قصص جنسية موظفه التامينات حقيقيه حدثت بالفعل

قصص جنسية مثيرة

اهلا بكل اللي منورين المداونة قصتي أنهرضه مع موظفه التامينات حقيقيه حدثت بالفعل مع تغير الأسماء
البدايه
انا بشتغل مدير شؤن اداريه في شركه من ضمن مهامي الوظيفيه تجديد رخص السيارات فكنت بعمل شهاده مؤسسه اللي هي مؤمن علي سائق روحت مكتب التأمينات لاقيته زحمه موت فروحة البوفيه طلبت قهوه وغمزت اللي شغال فيه وبساله مين هنا ينغزني علشان مستعجل قالي روح لاستاذه هبه شربت قهوتي وروحت اسأل عاليها لاقتها قاعده علي مكتب وقدمها ناس كتير قمت حاطت الورق في دوسيه وكتبت رقمي علي ورقه وحطيتها في لول الودسيه ودخلت عاليها قولتلها صباح الخير كانت لابسه طرحه اسبيشيال وحاطه روج وميكب والبلوك اول زرا مفتوح وبوش اب فاجر علي بزازها بصتلي لاقتني لابس بدل وشكلي شيك قالتلي خد رقم واستني قولتلها لا ده الورث ورقمي جوه خليه ورني عاليا وفتحت الدوسيه وكأني بشوف الورق وطلعت الرقم وحطيت ٢٠٠ جنيه قدامها فبصتلي وابتسمت قالتلي تمام نزلت قعدت علي كافيه تحت شربت قهوه وبقلب في الفون لاقيت رقم بيرن قالتلي انت فين قولتلها مين قالتلي اللي ادتها الدوسي قولتلها اهلا ا هبه خلاص قالتلي اه تعال ادفع الخزنه قولتلها اكيد زحمه وطابور ماتدفعيهالي انتي وعنيا ليكي قالتلي من عيوني طلعتها ادتها الفيزا والباسورد وهي دخلت الخزنه وطلعت قربت مني ادتني الورق وبالتالي انا هعملك الشهاده وروحت معاها دخلت مكتب المدير ماكنش موجود طلعت دفتر وبداءت تكتب الشهاد بقولها علي فكره انتي قدوره جداا قالتلي بجد قولتلها طبعا قالتلي شكلك بكاش قولتلها لي انا ماحبش البكش انتي خلصتي مصلحه بمقابل يعني مش محتاج اشتغلك كل ما في الموضوع اني شايفه جميله بصتلي وابتسمت خلصت الشهاده وبالتالي هستني بس يجي المدير علشان الختم قولتلها ماشي قالتلي رقمي اللي كلمتك منه انت اسمك ايه قولتلها محمد قالتلي ماشي هاله بس عندي قصص جنسية مثيرة

 محمدات كتير قولتلها سجليه باللي يفكرك بيا قالتلي اممممم طيب ماشي بقولها هتسجليه ايه لاقتها بتكتبه محمد ابو عيون جميله فضلت اضحك وهي ضحكت قولتلها اللي يشوفك بتاعتي مع الناس بره مايقولش انك عسوله كده قالتلي دول سواقين ولو ضحكت فوش حد فيهم يفتكر اني بحبه وعايزه قولتلها للدرجاي قالتلي طبعا قالتلي خليك هنا لغايه المدير مايجي ولو سألك قوله انك قريبي هيختمهالك وانا هقوم اشوف شغلي جيت مطلع ١٠٠ جنيه قالتلي لا كفايه قولتلها علشان الخزنه وكده والشهادة قالتلي ده عربون محبه لعيونك الحلوه وقامت استنيت شويه جه المدير ختملي الشهاده ومشيت وصلت الشركه لاقيتها بعتالي واتساب ايه الاخبار قولتلها خلصت من بدري ووصلت المكتب قالتلي طيب كنت محتاجه صوره رخصه العربيه قولتلها من عنيا هبعتهالك واتس قالتلي لا هتهالي علشان مش هعرف اطبعها قولتلها خلاص اوك تحبي امتي قالتلي انت شغلك فين قالتلها في الجيزه قالتلي خلاص ممكن وانا مروحه اشوفك واخدها لاني ساكنه في الجيزه قولتلها خلاص من عنيا اتفقنا علي الساعه ٤ نزلت ركبت عربيتي ورشيت بيرفيوم وركبت الستاير علي الشبابيك وروحت وقفت عند عمر أفندي رنيت عاليها قالتلي انها تند جاد وجايه عاليا اسانيتا جت وقفت قدام العربيه بزمر وهي مش واخده بالها اني انا فتحت الباب وبقولك ا هبه بصتلي وبالتالي سوري افتكرتك حد بيعاكس ومش شايفه حاجه من القزاز قولتلها اتفضلي طيب فتحت الباب وركبت قولتها نورتيني تحبي تشربي ايه قالتلي لا بلاش وكده قولتلها ياستي مش هعطلك حتي نشرب قهوه في العربيه ابتسمت اتحركت وقفت عند عربي بتعمل مشاريب طلبت قهوه ليا وليها وقولت لبتاع القهوه هنوف جمبك هنا نشرب القهوه بالعربيه قالي براحتك ياباشا جبت القهوه وقعدنا اتعرفت عاليها هي ٣٧ سنه من المنصوره عندها ٤ اولاد منفصله بس مش مطلقه من ٦ سنين قصص جنسية مثيرة وعايشه مع اولادها فضلت بالصلاه باهتمام وهي بتتكلم لاقيتا بتقولي ريحه البرفم جميله اوي وعربيتك جميله حطيت ايدي علي اديها وقولتلها تعرفي انك اجمل حاجه حصلتي انهرضه حسيتا اتكسفت كده ماخدتش اتقل عاليها قولتلا تسمحلي اوصلك الاول رفضت بس اصريت وصلتها فعلا لأول الشارع قولتلها طبعا انتي بخيله مش هتعزميني تشربيني حاجه لاقيتا فضلت تحلف لاطلع اشرب حاجه ولازم وكده قولتلها معلش مره تانيه وسلمت عاليها وضغطت جامد علي ايدها وبقولها مش عارف ليه حاسك هتوحشيني ضحكت وبالتالي مش بقولك بكاش قولتلها طيب اطلعي وطمنيني اتحركت وهي طلعت بعدها بنص ساعه رنت بقولك انتي بتطلعي السما ولا ايه قالتلي لا طلعت قلعت وخدت دش ولس حتي هلبس قولتلا اوبا كده مش هغمض عنيا وهشوف القمر ده كله ضحكت واتكسفت قالتلي بطل مجاملات وبعدين فين القمر ده كبرت خلاص علي الكلام ده قولتلها يابنتي انتي كلك انوثه بس انتي مش واخده بالك حسيتها عيطت بقولها مالك انا اسف قالتلي ابدا بس يمكن نسيت اني ست من ساعه مانفصلت نسيت اني انسانه فضلت اساس فيها واقولها انك جميله وجسمك جميل لاقتها متنشنه قولتلها وصدرك يجنن سكتت دقيقه وقالتالي انت قولت ايه قولتلها يجنن بتقولي هو ايه قولتلها خلاص بقي قالتلي انت خت عاليا خالص قولتلها حاسس اني اعرفك من سنين مش من كم ساعه قالتلي لدرجه انك تقولي صدرك عاجبني قولتلها مش احنا اصحاب عمتا حقك عاليا وبعتذر لو كنت ازعجتك بعد اذنك وقفلت روحت غيرت وخدت شاور واكلت بفتح وانس اب ببص عاليه لاقيت رسايل كتير منها بفتحة لاقتها بعتزرلي وانها ماكنش قصدها بس هي ملخبطه ومش عارفه ترد مستغربه نفسها بقالة كتير محستش باللي حسته من كلامي ومستغرب نفسها وبتتمني تسمع صوتي بعتلها فويس قولتلها ولا يهمك حصل خير بس انا مش بحب افرض نفسي علي حد والاحساس بيكون غصب مش بمزاجي واني فعلا شايفها انثي جميله وناضجه وزي القمر وقمت نمت الساع ٢ونص بليل لاقيت الفون بيرن ببص لاقيتها هي ايه يابنتي قالتلي حسه انك وحشتني انا اسفه صحيتك قولتلها تصدقي بالله اقوم اجيلك دلوقتي ضحكت وقالتلي ياريت فضلنا نتكلم شويه واتفقنا نتقابل بكره نمت وصحيت لبست وظبطت نفسي كلمتها قولتلها بقولك اي ماتيجي معايا نروح نقعد علي البحر فاسكندريه قالتلي بجد قولتلا اه قالتلي واشغل قولتلها هعمل اجازه قالتلي وانا كمان موافقه وفعلا اتقابلنا ومشينا في الطريق كل شويه نقف نقعد نتكلم ومره قولتلها غمضي عنيكي قالتلي ليه قولتلها كده غمضت قربت منها وبوست شفايفها فتحت عنيها وبعتلي وساكته قربت تاني مشيت شفايفها بشويش لاقيتها ساكته قربت وبدأت امص شفايفا اللي فوق شويه واللي تحت شويه وايدي بداءت تفتح البلوزه وتمشي علي صدرها لاقتها بداءت تتجاوب وبتمر لساني وشفايفي وحسيتها بداءت تهيج وصوتها بقي واضح ونفسها عالي اوي وقلبها بيدق اوي حضنتا علشان تهدي وشديت الطرحه ورميتها علي الكنبه اللي ورا هديت شويه قالتلي يامجنون قولتلها كل اللي بتمنا اني احسك فرحانه مش اكتر ولو مضايقه وحابه نرجع اوك كنا عدينا السلمانيه بشويه مسكت ايدي جامد وقلتالي يلا مشينا وكل شوي اشدها عاليا واحط راسها علي صدري قربنا من مدينه وادي النطرون قالتلي تعرف ان ليا بيت هنة حته ةرض متزوجه بصور وفيها اوضتي قولتلها بجد قالتلي اه بقالي كتير ماجتش بصيت عاليها قولتلها طيب تعالي نبص عاليها واستريح شويه قالتلي مش عايزه اتعبك قولتلها لا طبعا تعبك راحه خدت طريق الدير ومشينا شويه دخلنا قريه كده كل مبانيها بالطوب الأبيض فضلنا نلف لغايه ما وصلنا طلعت المفاتيح فتحت البوابه دخلت العربيه وقفلناها نزلت من العربيه فتحت الاوضتين كلها تراب قولتلها خلينا نفضل في العربيه قالتلي لا طبعا هنضفها هوا قولتلها كده مش هنروح اسكندريه قالتلي لو عايز تروح يلا وخلاص قولتلها لا انا عايز اقضي الوقت معاكي مش مهم فين البوابه حد خبط لاقينا ست بتقول مين اللي هنا هي طلعتها قالتلها انا يمو ابراهيم هبه الا بيكي وفضلو يسلمو علي بعض وكده قالتلها انا جايه اقعد شويه قالتلي اذيك ياباشا قالتلها ده اخويا يامو ابراهيم اللي كان مسافر طيب تعالو عندي وكده وحلفت قولتلها لا طيب أنضفلكم المكان هي قالتلها لا ابدا قمت مطلع ٢٠٠ جني مدهلها ومافيها خدي بالك يامو ابراهيم كويس لأحسن حد غريب يفتح البيت ولا حاجه انتي شايفه المصايب شافت ال٢٠٠ جنيه اتهبلت وبالتالي ياباشا ده بيتنا ماتقلقش وست هبه عرفاني من سنين هي دخلت جوه علشان تنضف وانا وقفت اعمل كام فون قلعت الجاكيت في العربيه دخلت لاقيتها بتكنس التراب لاقيتها قالعه الطرحه وقلعت البلوزه والبنطلون لابسه قميص لونه بينك مش مغطي نص البرا وواصل تحت الهانش ب١٠ سم هي طولها ١٦٠ وزنها حوالي ٨٠ ملفوفه وزنها في صدرها الجميل وطيزها مافيش بطن خالص عامله تاتوه كبير فوق ركبتها قربت منها هي بصتلي قربت اكتر قولتلها تعرفي انك ملكه جمال بجد ومسكت اديها بوستها قالتلي ممكن تسبني انضف علشان نعرف نقعد قولتلها حاضر سبتها وخرجت هي لمت التراب ورميت بره شوفتها بترميه دخلت وراها لاقيتها بتغسل اديها من حمام صغير كده ووقت تغسل رجليها والانتر حزه بأن جدا شكله ٧ متوسط مرسوم علي طيزها قربت منها اول ماوقفت لاقت نفسها فحضني بحضنها من ضهرها تخيل كده زوبري بين طيزها وايدي بضمها من صدرها وشفايفي علي رقبتها وهي راحه في دنيا تانيه فضلت علي كده ايدي بتحرك علي جسمها وشفايفي ماسكه رقبتها وودنها ولقيتها بشويش ومسكت شفايفها بشفايفي وهي بتفاعل معايا وتضمني اوي وانا بفك زاير القميص بتاعي وبالله وانا بوسها وبنزل بشفافيي علي صدرها ورقبتها وايدي علي طيزي بتدعكها بحنيه وهي رجعت رقبتها لورا واهاتها بداءت تعلي ومديت ايدي فكيت مشبك السنتيال وبدون علي ضهرها ببطن ايدي بشويش وبنزل بأيدي علي القميص رفعه وشفايفي علي رقبتها وايدي بتروح بين رجليها وبلاقي الاندر مش مبلول لا ده اكنه غطسان في المايه وهي عنيها قلبت ابيض وبتقع مني بسندها بشويش وبنزلها علي الارض وانا معاها وبنزل حمالات قصص جنسية مثيرة القميص وحملات البرا وشفايفي بتلمس مكان كل حته بتنزل وبيبداء صدرها يظهرلي حاجه كده زي الانانسه وفيهم حبايه كريز كبيره اوي وهاله سمراااااااا اوي علي بزها الابيض وشفايفي بتلبس كل حته في صدرها وارفعه بأيدي والحس تحتيه وارجع بشفايفي بشويش المس الحلمه والول ملمسها خرجت منها اه وجسمها انرعش جامداوي وشخرت جامد اوي وانا بداءت اتحول وامص في الخلمه واعضها بشفيافي وابدل بينها وبين التانيه فكيت حزام بنطلوني وشديت معاه البوكسر ونزلت بشفايفي علي بطنها الحسها وادخل لساني جوه سرتها وهي صوتت جامد وشدتني جامد وبدأت امشي بشفايفي علي الاندر واشده بسناني وابوس مكان مابشد لغايه مانزلت خالص وقلعتهولها وببص لاقيت كس شكله رهيب بيلمع مكلبظ ظاهر شفايف جميله زمبور واقف أطول من عقله صوباعي وتخين نزلت احضن شفايف كسها بشفايفي لاقيتا شخرت جامد وبداءت تتكلم لا ابوس ايدك انا بموت روحي بتتسحب وتصوت والاقي كسها ضرب في وشي شهوتها بتنطر جامد خطوط بيضه وغليظه نزلت علي زمبورها بلساني شدتني جامد وخربشتني طلعت حضنتها وبدات امص شفايفها تاني وزوبري بقي بين شفايف كسها بيتحرك بشويش وكل ماراسه تخبط في الزنبور اسمع اح واه تدوبني مسكت زوبري باديها وبدأت تدخل راسه رغم كل السوايل اللي مغرقها كانت ضيقه اوي بدأت تدخل مع شويه ألم وهي بتعضني في كتفي اجي اسحبه لافت رجلها حواليه وبدات تضغطت وعيونها بتعيط ونفسها عالي اوي دخل نصه كده وهي بتشدني جامد رزعته اكتر صرخت صرخه مكتومه وغابت عن الوعي شديته لاقيت في دم في راسه وحته من الجنب فضلت ابوسها وافوقها فاقت قالتالي مش قادره ارجوك حضنتها جامد وقولتلها خلاص حسيت بخوف عاليها اوي سبتها فحضنك شويه وقومتها دخلتها الحمام شطفتها بشويش وكان في فوطه نفضتها ونشفت جسمها سندتها لغايه السرير ونيمتها اتشطفت ولبست البنطلون والقميص وخدت اندرها غسلته وعصرته جامد ونشرته روحت العربيهكنت جايب عصاير ومايه وباتيات جبت الشنطه ودخلت فتحت علبه عصير وسندتها علي صدري وفوقتها وحطيت الشاليموه في بوقها بصتلي وحضنتني اوي اوي اوي
واكلملكم حصل ايه في الحزء التاني واسف لو في غلطات انا بكتب من الفون والنص التنبؤي مطلع عيني قصص جنسية مثيرة
منتظر ردودكم 

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad