربي يا كسمك انا عارف ان انت بتعرف تتكلم عربي كويس البروف: (بيتكلم عربي) انت مين و عايز مني اي انا: انا هنا ال بسأل و انت بتجاوب بس البروف: انت متعرفش انا مين ولا اي , مستحيل تعرف توصل ل كلمه مني . انا خبير في السكوت مهما كانت المغريات انا:صح انت بتتكلم صح انا فعلا معرفش انت مين . طب بص كده في الشاشة ال قدامك و قولي رأيك . ( كان ابنه و هو متكلبش و واحد ماسك سكينه علي رقابته) البروف: ( خايف بس بيخبي) ههههه انت فاكر ان ده هيهددني انا: امممم ما انت مش عارف انا مين لغاية دلوقتي بس انا هقولك حاجة عني البروف: مش عايز اعرف , هات حد كبير يابني يتكلم معايا انا: كبير..... مفيش اكبر مني في المكان ده ... اسمع الكلام ده كويس مش انا ال بقتل حد بسهوله لا. هاتوا ابنه فريدي( واحد من رجالتي): جاب ابنه و جه انا: قولي يا فريدي هو الرجاله بتحمل فريدي: لا ياقيصر بس ممكن يحصل لو انت عايز البروف: (بستغراب) قيصر هو انت القيصر انا: بس يا بابا لم اوجه ليك كلام ابقا رد...... بص يا فريدي هو مين من الرجاله بتاعتنا بينيك رجاله او حتي عايز يجرب فريدي: محدش من الرجاله بيفرق معاه راجل او حتي ست دلوقتي الرجاله بقالها شهر يا قيصر مش شافت خرم انا: طب جميل اوي , قول للرجاله و شارت علي كارلوس( ابن البروف) ان القيصر عايز الشرموطه دي حامل لو مبقتش حامل تموت من الوجع احسن فريدي: هو مفيش غير 12 راجل بس صاحين دلوقتي ينفع الرجاله دي تعمل معاه الواجب لغاية الصبح الرجاله التانيه نفسهم ينيكوا من زمان .... معلش يا قيصر لو ينفع توافق انا: اممممم مع ان كنت ناوي ان هو يخلص النهارده عشان واخد مكان بس خلاص خليه لبكره بس خلي ال 12 راجل يمتعوا الراجل فريدي: طب ينفع انضم ليهم انا: ههههههههه طلباتك كترت اوي يا فريدي فريدي: طمعان في كرمك يا قيصر انا: طب يا فريدي بس اتوصوا كارلوس: بيزعق لا لا سيبوني انا هموتكم كلكم بس سيبوني . كلكم نسوان و بتتحاموا في السلاح انا: خخخخخخ سلاح اي يا بني فريدي فكه 10 ثواني فريدي: ( بزعل) يعني مش ه نيك حد انا: هههه لا متخفش مش هيموت فريدي فك كارلوس و لسه هيرفع ايده و يضربني لقي نفسه في الارض و بيعيط من الوجع فريدي: اي يا راجل و قعت من 3 ثواني بس انا: اممم كنت فاكر ان انا هقعد اكتر من كده يلا خده يا فريدي البروف: سيبه و انا هقولك علي كل حاجة انا: للاسف العرض بيكون مره واحده بس البروف: مش انت القيصر انا كنت عايز انتكلم معاك من زمان و عندي معلومات انت عايز توصل ليها . بس سيب ابني انا: معاك 10 دقائق لو مقولتش معلومات معرفهاش اعتبر ابنك مات من النيك و بقا شرموطه رسمي و بعديها انت البروف: تمام تمام انا: انا هسألك شوية اسئله و انا عارف كل اجابتهم لو في سؤال اتجاوب منك غلط اعتبر نفسك ميت البروف: ديل بس اوعدني ان ابني يفضل عايش انا: القيصر مش بيوعد حد . السؤال الاول: مين الراجل بتاعك في مصر البروف: في كتير بس الفتره ال فاتت واحد اسمه محمد الجيبالي انا: جندته ازاي و كان اي المقابل و اي المهمات ال عملها في مصر الفتره ال فاتت البروف: عن طريق مراته , مراته شرموطه بتتناك من راجل من رجالتي و في مره كانت سكرانه و اتكلمت عنه و هي في حضني و لم عرفت ان هو من عيله الجيبالي ملقتش احسن منه ف خليتها تعرض عليه يشتغل معايا في المقابل فلوس و ان انا اخليه كبير العائله و امسكه الشركة انا: و هو معترضش او هددك البروف: هدد مين و اعترض اي ده في نفس اليوم ال مراته عرضت عليه لقيته كلمني و وافق و كان بيعمل و بيقول حاجات انا مكنتش هقوله يعملها. كان بيكره عيلته و خصوصا ابن اخوه كان دائما عايز يقتله و انا وافقت مع ان ده مكنش في الخطه انا: امممم تمام و هو جند مين في العيلة تاني البروف: خاف يعرض علي حد بس كان عايز حاجه غريبه اوي و طلبها اكتر من مره انا: اي البروف: واحد اسمه اسلام كان عايز يخليه شرموط انا: ( بصدمه, اسلام ده يبقا اخويا الصغير) ازاي البروف: كان عايز يخطفه و ينيك فيه اسبوع لغاية ام يتعود و ميقدرش يعيش منغير ما يتناك انا: و عرف يعمل كده البروف: معتقدش اسلام ده علي كلام الرجاله مش بيخرج من البيت غير علي المدرسة و كان في رجاله بتمشي وراه و تحميه و الرجاله خافت تقرب منه انا: ( ارتحت) واي تاني البروف: لم حاولت اوقع محمد في الكلام ان هو لي بيكره اخوه . قعد يهلفط في الكلام بس في مره كان شارب و قال ان هو قتل واحده اسمها سلمي من 12 سنه و مش ندمان , بس انا معنديش فكره مين سلمي دي انا الاسم وقع عليا زي السهم عشان سلمي دي تبقا امي و ماتت من 12 سنه فعلا) سلمي و قتلها لي و ازاي البروف: معرفش كتير ال اعرفه ان هو كان عايز ينام معاها بس هي اديته فوق دماغه اكتر من مره و في مره كان فوق البيت و حاول يعتدي عليها بس هي جريت منه و وقعت من علي السطح بالغلط و ماتت انا: ( عيني دمعت من ال سامعه) و البروف بيتكلم صح و مش بيكدب عشان انا قرأت الكلام ده من دماغه و شوفت عمي و هو بيقول الكلام ده . اي المهمات ال عمي عملها في مصر و اي ال كان لسه هيعمله البروف: ان هو يدخل سلاح و مخدرات مع الخشب و الموارد ال بتيجي من برا و مفيش مانع من الماظ مهرب و فلوس و رجاله و معلومات عن شركه الجيبالي . و معرفت مين هو القيصر و لم معرفش امرنا ب قتله هو ابراهيم الجيبالي انا: طب انا عارف القيصر لي ال عايز اعرفه ابراهيم الجيبالي لي البروف: عشان خد باله ان في حاجات بتدخل المينا و شك و بعت فريق عشان يتحري و ده كان بيأخر الشغل انا: ما انت لو قتلته هيبان و مش هتعدي البروف: ما احنا مش هنموته بسلاح . انا اديت جيهان مرات محمد دواء بيجيب شلل كامل في الجيسم لو اتاخد لمده اسبوع بشكل مستمر و لو اتاخد يوم زياده بيوقف عضله القلب انا: ما الدواء ده هيظهر لو الجسه اتشرحت البروف: اولا محمد مكنش هيسمح بكده , ثانيا الدواء مش بيبان في تحاليل انا: حد عرف هوية القيصر الحقيقية البروف: لا محدش عرف لغاية دلوقتي بس في كذا مره وصلنا ليه بس محدش شاف وشه او حته عرف هو راجل ولا ست انا: جميل جميل كفاية كلام كده النهاردة وعشان انت مكدبتش ابنك هيفضل عايش و محدش هيعمل معاه حاجة النهاردة . نكمل كلام بكره انا خرجت من الاوضة وعفاريت الدنيا بتتنطط قدامي و قولت ان انا هدخل اقتل عمي محمد و مش هيهمني حد عمي محمود: ( سمع كل الكلام ) احمد اهدي اهدي لسه في حاجات عايزين نعرفها منه اهدي عشان جدك انا: (بزعق) وسع من قدامي يا عمي وسع عشان متتحسبش معاه عشان انت اكيد كنت عارف و سكت و سع عمي محمود: كنت عارف بس اهدي معلش نتكلم انا: مفيش كلام ابيك( واحد من رجالتي) خد عمي محمود بعيد ابيك: حصل يا قيصر عمي محمود: جه ورايا بس ايبك مسكه ابيك: معلش يا محمود سيب القيصر دلوقتي لو عايز تفضل عايش سيبه مارك: (جه هو و نورعلي الصوت ) في اي نور: اي ال حصل يا هندسه عمي محمود: الحق يا مارك احمد عرف , عرف ان سلمي محمد ال قتلها و عرف قتلها لي و ازاي مارك:يا نهار اسود . اعمل اي دلوقتي نور: سلمي مين مارك: ام احمد نور: مين ال قتلها مارك: محمد كان بيحاول يعتدي عليها و هي وقعت من السطح و هي بتجري منه نور: ياخرابي . محمد خلاص مات محدش هيعرف يوقفه حتي انا مش هقدر اعمل حاجة الاحسن عشان ميحصلش لينا حاجة نفضل بعيد و نتفرج منغير كلام جم ورايا وانا دخلت الاوضة ال عمي فيها وقفلت الباب ورايا بالمفتاح عمي محمود: افتح يا احمد نتكلم بس نور: قولت ابعد عشان انت كمان متموتش . انت متعرفش احمد انا عرفاه و بقولك لو هو مخرجش ال جواه دلوقتي هيقتل ال قدامه لغاية ام يخرج ال جواه . انت متعرفش اي ال حصل لم حد ضربني في دراعه بالنار مبالك بقا ب امه مارك: مسك محمود اهدي عشان انت متعرفش احمد زي ما نور بتقولك . احمد قتل عيلة كامله عشان طلقة في الدراع مبالك ب امه . انا كنت متأكد ان اليوم ده هيجي من زمان يا محمود عارف و كنت عارف ان محمد ميت ميت دخلت انا و محمد كان في الزنزانه بتاعته فتحتها و خرجته منها و نزلت فيه ضرب بكل قوتي في اماكن بتموت من الوجع ل مده 5 دقائق منغير توقف و بعدين سيبته و هو جسمه كله كان بيطلع ددمم و رجليه الاتنين مكسورين و دراعه اتخلع انا: انت بقا قتلت امي و كنت عايز تقتل ابويا و تخلي اخويا زي ابنك بخرم بخرم يا خول . انا مش هقتلك بسهوله كده لا انا هخليك شرموط الاول و هعذبك كل يوم و اقتع من جسمك حته حته لغاية ام ازهق واموتك. انا هعذب لغاية من تتمني الموت من الوجع يا عرص و ولادك الاتنين هخليهم شراميط و قدام عينك هنا هخلي رجالتي كلهم ينيكوا فيهم لغاية ام اخلي بناتك حامل و ابنك ميت من الوجع مش هسيب حد من دمك انت و مراتك الشرموطه عايش هخلص عليهم كلهم كلهم محمد: بيضحك من الوجع ... كان نفسي تشوف وش امك و هي بتترجاني ان انا اسيبها في حالها انا: هههه لا انا امي ماتت شريفه مش زيك انت و مراتك و بنتك و ابنك هتموتوا و انتم نجسين و متقطعين محمد: مفيش حد هيسمح ليك تقرب من ولادي انا: محدش يقدر يقول لا , انا القيصر يا منيوك ( قمت قايم جايب كماشة من الطربيزه وقطعت صباعة الصغير ) ده اول جزء يتقطع منك . جون( واحد من رجالتي كان جوه) جون عالجه عايزة يفضل عايش شهر جون: (خاف من شكلي ال هو عمه و عمل فيه كده امال الغريب هيعمل فيه اي ) حاضر يا قيصر خرجت برا الاوضه وكانوا كلهم واقفين . انا: مش عايز حد يقول كلمه عشان ميحصلش فيه زي الخول ده كلامي واضح . يا رجاله الكل يجمع كلهم: نعم يا قيصر انا: من النهارده ممنوع حد يدخل الاوضة دي غيري و لو حد فكر يدخل هحاسبكم كلكم و ال هيفكر بس يفكر يدخل هيبقا معاه في نفس الاوضة كلهم: تمام يا قيصر انا: ( عارف ان عمي هيحاول يشوفه ) بعيده تاني ال هيفكر يدخل الاوضه دي غيري هحاسب الكل مفهوم الكل: مفهوم انا: جميل , كل واحد يروح مكانه و ال مش موجود تبلغوه مشي الكل و انا طلعت الاوضة بعيط و بكسر في كل حاجة و ايدي اتفتحت من كتر التكسير وقعدت في الارض بعيط برا الاوضة: سلين: ( جت علي صوت التكسير, شافت مارك و محمود و نور واقفين قدام الاوضة ) هو في اي نور: احمد عرف ان محمد هو ال قتل امه و كمان كان عايز يخلي اخوه خول بخرم سلين: ايه طب و عمل اي مارك: كسر عمه و كمان قال ان هو هيعذب ولاده و اهل مراته كلهم و يموت الكل و ال هيقف قدامه هيحصل فيه زيهم سلين: طب واحنا هنعمل اي دلوقتي نور: هنتفرج من بعيد منغير ام نتدخل عمي محمود: اعمل اي انا دلوقتي اعمل اي مينفعش اسكت و مينفعش اتكلم مارك: زي ما نور قالت اتفرج و انت ساكت عشان ميحصلش فيك زيهم نور: المشكله ان احمد بياخد الكل يعني ال هيتدخل مش هيكون لوحده لا هيكون هو و عيلته كلها عمي محمود: يعني اسيبه يموت ولاد اخويا و اخويا جاك: (جه علي الكلام) اه اسكت .... عشان انت متعرفش احمد نور: قول ليهم يا جاك اي ال حصل للواد ال ضربني بالنار جاك: للاسف الحوار ده هيتكرر تاني دلوقتي .. وعشان كده بقول اسكت ومتتكلمش انت متعرفش الناس دي حصل فيهم اي يا محمود , ابن اخوك ال بيقرب من حاجة تخصه بيخلص علي عيلته كلها قدامه بأسوء الطرق و بعدين يقتله هو . ف اتفرج و انت ساكت و انصح اي حد تعرفه ممكن يعمل حاجه ميفتحش بقه سلين: هو احمد للدرجة دي مخيف نور: ههههه الخوف يخاف من احمد يا سلين . احمد بقا الكبير في كل المجالات في 5 شهور بس . و جواه قوه غريبه عمري ما شوفتها في حد عمي محمود: احمد قوته خدها كلها من الالفا القديم , بيقدر يعمل كل ال احنا سمعنا عنه في الاساطير و بقا اقوي اوي من الاساطير دي جاك: احمد بيحقق النبوءه ال كنا بنسمع عنها و احنا صغيرين بس النبوءة كانت بتقول ان هو مش بالقوه دي احمد قوي اوي زي ما نور بتقول بنحس من ناحيته ب قوه غريبه و كبيره اوووي عمي محمود: دي حقيقة من واحمد عنده 8 سنين و انا و جده حاسين بكده و كنا خايفين . لو انت فاكر يا مارك بال حصل زمان سلين: اي ال حصل زمان مارك: في مره كنا في الجبل و احمد معانا و كان في ضرب نار و في اكتر من 10 طلقات جم ناحية احمد و هو كان لسه 9 سنين بس . ال 10 طلقات اتفرفتوا قدامه بمجرد م لف وشه ليها عينه بقت حمرا ددمم و الطلق اتفرتك مليون حته , بس محطناش في دماغنا قولنا عادي يمكن حد من الرجاله عمل حاجة و عينه دي من الخوف. بس مره تانيه كان في هجوم علي محمود و بسبب كترتهم علينا انا و محمود واحمد من الناس دي قرب يقتل احمد بس الراجل ده صوت من الوجع و اتبخر و بعديها الرجاله كلهم دماغهم فرقعت قدامنا وعين احمد كانت حمرا تاني و اغمي عليه ولم صحي كان ناسي كل حاجة . نور: ( مصدومه من الكلام) كده صح كده صح عمي محمود: اي ال صح نور: احمد فعلا المختار جاك: بتقولي كده لي نور: احمد بيعرف يستخدم كل القوي عمي محمود: قصدك اي نور: بص احمد في مره جرب يتحكم في الطقس و الهواء و كده لم شافني بستخدم قوتي . و فعلا قدر يستخدمها بعد كده عمل باقي القوه كلها و وصل ان هو بيستخدمها اقوي مننا كلنا مارك: خخخخخخخ ده مستحيل يحصل الالفا نفسه مكنش بيقدر يعمل كده نور: اها عارفة + ان احمد بيعرف يتكلم كل اللغات و بيتكلم لغات قديمة اوي . لغات من ال مكتوبة في الاساطير عمي محمود: دي حقيقة احمد اتكلم قدامي بلغة الالفا الاصليه في مره جاك: دلوقتي احسن حل ان احنا نتفرج من بعيد عشان منتاذيش لو انتم مش عايزين كده ده شيء يخصكم . بس انا هقف بعيد و اتفرج و مليش دعوه نور و مارك: نفس الكلام سلين: ساكته نور: سلين . انت يمكن هتنصدمي كتير الفتره الجاية و تشوفي ان احمد ملوش قلب و يتخاف منه . بس انا عايز اقولك ان ال هتشوفيه مش احمد ده القيصر سلين: ما الاتنين واحد يا نور نور: لا احمد بيحب السلام و مش بيحب الدم او ان هو ياذي حد , احمد ال بتشوفيه مع سالم . بس ال هتشوفية الفتره الجاية القيصر . سلين احمدمش هو ال اطلق علي نفسه القيصر لا هو اصلا مش بيحب الاسم ده, احنا احنا يا سلين ال اطلقنا عليه الاسم ده . لو عايزة تعرفي الحكايه من الاول الامير( واحد من رجالتي و يعتبر اخويا و اكتر واحد كان معايا في السنتين ال فاته و عارف كل حاجة عني) الامير هو الوحيد ال يقدر يحكيلك , بس لازم الاول تعرفي كويس ان ال هتسمعيه من الامير يفضل في نفسك ميتقلش لحد او حتي تفكري فيه سلين: لي نور: عشان ال بيسمع الحكاية بيتجنن من التفكير عمي محمود: جاك عايز اقعد مع الامير جاك: معرفش الامير فين دلوقتي بس الكامل قال ان هو راجع مصر بكره عشان القيصر موكله ب مهمه في مصر عمي محمود: و لي الامير ال يعملها و مين الامير ده اصلا جاك: ال الامير بيعمله محديش يقدر يعمله + الامير لم بيظهر يبقا في ددمم كتير كتير اوي الكامل: جاك الحق يا جاك جاك: في اي الكامل: الامير جاي مصر دلوقتي جاك: ( بص ليهم) لي اي ال حصل الكامل: مش عارف بس هو قالي ان هو عايز كل رجالتي عشان في ناس كتير هتموت و عايز سلاح و طلق كتير اوي و كان متعصب بغباء و تقريبا بيعيط جاك: مصيبه مصيبه كبيره اوي . هنعمل اي دلوقتي و نوقفهم ازاي نور: انا هسافر برا البلد دلوقتي مش هفضل في مصر مستحيل افضل عمي محمود: في اي تسافري لي و مين الامير ده و يقدر يعمل اي الكامل: انت متعرفش يعني اي الامير و القيصر في نفس المكان يا محمود سلين: لي اي ال هيحصل جاك: حرب هتقوم و كل ال هيتدخل هيموت . و معني ان الامير بيعيط يبقا احمد كلمه و الامير عرف كل حاجة نور: بتكلم حد في التليفون : نور: احجز ليا تذكره ل روما دلوقتي ال بيكلمها: اقرب طياره بكره الفجر نور: ( بتزعق) احجز اي طيارة تطلع برا مصر كمان ساعة ال بيكلمها: باريس كمان ساعة و نص يا فندم نور: تمام اقفل سلين: هتسافري لي يا نور الكامل: انا هطلع علي روسيا دلوقتي مليش في الحرب دي مش عايز اموت جاك: احجز ليا معاك انا مش عايز اموت مارك: الكل يهدي ثانيه , الامير لازم يهدي مينفعش يجي علي الفيلا متنرفز الكامل: يجي فين , الامير مش هيجي علي هنا مارك: امال اي الكامل: الامير هيطلع علي بيت احمد يجيب ولاد محمد و يخلص علي عيله مراته كلها و بعدين يجي مارك: خخخخخخخخخخ انا طالع من البلد دي ناو سلين: انتم ماشين لي و لي تسافروا م ممكن تفضلوا بس متدخلوش الكامل: انتي متعرفيش الامير و متعرفيش احمد بحصل ليه اي لم امير يكون معاه سلين : اي ال بيحصل الكامل: سمعتي عن مقتل مدينه كامله في البرازيل من شهرين كده سلين: اه و اتأيد ضد مجهول الكامل: ال عمل كده كان القيصر و الامير يا سلين عمي محمود: اي ال حصل يعني الكامل: حد قتل واخوا الامير و الشخص ده كان يعتبر اخر حد احمد بيحبه و كان يعتبر اخوه و اكتر . القيصر عرف مين ال عمل كده و راح هو و الامير هناك بس احمد كان غريب عمي محمود: غريب ازاي الكامل: عينه كانت حمرا شبه الدم و كان عصبي بغباء و كل ال جانبه ماتوا منغير محد يقرب منه مجرد ال كان بحاول يقرب عليه كان بيموت. اليوم ده انا اتعورت التعويره دي ( و رفع الفلنه و كان في جرح كبير اوي ) لوحدي منغير ام حد يقرب مني و الرجاله ال كانت جانب احمد كلهم حصل ليهم حاجة. نور: من الاخر احمد مكنش قادر يسيطر علي قوته و الامير كذالك عمي محمود: ( مصدوم و خايف) هو مين الامير ده نور: محدش يعرف غير احمد , حاولنا كلنا نعرف بس محش وصل لحاجة و احمد مقالش لحد علي حاجة عنه . كل ال احمد قاله ده الامير بس سلين: طب اعمل اي دلوقتي نور: خدي ابنك و حراسه و اخرجي من هنا , اقولك استيفن و بتزعق بصوت عالي استيفن: اي اي في اي براحة اي ال حصل نور: الامير جاي , خد سلين و ابنها و وديها مكان بعيد حتي لو هتسافروا برا مصر استيفن: احا اي ال جاب الامير و اي ال حصل مارك: احمد عرف ان محمد ال قتل سلمي و كمان كان عايز يخلي اخوه خول استيفن: يا نهار اسود, قولتلك يا مارك اليوم ده جاي . اعمل اي دلوقتي انا .... صح صح كلم شاكر نور: بلاش شاكر خالص دلوقتي يا استيفن انت بتولعها اكتر استيفن: يبقا انا مسافر مش عايز اموت انا كفاية ال حصل لي اخر مره سلين: هو انت كنت معاهم انت كمان الكامل: استيفن كان جانب احمد و هو اكتر شخص اتصاب , تقريبا عاش صدفة سلين : هو اي ال حصل ل احمد في اليوم ده يا كامل استيفن: مكنش احمد كان القيصر كان شيطان لا الشيطان اهدي من كده كان كان كان القيصريا سلين, و القيصر ده هيظهر تاني دلوقتي و انا مش هكون موجود انا هسيب البلد دي ناو نور: اقرب طيارة باريس استيفن: خلاص احجزي لي انا و سلين و سالم معاكي نور: تمام ( و كلمت نفس الشخص و قالت احجز اربع تذاكر كمان ) سلين: مين الرابع نور: جمال سلين: لي نور: عشان جمال ميعرفش حاجة ف هيتدخل و عشان كده لازم ناخده معانا سلين : طب و الباقي نور: كلهم عارفين ال هيحصل و هيتصرفوا لوحدهم سلين: هو اي ال الامير هيعمله يعني , هيخلص علي ولاد محمد و اهل مراته بس الكامل: دي غلبانه و هل هي لو كده احنا كنا هنمشي لي عمي محمود: امال اي ال هيحصل استيفن: احمد و الامير هيخلصوا علي كل اعدائهم يعني عيلة الوالي كلهم ماعدا والد نور عشان كان بيدافع و بيمنع ال بيحصل و كمان ممكن ميسبوش و عيلة الكردي كلها ماعدا زين و مراته و كل ال هيوقف قدامه يعني البلد هتقلب بكره الصبح عمي محمود: لا ده ده مستحيل يحصل جاك: محدش هيقدر يتكلم يا محمود احمد ال تعرفة مات خلاص الموجود دلوقتي القيصر , القيصر وبس . نصيحة خد بنتك و ابنك وابوك و امك و اخوك الكبير و سافر سافر ده حلك الوحيد عشان تفضلوا عايشين احمد مش بيعرف مين عدوه و مين حبيبي لم يبقا القيصر نور: انا رايحه احضر شنطتي , كامل هو الامير قدامه اد اي الكامل: مش عارف ممكن ساعتين او تلاته نور: جميل اروح انا سلام الكامل: (تليفونه رن و وقف مبلم و خاف) رد اللل الو الامير: عائلة احمد لسه في نفس البيت الكامل: اي ده انت في مصر الامير: اه انا خارج من المطار دلوقتي . انجز لسه الكامل: ( حط ايده علي راسه) اااه اه لسه. ....... الخط قطع . كلنا هنموت و بيضحك كلنا هنموت نور: اي ال حصل الكامل: الامير في مصر خلاص ورايح بيت احمد , بيعيط هنموت يا نور هنموت نور: وقعت علي الارض , يعني خلاص استيفن: مليش دعوه انا انا هاخد عربيه و امشي ل ابعد مكان ممكن جاك: خلاص انسي معدش في اي فرصة انت عارف كده كويس مارك: ( عينه بتدمع) لا لا في فرصة اكيد في انا مش عايز اموت هنا يا نور لا عمي محمود تليفونه رن ....... عمي محمود: الو اي يا بابا في اي جدي: الحق يا محمود في حد دخل البيت ب سلاح و رجاله كتير و ضربوا نار كتير اوي و طلع خد ولاد اخوك و مشي . و كان في طاقة طاقة كبيرة و غريبه طالعه من الشخص ده و لم قربت منه او حولت اسيطر علي عقلة حسيت بصداع قوي و اغمي عليا عمي محمود: (بيعيط) خد بنتي و ابني و ابراهيم و اسلام و امشي يا بابا امشي بعيد و لو عرفت تسافر برا البلد سافر جدي: لي يابني اي ال حصل عمي محمود: مش واقته اعمل كده عشان تفضلوا عايشين يا بابا . احمد فقد السيطره في قوته لم عرف ان محمد قتل امه و هيموت الكل ابعد يا بابا ابعد جدي: عرف ازاي و اي ال بيحصل عمي محمود: معرفش يا بابا معرفش بس كل ال اعرفة ان واحد اسمة الامير جه مصر و تقريبا هو ال جه البيت و ده و احمد لم بيكونوا في مكان الكل بيموت و نور و جاك و استيفن بيعيطوا و بيقولوا انهم كلهم هيموتوا نور: ( خدت التليفون) بتعيط بص بص يا جدي امشي بعيد بعيد اوي عشان تفضل عايش و انساني كلنا سلام و قفلت السكه عمي محمود: بيكلم الكامل هو قدر يوصل بسرعة كده ازاي جاك: متسألش اتفرج وانت ساكت سلين : سالم سالم اعمل اي فيه استيفن: في اوضة خفيه وراء المني ده كنت بقعد فيها لم يحصل حاجة الاوضة دي فيها اكل و شروب ل سنه قدام بس متستحملش غير اتنين بس , تعالي انت و سالم و اقعدوا فيها نور: صح ده الصح انتم لازم تفضلوا عايشين عشان مش هتستحملوا الوجع راح استيفن شال سالم ال كان نايم و خده هو و سلين دخلهم الاوضة و رجع . اول ام طلع ليهم باب الفيلا اتفتح و دخل الامير الامير: ( عنده 20 سنه بس جسمة قوي جدا و كله عضل وطوله 191 ) دخل و عينه كانت ددمم وجسمة بيشع طاقة نور: خخخخخخخ الكل يبعد بعيد دلوقتي الامير: خدوهم تحت و مدش يدخل ليهم . و طلع السلم و وقف قدام عمي محمود الامير: متفش مش هتموت انت و عيلتك بس لو اتدخلت او فتحت فمك اعتبر نفسك انت و ولادك و ابوك و امك و عيلتك كلها اموات , و سابة منغير ميكلم حد و دخل الاوضة عندي انا: ( اوصف ليكم الاوضة , تقدروا تقولوا مفيش حاجة سليمه ) اتأخرت الامير: اسف ان انا مكنتش اعرف , بس انا هندم كل واحد شارك في الحوار ده نور: ( بصت ليا لقت عيني ددمم و جسمي بيطلع طاقة صوته حوليا ) اي ده اي ال احمد فيه ده استيفن : ( بص عليا) دي نفس الطاقة ال طلعت منه المره ال فاتت بس دلوقتي اقوي اقوي بكتير اوي و عينه لي بتنزل ددمم جاك: خخخخخخ احنا بنضيع بنضيع انا اي ال رجعني مصر انا غبي عمي محمود: ( شافني و اتصدم) مين ده هو ده احمد نور: لا ده مش احمد ده القيصر يا عمي الامير: ناوي علي اي , نخلص عليهم كلهم ولا نعذبهم الاول انا: لا ولا كده ولا كده احنا هنخليهم يتمنوا الموت و مش هندهلهم , انا هندمهم علي اليوم ال طلعوا فيه شرموطه زي دي الامير: 10 دقائق و عيلة جيهان كلها هتكون هنا , و ولاد عمك هنا انا: عايزهم يتمنوا الموت قدام ابوهم عايزهم الاتنين يبقوا حامل من كتر النيك و يتقطع من جسمهم حته حته . عايزهم يتمنوا الموت يا امير عايزهم يتمنوا الموووووووووت ( و بزعق) في الزعيق ده طاقة كبيرة طلعت مني و عمي و نور و كامل و جاك و مارك اتنطروا في الحيطة نور: ااااه مش قادرة اه عمي محمود: اي ال حصل و لي الامير محصلش ليه حاجة استيفن: و مش هيحصل ليه حاجة احنا ال هيحصل لينا بس . استار: ( من الصوت الرزع صحيت من النوم و نزلت ) اي في اي , شافتني .... يامي اي ده تاني كامل: ابعدي عن الباب يا استار استار: اي ال خلاهم يعملوا كده تاني انا مش عايزة اموت عمي محمود: انت عارفة اي ال بيحصل استار: اه عارفة . ال اعرفة ان احنا هنموت دلوقتي نرجع عندي تاني: الامير: هيحصل هيحصل انا هخليهم يتمنوا الموت كل ثانيه . و اقطعهم 1000 حته قدام عنيهم مش هسيبهم يا قيصر مش هسيبهم انا: روح يا امير و سيبني دلوقتي لوحدي عايز اكون لوحدي الامير: تمام انا هروح انفز لغاية ام انت ترتاح شوية خرج الامير و جه ل نور.......... الامير: نور متخفيش مش هتموتي ل انتي ولا هم( بص عليهم كلهم) , روحي دلوقتي و خدي ابوكي و امك و امشوا بعيد بعيد اوي عن هنا و متبصيش وراكي . و بلغي وائل يعمل نفس الكلام نور : حاضر كامل: ناوي علي اي يا امير الامير: هخلص علي الكل هخليهم يتمنوا الموت عمي محمود: لي يابني كل ده لي الامير: قولت ليك متدخلش و انا مش بكرر كلامي. بس هعديها عشان احمد بيحبك , بس لو اتكررت مش هيكون في حب خلاص . محروس ( مارك) بقالي كتير مشوفتكش كنت فين مارك: عايش و عايز افضل عايش يا امير الامير: متخفش كده انا مش جاب المره دي اموت الحبايب , انا جيت عشان اخويا تعبان و زعلان و في حد زعله و في ناس سكتت علي الزعل ده ( بص ل عمي محمود) بس مش مشكله ال عمله طول عمره يغفر ليه استار: امير انت وعدتني في المستشفي المره ال فاتت ان انا هفضل عايشة و مش هيحصل لي حاجة منكم الامير:و انا عند وعدي و مفيش حاجة هتحصل ليكي انت و الستير و استيفن و الكامل و جاك و مارك. مارك: شكرا يا امير بس احنا نعمل اي دلوقتي الامير: اتفرج و اتعلم بس من بعيد عشان متتعورش جاك : تمام احنا بعيد وملناش دعوه نور: (كحت ددمم )اه صدري مش قادره الامير: ( بص ليها ) حط ايده علي راسها و حرك ايده من بعيد طالع من بطنها لغاية راسها . قامت نور رجعت ددمم و بعدين بقت تمام نور: اي ال حصل انت عملت اي الامير: انت ليكي كتير اوي عندنا يا نور و مستحيل نسيبك تموتي , من دلوقتي افضلي بعيده اوي عنا لغاية ام الحوار ده يخلص و متمشيش من هنا و اهلك مش هيحصل ليهم حاجة . احمد وصاني عليكي انت و وائل نور: ال حصل ده بسبب الطاقة ال طلعت من احمد الامير: لا الطاقة مش بتعمل كده ال في حد عنده طاقة زيها في الاول بس و بعدين بتكون عادي, من الاخر انت هتكوني زينا قريب قريب اوي نور: و اي سبب الطاقة دي الامير: احمد ال يعرف و هو الاقوي بينا كلنا نور: هو في حد غيرك انت و احمد الامير: لا و مستحيل يحصل اصلا , ثانيه هو احمد اداكي ددمم او اي حاجة زي كده , اي ده ثانيه خخخخخخخ انت حامل نور: اي ده عرفت ازاي الامير: عشان الطاقة دي مش بتعتك الطاقة دي بتاعت ابنه عمي محمود: واقف مصدوم من ال بيتقال . طب انت خدت القوي دي ازاي الامير: احمد نقل ليا ددمم لم كنت مصاب في تل ابيب. مش مهم كل ده دلوقتي , نور افضلي بعيد بعيد استار خلي بالك منها عشان ميحصلش ليها حاجة مشي الامير و عمي و جاك واقفين مصدومين ....... نور: اكيد مش مستنين اجابة او شرح مني جاك : لا بس خلي بالك من نفسك عشان منموتش بجد عند الامير تحت في البدروم..... كريم ( ابن عمي) : انتم مين و عايزين اي الامير: (بيكلمهم كلهم) كريم , مريم (بنت عمي محمد) و ريم (بنت عمي محمد) انا عايزكم تعتبروا تفسكم ميتين لان انتم فعلا هتموتوا , هتموتوا بعد ام اخليكم تتمنوا الموت كل يوم . هخليكم تبوسوا رجلي عشان اموتكم . مش هرحمكم ريم: (بتعبط) لي كل ده هو احنا نعرفك اصلا الامير: صح انتم متعرفونيش , بس ابوكم اذي اعز شخص بالنسبة لي و انا هندمكم انت و ابوكم علي ال عمله ريم: مين الشخص ده طيب الامير: احمد الجيبالي , ابوكم قتل ام احمد الجيبالي بعد ما كان بيحاول يغتصبها و هي كانت بتجري منه و قعت من فوق السطح ماتت , لا و مش كده وبس , خلي امكم الشرموطه تحط ل ابراهيم ابوه دواء بيأدي ل شلل رباعي مما يؤدي للموت . لا و مسكتش علي كده لا ده كمان امر رجالته ب قتل احمد نفسه . و مش بس كده ده كان عايز يخلي اسلام اخوا احمد زي كريم كده بخرم . ريم: احنا مالنا حاسبة هو احنا ملناش ذنب انا: ( علي دخلتي الاوضة . عيني كانت ددمم و جسمي بيشع طاقة متشافة) ذنبكم ان انتم ولاده و انا هخليكم كلكم تتمنوا الموت . انتم و عيله امك كلهم . هم جاين علي هنا دلوقتي مريم: احمد احمد اهدي انت عامل كده لي و اي ال فيك , ده عمك و احنا ولاد عمك مهما كان انا: كسمك علي كسم عيلتك كلها , انتم بالنسبة لي اموات من زمان كريم: احمد , سيبنا و انا اوعدك مش هتشوفنا تاني انا بعصبية ) امير اييييييييييييييييي امير: اهدي يا قيصر و اطلع الاوضة انت و انا هخلص كل حاجة انا: انا عايزهم التلاته حوامل و قدام ابوهم الخول . امير: مش عايز تبدأ انت انا: لا مليش نفس ليهم امير: ثلاث ايام و هيكونوا حامل التلاته انا: عيلة امهم كلهم نفس الكلام قدام اجوازهم امير: حصل يا قيصر انا: البروف و ابنه توصل منهم لكل حاجة عن المنظمه و غيرها و تطلع ليا الاوضة الامير: حصل يا قيصر بس ارتاح انت انا: انا خارج رايح مشوار مهم و جاي الامير: اجي معاك انا: لا انا خارج لوحدي خرجت وطلعت علي البيت و دخلت شقة جدي جدي: ولاد عمك فين يا احمد انا: اعتبرهم ماتوا. سؤال و عايز الاجابة عشان امشي..... انت كنت عارف ان عمي هو ال قتل امي و كل ال كان بيحصل الفتره ال فاتت و نيته مع اخوايا و انا جدي: يعني اي ماتوا رجعهم يا احمد هم مش ليهم ذنب انا: رد علي سؤالي ( بزعق و عيني قلبت ددمم ) جدي: خاف ... اه يا احمد كنت عارف بس كنت عايزني اعمل اي اقتله انا:لا ابدا تسيبه و انا هخلص عليه هو و عياله كلهم و هخليهم يتمنوا الموت ... تعرف انا كنت ناوي ارجعه و اسمحة في حقي بس لم عرفت الكلام ده اوعدك ان انا هخليهم يتمنوا الموت و ال هيقف في طريقي هيحصل فيه زيهم جدي: انت بتهددني انا: اه , اعتبره تهديد .... سلام سيبته و هخرجت طلعت علي شاكر (خالي) دخلت البيت مراته: احمد عامل اي يا واد اخبارك انا: خالي فين يا طنط شاكر: انا هنا يا احمد انا: سيبينا شوية لو سمحتي مراته : تمام انا: انت كنت تعرف ان محمد هو ال قتل اختك شاكر: اه كنت عارف , عايز اي يا احمد عايز تقتل العيلة كلها انا: ( اتعصبت و شكلي اتقلب تاني) اه هقتل العيلة كلها , انا جاي النهاردة عشان احذرك شاكر: (اتفاجيء بشكلي ) انت عامل كده لي و تحذرني من اي انا: لو اتدخلت هيحصل ليك زيهم , انت ليك معازة خاصة عندي ف بلاش تخسر الجزء ده و اتفرج من بعيد منغير ام تتكلم شاكر: مش هتفرج و اشوفك و انت بتضيع يا احمد . انا: احمد مات يا خال انا بقيت القيصر بس و قمت منغير كلام خرجت و روحت عملت كام مشوار و رجعت الفيلا تاني عمي محمود: ( شافني و انا داخل الفيلا) كفاية كده يابني حرام انا: ابعد يا عمي لو عايز تفضل عمي مارك: مسك محمود ... انت عبيط انا مش قولتلك اتفرج من بعيد عمي محمود: اتفرج اي يا مارك دول ولاد اخويا مارك: ولاد اخوك اعتبرهم اموات يا محمود خلص الحوار معاهم خلاص و اخوك كمان روح و عيش حياتك منغيرهم عمي محمود: مش هقدر يا مارك مارك: اقدر يا محمود . لو عايز تشوف بنتك يوم فرحها و تشوف احفادك عمي محمود: طب و ولاد اخويا مارك: هنعيده تاني نور: في حاجة غريبه بتحصل مارك: اي نور: احمد وافق ان هو يقعد مع رئيس المنظمه و يوصلوا لحل وسط ل الخلافات و الحروب مارك: عرفتي ازاي نور: الرجاله لسه مكلماني و قالت ان القاء هيكون في مصر في فيلا الجبل بعد بكره مارك: طب و احمد بيعمل كده لي نور: الحوار ده في حاجة غلط محمود: احمد هيغدر بيهم نور: ده شيء معروف , بس برا في ترتيبات تانيه غريبه مارك: اي نور: احمد وزع رجاله علي كل فروع النظمة في كل الدول مارك: خخخخخ هيخلص علي المنظمة كلها الكامل:عبقري محمود: لي بتقول كده الكامل: لمم اللقاء ده هيحصل معظم الرجاله التقيله بتاعتهم هتيجي مصر معاهم و الحراسة علي باقي الفروع هتكون ضعيفة و مش منظمه لانهم مش هيشكوا في ان ممكن يوافق يقعد معاهم و في نفس الوقت بيخلص عليهم نور: يعني , هو و الامير هيخلصوا علي كل ال هيجي مصر و باقي الناس هتخلص علي باقي المنظمة الكامل: صح عمي محمود: طب هو مفيش مخاطرة الكامل: اكيد في خطر بنسبة 80% مثلا , بس ادينا بنتفرج بعد ثلاث ايام ............ نور: احمد في حاجة لازم تعرفها احمد: حاجة اي نور: انا انا انا حامل.......... و لهنا ينتهي الجزء الاخير من السلسله الاولي اتمني مساعدة
 

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad