قصص سكس كيف اكتشفت دياثة ابي علي امي/ سبعة اجزاء



كيف اكتشفت دياثة ابي علي امي

الجزء الاول


اولا انا اسمي ميدو 23 سنة من القاهرة

انا سالب كان بيتلعب فيا من وانا 7 سنين واتنكت اول مرة وانا 13 ومن وقتها وانا كل الي بينيكوني بيعتبروني خروف او خنزير علي حد وصفهم يعني ** قصص النيك الخاصة بيا هنزلها قريب في القسم المخصص**

ولكن لحد كدة انا مكنش لسة ليا اي علاقة بالدياثة


قصة النهاردة بدأت من حوالي خمس سنين بس قبل ما اقول ازاي اعرفكوا بابويا اسمه سليمان 63 سنة وهو حاليا علي المعاش

ماما سامية 49 سنة بتشتغل موظفة حكومية


ماما جسمها كالاتي : قصيرة بيضة قشطة حوالي 155 سم بزاز كبيرة مدلدة شوية حلمة بني غامق طيز كبيرة وكرش مغطي علي كسها الاسمر بشوية عن باقي جسمها الابيض

فالمجمل جسمها شبه البطة شوية وكمان نفس طريقة مشيتها


ليا اخ واخت متزوجين وانا الي عايش في البيت معاهم هما الاتنين وبيتنا ملك لينا احنا بس وشبيه بالفيلا الصغيرة في احدي المدن الجديدة المشهورة


المقدمة الطويلة دي عشان كلكوا تقدروا تتخيلوا صح حياتنا واشكالنا



من خمس سنين وكنا في فصل الصيف رجعت من المصيف مع صحابي قبلها بيوم عشان فلوسنا خلصت

رجعت فتحت الباب بمفتاحي ورايح اسم علي ماما ملقتش حد في الدور الاول طلعت الدور التاني اوضة نومهم والباب مكنش مقفول سمعت صوت ببص لقيت المنظر ده بالملي كدة


ماما في نص سرير ابويا وفحل زنجي علي شمال بيمص بزها الشمال وبابا علي يمينها بيمص بزها اليمين

طبعا شفت المنظر واتشاهقت وكلهم شافوني



حصل ايه بعدها ؟! نكمل الجزء الجاي

عايز رأيكوا بصراحة طريقة سرد القصة وفكرتها واكمل ولا لا؟!!!

طبعا بعدما شفت المنظر وهما شافوني جريت علي اوضتي ونمت علي السرير اعيط

بعدها بربع ساعة تقريبا ماما جاتلي لابسة قميص روب الحموم ومش لابسة حاجة تانية تحتيه

وقعدت تصحيني وتقولي قوم يا ميدو انا عايزة اتكلم معاك وانا بعيط وقعدت اقولها اطلعي برة

قالتلي لا لازم تسمعني وتعرف السبب في الي انت شوفته ده

انا : اسمع ايه هو في حاجة تبرير للي شوفته ده

ماما : ايوة في تبرير ولازم تعرفه

ابوك وهو عنده 40 سنة جاله مرض مبقاش مخليه يقدر ينام معايا ولفينا علي كل الدكاترة عشان علاج ليه ومنفعش ولا واحد

فضلت 3 سنين مش بمارس حقوقي كزوجة عشان بحبه وبحب اخواتك الي كانوا لسة صغيرين

كنت انت طبعا لسة مجتش واخواتك مكنش ينفع يعيشوا بعيد عن ابوهم

ابوك راجل جدع وارجل من ناس كتير وفي نظري ارجل واحد في الدنيا

وعشان احنا بنحب بعض مسبناش بعض وقولنا لازم نكمل مهما كانت الظروف الي بنعيشها

جالي في يوم وقالي انا مش هقدر اظلمك معايا وعرضت عليكي الطلاق اكتر من مرة وانتي موافقتيش عشان كدة انا هديكي الحل ولازم توافقي عليه

قولتله ايه هو ؟ّ!

قالي انا هخليكي تمارسي الجنس زي مانتي عايزة عشان تطفي شهوتك الي انا مش بقدر اطفيها

قولتله ازاي؟!

قالي هجيبلك واحد يمتعك وهديله فلوس وهنمضيه علي اقرار انه الكلام ده ميتحكيش لحد ويفضل سر بينا احنا التلاتة

طبعا في الاول كنت معترضة لحد ما اقنعني انه ده الحل الوحيد عشان نستمر سوا وانا طبعا كان لازم اوافق مفيش قدامي حل تاني لاني ست زي اي ست وعندي احتياجاتي الخاصة

وفعلا تاني يوم وديت اخواتك عند ماما وجابلي صاحبه في الشغل ومضاه علي الاقرار ده

ودي كانت اول مرة اتناك من حد غير ابوك وكل ده طبعا عشان حبنا لبعض ولازم نكمل سوا


طبعا في الوقت ده جه في دماغي حاجة مهمة جدا هو انا ابن مين؟!

انا : وانا ابقي ابن مين؟!

هي : اوعي تفكر في حاجة زي كدة انت ابنه طبعا

انا : ازاي وانتي بتقولي انه مكنش قادر يعمل حاجة؟!

هي : روحنا لدكتور وشرحناله الوضع واننا لازم نجيبك يا حبيبي عشان تكون هو ده الشاهد علي قوة حبنا لبعض واننا كمان هنكمل حياتنا وهنخلف وكأن محصلش اي حاجة

بعد ما فهمت الموضوع هديت شوية بس اكيد كنت لسة تعبان وبعيط ومش قادر اشيل المشهد من دماغي

وبعدها قالتلي انا هسيبك دلوقتي تنام وبكرة الصبح هرد علي اي حاجة انت عايزها وعلي فكرة ابوك ساب البيت وراح شقتنا القديمة من الزعل



الى اللقاء في الجزء الثاني







الجزء الثاني




فضلت طول الليل افكر في الموضوع كله والمشهد مش عايز يروح من بالي

اعيط كتييير جدااا وبعدين انام شوية واقوم شوية زي الي بيخرف

الصدمة كانت كبيرة جدا عليا لحد ما مشهدهم هما التلاتة علي السرير جه في بالي تاني وبقي حاجة عادية لاحظت زبري وقف زي الحديدة علي اخره " هو مش كبير وصغير بس ومش بيقف عادة بس المرة دي وقف جامد"

حطيت صوابعي علي راس زبري كدة لقيتني جايب لبن طب ايه!؟ هو الموضوع عجبني؟! طب اي الي عجبني ؟! ماما وهي مع فحل زنجي ولا انه كمان بابا معاهم؟!

تفكيري كله اتحول تماما وبقيت بفكر في كدة وبس واني هيجان فتحت اللاب توب ودخلت موقع نسوانجي وقعدت اقرا قصص سكس دياثة علي الامهات والزوجات وجبتهم مرتين علي القصص من حلاوتهم وربطي ليهم مع الي حصل معايا

بعدها دخلت قسم الافلام الاجنبية واتفرجت علي افلام watching my mom go black الي قصتها دايما الولد بيشوف امه بتتناك قدامه من فحول زنوج وجبتهم مرتين كمان لحد ما مبقتش قادر من كتر تعب السفر واني جبتهم اربع مرات فنمت زي القتيل الساعة خمسة الفجر ومصحتش تاني يوم غير 7 المغرب

قمت جسمي مكسر وبايظ وماما كانت قاعدة جنبي بتطمن عليا

زبري كان واقف علي الاخر وهي بتبصله ومبتسمة فانا بصيلتها بقولها في ايه !؟

هي : صحي النوم يا قلبي نمت كويس؟

انا وعامل نفسي زعلان شوية : اه يعني

هي :طيب اجيبلك تاكل هنا علي السرير

انا : طيب ماشي انا هقوم اغسل وشي واستحمي وحضري الاكل

خلصت حموم في حمام اوضتي ومكنش فيه فوط خالص فخرجت وخلاص قولت اشوف في الدرج اول ما خرجت لقيت ماما علي السرير وحاطه الاكل عليه انا طبعا اتخضيت وداريت زبري بايدي كدة قالتلي انت هتتكسف مني؟! " لاني قبل الي حصل كنا بنخرج عريانين قدام بعض عادي

يعني ممكن اخش اوضتها وهي بتغير عادي وهي نفس الكلام معايا " قولتلها لا عادي بس ....

هي : خلاص خلاص خد البشكير اهو وانا هدور وشي واتنشف والبس براحتك

لبست هدومي وقعدت عشان اكل وصمت تااام بينا وهي باصالي عايزاني اقول اي حاجة

انا : لازم تحكيلي كل حاجة

هي : كل حاجة ايه؟!

انا : كل الي حصل معاكي انتي وبابا من ساعة ما تعب

هي : بس ليه احنا خلاص مش اتكلمنا امبارح وفهمتمك كل حاجة ايه لازمته نتكلم فيه بقي؟!

انا : لازم تحكيلي كل حاجة وكل الرجالة الي نمتي معاهم يا اما همشي من هنا ومش هتشوفي وشي تاني وهحكي لاخواتي الي حصل ده

هي : ليه يابني كدة بس انا عملت فيك اي الي حصل ده كله غصب عني وعن ابوك

حسيت ساعتها اني غلطان فعلا واني اناني ومعرفش ليه كنت عايز اعرف الي حصل !؟ هل عشان انا هجت وعايز اسمع تاني ؟! مش عارف بصراحة

بدات هي في العياط كتير جدااا لحد ما انا كمان عيطت وقمت خدتها في حضني وقولتلها خلاص مش لازم

خرجت من الاوضة وهي منهارة وراحت اوضتها وانا سبتها

بعدها خرجت مع صحابي ومرجعتش البيت يومين ورا بعض بحاول اني انسي وبفكر في الموضوع

بقعد مع صحابي في خروجة او نلعب بلايستيشن افكر في الموضوع وزبري يقف علي اخره

لحد ما هي بعتتلي فويس نوت علي الواتس اب وقالتلي فيها انت هترجع البيت امتي يا ميدو ؟! عموما ابوك قرر يطلقني وخلاص هنسيب بعض بسببك

تعالي وهحكيلك كل حاجة زي مانت عايز بس كلم ابوك خليه يرجع عن الي في دماغه

روحت البيت لقيتها بتعيط وقالتلي انا هحكيلك كل حاجة من اول واحد لمسني غير ابوك لحد الي انت شوفته من 3 ايام بس اوعي تحكم عليا او علي ابوك

انا بصراحة انبسطت جدا لاني اليومين الي فاتوا مكنش في دماغي غير المشهد الي حصل من 3 ايام وبضرب عليه

بزعل شوية وبرجع اهيج وشهوتي بتغلبني لحد ما اتعودت علي الموضوع


البداية .. اول فحل يلمس امي قدام ابويا ..

اول واحد كان صاحبه في الشغل اسمه حاتم كان 40 سنة متجوز وزبره كبير جدا

في الوقت ده انا كنت 26

حاتم كان شخص مش بيتكلم كتير وابوك كان بيحكيله عن مشكلتنا وكان ساعات بيجي يوصلنا للدكتور او يوصي لينا علي دكتور جديد كل مرة كان بيشوفني فيها كان بيبقي هيموت عليا وابوك كان بيلاحظ ده عشان كدة فكر فيه انه هو المناسب لانه اولا مش هيفضحنا ثانيا كان فحل وليه مغامرات جنسية كتير حتي بعد جوازه

فاكيد هيعرف يمتعني

انا : كملي قولي كل حاجة حصلت بالتفصيل الممل عايز اعرف كل حاجة

طبعا وهي بتحكي ابتدت تاخد عليا وبقت تتكلم من غير خوف او كسوف وانا زبري ابتدي يقف وهي بقت ملاحظة ده ومكملة عادي جدا


هي : ابوك اول ما ما انا وافقت عرض عليا حاتم اول اسم انا طبعا من جوايا كنت موافقة جدا بس عملت نفسي مش موافقة وقعدت اقوله ازاي ده صاحبك وكدة انت هتتكسف منه وشكلك قدامه هيبقي مش كويس خلينا نشوف حد منعرفوش خالص نقضي الليلة وخلاص

قالي لا هو حاتم يعني حاتم انا واثق فيه

حسيت من كلامه انه قايله او فتحوا الموضوع قبل ما يجيلي بس انا عملت عبيطة وقولتله خلاص مش مشكلة

ابوك تاني يوم راح الشغل وكلم سامح ورجعلي قالي خلاص اتفقنا بكرة هيجي حضري عشا كويس وشوفي هتلبسي اي

انا كنت مبسوطة جدا ابوك اه كان بيمتعني بس مكنش فحل اكيد زي حاتم الي عنده مغامرات جنسية كان ابوك بيقولي عليها علي خفيف كدة

بس انا كان في سؤال في بالي لابوك ومش عارفة اساله ولا لا؟!

انا : سؤال ايه؟!

هو : ابوك هيتفرج علينا ولا هيسيبنا نخش الاوضة ولا مش هيكون موجود في البيت اصلا؟!

لحد ما هو قطع تفكيري فده وقالي انا هستقبله وهمشي شوية ولما تخلصوا كلموني

قولتله لا ازاي انت لازم تكون موجود

ابوك : لا طبعا مش هينفع

انا طبعا عشان مضغطش عليه اكتر من كدة سكت ووافقت

تاني يوم جه حضرت الاكل ولبست لبس محشتم شوية ابوك اول ما شافني قالي ايه ده؟! انتي هتقابليه كدة ؟! قولتله مالك كدة قالي لا طبعا البسي حاجة مفتوحة شوية

فعلا دخلت لبست فستان سهرة من غير سنتيان وبكلوت فتلة

حاتم وصل وابوك راح يفتحله واستقبله وقدمله كاس فودكا عشان الليلة تحلو

وانا بعدها بعشر دقايق دخلت سملت علي حاتم الي كان هيموت بيبصلي وهياكل جسمي بعينيه

قولتلهم يلا الاكل جاهز روحنا اتعشينا وابوك قال انا همشي دلوقتي حاتم قاله تمام وارحوا اتكلموا علي جنب

بعدها حاتم جالي جري وكله شوق يبوس فيا من غير اي مقدمات كانه مشفش حريم قبل كدة

حاتم مسكني من بزي وقالي في ودني انا كان نفسي فيكي من زمان والفرصة جاتلي خلاص مفيش حاجة هتحوشك عني

حاتم رغم انه شخص شكله محترم بس كان عربجي بجد وكان معندوش زوق اوي لقيته بينزل حلمتين الفستان وقعد يلحس في حلماتي وقطع بزازي مصمصمة وارح منزلني بقوة ناحية زبره الي كان واقف زي الاسد فتح سوستة البنطلون ومسك راسي وخلاني امصه

انا كنت بمص وهو كان ماسك راسي عمال يدخلها اكتر لحد ما كنت مش عارفة اتنفس من كتر ما زبه كبير

بعدها شالني وحطني علي الكنبة وقلعني الكلوت وحطني في وضعية الكلب وفضل ينيك فيا بقوة مش طبيعية لحد ما انا جبت وهو كان لسة عمال ينيك لحد ما حسيت كسي وجعني بقوة

روحت زقاه شوية كدة عشان افهمه هو طبعا فهم فقام من فوقي

قعد علي الكنبة وخلاني امصله تاني وبعدها ناكني كمان مرة وانا نايمة علي ضهري لحد ما جابهم

كانت متعة والم مش طبيعي خلاني تقريبا هيغمنا عليا

قام لبس وكلم ابوك قاله انا ماشي خلاص طبعا كنت لسة هقوله رايح فين وكدة بس خلاص انا مكنتش قادرة من النيك

مشي حاتم ووصل ابوك بعد عشرة دقايق لقاني نايمة علي الكنبة مش قادرة اتحرك ولبن حاتم في كسي وشوية علي وشي

ابوك اول ما شاف المنظر ده راح ....


نكمل في الجزء التالت






الجزء الثالث




ابوك اول ما شافني جري عليا وحاول يقومني علي الحمام مقدرتش اتحرك خالص كانت اول مرة اتناك بالشكل ده في حياتي

شالني ووداني الحمام حممني ونضفني من لبن حاتم وعرقي الي كان في كل حتة في جسمي وخدني نيمني علي السرير

صحيت تاني يوم الصبح متاخر جدا كان هو طبعا نزل الشغل ولما رجع قالي

ابوك : كويسة؟!

انا : تمام

ابوك : حاتم بيسلم عليكي

انا : **** يسلمه

ابوك : طيب هو عايز يجي النهاردة تاني

انا : لا طبعا مينفعش

ابوك : ليه ؟! هو معجبكيش؟!

انا : لا عادي كويس بس برده مينفعش

ابوك : ليه يعني اي المشكلة!؟

انا : عشان منندمش بعدين وخاصة انت

ابوك : لا مفيش ندم انا اهم حاجة عندي تكوني مبسوطة واسعدك بالي انا مش قادر اسعدك بيه

انا : طيب خلاص خليه يجي

راح كلم حاتم في التلفون يبشره اني وافقت وانا بصراحة كنت فرحانة جدااا


حضرت نفسي بس المرة دي لبست قميص نوم ابيض شفاف وتحتيه كلوت فتلة اسود ابوك اول ما شافني قالي ده يا بخت حاتم

انا ضحكت بكسوف وقولته بلاش تكسفني بقي

وبعدين قولتله تعالي عايزة اتكلم معاك في حاجة

ابوك : في ايه؟!

انا : خليك النهاردة متنزلش وتسيبني حتي روح اقعد في اوضتنا او اوضة العيال

ابوك : طيب ماشي مفيش مشكلة المهم تكوني مرتاحة

بصراحة انا قولت لابوك كدة لانه من الواضح انه كان حابب ده ومكسوف


جه حاتم بليل اول ما دخل من باب الشقة سلم علي ابوك ودخل سلم عليا باسني بوسة طويييلة اوي من بوقي وقرص علي طيزي جامد لمدة حوالي دقيقة كدة دي كانت اول مرة ابوك يشوفني كدة في حياته

ابوك صبلنا 3 كؤوس خمرا شربناها وبعدين حاتم قام قعد جنبي علي الكنبة وقعد يبوس فيا قدام ابوك وقلعني القميص والكلوت بخشونة " زي ما قولتلك حاتم كان غبي قوي ومعندوش اتيكيت خالص"

ابوك لماعرف اننا هنبدا قال طيب انا داخل جوة هسيبكوا بقي

طبعا محدش كان حاسس بيه وكملنا احنا مع نفسنا لقيت حاتم بيقطع البنطلون وبيطلع زبره الكبير جداا قدامي

فهمت هو عايز اي وقعد امصله عشر دقايق تقريبا بعدها راح قالبني علي الكنبة بغباوة وعنف شديد جدا وقعد يلحس في خرم طيزي وقالي النهاردة دخلتنا عليه دي اكيد اول مرة تتناكي فيه

استغربت جدا ازاي عرف انه ابوك منكنيش في طيزي قبل كدة بس وانا بستغرب لقيت حاتم بيدخل زبره مرة واحدة بعنف في طيزي صوتت صويت فظيع جاب اخر الشارع تقريبا

ضربني حاتم قلم علي وشي وفضل يضرب جامد

طلع زبره من طيزي علي بوقي تاني وفضل يمسك دماغي يدخلها ناحية زبره بغباوة لحد ما مبقتش عارفة اتنفس خالص بعدها طلع زبره من بوقي ودخلي في كسي بغباوة بس طبعا المرة دي الالم مكنش زي المرة الي فاتت

لما حاتم لاحظ ده راح مطلع ومدخله مرة واحدة تاني في طيزي


ابوك جه من جوة جري يشوف في اي

حاتم : قاله مفيش حاجة مراتك بتدلع بس خش انت جوة " بزعيق شوية"

ابوك سمع الكلام علي طول وده الي استغربته ودخل جوة فعلا وحاتم فضل ينيك في خرم طيزي بعنف وانا بصوت لحد ما جابهم في طيزي بعد عشر دقايق

جابهم علي كسي من برة وقام لبس هدومه ونزل

ابوك سمع الباب بيترزع جه بسرعة عرف انه حاتم خلاص نزل

انا كنت خلاص مش قادرة اتحرك خالص زي المرة الي فاتت ويمكن اكتر وفي نفس الوقت كان في دموع علي وشي من عنف حاتم الي مش مبرر خالص والي كان عمال ينيكني في طيزي بغباوة وعمالة اقوله براحة وهو مش سامع وكمان بيزيد فيها

ابوك جه مسح العياط الي علي وشي بايده وبعدين مرة واحدة كدة لقيت ماسك زبره وبيحاول يضرب عشرة عليا

جابهم وبعدين زي المرة الي فاتت شالني ودخلنا نستحمي سوا ودخلنا نمنا نوم عميق محسناش بنفسنا غير تاني يوم الصبح كانت الساعة 11





الجزء الرابع


طبعا بعد ما ماما حكتلي علي المرتين الي حاتم ناكها فيهم كان زبري علي اخره اي نعم زبري مش كبير اصلا بس كان واصل لدرجة مش طبيعية او مرة في حياتي يقف بالشكل ده وكان واضح جدا من البنطلون

الكلام بالرغم من صعوبته عليا بس كان هيجان عمري ما حسيته في حياتي "رغم اني نكت واتنكت قبل كدة سواء من ولاد او بنات"

ماما بصت علي زبري وقالتلي اي ده انت جبتهم ولا ايه؟! طبعا فتحت بايدي البنطلون عشان اشوف لقيتني جبت لبن خفيف كدة بس بكمية كبيرة جدا ولكن مجبتهمش برده للاخر

في لحظة كدة مرة واحدة ماما اتجننت وقالتلي انت جبتهم ولا لا؟!

انا : لا لسة

ماما : طيب تحب اساعدك؟!

سمعت الكلمة دي ولبن كتير جدا طلع من زبري الكلمة جننتي فعلا ومحستش بنفسي غير وانا بقولها ماشي

جت ماما نزلت البنطلون والكلوت الي كنت لابسهم ومسكت زبري لاول مرة في حياتي وقعدت تفرك فيه مكملتش بالظبط نص دقيقة كنت ناطرهم من زبري شلال لبن في وشها طبعا اتكسفت جدااا وقعدت اقولها انا اسف مش قصدي بجد

قالتلي عادي مفيش حاجة ومرة واحدة انفجرت من الضحك الهيستيري :D:D:D:D

وانا كمان قعدت اضحك معاها من الموقف الغريب خالص ده


قالتلي انا قولتلك كل الي انت عايزه قوم كلم ابوك خليه يرجع وخش نام يلا

انا : لا طبعا ..

هي : امال؟!

انا : لازم اسمع كل راجل نمتي معاه بمعرفة ابويا وغير معرفته وتكمليلي حصل اي مع حاتم ده تاني دلوقتي وقابلتيه كام مرة

هي : حاتم منمتش معاه تاني من بعدها لانه غبي

انا : طيب احكيلي حصل اي بالظبط

هي : ييوووووه طيب دي اخر حاجة هحكيها وتعمل الي قولتلك عليه!؟

انا : حاضر بس توعديني نكمل كل حاجة

هي : طيب امري لله

تاني يوم الصبح بعد ما حاتم مشي ابوك سالني قالي هو اي الي حصل امبارح؟!

قولتله انه حاتم باين عليه كان بالع حباية واتجنن وانا جسمي واجعني جدا وهروح لدكتور النسا

فعلا بليل روحنا لدكتور النسا واكتشفنا انه حاتم عملي مشكلة في طيزي بسبب زبره الكبير والعنف الي كان بينيك بيه وقال لابوك ممنوع يمارس معايا من ورا قبل شهرين او تلاتة علي حسب

وكسي كمان لازم اقعد اسبوع من غير تدخيل اي حاجة عشان حصل مشكلة


ابوك طبعا راح اتخانق مع حاتم وقاله انه مش هيلمسني تاني بس حاتم قاله ده لو حصل انا هفضحكوا

انا وابوك فكرنا كتير لحد ما قررنا اننا نسافر الخليج وننقل كل شغلنا هناك حتي ولو لكام سنة كدة وفعلا بدنا نفكر نسافر فين؟!

لحد ما استقرينا علي دبي والسبب كان لانها بلد منفتحه ونقدر نمارس فيها التحرر من غير مشاكل ولا فضايح

فعلا بعد شهر كنا مسافرين وسيبنا مصر انا وابوك واخوك وطرنا علي دبي

اول حاجة فكرنا فيها هي اننا لازم نجيب طفل كثمرة لحبنا حتي بعد الصعاب الي واجهتنا دي كلها وبدأنا فعلا نزور دكاترة ونسال عشان نجيبك


المشكلة الكبيرة في الموضوع ده انت عارف ابوك بتاعه مش بيقف ولما بينزل بيبقي لبن قليل جدا وانا كبرت شوية فكان لازم نشوف حل طبي

وفعلا روحنا لدكتور امريكي مشهور اوي هناك وجبناك


يلا قوم زي ما قولتلك كلم ابوك يرجع البيت وخش نام

انا قولتلها حاضر يا ماما وبكدة يكون خلص الجزء الرابع


الجزء الخامس


كلمت ابويا زي ما طلبت ماما قالي انه لسة مسافر ومش هيرجع قبل ما نفسيته ترتاح و متكلمونيش تاني وقفل موبايله

قولت لماما كدة قالتلي طيب الحمد لله انه بخير خش نام يلا

دخلت نمت بس طبعا معرفتش امي حكيتلي كلام ميخليش حد ينام اصلا جبت مرة معاها مكنش كفاية روحت طبعا رجعت لموقع نسوانجي وقعدت اقرا قصص الدياثة الي عليها بعد ما كنت بقرا قصص شذوذ


طيب انا بقيت ديوث كدة خلاص؟! انا هبقي ديوث علي مراتي ؟! ولا انا بحب دياثتي علي امي؟!

حاجات جديدة اول مرة تحصلي في حياتي وفضلت طول الليل اقرا قصص وافتكر كلام امي عن الي حصلها مع حاتم وازعل واعيط شوية زي العادة بس طبعا الشهوة مأثرة علي الشهوة بلا حدود خالص دي


الساعة كانت وصلت 6 الصبح تقريبا دخلت الحمام عشان استحمي كانت ماما جوة صحيت من النوم وخارجة من الحمام خلاص

لقيت كلوت لمام فتلة اسود وقديم جدااا بصراحة علي طول جه في دماغي نفس الكلوت الي كانت لابساه لحاتم

خرجت برة اشوف ماما لقيتها مش موجودة قلت خلاص اكيد نامت

مسكت الكلوت وقعدت اشم فيه والعب في زبري وجبتهم للمرة الرابعه يومها وفي اقل من نص دقيقة برده بس حصل حاجة تانية ماما رجعت بسرعة وافتكرت الكلوت الي في الحمام وجت عشان تاخده

طبعا باب الحمام مكنش مقفول لاني مكنتش دريان بنفسي دخلت عليا لقت الكلوت علي وشي وبوقي ومناخيري وزبري جايبهم


في الاول اتخضت وبعدين للمرة التانية قعدت تضحك ضحك هستيري انا بصراحة مفهمتش هي بتضحك ليه الموقف مفيهوش اي حاجة تضحك

انا : بتضحكي ليه؟!

هي : اصلك بتفكرني بابوك

انا : ازاي يعني؟!

هي : اصله كان علي طول يقعد جنبي وانا بتناك من الفحل ماسك الكلوت علي وشه وفي بوقه ومناخيره كدة وبيحاول يجيبهم هههههههه

انا بصراحة احرجت خالص وصورة ابويا اتهزت قدامي لانه كدة الموضوع مبقاش بس ابويا كان بيجيبلها الرجالة دي عشان هو مش قادر

شكله كمان كان بيستمتع بالدياثة زيي بالظبط

قولتلها ده حصل امتي مش هو مكنش بيبقي موجود معاكوا؟

هي : لا اول ما نزلنا الامارات وبقيت كويسة من الي حصل من حاتم قولتله اني تعبانة وعايزة حد بصراحة

فروحنا ديسكو هناك ونقينا فحل اسود منعرفوش عامل زي الي في افلام السكس بتوع دلوقتي عضلات وزبر كبير وروحنا معاه شقته


اول ما روحنا ابوك قال انا هخش جوة بس الغريبة الفحل ده مرضيش واصر لازم ينكني في وجود ابوك يا اما هيطردنا من شقته

طبعا انا قنعت ابوك اني خلاص علي اخري وهنجيب منين غيره دلوقتي ولازم تقعد فهو وافق وقعد بعيد علي الكنبة وانا والراجل علي السرير

الفحل برده مسكتش وزعق لابوك وقاله لا تعالي هنا علي السرير

ابوك مفكرش زي المرة الاولانية ولقيته جه وكأنه مش هو الي بيحرك نفسه لا ده الفحل

مسكتش وامر ابوك كمان انه يقلعني الفستان وفعلا بوك قلعني الفستان وبقيت قدامه بالبرا والكلوت بس وكان كلوت فتلة صغيرة خالص

مسكني من دماغي وخلاني امص زبره جامد بس طبعا نص زبره مكنش بيدخل في بوقي لانه كان كبير جدااا عمري ما جربت كدة قبل كدة نهائي

اتخنقت ومبقتش قادر امص خلاص فراح مقلعني الكلوت والبرا و ومسح اللبن الخفيف علي زبره بالكلوت ورماهم علي ابوك وقاله خد الكلوت في بوقك والحسه باللبن والبرا علي وشك

ابوك عمل زي ما طلب منه الفحل وكانت اول مرة يلحس لبن في حياته

بصراحة انا كمان زي ما اكون اتخدرت رحت ضاربة ابوك علي وشه بالقلم وقولتله تعالي الحس كسي عشان يدخله

ابوك بصلي كتير كدة وبعدين الفحل قال مستني اي ؟! اسمع الكلام يلا؟!

ابوك سمع الكلام ولحس كسي تمام وبعدين الفحل بعد دماغه عن كسي وابتدا يدخل في كسي زبره الكبير الاسود

كنت في عالم تاني خاااااااااالص لاول مرة بجرب الزبر الاسود وكمان ابوك جنبي علي نفس السرير




نا : اااااه مش قادرة خلاص زبرك كبير اوووي اتفرج يا عرص علي زبره الكبير وبص زبرك الي مش قادر يقف خالص ده

ابوك : ايوة يا حبيبتي اهم حاجة متعتك المهم تتبسطي

الفحل : هههههه عاجبك منظر مراتك يا عرص وهي بتتناك قدامك وانت زبرك مش واقف

اااه يلا ي شرموطة هجيبهم اهو اجيبهم فين؟!

انا من غير اي تررد علي وش جوزي العرص


وفعلا جابهم علي وش ابوك شلال لبن وانا قمت قعدت الحس اللبن من وشه ونبوس بعض ونبلع لبن اول فحل اسود ينكني


نمنا وروحنا تاني يوم الصبح بس ابوك كان زعلان شوية

كان زعلان ليه؟! نكمل في الجزء السادس



الجزء السادس




اي الي زعل بابا من ماما ؟!!!

سألت ماما هو بابا زعل ليه؟ قالتلي عشان هو في الاول الموضوع مكنش كدة خالص هو كان بيجيبلي الرجالة دي عشان يمتعني ويعوض موضوع النقص الي عنده

ابوك مكنش ديوث لحد الليلة دي الي اتغيرت فيها حياتنا كلها

الفحل كان شديد شوية علي ابوك وانا كمان اندمجت معاه عشان كدة هو زعل


تاني يوم اتكلمنا وصالحته وفهمته انه لازم يتمتع بكدة مش انا بس لازم لو هو بيحب يكون ديوث ميخجلكش من كدة بالعكس مدام ده متاح ليه متتمتعش؟!

قعدنا كذة يوم عشان يستوعب الكلام ده لحد ما جالي وقالي خلاص انا هطلقك وانا مش هكون ديوث عشان كدة لازم اطلقك وواضح اني غلطت في الموضوع ده من البداية

هنا طبعا انا اتجننت ومكنش موافقة وقعدت اعيط كتير جدا واترجاه ميسبنيش ويطلقني لاني هعمل اي من بعده وحبنا لبعض والولاد لحد ما اقتنع وقالي انا فعلا ديوث وحابب كدة بس انا مش قادر ابص في عينك وانا كدة بعد ماكنت راجلك دلوقتي مبقتش قادر انيكك وامتعك حتي وكمان بقيت ديوث ومستمتع بكدة؟!


ساعتها انا مسكت ايده وقولتله اوعي تقول كدة انت فعلا راجلي واحسن راجل في الدنيا واكيد مش هنعترض علي القضاء والقدر وهنفضل لاخر العمر سوا



ساعتها قررنا اننا نجيب عشان تكون ثمرة حبنا الي هتستمر طول العمر

روحنا لدكتور وقالنا مفيش غير حل واحد انه نجيب الحيوانات المنوية بتاعة ابوك والدكتور هو هيتصرف ويخليني حامل

وفعلا وافقنا وروحنا المرة الي بعدها عشان نعمل كدة فعلا بس ابوك قالي استني انا عندي حاجة احسن هتخلي فعلا حبنا ده يستمر

قولتله اي هي؟!

قالي انا عايزك تحملي من واحد من الفحول الي بتنيكك وانا جنبك

طبعا انا استغربت وموافقتش وازاي يكون ابننا مش من صلبك

قالي ده الحل الوحيد لو عايزة حبنا يستمر اكتر واكتر

بصراحة مكنتش مقتنعة بالكلام ده نهائي وفضلنا كام يوم منكلمش بعض ونفكر وهل ده صح ولا غلط؟!

اخلف من واحد معرفوش وجوزي يعرف ونكتبه باسمنا كدة عادي؟!!

ايام وليالي نفكر ونفكر لحد ما اتفقنا علي كدة فعلا


قررنا نجيبك للدنيا بس مش من ابوك من واحد من الي بينكوني !!


طبعا وماما بتحكيلي الكلام ده انا زبري جابهم 3 مرات لوحده انا مكنتش مصدق الكلام الي بيتقال نهائي ازاي ده ؟! انا مش ابن ابويا وامي جابتني من الزنا وابويا عارف كدة وعادي خالص؟!!


ماما عشان تهون عليا الصدمة طلعت زبري من البنطلون الي كنت لابسه وقالتلي زبرك كبير اهو ههه زي الفحل الي ناكني يومها وحبلت منه

شافت اللبن مغرق الدنيا نزلت علي زبري وقعدت تنضف اللبن كله من علي زبري وتبلعه وانا كنت بصراحة في عالم تاني رغم الخبر الصدمة بالنسبة ليا علي الرغم اني كنت متوقع ده من اول يوم شوفتهم فيه مع الفحل الاسمر وخاصة اني جيت بعد مشكلة بابا الصحية


سألت ماما بعدها انا جيت ازاي؟!

قالتلي بس بقي كفاية عليك كدة النهاردة نكمل بكرة الصبح يلا خش نام علي طول

قولتلها لا انا مش عايز انام طيب انا عايز حاجة سريعة غير القصص بتاعتك " بصراحة ساعتها ابتديت اشغل دماغي وقولت لازم اخد منها اي حاجة بعد الي وصلنا ليه ده ولو رفضت النهاردة اكيد هتوافق بكرة خاصة انه جسمها طول عمري كان مجنني انا واصحابي"


هي : عايز ايه؟!

انا : عايز المس كسك الي نزلت منه ده

هي : طيب ليه؟!!

انا : عايز المس الكس الي نزلت منه

هي : طيب ماشي بس من برة بس

انا : حاضر يا احلي ام في الدنيا


ساعتها هي كانت لابسة قميص نوم وكلوت شفاف فكسها كان باين اصلا وهي طول عمرها بتهتم بنضافة كسها مفيهوش حتة شعره ولا ملي حتي

حطيت كف ايدي كله علي كسها احسس من فوق طبعا كان منفوخ اول ما ايدي كلها بقت علي كسها شهقت كدة و قفلت عينيها

قعدت كدة حوالي نص دقيقة وهي طبعا بتتاوه شيلت ايدي راحت مرجعاها

طبعا انا فهمت روحت حاطط ايدي من تحت الكلوت وابديت العب وادخل صوابعي في كسمي هي بقت في عالم تاني ابتديت اتجرا روحت منيمها علي ضهرها علي سريري وقلعتها الكلوت ولسة بحط لساني علي كسها لقيتها جابتهم فعلا قعدت الحس عسل كسمي كله ونضفته تمام وطلعت عشان امص بزازها راحت منزلة دماغي لتحت تاني

كملت لحس في كسمي لحد ما امي جابتهم تاني وقامت من علي السرير ورجليها بتخبط في بعض وكانت هتقع روحت مرجعها تاني ونمنا علي سريري لحد الصبح 12 ساعة احنا الاتنين مش حاسين بحاجة نهائي لحد ما صحينا الصبح نفطر ونكمل حكاية انا جيت ازاي ؟!


ماما : صباح الخير يا قلبي

انا : صباح الخير يا احلي ام في الدنيا

ماما : تعالي كل يا قلبي انت تعبان ومرهق شكلك وبتضحك كدة

انا : اووي اووي يا ماما انتي مش متخيلة خالص

جات وباستني من خدي كل يا قلبي البيض الي بتحبه

انا : ها هنعمل اي النهاردة ؟!

ماما : هحكيليك الي سألتني عنه امبارح مش هو ده الي عايز تعرفه؟!

انا : اكيد انا مشتاق اعرف يا مامي


ماما : طيب هحكيلك


عايزين تعرفوا باقي الحكاية؟! استنوني في الجزء السابع والاخير





الجزء السابع والاخير


خلصنا الفطار وروحت اوضتي علي امل ماما تيجي تقولي انا جيت الدنيا ازاي

بس المفاجئة الي مكنتش اتوقعها انها قالتلي تعالي يا حبيبي اوضتي السرير اكبر ونكون براحتنا !!

انا سمعت الكلمة وزبري نط من مكانه حديدة

قولتاها خلاص حاضر جاي وراكي اهو


دخلت الحمام عشان احضر نفسي للحكاية الي هتجيب لبني كله دي وروحتلها الاوضة الباب كان موارب كدة

ببص عليها قبل ما اخش لقيتها بتغير وبتلبس قميص نوم شفاف مع كلوت فتلة ومن غير سونتيان

المرة دي شفت المنظر نص لبني تقريبا طلع من زبري وروحت للسرير الي خدتني وقالتلي ها احكيلك من اول فين؟!


من اول مرة جربتوا فيها تجيبوني حصل اي؟!!


طيب هحكيلك : طبعا اتفقت مع ابوك انه الولد الي هيبقي ثمرة حبنا الي هو انت لازم يكون من فحل شديد اووي ولكن المشكلة انه لازم يكون ابيض زيي انا وابوك عشان محدش يشك في حاجة

واتفقنا كمان علي حاجة انهم يكونوا فحول مش فحل واحد


سمعت الكلام ده انا وبلمت طبعا وقولتها اي ؟!!

هي : اي؟!

انا : فحول اي كام واحد قصدك؟!

هي : خمسة

انا : فتحت بوقي وسكتت وتنحت !!!!

وفعلا بقينا ننزل نايت كلابس وندور علي فحول بيضا

الموضوع ده كان صعب جداا لانه اغلب الفحول القوية بتكون زنوج

المهم استقرينا علي علي خمسةواتقفنا معاهم انه هينزلوا جوة كسي اهم حاجة ومقولنالهمش اني ممكن احمل من الي هيحصل ده لانه بدون كاندوم او حبوب وقولنالهم اني لابسة لولب ومش مشكلة خالص


وهما طبعا وافقوا كلهم لانه النيك من غير كاندوم حاجة تانية


خدناهم فيلا كنا مأجرينها للمناسبات دي واول ما فتحنا باب الفيلا والخمسة مش صابرين ندخل حتي كل واحد فيهم بيمسك الي يطوله في جسمي

ابوك مبقاش شايفني تقريبا وانا عماله اصرخ باسمه انت فين يا قلبي يقولي انا معاكي اهو المهم استمتعي انتي وملكيش دعوة بيا

وفعلا قررت استمتع لانه اول مرة ينكني خمس فحول في نفس الوقت

خمسة اي اول مرة اجرب اكتر من واحد اصلا


الاول وانا واقفة رفع الفستان ونزل علي الارض يلحس في كسي

التاني بيبوسني من بوقي

التالت بيدعك ويمص في بزي اليمين

الرابع بيمص في بزي الشمال

والخامس بيلحس خرم طيزي


كنت في عالم تاني ومكنتش قادرة اقف وهيغم عليا خلاص من المحنة وهما شغالين وبيسندوني من الوقعة


فضلنا علي كدة حوالي خمس دقايق كنت جبت من كسي عسل مرة او اتنين

والمفاجئة الي حصلت هنا !!!


فحل منهم قالهم بس وقفوا وتعالي يا عرص "ابوك " الحس عسل كس مراتك ونضفه كويس واللبن الخفيف الي علي زبرنا ده مصه كله كويس

ابوك حرفيا مفكرش وعمل الي هما عايزينه في خمس دقايق كان منضف كل حاجة فالحلظة دي بصيت علي زبر ابوك حسيت انه بدأ يقف شوية لاول مرة من ساعة الي حصل ولكن طبعا ميجيش نص زبر اي فحل فيهم


واحد منهم راح زقه بعيد عني وكلهم حطوا ازبارهم قدام بوقي فهمت هما عايزين اي وابتديت في مص ازبار الخمسة

امص للاول واخش علي التاني والتالت واخد نفسي الاقي الرابع والخامس بيحشروا ازبارهم في بوقي وكنت بموت خلاص مش قادرة اتنفس

كنت بللاقي في بوقي بالتلات ازبار وطبعا ازبار الفحول غير اي بني ادمين تانيين


وبعد كدة دخلوا علي كسي نيك عنيف فيه بداية من الكلبة لكل الاوضاع الي تتخيلها وكلهم جابوهم في كسي وفي الليلة دي حصل الحمل بتاعك


ولحد دلوقتي احنا منعرفش انت ابن مين فيهم بس كل الي نعرفه انك ابن فحل واديك اهو ورثت عنه زبر الفحل زيه


ساعتها انا طبعا كنت خلاص بموت من الكلام الي بسمعه من امي بس ساعتها اعترفت لماما اعتراف مهم جدا


وقولتها : بس يا ماما انا سالب اصلا وبحب ازبار الولاد انا كمان !!!!

ماما سمعت الكلمة دي وبلمت !!!


وبكدة تكون قصتي كيف اكتشفت دياثة ابي علي امي وانا في سن ال16 انتهت

إرسال تعليق

1 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.
  1. ‏ابي بنت جاده تكون ملكه تديثني وتس اب وتعرصني اناديوث زوجتي للبنات فقط وعطيهاطلبهااقسم بلله جاداوديوث جادرقمي وتس اب00967736570832

    ردحذف

Top Post Ad

Below Post Ad