قصص جنسية حتى لو كان اللي بينيكني دة جوزي



أنا سلمى فتاة ليل أو بائعة هوى أو شرموطة سميها زي ما تسميها المهم إن دة استمر لفترة من عمري على مدار خمس سنين من و انا عمري عشرين سنة لحد خمسة وعشرين سنة ودلوقتي عمري 32 سنة غنية جداً متجوزة رجل أعمال غني وليا شغلي الخاص وعايشة مستمتعة جداً , انا معتبرة إني لسة بتناك بفلوس حتى لو كان اللي بينيكني دة جوزي لأن أنا مرضيتش أنام معاه بفلوس زمان بالعند فقالي هتجوزك فبالغت في طلباتي وهو وافق عشان عايز ينيكني ((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان))ولحد دلوقتي أنا عايشة معاه زي الشرموطة اللي بتتناك بفلوس .أنا زمان لما قررت أتناك بفلوس كنت في الجامعة وقتها وكان عندي طموحات كبيرة ونفسي اشتري عربية واسافر واتفسح مش عايزة أعيش زي بقية البنات فكنت بتعرف على شباب واتناك في طيزي بفلوس بس مع الوقت أكتر من واحد طلب مني اني اتناك في كسي لحد ما واحد دفع لي مبلغ كبير عشان يفتحني فوافقت وجمعت فلوس كتير اوي وفتحت بوتيك هدايا وجبت عربية وبرضه في وقتها كنت ((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان))بتناك بفلوس بس من ناس اغنيا اوي وجوزي الحالي كان واحد منهم عرفني عن طريق واحد صاحبه بس عاملني بإستخفاف ورخامة فرفضت فعرض الجواز وكدة زي ما حكيت لكم .((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان))كنت مفترية بحب أهين الرجالة رغم ان هما اللي بيدفعولي فلوس وحقهم ينيكوني بس كنت بحب اتنطط واتشرط عليهم جمالي وفدرتي على إمتاعهم كانو بيخلوهم يسمعو كلامي ويطيعوني , لحد ما قابلت هاني من شهر كان جاي يرجع هدية مراته جابتهاله من عندنا وقالي انها بايظة كانت فعلا بايظة والبنت اللي شغالة اعتذرت له بس هو زعق لها وشتمها وشتمت صاحبة المحل اللي هي أنا الطبيعي اني كنت ابهدله واللي شغالين عندي توقعو كدة بس الغريب انني اول ما روحت له وعيني جت في عينيه لقيت نفسي هادية وبقوله اسفين دة غصب عننا مكناش نعرف انها بايظة اكيد بس هو مهديش ومرضيش ياخد غيرها و صمم ياخد الفلوس وشتمنا تاني وخرج , مش عارفة ايه اللي خلاني اسكت قدام دة بالذات اول راجل احس فيه بالقوة واخضع له وهيجني اوي الشعور دة , سألت البنتين و الولد اللي شغالين معايا حد فيكم يعرفه , فواحدة قالت لي دة زفت هاني جوز الممثلة المطربة اللي صوتها زبالة دي , ضحكت وقولتلها اه عرفتها , رجعت مكتبي في البوتيك وانا بفكر في اللي حصل أنا هموت وأنام معاه مش مصدقة نفسي أنا عمري ما حسيت بهيجان غير وانا بذل راجل وبخليه هيموت عليا وكتير اتناكت وانا مش هايجة , بس دلوقتي هايجة وبطريقة مختلفة انا تخيلته وهو متعصب بينيكني ويشتمنى ويضربني , اتجننت صممت اروح له انا عارفة بيت المطربة فإخترعت حوار وروحت على العمارة اللي هي فيها , وسألت البواب على رقم جوزها بحوار كدة و أخدته وعرفت منه ان جوزها رجل اعمال إتصلت بجوزها وقولت له أنا اللي حضرتك هزأتها في محلها من ساعة قالي أفندم أؤمري عايزة تتهزأي تاني , يخرب بيت أمه كلامة بيهيجني مش عارفة ليه , قولت له أه قالي نعم يا كس…. ومكملش الكلمة , قولتله انت هتقولي كس امي ,((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)) قالي ايوة هقولك كس امك , هيجت من كلامه أكتر قولت له لو راجل تعالى لي البيت دلوقتي , انت عارفني قالي اسمع , قولت له اللي يسمع غير اللي يشوف , قالي اللهم طولك يا روح انتي عايزة ايه انا مش فاضيلك , قولت له عايزاك ايه مبتفهمش , قالي ما ايه يا روح امك مبفهمش , انا هوريكي مين اللي مبيفهمش , قولت له عايزاك افهم , قالي وأخيرا فهم هو الكلام بجد انتي بتتناكي بفلوس , قولت له لأ بطلت من زمان بس عايزاك انت , قالي أنا مش عايز قولت له متخافش , قالي يا بنت القحبة متستفزينيش , ضحكت وقولت له الماية تكدب الغطاس , قالي انت فين قولت له داخلة على البوتيك قالي استنيني على اول الشارع عند محل الملابس , وقفت استنيته , وجالي ومن غير ولا كلمة ركبت معاه وطلعت معاه عمارة ودخلت معاه شقة ,((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)) أول ما دخلت قالي أنا هعرفك بقى يا كس امك مين اللي خايف وضربني بالقلم , حسيت بنبضة في كسي من الهيجان مكنتش اعرف ان جوايا الميول دي , قلع وكشف صدره كان جسمه كله عضلات واسمر شوية وقرب مني و انا متحركتش وشدني وقفني وفتح صدري بالعافية بزازي وقرص حلمة بزي جامد وهو بيقلعني البنطلون ونزل البنطلون والاندر مع بعض ورفع كل هدومي اللي فوق وبقيت عريانة , ((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان))طلع بتاعه وخلاني راكعة على ركبي وحطه في بقى لحد زوري وخلاني امصه جامد وكان كبير اوي خلاني زي الكلبة قدامه وركبني وحطه في طيزي جامد , أنا طيزي واسعة من النيك بس كان ألم ممتع وقالي طيزك واسعة يا بنت الزنا ونضيفة وناكني بعنف وهو بيضربني على طيزي وبيخربش ضهري , وبيشتمني ويهينني نيمني على ضهري ونام عليه وفل ينيك فيا وهو بيضربني بالأقلام على وشي ويشتمني وينيكني و((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)) انا بعيط وهايجة وبقول آه وعرقانة ومتهانة ومستمتعة برجولته واللي بيعمله فيا , قالي مين اللي بيخاف يا كس امك ورزعني بالقلم تاني , قولت له اسفة , قالي لسة بخاف يا بنت اللبوة وضربني بضهر ايده قلم تاني وهو بيحطه في طيزي وانا نايمة ورافعة رجليا , وفضل ينيك فيا لحد ما جابهم في طيزي وانا نايمة على الأرض ومقدرتش اتحرك بعدها , وقالي وببلاش يا كسمك و شدني من شعري على الحمام وقالي استحمي ويلا مش فاضي ورايا شغل , أخدت شاور وخرجت لبست وروحت على البيت على طول ((نهر العطش لمن تشعر بالحرمان))نمت ومتكيفة من اللي حصل أول مرة أتناك لمزاجي وبس مجاناً لمتعتي

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad