زوجة اخي الجزء الثاني


 زوجة اخي الجزء الثاني 
نزلت م البيت بسرعة وقبل ما افتح الباب وقفت اظبط هدومي كنت حاسس اني فرحان معرفش ليه ومعرفش ليه اصلا وقفت قدام الباب قبل ما افتح واخرج اظبط هدومي بصراحة كنت خايف لزوبري يقف من اهاتها واتفضح ف الشارع خصوصا اني لابس جلبية مش بنطلون هقفل الحزام ع زوبري بيه وخلاص،
المهم عدلت نفسي وفتحت الباب وخرجت لقيت ايهاب القهوجي بينده عليا،
ايهاب: يادكتور يادكتور باسم
انا: ايه ياهوبا عاوز ايه
ايهاب: انت ليك 10ج باقي العشرين اللي ادتهالي شةسبتها ومشيت بنده عليك مردتش هو في حاجة يادكتور ?
انا: لا مفيش حاجة خدها يا هوبا حلال عليك
ايهاب: تشكر يا دكتور!
بعد ماسبت ايهاب ومشيت قولت لنفسي
 (((ايه اللي انا عملتو ده اسبيلو عشرة جنيه ليه كده ممكن يشك ف حاجة دنا عمري ماعملتها، وانا راجع هعدي عليه اخدها،
هنا الشيطان ادخل وقالي
تاخدها بعد ماقولتو حلال عليك انت كدة بتخليه يشك اكتر ياغبي، ،،
قولت خلاص مش مستهلة حلال عليه بقي)))
دخلت الصيدلية
مساء الخير يادكتور حمودة
الدكتور حمودة: مساء الخير يادكتور ايهاب اي خدمة
انا: ممكن مرهم للحروق من فضلك
الدكتور حمودة: سلامتك يادكتور ايهاب مالك
انا: لا ده مش ليا ده لمرات اخويا حلة مية وقعت عليها بس الحمد لله مكنتش سخنة اوي انا عملتلها اسعافات اولية بس ملقتش مرهم مش اكتر
الدكتور حمودة: لا الف سلامة علي الست ايمان من عنية حاضر
اتفضل يادكتور باسم
انا: كام الحساب
الدكتور حمودة: عيب يادكتور ايمان ده زي بنتي انت ناسي انا اللي مربيها ولا ايه
انا: معلش يادكتور مش هينفع
الدكتور حمودة : هنتكلم ونسيبها منتظرة المرهم مينفعش يادكتور باسم ليحصل مضاعفات تحب اجي معاك اطمن عليها
انا: شكرا يادكتور هي خلاص هتبقي كويسة بس معلش قولي كام الحساب ريحني من فضلك
الدكتور حمودة: طالما مصر يبقي 13ج
انا: اتفضل يادكتور وحاسبته وشكرته ومشيت
طلعت البيت خبط ايمان فتحتلي
ايمان: ساعة عقبال متجيب مرهم
انا: اصل الدكتور حمودة مكنش عاوز ياخد فلوس وكمان كان عاوز يجي يطمن عليكي
ايمان: يطمن عليا نهارك ازرق انت قولتلو ايه
انا: مقولتلوش ياستي مالك هو انا يعني هقولو اني نكتك
ايمان: انت بتقول ايه
انا: والل* غلطت لسان انا قولتلو ان حلة مية سخنة وقعت ع ايدك بس وعملتلك اسعافات اولية بس المرهم خلصان بس ادي كل الحكاية
ايمان: ماشي والنبي شكلك انت اللي هتودينا ف داهية!
انا: متخافيش ياستي ولاداهية ولاحاجة الداهية هتيجي بس لو ممدوح رجع ملقاش اكل
ايمان: لا منا كلمتو
((((انا الدم هرب من عروقي واتسمرت مكاني وقولتلها)))
انا: ايه كلمتيه قولتيلو حاجة
ايمان: لا متخافش كدة مالك
انا: طب كان عاوز ايه
ايمان: قالي انه هيبات برة الليلة علشان عندو تخليص ورق جمرك وحجات كده الصبح بدري فسافر بورسعيد وهو دلوقتي ف الطريق وهيجي ع بكرة بليل او بعدو لسة ميعرفش وبيقولك خلي بالك مني ف غيابه
انا: طب مرنش عليا ليه
ايمان: منت رامي تليفونك ع الطربيزة ساعة ماكنا قاعدين كلنا. !
انا: طيب كويس اهو يكون الوجع خف عندك والجرح لم هو كبير
ايمان: ياسلام يعني انت مشفتوش
انا: بصراحة شوفتو بس
ايمان: بس ايه هتفضل تتكلم كتير ..هات المرهم..!
انا : اتفضلي لو عاوزة احطهولك والل* مش هعمل حاجة
ايمان: انت مبتفهمش قولتلك لا
انت تاخد بعضك وتدخل المطبخ تغير الامبوبة تخلصها تنزل شقتك مشفش وشك ولما اعمل الاكل هنده عليك انت فاهم
انا: حاضر ياست الستات
ايمان: متقوليش ياست الستات ده تاني قولي يامرات اخويا علشان تفضل فاكر بتكلم مين متنساش
انا: حاضر يامرات اخويا!..!
ايمان دخلت اوضة نومها وقفلت الباب عليها وانا دخلت المطبخ اغير الامبوبة وعمال افكر ف الفرصة اللي قدامي اخويا مسافر ومش راجع قبل يومين ع الاقل ع كلامه وانا وهي لوحدنا والبت فرسة وطالما مقلتش لممدوح يبقي خلاص كدة امان ولا ايه
وهنا يدخل الشيطان لتاني مرة
ف حوار صغير معايا
الشيطان: سيبك م اللي بتقولو ده ايه مش عاوز تبص عليها من خرم الباب
انا: وافرض شافتني او حست
الشيطان: هتشوفك ازاي وهي مركزة ف خرم طيزها اللي انت فشخته ووسعتهولها وانت مدخل زوبرك فيه وبعدين ده مرات اخوك بردو وطيزها اولي بيك من الغريب ع الاقل شوفها لو معرفتش تحط مرهم حطلها انت ولا ايه
انا: لا شيطان شيطان يعني ماشي كلامك اغير الامبوبة وابص عليها
الشيطان: جرا ايه يادكتور خلي الامبوبة حجة لاخر الليل دلوقتي روح بص ع خرم طيزها متضعيش وقت يامغفل
انا: اما انت شيطان بجح وقليل الادب مضطر اسمع كلامك المرادي لكن ابص وبس مش هعمل حاجة
الشيطان: ماشي بس لو زوبرك موقفش متنكهاش لكن بقي لو وقف يبقي محتاجها تاني
انا: امممم فكرة بردو 

(((وهووب قومت ع باب اوضة نومها وبصيت بعين واحدة عليها لقيتها قلعت خالص وعريانه وعمالة تحاول تحط لنفسها المرهم بس مش عارفة او عا

رفة وبتستعبط مش عارف لقيتني بنده عليها واقولها )))
انا: ايمان مفتاح الامبوبة فين مش لاقيه
ايمان: دور عليه هتلاقيه جمب الامبوبة ف اي حتة ع الارض 
انا: طيب عملتي ايه حطيتي المرهم
ايمان: اه حطيت خليك عندك انا قافلة الباب
انا: متخافيش انا بطمن بس

(((ومديت ايدي ع اكرة الباب وفتحتها براحة لقيت الباب اتفتح معايا وشوفتها ممدة ع السرير رافعة رجلها الاتنين وماسكة مراية صغيرة قدام كسها تشوف بيه خرم طيزها وهي بتدهن المرهم اتفزعت بس منطقتش بحرف
زوبري وقف علي منظرها مرات اخويا عريانة والشيطان ثالثنا واول ما شافتني قالت)))
ايمان: انت دخلت ازاي
انا: الباب مكنش مقفول اصلا
ايمان: لا انا قفلاه بايدي!
انا: صدقيني مكنش مفتوح وبعدين انا واقف مكاني معملتش ومش هعمل حاجة غصب عنك تاني خلاص انا بس عاوز ادهنلك مكان الجرح علشان ميعملش مضاعفات عندك اكتر ...!
ايمان: انت بتتكلم جد ولا بتعملها حجة علشان تنتهزها فرصة وتنكني تاني ..
انا: ايه اللي انتي بتقوليه ده لا طبعا
ايمان: طيب تعالي بس خليك محترم انت فاهم '"! 
انا: حاضر يامرات اخويا فين المرهم
ايمان: خدو من علي الكومدينو 
انا: خدت المرهم منها وحطيت حتة منه ع ايدي وقربت من خرم طيزها ولسة هحط ايدي ع خرمها اللي شكلو

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad