أنا ونساء الكفيل – الجزء الاول


أنا ونساء الكفيل – الجزء الاول

أنا شاب مصري عمري 33 سنة أعمل مهندس كنت متزوج ممن احببتها منذ ايام الجامعة ، وأنا احاول اسعاد زوجتي بالرغم من ظروفي المادية القاسية ، عشت احلي ايام مع زوجتي فقد كنت اعطيها الحب والحنان والجنس بقوة حتي ظهر في حياتنا صديق والدها المتوفي فانقلبت حياتنا رأسا علي عقب فقد اغراها بماله لانه كان ثري جدا ثراء فاحش ، فبدأت تغير اسلوبها معي بطريقة لم اعهدها إلي ان ذات يوم طلبت الطلاق وحاولت معها لاثنيها عن طلبها ، وقررت ان تخلعني لضيق ذات يدي وهو ما قررته المحكمة ثم تزوجت صديق والدها وسافرت معه الي لندن . وعشت ايام صعبة بعد الطلاق وضاقت الدنيا في عيني وتركت عملي وهمت علي وجهي حتي نصحني اصدقائي بالبحث عن فرصة عمل بالخارج ، وبالفعل ذهبت للاختبار في مكتب احدي شركات الخليج ونجحت بدرجة كبيرة جعلت صاحب الشركة واسمه الشيخ عبد **** يضمني الي موظفيه في بلده. وسافرت مع الشيخ عبد **** الي بلده وبدأت العمل الذي تميزت فيه عن بقية زملائي بها مما دفع صاحب العمل الي ترقيتي بعد سنة واحده من العمل ، واصبحت مديرا للشركة ، وكان صاحب العمل يكلفني بعمل كل شئ سواء في الشركة او بيته ، فقد كنت اذهب الي بيته قبل العمل لتوصيل ابنته ندي ذات ال19 عاما الي كليتها ، وأيضا توصيل اخته الارمله أم ذياد ذات ال 35 عاما التي تعمل طبيبه الي عيادتها واشتري بعض حاجيات البيت واعطيها لزوجته ذات الخمسون عاما ، فشعرت انني واصبحت واحد من افراد اسرته . قصص سكس نســوانجي وكان صاحب العمل يسافر كثيرا الي الخارج إلي ان عرفت انه يسافر للعديد من دول العالم لينيك النساء الساقطات في هذه البلاد وكان هذا سرا لا يعرفه إلا أنا وهو فقط ، وبل وكنت اساعده في خداع اسرته بان سفرياته من اجل العمل . وبعد ان سافر ، وكنت اقوم بتوصيل ندي وام ذياد ، ودائما ما اوصل ندي في الاول ثم ام ذياد أخته ، فوجئت بندي تطلب مني توصيل عمتها الي عيادتها اولا لانها ليس لديها محاضرات مبكرة اليوم ، فنظرت الي ريهام ورأيتها متبرمه من طلب ندي وفي النهاية وافقت ، وعند نزول ريهام من السيارة نظرت الي ندي نظرة ذات معني لم افهمها في حينها ، ثم انتقلت ندي الي جواري وهي سعيدة منتشية . وعند وصولنا الي كليه ندي انتظرت ان تغادر السيارة ونظرت اليها وجدتها هائمه لا تشعر بما حولها فقلت لها: ما هتنزلي الي كليتك ياانسه ندي ؟ افاقت وهي تقول: ادهم ما ابغي اذهب لكليتي اليوم … ثم نظرت الي خارج السيارة ثم عاد تظرها إلي …وهي تقول:بدي اقضي النهارمعك اذ ما كان عندك مانع 

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad