الجزء الأول والثاني من زوجة صاحبي الديوث



 بداية انا شاب مصري طويل رياضي عندي بطن مجسمة العضل وعضلات جسمي مفتوله مثقف بحكم حبي للقرأه كنت في واحده من المرات از ور صديق ليه بمدينة الرياض كان يدرس معي مجال الهندسه في جامعة هارفورد الامريكيه وكنت من زمن لم اعرف عنه شئ وتكلمي الفيس وعرفة انه متزوج جديد وعزمني عنده لاني كنت بنفذ شغل تبع شركة هندسيه كبيره في السعوديه المهم قابلني وقعد يحكيلي عن الزواج وزوجته وجسمها وحبه لها واكلها وبيته ولما وصلنا عنده البيت دخلني ونده علي مراته وقلها ده صاحبي الي حكيتلك عنه كتير وهي كانت ست بمعني الكلمه متوسطة الطول جسم ملفوف بزاز متوسطه وطيز متوسطه وخمريه اللون عيونها عسليه سلمت عليه بنعومه وضحكه مليانه سحر فنكسفت بسبب انه صديقي وكده فقالي بين انها حبيتك قلتله وهي تتحب ضحك وقالي احنا فكرنا اوربي امريكي انا وهي لو هي حابه تكون صديقتك براحتها ونده عليها قالها تحبي تكوني صاحبة صاحبي قالتله هو حابب يكون صاحبي ولا لا وبعد الغدي قالي انا داخل انام شويه واسيبكم مع بعض خد راحتك لقيتها بتقولي انته عينك جرئه قوي قلتلها اذاي قالتي انته مسيبتش حته في جسمي مفصلتهاش مع العبايه بتاعتي انا عجباك قلتلها ايوه بس صاحبي قالتلي ميهمكش منه هو عارف وطالما رضي اننا صحاب عادي بس ليه شرط لو عجبتني تقضي معانا اسبوع ولو عجبتك اقبل شرطي قلتلها طيب ولو عيشيتك عالم السحر وعجبك قالتي هكون خدامتك قلتلها موافق ورحت بايس بطن ايدها وبعدين اخدتها في حضني هي نفسها وبعدين بوستها بوسه طويله وانا بمص لسانها وشفايفها وبحط ايدي علي الكلوت بتاعها لقيت شلال من العسل نازل نزلت بالبوس علي رقبتها وبعدها اخدت بزها في بوقي وفركة بزرها بين صوابعي ولقيت عنيها بتغرب من الغنج طلعت اديتها بوسه طويله كمان وايدي بتفرك حلمة البز راحت مشخره وكسها بدأ يترتر عليه عسل رحت مطلع زبي الي بقي ذي جمر النار حطيته بين بزازها وهي في عالم تاني راحت تمص تمص فيه واترجتني انيكها بقي ضربتها علي طيزها بأيدي وانا رافع رجلها الشمال ورحت مدخل صوبعي والوسطاني في طيزها راحت عضه زبي من الوجع الي فيها وقالتي نيكنننننننننننني في كسي كسي التهب من الوجع والشهوه ارجوك نيكني تعبتني تعبتني مشيت راس زبي علي كسها وبين شفراته المبطرخه وهيه تصوت وتقولي ارحمني ونيكني نيكي انا بقيت خدامتك بقيت جريتك دخلت نصه مع حركه خفيفه ورفعة رجلها علي كتافي وماسك بزازها وبدات رحله من النياكه الممتعه مع الدخول لعمق رحمها ورضاعة بزازها مع بعض الضرب الخفيف علي طيزها وبعدها تعديل الوضع لتكون هي في وضع الفارس الذي اعترفت امها تعشق هذا الوضع لتكون متحكمه اكثر بالزب ولما حسيت بلبني خلاص هينزل قومتها ونزلتهم علي بزازها وغرقتها وقعدة تمص زبي وتلحس الي وقع منه علي صدرها وبزازها وراحت تاخد دش وتنام وانا رحت وراها اخدت دش ونمت من المتعه ولقيت صاحبي بيصحيني الصبح بيقولي صحي النوم ياعم انت شكلك تعبان قووي قلتله شويه قالي عجبتك مراتي قلتله انت عرفت عملنا ايه قالي وسمعت كل حاجه وكنت بتفرج عليكم من وري الباب انا بحب اشوف مراتي بتتناك قدامي ولما وريتها صورنا في الكليه انته عجبتها فتراهنا اني هجيبك وهتنكها وفعلا حصل امبارح متخافش انا ايزي ياصاحبي المهم تكون العلاقة سيكرت وتكون هي حابه مش غصب عنها وفطرنا سوي وكملت معاهم اجمل اسبوع نيكتها فيه اكتر من مره لكنها وسعت ديرتي

بعد مارجعت من عند صاحبي بعد اسبوع جميل من الفسح والنياكه في مراته كان في خلال الاسبوع ده عرض عليه اكتر من مره الشغل معاه وانه ممكن يشوفلي سكن جنبه او افضل معاهم بما اني عازب واهلي متوفين وماليش خوات فعادي اعيش اي مكان المهم قلتله سيبني افكر ونشوف فكنت في مصر هي بتكلمني كل يوم ولما قلتلها اني جاي خلاص اعيش معاهم كانت في قمت سعادتها وقالبتني في المطار هي وصاحبي وكان البيت الي أخدهولي صاحبي لزق في بيته من الضهر وكان فيه بوابه مشتركه فلما فرجني البيت وعجبني وكمان اداني عربيه قالي البيت والعربيه بتوع الشغل هيتخصم تمنهم من مرتبك كل شهر هشغلك معايا في نفس الشركه مدير قسم ورئيس موقع ونزلنا وسيبناها في الشقه بترتب الدنيا وانا رحت استلم الشغل ورجعت البيت لان صاحبي كان مسافر تبع الشغل وهيجي بكره وقالي هتبات معاك ترحب بيك وعلشان متبيتش لوحدها ولا انته لواحدك فضحكت قالي متخفش هي مبتخلف وانا عارف وعارفه اني عاوز اتجوز غيرها علشان الخلفه وحسسها زعلانه بس لما انته جيت حسيت بإهتمامها بيك عاوزك انته الي تقنعها انها تقولي اتجوز وانته ياعم معاها في الايام الي انا فيها مش هنا قلتله سيبها للتساهيل قالي جميل مش هنسهولك قلتله ماشي ورجعت البيت لقتها محضرالي الاكل سفره حلوه قوي وهي كانت مش موجوده ندهة عليها كتير مردتش رنيت علي تليفونها ردت عليه وكانت نايمه قلتلها قلقت عليكي لانه هيبيت بره في الشغل قالتي عرفه اتعشي وانا هظبط نفسي وجايه قلتلها حاضر قعدت اكل لقتها جايه لبسه عبايه سوده وطرحه ملفوفه اول ما دخلت فتحت العبايه وخلعت الطرحه بقت بقميص نوم شفاف تحتيه كلوت وسنتيانه بس بينين قلتلها ايه ده احلويتي قوي قالتي بطل شقاوه هعملك شاي علي ماتخلص قلتلها ماشي دخلت غسلت ايدي واخدت شور وغيرت هدومي لبست شورت وكت علي اللحم ورجعت قلتلها مالك حزينه قالتلي ولا حاجه بس انت عارف صحبك فين قلتلها ماضي المؤمريه قدامي قالتي عرفه بس كمان البلد الي رايحها دي عاوز يخطب منها واحده ويتجوزها قلتلها وانتي عارفه قالتي اه هو قالي كل حاجه علشان يخلف انا موافقه بس المشكله اني هكون هنا وحيده قبل انته ماتيجي قلتلها انتي قلتلي قبل انا ماأجي اعتبر نفسك اتجوزتي عليه انتي كمان فبصتلي وعنيها مليانه دموع بجد انا هكون خدامتك وكلبتك وكل حاجه ليك بس متسبنيش لواحدي انا محدش بينيكني الا انته وهو اه كتير بعبصوني حسسوا عليه لكن متنكتش الا منك ومش عاوزه غيرك بجد وهكون من النهارده خدامتك عبدتك اعمل فيه مابدالك بس متسبنيش وتبعد ذي صاحبك قلتلها اتصلي بيه وقوليه موافقه انه يتجوز عليك ويقعد اسبوع عسل لو عاوز قالتي حاضر اتصلت بيه وهي في حضني وقعده علي حجري من علي الهدوم وقالتله موافقه اتجوز وخد فترة عسل براحتك انا هنا وطلعت ااه مكتومه قالها انتي بتتناكي قالته اه صاحبك بينكني قالها خلاص ماشي انا هاخد اربع ايام عسل وارجعلك قالتله بس متجبهاش معاك خليها عندك وروح وتعالي عليها قالها ماشي وقفلت معاه وراحات لفه ليه وحضناني قوي ونيمه علي صدري وقالتي بحبك وانت عوضي عن الدنيا وعد مني همتعك وهكون خدامتك وكلبتك وكل ما تشتهي وتتمني بس ليه طلب قلتله اطلبي قالتلي مهما نكت غيري تفضل معايا قلتلها ماشي بس هو فيه غيرك انتي مكفياني فضحكت بشرمطه وقالتي علشان التواضع ده انا ليه صحبات شراميط كده ذيي اليوم الي هيكون هو فيه هنا هجيبلك واحده منهم بس بشرط تحبني انا بس ضحكت وقلتلها حاضر قالتلي حبيبي وقامت شغلت موسيقي وقعدة ترقص انا ذبي كان نص واقف شاورتلها عليه جت قعدت تمص لحد ماوقف وحطته بين بزازها وقعدت تمص فيه ببوقها شويه التليفون رن راحت شخره خت شخره ده واقتك ياشرموطه وقفلت الصوت رجع رن تاني راحت قايمه قاعده قدامي وفتحه رجله وزايحه الكلت بقي الكولت كله باين وهي بترد بتقولها في ايه يامره ياشرموطه عاوزه ايه مش واقتك رحت انا قعد الحس كسها وامص فيه وهي تقول لصحبتها اخلصي يابت عاوزه اتناك كسي واجعني الولا هيجني علي الاخر ايوه براحه متعضش وانا عسل كسها هيجنني خلاني نازل اكل في كسها لحد ماهجت وقفلت في وش صحبتها وقالتي كس امها نيكني نيكني يلا قلتلها لسها اصبري ونيمتها علي الارض وكان القميص اتخلع ونزلت اكل في بزازها الاتنين مع بعض الحلمتين في بوقي وايدي بتلعب في زنبورها وهي بتتلوي تحت مني ونزلت بإيدي دخلت صباعي في طيزها وهي بتشخر من الشهوه ونزلت بوس كل حته في جسمها لحد كسها اكلته مص ولحس وهي من كتر التعب نفسها علي وبقيت بتنطق بصعوبه نيكني وسحبت رجلها الشمال لفوق وقعدت ابوس وامص فيها وهي تقولي ارحم كسي وارحم جريتك وعبدتك انا استويت وبدات تترتر عليه لحد ما ماحطيت زبي علي كسها والعب بيه بين الشفرات وهي في قمت الهيجان والشخير والمتعه وانا امص في صوابع رجلها الملفوفه دي ودخلت راس ذبي راحت شهقه شهقه بشخره هيجتني اكتر عليها لحد ما دخلته كله وقعدت انيك فيها وهي تقولي ارحمني ارحمني تعبانه ومشتقالك وانا انيك فيها داخل خارج وامص لسانه وشفايفها وهي خلاص استوت اخدتها فحضني قوي برومانسيه ونزلت لبني كله جواها وسيبته لما خرج من كسها لواحده وفضلنا نايمين علي وضعنا ده للصبح صحيت علي المنبه قلتلها صباحيه مباركه ياعروسه وبوسة جبهتها وقلتلها خليكي نايمه هروح الشغل وارجع قالتي ماشي ياعمري رحت الشغل وعدي يومي عادي اول يوم شغل ورجعت وانا بقول هتلاقيها رجعت بيتها دخلت لقتها مستنياني اول ماشفتني جت عليه جري وحضنتني شلتها ودخلت بيها جوه قالتلي مشتقالك قووووووووووووي اخدت بوسه طويله وخلعت هدومي بسرعه وحضنتها تاني ونيمتها علي السرير ونزلت علي رقبتها بوس وبزازها بوس ومص وبعدين كسها العطشان وهي بتتلوي ورحت مدخله دفعه واحده عنيها برقت من دخوله بس كنت بمص لسانها وماسك بزها الشمال فراحت معايا وكملت البوسه وانا بنيك وايدي بتفرك بزها والتانيه بصباعي في طيزها وهي دايبه مني لحد ماجبت لبني كله في كسها وفضلت حاضنها شويه لحد مازبي خلص وطلع لواحده وقلتلها هاخد شور ونتعشي ونسهر بكره اجازه قالتلي بعشقك بعشقك انا مشفتش بجد المتعه الا معك صاحبي اخره بوس ومص ومجرد مايدخله ينزل وخلاص انما انته بتخليني قبل مايدخل فيه بكون مفرغه كل الي عندي حنب رومانسيتك الي موتتني ماشي خلص الشور وتعالي نتعشي أخدت شور ورجعت لقتها بتتكلم فون وبتضحك قوي وبتشخر للي بتكلمها وتقلها ياقحبه ده انا الي بشكر فيه مش اي حد قالك ياشرموطه لما شافتني قالتلها بس بس الا هو جه المهم فطرنا وهي قالتلي عملالك مفجأه هتعجبك قوي قلتلها اما اشوف وأخدت بوسه طويله وقعدنا نتفرج علي فيلم أكشن وبعده الفون بتاعها رن بأسم كيكي قالتلي المجأه جت راحت طالعه من البيت جيباها وجايه كيكي طويله توصل ١٧٥سم جسم ابيض مرمري وبزاز قد كورة اليد في شكلها وحجمها ووسط بجناب مع الطيز الشبه مدور ونازل لتحت كتير وفخاد مليانه مش ملفوفه وعليها شفايف كبيرة ومليانه فبتقولي دي كيكي صاحبتي المفجأه الي وعدتك بيها قلتلها تسلم مفجأتك سلمت عليه كيكي بدلع كده قلتلها اعمليلنا حاجه نشربها انا وكيكي تعالي نقعد ياكيكي وخدي راحتك كده قالتي انا واخده اهو قلتلها ماشي قالتي عجبتك قلتلها لسه مش دلواتي اجرب الاول واقول عجبتيني ولا لا فضحكة وقالت انت صعب قوي وهتجربني امتي بقي ياشقي قلتلها براحه المهم بس متعيطيش بعد كده شويه وتليفوني رن لقيته صاحبي بيقولي انه جاي والفرح بتاع مراته الجديده اتأجل للأسبوع الي جاي وانه جاي في الطريق فجت مرات في صاحبي زعلانه قالتلي طبعا هياخدني منك يابت المحظوظه ياكيكي بت انتي هتقضي الليله هنا ياشرموطه وديني خدمتك ايه ياوحش عاوزه البت دي تموت النهارده انا قيلالها فيك شعر ههههههههههههه اهو صوت عربية صاحبك بره هروحله زمانه جاي والع علي عيني بس مطمنه انك معاك شرموطه وهتريحك علي الاخر فثواني كانت كيكي بقميص نوم أبيض حملات يادوب مداري السلب بالعافيه قميص من غير سنتيانه وبزازها تعتبر طالعه منه مداري الحلمات بالعافيه واول عيني ماوقعت علي الجمال ده حسيت بنار جوايه وكنت عاوز اكلها ضحكت بخبث وقالتلي ها عجباك قلتلها برده لما اجرب فترمت في حضني وباستني بوسه في شفايفي براحه قلتلها مش كده البوسه ورحت واخد شفتها الي تحت مع لسانها وقعدت اموصهم وفعصة بزها الشمال في ايدي وايدي التانيه بتفعص طيزها مع بعبوص بضغطه جامده حسيت بخرم طيزها تحت صباعي راحت قيلالي احوه انته جامد انا محدش فرشني كده وانا بتباس ذيك ورحت واخد بوسه تانيه بسرعه وايدي من تحت السلب علي كسها الغرقان وعنيها غمضت وفتحت وكده هي وصلت رحت قاعد علي الكنبه ومطلع زبري ومشاورلها عليه فراحت قعده علي الارض وقعدت تلحس فيه وتبوسه بأحتراف هيجني عليها اكتر وقعدت تلحس البيض وتمصه بشفط وايدي بتمسك بزازها وبعصرهم وهي قعدت تلحس راس زبي بطرف لسانها ومصت الراس بس وبعدين نص زبي وبعدين مصت زبي كله وطلعته ومصته تاني ورحت ضاغط بإيدي علي راسها لحد مادخل زورها وكانت هترجع وطلعته وقالتلي هموت عليك من الحكاوي الي سمعتها بس لما جربت لقتني لسه مسمعتش حاجه شاورتلها علي بزازها راحت حطه زبي بينهم وقعدت ترضع وهو بين بزازها مسكت ايدي ضربتها علي وشها فهمت انها بتحب الضرب اديتها شوية اقلام وهي بتهيج اكتر مع الضرب ورحت شاددها ورايا علي الاوضه ورميتها علي السرير ورحت رافع رجليها وماسك السلب بسناني وشده ورحت مقلعهولها خالص ونزلت علي كسها بوس ولحس وضرب علي زنبورها الي كان واقف ذي زبر العيل الصغير وقعدت اعضلها في زنبورها والشفرات الذوايد في كسها الي ناره بقت بتحرق وشي وبيفتح ويقفل مع شخرها وأهاتها المكتومه مع المص لكسها ورفعت رجلها قعدت ابوسها وارضع صوابعها وامشي زبي علي كسها من بره وهي تقولي ارجوك نيكني نيييييييييييييييييكني ارحم كسي ارحمني انا متناكتك وبتتلوي تحت مني ذي السمكه الي لسه خارجه من الميه وكملت مص صوابع رجلها الاتنين ورحت ضاربها قلم جامد علي وشها وبعدها واحد ذيه علي طيزها راحت مشخره جامد وراحت متراره كمية مية كبيره ورحت ساحب رجليها لفوق وقعدت فوقهم وزبي بين بزازها واتفاجأت بخرم طيزها الواسع قوي قدامي رحت مدخل فيه صوبعين مره واحده راحت هي عضه زبي من الوجع وقالتلي ارحمني انا خلاص مش قادره دخله انا كسي مش قادره رحت قاعد علي السرير وشاورتلها راحت جايه قاعده عليه براحه ودخلت راسه وسابته شويه وبعدها دخلت نصه وبقت تطلع وتنزل وانا ماسك بزازها وبعدها رحت واخد حلماتها في بوقي وعضض عليهم بسناني وهي صرخت مع قلم علي وشها ورحت مقعدها مره واحده عليه فصرخت صرخه كبيره ورحت قالبها علي ظهرها وقعدت انيك فيها وانا برضع بزازها بعضعضه وهي تتلوي تحت مني ورحت مشاورها تتقلب علي بطنها ورفعت وسطهاوحطيت مخدتين ورحت حاطه في كسها الوضع ده بيجيب من الاخر مع اي مره وفضلت طالع داخل لحد ماهي فرهدت خالص وفتحت طيزها ودخلته مره واحده فشهقت شهقه وراحت مغمي عليها قعدت انيكها شويه في طيزها في نفس الواضع طالع داخل ونزلت لبني كله جوه طيزها وطلعتها مسحته ونضفته في السلب بتاعها وهي كانت نامت من التعب قمت اخدت شور ورجعت نمت في اوضه تانيه صحيت الصبح وهي بترضع زبري رحت شاددها عليه وراكبها ومدخل زبري في كسها وحضنتها برومانسية وقعدت ابوسها بوسات خفيفه في وشها وشفايفها وققولها شعر في ودنها اعضها بحنيه من الغضروفه الطريه في ودنها ولقيتها اندمجة معايا ولفت رجلها علي وسطي وايديها علي رقبتي وقالتي بعشقك بعشقك يامطوع بعشقك وكملت لحد ما نزلتهم وقلتلها تعالي ناخد شور ضحكة ضحكه رنت في قلب المكان وتليفونها رن مرات صاحبي بتطمن عليها سيبتهم بيتكلم ورحت الحمام اخدت شور ........... اكمل لكم باقي الحلقات بعد ماشوف التفاعل 

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad