سكس المهندس مازن نيك نار السلسله الثانيه



السلسله الثانيه من قصه الباشمهندس مازن
الجزء الاول


العوده من الموت


المكان اوضتي في بيت ابويا قاعد علي السرير سرحان بفكر ومشاهد عماله تتحرك قدامي اول مشهد سرير في المستشفى الدكتور نحمده علي سلامتك يا باشمهندس ايه ياعم خضتنا عليك انت عنيد حتى فى استجابتك للصدمات الكهربيه انت تعبتنا اوي وكمان في الاشعه المقطعيه لقينا حجم المخ عندك اكبر من الطبيعي وده ممكن يسبب لك مشاكل وانا متاكد انا ده ليه سبب بشكل او اخر في موضوع توقف القلب لمدد قصيره وده بيسبب اغماء شديد ارجوك تابع مع دكتور قلب يكون كويس قولتله ماشي وبعدين افتكرت قولتله انا هنا من امتي قالي من امبارح بليل قولتله ودلوقتي الساعه كام قالي ٩الصبح قومت جري شلت المحاليل من ايدي وبلبس هدومي
المشهد التاني
في المقابر وانا باخد العزا وعنيني متعلقه في السما شايف ناديه بتضحك ومادد ايدى ومش سامع حد
المشهد التالت
الدكتور بيقولي مش ممكن تخلف وبيخش عليه مشهد وانا بنيك صوفيا واستر وشايف الدكتور بيقولي انت مش ممكن تخلف واستر بتقولي انت مش ممكن تكون انسان طبيعي فوق علي صوت امي وهيا بتقولي مازن انت يابني هتفضل كده قافل علي نفسك حرام عليك يا بني انت عاوز تموتني مقهوره عليك ا رتجفت اول ما سمعت سيره الموت وقولتلها بعد الشر عليكي يا غاليه دانتي اللي فضلالي قالتلي طيب يا حبيبي قوم اغسل وشك وغير هدومك لان فيه ضيف بره مستنيك قولتلها مين قالت محمد اخو ناديه قولتلها محمد خير عاوز ايه قالت هوا قال عاوزك قولتلها حاضر هقوم البس واخرجله لبست وخرجت سلمت عليه وحضني جامد وبعد شويه كلام عن المرحومه قالي انا مسافر السعوديه كمان اسبوع وفي موضوع لاز م نخلصه مع بعض وكمان فيه طلب عاوزه منك قولتله اتفضل قالي موضوع ورث ناديه من ابوها وانت طبعا عارف الموضوع ده ملخبط وانت ليك نصيب قبل ما يكمل قولتله محمد انا مش عاوز حاجه قلي بس ده الشرع. كمان حقك قولتله محمد انا مش عاوز حاجه نصيبها يروح لولادك هيا كانت بتحبهم خلاص الموضوع ده منتهي وكمان قبل ما تسافر هنزل معاك اتنازل عن نصيبي باسم الولاد معلش يا محمد قولي الموضوع التاني علشان تعبان شويه قالي انا مسافر معلش حاول تبقي تتابع البيت وتشقر كده علي نسرين والولاد لاني مش هلاقي احسن منك لو احتاجوا حاجه يروحوله قولتله من عنيا يا محمد قالي هات رقم موبايلك اديه لنسرين قولتله حاضر وبعدين افتكرت انه معاها وياما كلمتني عليه ابتسمت.وقلت في سري الستات دول بيعلموا ابليس حاجات كتير وكتبت له الرقم وسلم عليا ومشي علي اني اشوفه وانا بسجله التنازل واسلم عليه قبل السفر قعدت شويه في الانتريه افكر في كل اللي حصلي وازاي ساعات ابقي الملك والكل بيخدمني واحس اني خلاص مفيش حاجه تقف قدامي شباب وذكاء وطفره جنسيه وشكل مقبول وفي ثانيه كل حاجه تنتهي اسيب الشغل وبعديها بيومين اعرف اني عاقر ومش ممكن اخلف وبعدها بساعات اكتر انسانه بتحبني في العالم تموت هل ده درس علشان اعرف ان مفيش حد كبير علي القدر ببص لقتني بفكر زي زمان بشوف الاحداث واحللها واعرف نتايجها حسيت اني فوقت من الغيبوبه اللي انا فيها بقالي شهر وحسيت اني لازم اكمل حياتي وان ناديه مش مبسوطه من اللي انا فيه واني لازم اكمل حياتي علشان تكون راضيه عني في المكان اللي هيا فيه ولازم احافظ تلي رغبتها في ان مفيش حد هيكون علي زمتي غيرها مهما حصل قومت دخلت الحمام بصيت في المرايا يمكن لاول مره من شهر لقيت دقني طويله وجسمي خس وضلوعي باينه كمان سواد تحت عيني خفيت دقني شويه وخدت دوش ولسه بلبس لقيت امي بتقولي تلفونك يا مازن افتكرت ان ممسكتش التلفون من شهر قولتلها مين يا امي قالت دي سها صاحبه ناديه دي كل يوم تتصل اربع خمس مرات عاوزه تتطمن عليك قولتلها طيب رودي عليها وقوليها ثواني وهخرج اكلمها قالت بجد قولتلها اه قالت ماشي فعلا خرجت لقيت سها علي التلفون قولتلها ايوه يا سها ازيك لقيت صوتها زي ما تكون بتعيط قالتلي ايوه يا مازن ازيك عامل ايه طمني عليك نفسي اطمن عليك انت واحشني اوي ممكن اجيلك قولتلها لا انا هنزلك انا عاوز انزل قالت بجد قولتلها اه قالت ماشي انت معزوم في احلي مكان في البلد علي حسابي قولتلها مفيش داعي يا سها انا بقالي سهر مش بنزل من البيت وعاوز اشم هوا قالت انت تقول بس واحنا ننفذ انت مازن واحد بس قولتلها نص ساعه ونتقابل قالت تمام هستناك لبست ونزلت من البيت وقابلت سها وقعدنا في كافيه وقعدت تتكلم معايا قولتلها سها معلش عاوز اطلب منك حاجه قالت انت تؤمر قولتلها انا مش عاوز اتكلم في اي حاجه تخص المرحومه لان ده بيقلب عليا المواجع وكمان هتاخدي مفتاح الشقه تاخدي كل حاجه تخص ناديه هدومها ودهبها وكل حاجه الدهب ده بتاعك انت اكتر واحده تستحقه والهدوم بقي براحتك شوفي لو عاوزه حاجه من ريحتها خديها ولو عاوزه تتبرعي بيهم انتي حره ومعلش ظبطي الشقه علشان هرجع اعيش هناك قالت بس انا مينفعش. اخد الحاجه هيا ليها اخ قولتلها الحاجه دى كلها انا اللي جايبها وعموما انا اديت لاخوها نصيبي في ورثها انا مش هورث ناديه اسمعي اللي بقولك عليه قالت اللي تشوفه تعرف انك الراجل الوحيد اللي نصفني في حياتي قولتلها سها انتي عارفه انتي عندى ايه بس لازم اقولك اني عمري ما هتجوز بعد ناديه بصت ليا بغضب شديد وقالت وانا قولتلك ايه علشان تقولي كده انت بترخصني ليه كده قولتلها لا مش قصدى وانتي عارفه انتي ايه بالنسبة ليا بس انا مش هرجع في وعد اديته لناديه قالت مازن انا بحبك ليه كده قولتلها ده وعد انا اديته لناديه ولازم تعرفي من دلوقتي اني مش هرجع فيه علشان تحددى موقفك معايا قعدت تعيط من غير ما تتكلم قولتلها تحبي نمشي قالت طيب نتمشي شويه علي البحر وكانا في الشتا قولتلها ماشي يلا انا بحب البحر في الشتا بشكل خاص بحس انه بيغسلني من جوه فعلا روحنا وفضلنا ماشين علي الشط حوالي نص ساعة من غير كلام لغايه ما بدات تتكلم قالت مازن انت بتعمل كده ليه ناديه خلاص مش معانا واكيد هيا في مكان افضل نوقف حياتنا ليه قولتلها بصي يا سها انا عندي مشاكل طبيه معرفش اثارها ايه وممكن توصل لفين ومش عارف انا هعيش بالمشاكل دى ولا هحصل ناديه اربط اي حد بيا ليه وانا مش عارف اذا كنت هكمل معاه ولا لأ ردت سها بس انا مستعده لاي شئ وبعدين مشاكل ايه انت زي الفل انت قدرتك الجنسيه لو اتوزعت علي عشر رجاله هيفيض منها وانت جسمانيا زي الفل انا عارفاك كويس قولتلها بصي يا سها الكلام اللي هقوله ده مقولتوش لحد في الدنيا ولو حد عرفه مش هيكون غير منك اقول ولا بلاش لقيتها قالت قول خضتني ابوس ايدك قول قولتلها بصي يا سها انا عندي حاله بتحصل 1في المليون انا عندي حجم المخ اكبر من الطبيعي وده اللي عامل عندى الطفرات في زيادة معدل الذكاء وكمان الطفره الجنسيه اللي انتي كنتي بتكلمي عنها وانتي عارفها كويس وممكن حاجه تانيه انا معرفهاش انما زي ما هوا عامل طفرات كمان عامل انتكاسات زي اني مش بنتج سائل منوي ردت سها وقالت ازاي يعني اومال اللي انا مسكته وشميته وبلعته ودخلته فيها دا ايه قولتلها مش سائل منوي انا بنتج حاجه تانيه تقريبا مفيش فيها حياه ومتعملش حياه ده بروتين مركز علشان كده كنتي بتستغربي انه لما بينزل علي جلدك بيغيره يعني مش ممكن اخلف والمهم هوا ان الدكاتره مش عارفين المخ ده انا مولود بيه كبير ولا هوا بيكبر لانهم متبعوش الحاله من صغري وطبعا فيه فرق لان لو انا اتولدت مخي كبير يبقي هيتناسب مع الجمجمه انما لو هوا كبر يبقي فيه احتمال يكبر تاني ومفيش مكان تاني في الجمجمه يكبر فيه وده معناه وفاه بشكل مؤكد وكمان ممكن يكون عندى مشاكل تانيه مظهرتش وممكن برضه يكون عندى قدرات مظهرتش فهمتي لفت حضنتني وقالت انا اسفه يا قلبي معلش اذا كنت تقلت عليك كل ده حاطه في قلبك انا هعمل كل اللي انت عاوزه وكمان مستعده اتتجوزك دلوقتي قولتلها سها ياريت منتكلمش في الموضوع ده تاني انا بحبك ومش عاوز اشوفك محرومه من الامومه لا عاوزك ارمله في عز شبابك خلاص قالت لي اللي تشوفه بس ده ميمنعش اني بموت فيك قولتلها وانتي عارفه انتي عندى ايه كل ده وهيا في حضني قولتلها بقولك ايه احنا كده هنبات في القسم يلا بينا قالت انا هروح الشقه بكره اظبطها واعمل اللي قولتلي عليه هات المفتاح قولتلها خدي المفتاح خليه معاكي وانا معايا نسخه تانيه قالت هخلص واقولك قولتلها ماشي تعالي اركبك تاكسي علشان لسه هقعد علي البحر شويه ركبتها تاكسي وقعدت علي البحر افكر لغايه الصبح وبعدين روحت البيت نمت صحيت العصر قعدت مع امي وقولتلها اني هروح اقعد في شقتي وقعدت تقولي لا مش هينفع انت مبتعرفش تعمل كوبايه شاي قولتلها احنا جنب بعض وهبقي اجي اكل واشرب معاكي وابقي انام في شقتي قالت وليه يابني الشحططه دى قولتلها معلش سبيني براحتي قالت خلاص يابني اللي تشوفه شويه ولقيت نمره غريبه بترن عليا
.الو مين معايا
.ايوه يا مازن انا عمرو زميلك اللي كنت معاك في الكليه عامل ايه .
.اهلا عمرو ازيك معلش معرفتكش انت اخبارك ايه .
.انا تمام انا بتصل اعزيك معلش معرفتش الا متأخر
.تسلم يا حبيبي وانت عرفت منين
.انا اصلا بشتغل في مصنع ملابس جاهزه في التخطيط وطبعا سمعت عنك وعن النجاحات اللي عملتها وسفرك بره مصر وكمان عرفت انك طلعت الاول علي الدوره اللي عملتها شركه المكن وكمان عملت تعديلات علي المكن .
.انت عرفت ده كله منين .
.المنطقه الصناعيه عندنا مفيش فيها حاجه بتستخبي ابدا تنقل الناس بين المصانع بينقل الاخبار بسرعه وسمعت كمان انك سيبت الشركة .
.حتي دى عرفتها.
.اقولك ان صاحبه المصنع عندى هيا اللي قالتلي كل ده بعد ما عرفت انك دفعتي.
.اه قول كده يعني هيا اللي بعتاك مش انت يعني
.هههه يخربيتك طول عمرك زكي وبتفهم بسرعه اه يا سيدى هيا اللي بعتاني وعاوزه تقعد معاك بس يا ريت في خلال يومين لانها مسافره بره علي فكره هيا ليها نسبه في شركه المكن وعرفت عنك كل حاجه من هناك وجت من بره تدور عليك بس علي ما عرفنا نوصلك عرفنا بالظروف اللي حصلت معاك ففضلت انها تستني شويه لغايه ما اعصابك ترتاح وتكون هيا جت من السفر لانها مصره تقابلك بنفسها مش مدير المصنع اللي هوا في العادي بيقابل كل الناس
. خلاص يا عمرو قولي اسم المصنع وهجيلك بعد بكره الصبح اشوف الست امينه دي عاوزه ايه ظبط معاها الميعاد وقولي علي الميعاد بالظبط لاني مش هستني .
.ماشي هظبط معاها بكره واقولك علي الميعاد بالظبط ماشي .
.تمام يا صاحبي .
‌قعدت شويه مع امي اللي قالتلي لازم بقي تفوق وتشوف مصلحتك قولتلها خلاص يا ست الكل العمر بيجري قالت العمر كله ليك يا قلبي تاني يوم نزلت روحت البنك شوفت رصيدي وسحبت فلوس ورحت اشتريت شويه حاجات وهدوم وحلقت وسها كلمتني وقالتلي هيا عملت ايه وطلبت اني اروح ليها الشقه اشيل معاها شويه حاجات تقيله قولتلها بكره هنزل اروح مشوار وهرجع عليكي في الشقه بعد الضهر كده قالت معاك مفتاح قولتلها اه قالت تمام هكون هناك من الساعة 11 قولتلها تمام روحت وقعدت في البيت وروحت زورت اختي بليل بعد نا قررت اني اكمل حياتي او اللي باقي من حياتي تاني يوم الساعه 10كنت في المصنع قعدت في الرسيبشن وبعد دقيقة لقيت صاحه المصنع واقفه قدامي سلمت عليا ودخلنا المكتب في وسط استغراب الموجودين دخلنا المكتب وهيا كانت داخله علي الستين بي لسه مكملتش بس التجميل عامل شغل معاها كانت ودوده جدا ورحبت بيا وقالت انها بتحب تتعامل مع الاذكياء واننا مش هنخرج الا متفقين وانا قدرت انها مصره عليا بس طلبت شويه طلبات مش ماديه اهمها عدم التقيد في الشغل وفي المواعيد واتمني اشتغل براحتي من غير رقيب او حد فوقي يوجهني اتناقشنا كتير في النقط دى ووضحت وجهه نظري في اني مش عاوز ااتنخ بس علشان اعرف اشتغل واتكلمنا كتير واقتنعت وقالت طلباتك الماديه قولتلها لا مش هتكلم في الموضوع ده انا اهم حاجه عندى الراحة النفسية قالت وانا مش هخذلك وهعملك مرتب زي المدير العام بس ده بيني وبينك قولتلها شكرا لتقديرك بس معلش النقط اللي اتفقنا عليها اهم قالت بسيطه انا عندي صالتين انتاج وصاله للاقسام النهائيه بس كبيره شويه وفيها مكن معقد وفيه مشاكل وكل صاله ليها مدير صيانه هما مش كبار اوي في السن واكيد هيبقي فيه تفاهم بينكم الاول تخليك في الصالتين تحصر المشاكل ونحاول نحلها لغايه ما يبقوا تمام بعد كده اكون عملتلك مكتبك في الاقسام النهائيه تقعد فيه لواحدك وتكون مدير الصيانه هناك وكمان هيكون معاك قسم السنبل او العينات لانه مهم ومكتبك هيكون فيها تمام قولتلها تمام اتصلت بالتلفون جابت الاتنين مديرن الصيانه ودخلوا سلموا عليا وفهمتهم الوضع وقالت ان مازن شغله معايا شخصيا ومحدش مدير عليه وهما رحبوا وعادى يعني مفيش مشاكل عندهم قالت هتنزل امتي قولتلها يومين بالكتير تمام وسلمت عليها وادتني رقمها الشخصي وقالت كلمني لو فيه اي حاجه تمام نزلت من عندها مبسوط اكيد تطور جديد في حياتي ولسه خارج من المصنع لقيت رنه من سها افتكرت ميعادنا كلمتها قولتلها انا في العربية تمام روحت شقتي وكان اول مره اخشها من بعد وفاه ناديه حطيت المفتاح في الباب ودخلت وكلي احساسيس متناقضه دخلت وقت جنب الباب حوالي 5دقايق مشفتش سها وبعدين سمعت باب الحمام بيتفتح وتخرج سها لابسه قميص داخلي اللي بيلبسوه تحت الهدوم يعني مش قميص نوم لونه احمر وطري اوي ولازق في جسمها وكمان من عند الصدر مفتوح اوى وبحمالات رفيعه وطبعا صدرها اسطوري زي ما قولت قبل كده اول ما شافتني جريت عليا واخدتني بالحضن جامد وما ادراك البزاز دي لما تتهز وهيا بتجري عليك وقالتلي ياه انت عارف لني بقالي 37 يوم مدخلتش حضنك وكانت بتعصرني في الوقت ده فعليا افتكرت ان ليا زوبر لما بدأ يسري فيه الحياه قعدت تبوس في وشي ورقبتي وخدودى وتقولي وحشتني لغايه دلوقتي ملمستش شفايفي علشان اكتر حاجه شدتني لسها انها ست ذكيه جدا وبتعرف تتعامل مع الناس وبالذات معايا اول حاجه سابتني اخد صدمه دوخلي البيت من غير ما تكون موجوده علشان مسباقش فيه اي ربط بالانفعال الاولاني لدخولي ،بيها كمان اصرت انها تديني وقتي لما دخلت البيت وكمان لما خرجت مكنتش لابسه حاجه اوفر علشان تتفادى رد فعلي وكمان اللبس العادى كان مبين كل جسمها وبارز مفاتنها اللي اهمها بزازها كمان محولتش توبسني من شفايفي الا لما تثريني الاول عن طريق حك جسمها في جسمي وبالذات من منطقة زوبري وكنت معحب بذكائها لغايه ما بصيت لها في عنيها اول ما بصيت لها جامد غمضت وقربت شفايفها من شفايفي وروحنا في بوسه طويله كانت بتاكل شفايفي حرفيا وبعدين خدت ايدى حطيتها علي بزازها وانا بدات امسكهم واحنا بنبوس بعض وكانت عماله تحرك جسمها من تحت علي زوبزي زي الماكينه حسيت ان الشهوه اتملكت مننا خلاص ومكنش فيه رجوع خلاص رغم الصراع النفسي اللي انا فيه لكن الشهوه غريزه اقوي من اي شئ ماسك بزازها وايديها راحت لزوبري وقعدت تدلك فيه من علي الهدوم وفي ثانيه سابت زوبري ورفعت ايديها خرجت القميص من ايديها ونزلته علي بطنها واصبح بزازها في ايدى من غير هدوم وانا بفعص في بزازها والعب في حلماتها وهيا واخده شفايفي مش سايباها وبعدين قامت نازله علي ركبها وفتحت البنطلون وطلعت زوبري اللي بدأ يقوم واخدته مقاوله مص عمرى ما حسيت بجمالها من اول الراس نزول علي العرق لغايه تحت وترفعه وتاخد بيوضي واحده واحده وما بينهم كل ده بلسانها وبعدين تشفطهم واحده واحده وتطلع بلسانهالغايه الراس وتدخل الراس في بوقها بحرفيه عاليه وفضلت تعمل كده وبعدين قعدتني علي الكنبه وقلعتني الجزمه والبنطلون والبوكسر واخدته شوط مص رهيب وهيا بتكلمه وتقواه لو تعرف اد ايه انت واحشني انت يا مجرم انا حرمت علي نفسي اي زوبر غيرك اللي يجربك عمره ما ينساك يا مجرم انت اللي بتفشخني وبتقطعني بس بموت فيك انت اللي دايما لما بلمسك تقف احترام ليا انت محترم وهوا بقي صاروخ في ايديها وبعد كده قامت قلعت باقي القميص وقعدت علي حجري وشها في وشي وحاطه زوبري علي بطنها ورفعت نفسها وحطتت بزازها قدام شفايفي وهيا رافعاهم وتقولي واحشني شفايفك علي بزازي وحطتهم في بؤقي وانا زي ما اكون عطشان وهيا ماسكاهم وفي حاله تانيه وتقولي بموت في لسانك شوط كبير مع بزازها الاتنين وبعدين شلتها نيمتها علي الكنبه ونزلت بركبي علي الارض بعد ما قلعت ونزلت علي كسها اللي كان بيلمع من السوائل وكان لسه محلوق طازه قعدت الحس فيه واعض الشافيف وهيا في حاله هيستريه واللي طالع عليها ابوس ايدك افتحني علشان خاطري افتحني نفسي تحس بزوبرك في كسي هموت عليه لغايه ماجابت كميه كبيره وغرقتني وبعد كده قومت خدت زوبري وحطيته علي كسها من بره وقعدت افرشها بيها وهيا تقولي هتفتحني صح علشان خاطري دخله مش هقولك اتجوزيني احلفلك مش هقولك وانا بمشي زوبري علي كسها من بره وبعدين ضميت رجليه علي بعض وزبرى بينهم وقعدت شغال وهيا بتوحوح وانا بسرع وهيا بتصوت بانتظام لغايه ما جابت تاني وبعدين سكنت قولتلها قومي بقي علشان احوطه في البير ضحكت وقامت راحت علي الجزامه جابت زيت الشعر بصيت لها وقولتلها ايه اللي جابه من علي التسريحه هنا قالت انا وضحكت قولتلها انتي ناويه بقي قالت هوا انا كنت هسيبك دا انا كنت هغتصبك ولو قولت لا راحت علي الكنبه واخدت وضع الدوجي ولفت وبقت تصب الزيت علي طيزها بالراحه وتقولي ادعكلي طيزي بدات ادعك فلقتين طيزها وافعص فيهم وافرد الزيت لغايه ما دخلت صابعي في خرمها وقعدت ادخل واطلع وهيا تتأوه بشرمطه وبعدين صباعين وبعدين 3 لغايه ما وسعت وقالتلي دخله بقي ولعتني قوما وقفت وراها وحطيت الراس وبدات ادخل لغايه ما دخلت بصعوبه وهيا اول ما دخلت الراس قامت مصوته وقالت زوبرك فشخني اوف علي الراس دي بدأت اتحرك واحده واحده وهيا تتلبون عليا وتهز في طيزها وانا بدخل لغايه اكتر من نصه وانا بدأت ازود الحركه شويه بس محافظ علي نفس الطول وسرعت شويه لغايه ما قومت رازعه كله في طيزها قامت راقعه حطه صوت العماره كلها تقريبا سمعته وقالت حمدله علي السلامه انتي فشختني محدش بيملاني غيرك كيفني بقي بس واحده واحده فضلت شغال بالتدريج لغايه ما بقيت برزع فيا وجسمى بيخبط في طيزها من ورا يعني واخده 27سنتي كاملة في طيزها وانا رايح جاي لغايه ما صوتت وجابت كميه كبيره غرقت الكنبه نطرت زوبري بره طيزها من كتر الانقباض وقالت قعدني عليه قعدت علي الكنبه وهيا قامت قعدت علي زوبرى ووشها ليا بعد نا ظبتته علي خرمها واخدته كله وهيا بتقولي اخطر حركه في العالم لما اقعد علي العمود ده وفضلت تنزل لغايه ما اخدته كله وبدات تقوم وتقعد واحده واحده وكل شويه تسرع بس ما يتنزل للاخر وكل كام مره تنزل للاخر وتصوت وتريح لغايه ما قومت ماسك رجليها من تحت ورفعتها منهم وقومت بيها وقفت وبقيت بمرجحها علي زوبرى وهيا تقولي يخربيتك يخربيتك خرمتني وقعدت امرجحها شويه لغايه ما نزلتها علي الارض في وضع الدوجي وانا راكب فوقها كلابي وزبرى لاخره في طيزها وشغال بسرعة وهيا يأست من الصويت وخلاص بقت مش في الدنيا وبتنزل علي الارض جسمها ساب انا خااص مش هينفع اوقف رفعتها بصدرها علي الكنبه وهيا سندت وحطت دماغها علي الكنبه وراحت عن الدنيا وانا شغال بسرعه خلاث هجيب لغايه ما خرطشت مليت طيزها وهيا تصوت وانا بنزل وتقولي حتي لبنك بيوجع حرام عليك مليت طيزها لغايه ما سيلت وطلعته من طيزها وغرقت ضهرها وبعدين قعدت جنبها علي الارض بعد دقيقين لقيتها وهيا لسه نايمه بتقولي ادعكلي ضهرى وجسمي بلبنك بليز قولتلها بليز ماشي قعدت ادعك لها ضهرها وطيزها وفخادها باللبن اللي كان كتل والمره دي انا بتابعه وواخد بالي منه وعاوز اعرف تأثيره علي الجسم وبعد ما خلصت قعدت جنبها علي الارض وولعت سيجاره شربت السيجاره وهيا زي ماهيا وبعدين ولعت سيجاره تانيه واول نفس لقيتها قامت اخدتها مني وقالت ولع واحده تانيه وخدت نفس ونزلت جنبي علي الارص ونامت علي صدري واحنا قاعدين ساندين علي الكنبه وقالت مازن بجد عاوزاك تفتحني قولتلها انتي اتهبلتي هوا انا كنت بحكي في ايه قالت اي ست تبقي متخلفه لو معاها صاروخ زي ده ومتتمتعش بيه كل ده علشان ايه حته جلده بتتباع في الصيدليه دلوقتي انا لو حتي مش بحبك ابقي بهيمه لو مخدتش الزوبر ده في كسي قولتلهل ولما تتجوزي هتعملي ايه ضحكت وقالت يا عم دا ليها الف حل مش حل واحد نص البنات دلوقتي مفتوحين وكله بيعدى ارجوك يا مازن انا مش عاوزه حد يفتحني غيرك ارجوك دي امنيه قولتلها طيب هفكر قالت يبقي خلاص انت واقفت قولتلها لا طبعا ومش هعمل حاجه تاني دلوقتي قالت دلوقتي ايه دا انا لازم اروح اعمل سويت لجسمي كله واروح الكوفير وكمان البس فستان هوا اي كس هيتفتح ولا ايه ضحكت وقولتلها انتي مجنونه قالت خلاص انا هظبط نفسي ونتفق علي الميعاد قولتلها خلي بالك انا نازل شغل بعد بكره قالت لا دا فيه يوم بليله وتحجز لينا فندق انا عارفه لما هتفتحني بالصاروخ ده مش هعرف اتناك بعديها علطول انتي عاوزني اتفتح ومتنكش كمان قولتلها يخربيتك انتي مجنونه قالت مجنونه بيك يا قلبي.
‌بكده يكون خلص الجزء الاول من السلسله التانيه لسه الاحداث متتاليه اتمني ينول اعجابكم

السلسله التانيه من قصه الباشمهندس مازن
الجزء التاني

‌بعد ما خلصت مع سها كان جوايا مشاعر متضاربه ومش عارف انا مبسوط ولا زعلان هل دى خيانه ولا لأ طب انا دلوقتي مش متجوز وانا اتخلقت كده هل المفروض افضل من غير جواز علشان افضل محافظ علي وعدي لناديه اللي مطلبتش مني غير انها تفضل الوحيدة اللي مراتي حتي مطلبتش اني اكون مخلص ليها لانها عارفه ظروفي واني صعب افضل امارس الجنس مع واحده بس لانها مش هتكفيني ابدا قعدت افكر كتير لقيت نفسي ماشي في طريق وصعب اني اتحول عنه فقررت اني مش هعاند الطريق ده لان المكتوب اكبر من قدرتي علي التغيير واني لازم استمتع بالطريق ده لان له نهايه ولازم يخلص فمش هستفاد لو فضلت شايل الهم وبرضه الطريق هيخلص والعمر كله هيخلص معنتش هفكر خليها ماشيه زي ما هيا واما اشوف القدر هيرمي مين في سكتى تاني اتصلت بمحمد اخو ناديه علشان انزل انا وهوا بكره اتنازل عن نصيبي في ميراث ناديه لاولاده واتفقت معاه ان لازم يكون بكره لاني نازل شغل بعد بكره واتفقنا نتقابل الساعه 10في الشهر العقاري وقال انه هيكون مع المحامي من بدري علشان يجهز الموضوع واروح انا علي الامضا وفعلا روحت بيت ابويا ودخلت سلمت علي امي وكان قاعد معاها فرحه اللي في الشقه اللي جنبها وكان واضح انها بتعيط سلمت عليا وسألتها عن جوزها محمد اللي كان جابلي الاستاكوزا في فرحي لقيتها فتحت في العياط وقعدت تحكيلي عن جوزها اللي بقي مدمن وخلاص باع كل حاجه ومفضلش غير الشقه اللي هما فيها وانه علطلول مش في وعيه وباخد اي فلوس معاها ومع الولاد علشان يشتري مخدرات وانها مش لاقيه تصرف وكمان لما مليقاش معاها فلوس بيضربها وقعدت تعيط وانا كنت قعدت علي الكنبه الكبيره جنبها وكانت امي قامت تحضري الغدا قولتلها انا هتكلم معاه قالت لا اوعي ممكن يموتني من الضرب دا مقطع جسمي شوف دراعي وقامت كاشفه دراعها وكان لونها قمحي شويه وورتني الضرب دا غير حتت تانيه مينفعش اوريهالك وقامت باصه علي دراعها وقامت مفتوحه من العياط تلقائي كده قومت مطبطب عليها قامت مرميه في حضني وشغاله عياط لغايه ما سمعت صوت امي جايه من المطبخ قامت من حضني وقعدت تعيط قومت غيرت هدومي واخدت الف جنيه من الدولاب ورحت علشان اتغدي وقولتلها بصي خلي الفلوس دي معاكي علشان لو احتجتي حاجه قعدت تقول لا مش هينفع والكلام ده ده لو عرف ان معايا فلوس مش هيسيبني الا لما ياخدها قولتلها وهوا هيعرف منين انا حتي مش هقول لامي قالت اصله بيقعد يدور في البيت زي المجنون قولتلها خلاص سبيها مع امي وقوليلها انك كان عندك غويشه وبعتيها وخايف يعرف مكان الفلوس بصتلي وقالت مش عارفه اقولك ايه قولتلها عيب انتوا اخواتي سكتت وقامت مقربه مني شويه وعنيها في عيني وقالت انا وحيده مليش اخوات كانت امي خلصت صلي وخرجت بصتلنا وقالت انت مكلتش ليه قولتلها قايم اهو قالت الاكل هيبرد وانتي ياختي قومي شوفي مصلحتك قامت فرحه جري علي بيتها وانا روحت اكل قولتلها مالك يا ست طلعتي فينا كده ليه قالت اصلها مزودها قوي وهتقعد تتمسكن قولتلها ظروفها ملخبطه قالت اسكت انت احنا ستات نفهم بعض ملكش دعوه قعدت اضحك وتاني يوم روحت لمحمد الشهر العقاري وخلص معاه وطلعنا قعدنا علي القهوه نشرب حاجه ونتكلم انا قصدي اخلص واسلم عليه مره واحده ولكن بعد شويه كلام قالي مازن عاوز منك طلب قولت في بالي الجدع ده طلباته مش بتخلص خير يا ابو اسلام اتفضل قالي معلش طلب غلس عاوزك توصلني المطار بعربيه اخو مراتي قولتله هوا مش هيوصلك قالي هوا كان هيوصلني بس للاسف جاتله سفريه للقاهره يوم سفري هيقعد هناك يومين هيوصلني بس مش هيرجع معايا عاوزك تروح معانا وترجع بعربيته معلش انا متقل عليك يا مازن قولتله انا نازل شغل جديد بكره ومش هعرف اخد اجازات خالص قالي ماهوطيارتي يوم الجمعه قولتله طب ما يحط العربيه في اي جراش هناك قال اصل عربيته منطقه حره ومش هينفع تقعد بره البلد اكتر من يوم وخصوصا انا صابرين مصره تسافر توصلني لغايه المطار قولتله ربنايخليهالك وطبعا هيا صاحبه الفكره قالي اه قولك في بالي دي بنت قحبه كل ده علشان تطولني لاني مردتش علي تلفونتها النسوان دول غلبوا الشيطان ماشي يا محمد طيارتك امتي قالي الجمعه الساعه10 هنتحرك الساعه 6الصبح ونروح المطار وتوصل اخوها مدينه نصر وبعدين ترجع انت وصابرين وهوا لما يرجع هياخد العربيه من عند بيتي قولتله ماشي قالي تسلم يا مازن انا عارف اني بتقل عليك بس مفيش غيرك يكون مكاني وانا مش موجود قوله طبعا وفي بالي انت اللي عاوزني اكون مكانك في كس مراتك هعمل ايه الواحد بيبقي قاعد في مكانه والنيك بيجي لغايه عنده روحت وتاني يوم روحت الشغل ورحت متأخر شويه واول ما روحت لقيت صاحبه المصنع بتنتظرني ونزلت معايا المصنع ودى من المرات القليله جدا اللي بتنزل صالات الانتاج بنفسها وفضلت ماشيه تتكلم معايا والناس كلها مستغربه مين اللي ماشيه معاه صاحبه المصنع لفينا المصنع كله وبعدين دخلت قعدت في مكتب مدير الصيانه مع عماد ومحمود مدريرين الصيانه وبدنا نتكلم وكانوا شباب محترم واحد اكبر مني ب3دفعات والتاني ب6وقعدنا. نتكلم وحست انهم ولاد ناس وحصل ان فيه ماكينه عطلت وعليها فني صيانه وواقفه من امبارح ومدير الانتاج بلغنا وروحنا كلنا عليها لقيت مدير الانتاج واقف جنب الماكينه ومتعصب روحنا احنا التلاته وكان فيه فني قديم في المصنع بيشتغل فيها لقيت عماد قالي شوف كده يا هندسه دخلت سلم عليا مدير الانتاج وقولتله خير يا هندسه قالي شوف يا باش مهندس الماكينه دي علطول تعبانا وكل شويه اعطال وانا مش عارف اطلع عليها شغل شوفوا يا جماعه لو هتفضل كده ممكن تكتبوا تقرير انها مش نافعه ونشتري واحده غيرها قولتله تمام يا هندسه هشوف واقولك قال ماشي يا هندسه وسابني ومشي روحت للفني الموجود علي الماكينه سلمت عليه ووقفت جنبه حاول يقوم ويقعدني علي الماكينه قولتله لا طبعا انت اللي هتصلحها انا جاي اساعدك بس سألته عن العطل ووجهته لشويه حاجات وانا واقف جنبه وقولتله علي اكتر من ابوشن في الماكينه علشان يعالج العيب وفضلنا حوالي تلت ساعه نشتغل انا وهو لغايه ما الماكينه خلصت وجربناها تمام قعدنا الخياطه تجرب تمام واطمنا علي انها كويسه وكانت الخياطه اللي قاعده علي الماكينه ست منقبه بس شكلها جريئه اوي نقاب مدلع اوي وعامل تاتو علي ايديها وعلطول بصالي في عيني ومرضتش تمشي ابدا وواقفه قريبه مني لدرجت اني خبطت فيها مرتين تلاته وكانوا بيقولولها ام كريم وقعدت جربت الماكينه وطبعا كانت مبسوطه من الماكينه وقعدت تشكرني وتقول كلام ان كل الصيانه اللي في المصنع معرفتش تصلحها وانها تعبت وتدعيلي وقالت خلاص لو حصل حاجه هاجي لحضرتك قولتلها لا تروحي لفني الصيانه وهوا اللي يحدد اذا كان محتاجني ولا لأ قالت يعني مش هتديني رقمك علشان لو حصل حاجه اكلمك قولتلها لأ طبعا لقيتها بلمت وسكتت قولتلها الماكينه كويسه قالت اه تمام سبتها ومشيت مع فني الصيانه وقولتله روح بلغ مدير الانتاج انك صلحت الماكينه قالي هوا انت مش هتروحله قولتله لا انت اللي صلحت الماكينه مش انا قالي بس لما انت تروحله يكون احسن علشان الراجل ده سماوي وهياخد منك موقف قولتله سيبك منه احنا لينا شغلنا وبس قالي ما احنا ساعات بنزنق ليهم قولتله مش هيحصل احنا هنعمل شغلنا ومحدش ليه عندنا حاجه وكله بالادب قالي انا متشكر يا هندسه قرلتله علي ايه دي شغلي وبعد ساعتين لقيت مدير الانتاج واقف علي باب الاوضه قالي شكرا يا هندسه الظاهر اللي سمعناه عنك مظبوط ومشي علطول قبل ما ارد عليه وكان اول بنط في الشغل ليا وكان مهم جدا وكان فيه توفيق كبير عدى اول يوم في الشغل وفصلت يومين مركز اوي في الشغل وكنت بروح علي بيت ابويا اتغدي مع امي واقعد معاها شويه وارح انام في بيتي بمهد اني اتنقل شقتي من غير ما تزعل وكانت فرحه مركزه في انها تكون موجودة في مواعيدى اللي بكون فيها في البيت وكنت دايما اسألها عن احوالها. تقعد تشتكيلي من جوزها لغايه ما جه يوم الخميس لقيت سها بتتصل بيا وتقولي انها مسافره الزقازيق عند اختها بكره وقولتلها انا كمان مسافر اوصل محمد وفي الفتره دي كان معاها مفتاح الشقه وكانت بتخش تروق البيت ولو فيه حاجه تعملها وروحت نمت في شقتي بعد ما خرجت مع اصحابي لاول مره بعد وفاه ناديه وكنت مبسوط اني شوفتهم واني رجعت اخرج معاهم وهما بصراحه كانوا فرحانين برجوعي وعزموني علي العشا وكان يوم جميل ورحت شقتي نمت والساعه 5ونص لقيت محمد بيكلمني وقالي هنعدي عليك كمان نص ساعه وفعلا الساعه 6لقيتهم عدوا عليا محمد وصابرين ومحمد اخوها قعدت قدام جنب اخوها ومحمد ومراته ورا وكل ما ابص في المرايا القيها بصالي لغايه ما وصلنا وسلمنا علي محمد ووصلناه جوه وخرجنا اخوها قالي تعالي انت سوق علشان انزل علطول سوقت ووصلنا اخوها في اول مدينه نصر ولفيت وراجع صلاح سالم واول ما خرجنا من الشارع اللي نزلت فيه اخوها لقيتها رفعت النقاب وبصلتلي ولسه بحود من شارع ضيق كده علشان الف لقيتها قالت استني استني يا مازن انا وقفت وقولتلها فيه ايه قامت فتحت الباب اللي ورا وطلعت قعدت جنبي قدام وقامت اول ما قعدت قامت هاجمه علي شفايفي وبوسه جامده خلصت نفسي منها بالعافيه وقولتلها يخربيت امك هتودينا في داهيه قالت اصلك واحشني اوي قولتلها في الشارع الناس تقول ايه لو حد شافك قالت هيقولوا عليا بموت فيك قولتلها لا هيقولوا حاجه تانيه قالت هيقولوا شرموطه طب ما انا شرموطك قولتلها انتي اتجننتي قالت اتنجننت منك تسيبني كل ده شوف كسي عامل ازاي وقامت واخده ايدي حطاها علي كسها منفوق العبايا عرفت انها مش لابسه كلوت قولتلها يخربيتك انتي مسافره من غير كلوت قالت اه مش طايقه هموت عليك حتي شوف وقامت رافعه العبايا وحاطه ايدي علي كسها ونزلت الهدوم وقالت شوف لقيت كسها غرقان قومت قارصها فيه قالت اي بشكل شرمطه قولتها بس يا شرموطه قالت اه انا شرموطه وبحب اتشرمط عليك وبحبك تقولي يا شرموطه وعاوزاك تطير دلوقتي علي البيت لا هقلع واطلع اقعد عل زوبرك في الشارع قولتلها لا الطيب احسن نطلع علي فين بيتي ولا بيتك قالت اللي يريحك شوف عاوز تنيك فين المهم اتناك قولتلها خلاص علي بيتي يا شرموطه قالت بموت في الكلام القبيح قولتلها من امتي قالت من زمان بس مكنتش اعرف وعرفت بالصدفه لما سمعت الراجل اللي ساكن جنبنا بيشتم مراته وهوا بينيكها لقيت نفسي هايجه اوي لما سمعته بيشتمها بصوت عالي قالتها ماشي يا متناكه دانا هفشخك قالت حط ايدك كده علي كسي هتلاقيني جبت وحطت ايدي علي كسها من تحت العبايا لقيت كسها غرقان فضلت سايق وهيا عماله تجر شكلي علشان اشتمها والعب في كسها وبزازها من تحت العبايا لغايه ما وصلنا البيت الساعه واحده الضهر وامي كلمتني بعد ما وصلت قولتلها انا لسه طالع من القاهرة دلوقتي قالت علي مهلك قولتلها حاضر وفتحت الباب ومعايا صابرين واول ما دخلت وقفلت الباب لقيتها نزلت علي ركبها وفتحت البنطلون بسرعه ونزلت البوكسر وطلعت زوبري اللي كان نص واقف وخدته في بؤقها بعد ما رفعت النقاب وكان منظرها سكسي جدا وهيا بتمص زوبري بالنقاب وفضلت تمص وتلحس بيوضي كل ده وهيا علي ركبها وبهدومها قولتلها ايه يا شرموطه مالك قال شرقانه وقامت فتحت سوسته العبايا من قدام وكانت السوسته لغايه وسط العبايا وقامت مخرجه ايديها ومنزلها علي الارض لقيتها ملط ولابسه النقاب وكان منظرها مثير جدا ببزازها الكبيره وبطنها البارزه وفخادها الملفوفه قومت قافش شفايفها وبايد ماسك بزها والتانيه بضرب علي طيزها وكل ضربه تنزل علي طيزها تتأوه بشرمطه تهيج الحجر واقولها واجعك يا متناكه تقولي اه بس بحبه اهجم علي شفايفها تاني وقالت يلا نخش الاوضه ولسه هتقلع النقاب قولتلها لا سيبيه كده شكل ع حلوه علي اللحم قالت تومر يا دكري قولتلها دانا هفشخك يا علقه تقولي نفسي تفشخني وانا ممشيها قدامي وبضربها علي طيزها لغايه ما وصلنا الاوضه رميتها علي السرير بعنف خدت وضع الكلبه علطول وصدرت ليا طيزها اللي كانت احمرت من الضرب وصوابعي معلمه عليها وعماله تهز في طيازها وفي حاله شبق فظيعه زي ما تكون واخده فياجرا حريمي وهيجتني الصراحه يمكن من اكتر المرات اللي هجت فيها اكتر من يوم سها نزلت علي ركبي وراها وفتحت فخادها ورحت قعدت الحس في كسها وهيا علي نفس الوضع وكان بيلمع مفيش شعرايه وغرقان من افرازتها قعدت الحس واعض الشفايف بالراحة والحسه بطوله واطلع لخرم ظيرها اللي كانت منضفاه كويس وكمان معطراه ودخلت لساني في خرمها قامت مصوته وجايبه نافوره ونزلت علي السرير خدت نفسها ولفيتها وقولتلها لسه بدري يا متناكه وفتحت رجليها وقعدت اضرب علي فخادها من جوه وهيا تصوت واقولها صوتي يا لبوه وتقولي حرام عليك بتوجعني اقولها ابطل تقولي لا وقمت ماسكها مش شعرها مش بالجامد لفيتها خليت دماغها نحيتي ودماغها بره السرير واضربها علي وشها بزوبرى وهيا تتشرمط وتقول اه اوه اوف وبعدين احط بيوضي في بؤقها وتفضل تمص فيهم واحده واحده وبعدين ارجع بضهري لورا واحطه في بؤقها تدخل الراس وبعدين ازوقه لغايه ما بؤقها ياخد علي الاخر لغايه ما تكح واطلعه وادخله تلني لغايه ما عينها تتدمع واقولها هتموتي شهيده الزوبز يا متناكه فضلت علي كده شويه وقولتلها بصي انا دلوقتي هسحبه ادخله في كسك مره واحده انا لو منك اغرقه علشان يتزفلط وهوا بيفشخك قامت واخداه غرقته من بوقها وقومت لفتها وسحبت رجليها لبره خليت كسها قدام زوبري وحطيته علي كسها وفرشتها شويه وقومت هوب منشن الراس في النص وقومت مدخل الراس بس مره واحده قامت مصوته قولتلها واجعك ياشرموطه قالت اه قومت مدخل كمان شويه قامت مصوته قالت انا خلاص اتشرمت معنتش نافعه انا خلاص بقيت نفق قولتلها ولسه يا متناكه قالت حرام عليه اديني دقيقة بس هموت قولتلها اطلعه قالت اوعي سبني دقيقة اتعود عليه بس قولتها ماشي ومسكت حلماتها وقعدت العب فيهم بالراحه لغايه ما وقفوا اوي وبدات تحرك كسها علي زوبرى بدات احرك زوبري فيها وهيا تتأوه وكل شويه اخش لغايه ما اخدته كله ولحمنا بيخبط في بعضه ورفعت رجليها ومسكتها بايديه وشعال وهيا توحوح وتشتم نفسها وتقولي اشتمي وافشخني وانا ازود السرعة لغايه ما بقيت ماكينه وهيل خلاص انا مش فاهم هيا بتقول ايه لغايه ما جابت وحسيت ان روحها هتطلع وهيا بتتنفض سيبتها دقيقة بعد ما جابت وقولتلها لفي يا متناكه وهيا بتلف وانا بستعجلها بضربتين علي طيزها وخدت وضع الدوجي وحطيت زوبري مره واحده قامت شهقت وفضلت انيك فيها جامد ماهيا وسعت خلاص وصباعي الكبير في طيزها شغال حفر قالت ولعت طيزي دخله بقي بس ابوس ايدك خط زيت بالراحه واحده واحده قومت جيبت الزيت ودهنت زوبري وحطيت علي الخرم وبدات ادخل واحده واحده لغايه ما الراس دخلت بعد ما شديت زوبري لورا بطريقتي المعهوده علشان الراس تبقي رفيعه وبعد ما دخلت الراس سيبته اخدت الراس حجمها قامت مصوته بشرمطه وقالت بموت في الحركه دي وقعدت ادخل لغايه نصه وبعدين فضلت ادخل واطلع محافظ علي المسافه لغايه ما اتعودت وبدات ادخل بقيته واحدة لغايه ما خدته كله وبقيت بخبط الفلقتين وبدات اسرع وهيل توحوح وتقول خلاص مبقاش في حاجه انزلهل حرام عليك انا بجيب بشكل متواصل وفعلا كسها كل شويه ينقط وانا خلاص شغال وماسك النقاب وكأني راكب حصان والطرحه رحعت لنص شعرها الاصفر المصبوغ وكان شكلها اكتر اثاره وانا خلاص هجيب قومت زاقق زوبري للاخر وناطر في طيزها قامت مصوته وقالت ايه ده صاروخ نار عامل زي الرصاصه وقومت مطلعه حاطه في كسها وعطيها طلقتين كمان بقت تصوت وتقولي كان نفسي ادوق لبنك قومت قالبها علي ضهرها وطلعت علي صدرها وفاتح رجليا وهيا بين رجليا وزبغ قدام وشها وبدعكه وقالت هوا لسه فيه قولتها اه قالت اح عليا طيزي وكسي وكمان هشرب قومت مطلع مدفع مغرق وشها وفتحت بؤق أها تلحق اللبن اللي شربته وهيا مستمتعه قولتلها الباقي افرديه علي وشك زي الكريم قالت بجد قولتلها هوا انا هضحك عليكي يا متناكه انت حره انا غلطان قالت انا بهزر معاك يا دكري قولتلها هتعرفي قيمته وهتترجيني بعد كده دعكت وشها ورقبتها باللبن وتمنا جنب بعض علي السرير وقولتها هاتلي السجاير قامت جابت علبه السجاير وحطت سيجارين في بؤقها وولعتهم قولتلها من امتي قالت لازم اجرب كل حاجه المره الجايه دوقني الحشيش قولتلها حاضر قعدنا جنب بعض علي السرير وقولتلها قوليلي بقي ايه اللي غيرك كده قللت عادي تجديد قولتلها انتي هتشتغليني يا شرموطه ما تقولي قالت النت قولتلها النت قالت اه قولتلها احكيلي يخربيتك اصحابي اللي اجوازهم مسافرين بره لما عرفوا ان لن جوزي مسافر اقترحوا عليا اني ادخل النت علشان اعرف اتكلم مع محمد لما يسافر لانه بيكون احسن من التلفون اللي مكلف كتير لانه ممكن يكلمني كل يوم وكمان ممكن يشوفني انا والاولاد فعلا كانت فكره كويسه وقولت لمحمد وفعلا اقتنع وبعدين جابوا من حوالي شهر قبل وفاه ناديه بيومين وانا طبعا شغلت نفسي بيه وكنت عاوزه اعرف كل حاجه عنه وفعلا قعدتي لواحدي لانشغال محمد بالتجهيز للسفر وكمان لبعدك عني بسبب ظروفك كنت بقعد علي النت بالساعات وبدات اتعرف علي الجنس عن طريق النت وبقيت بشوف افلام البورنو وبقيت بقرا قصص جنسيه ولقيت نفسي بحب حاجات وبقرها ولقيتني بستمتع بيها واكتشفت حاجات انا بحبها وانا مكنتش اعرف وقولت لازم اعمل الحاجات اللي بحبها وبحب التجديد قولتلها بس اوعي تعملي فضايح لحسن تقلب عليكي وخلي بالك قالت هوا انا هابله وبعدين احيب زوبر زي ده منين قولتلها متربطيش نفسك بيا انا مش هكون معاكي بانتظام قالت انا كفايه عليا اشحن علي النت وكل فتره اجيلك تظبطني بس عاوز اسألك انت تعرف ستات تانيه قولتلها ليه قالت بس عاوزه اعرف لانك اكيد بتعرف ستات تانيه لان ست واحده عمرها ما تكفيك قولتلها مش شغلك يا صابرين خليكي في نفسك وانا لما اعوزك هكلمك قالت خلاص متقفش انا بس كنت عاوز اقولك اني نفسي اجرب الجنس مع واحدة تانيه تحتك ولو اتوفرت الفرصه ان ده يحصل انا معاك من غير تردد قولتها لا انا كده قلقت عليكي بجد خلي بالك من نفسك وانا كمان معنديش مانع انك تعملي علاقات بعيد عني بس اهم حاجه تاخدي بالك كويس قامت بيساني وقالت تسلم ليا يا دكري ضحكت وقولت يخربيتك انتي فكرتيني انا نسيت الكيسه اللي جايبها معايا وقومت ادور علي الكيسه ولقيتها فوق الدولاب ووصلتها وفتحتها فتحت تمام بي افتكرت ان مفيش عندي نت وانا قاعد علي الكرسي قدام الكمبيوتر وهيا واقفه ورايا ملط قولتلها ولعيلي سيجاره راحت جابت السجاير وولعت سيجارتين ووقفت سندت علي كتفي وانا وهيا كانت بتجيب السجاير كنت بطمن علي. فيديوهات إيطاليا لقيتها واقفه ورايا وبتفولي ايه الفيديوهات دي وريهاني سكت شويه وقولتلها بصي انا هفرجك بس لو اتكلمتي حتى مع نفسك عن الفيديوهات دي عمرب ماهعرفك تاني قالت ابدا وحياه عيالي ما هيحصل وريني فتحت فيديو ليا مع استر وصوفيا لانها نفسها تجرب الجنس الثلاثي وطبعا كانت مبهوره وهيا بتشوف الفيديو ولفت قعدت علي رجلي وهيا بتشرب السيجاره ومركزه مع الفيديو لغايه ما خلصت وبدأت تهيج لدرجه انها بدات تمسك حلماتها الشمال بأيديها الشمال واليمين بدات تنزل علي كسها تلعب فيه وتحك رجليها في زوبري اللي بدا يتحرك من ثباته من الفيديو ومن حركاتها ومنظرها وقالت يخربيتك انت كنت خاربها هناك وايه النسوان الجامده دي دانا ميته من الهيجان انا قاعده علي رجلك وشيفاك بتنيك اتنين قدامي اوفانا كنت بتتناك منك بس معرفش انك بالحلاوه دي اوف انا هايجه اوي ونزلت بين رجليا واخدت زوبري في بؤقها ولفت الكرسي علي الجنب علشان تتفرج وهيا بتمص وفعلا خلت زوبري زي الحديده وسخنتني اوي وهيا بتمص وبتلعب في كسها وتقول اح نفسي اخده في كسي بس كسي وارم وطيزي وارمه اوق ايه اللي انت بتعمله ده وتمص شويه وتكلم شويه وهيا بتدعكه وتقول نفسي تنكني مع واحده زي كده وتمص شويه وتقولي دا احلي فيلم سكس شوفته في حياتي اوف وتمص وتقولي وتصورني كده وتدهوني اتفرج عليه وهجت اوي من كلامها وقومت وقفت وبقيت بنيك في بوقها حرفيا وبعدين قيمتها حطيتها علي الكرسي في وضع الدوجي وهيا سانده عل ضهر الكرسي اللي كان بيلف وخليت وشها ناحيه الكمبيوتر وسانده بزازها علي الكرسي وانا وافف وراها ورحت مدخل زوبري في كسها من ورا وهيا مفنسه كده وفضلت انيك فيها وهيا توحوح وتقولي ان خلا معنتش حاسه بكسي دا اتخدر خلاص وانا برزع فيها وهيا تقول اح انا بتتاك من اللي بتفرج عليه ده اح انا عمري ما كنت احلم بكده اوف وانا شغال بسرعه وبعدين طلعته من كسها دخلته في طيزها علطول وكانت لسه مفتوحه وبرضه صوتت جامد اوي بس انا حلاص مفيش عقل انا شغال مكوك وهيا تقريبا معدش عندها مقاومه راميه طيزها لورا وركبها فوق الكرسي وانا قافل عليها كويس وهيا بتشوف الفيلم بنص عين وخلاص اتخدرت وتقولي لنا مش حاسه بطيزي ولا كسي وكنت جيبتهم في الفيلم وهيا فتحت عينها جامد وهيا بتقولي يخربيتك كل ده اوف قومت ناطر انا كمان في طيزها غرقتها قامت نازل بسرعه علي ركبها وخدت زوبري في بوقها وفضلت تمص فيه وانا بنطر وهيل تحاول تاخد كل اللبن في بوقها بس بدأ يسيل علي وشه نن كتره ونزل علي صدرهها وانا خلصت وهيا قعدت تدعك وشها وصدره وراحت نايمه علي الارص في مكانها تقريبا اغمي عليها قومت دخلت الحمام و وخدت دوش وخرجت اشوف اي حاجه في التلاجه اكولها وندهت علي صابرين مردتش روحت عليها لقيتها مرميه علي للارض زي ما هيا يخربيتك انا ناقص مصايب طب هعمل ايه.
‌بكده ينتهي الجزء التاني من السلسله التانية اتمني تنول اعجابكم


الجزء التالت( السلسه التانية)



بعد ما خرجت من الحمام لقيت صابرين متكومه علي الارض زي ما سيبتها قولت يادي المصيبه انا ناقص جريت عليا قعدت اهز فيها وحطيت ايدي علي وشها لقيتها بتتنفس وقلبها بيدق قولت خير روحت جيبت برفان ورشيته علي وشها بدات تحرك دماغها وتقوق حسيت انها دايخه خالص ومش مركزه حاولت اقومها وتقريبا شيلتها حاطيتها علي السرير فهمت انها جابت كتير والميه في جسمها قلت وكمان السكر نزل روحت فتحت الثلاجه لقيت عثير مانجه مليت شوب كبير ورحت سقيتها شربته كله وسيبتها مريحه شويه خرجت قعدت شويه بره افكر في كلامها في موضوع النت وموضوع اني اجمع بينها وبين واحده تانيه مع بعض لان ده فعلا ممتع وكمان لازم اصور النيكه دي واني لازم اخد خطوات في اني اركب كاميرات في البيت خصوصا اني عايش لوحدي قعدت شويه لقيتها خارجه قولتلها ايه يا ست حضتيني عليكي قالت نزلت كتير قوي ودوخت وحسيت ان روحي بتروح كويس انك لحقتني قولتلها سلامتك ايه مش هتروحي قالت هاخد دوش وتروحني قولتلها حرام عليكي بعد كل النيك ده وكمان اروحك انتي مفتريه قالت انا مفتريه اومال انت ايه المهم لبست ونزلنا وصلتها للبيت واخدت تاكسي ورجعت خدت عربيتي ورحت بيت ابويا لاني صعب انزل تاني يدوب اروح اكل وانام وانزل علي الشغل من هناك روحت بيت ابويا دخلت لقيت امي وفرحه قاعدين سلمت عليهم وامي قالتلي اعملك غدا ولا اتغديت قولتها لا جعان قالت هقوم اجهزلك الغدا دخلت غيرت هدومي وانا بغير حسيت ان حد بيبص عليا مخدش واديت خرجت لقيت فرحه قاعده قولت اكيد هيا وفي بالي عاوزه ايه دي كمان قعدت استني الغدا لقيت فرحه بتقولي عاوزك في موضوع قولتلها خير يا ام احمد لقيتها عوجت وشها وقالت اسمي فرحه قولتلها خير يا فرحه قالت كنت عاوزه اشوف شغل معاك في المصنع قولتلها لمين قالت ليا قولتلها ليه قالت انت عارف الظروف ومحمد مبقاش يدفع فلوس في البيت خالص هصرف منين قولتلها انتس طول عمرك ست بيت صعب تشتغلي بعد كل ده قالت هعمل ايه لازم البيت ده يمشي كده قولتلها لو نقصك حاجه قوليلي قالت مش هينفع انا مش عارف هنفضل علي الوضع ده قد ايه وهيفضل كده ولا هيبقى اوحش انا لازم اشتغل قولتلها انا سداد متخافيش قالت مش هينفع يا مازن وانت عارف كويس انه مش هينفع لقيت امي داخله قالت كلامها صح يا مازن الوضع مش هينفع لازم تشتغل قولتلها انتي معانا يا حاجه قالت معاكوا من زمان قولتلها طب سيبيلي موضوع الشغل ده افكر فيه شويه لانك مش هتقدرى علي شغل للمصانع عموما هتصرف شكرتني طبعا طارت علي البيت بعد ما امي حرجتها بس يا واد اسكت انت هتفضل تضيع فلوسك عليها هيا وولادها انت اديتها مره خلاص وبعدين لازم تفكر في موضوع الجواز عاوزه اشوف عيالك بصتلها كده وسكت وقولتلها ولو بتحبيني متكلميش في الموضوع ده تاني قالت ليه انت فيك حاجه دا دانت راجل وسيد الرجاله دى مراتك كانت بتشتكي منك في ايه يا واد قولها مش عاوز كلام في الموضع ده يا امي تاني لو سمحتي انا مش هتجوز بعد ناديه وسبتها ودخلت اوضتي ونمت وفعلا نمت علطول لاني كنت تعبان بقالي يومين منمتش غير كام ساعه صحيت الصبح بري قبل ميعاد الشغل نزلت فطرت علي البحر وشربت قهوه وروحت الشغل كانت نجاحاتي غي الشغل ماشيه بشكل كويس ومر حوالي ٥ايام ولاحظت ان فيه شويه كلام عليا من الستات في الشغل كل ما اعدي يشاوروا لبعض كل ده وانا لسه في صاله ١ مروحتش حته تانيه وكنت شغال في تعديل ماكينه لقيت ام كريم واقفه جانبي بتسلم عليا ازيك يا هندسه
تسلمي يا ام :::::::
ام كريم
معلش نسيت انا اسف الماكينه عامله ايه
قالت كويسه بحسك هيا كانت عاوزه حد يظبطها ويملي عنيها ومحدش عرف يظبطها غيرك عاوزه معامله وم اي حد يفهم للمعامله دى.
.هيا ايه اللي عاوزه معامله .
.الماكينه يا هندسه لازم اللي يقعد عليها عنيها ويظبطها وقامت ضاحكه ضحكه كلها شرمطه.
.قولتلها من الاخر عاوزه دكر يظبطها ولا ايه .
.بالظبط كده علشان كده قولتلك هات تلفونك علشان لو احتاحت دكر اكلمك لان ساعات محدش بيعرف يظبطها وانتي طنشتني .
.خليها بظروفها كل شئ باوانه هبقي اديكي التلفون مره تانيه سلام
.سلام براحتك يا هندسه
‌ بكده خلاص انا عرفت انها عاوزه بس قولت اتقل عليها شويه وبعدين اعرف الاول الدنيا ممكن يكون حد زققها عليا لان اكيد فيه ناس. مش عاجبها علاقتي بصاحبه المصنع وعاوزين يمسكوا عليا غلطه قولت اامن نفسي واجمع معلومات الاول بدل ما ادلق والنسوان موجوده مفيهاش مشاكل بدات اسأل عليها واعرف وضعها ايه وكمان اتقل عليها شويه لان شكلها خبره جينا للخميس ولقيت صابرين بتتصل بيا العصر قالت انت هتبات عندي انا بعت الولاد عند جدتهم في بورفؤاد وقولتلهم هروح مشوار الصبح واجيلكم علي الضهر و قولتلها لا تعالي باتي عندي قالت ممكن يكلموني علي التلف ن الارضي قولتلها ممكن الارضي يبوظ ولو احتاجوا حاجه ضرورى يكلموكي علي للموبايل وبعدين تعالي هعملك مفاجأة يا شرموطه قالت بس هتاخر لغايه ما اطمن انهم ناموا قولتلها انا اصلا خارج مع اصحابي ومش هرجع قبل الساعه واحده هسيبلك المفتاح في العداد وانتي تعالي براحتك بس اوعي تعملي زي المره اللي فاتت انا مش ناقص قالت ماشي مستنيه المفاجأة قولتلها تمام نمت شويه بعد الغدا وصحيت نزلت روحت محل بيبيع كاميرات تصوير مشهور اسمه بن خلدون قعدت ادور في الكاميرات لغايه ما لاقيت كاميرا ديجيتال سوني بتسجل علي موميري ديسك. وبشتغل شحن وكمان حجمها صغير يعني اكبر شويه من كق الايد بس ااحجم ده في الوقت ده كان حلو اوي بتصور فوتوغرافي وفيديو قولت حلو اوي خدتها وروحت البيت قعدت اظبط مكانها واعمل تست اصور واشوف لغايه ما ظبطت مكانها في اوضه نومي وعلمت مكانها وحطيتها علي الشاحن وخرجت روحت لاصحابي وخرجنا واتعشينا بحريات وكنت مواصي واحد صاحبي علي صباع حشيش وقولتله خلي الواد الديلر يقطعه ويلفه سجاير وانا هديله اللي هوا عاوزه وفعلا روحنا جبناها من الواد واخدت تلفونه وقولتله هكلمك كل ما تخلص تعملي علبه ملفوفه بي لو غشتني مش هاخد منك تاني انما لو ظبتني هديلك اللي انت عاوزه واتفقنا ومشينا وبعد العشا خرجنا علي البحر وقومت اروح علي الساعه ١٢ونص وقعدوا يقوللي يا عم انت مروح بدرى ليه هوا انت معاك مصلحه ولا ايه وقعدنا نهزر شويه وسبتهم وروحت البيت علي الساعه واحده فتحت البيت لقيت صابرين قاعده مستنيانى وفاتحة الكمبيوتر ومشغله النت علي سكس قولتلها هوا النت جه قالت اه انا جيت لقيته شغال قولتلها فعلا الشركه قالت انه هيشتغل انهارده بعد ما وصلوه امبارح ولقيتها لابسه روب وباين منه شراب شبك وحاطه مكياج غامق قولتلها اخبار السكس ايه قالت هايل قولتلها انتي اضربتي بالسكس قالت انا كمان عمالك مفاجأة قولتلها فين قالت مفاجاتك انت الاول قولتلها اتعشيتي قالت اه لاني عارفه امك هتتعشي مع اصحابك قولتلها خدي بقي ولعي قالت ايه ده السيجاره دي شكلها غريب كده ليه قولتلها مش انت اللي عاوزه تشربي حشيش اهو قالت بجد انا نفسي اجربه ب س خايفه قولتلها بعد ما روحت جبتلك مخصوص عنك ما شربتي وقومت مولعها وخدت نفس وكان صنف حلو ورحيته طلعت نفخت في وشها لقيتها اخدت مني السيجاره وخدت نفس وشها احمر وكحت وخدت نفس تاني بس جامد كحت قولتلها يخربيتك هتموتي قالت تصدق ضرب في دماغي علطول ودوخت سيبتلها السيجاره وولعت واحده تانيه وشغاله قومت دخلت الاوضه جيبت الكاميرا وحطتيها جنب الكومبيوتر وشغلت تصوير الفيديو وشغلت اغاني جورج وسوف القديمه علي الكومبيوتر وقعدت لقيتها عامله تدندن مع الاغاني وتتهز وهيا قاعده علي السرير الصغير اللي في الاوضه اللي فيها الكمبيوتر وانا جنبها و حسيت انها عملت دماغ وبعدين قامت ترقص بمنيكه وسطل وقامت قلعت الروب لقيتها لابسه حاحه تهيج الحجر باضي اسود كاب من غير حملات ونازل منه عليقات متعلقه في الشراب ز ي اللي في الافلام السكس بالظبط ولابسه جزمه بكعب وعامله تاتو علي طيزها حرف M ومش لابسه كلوت وعمال ترقص بمنيكه جامده وبتلف استني دا فيه حاجه في طيزها وخارجه لبره يخربيت امك حاطه ايه في طيزك قالت دانا عماله مخصوص علشان اوسعهالك يخربيت امك انت خلاص ادتني ضهرها وعماله ترص وتوطي وتوريني طيزها وتبعد الفلقتين عن بعض ومسكت اللي في طيزها وطلعته لقيته بلاستك شبه الزوبر بس صغير دخلته تاني ولفت ادتني وشها وكده طيزها للكاميرا. ولعت سيجاره تانيه واديتها نفس وهيا بترقص بصدرها قدام وشى وموطيه ببزازها الكبيره وبتهزهم لدرجه انهم خرجوا من الباضي وطبعا طيزها باينه وهيا موطيه للكاميرا وفيا الزوبر اللي هيا عملاه قعدت اشربها حشيش وهيل بترقص وبزازها خارجه وبعدين تعبت وقعدت علي رجلي وكملنا السيجاره وانا بلعب في بزازها وبعد ما خلصت السيجاره خدت بزازها في بؤقي وفضلت شغال فيهم مص وعض وهيا هايجه علي الاخر وبعدين نزلت علي الارض بين رجليا وقلعتني البوكسر وفضلت ماسكه زوبري مص ولحس هوا وبيوضي لغايه ما بقي حديد كل ده بايد واحده والتانيه ماسكه الزوبر علشان ميطلعش من طيزها قولتلها مسكاه ليه قالت لغايه مانت تطلعه بايدك وتحط زوبرك وقومتها بعد شويه مص حلوين لزوبرى نيمتها علي ضهرها وفتحت رجليها جامد ونزلت علي كسها لان الحشيش عامل شغل و رقصها بسطل كلن مهيجني واول ما قربت لقيتها حاطه روج علي شفايف كسها يا بنت الحرام فجرتي وبقيتي شرموطه رسمي ردت عليا تلميذتك يا استاذ بقيت عمال الحس واعض في كسها وزنبورها وايدي شغاله بالزوبر بتاعها في طيزها لغايه ما طلعت نافوره ميه غرقت وشش قولتلها غرقتيني يا متناكه وقومت روحت لوشها قولتلها نضفي وشي يا شرموطه قعدت تلحس في وشى ودقني وشفايفي ولغايه ما نضفته كله بلسانها وقالت طلع الزوبر الصغير وحط الكبير قولتلها في طيزك علطول قالت اه نفسي ابدأ بطيزي قولتلها بس كده التغير حلو وزلت علي ركبي وطلعت الزوبر الصغير واديتهولها في ايديها وظبطت الكبير علي خرم طيزها وهيا بتمص الصغير وقومت خاطفه مره واحده دخل الراس وحته كمان قامت مصوته قولتلها مش انتي اللي قولتي موسعهالك قالت حرام عليك هوا ده زي ده قعدت شغال في طيزها لغايه نا دخلته كله وبقيت بخبط فخادها بوسطي وبعدين قالت حطه في كسي بقي خرجته حطيته في كسها واحده واحده لغايه ما دخل كله اشتغلت شويه وقالت عاوزك تبدل بقي شويه في طيزي وشوية في كسي قولتلها بس كده استحملي يا متناكه قالت اتا عاوزه يغمي عليا من النيك هوا فيه احلي من كده فضلت شغال علي بعد عشرين ضربه هنا وعضرين هنا وهيا صوتها جايب الشارع وفضلنا نغير اوضاع واحلي وضع فيهم لما كانت ركبها علي الارض ونايمه بوشها علي السرير وانا ركبها وبطلع من هنا ادخل هنا وهيا مفشوخه تحتي وضهرنا للكاميرا فضلت كده لغايه ما جبت في كسها وبعدين مليت طيزها وشديتها قعدتها علي الارض غرقت وشها وبزازها وهيا علي ركبها علي الارض ودعكت وشها وصدرها باللبن وهيا علي قاعده علي الارض وسانده علي السرير روحت جرى عليها قولتلها بت قامت مفزوعه قالت في ايه قولتلها انتي كل مره هتخضيني كده قالت لا ابدا هبطت شويه روحت علي الثلاجه جيبت لينا عصير وشربنا علي ميحصلش زي المره اللي فاتت قولتلها اطلعي ريحي علي السرير قامت نامت علي سرير الاطفال في اوضه الكمبيوتر وانا قومت وصلت الكاميرا علي الكمبيوتر بالكابل واطمنت انها سجلت وبعدين بدات الفيديو علي الكمبيوتر ونقلت وبدات اتفرج علي الفيديو. ولقيت صابرين لفت وقالت ايه انت مشبعتش بتتفرج علي سكس قولتلها اه بتفرج علي واحده شرموطه اوي وهيا بتتناك اسمها صابرين قالت بجد قولتلها دي شبهك بالظبط لقيتها قامت اتنطرت وقالت بجد قولتلها تعالي شوفي بنفسك جت وقفت جنبي وفتحت بؤقها وبقت مبرقه قولتلها ايه قالت انت صورتنا قولتلها اه قالت يخربيتك وفضلت عنيها علي الفيديو وقالت لا رجعه من الاول قولتلها لا ده عاوز روقان استني بقي وقومت قافل الفيديو وقولتلها بصي انا كده عملتلك كل اللي اناي عاوزاه جيبتلك حشيش وصورتلك فيديو جامد عاوزه حاجه تاني قالت اخر حاجه علشان ابقي حققت كل احلامى قولتلها تتناكي مع واحده قالت اه قولتلها شدي حيلك انتي بقي وهاتي الواحده وانا معاكي قالت ازاي قولتلها ازاي دي بتاعتك انما انا مش هينفع قالت عاوز تقنعني انك مش بتنام مع نسوان غير. قولتلها افرضي قالت ظا انا اقطع بتاعي لو مكنتش بتنام مع نسوان تانيه قولتلها اه بس انا معديش حد عنده استعداد لكده دلوقتي شوفي انتي حد بمعرفتك علشان اعتبارات كتيره اهمها ان دي اول مره ليه وليكي وممكن يبقي فيه لخبطه لو حد انتي اول مره تشوفيه انما لو حد انتي تعرفيه واتكلمتي معاه في الموضوع ده واقتنع هيبقي الموضوع اسهل وكمان امتع قالت اونا اجيب منين قولتلها وانتي هتغلبي وبعدين اصحابك التعابنين اللي اجوازهم مسافره والمطلقات بالهبل والنت عامل شغل معاكوا قالت تمام هظبط واقولك قولتلها قومي بقي كلي لقمه وخدي دوش تعالي اتفرجي علي نفسك وانتي بتتناكي وكمان هسيبلك فيلم بتاعي ومع استر وصوفيا علشان يسخنك علي الموضوع قالت وانت هتعمل ايه قولتلها هنام لاني مش ضامنك لما بتسخني قالت وانت مش عاوز تاني قولتلها خفي شويه علي نفسك بدل ما تتعبي زي المره اللي فاتت قالت شكلك مأمن علي نيكه تانيه بكره سكت قالت يبقي فيه حاجة تانيه صح ضحكت قالت يبقي فيه حاجة طب ماتخدني معاك قولتلها بت بطلي استهبال قالت طب نظبط قولتلها الموضوع مبيجيش كده خبط لزق اعقلي قالت طب اعرفها قولتلها ملكيش دعوه قالت طب هتصورها علشان خاطري لو صورتها وريهاني قولتلها لا دانتي اتهبلتي انا هنام دخلت اوضه نومي نمت علطول وسيبتاها
تتفرج صحيت الصبح وهيا بتبوسني وهيا لابسه قالت انا حصرتلك فطار علي الطرييزه بره قوم خد دوش وافطر قبل ما الاكل يبرد عازواك تنيك كويي انهاردخ قولتلها يخربيت اباحتك قومت خدت دوش وفطرت وكلمتني سها وقالت هنتغدي مع بعض قولتلها ماشي انا اصلا بايت هنا من امبارح قالت خلاص هنزل اروح كام مشواراجيب غدا واجيلك قولتلها تمام انا في البيت مش نازل كلمت امي قولتلها انا نازل اتغدي مع اصحابي وهقعد معاهم قالت ابقي هات الهدوم اللي هتتغسل معاك بليل قولتلها خاصر فطرت وشرب الشاي والنسكافيه وقعدن اتفرج علي فيديو صابرين وفعلا التصوير عامل شغل عالي ومهيجني قوي وقعدت اظبط شويه ملاحظات علي التصوير ومكان الكاميرا وكمان اوضاع النيك اللي متبقاش باينه في التصوير وظبطت الملاحظات في دماغى وعملت شويه تستات بالكاميرا لغايه ما ظبطت مكان الكاميرا وقررت اني احطها في اوضه الكمبيوتر لاني قررت اصور سها وهصور كل مره بتحصل في البيت الوقت سرقني لغايه ما لقيت سها بتخبط فتحتلها دخلت باستني وقالتلي انت واحشني اوي جعان قولتلها لا قالت طب هاخد دوش واغير واجيلك قولتلها هستناكي في الاوضه الصغيره قالت ليه متخلينا في اوضه النوم قولتلها لا مزاجي في الاوضه الصغيره عندك مانع قالت لا يا حبي قولتلها يلا بقي علشان مستعجل قالت من عنيا دخلت الحمام وانا خرجت قعدت في الاوضه شربت سيجاره حشيش وخلصت وظبطت الكاميرا وسمعت باب الحمام بيتفتح ولسه هقوم افتح الكاميرا لقيتها دخلت اوضه النوم اكيد تظبط المكياج والشعر وبعد شويه صغيرين سمعت الباب بيتفتح قومت شغلت الكاميرا وداريها كويس لان سها ذكيه ولماحه قعدت علي السرير لقيت سها جايه لابسه حته قميص نوم فاجر اسود وشفاف وضيق ماسك علي جسمها لغايه تحت طيزها بحاجه بسيطه ومفتوح من الجانبين ومربوط بحبال وصدره مفتوح وفيه نفس الحبال بس من كبر صدرها فاتح القميص والحبال مشدوده ولابسه كلوت فتله اسود وشبشب فرو وخلخال ومكياج جامد ومحدده شفايفها ومتقله الحسنه اللي جنب شفتها وجيت قعدت جنبي وقعدت تبوس فيل وانا ايدي سارحه في جسمها وبعدين قالتلي اعمل حسابك دخلتنا الخميس اللي بعد اللي جاي انا حجزت شاليه في راس البر ليلتين هنسافر الاربع بليل ونقضي الخميس كله والجمعه بعد المغرب نرجع قولتلها بجد قالت طبعا قولتلها وحجزتيه ازاي من غير قسيمه قالت بالمعرفه وبعدين احنا رايحين عريس وعروسه محدش هيلب مننا قسيمه قولتلها نعم اللي هوا ازاي قالت طبعا اومال عاوزني اتفتح سوكيتي يعني انا هروح الكوافير والبس فستان وانت هتيجي تاخدني ونطلع علي راس البر نروح الشاليه ونعمل الدخله قولتلها يخربيتك دانتي مجهزه كل حاجه قالت اومال علشان كده مس هشوفك الجمعه الجايه علشان اوحشك قولتلها وهتقولي ايه في البيت قالت اتقفت مع اختي اللي في الزقازيق انها هتقول اني بايته عندها يومين وقولتلها اني طالعه رحله الغردقه اغير جو ومش عاوزه اقول لبابا قولتلها انت ملكيش حل قالت طب يلا بقي علشان طيزي هتموت عليك وشوف هتدفع كام في تكاليف الفرح قولتلها اناي اللي عاوزه وانا مالي قالت خلاص يا حبي علي حسابي من خيرك قولتلها لا تمام شوفي التكلفه كلها وعندي قالت تسلم يا عمرى يلا بقي وقامت نازله بين رجليا وشدت الشورت والبوكسر واخدت زوبري في بؤقها وقعدت تمص فيه هوا وبيوضي وبعدين نكتها نيكه جامده وفرشتها ودخلت رأس زوبري في كسها من بره وبعدين نكتها في طيزها بكل الاوضاع وكنت مركز انها تبان في التصوير لغايه ما مليت طيزها والعلبه اللي بتمليها من لبني وخدت شويه تدوقهم وتقولي بموت في طعم لبنك وقعدت شويه علي السرير وبعدين قامت تاخد دوش علشان تلحق تروح وكنت قفلت الكاميرا واتغدينا انا وهياولمت البيت شويه وانا خدت دوش ولبست واخدت الهدوم لامي وخرجنا هيا روحت وانا روحت بيت امي دخلت معايا الهدوم ولقيت فرحه قاعده مع امي كالعاده سلمت وقالت امي تتغدي قولتلها لا قالت مالك شكلك هبطان ليه كده قولتلها لا ابدا مفيش قالت اعملك شاي قولتلها ماشي قامت وفرحه جيت سألتني عملت ايه في الموضوع اللي قولتلك عليه قولتلها موضوع ايه قالت انت نسيت طب خلاص شكرا قولتلها انتي قماصه كده ليه انا كنت بهزر معاكي موضوع الشغل طبعا فاكر قالت اه قولتلها بصي انا عندي فكره احلي من كده وهتريحك هتزودي دخلت وانتي في البيت قالت بجد قولتلها اه فاكره طاجن البحريات اللي كنتي بتعمليه اللي هوا كله بحريات ملخبطه علي بعضها دي قالت اه انا عملتهالك وانت لسه عريس قولتلها ايوه هوا ده قالت ماله قولتلها الطاجن ده سره باتع اجدع من الفياجرا انتي يوم ما عملتيه ناديه كانت بتدعي عليكي ضحكت وقالت ايوه ايه الموضوع قولتلها الطاجن ده فيه سر غير البحريات بيخليه اقوي من الفياجرا ايه هوا قالت اه انا بحط فيه خيار البحر وجوزه الطيب والخيار ده خالي بيجيبوا من السويس بس متهرب لانه ممنوع صيده قولتلها تقدرى تجيبي الخيار ده قالت بيجيبه علطلول بس محدش يعرفه هنا علشان كده بيدهوني قولتلها اشطه حلو اوي انتي هتعملي الطواجن دي وتبيعيها قالت ازاي هقف في الشارع ابيعها قولتلها لا انتي هتعمليها في اطباق سلفر استعمال مره واحده وتبيعيها للمطاعم قالت انا معرفش كطاعم قولتلها سيبي موضوع التسويق ده عليا انتي تعمليلي كام طاجن وانا هسوقهم ماشي قالت تمام قولتلها بس المهم تخلي خالك يوفرلك كميه خيار البحر علشان يبقي تمام قالت تمام وقولتلها نحيب التكلفه ونحط نسبه الربح ونبيع ايه رأيك قالت ماشي بص انا هعملك طاجن تجربة وتقولي رايك تاني فيه علشان لو فيه ملاحظات تقولهالي قولتلها لا حرام عليكي انا دلوقتي عازب هعمل ايه قالت يا سلام هوا جامد كده قولتلها اومال انا كنت بحكيلك ايه عموما هضحي واجربه قالت ماشي هظبط واقولك قولتلها بي عارفيني قبلها قالت ماشي وقامت ضاحكه بشرمطه وقالت دا انا هظبطك وقامت قايمه ماشيه قولت في بالي شكلك هتخشي المجموعه يا فرحه قعدت مع امي شويه وبعدين قومت نمت وروحت الشغل وكان يوم عادي مفيش غير اني سألت علي ام كريم لانها مش ناويه تهدي عرفت انها متجوزه بعد ما اتطلقت من ابو كريم من شاب اصغر منها بحوالي عشر سنين وهيا حوالي 37سنه وانها بتتشرمط بالكلام بس انما محدش قدر يوقعها اخرها كلام بس قولت طيب اما اشوف اخرتها روحت البيت عند امي لقيتها لابسه هدوم خروج قولتلها رايحه فين قالت اختك تعبانه اوي ورايحلها لان جوزها مسافر مع ابوك رايحن فرح ابن خال ابوك قولتلها خلاص بليل هعدي اطمن عليها بليل قالت طب همشي انا قولتلها مع السلامه وهعدي اشوفها بليل اتغديب ولميت الاكل وبشرب الشاي لقيت الباب بيخبط بفتح لقيت فرحه سلمت عليا ودخلت وسألت علي امي قولتلها اللي حصل قالت يا ساتر طب هيا هتيجي امتي قولتلها مش عارف قالت اصلي كنت عاوزك اعمل الطاجن بكره قولتلها طيب مفيش مشاكل طب اعمل حساب حد تاني قولتلها ابويا مسافر وهيجي بعد بكره وامي مبتحبش البحريات قالت خلاص هعملك لوحدك بكره بس اوعي متجيش قولتلها خلاص وقامت روحت وانا دخلت نمت وصحيت روحت لاختي اطمن عليها ولقيتها تعبانه اوى قولتلها تعالي نروح للدكتور قالت انا كنت عنده امبارح واداني علاج وبس قالي راحه تامه 3ايام قولتلها خلاص امك تقعد معاكي اليومين دول ثالت وانت هتعمل ايه قولتله هوا انا صغير هتصرف وامي قالت هقعد بس انت تقعد في بيت ابوك وميتقفلش قولتلها ليه هنام في بيتي قالت لا تنام في بيت ابوك ولا اروح انا قولتلها خلاص هتيجي امتي قالت بعد بكره لما ابوك يوصل وتكون اختك بقت كويسه تروح تبات في بيت ابوك. انهارده قولتلها حاضر نزلت روحت قعدت مع صاحبي شويه وروحت بيت ابويا اول ما فتحت الباب لقيت فرحه ورايا وسألتني عن اختي وامى وحكيت لها قالت خلاص يبقي تتغدي بكره بالطاجن انا معايا مفتاح البيت هظبط الاكل واجهزه علي ميعادك علشان يكون سخن تمام قولتلها ماشي وقامت روحت وانا بقول شكلها ناويه علي بكره انا هوجع قلبي ليه خليها تمشي زى ما يكون نمت وقومت روحت الشغل وكان شغل كتير وبدات اعمل فرق ملحوظ في الشغل وده عملي وضع كويس وكمان قله كلامي مع الناس عامل ليا شويه هيبه مع الناس وانا مطنش ام كريم خالص لغايه نا بعد الضهر لقيتها جيالي المكتب وانا قاعد لواحدي ودخلت وقالت عاش من شافك يت باش مهندس قولتلها اهلا اتفضلي قالت يا سيدي صبح علينا بس هوا التقل صنعه بس مش كده قولتلها لا ابدا طالما الماكينه كويسه هعمل ايه قالت طب وصاحبه الماكينه قولتلها مالها قالت اعتبرها ماكينه ولا انت انت مش شايفها ماكينه وقامت لافه حوالين نفسها قولتلها ايه ياست احنا في المكتي حد يخش علينا قالت فيه ايه انا عاوزاك تشوف الماكينه كويس قولتلها لا لازم اشوف كويس قالن حد منعك ما تشوف فك الغطا وشوف براحتك قولتلها ماشي هظبط معاكي موضوع فك الغطا ده لان الغطا ده بيدارى حاجات مهمه قالت خلاص فك كل اللي انت عاوزه المهم تكيفها كويس قاصدي تصلحها كويس قولتلها خلاص هظبط معاكي قالت الاسبوع ده قولتلها خلاص نخليها يوم الاربع بعد الشغل قالت ماشي عندك قولتلها طبعا خلي بالك انا مبحبش الكلام الكتير ولا بحب حد يطلب مني حاجه قصاد حاجه علشان تبقي فاهمه قالت فهمت بس انا بحب اعمل اي حاجه بمزاجي مش علشان حاجه قولتلها تمام انا احب كده قالت خلاص هستني منك تأكيد قولتلها خلاص اشطه وخرجت وقولت ايه الجبل ده الجسم ده جديد عليا يعني حوالي 165 صدر كبير مدلدل بطن بارزه شويه بس اللي محليها الوسط الضيق ونازل بافخاد جامده اما الطيز مهموله اكبر طيز ممكن تتخليها تحس انها بتفرد لما بتقعد علي الكرسي وبيضا وعينيها كلها شرمطه وبتحط كحل خارج من عنيها الواسعه شبه الفراعنه ولسه بقي اللي مشفتوش بس جريئه اوي وبتعرف تتكلم كويس وعارف بتقول ايه وانا اجلتها لاخر الاسبوع لغايه ما اشوف هتعمل ايه هتتكلم مع حد ولا لأ خلصت الشغل وروحت علي بيت بابا دخلت سمعت صوت في المطبخ قولت امي رجعت دخلت المطبخ لقيت فرحه واقفه لابسه شورت لبني وبادي كات اسود قومت كحيت لفت وقالت يا لهوي معلش الوقت سرقني ومعرفش انك جيت قولتلها معلش و خرجت قعدت في الانتريه افكر في جسم فرحه اللي زي الكرباج قمحيه و رفيعه وطويله رجليها حلوه وملفوفه رغم انها رفيعه وعضم الحوص عندها بارز وبزازها كبيره وطويله لتحت وحلماتها كبيره وبارزه تبان حتي من تحت السونتيان وعندها بطن بارزه شويه بس طويله لتحت مش بالعرض تنتهي تقريبا عند بدايه كسها فوقت من تفكيري على صوتها وهيا بتقول معلش دقيقتين والاكل يكون موجود ولقيتها لابسه روب طويل وقافلاه قولت ماشي لسه هولع سيجاره قالت مبلاش انا هحط الاكل اهو قولتلها ماشي راحت المطبخ قومت غيرت هدومي لبست شورت من غير بوكسر وتشيرت وقولت لما اشوف الست اللي مش هتيجبها البر وهنعرف هتعمل ايه بس الجزء الجاي .

الجزء الرابع (السلسله التانيه)
‌بعد ما فرحه حطت الاكل علي التربيزه قالت يلا علشان تاكل قومت قولتلها ايه مش هتقعدي قالت لا هستني اما تخلص اكل علشان لو احتجت حاجه قولتلها في ايه يا ست زمن سي السيد ده خلص من زمان قالت معلش انت اجدع من سي السيد وبعدين انا متعوده علي كده قولتلها لا طبعا مش هاكل الا لما تقعدي علي الاقل تفتحي نفسي قالت افتح نفسك قوتلها طبعا هوا في حاجه احلي من القمر ده تفتح النفس قالت ربنا يجبر خاطرك قولتلها في ايه يا ست انتي مش بتشوفي الجمال ده في المرايا ولا ايه وشها احمر وابتسمت وبصت في الارض قولتلها قومي هاتي اكلك علشان مش هاكل الا لما تاكلي معايا قامت تجيب الاكل وقعدنا اكلنا وهيا عماله تبص ليا ولما ابصلها تبص في حته تانيه حسيت انها استوت ومستنيه انا ابدأ معاها لانها فعلا خجوله قولت خليها شويه كمان تستوي خلصنا اكل واول ما قومت قامت قايمه بسرعه سبقتني ودخلت الحمام اغسل ايدي لقيتها واقفه ماسكه الفوطه قولتلها فيه ايه يا بنتي محبكاها ليه كده قالت ابدا انت تستاهل يا باش مهندس قولتلها شكرا يا مدام قالت مدام قولتلها انتي مش بتقوليلي يا باش مهنديس قوليلي يا مازن واقولك يا فرحه قالت ماشي قالت هتشرب ايه قولتلها شاي قالت ماشي اجيبلك شويه صودا صغيرين علشان الهضم قولتلها اللي تشوفيه انا انهاره سايب نفسي ليكي اعملي اللي انتي عاوزاه خرجت قعدت في الانتريه علي الكنبه الكبيره وشربت الشاي والاكل كبس علي نفسي اوي لاني مش بقدر امسك نفسي في البحريات وباكل كميات كبيره وحسيت جسمي بيفك مني مددت علي الكنبه وانا جسمي بيفك لفيتها قاعده علي الكنبه اللي في وشي وقالت هيه ايه الاخبار الطاجن كويس قولتلها هوا في الطعم حلوه جدا وده كفايه لسه بقي اما نشوف تأثيره لقيت عنيها علي الشورت اللي مبين شكل زوبرى بعد ما نمت علي ضهرى وانا اصلا مش لابس بوكسر وعينا راحت في النوم واخر حاجه شوفتها هيا عينها اللي مركزه مع زوبري ونعست شويه مش عارف قد ايه وحسيت ان زوبرى في حته رطبه وزي ما يكون حد بيمصه وانا حاسس اني بحلم والمص شغال وزبرى بدأ يقف وسمعت زي شهقه فتحت عيني علي اساس اني بحلم لقيت زوبرى في ايد فرحه وهيا بتقول ايه ده كل ده زوبر قولتلها وانا نص مغمض ولسه هيكبر كمان قامت اتخضت واتلبخت وقالت انا اسفه يا مازن انا معرفش عملت كده ازاي قومت ابتسمت قولتلها المهم يكون عجبك قالت انت بقالك ساعتين نايم وانا عيني متشالتش من عليه فضلت اقرب شويه شويه وانت نايم وهوا معلم في الشورت وكل شويه يكبر شويه لغايه ما لقيت نفسي قاعده علي الارض جانبه وبعدين طلعته ولقيت نفسي بحطه في بؤقي انا اسفه وقامت قومت شاددها قولتلها رايحه فين قالت ماشيه قولتلها لا دا انتي السبب في كده بالطاجن بتاعك لازم بقي تكملي جميلك للاخر وقومت واخد شفايفها وهات يا تقطيع وايدي بتفك الروب وبتمسك حلماتها من فوق الباضي وخدت ايدها حطيتها علي زوبري وقعدت تدعك فيه لغايه ما سيبت بؤقها وزقيتها علي زوبري اللي كان شد ومصدقت راحت له وقعدت تلحس فيه زي الايس كريم وقعدت تلحس وبعدين دخلت الراس في بوقها اخدت الراس كلها قعدت تمص فيها هيا كانت مش اوى في المص بدأت اديها ارشادات في المص الحسي العرق حاولي تاخدي اكبر حته منه في بؤقك انزلي علي البيوض الحسيها كل ده وهيا بتاخد تعليمات ومش بتكلم قولتلها ايه يا ست انتي مش بتكلمي ليه قومي اوقفي قامت وقفت وانا قومت خدت شفايفها وقعدت ابوس فيها وانا بقلعها الباضى ولما نزلته لتحت شوفت بزين ولا احلي مفيش كده واقفين وكبار تحس انهم مرفوعين من تحت وتحس ان الحلمات فوق مش تحت في المواجهه شايفينك بيبوصوا عليك وحلمات اكبر حلمات شوفتها في حياتي وواقفين بشكل غبي مقدرتش امسك نفسي من منظرهم نزلت عليهم علطول ماسك واحد والتاني في بؤقي بلحس حوالين الحلمه بلساني وبعدين اخدها في بؤقي كأني بمصها وبعدين امسكها باسناني بالراحه وبدات اهاتها تعلي ورحت للتاني عملت زي الاولاني وبدأت ايدي تنزل علي الشورت وانا بعمل كده نزلته هوا والاندر اللي كان فتله يعني كل ده مش صدفه دا هيا مجهزه نفسها طب اما نشوف الكس محلوق ولا فيه شعر نزلت بايدي عليه لقيته حرير بدأت احط ايدي علي الزنبور اللي حسيته بارز بدات احرك ايدي عليه وانا مقطع الحلمات واول ما سرعت لقيتها بتنهج وبتقول دخل ايدك بسرعة في كسي قومت رازع صابعي بسرعه جامد جوه كسها قامت مصوته وفاتحه رجليها وكأنها بتعمل حمام ميه وهيا بتتشنج نزلت ميه علي فخادها سيول سيبتها تنزل براحتها وبعدين خدت نفسها وبصتلي وقالت معلش اول مره حد يعمل فيا كده قولتلها معلش علي ايه دانا مبسوط اوي انى وصلتك لكده قالت اصلي غرقت الدنيا قولتلها عسل قالت ايه قولتلها عسل وقومت مقعدها علي الكنبه ورافع رجليها وفتحتهم ونزلت علي كسها اللي كان شكله جميل تحس كده انه ملحم فيه لحم وخارج لبره والشفايف قافله علي بعض خارج منه زنبور طويل نسبيا وقربت منه بوشي قالت هتعمل قولتها هششش وقومت نازل بلساني عليه اول ما لمسته حسيت انها اتكهربت قعدت الحس بلساني وابوس الشفايف واعضها بشويش واعضعض الزنبور وهيا بتتلوي وتقفل رجليها علي دماغى وتفتحها للاخر وانا مستمتع باللي بعمله فيها لغايه ماجابت تاني واتنفضت لدرجه اني حسيت ان قلبها هيقف منزلتش زي المره اللي فاتت بس نزلت كتير قعدت الحس في علسها وهيا مستغربه وقالت انت مش قرفان قولتلها حد يقرف من العسل حتي دوقي وطلعت علي وشها ونزلت علي شفايفها وهيا بتلحس شفايفي بلسانها وانا ماسك صدرها اللي عاجبني اوي قعدنا نبوس بعض شويه قولتلها ايه حلو قالت مالح بس حلو قولتلها لما تدوقى لبني هيعجبك قالت بجد هوا بيتشرب قولتلها اه لو حبيتي مصي بقي بتاعي بقي علشان لما يخش ميتعبكيش وقومت وقفت وهيا اتعدلت واخدت زوبرى وكانت اتعلمت كويس قولتلها غرقيه وقومت مرجع ضهرها علي الكنبه ونزلت علي ركبي وبقي زوبرى في المواجهه تماما وحطيت راسه علي كسها وقعدت امشيه علي كسها من بره وادعك الزنبور وبعدين ظبطته علي الفتحه وقومت مدخل الراس قامت شهقت وقالت ايه ده دا كبير اوي قولتله لسه بدرى دا الراس بي قالت معقوله قومت زقيت شويه وقولت شوفي قالت ايه ده حرام عليك ده فشخني قولتلها مش انتي اللي عملتي الطاجن استحملي بقي وانا بزق شويه كمان وصل نصه قالت انا غلطانه واستاهل انا اتمزعت حاسه انه مش هيلم تاني كنت بدات اشتغل بنصه رايح جاي واحده واحده وهيا بدات تنسي الالم وتهيج اول ما حسيت انها بتستمتع قولتلها ايه اطلعه لو تعبك قالت اوعي دانا اموت قولتلها طب خوديه كله بقه وقومت زقيت كله وثبت قامت مصوته وقالت اح حرام عليك انا بقيت شوراع انا حاسه انه دخل حته اول مره احس بيها حساه هيطلع من بؤقي وانا بدات اشتغل بالراحه واقولها ايه حلو قامت هزت دماغها بمنعي اه قومت خابطها جامد وقولتلها انطقي قالت اي اتكلم قولتها اه علشان اكيفك قالت اح انا حاسه اني اول مره بعمل كده قولتلها كده اللي هوا ايه قالت اتناك واول مره احس الاحساس ده اول مره اجيب كده اول مره حد يلحس صدرى وبتاعي بصتلها قالت خلاص كسي اول مره اعرف ان فيه ازبار بالحجم ده والجمال ده انا كنت ازود السرعه شويه وبدأ اللحم يخبط في بعضه وبكده انا اكون وصلت واتعامل براحتي فضلت اسرع وهيا بدات تصوت بشكل مستمر وانا شغال لغايه ما صوتها قطع واتنفضت خرجته علشان تعرف تجيب كانت بتنفض ومجابتش كتير قولتلها لفي بقي يا مزه قامت لفت وحطت ركبها علي الكنبه ونيمتها في وضع الدوجي وهيا سانده علي ضهر الكنبه ووقفت وراها ودخلته في كسها من ورا وحسيت قد ايه هيا ضيقه ودخلته وقعدت اشتغل بالتدريج لغايه ما بقي الايقاع منتظم وهيا تقول هوا ده النيك طول عمرى نفسي في واحد يكسحني ومقدرش امشي قولتلها انتي بقالك كام سنه متجوزه قالت 18سنه واول مره اتناك قولتلها اومال كنتي بتتناكي ازاي قالت وانا نايمه علي ضهرى يحطه 3دقايق ويجيب تصدق دا كتير كان بينيكي من غير حتي ولا بوسه واحده انما انا دلوقتي اول مره اتناك بجد وانا كل كده بمشي ايدي علي طيزها وبدخل صابعي في الفتحه اللي لقيتها ضيقه اوي قولت اوب انهاره مفيش طيز دي عاوزه شغل كتير علي ما تتفتح قومت حطيت صباعي في بوقها وغرقته ميه وانا راكبها وبدأت ادخل صابعي في خرمها علقه عقله لغايه عقلتين ولقيتها بتشد نفسها فضلت علي كده وثبت صباعي وانا بنيك لغايه ما فكت شويه بدات احرك صابعي في خرمها شويه وقومت قعدت جنبها علي الكنبه ومسكت زوبري وقولتلها يلا اقعدي لقيتها قالت انت لسه مش هتجيب ولا ايه قولتها لسه شويه قالت انا تعبت وجيبت كتير قولتلها اعمل ايه طيب قالت لا بس انا اول مره اشوف كده وقامت طالعه وحاطه زوبري علي باب كسها وبدات تنزل علي مراحل لغايه نصه وتطلع وكل شويه تزود لغايه ما مره ببتنزل قومت رافع زوبري ومنزلها عليه مع بعض قامت مصوته قومت كاتم صوتها ببوسه علشان الصوت وقعدت العب في حلماتها لقيتها بدات تهدي وتحرك كسها علي زوبرى بدات اساعدها في انها تقوم وتقعد وبدات تقوم وتقعد لانها خفيفة كان الموضوع سهل وهيا خفيفه معايا كل ده وانا حاطط صابعي في خرمها اللي بدأ يتعود علي زوبرى وبعدين حطيت ايديا الاتنين تخت فخادها ورافعتها وقومت بيها وانا شاليها وزبرى في كسها وهيا بتقولي يخربيتك بتعمل ايه انا اول مره اشوف كده بدات امرجحها علي زوبرى وهيا صويت متواصل بصوت ضغيف وتاخد شفايفي وتسيبها وبتتمرجح وبعدين نزلتها علي الكنبه علي ضهرها وطلعت زوبري حطيته بين بزازها وضميتهم وقعدت انيك فيهم علشان تريح شويه واديدهولها تمصه شويه وارجع لبزازها شويه وبعدين قعدتها علي ايد الكنبه من فوق وبدأت انيكها وانا واقف وماسك بزازها وفضلت اسرع لغايه ما حسيت اني قربت اجيب قومت زاقق زوبري جوه كسها ونطرت مليت كسها واللبن طالع زي المدفع وخرجته وكملت علي بطنها وبزازها ووشها هيا بقت مزهوله من كميه اللبن وقعدت امشي اللبن علي جسمها وادعكه وهيا مستمتعه وعلي وشها بصوابعي وقومت حاطط صابعي باللبن في بؤقها اللي استغربت طعمه الاول بس مع هزه دماغى ليها بدات تمص صابعي وتغمض وانا اجيب من علي وشها واحط في بؤقها وهيا اندمجت مع طعم اللبن وبعدين نزلتها علي الكنبه لانها كل ده قاعده علي ايديها وحسيت انها تعبت فضلت نايمه علي الكنبه زي القتيله وقعدت جنبها شويه وبعدين قومت لقيتها بتقولي رايح فين قولتلها اجيبلك حاجه تشربيها لانك جبيتي كتير وممكن يجيلك هبوط قالت فعلا انا حاسه بكده روحت جيبت عصير وشربنا فاقت شويه وانا بولع سيجاره لقيتها جت نامت علي صدرى وقالت انت كده ازاي قولتلها هوا ايه اللي ازاي انا كويس قالت لا انت موتني انا عمرى ما شوفت ولا سمعت كده قولتلها ابدا دا الطاجن بتاعك قالت متهزرش قولتلها انتي اتبسطي ولا قالت ايه ده انا اول مره اتناك بقالي 18سنه متجوزه واول مره احس الاحساس ده قولتلها ايه يا وليه انتي عندك كام سنه قالت انا متجوزه 19سنه يعني عندي 37قولتلها لا بس علشان بقالك فتره صح قالت اه انا صحيح نفسي فيك من زمان وياما حلمت بيك وانا نايمه وانت الوحيد اللي كان ممكن اخون جوزي علشانه بس عمرى ما تخيلت انك بالرجوله ده انت مليت كل حاجه فيا انت دخلت حتت اول مره حد يوصلها وخلتني اعمل حاجات عمرى ما كنت اتخيل اني اعملهاد قولتلها ولسه فيه حتت مدخلتهاش قالت اه صحيح ايه حكايه صابعك اللي كنت حاطه ورا ده قولتلها ما لسه هدخل حاجه تانيه قالت يالهوي كل ده هيخش طيزي ده يمزعني قولتلها متخافيش هيخش ومش هيعمل حاجه قالت ازاي قولتلها دا شغلي انا بقي المره الجايه هندخله قالت اكيد في مره جايه قولتلها اكيد الا لو انتي مش عاوزه قالت اهم حاجه انت ترضي قولتلها ليه بتقولي كده قالت وانا اجي ايه في الستات التانيه قولتلها شوفي يمكن انت من بره ميكونش شكلك ملفت بس من جوه حاجه تانيه انا بصراحه عرفت ستات كتير قالت واضح قولتلها بس انتي من اكتر الستات اللي استمتعت معاهم كفايه الصدر الجميل ده انا ده وحطيت ايدي علي كسها ده حكايه كمان خفتك ورشاقتك في الاداء ممتعه قالت يعني مش هتسيبني قولتلها ابدا بي لازم تعرفي اني عمرى ما هكون مخلص لواحده بس قالت انا يكفيني جزء من قلبك قولتلها المهم تشدي حيلك معايا لسه قدامي شغل كتير علشان نوصل لمتعه اكتر قالت انا عجينه في ايدك اعمل اللي انت عاوزه وفضلت شويه علي كتفي وقولتلها قومي بقي علشان تشيلي اثار الحرب دي لان انتي عارفه امي كانت شغاله في المخابرات قالت من عيني قولتلها عملتي طواجن تانيه قالت اه فيه اتنين في الثلاجه عملاهم في اطباق سلفر قولتلها كويس هاتيهم علي ما اقوم اخد دوش واخدهم وانزل قالت عيني قومت خدت دوش ولبست وهيا ظبطت البيت روحت لصاحب المطعم اللي كنت شغال فيه وكان علي البحر وبعد السلامات والتحيات واخبارك وعامل ايه قولتله بص يا حاج اسامه انا هخدمك خدمه العمر قالي ايه هيا يا مازن قولتله جايبلك صنف ميحصلش ومش هيحصل صنف هتضرب بيه السوق كله والناس هتيجي مخصوص علشانه من كل حته في مصر قالي صنف ايه قولتله طاجن بحريات بس ايه كارثه في الطعم والمفهول قالي نفعول ازاي قولتله ده اقوى من حبيتين فياجرا 100كمان طعمه حلو اوي قالي يا سلام مش اوي كده قولتله بص انا جايبلك اتنين جربهم وشوف قالي ماشي فين قولتله اهم هما قبل التسويه بشويه 5دقايق من الغليان وبعدين ينزلوا من علي النار قالي هنعملهم ازاي قولتله جرب الاول وبعدين نتكلم قالي ماشي قومت وقفت عليهم لغايه ما استوي ونزلتهم وقعد ياكل وقالي الطعم ممتاز فعلا صنعتهم حلوه جدا قولتله دي خدمه انا بعملهالك لان لو انت مش هتاخده في مطاعم كتير هتطلبه قالي لا هوا حلو من حيث المبدأ انا تمام مين اللي هيعمله وهيشتغل معايا ازاي قولتله دع شيف بيعمله عنده ومش هيعمله بره لو انت عاوز تتكلب منه يعملك ويوصلهولك زي ما هوا علي التسويه بس قالي طب ما يشتغل معايا قولتله هوا ظروفه مش هتسمح انه يسيب البيت لانه شيف ست وشوف انت هتاخد منه قد ايه لان لسه هروح مطاعم تانيه قالي لا انا هاخد الكميه كلها وميعملش لحد تاني قولتله ماشي مبديا 20طاجن في اليوم قالي انا موافق بس ميعملش لحد تاني قولتله ماشي انت تاخد الكميه اللي تطلع بس مش اقل من 20 فى اليوم قالي طب السعر كام قولتله 70جنيه في الواحد قاللي ايه ياعم دا انا بنزل الوجبه تبدأ من 60جنيه اشتريه ب70 وابيعه بكام قولتله علي الاقل ب120قالي محدش هيشتريه قولتله اللي هيجربه مش خيستغني عنه قالي ليه قولتله لما تروح البيت هتشوف علي العموم احنا العشره اللي بينا تحتم عليا استناك لبكره بكره بليل هنزل لحد تاني قالي هفكر وارد عليك واشوف الشيف بتاع المطعم قولتله براحتك واديته تلفوني ومشيت روحت اطمنت علي اختي وامي واتعشيت معاهم وقولتلعدها هنام في بيتي قالت انت دماغك دي مفيش فايده فيها ولا اقولك روح احسن خافت عليا من فرحه قولتلها ماشي قالت ابوك جاي الصبح وهنتغدي مع بعض قولتلها تمام انا كنت مش عاوز اشوف فرحه الا لما ارد عليها روحت نمت في بيتي ونزلت روحت الشغل يوم عادي. ام كريم بتحاول تجمع عليا تكلمني و انا تقلان عليها لغايه ما جابتني قبل المرواح بدقايق قالت ايه احنا علي اتفاقنا ولا ايه قولتله بعد بكره ميعادنا قالت طب هنعمل ايه قوتلها اعملي حسابك تاخدي اذن ساعتين من الشغل قالت تمام قولتلها يومها هقولك هنعمل ايه قالت اللي تشوفه قولتلها اعملي حسابك وظبطي الماكينه قالت بس كده احلي تظبيط قولتلها يلا بقي علشان نروح قالت طيب سلام يا هندسه خلصت ولسه خارج من المصنع لقيت تلفوني بيرن الو مين انا الحاج اسامه يا مازن اهلا يا حاج عامل ايه قالي روحت لحد تاني قولتله انا عند كلمتي يا حاج قالي تمام انا هاخد منك الكميه كلها كل يوم وبنفس السعر بس خلي الشيف يعملها في طواجن فخار وانا ارجعهم كل يوم يعني تعمل حسابها في طقمين طقم يروح وطقم يجي قولتله شكلها عملت شغل بليل قالي ايه ده يا مازن دي كارثه الست مكنتش مصدقه دي مصيبه انا جربت حاجات كتير بس الطاجن ده ملوش حل قولتله خلاص يبقي تجيب 40طاجن فخار فاضين و وبكره اجي اخدهم منك واول طلبيه هتكون عندك الخميس اعمل الدعايه الحلوه بقي ليوم الخميس والمفاجاه اللي هتعملها للزباين قالي شيلتني الطواجن ماشي قولتله تمام عديت علي الماكينه سحبت فلوس وروحت بيت ابويا اتغديت وكان ابويا وصل واتغدي ودخل يريح وامي قامت معاه قولتلها بقولك يا قمر اندهيلي فرحه علشان عاوزها في شغل قالت مش هنخلص من فرحه بقي قولتلها كده خلاص خلصنا انا ظبتطلها شغل وتمام اوي كده راحت ندهت ليها دخلت وهيا مكسوفه ووشها في الارض قعدت وقالت خير يا باش مهندس ولمحت امي بتدخل الاوضه وهيا بتبص علينا وقولتها خير كتير اول ما سمعت صوت اوضه ابويا قومت ماسك صدرها فجاءه وقولتلها بصوت واطي وحشاني البزاز الجامده دي مبقتش عارفه تتكلم ووشها احمر قولتلها بس بقي بلاش هزار نتكلم جد بقي بصي يا ستي انتي المطلوب منك حكيت لها الموضوع وقولتلها علي الاسعار بقت مبروقه قالت بجد قولتلها بحساب التكلفه انتي كده هيدخلك ربح حوالي من 600ل700جنيه في اليوم لو عملتي العشرين طاجن قالت يا لهوي معقول قولتلها اه بس انتي نظمي نفسك هتلاقي كل شئ مظبوط هنبدأ نسلم الطلبات بعد بعد بكره يوم الخميس معاكي يومين تظبطي نفسك وتشترى الخامات قالت بس قولتلها خودي ال5000 جنيه دول سلف تشتري حاجاتك وعدتك وتشترى موبايل وخط علشان الراجل يتواصل معاكي وتشوفيلك 2فريز تجميد تجمعي فيه الخامات قالت انا خايفه قولتلها مفيش حاجه تخوف انتي قدها واكتر قالت ممكن احضنك قولتلها لأ سكتت وقولت انا اللي هحضنك وقومت حاضنها وقولتلها اول ما تشتري الخط تكلميني علشان اعرف رقمك عنيها دمعت وقالت انت ملاك قولتلها لا مازن يلا علشان تلحقي توضبي نفسك مش عاوز تصغريني قدام حد يلا قامت وهيا ماشيه من قدامي قومت خابطها علي طيزها وهيا ماشيه وقولتلها مسيري اخشها قامت ضاحكه تاني يوم كان يوم عادي ويوم الاربع الصبح روحت الشغل وده يوم ام كريم روحت ظبطت الشغل وقولتلهم اني همشي بدرى ورحت لام كريم قولتلها اخبارك قالت تمام مستنيه التعليمات ضحكت وقولتلها تمام هتخرجي ساعتين الساعه 2 وتخرجي تركبي تاكسي وتقابليني في الحته كذا هتلاقيني مستنيكي في عربيتي الساعه 2وربع انتي عارف عربيتي قالت اه قولتلها تمام عارفه المكان قالت طبعا قولتلها اشطه تمام قالت تمام مشيت قبلها علي الضهر كده روحت البيت ظبطت الكاميرا وشربت قهوه وخدت دوش والساعه 2كنت في العربيه روحت دقيقين ولقيتها نازله من تاكسي وجيت علي العربيه فتحتلها سلمت عليا بأديها وروحنا علي البيت من غير كلام الا انها قالتلي لنت مش عاوز تشوفي وشي قبل ما نروح البيت قولتلها لا اشوفك علي بعضك وبعدين الجسم الجميل ده لازم يبقي فوقه وش جميل قالت تمام روحنا البيت دخلنا قولتلها ده الحمام ودي اوضه النوم وانا هستناكي بره في الاوضه الصغيره وانا خايف لا تكون وحشه وانا قولت الكلمتين وخلاص دخلت الحمام وانا روحت غيرت هدومي ولبست شورت من غير بوكسر وتشيرت حملات وقعدت ولعت سيجاره حشيش شربتها وسمعت صوت الحمام بيتفتح وسمعت صوت الاوضه قومت شغلت الكاميرا وقعدت ولعت سيجاره تانيه وخدت نفسين و وسعمت صوت بيقول ريحه حشيش رفعت عيني لقيتها بصيت ليها بامعان وش عادي مش فاتنه الجمال مش وحشه مكياج صارخ وشعر اصفر صارخ برضه لابسه قميص ازرق ضيق عليها اوي حملات رفيعه وصدر مفتوح وباين نص صدرها الجبار والحلمات معلمه وبطن خفيفه مش اوي بس اللي ظابطها الوسط الصغير وفخاد جباره بس مشدوده وهيا طالعه من الفتحتين اللي في اجناب القميص ولابسه خلخال وقومت قولتلها ايه الحلاوه دي ولفتها قصدي اشوف طيزها اللي عمرى ما شوفتها قبل كده بالحجم الجامبو ده وزكزت معاها اوي لدرجه انها بصت ليا وقالت عجبتك قولتلها احلي طيز شوفتها في حياتي قالت طول عمرها كبيرة حتي وانا رفيعه وجايبالي المشاكل قولتلها الناس ليها حق تتهبل عليها قالت بس اللي يقدر عليها قولتلها هنعمل اللي علينا قالت هيا بس اللي عجبتك واحنا بنقعد علي طرف السرير قولتلها دانتي كلك علي بعضك لوحه فنيه قالت يا سلام انا شامه ريحه حشيش قولتلها اه بس السيجاره اتحرقت وانا بتفرج علي الزبده اولعلك واحده ولا تشربي معايا قالت شايفني تلميذه ولعلي واحده اصل ريحته حلوه ولعتلها واحده وولعت ليا خدت نفس جامد قالت نوع حلو بس علي الشيشه احلي جربته قولتلها مش اوي بس السجاير اسهل من الفحم ووجع القلب قالت لازم تجربه قولتلها اللي هوا ايه قامت ضاحكه حته ضحكه مشوفتش زيها وقالت الحشيش علي الشيشه قولتلها وعاوز اجرب حاجات تانيه قالت حد حاشك متجرب كانت السجاير بتخلص طفيتها ورحت على شفايفها وايدي علي صدرها علطول قعدنا نبوس بعض وهيا عنيفه في البوس وكان لازم اعلي عليها في العنف ببوس جامد وبفرك حلماتها جامد من فوق القميص لغايه ما قالت اي وجعتني بزي وجعني شوف وقامت منزله القميص من علي فرده بزها اللي كان بحجم الكوره مقاس 4 قولتلها لا سلامته اصالحه بقي وقومت نازل عليه لحس ومص في الحلمه ولعب بلساني وايدي شعاله علي فخادها اخدت تحيته واتبسط وحلمته شدت علي الاخر قومت اخد نفس قالت كده التاني يزعل قولتلها ملناش بركه الا هوا ونزلت حملات القميص الاتنين ونزلته لتحت صدرها وخدت التاني في بوقي عملت فيه نفس اللي عملته في الاولاني وايدي بتمشي في جسمها لغايه ما وصلت لكسها من فوق الهدوم لقيته مبطرخ اوي لعبت شويه وبعدين رفعت القميص من تحت ودخلت ايدي بصعوبه من حجم الفخاد لمست زنبور كبير فعلا وحسيت بشفايف عظيمه فضلت شغال جامد. انا عارف ان الست دى خبره عن اي واحده تانيه خلصت بزها وطلعت للشفايف وايدي شغاله ولسه ماسكه نفسها قولت مبدهاش نزلت بيها علي ضهرها لغايه ما نامت علي ضهرها ورجليها علي الارض وقومت نزلت بيم رجليها ورفعت القميص خالص وفتحت رجليها لقيتها لابسه كلوت فتله ضايع مش باين في الجبل ده كس جبار بارز ش بيتحداك شفايف كبيره وحمرا وفوق زنبور كبير فعلا ومدلدل عرفت ان مفيش موس لمسه قربت منه شويه بعد ما فتحت رجليها لقيت طالع منه صهد وريحه حلوه قومت داخل علطول بشفايفي بوس للشفايف و وعضعضه وكلعت علي الزنبور لحس وعض وهية بدات تزوم ويطلع منها اهات بسيطه اشتغلت جامد وركزت علي الزنبور اللي بدا يتجاوب معايا ويطول ويشد ودي كانت اول مره اشوف كده صوتها علي شويه قومت بالل صابعي من كسها اللي بدا يندع وقومت غارزه في طيزها ودخل بكل سهولة واول ما دخل قامت مصوته بشرمطه وقالت اح قومت غارز جامد وعاضض الزنبور قامت جايبه علطول مش كتير بس ميه كثيفه وبيضا مش شفافه وهيا بتتنفض وقومت وقفت قالت من زمان اوي مجبتش بدرى كده قولتلها لسه هتجيبي تاني يا لبوه قومي يلا قامت قعدت زي ما هيا قفت قدامها وزبري شاددفي الشورت قالت ايه ده ماله عامل كده ليه وقامت منزله الشورت قام طالع في وشها قالت احه ايه كل ده قولتلها ده خيار ولا اقولك اته قالت لا انا عمرى ما شوفت زوبر كده انت شاليه ازاي وهيا طبعا ماسكه وبتمشي ايدها عليه قولتلها عاجبك يا لبوه قالت كسم كده هوا دا ميعجبش قولتلها طب وريني بقي عجبك ازاي قامت وخداه في بؤقها وبدات تمص باستمتاع وكانت خبره كبيره اوى في المص وشغاله مص ولحس وبطرف عينها بتبص عل استحابتي اللي كانت عاديه بس فعلا كنت مستمتع ونزلت اخدت بيوضي قعدت تلحس فيها وتمص كل واحده وتشدها وهيا مستمتعه وقالت اوف انا بقالي 22سنه بتناك عمرى ما شوفت كده اوف قامت حطاه يين بزازها وقعدت تدلكه وبتلحس راسه وقالت اوعي تجيب قولتلها اجيب ايه يا شرموطه هوا زي اللي تعرفيهم دانا لسه هفشخك وقامت حطاه في بؤقها تاني قولتلها يلا يا متناكه علشان تتعلمي النيك ونيمتها علي ضهرها ونزلت وقفت علي ركبي لان سرير الاطفال واطي وحطيت زوبري علي كسها المربرب الكبير وبمشيه من بره وافرشها قالت احه هوا انت خايف تفتحني ما تنيك قولتلها بحننك يا لبوه قالت انت هجت دخله بقي قومت عادل زوبري علي الفتحه وقومت مدخل الراس كلها قامت مصوته وقالت حرام عليك انت شرمتني كل ده زوبر بالراحه قولتلها انتي مش بقالك 22سنه خبره قالت بس مش كده انت بتفشخني قولتلها اخد كام زوبر الوحش ده قالت كتير متعدش بس بصراحه اول مره اجرب المقاس ده ونكمل الجزء الجاي ولكم جزيل الشكر علي المتابعه

السلسله الثانيه (الجزء الخامس)
اولا بعتذر اني مقدرتش اقفل الجزء اللي فات بشكل مظبوط وكمان بعتذر عن التأخير لظروف طارئة بس للاسف خفت اتاخر في نزول الجزء نرجع لقصتنا. واكرر اعتذاري للمره التانيه
‌بعد ما دخلته مره واحده في كسها قامت مصوته وقالت انت شرمتني قولتلها انتي مش بقالك ٢٢خبره قالت بس اول مره يعدي عليا الحجم ده قولتلها ٢٢سنه انتي عندك كام سنه قالت ٣٧قولتلها يعني من وانتي عندك ١٥ دانتي بدأها بدري اوي كل ده وانا شغال بنص زوبري بالراحه قالت نيك شويه وانا اقولك قولتلها بس كده قومت داخل شويه بس بالراحه قالت ايوه كده انت اول واحد يوصل هنا قولتلها لسه فيه حته كمان تاخديها قالت بجد قولتلها اهو قامت قايله ايييي بشرمطه جامد قولتلها ايه حلو قالت ده جبار بيقطعني بس مكيفني قولتلها دا لسه بيسخن قالت لا خدني واحده واحده قاولتلها دانتي بتتناكي من وانا عندي ٤سنين قالت اخص عليك هوا لنا غلطانه اني قولتلك قولتلها ابدا ولو مقوتليش برضه باين يا لبوه قومت خابطها جامد قالت اح عليك انا اتفتحت وانا عندى ١٨سنه انما قبل كده كان في طيزي قومت خابط جامد قالت ايه انت هجت ولا ايه قولتلها لا لازم نشوف موضوع الطيز ده قالت ياريت دانا نفسي اتناك فيها اوي بس محدش عارف يكيفني فيها خالص لانها كبرت اوي ومحدش بيطول الخرم واللي بيطول بيبقي نصه بره ومبيخشش كله عاوزه حده يخش جوه دي ياما شافت الطيز ده وهيا بتكلم بشرمطه وانا بقيت شغال زي المكوك وهيا بدات تتشنج وتجيب قالت اح اح فيه ايه انا جبت تاني كنت مش بتحرك قولتلها ايه نشوف موضوع الخرم اللي محدش بيطوله قالت ما تخليه في التاني علشان تطول قولتلها لا مهو مفيش تاني تاني ليه قولتلها مش لما نخلص الاولاني قال انت لسه قدامك كتير قولتلها حسب التساهيل يلا ولا ايه قومت وقفت وهيا قامت قعدت وحطيته علي بؤقها قعدت تمص فيه شويه وقولتلها خدي الوضع اللي محدش بيطول فيه قالت هتبدا بيه علطول قولتلها ايه هنهزر يلا يا مره قامت خدت وضع الدوجي اوف ايه الطيز دى كل دى طيز نزلت فتحت فلقتين طيزها بايدى ودخلت بدماغي اشوف الدنيا ماشيه ازاي لقيتها نضيفه ومفيش شعر وحاطه برفان قومت داخل بلساني قدت الحس في الخرم بلساني وكان باين انه مستعمل وواسع بدات ادخل لساني فيه لقيت صهد طالع منه دخلت لساني وبدا صوتها يطلع قومت جيبت الزيت ونزلت علي طيزها كلها من بره وقعدت ادعك الفردتين وكان شكلها فظيع وهيا بتلمع من الزيت بحجمها الكبير بعد من وزعت الزيت علي الفردتين نقطت علي الخرم وقعدت ادخل صابعي واحده واحده كله لغايه اخره وانا بلفه وبعدين دخلت التاني وعملت ونفس الحركه كانت استوت خلاص قالت حرام عليك دخله بقه قومت حاطط الراس زاقق قامت داخله بفعل الز يت قالت اوف كل ده دانته قفلتها مفيش نفس زقيت كمان شويه قالت اوف انت ملاتني اح اوعي تجيب دلوقتي انا بتكيف قولتلها مش تاخدي الباقي علشان تكيفي قالت هوا لسه فيه كتير قولتلها وانا بزق وهوا انا لسه دخلت حاجه ووصل نصه قالت بس متتحركش ابوس ايدك وقعدت تهز نفسها فوق وتحت وانا ثابت لغايه ما جابت قولتلها ايه بتجيبي كتير قالت انا من زمان متكيفتش كده نيك الطيز ده المزاج كله ومن زمان اوي متكيفتش قولتلها دا لسه نصه بره قالت بجد قولتلها اهو قومت مدخله انا حسيت اني بفتح حاجه و قالت اثبت ابوس ايدك انت اول واحد يوصل لكده لسه فيه تاني قولتلها لما فخادى تخبط في طيزك يبقي خلاص قالت طب يلا بقي مره واحده مكنش فيه كتير حته صغيره قومت زاقه جوه وفعلا اللحم خبط في بعضه قالت اثبت بقي اخد عليه انا حساه ماشي في بطني قولتلها ايه اطلع قالت احا تطلع ايه وبدات تحرك طيزها علي خفيف وواحده واحده بدات تتقدم وتتأخر قولتلها ايه اكارك قالت بس واحده واحده بدات اتحرك وهيا في قمه الاستمتاع لغايه ما اخدت ايقاع منظم وهيا اهاتها برضه بقت منتظمه وبدات تقولي انت كده عاملي دماغ اجدع من خمسين سيجاره حشيش من زمان اوي محدش كيفني في طيزي كده دا اكبر زوبر دخل طيزي من ٢٢سنه اوف عليه وانا بدات افتح الفلقتين علشان اخش زياده وهيا متكيفه اوي بدات اسخن عليها وهيا بطلت كلام وبدات تطلع اهات بس سخنت اوي وصوت جسمي وهوا بيخبط في طيزها من ورا تسقيف متواصل الصوت جامد اوي مثير يعني لغايهما طلعت ركبت عليا وانا حاشره ومتشعلق فوقها وزبري نازل طالع زي الماكينه وهيا بتقولي يخربيتك انت بتعمل فيا ايه اح اح لغايه ما اتشنجت وجابت وانا هديت فوقها قامت نازله نايمه علي بطنها قولتلها ايه تعبتي قالت حرام عليك هوا اللي انت بتعمله ده قليل دا انا لو جبل اتهد قولتلها انتي جمل مش جبل يلا لفي لفت نامت علي ضهرها وانا طلعت بين رجليها ودخلت زوبري في كسها وفضلت انيك فيها وهيا تقولي ايه يا عم مش هتجيب قولتلها مستعجله ولا ايه قالت لا بس عاوزه اطمن عليك وقامت ضاحكه قومت حاشر زوبري جامد قامت مصوته قولتلها اطمني لسه ليكي عندى مفاجأة كمان ونزلت من عليها ووقفت علي طرف السرير وجيبت مخده عاليه وقولتلها تعالى يا لبوه علي طرف السرير وحطي المخده دى تحتك فعلا جيت وبقت في مستوي زوبري وقومت مدخله في طيزها وهيا على ضهره ومسكت رجليها رفعتهم لفوق جامد وبعدين ضمتهم بقت ضيقه وزوبي بيفحر فيها وهيا تقول كده بيوجع اوي شويه وفتحت رجليها علي الاخر يقت تصوت وبعدين طلعته من طيزها دخلته في كسها بسرع. وعملت نفس الكلام هيا كانت انتهت اي مقاومه عندها وبقت تندع ميه خفيفه بشكل متواصل وانا قعدت ابدل من بين كسها وطيزها بجنون لغايه ما قربت اجيب قولتلها بتحبي شرب اللبن قالت اتا عاوز في طيزي اللي مولعه ولا اقولك في كسي قولتلها بتحبي شرب االبن قالت بحبه بس عازوه في كسي او طيزي قولتلها بس كده وكنت في طيزها سرعت جامد وبعدين حشرته جامد واها رافع رجليها بوسطها وقومت ضارب طلقتين في عمق طيزها قالت اح ايه ده يخربيتك انته هتعورني بلبنك وقومت مطلعه وحاشره في كسها ودخلته جامد وقومت ضارب طلقتين كمان قالت اوف ايه ده كل ده لبن وايه مدفع مليت كسي وطيزي وخرجته وهوا لسه شادد وقعدت ادعك فيه وهيا نايمه علي ضهرها رفعت دماغها علشان تشوفني بعمل ايه لقيت نافوره لبن في وشها وعلي صدرها وبطنها قالت احا انت بتحيب منين وخدت اللبن من علي وشها وقعدت تحطه في بؤقها و وانا قعدت جنبها وخدت لبن وحطيته علي مناطق التجاعيد الخفيفه اللي جنب عينيها وتحتها وباقي وشها وقالت انت بتعمل ايه قولتلها بكره هتعر في اتبسطتي قالت ياه اول مره اتبسطت كده انت عملتلي دماغ جامده قولتلها ايه حكايتك بقي قالت مفيش حكايه ولا حاجه انا واحده ست بحب الجنس وبحب اتكيف واتجوزت ٤مرات اولهم بعد الدبلوم علطول وانا عندي ١٨ سنه من واحد صاحب ابويا عنده ٥٥ سنه علشان ابويا كان مديون له واخدني مقابل الديون زي البقره كده فتحني وناكني اسبوع وبعد كده جاب جاز ومبقاش يعمل حاجه ودوقني النيك وسابني قولتلها وانتي مش بتقولي انك اتناكي قبل كده قالت اه من حبيبي وكان في طيزي بس جوزي اول واحد فتحتي يعني الاولاني دوقني نيك الطيز وحبيته والتاني دوقني نيك الكس وسابني في نار في الاتنين طيزي وكسي وبقيت عاوزه في الاتنين وبعدين حبيبي رجع يكلمني تاني وبقي يجيلي البيت وجوزي مش موجود وبقي ينيكني وكنت بطلب منه مرتين وكان في الاول بيعمل بس جاب جاز ومبقاش يقدر خصوصا بعد ما خطب وتقربيا بقي بينيك خطيبته هيا كمان ولقيت نفسي عطلول بفكر في الجنس بشكل كبير بقيت بطلب نمر عشوائية في التلفون الارضي واكلم رجاله معرفهومش واتكلم معاهم في الجنس واقلع هدومي والعب لنفسي ووحاولت مع كام حد لغايه ما وقعت جوز صاحبه عمرى وكانت مش بتخبي عليا حاجه وكانت بتحكيلي ان جوزها هاريها نيك وانها مش قادره وكمان كانت بتحيلكي عن حجم زوبره اللي كان كبير وقررت اساعدها واخف عنها شويه واشتغلت عليه لغايه ما وقعته وفعلا كان دكر وكان بيكيفني لغايه ما هيا عرفت وقاطعتني ومنعت اي اتصال بينا وكان حبيبي الاولاني بيجيلي برضه ومره جوزي قفشه معايا وكانت حكايه بس جوزي اتفاجئ باني متماسكه قدامه وبكلمه ببرود بعد ما نزلت حبيبي من البيت وقالي هقتلك وقولتله انت جبان لو كنت تقدر كنت عملتها في نفس الساعه قالي هفضحك وهقول لاهلك وارفع عليكي قضيه قولتله اهلي مين اللي باعوني علشان ابويا يسدد ديون القمار وقضيه علشان تتفضح وتتهمني وانا اقول انك مش راجل واطالب بالكشف عليك قالي عاوزه ايه قولته بص بكل هدوء كده تطلقني وتسيب ليا الشقه دي تمن بكارتي اللي انت اخدتها وبعدين سبتني كده السؤال انت لما بقيت ضعيف ومش قادر اصريت ليه تتجوزني وتفتحني وتسيبني كده ماكنت سيبتني اشوف حياتي قالي انتي مش هتاخدي مني حاجه قولتله انت راجل ليك اسمك في السوق وهتخاف من الفضايح وانا مستبيعه فكر وحط العقل في راسك وفكر فضل قاعد شويه حاطط دماغه بين ايده وانا سحبت سجاره من جنبه وولعتها وقاعده حاطه رجل علي رجل وبعد حوالي ٥دقايق قام وقالي انتي بتستهبلي انا راجل وقام ويهجم عليا يضربني مسكت ايده وقومت حاضناه جامد ولحست ارنبه ودنه وقولته في ودنه انا هايجه متنيكني وقعدت الحس في رقبته لقيته هدا خالص مسكت ايده حططها علي بزازي وانا كنت لسه ملط من ساعه ما كنت بتناك فضل يفعصص في بزازي واانا ماسكه زوبره من قوق الهدوم ادعكه ونزلته علي بزازي قعد يمص ويلحس فيهه وقعدنا علي الكنبه وهوا بيقطع بزازي واخدت ايده حطيتها علي كسي قعد يدعك فيه وانا بلعب في شعره وبعد شويه نزلته علي كسي وفتحت رجليا وقو لتله الحس قعد يلحس في كسي وانا بتلوي وهوا لسانه خشن واقوله الحس جامد كيفني يا دكر واقفل رجليا علي دماغه لغايه ما جبت وغرقت وشه وقولتله قوم قام وقف وقلعته البنطلون ومسكت زوبره اللي كان نص وقفه وصغير حطيته في بوقي واول ما مصيته دقيقه لقيته بيتنفض وبيجيب في بؤقي نقطتين وزبره بيصغر خالص وكأنه مش موجود ودخلته هوا وييوضه في بؤقي وقرصت عليه بسناني اتألم وشده قولتله عازوه اتناك يا دكر ريحني فضل ساكت قولتله ساكت ليه عاوزه اتناك تنكني ولا انزل اجيب حد من الشارع يطفي ناري ما ترد فضل ساكت قولتله بص بقي عندك حل من الاتنين لو عاوز تخليني علي زمتك تشوفلي حد ينينكي بمعرفتك وبحضورك ولو مش عاوز تطلقني وتسيبلي الشقه ويا دار ما دخلك شر فكر ورد عليا وسيبته وخلت الحمام وخدت دوش وخرجت ملقتوش في البيت بعد يومين اختفي فيهم وانا علي نار مش عارفه ايه اللي هيحصل لقيته جاي البيت دخل وقعد سلم عليا وانا خلاص كسرته لو كان هيقدر يعمل حاجه كان عملها مستناش يومين روحت قلعت هدومي كلها وحطيت برفان ومكياج خفيف ولبست روب مقفول علي اللحم و قعدت جنبه وسحبت علبه السجاير من جيبه وولعت سيجاره وحطيت رجل علي رجل وفضلت ادخن وانفخ الدخان في السقف لقيته قالي انا بحبك ومقدرش استغنى عنك قولتله انت عارف شرطي انت فتحت فاتوحه ولازم تسد فيها يا اما تسيبني قالي لا اعملي اللي انتي عاوزاه وانا معرفش زي ما كنتي وانا هسكت قولتله لا دا كان زمان دلوقتي مش هينفع انا مش ضمناك انت ممكن تعملي فخ وفضيحه وتطلعني ملط مينفعش خلاص لازم اشوف مزاجي عن طريقك وبعدين هتفرق معاك لما تعرف اني بتناك او تشوفني وانا بتناك وبعدين دي فيها متعه اكتر ليا وليك وقربت لزقت فيه وقعدت امشي صابعي علي وشه لغايه شفايفه وحركتها علي الشفه اللي تحت لقيته بدأ ياخد صابعي جوه بؤقه قربت وشي من رقبته وبدات اكلمه كأني بوشوشه قولتله دا انت هتشوف فليم سكس علي الهوا وانا بلحس رقبته لقيته بيتفس بصعوبه نزلت بايدي علي زوبره لقيته شد شويه ولا احساسك بالتعريص هيكون عامل ازاي وانا بقولك يا معرص لقيت زوبره شد في ايدي جامد قولتله ايه عجبتك كلمه معرص لقيته لف وقام واخد شافيفي وقعد يقطع فيهم قولت اضرب علي الحديد وهو سخن قولتله بالراحه علي شفايفي يا معرص لقيته هاج قومت وقفت قدامه وفتحت الروب وقولتله ايه رايك في الجسم ده هيعجب الرجاله اللي هتجيبهم لقيته بصلي اوي وكانه اول مره يشوف جسمي وانا ماسكه اطراف الروب رفعت رجلي علي ركبته وقولتله حلوه هيقولولك مراتك جامده اوي يا عرص وهما بينكوني لقيته هاج اوي قولتله ولا لما يقولك مراتك جامده اوى قوم امسكهالي علشان انيكها يا معرص قام موطي علي رجلي وقعد يلحس صوابعي قولته الحس حلو يا معرص جهز مراتك للي هينيكها قوم اقلع بنطلونك قام قالع البنطلون والبوكسر وقعد مكانه واول مره اشوف زوبره قايم كده رميت الروب علي الارض ونزلت علي ركبي قدام زوبره وقولتله اول مره زوبرك يقوم كده هوا التعريص بيهيجك حطيته في بؤقي وقعدت امص فيه قولتله عجبك مصي يل معرص خلاص هبقي امصلك زوبرك وانا بتناك لقيته قام جايب في بؤقي اول ما قولتله كده خدت لبنه في بؤقي ومبلعتوش وقومت واخده بؤقه وكاني ببوسه وقومت حاطه اللين في بؤقه وقومت ضاغه عليه بشافيفي ببوسه جامده لغايه ما بلعه قولتله ايه حلو طعم اللبن بصي باستغراب وانا ببص علي زوبره لقيته لسه واقف قولتله انا لو اعرف كده ومن زمان كنت قومته يا معرص وقمت قاعده علي زبره وفضلت اطلع وانزل واشتمه واقوله ايه رأيك في الكس ده يا معرص تفتكر هيعجب الرجاله اللي هتجيبهم وهوا عمال يزوم وبعدين رفعت نفسي ودخلت زوبره في طيزي ولانه مكنش كبير اوى دخل علطول قولتله ايه رايك في طيزي يا قرني اول مغ تخشها حلوه قالي اوي قولتله اومال لو شوفت زوبر حمدي اللي قد زوبرك مره ونص وهوا بيخشها كنت عملت ايه لقيته بيزق زوبره جوه حسيت انه هيجيب قومت من علي زوبره بسرعه وقوله لا انا عاوزه اكيف في طيزي شويه جيبت له ميه يشرب علشان يهدي وقومت قعدت علي الارض في وضع الدوجي وقولتله يلا بقي طيزي انهارده اكازيون يا معرص قام قعد ورايا وقام حاطط زوبره في طيزي وقعد ينيك وانا اهيجه واقوله يا سلام لو فيه زوبر تاني في بؤقي دلوقتي وانته بتنيك وتعرص مع بعض لقيته سرع قولتله ولا لما امصله زوبره واسخنه وينزل تحتي يحطه في كسي وانتي في طيزي ويقولي زوبري احلي ولا زوبر المعرص جوزك اقولك جوزي ده معرص زوبره صغير يبدوب يبعبص بس لقيته اتشنج وجاب في طيزي كميه عمره ما جابها طبعا هيا مش كتير بس بالنسبة له كتير وقام نايم جنبي علي الارض وقعد ينهج قولتله مالك يا راجل قالي ما انا عندي ٥٧سنه واتنين ورا بعض كتير عليا قولتله انا ممكن اهيجك تعمل التالت دلوقتي قالي لا ابوس ايدك كفايه يلا نخش السرير دخلنا نما زي ما احنا قومت الصبح عملتله فطار وجبتله لبن وعسل وظبطت نفسي واتذوقت ودخلت صحيته قام باسني وخد دوش وفطر وعملته القهوه وقالي متصبيش القهوه الا هنا روحت جيبت القهوه وعملتها علي السبرتايه وقبل ما اصبها في الفنجان رمي حاجه صغيره بني في الفنجان وقالي صوبي عليه القهوه قولتله ايه ده قالي دي افيون قولتله حلو ده قالي علشان اقدر اسد مع الوحش ده وقام مخبط علي فخادي قولتلله لما نشوف المهم اليوم ده ناكني ٣مرات وانا كنت ديما اشتمه واهيجه واقوله يا معرص وخليته في الهيجان يتكلم ويقولي انه نفسه يشوفني وانا بتناك وانه عاوز ينيكني ومعاه واحد وهوا في طيزي والتاني في كسي لغايه ما اليوم خلص وهوا خلص وانا برضه محسساه اني مش متكيفه وبليل نما علي السرير وولعنا سيجارتين وقولتله هنعمل ايه قالي في ايه قولتله في اتفاقنا قالي مش عارف بصراحه قولتله بص يا عبده انت مش اتبسطت قالي الصراحه متعه عمرى ما حسيت بيها قولتله ايه المانع قالي طب والناس قولتله كل حاجه محلوله قالي ازاي قولتله بص انت تجيب لينا شقه بعيد وتكون منطقه هاديه قالي وبعدين قولتله انا هلبس النقاب محدش هيشوفني ولا هيعرف شكلي ونروح الشقه دي لما نجيب حد لا نعرفه ولا يعرفنا نعملها مره واحده مع الشخص ده ومتكررش وبعدين البلد مليانه أغراب بلاش حد من هنا قالي يابنت الايه انتي دماغك ذريه قوله ايه رايك قالي خلاص هظبط وابلغك وبكده ابقي وقعته خلاص وفعلا بدأ ينفذ الموضوع واخد شقه في مدينه بورفؤاد بعيد جنب الملاحات وفرشها وجاب تلفون ارضي وتمام وقالي انا كده خلاص هنعمل ايه قولتله. هقولك انت تنزل في حته بيقعد فيها عمال المعمار اللي بيكسروا الحيطان ويشليوا الرمل والحاجات دي وتروح تنقي واحد يكون لسه جاي طازه وتقوله تعالي افتحلي شباك وتجيبه هنا ودول بيبقوا واقعين وتجيبه وتسيبه معايا وتعمل نفسك نازل تجيب حاجه وانا هعرف اهيجه واخليه يحاول ينيكني وبعد شويه تدخل علينا وكأنك متفاجئ وبعدين تقوله كمل اصلى انا عندي ظروف مرضيه وهيا محتاجه وتقعد تتفرج وبعدين تشارك قالي يخربيت دماغك انتي دماغك سم وفعلا بدا ينفذ. جابلي ولد عنده ١٩سنه بس ايه جامد وقاله عاوز افتح شباك قاله فين قالي هقولك بس نسيت حاجه هنزل اجيبها ونزل وساب الواد وانا ايامها كان عمرى ٢٣سنه وكنت مش تخينه بس كنت مدملكه وطيزي طبعا كبيره علي جسمي والواد قاعد بره وانا عملت نفسي صاحيه من النوم ولابسه قميص نوم اسود ستان ضيق اوي ومفتوح من الجناب لنص الفخاد ومفتوح مبين نص صدرى وعامله نفسي خارجه راحه الحمام وعملت نفسي مخضوضه ولما شوفته قولتله انت مين قالي انا جاي اكسر الشباك وقولتله انت وقفت قلبي وعملت نفسي مخضوضه ودايخه وقعدت علي الكنبه وعملت مغمي عليا من الخضه ونمت علي الكنبه كان معظم جسمي بان والواد خلاص مبقاش قادر يسيطر علي نفسه وجه قعد علي الارض جنب فخادي وبقي عمال يبص عليهم ويبلع ريقه بالعافيه وطبعا زوبره هيخرم البنطلون وقعد يقرب من فخادي وبدأ يبوس فيها زي المحروم عملت نفسي فوقت وقولتله بتعمل ايه انت مجنون انت عاوز تغتصبني حرام عليك وفتحت. رجليا كأني بقاومه وكنت مش لابسه اندر شاف كسي اطبعا اتهبل وقام رايح عليه بشفايفه قعد يلحس فيه ولسانه كان خشن اوي تعرف انا عمرى ما انسي الواد ده ابدا قعد يلحس في كسي اللي بقي غرقان وبعدين جبتهم علي وشه وبعدين قولتله تعالي ورايا خدته علي الحمام قلعته هدومه وحميته بايدي وكان زوبره كبير واسمر وجسمه معضل وطبعا في الحمام هيجته علي الاخر لغايه ما حسيت ان عقله اتلغي وخرجنا من الحمام ملط وقعدته علي الكنبه ونزلت بين رجليه وخدت زوبره في بؤقي وقعدت امص فيه لغايه ما بقي في دنيا تانيه وبلمح بعيني لقيت جوزي واقف علي الباب شاورتله يجي وبعدين طرق الباب كانه داخل واحنا اتنطرنا وبعدين بص لينا وقاله انت بتعمل ايه يابن الكلب الواد عرق واتلبخ قاله انت عاوز تنيك مراتي وانتي عاوزه تتناكي قولتله اه عاوزه اتناك وانت مش عاوز تنكني وهتناك دلوقتي وقدامك اقعد قام قاعد والواد مش فاهم حاجه وعمال يتفرج قام جوزي قاعد وانا قعدت الواد ونزلت امص في بتاعه اللي كان رخي شويه شديته ببؤقي وهوا مذهول وجوزي قاعد يتفرج وبعدين قعدت علي الكنبه وفتحت رجليا وقولتله قوم يا واد دخل زوبرك بس واحده واحده متبقاش غشيم جه وقف قدامي ومش عارف يعمل ايه مسكت زوبره بليته ببؤقي وقولتله تعالي يا واد ودخلته بين رجليا بعد ما رفعت رجلى علي ضهر الكنبه ومسكت زوبره قعدت امشيه علي كسي من بره وبعدين حطيت راسه علي الفتحه وقولتله دخل بالراحه قام زاقق دخل راسه قولتله حلو بالراحه بقي فضل يدخل لغايه ما دخل زوبره كله قولتله استني بقي متتحركش كان جوزي طلع زوبره وبدأ يدعك فيه قولتله اتحرك بالراحه بدا يتحرك وانا عماله احسس علي جسمه اللي كان شكله عاجبني اوي فيه رجوله فظيعه ولقيته عمال يجاهد علشان ينيكني وكأنه بيلعب ضغط ومش عاوز يقول كأنه مصدق قولتله استني قالي ليه قولتله اصبر متخافش قوم طبعا قام علي عينه وقف وانا قومت قولتله تعالي جوه علي السرير وبصيت لجوزي وقولتله وانت يا معرص تعالي ورانا ومسكته من زوبره ومشيت بيه لحد السرير ونمت علي ضهرى وفشخت رجليا علي طرف السرير وقولتله كده احسن دخله بقي وقام حاطط راسه وزاقه زي الطور قولتله اوف يخربيتك انت طور بالراحه يا واد بدل ما تجيبهم بسرعه فعلا بدأ يهدي ويستغل بالراحه في الوقت ده كان جوزي قلع هدومه وطلع علي جنبي علي السرير واداني زوبره امصه والواد شاف كده جاله ذهول وفضل شغال زي المكوك وانا اتكيفت اوى وبدات امص زوبر جوزي بمزاج وهو بيتأوه زي الستات وبعدين افتكرت ان الواد شغال بسرعه قولتله اوعي تجيب جوايا يا بن الوسخة بصلي بغضب وقام رازع زوبره جامد خلاني عضيت زوبر جوزي واحنا الاتنين صوتنا مع بعض وقام مخرج زوبره ودعكه وقام مخرج نافوره لبن علي بطني نار اللبن سخن مولع في نفس الوقت كان جوزي بيجيب في بؤقي خدت لبنه وبدات ارفعه من علي بطني بصوابعي احطه في بؤقي علي لبن جوزى واخلطهم علي بعض وشديت جوزي نزلته عليا وقعدت ابوسه واحطله اللبن في بؤقه وغبنا في بوسه طويله وبعد ما خلصت ببص علي الواد لقيته بيدعك في زوبره اللي لسه واقف زي ما هوا روحتله ومسكت زوبره وقعدت امص فيه وانضفه من اللبن ونيمته علي ضهره وطلعت قعدت علي زوبره وفضلت اطلع وانزل كان جوزي زوبره وقف تاني بصيت عليه وقولتله مستني ايه حطه في طيزي وسعها علشان احط فيها الصاروخ ده قام طالع علي السرير وفتح طيزي بعد ما ميلت لقدام وحط زوبره في طيزي وكنت اول مره احس الاحساس ده وفضلوا الاتنين ينيكوا فيا شويه وقولتله ريح بقي يا بودى ونزلت من علي السرير ووقفت في وضع الركوع وقولتله يلا يا واد حطه في طيزي قالي ازاي قولتله عرفه يا عبده وفعلا جوزي مسك الزوبر بايده وبدأ يدخله واقوله حلو يا عبده وانت بتدخله في طيز مراتك بايدك قالي حلو اوى فضل الواد ينيك فيا وجوزي نام قدامي واداني زوبره امصه وبعدين طلعت قعدت فوق زوبره اللي كان لا يقارن بزوبر الواد ونمت علي صدره وقولتله دخل زوبرك في طيزي يا واد وطلع علي السرير ودخل زوبره وكنت خلاص في قمه الهيجان وبعدين اتقلبت وحطيت زوبر جوزي في طيزي ودخلت الواد كسي لغايه ما ورمت وبعدين جوزي جاب في طيزي والواد لسه قومت اتقلبت في وضع الدوجي وقولتله قوم افشخني اطلع فوقي طلع فوقي وبقي مكوك لغايه ما جاب في طيزي ونمنا احنا التلاته علي السرير ساعتين وبعد كده قومنا خدنا دوش والواد ناكني تاني في الحمام وبعدين جوزي اخده ووصله وهوا ميعرفش احنا مين وفضلنا علي كده انا وجوزي كل اسبوع نصتاد واحد. لمده ٣سنين شوفت فيهم أشكال والوان من الازبار لغايه ما جوزي صحته بقت في النازل بقي يتفرج بس ومره حب يشارك واخد برشامه تعبت قلبه ومات وكانت حكايه وشبهه جنائية في الموضوع وبعد تشريح الجثه عرفوا سبب الوفاه وبعد كده ورثت قرشين حلوين وقررت اتجوز واعيش حياتي عادي واتجوزت راجل محترم وكان كويس في الجنس وقعدنا سنتين لكن مقدرتش علي الالتزام وكنت محتاجه تغير في الجنس واتطلقت منه لاني مقدرتش اكون ملتزمه معاه وهوا كان مستغرب من اصراري علي الطلاق وبعده اتجوزت واد ملقط بتاع نسوان وجربته قبل الجواز وقولت يمكن يمتعني لقيته عاوز ينام مع نسوان وانا معرفش رجاله وحاولت اوجهه قالي انا انيك انما مبقاش معرص واتطلقنا بعد مشاكل كتير واهمها انه ابو ابني الوحيد كريم واخد مني فلوس كتير علشان يسيب ليا الولد وبعدين اشتغلت وقعدت لواحدي ٧سنين كل ما يهفني الشوق علي واحد اوقعه لغايه ما قابلت وليد وكان اصغر مني ب٥سنين ولقيت فيه الراجل اللي انا عاوزاه وكان متفاهم جدا وبيسيبني براحتي وعمره ما سألني عن حاجه وكمان كان كويس مع كريم وبيحبه وبرضه كنت بخلص حاجات كتير اوي عن طريق كسي وطيزي وكان مبسوط ومش بيسألني عن حاجه وبعدين كشفنا ورقنا قدام بعض وقالي انه معندوش اي مشاكل في اني اعرف رجاله وكان بيكون مبسوط لما بيشوفني بتناك وكمان كان بشارك معايا وبيكون مبسوط وهايج قوي وكمان عملنا تبادل وحسيت ان ده الراجل اللي بدور عليه ومش ممكن اسيبه بس يا سيدي هيا دي حكايتي قولتلها حكايه غريبه بس تعرفي انا حبيت فيكي صدقك مع نفسك وانك عارفه عاوزه ايه وكمان مكنش عندك تردد في انك تختارى اللي تحبيه وانتي مجبتهوش معاكي ليه قالت لا اما اشوفك الاول واطمن المره الجايه اجيبه قولتلها ماشي بس شويه كده قالت ايه الجدول مزحوم قولتلها لا لما نوحش بعض شويه علي فكرة احنا الاتنين قريبين من بعض في الطباع احنا الاتنين مش بنحب الروتين وبنحب نغير وكمان صادقين مع نفسنا وبنعمل اللي احنا محتاجينه من غير قيود قالت ماشي اقوم انا بقي علشان اتأخرت وكمان وليد قاعد علي نار نفسي احيكله ايه اللي حصل قولتلها ماشي قامت خدت دوش ولبست ومشيت ودي كانت حكايه دنيا اللي هيا ام كريم نكمل الجزء الجاي

السلسلة التانيه (الجزء الخامس )
‌بعد ما دنيا ام كريم مشيت كانت الساعه دخلت علي 7بليل وفتحت التلفون لقيت كام رنه من امي وكمان فرحه وسها كلمت امي الأول قالت انت مجيتش علي الغدا ليه قولتلها معلش كان معايا مكنه غلسه شويه واخدت مجهود كبير والتلفون فصل في جيبي وقولتلها انا جاي في الطريق وكلمت سها وقالت انها مش هتيجلي الاسبوع ده لانها بتخضر لدخلتنا الاسبوع الجاي وكمان علشان توحشني واتفقنا علي شويه حاجات في موضوع سفرنا وبعدين كلمت فرحه وقالت لي ان خلصت معظم الشغل وانه علي ميعادنا بكره الساعه 5 قولتلها تمام بكره هتكوني معايا علشان اخليكي تظبطي مع صاحب المطعم علشان التواصل يبقي بينكم علطول بس عاوزك تلبسي احلي لبس عندك وتكوني زي القمر قالت ليه قولتلها انا اديته فكره جامده عنك ولازم يشوفك كده تمام قالت تمام وسكتت شويه قولتلها ايه مالك ساكته ليه عاوزه تقولي ايه قالت مفيش قولتلها فيه ايه يا بت ما تقولي قالت اصلك وحشتني اوي قولتلها هوا انا لحقت مانتي كنت معايا من كام يوم قالت اصلي نفسي ابات في حضنك قولتلها يخربيتك وهتعملي ايه في بيتك قالت ماانا هقولهم اني هبات عند امي بكره عاوزه احتفل معاك بالشغل الجديد قولتلها دانتي خلاص ظبطتي قالت دا بعد اذنك طبعا قولتلها ماشي بس انا هاجي معاكي المطعم واخلص واروح كام مشوار وبرجع متأخر قالت طب هرجع بيتي واظبط وابقي اجيلك قولتلها لا انا هديكي المفتاح تلخصي وتروحي انتي البيت ولنا هخلص وارجعلك قالت ماشي قفلت معاها وخدت دوش سريع ونزلت روحت علي بيت امي وانا في الطريق جالي تلفون من صابرين قولت خير كل النسوان بتتصل ورا بعض رديت قولتها ايه عاوزه ايه قالت بقالي اسبوع ما شوفتكش تقولي كده قولتلها لا يا قلبي بهزر معاكي كنتي عاوزاني في حاجه قالت مش هشوفك قولتلها طيب هظبط واكلمك قالت علي فكره انا جبتلك اللي اتفقنا عليه قولتلها اللي هوا ايه قالت الفرده التانيه اللي هتيجي معايا قولتلها بجد قالت هوا انا هضحك عليك موجودة وقاعده معايا دلوقتي بس عاوزه تقعد معاك الاول قولتلها ماشي امتي قالت دلوقتي قولتلها انا لسه خارج من الشغل ورايح علي البيت اديني ساعه ونص كده قالت يعني علي الساعه 9 قولتلها ماشي هنتقابل فين قالت في كازينو قولتلها ظبطوا المكان اللي يريحكوا وانا نازل تقوليلي فين اشطه قالت تمام اتغديت وقولت لامي انا رايح مشوار وقولت اروح المطعم بعد ما اخلص اشوف هيعملوا ايه بكره بالمره ونزلت وانا في العربية كلمت صابرين قالتلي علي المكان اللي قاعدين فيه روحت واول ما دخلت الكازينو لقيتها بتشاور ليا قاعده ومعاها حته واحده ايه صاروخ من الضهر شعر اصفر وجيبه علي الركبه وبلوزه ضيقه وكعب عالي ولسه مشوفتش وشها دخلت سلمت علي نسرين وسلمت علي الصاروخ لقيتها قامت تسلم عليا حاجة اطول مني بالكعب العالي هيا مش جميله اوي بس المكياج عالي اوي وكمان الشعر وحاطه صليب دهب في صدرها بس صاروخ حاجه كده اطول واعرض من سما المصري وغاده عبد الرازق لسه هوصفها تاني صابرين قالت مدام ماجده صديقه عمرى قولتلها معقوله يا صابرين يبقي ليكي صديقه بالجمال ده وقومت ماسك ايديها بايسها قامت مبتسمه اوي وقعدنا والكلام سكت قولت ابدأ بالكلام قولتلها بس انا متأكد اني شوفتك قبل كده يا ماجده وكنت قاصد ارفع التكليف علطول قالت انا بقالي 3سنين بره مصر ولسه راجعه من شهرين قولتلها انتي كنتي بتشتغلي ايه قبل كده قالت مدرسه في مدرسه الصنايع5سنين قولتلها يبقي صح ابقي شوفتك لان في الكليه بنروح تدريب عملي في المدرسة دي بصتلي باستغراب وقالت وانا بقه من دون الناس دي كلها فاكرني قولتلها حد ينسي الجمال والحلاوه والجسم الفظيع ده الجسم ده مش بيتكرر كتير بصتلي باعجاب وقالت بدات اصدق كلام صابرين عليك قولتلها انتوا بقي تعرفوا بعض منين وردت صابرين علشان تخش في الكلام لانها حست نفسها قاعده كأنها مش موجوده انا وماجده اصحاب وجيران من زمان كان بيت ابوها في العماره اللي جنبنا وكنا مع بعض في المدرسه لغايه اعدادي وعلاقتنا عمرها ما اتقطعت لغايه ما سافرت مع جوزها فرنسا من 3سنين بس هيا سابته ورجعت من شهرين قولتلها خير هوا حد يروح فرنسا ويرجع قالت ظروف احنا تقريبا انفصالنا وهوا قاعد هناك ومش هيرجع قولتلها وانتوا وصابرين اصحاب قوي قالت طبعا وكل مصايبنا مع بعض ضحكنا كلنا ورديت اموت في المصايب وشكلها لسه فيه مصايب جايه قالت اهم حاجه تكون المصيبه تستاهل قولتلها ادي الجمل وادي النخله قالت انت واثق اوي من نفسك انت متعرفنيش لسه قولتلها واكيد انتي كمان متعرفنيش قالت انت واثق من نفسك اوي انا لو متبسطتش هزعل منك وانا مش سهل اتبسط قولتلها لو انتي قولتلي مش مبسوطه يبقي كل طلباتك اوامر قالت هدفعك كتير قولتلها الرقم اللي هتقولي عليه لو قولتي متبسطتش قالت اوك وانا قبلت يعني هتقدر تبسطنا احنا الاتنين علشان متركزش معايا وتسيب الغلبانه دي قولتلها لو هيا كمان قالت لا هدفع اللي انتي هتقولي عليه قالت طب تقل جيبك قولتلها ماشي شدي انتي حيلك قالت قولتلك انت متعرفنيش قولتلها ادينا هنتعرف قالت تمام هنتقابل امتي قولتلها الجمعه الساعه 2 قالت الصبح كده انا ببقي نايمه قولتلها معلش اصحي بدرى علشان خاطرى وردت صابرين وقالت الميعاد ده مناسب ليا علشان الولاد قالت لها خلاص يا سوسو علشان خاطرك قولتلها هستناكوا الساعه 2تمام يا سوسو عاوز اشوف الوحده الوطنيه بقي متقلعيش النقاب قالت عنيا يا قلبي قومت سلمت بسرعه ومشيت بصتلي ماجده وقالت ايه قومت ليه قولتلها معلش عندى مشاوير وخرجت ركبت عربيتي ورحت المطعم ظبطت مع صاحب المطعم النظام وقولتله اني بكره هجيبلك الشيف وتنسق معاه وتتفق علي اللي جاي ماشي قالي تمام وروحت علي بيت ابويا قلعت ونمت علطول لان يومي بكره طويل نزلت الشغل تاني يوم وكان يوم عادي مفيش غير كلام ام كريم لما عديت عليها وقالتلي ازيك يا دكرى انا كل اخرامي وارمه منك قولتلها ايه يا وليه هتفضحينا قالت معلش وليد جوزي عاوز يسلم عليك قولتلها تمام خلينا السبت بقي علشان انا ماشي دلوقتي هروح انام شويه قالت ايه عندك سهره بليل قولتلها اطلعي من دماغي يا وليه قالت بقولك ايه يا هندسه لو حاجه عجبتك هنا قولي وانا اظبطهالك وكل واحدة وليها سكه قولتلها وتاخدي كام قالت عيب يا مازن احنا بس ننول الرضا قولتلها فعلا انا كنت محتاج اعرف واحده زيك قالت بي متعوقش علينا يا هندسه قولتلها شدي حيلك انتي معايا قالت انت تؤمر يا هندسه مشيت علي الضهر روحت بيت امي ريحت شويه وصحيت الساعة 4 اتغديت بسرعه وانا بشرب الشاي كانت فرحه بتخبط علينا وقالت انا جاهزه وكانت لابسه ومتزوقه واول ما نزلنا العربيه بعد ما حطينا الحاجه في العربية اول كلمه قولتلها اومال ايه الحلاوه دي ضحكت وقالت من خير يا عمرى روحنا المطعم ونزلنا الشغل وقدعنا مع صاحب المطعم وظبطتنا كل حاجه علي الساعه 7كده خلصنا ومشينا وصلتها واديتها المفتاح علشان ترجع هيا بليل ورحت اشتريت كاميرا كمان علشان اصور من زاويه تانيه وروحت البيت وظبطت شويه حاجات وظبطت مكان الكاميرا التانيه وسحنت الاتنين وخرجت علشان اقابل اصحابي وقعدنا شويه وعلي الساعة 11ونص مشيت مع نفس اسطوانه التريقه اني الوحيد اللي عازب واول واحد بيروح كلمت فرحه قالت انا في البيت بقالي حوالي ساعه قولت تمام روحت وفتحت الباب واول ما فتحت الباب لقيتها قاعده في الانتريه واول ما شافتني قامت جرى عليا اوف ايه ده لابسه قميص نوم فاجر ابيض دانتيل مبين كل جسمها ومفتوح من قدام علي شكل تمانيه ومن فوق الصدر علي شكل سبعه بحمالات عريضه وصدرها واقف لفوق وتقريبا القميص فيه حاجه رافعه الصدر لانه واقف لفوق اوي ولابسه اندر من نفس قماش القميص سبعه من قدام ومن ورا فتله وعامله مكياج رقيق مع شعرها الاسود بوستها بوسه جامده وقولتلها ايه الحلاوه دي دانتي انهاره عروسه قالت طبعا انهارده دخلتي مش انت عاوز تفتحني من ورا يبقي دخلتي قولتلها بس انا خايف اوجعك قالت انا مستعده اعمل اي حجه علشانك وبعدين لازم يبقي فيه حاجه انت اول واحد يعملها قولتلها بس ده لازم يبقي ليه استعداد قالت متخافش انت منضفي نفسي كويس قولتلها انت كل حاجه منك تبقي عسل قالت انا مظبطه وشايله الشعر ومنضفه بطني وكمان حاطه فازلين جوه قولتلها اوف علي الصياعه انتي عرفتي كل ده ازاي قالت لازم اعرف علشان بحبك وعاوزه اساعدك قولتلها تسلمي يا قلبي تعالي نقعد جوه دخلنا اوضه الكمبيوتر اللي فيها الكاميرات وقعدنا وقالت اعملك عشا قولتها لا هاتي لينا اي حاجه ساقعه من الثلاجه وقامت واول ما قامت قومت بسرعه شغلت الكاميرات وقعدت مكاني ولعت سيجاره حشيش دخلت وحطت الحاجه وقالت الحشيش ده نوعه كويي قولتلها وانتي عرفتي منين قالت انت ناسي اني عايشه مع واحد مكنه شرب مخدرات صحكت وقولتلها تاخدي نفس قالت لا انا هعمل دماغمن الريحه مشغلي اغاني عاوز ارقص قولتلها بس كده فوحت الكمبيوتر وشغلتلها الاغاني اللي قالت عليها وقعدت ترقص وانا شربت 3سجاير ورا بعض وهيا سخنت اوي وبدأت تتلبون في الرقص بعد ما الحشيش دخل دماغها. بعدين خلصت وقعدت جنبي ثالت هبطت قولتلها بس ايه الجمال والعلقويه ده قالت عجبتك قولتلها انتي تعجبي اي حد وخطفت شفايفها وقعدت ابوس فيها ونمنا لورا عاي السرير قالت طب استني اقوم الم الحاجه قولتلها لا خليكي انتي انتي ضيفتي انهارده دا هحميكي كمان وقومت شلت الطرييزه الصغيره وخرجتها باللي عليها و روحت جبت المرهم المخدر اللي انا حاطط عليه فازلين وحطيته جنبي قعدت بالبوكسر بي وقعدنا نبوس في بعض وهيا تحسي علي جسمي بأيدها وانا احسس عليها لفايه ما وصلت لبزازها واستقريت عليهم وقعدت افعص فيهم وهيا بتاكل شفايفي وايدها وصلت زوبري واستقرت وبعدين نزلت حماله القميص من نحيتي وخدت صدرها في بؤقي وفعلا القميص كان فيه حديده من تحت رافعه البز وبقي واقف لقدام ونزلت عليه وخدته في بوقي امص والحس واعضعض الحلمات والحلمه بتكبر معايا وانا ماسك التانيه بايدس وهيا بتتلوي من المتعه شويه ونقلت النحيه التانية ونفس الحوار بالضبط وكانت خلاص في دونيا تانيه ونزلت القميص لتحت لغايه بطنها وانا بلحس بين بزازها ووانا بضمهم ونزلت لتحت بلساني علي بطنها لغايه سرتها قعدت ادخل لساني فيها وهيا بتتلوي زي السمكة وبعدين نزلت علي الارض بين رجليها وشديت باقي القميص لتحت بقت بالاندر بس نزلت علي الاندر باسناني وقعدت اعضعض من فوقه وابله بلساني وهيا مش قادره وبعدين مسكته بايدي الاتنين وشديته لتحت وقلعتها خالص علشان انا بحب منظر كسها الملحم والزنبور الكبير دخلت عليه بلساني وهيا رجليها مضمومه وشفايف كسها قافله علي بعض والزنبور بارز وقعدت الحس بلساني الزنبور وامشي لساني علي الشفايف واعضعض الزنبور بالراحة وهيا مش قادره وبعدين فتحت رجليها وبان الكس الوحش قدامي قعدت الحس وامص فيه وهيا عماله تجيب وانا شغال بالراحه وبالجامد وهيا بتتلوي وماسكه بزازها وبعدين بدات احسس علي خرم طيزهها ودخلت صابعي قامت شده نفسها قولتلها ارخي مفسك متخافيش قامت سابيه نفسها قومت مطلع صابعي وحطيت عليه المرهم وقومت مدخله كله قالت اي قولتلها معلش قالت دا سقعان قوي قولتلها دقيقة وهتبقي زي الفل وسيبت صابعي جوه وقعدت الحس كسها واعضعض الزنبور وهيا هايجه علي الاخر بعد دقيقين حسيتها فكت من تحت بدات احرك صابعي في طيزها وهيا بدات تستمتع وتأن من المتعه وبعدين شيلت بؤقي وانا بحرك صابعي بس لقيتها مستمتعه قولتها ايه حلو قالت اوي انا اول مره احس بالمتعه دي نزلت تاني علي كسها وانا بطلع صابعي قالت طلعته ليه قولتلها عاوزاه قالت اه قومت مدخل صابعين قامت قالت اي هوا كبر قولتلها طيزك كبرته وشلت بؤقي وفضلت شغال بالصابعين وهيا بتتلوي من المتعه وانا شغال وقعدت اسرع كل شويه لغايه ما اتنفضت وجابت وبعدين هدت شويه قومت واقف وقولتلها يلا بقي سلمي علي هيفشخك انهارده قامت قعدت وشدت البوكسر لتحت لقت زوبرى نطر في وشها قامت مسكته وقعدت تبص ليه باعجاب وتبوس فيه وبدات تدخله في بؤقها بصعوبه وتلحس الراس وبعدين تنزل علي العرق وترجع تحطه في بؤقها وتحاول تدخل علي قد ما تقدر باصرار وبعدين ترجع تلحس العرق وتنزل علي بيوض وقولتله لا انتي المره ده اتحسنتي في المص قوي قالت علشان عاوزه ابسطك بس قولتلها نامي يا مزه ونامت على ضهره وانا نزلت علي ركبتي وحطيت زوبري علي كسها من بره وكان غرقان طبعا وقعدت. امشيه شويه وهيا تتلوي وتقولي نار يا مازن ريحني بقي حطيت الرأس علي المدخل وزقيت شويه قامت دخلت الراس ثامت مصوته وقالت اح ايه الجمال ده قومت زاقق شويه لقيتها بتتلوي وبتقولي كمان دخل قولتلها يوجعك قالت خليه يوجعني اني نفسي توجعني قومت زاقق جلمد دخل منه حزء كبير قامت مصوته وقالت ايوه اوحعني كمان افحر نفق في الكس المتناك ده قومت مدخل بقيته قامت عضه علي ايدها وعنيها دمعت وقالت ايوه كده عاوزاه يعلم عليا فضلت اشتغل واحده واحده وهيا توحوح وتقولي ايوه كده افشخه المتناك ده عاوزاه يتوب زوت الوتيره واحده واحده لغايه ما بقيت شغال بسرعه وهيا توحوح وتقولي حلو حلو اوى وانا ارزع فيها وهيا مش عارف مستمتعه ولا عاوزه تمتعني لغايه ما دخلته جامد ووقفت ثانيه لما حسيت انها قربت تجيب وانا مدخله لاقصي نقطه قامت اتنفضت وجابت وهيا بتترعش خرجته علشان ترفع تجيب واحدت نفس جامد وقالت عاوزاك تفشخني ومهما اقولك ارحمني مترحمنيش عاوزاك تكسحني وتشتمني وتضربني قولتلها بس كده وقومت لاسعه علي كسها بايدي جامد قامت مصوته قولتلها قومي يا متناكه وقامت تقعد قومت ماسك شعرها وقولتلها مصي يا شرموطه زوبري اللي هيفشخك وشديتها من شعرها قربتها من زوبري فتحت بؤقها قومت حاشره فيه جامد ودخلته لاخر بؤقها لغايه ما عنيها دمعت ونفسها اتقطع وخرجته قامت كحت قولتلها ايه لسه بدرى مصي يا متناكه قعدت تمص فيه انا كل شويه ادخله جامد واضربها بالقلم وهو جوه لغايه ما احس انها قطعت النفس وبعد شويه قومت ماسكه من شعرها وقولتلها وقومي يا متناكه علي انزلي علي ايديكي ورجليكي زى الكلبه قامت اخدت وضع الدوجي وقولتلها هزي طيزيك ياكلبه وانا بضربها علي طيزها وكل شويه السوعها وهيا تتأوه واضرب علي طيزها وهيا بتهزها شمال ويمين لغايه ما طيزها احمرت قولتلها ايه حلو كده قالت اوي قومت حاطط اربع صوابع في كسها وانا بضرب طيزها بايدي التانيه وهيا تتلوي وبعدين قومت مدخل صابعي الكبير في خرمها قامت قالت اح قولتلها ايه حلو قالت اوي بدات احرك ايدي كلها ادخل واطلع في كسها وطيزها وانا بضرب بايدي التانيه وهيا تتلوي وهايجه علي الاخر وصابعي الكبير بيفحر في طيزها واضرب لغايه ما جابت كميه كبيره غرقت ايدي وكانت فعلا بتهيج من الساديه وخدت ايدي ودخلت صوابعي في بؤقها وقولتلها الحسي عسلك يا كلبه قعدت تمص في صوابعي وبعدين رجت لورا وقومت دافس صابعين مع بعض في طيزها قامت مصوته قولتلها وجعك يا متناكه وطلعتهم وضربتها علي طيزها وجيبت زيت ونقطت علي خرمها وقومت مدخل صابعين لقيتها استوعبتهم قعدت ادخل واطلع وانا بضربها علي طيزها لغايه ما بقي يخش ويطلع بسهولة وبعدين وقفت وراها ودخلت راس زوبري في كسها وقومت مدخله كله مره واحده من ورا قامت مصوته قولتلها ايه يا شرموطه اول مره ينيكك ولا ايه وقومت مدخل صابعي الكبي في طيزها لاخره وانا بنيك فيها بعنف وهيا تتلوي وانا فاشخه وقومت منقط زيت علي طيزها وصابعي جوه وقومت مخرج زوبرى لغايه ما بقت راسه بس اللي جوه وقومت مدخل صابعي الكبير التاني في طيزها اللي اتزحلق بفعل الزيت قالت انتي فشخت طيزه انا حاسه زي ما يكون اتفتأت وفضلت مثبت صابعين شويه وقومت زاقق زوبري تاني قالت اح انا حساه ان طيزي اتفتحت علي كسي فضلت انيك شويه وقومت مطلع صوابعي حست بهوا داخل طيزها قالت ليه شيلتهم قولتلها هدخل حاجه احلي قالت بجد قولتلها اه قولت الحق قبل ما مفعول المخدر يروح لانها هتعيط بعد كده قومت حاطط زيت علي زوبزي وقومت حاطه علي مدخل طيزها وبدات ازوق وطبعا شديت لورا علشان الراي ترفع شويه وتشد لغايخ ما دخلت وهيا بتخبط بايدها علي السرير من الالم قولتلها ايه لو تعبانه بلاش قالت لا انا عاوزاك تعلم علي كل حته في جسمي المتناك ده علشان لما توجعني افتكر انت بتعمل فيا ايه قومت سايب زوبري قامت الراس اخدت وضعها وكبرت في طيزها قالت اح حلو اوي كده قولتلها اسيبه شويه تدبل قالت لا اوجعني بيه قومت زاقق شويه قالت اح افتح كمان زقيت شويه كمان بقي نصه جوه قالت انت فتحت نفق في طيزي مش معقول ترجع تاني فضلت شاغل وكل شويه ازوق لغايه ما دخل كله بدموع عنيها وهيا عندها احساس الالم مختلط بالنشوه لغايه ما بقي جسمي يخبط طيزها وهيا بتتلوي من الالم ومستمتعه بقيت بخبط في طيزها هيا توحوح وبيوضي بتخبط في كسها من بره وتقولي بيوضك مهيجاني اويقومت مدخله للاخر وقعدت شويه وقمت مطلعه كله مره واحده قالت اح طلعته ليه حاسه ان فيه هوا داخل في طيزي قومت حاطط راسه ومدخله كله مره واحده اتنطرت لقدام وقالت اح ايه ده هوا بيخرمني وبيوضك بتخبط كسي كررت الحركه كام مرخ ورا بعض وهيا مستمتعه وقعدت انيك في طيزها شويه وبعدين عملت نفس الحركه في كسها وهيا مستمتعه اوي ويقيت ابدل بين الاتنين وهيا نزلت راسها علي السرير وراحتت وبعدين قومت خايطها جامد علي طيزها وقولتلها لسه بدرى يا شرموطه ايه اجيب حد معاكي علشان اتكيف ولا ايه ثالت اصل انته جامد اوى فشختني ابقي هات حد. يخف عني نزلت رجليها علي الارض وانا في طيزها وبعدين لفيت بيها قعدت علي السرير وقعدتها علي زوبري اللي فشخها وقالت اح حرام عليك قعدت اضرب علي طيزها واقولها اطلعي وانزلي يا متناكه واضربها علي طيزها وهيا تطلع ةتنزل وتوح ح وتقولي طيزي اتفشخت خلاث ومش هتنفع تاني وهيا في حاله هستيريه وانا اضرب شويه علي طيزها وشويه علي بزازها لغايه ما قامت من علي زوبري وقامت جايبه مغرقاني وكانها بتعمل ميه وهيا بتترعش ونزلت علي الارض مش قادره توقف سيبتها دقيقة وبعدين شدتها من شعرها قولتلها شوفتي عملتي ايه يا متناكه بصت علي زوبري وبيوضي اللي كانوا غرقانين ميه منها قولتلها نضفي ده كله بلسانك مش عاوز ولا نقطه قامت قعدت تلحس زوبري وبيوضي وبطني لغايه مابقت تمام قومت خابطها بالقلم وقولتلها شاطره يا كلبه قمت ماسحه خدها في فخدي ونامت عليه قومت سيبتها دقيقه غمضت عنيها وبعدين قومت شاددها من شعرها وقولتلها يلا يا كلبه نكمل قومي بقي اطلعي علي زوبري زي المره اللي فاتت بس خلي وشك ليا قالت اصلي لقت قلم تازل علي وشها قامت طلعت علي زوبري وحطته في طيزها ونزلت واحده واحده قومت ماسك رجليها ورفعتهم في الهوا مع بعض قامت راقعه بالصوت لما نزلت علي زوبري لاخره وقومت ماسك رجليها ورفعتهم من تحت وقمت وقفت بيها وهيا كانت خفيفه. بقيت بمرجحها علي زوبري في الهوا وهيا توحوح وتصوت لغايه ما تعبت وهيا انهارت نزلتها علي السرير علي ضهرها وكلعت زوبري وقعدت اضرب علي كسها من بره وهيا بدات تفوق قولتلها ايه يا علقه اكمل قالت لنت لسه هتكمل قولتلها مش قولتلك اجيب واحده معاكي قالت خلاص كمل قومت مدخل زوبري في كسها وانا علي ركبتي وانيك شويه في كسها وشويه في طيزها وهيا نايمه علي ضهرها وفاتحه رجليها لغايه ما حسيت اني هجيب قومت داخل في طيزها جامد قومن جايب وهيا بقت تننفض من اندفاع اللبن في طيزها وتقول اح بيوجع اوي وهوا بيكب بس حلو وطلعت نزلت في كسها برضه وقومت وقفت وكملت تنزيل علي بطنها وصدرها ووشها ونزلت قعدت حنبها علي السرير قعدت تدعك جسمها باللبن وتلحس صوابعها وجت نامت في حضني وباستني وقالتلي انا قبلك ومكنتش عايشه وغفلنا انا وهيا حوالي ساعه زي ما احنا تقريبا ساعه وبعد السلعه لقيتها بتصحيني بالراحه وبتقولي مازن قولتلها ايه مالك قالت انت مش جعان قولتلها تصدقي فعلا انا جعان قالت 5دقايق وقامت ولسه هتلبس القميص قولتلها لا مش عاوز لبس طول مانتي معايا عاوزك ملط قالت هفضل كده قولتلها اه في مانع قالت انت تؤمر وقامت وانا غفلت شويه وصحيت علي ايدها بتحسس علي وشي بتقولي يلا علشان تاكل ولقيتها جايبه فوطه مبلوله قالت امسح وشك وايدك وناولتني فوط ناشفه علشان انشف ولقيتها جايبه الاكل علي الصينيه فيها كوكتيل سي فو معتبر قولتلها ايه ده انا مش هعمل حاجه تاني قالت ومين يقدر دانا مكنتش عارفه احط رجلي علي الارص داانا ماشيه رجليا نفتوحه عامله زي الواد المطاهر انا عاوزه اعوض اللي انت نزلته انا بس انا في حضنك للصبح كلنا وقومنا عسلنا ايدينا ورحنا ننام في اوضه النوم ونامت في حضني للصبح كانها عيل صغير نايم في حضم امه روحت في النوم لغايه الساعه 11 لقيتها بتصحيني وهيا لابسه وبتقولي لنا لميت البيت ونضفته وجهزتلك الفطار وهمشي بقي قامت باستني وماشيه قومت اخدت دوش بسرعه وفطرت وشربت الشاي والنسكافيه وفوقت وروحت خدت الكاميرات فرغتهم علي الكمبيوتر واتفرحت علي السريع لاني اول مره اصور نفس المشهد من زويتين مختلفين وكان نقله جديدة عليا وبعدين قومت ظبطت شويه حاجات في الاوضه وجيبت كنبه جنب السرير وظبطت المكان لان بعدساعه في مزتين جامدين جاين ولعت سيجاره حشيش وقعدت استرخي شويه لان دي تالت نيكه في تالت يوم علي التوالي وكمان اتنين ومش اي اتنين دي فيهم واحده باتنين لوحدها وواحده تانيه مش بتشبع ابدا وبتتناك لغايه ما يغمي عليها ايه اللي هيحصل ما صابرين وماجده ده اللي هنعرفه المره الجايه اتمني الجزء ينول اعجابكم ومتحرمش من تعليقاتكم اللي بتديني اصرار اني اكمل رغم انشغالي الشديد تحياتي للكل

السلسه التانية (الجزء السابع)
متابعي السلسه الاعزاء بعتذر بشده عن التأخير وذلك لظروف قهريه خارجه عن ارادتي مكنش عندي اي قدره علي الكتابة اشكركم علي تحملي وبعتذر ممره تانيه
بعد نيكه فرحه اللي طلعت بتحب الساديه دلوقتي انا مستني الاتنين الصواريخ اللي جاين كلمت امي قولتلها انا علي البحر مع زمايلي قالت هسيب لك غدا تيجي تتغدي فاهم قولتلها حاضر وكلمت سها اامن عليها لتطب عليا قالت انها في دمياط بتخلص شغل علشان تعرف تاخد اجازه الاسبوع الجاي قولت تمام واطمنت ريحت شويه قولت اصفي ذهني شويه دقايق ولقيت التلفون بيرن رقم غريب طنشت مره لقيته رن تاني رديت لقيت واحده بتقولي انت مش بترد ليه قولتلها وانا اعرفك منين علشان ارد قالت مالك ياعم دخلت فينا شمال ليه عموما انا وصابرين قدامنا ٥دقايق ونكون عندك قولتلها في انتظارك قالت يعني عرفت انا مين قولتها طبعا قالت طب سجل النمره بقي علشان متبقاش تشخط قولتلها من عينيا فعلا خمس دقائق لقيت الباب بيخبط قومت لبست الروب لاني كنت بالبوكسر بس فتحت الباب دخلوا سلموا عليا وكانت صابرين لابسه النقاب وماجده لابسه بنطلون جلد اسود وعليه بلوفر ابيض فرو وبوت طويل دخلوا قعدنا في الانتريه قولتلهم تشربوا ايه ردت ماجده انا جايبه اللي هشربه معايا وطلعت ازازه ويسكي شكلها فاخر قولتلها انتي كده شيفاني بخيل قالت لأ انا الويسكي وانت عليك الحشيش قولتلها انت ناويه تخربيها بقي قالت احنا بينا اتفاق ولازم ابقي مزاجي كويس علشان اعرف اشتغل ولا انت عاوز تضحك عليا قولتلها لا تمام قالت بس لازم تشرب معانا قولت لصابرين ايه انتي كمان هتشربي قالت انت عارف اني بحب اجرب كل حاجه قولتلها تصدقي انتي قحبه قومي بقي هاتي كوبيات وتلج قامت صابرين جابت الكوبيات والتلج وشويه مكسرات لاني غاويها ودايما عندي منها قولتلها حطيها في الاوضه اللي جوه هنقعد هناك راحت حطيتهم ورجعت قومنا وقالت ماجده لا احنا نروح نغير بقي علشان نقعد براحتنا قولتلهم تمام الاوضه جوه ظبطوا نفسكم وانا هستني في الاوضه التانيه دخلت الاوضه ظبطت الكاميرات وشغلتهم وولعت سيجاره عاديه 5دقابق ولقيتهم جاين بمنظر عمرى ما توقعته ماجده خارجه ولابسه طقم جلد عباره عن سونتيان جلد وجيبه جلد طولها 10سنتي يعني حتي طيزه باينه وكلوت فتله اسود جلد مثلت من صغير من قدام وفتله من ورا ولابسه شراب شبك طويل متعلق في الجيبه بشناكل طويلة وماسكه في ايدها سلسله فيها طوق في رقبته صابرين اللي داخله علي ايديها ورجليها زي الكلبه ولابسه شراب شبك متعلق في حاجه كده زي الجيبه بس هوا فوق الطيز وتحت البزاز يعني علي البطن حاطه لزق مدور علي بزازها اللي مدلدله والمفاجأة هيا ديل فرو داخل في طيز صابرين اوف ايه ده فضلت ماجده ماشيه ساحبه صابرين لغايه ما جت قعدت جنبي وصابرين لسه علي ايديها ورجليها ولفتها خلتها بالعرض قدامنا وطيزها نحيتي ووشها نحيه ماجده بصيت علي طيزها علشان أتأكد من ان الديل في طيزها وفعلا كان فيها قالت ماجده ناولني الصنيه من جنبك واخدتها حطتيها علي ضهر صابرين وقالتلها انتي عارفه لو الصنيه وقعت هعمل فيكي ايه هزت صابرين راسها بالموافقة وفتحت ماجده الازازه وصبت كاسين وادتني كاس وقالت مش هنشوف حشيشك ولا ايه قولتلها بس كده مديت ايدي ولعت سيجارتين وناولتلها السيجاره وبدانا نشرب وقالت حلو الحشيش ده وقامت منزله طافيه السيجاره علي طيز صابرين قامت قالت اح اح قالت ماجده ايه يا كلبه فيه ايه ردت صابرين مفيش مفيش قامت لاسعاها علي طيزها بكف ايدها جامد قامت صابرين اتهزت جامد وحاولت متوقعش الصنيه بعد ماجده اتأكدت ان الصنيه موقعتش صبت كاسين كمان وناولتني وقالت في صحتك يا وحش قولتلها والكلبه ده مش هتشرب حاجه قالت انت قلبك طيب دي كلبه تعمل بس اللي انا اقول عليه شيل الصينه لو سمحت شليت الصنيه حطتيها علي الطربيزه وروحت قعدت علي الكنبه اللي جنب السرير عاوز اتفرج عليهم لقيت ماجده حطت رجل علي رجل وقعدت تهزها وقالت قلعيني الجزمه فعلا صابرين قالعتها الجزمه قعدت ماجده تحرك صوابعها ووبصت لها وقالت نفسك في ايه ردت صابرين قالت المس رجلين مولاتي قالت لها ماشي راحت صابرين علي رجل ماجده وقعدت تلحس صوابعها من الشراب الشبك باستمتاع عجيب قالت لها ماجده شاطره تستهلي تشربي ويسكي ناوليني الجزمه صابرين ناولت الجزمه لماجده ببؤقها قامت ماجده صابه من الكاس في الجزمه وقالت لها اشربي خدت صابرين الجزمه وقعدت تشرب منها وتلحس الجزمه من جوه قالت لها شاطره روحي هاتي الازازه راحت زي ما هيا جابت الازازاه ورجعت لماجده مسكت الازازه وقالت لها تشربي فضلت تهز دماغها بالموافقة قامت ماجده صبت شويه علي رجلها قامت صابرين تلحس صوابعها وبعدين التانيه وبعدين قامت ماجده جت ليا وانا قاعد قالت ايه يا باشا مش هتورينا الزوبر اللي بنسمع عنه قولتلها روحي اقعدي مكانك وانا هجيلك قالت طب ما انا جيت قولتلها هيا الكلبه بتاعتك تؤمريها انا بقي اللي هنيكك وهنيك كلبتك انا اللي اقول فهمتي ولا لا رفعت حواجبها وقالت ماشي ورجعت وفي ايدها السلسه اللي فيها كلبتها روحت وقفت قدامها وهيا قاعده وبين رجليها كلبتها قولتلها ولعت سيجاره وخدت بؤق من الازازه وناولتها الازازه ووفتحت الروب ونزلت البوكسر بصت لزوبرى باستغراب وقالت لا شكله يستاهل وهو كان واقف نص وقفه خدته في ايدها وهيا كانت لابسه جوانتي طويل ومسكته وحطته قي بؤقها علطول وكانت معجبه بحجمه وبعدين كبت عليه شويه ويسكي وبدات تمص وتستمع بطعمه وتضرب الكلبه علي طيزها جامد وبعدين فتحت رجليها وكبت شويه ويسكي علي كسها من فوق الاندر وقالت لصابرين الحسي يا كلبه لو نقطه وقعت علي الارض هعاقبك وفضلت تكب علي زوبري وتمص فيه وصابرين بتلحس كسها من فوق الاندر وزوبري شد في بؤقها علي الاخر. بقت تمص بصعوبه وبعدين شدت الاندر بتاعها علي جنب بان كسها الكبير وزنبورها الكبير اللي اول مره اشوف حجمه وكان فعلا حوالي زي زوبر الطفل الصغير وقالت يا كلبه هاتي بؤقك تحت كس ستك لو نقطه وقعت علي الارص هعاقبك ونزلت صابرين تحت كسها وبدات تصب علي بطنها من تحت بالراحه وصابريت تحت تشرب اللي نازل ولسانها طالع وقالت خلاص نضفي بقي وقامت واخده زوبري في بؤقها وصابريت بتلحس كسها وزنبورها وهيا بتمص زوبري وتلحسه ولما صابرين ركزت مع زنبورها وقعدتتمص فيه وهيا تزود مص زوبري وحسيت انها بتلحس وتمص بسرعه جامده وهيا بتتلوي كأنها قاعده علي حاجه لغايه ما صوتت وسابت زوبري ودفست راس صابرين في كسها وهيا بتجيب وقعدت تاخد نفسها بسرعه وقافله رجليها علي دماغ صابرين اللي بدات تتخنق وتفلفص تحتها قولتلها البت هتموت فتحت رجليها وصابرين اخدت نفسها كانها طالعه من البحر قولتلها ايه احنا لسه بدري خدت نفس جامد وقالت اصل الكلبه دي عارفه بتعمل ايه بقالها 20سنه بتلحس الكس ده ومسكت زوبري تاني وقالت تعالي يا كلبه وريني هتلحسي بيوض سيدك ازاي وهسقيكي كمان راحت صابرين علي بيوضي من تحت وزوبري في ايد ماجده وكبت عليه ويسكي وصابرين بتلحق الويسكي اللي نازل ببؤقها وخدت ماجده زوبري في بؤقها وانا وكنت خدت سيحاره حشيش تانيه ولعتها وهما الاتنين واخدين زوبري وبيوضي بكل احترافية وكمان الويسكي عامل تبريد خفيف وزغزغه لطيفه كده قولتلها تفضلوا كده متغيروش الوضع لغايه ما اخلص السيجاره فاهمين وانا بشرب السيجاره وباصص للسقف واخر استمتاع لغايه ما السيجاره خلصت وانا خلاص بقي فهمت اللعبه ولازم اخد زمام المبادرة خلصت السيجاره وقولتلهم خلاص بصت ليا ماجده قولتلها ايه مالك يا لبوه انتي جايه تتناكي يلا علشان تتناكي لسه هتكلم قولتلها يلا نامي علي ضهرك رجعت نامت علي ضهرها علي السرير ورجليها علي الارض قولت لصابرين الحسي كس ستك علشان زوبري ميوجعهاش نزلت صابرين لحس و مص لغايه ما ماجده سخنت قولتلها خلاص وقومت نازل علي كسها بشافيفي وفعلا كلن عاجبني الكس ده وعاوز امصه نزلت مصيته بخبره السنين وركزت اوي مع الزنبور الغريب اللي كان بيكبر في بؤقي وهيا بتتلوي لغايه ماحسيت انها خلاص هتجيب قومت موقف قالت حرام عليك قولتلها هديكي الاحلي وحطيت زوبري علي كسها من بره وقعدت امشيه واحك الراس في الزنبور جامد لغايه ما قالت يلا بقي قومت رافع زوبري وضربها علي كسها بالقلم وهيا مش واخد خوانه قامت منطوره وقالت فصلتني يا اخي قولتلها لا مش عاوزك تسخني دلوقتي لسه بدرى تعالي يا كلبه الحسي كس ستك تاني جيت صابرين قعدت تلحس كسها تاني وكانت استوت خلاص نفسها في زوبري وقفت فوق صابرين وهيا موطيه وفتحت رجليا وبقت بين رجليا وماسك زوبري بدعكه وتحتي صابرين بتاكل كسها وبعدين نزلت لتحت شويه وقولت لصابرين يلا بقي بلي زوبري علشان انيك ستك مصدقت صابرين خدت زوبري وهات يا مص وطولت شويه وكانت ماجده خلاص قالتلها ايه يا كسمك هتفضلي تبليه ساعه بصت ليا صابرين قولتلها كملي يا صابرين مصك حلو ماجده بصت ليا بغيظ وقالت يعني مش هتنيكني ولا ايه قولتلها بمزاجي يا شرموطه ولو مش عاجبك قومي هنيك الكلبه ده قالت وهيا هتعصي اوامري قولتلها اسأليها بص ماجده لصابرين وطريقه مصها فعرفت علطول انها مش هتسمع كلامها قالتلي بليز نكني بقي كسي مولع وهيا بتمشي ايديها علي صدرى قولتلها كده انا احبك يلا افشخي رجليكي يا متناكه وبدأت احط راي زوبري بين شفايف كسها المربرب ودخلت الراس كلها قامت مصوته قولتلها ايه ياقحبه لسه بدرى دي يا دوب. الراس قالت شقتني قولتها وكده وقومت مدخل نصه قامت منفوضه وقالت حرام عليك بس حلو اول مره حاجه تملاني كده وانا بتحرك قدام وورا وصابرين بتلحس بيوضي وقومت راشق زوبري تقريبا كله وقولتها وكده قامت حاولت ترجع لورا بس صابرين مثبتاها وقالت فشختني حرام عليك قولتلها علشان املاكي زيادة قالت ابوس ايدك بالراحه لغايه ما اتعود قولتلها من عنيا يا جمل لسه بدرى وفضلت شغال بالراحة واحده واحده وكل شويه ازود شويه وهيا بدأت تندمج مع زوبري وتوحوح قولت لصابرين قومت اقعدي بكسك علي وش الشرموطه دي قامت صابرين قعدت علي وشها وانا بزود سرعه النيك وهيا بتاكل كسها وانا شغال وبزود السرعه وهيا بتتلوي وبتعض في كس صابرين لغايه ما الاتنين صوتوا مع بعض وجابوهم مع بعض قولتهم يلا ياشراميط عاوزكوا تقطعوا اكساس بعض بس بعد ما تتقلبوا علشان اشيل ديل الكلبه ده واحط مكانه حاجه احلي وفعلا لفو بقت صابرين طيزها ليا وماجده تحتها بوشها وبتاكل في كسها و صابرين تهز طيزها بمرقعه ومديت ايدي شيلت الديل من خرمها وتفيت عليه وبدأت ادخل صابعي واحركه بسرعه وبعدين شليته وحطيت راس زوبري وزقيتها كلها مره واحدة لغايه ما دخلت كلها قامت مصوته وقالت اح ايه الجمال ده قومت مكمل لغايه ما نصه دخل قالت بس كفايه كده قولتلها عاوزك تقطعي كس المتناكه دي قالت حاضر بس واحده واحده عليا فضلت اتحرك بالراحه وهيا راحت مع كس ماجده اللي كان مغرى فعلا وبدات اسرع شويه وكل شويه ازق لغايه ما دخل كل في طيزها وبقيت بخبط في الفلقتين وهيا مركزه مع كس ماجده وحست بزوبري كله جواها وماجده بتبدل بين كسها وبيوضي لحس قوما مخرج زوبرى لغايه اخره وقومت مدخله كله جامد قامت مصوته وقافشه في كس ماجده اللي عملت نفس الحركه معاها ثانيه وقاموا الاتنين جايبن مع بعض واترعشوا جامد خرجت زوبري من طيزها وحطيته بين بؤق ماجده وكس صابرين وحركته طلعت ماجده لسانها تلحسه من تحت وهو بيحك في كس صابرين من بره اللي كانت بتتلوي من حك الراس في زنبورها وبعدين دخلته كسها اللي كان وسع من لحس ماجده قام داخل علطول قالت اح ايوه كده ايه الهنا ده من طيزي لكسي علطول مخدتش وقت في انه يخش كله شويه وطلعته وكنت عاوز اعلي الهيجان عندهم فكانت حركتي سريعه خرجته من كسها وقولتلها قومي يا متناكه ستك لسه ما ضاقتش الزوبر في طيزها قامت صابرين من فوق ماجده اللي كان باين في عنيها انها خايفه من زوبري في طيزها اتقلبت ماجده في وضع الدوجي وصابرين واقفه بيتفتح طيزها بايدها وبتحط زيت وبتدخل صابعين مع بعض في طيزها قالت ماجده اي بالراحه يا كلبه ردت صابرين بالراحه ايه دا لسه فيه صاروخ هيدخلها دلوقتي وبعدين دي نفق من زمان انا عرفاها ردت ماجده بس اول مره يخش فيها زوبر زي ده دا فسخ كسي قولتلها زي ما فسخ كسك هيفسخ طيزك وقومت مدخل الراس مره واحده قامت منطوره وصوتت وقالت حرام عليك صابرين في ثانيه كانت بتدعك في كس ماجده جامد علشان تنسي الالم وتهيج قالتلي ماجده بعتاب بقي كده يا مازن تعمل فيا كده اونا مثبت زوبري في طيزها قولتلها معلش يا قلبي اصلي حسيتك خايفه قولت اخطفه مره واحده لانك كنتي هتشدي نفسك وكان هيتعبك قالت اصله وجعني اول قولتها معلش ولنا بتحرك بالراحه لو عاوزاني اطلعه احطه في طيزه المتناكه دي انا موافق قالت لا بعد ما دخل تتطلعه لغ قولتلها اصل دي راسه بس قالت مهو انت عملت الصعب يلا بقي كمل بس بالراحة فضلت ادخل شويه واتحرك شويه وصابرين عماله تبوس فيا وايدها بتمشي علي صدرى وتنزل لغايه طيز ماجده تخبطها وتقوليها ايه يا متناكه اخيرا لقيت راجل يعلمك الادب وانا بتحرك بايقاع مستمر ولغايه ما دخل كله في طيزها وبقي اللحم يخبط في بعضه وبقت صابريت تبوس فيا بجنون وتحرك ايدها علي صدرى وتهيجني وتقولي افشخها المتناكه دي عاوزه خرم طيزها يفضل مفتوح يبقي نفق مش عاوزها تعرف تقعد عليها وانا فعلا سخنت من حركتها وبقيت برزع في ماجده اللي كانت بتتلوي من الهيجان وانا ازود لغايه ما صوتت وجابت ونزلت بدماغها علي السرير قامت صابرين نايمه جنبها في نفس الوضع وقالت نيك بقي الكلبه بتاعتك انته وسيب الكلبه التعبانه دي عاوزاك تفشخني قولتلها بس كده وقومت رازعه في كسها مره واحدة لقيتها بتعوي وتقولي اشرمني فضلت انيك فيها جامد وهيا توحوح وتقولي ايوه هوا ده وبعدين طلعته وقومت مدخله في طيزها مره واحده قامت مصوته وقالت ايوه كده هوا ده الدكر اللي بيفشخني بوظني عاوزه اتناك لغايه ما يغمي عليا فضلت شغال جامد وهيا في حاله هستيريه وبدات ابدل بنفس السرعه بين كسها وطيزها وهيا عماله تقول كلام مش مفهوم وماجده قاعدة تبص وبتلعب في كسها ومذهوله لغايه ما صابرين قامت اتكهربت واتنفضت وقامت جايبه مغرقه الدنيا وبلت السرير وانا سخنت ولقيت ماجده بتبص ليا قومت حاطط زوبري في بؤقيها. وقولتها مصي يا متناكه عسل ستك قامت واخده زوبري في بؤقها وقعدت تمص فيه بنهم وقولتله يلا يا متناكه علشان افلقك زي ستك وقومت قالبها ومنزل رجليها علي الأرض ومدخل زوبرى في كسها علطول قالت اح قولتها ايه دي صابرين اجدع منك بقي قالت لا انا هفضل ستها وهيا كلبتي يلا نيكني فضلت انيك في كسها بسرعه وهيا بتتلوي ومش قادرة تنطق لغايه ما بقيت زي المكوك وبعدين طلعته من كسها علي طيزها علطول مقدرتش تمسك نفسها وقامت مصوته ورجليها نزلت ركبها بقت علي الارض وبطنها علي السرير وانا نزلت في طيزها بنفس السرعه وهيا كانت خلاص مش بتطلع صوت وانا شغال فحر في طيزها وقامت صابرين وقالت دي بقت جثه وقامت لاسعاها علي طيزها جامد وقالت لها قولتك مش هتقدرى عليه قومي يا متناكه وشدتها من شعرها بالراحه وقامت ضربها قلمين وقالت هتكملي ولا خلاص بصت لها وقالت انا خلاص مش قادرة قالت لها لا متهونيش عليا تتحرمي من احلي شويه لبن وهما بينطروا زي المدفع في طيزك وكسك خليك جنبي بقي لغايه ما يجي يجيب تاخدي حقك بس حاولي تهيجيه علشان يجيب بقي ونامت صابرين في وضع الدوجي ونامت جنبها ماجده وانا شغال بين طيز وكس صابرين وماجده جنبها حاطه الديل في طيزها تدخله وتطلعه وتقولي يلا يا دكرى يلا يا جامد طيزي مستنيه اللبن كسي مشتاقله فضلت باقصي سرعه بين كس وطيز صابرين لغايه ما حسيت اني هجيب قولت لصابرين معلش يا صاصا وقومت شايل الديل وكابس زوبري جامد في طيز ماجده وجايب وقومت مطلعه وحاطه في كسها وقومت مكمل واول ما طلعته قامت مرميه علي وشها قومت مكمل نطر في طيز صابرين اللي اول ما خدت اللبن صوتت جامد وقامت نايمه جنبها وانا قعدت علي الارض من التعب ولعت سيجاره وببص لقيتني قاعد بين اربع فخاد وطيزين احلي من بعض صابرين ببياضها ورجليها الملفوفه وماجده بلونها القمحي وطيزها الكبيره قولت في بالي الفيديو ده هيبقي فاجر خلصت السيجاره وقومت وهما زي ما هما بصيت عليهم وهما نايمين اتبسطت اني قدرت اهد اللبوتين دول روحت علي الثلاجه ضربت ازازه عصير وروحت الحمام خدت دوش يفوق ولبست بوكسر وخرجت لقيتهم زي ما هما قعدت بينهم وقولت ايه مين هيكمل معايا يا شراميط لقيتهم الاتنين قاموا وبصولي قوي ضحكت وقولتهم ايه خلاص جبتوا اخركم قعدوا يضحكوا جامد واترموا في حضني قولتهم ايه مش هتروحوا ولا ناوين علي بيات اللي هتبات معايا انهاره هعملها اوفر حلو مرتين قالت ماجده لا انا مش قادره المس نفسي من تحت وصابرين قالت ده لو حصل انت عارف هروح المستشفى قولتهم طب يلا علشان اقوم اشوف ورايا ايه قالت صابرين ناخد نفسنا قولتهم تمام براحتكم همشي انا علشام عندي مشاوير وانتوا خدوا وقتكم بس ظبطوا البيت قبل ما تمشوا وبصنعه لطافه سحبت الكاميرات ودخلت الاوضه حطيتهم في الدولاب وقفلت عليهم ولبست وانا خارج لقيت ماجده ندهتلي وجيت جرى عليا قامت بيساني جامد في بؤقي وقالت انا متشكره جدا علي المتعه اللي محستش بيها مع حد قابلك انت جامد اوي وحنين وجذاب ودكر شكرا ليك واكيد لازم نظبط ميعاد تاني قولتلها لو مش هتقدرى هاتي حد معاكي وانا واثق في ذوقك في الستات وطبطبت علي وشها ومشيت علطول روحت
‌علي بيت امي اللي كانت علي اخرها انت فين يا بيه من امبارح قولتها في شقتي يا غاليه قالت مش بترد علي التلفون ليه قولتها معلش كنت نايم سهران مع اصحابي ورجعت متأخر قالت مازن انت لازم تتجوز قولتلها ليه قالت من الاخر انت متنفعش تقعد كده انفعلت وقولتلها كده اللي هوا ايه يا امي انتي شايفني ايه سكتت قولتلها ما تقولي ايه اللي في دماغك علشان اعرف ارد عليكى حست بانفعالي قالت ياحبيبي انا عاوزاك تستقر وتعمر بيتك وتكون اسره بدل حياه العازب والسهر والخروج دي وبعدين انت شاب ولسه في عز شبابك تحرم نفسك ليه يا اما انت بتعمل حاجة حرام انفعلت وقولتلها انا عارف من الاول انك عاوزه توصلي للنقطه دي بس يا امي اللي انا مش عاوز اقوله ليكي من الاول انا عمرى ما هينفع اعمل اسره ولا هيكون عندي اولاد لاني عمرى ما هخلف وناديه ،،،يرحمها ماتت يوم ما عرفت اني مش هقدر اخلف ابدا خلاص اديني قولتلك اهو وانا مش هتجوز واحده علشان تفضل طول حياتها محرومه من كلمه ماما عرفتي يا امي انا مش هتجوز ليه وبسهر وبخرج وبعيش كده ليه وقومت سايبها وداخل علي اوضتي قعدت وحطيت دماغي بين دراعاتي فضلت حوالي 5دقايق وفعلا اول مره احس بمراره كلامي وسرحت في اني هفضل طول حياتي محروم من كلمه بابا طب انا دلوقتي شاب وبصحتي وبعمل اللي انا عاوزه طيب لما اكبر واكون محتاج حد يساعدني هلاقي حد ولا هموت منبوذ او هموت في مكان ومحدش هيحس بيا لغايه ما ريحتي تطلع واتحلل والناس اخر حاجه تاخدها مني ريحه عفن مش عارف ايه اللي جاب الافكار دي في دماغى ولقيت الدموع بتجري من عنيا لقيت امي قاعده جنبي وبتحضني جامد وقالت حقك عليا يا حبيبي انا خايفه عليك متزعلش مني قولتلها بقولك ايه يا امي انا خلاص هستقر في شقتي قالت ليه يابني انت زعلان مني قولتلها لا يا امي عمرى ما ازعل منك بس خلاص لازم اتعود اعيش لوحدي قالت مينفعش يابني قولتلها لا يا امي ده قرار انا واخده من زمان ومكنتش عارف اقولك ازاي بس مادام الظروف فتحت الكلام يبقي لازم انفذ قراري خلاص قالت يابني وانا عملتك ايه انت بتعاقبني قولت عمرى ما اقدر انا كبرت خلاص يا امي لازم انفصل بحياتي وانا طول ما قاعد معاكي هتفضلي تبصيلي كأني مازن اللي لسه طالب في الجامعة اعتبريني متجوز وقاعد في بيتي قالت يابني مين هيظبتلك حياتك لازم حد معاك قولتلها متخافيش انا هصرف نفسي وبعدين عمرى ما استغني عنك يا قمر واكيد لازم اشوفك اكيد كل يوم هشوفك واكلمك احنا بينا دقايق انا قدامي شهر كده اظبط شويه حاجات في الشقه وبين انقل واستقر هناك في اللحظه دي كان ابويا دخل علينا قالنا مالكوا قاعدين كده ليه امي بصت ليه جامد وقالتله تعالي يا ابو مازن عاوزاك وخدته ودخلت الاوضه وقفلت عليهم انا كنت ريحت شويه علي السرير وعيني راحت في النوم بهدومي صحيت علي ايد ابويا بتصحيني قالي يخربيتك انته عملت ايه قولتله في ايه يا بابا قالي انت خلعت من الست دي ازاي دا انا بقالي 30سنه مش عارف اخلع منها وقعد يضحك قولتله وانت عاوز تخلع قالي ياريت واجي اقعد معاك في الشقه ونخربها بصيت له باستغراب قالي مالك يا واد انته هتعملهم عليا انا كمان واترسمت ملامح الجديه علي وشه وقالي بص موضوع الخلفه ده مش بايد حد يعني ممكن يحصل لاي حد فبلاش تعملها مأساه وكده كده انت ممكن تكون كويس وتلعب ماتش كوره تتخبط يحصلك كده هوا الموضوع في الاول والاخر نصيب ولو مكتوبلك حاجه هتشوفها انما انت عاوز تخلغ من سجن امك اللي انا عارفه كويس واتعودت عليه وكمان مبسوط فيه ده حقك عاوز تقضيها من غير جواز برضه حقك بس خلي بالك نصيحه من راجل عجوز اوعي يوم متقدرش تسيطر علي رغباتك وشهواتك والا هتبقي عبد ليهم واياك تقل من نفسك علشان حاجه ليك رغبه فيها لانك هتفضل قليل اللي بيقل مره بيقل علطول واهم حاجه متعملش حاجه وتتباهي بيها وتفضح نفسك اوعي يا بني بصيت ليه كده وحسيت انه قاعد معايا وعارف عني كل حاجه ارتبكت ومبقتش عارف ارد بصلي وضحك وقالي خلي بالك من نفسك يا مازن قولتله بابا أصل رد عليا وقالي خلاص يا مازن خلاص وطبطب علي كتفي وخرج من الاوضه بقيت قاعد مستغرب من كلام ابويا لقيت امي داخله عليا مكشره وقالت عملتلك غدا قوم اتغدي قولتلها حاضر قومت لبست ترنج وخرجت اتغديت وقررت اقضي الليله مع امي وابويا نزلت بالترنج تحت البيت جيبت شويه لب وقول وعصاير ومكسرات وطلعت كان معايا افلام جديده علي الفلاشه قضينا الليلة قاعدين قدام الكمبيوتر نتفرج علي الأفلام ونضحك ونهزر وابويا طبعا كان ليه دور البطوله في فك الاجواء وقومتا نمنا كلنا مبسوطين ونزلت الشعل تاني يوم بفكر هعمل ايه فضلت قاعد في المكتب لواحدي افكر وكمان مكنش عندي شغل فضلت حوالي ساعتين لواحدي وزمايلي حوالي يسالوني مالك قولتلهم معلش يا جماعه محتاج اقعد لواحدي شويه وقعدت لواحدي افكر هعمل ايه وهعيش ازاي وكلام ابويا معايا وبعدين قررت اني لازم اظبط موضوع الجنس ده ازاي لازم الموضوع يبقي منظم شويه لازم يبقي فيه شكل علمي شويه لازم يبقي متوثق شويه لازم استغل قدراتي في اني احسن من وضعي الاجتماعي والوظيفي واكيد المادي لازم أأكد علي رغباتي علشان اقدر ادي الموضوع كويس كده ولازم طبعا يبقي معايا ادواتي في كده يعني مثلا لازم اظبط الشقه عندي بحيث انها تكون مهيأه اي وقت وفيها كل الوسايل اللي تساعدني وكمان لازم الشقه كلها تكون متغطيه بتصوير فيديو وكمان الديكور والفرش والادوات وكل حاجه قعدت افكر ابدا منين لغايه ما افتكرت اسلام صاحبي اسلام ده بقي عبقري في السوفت والهارد وير فعلا عبقري من القليلين اسلام ده اصغر مني بسنتين واخوه صاحبي جدا اسمه محمد هوا دفعتي بس هوا بترول واسلام ساعات كان بيقعد معانا وكان عنده مشاكل كتير مع ابوه لانه مش نافع في تعليم واخد معهد صناعي بالعافيه وابوه كان عاوزه يشتغل معاه في التجارة وهوا مش راضي وبينهم مشاكل علطول وديما يسيب البيت اسلام ده من قعدته معانا عرفت انه عبقري في الكومبيوتر ومره كان سايب البيت وابوه قاطع عنه الفلوس وجه قعد معانا عزمت عليه بفلوس قالي معايا قولتله امسك يا اسلام انا عارف الحكايه قعد يحلف انه معاه فلوس وطلعها قولتله ولا جيبت فلوس منين قالي انه بشتغل اون لاين مع شركات صيني وبيطور برامج وبيبيعها ليهم قولتله بجد طلع الللاب توب وقعد يوريني انا بصراحه انبهرت من عبقريته قولتله ولا انت طلعت عبقري بجد اومال مغلب ابوك ليه قالي بص يا مازن انا معرفش اعمل حاجه الا لما اكون بحبها وابويا مصر انه يشغلني في حاجات انا مبحبهاش قولتله فعلا يا واد تعرف انا هخلصلك الموضوع ده مع ابوك قالي تبقي خدمتني خدمه عمرى ما هنساها انا عندي عرض من شركه في الصين جامد وكمان الشغل بلف فيه العالم يعني كل شويه بلد ودي امنيه حياتي بس انت عارف ابويا قولتلها متخفش انا هخلصلك الموضوع ده.
‌ليه بحكي موضوع اسلام وهخلصه ازاي وايه دور اسلام في القصه ده هنعرف الجزء القادم


السلسله الثانيه (الجزء الثامن)
.اولا بعتذر عن التاخير في الكتابه واستذنكم اني مش هقدر انزل غير جزء واحد في الاسبوع لظروف شغلي وثانيا بعتذر ان الجزء ده تقرييا مفهوش جنس الا قليل بس هوا مهم لربط الأحداث وهيدخلنا في مرحله جديده من قصتنا اشكر كل المتابعين
‌نكمل حكايه اسلام اللي هيبقي له دور كبير في قصتنا كلمت محمد اخو اسلام قولتله ولا ابوك بيروح السنتر بتاعكوا امتي قالي بليل بعد عشره وبيقعد مع اصحابه اللي بيجوا علي ١٢قولتله اشطه اعمل حسابك نروحله علي الساعه١١ونص كده انهارده قالي ليه قولتله ملكش دعوه قالي تمام قعدنا شويه وروحنا لابوه علي الميعاد سلم عليا وقعدنا نهزر انا وهو وهوا عاوزنا نخلع علشان يعرف يقعد مع اصحابه واستغليت كده في اني فتحت معاه موضوع اسلام وكان معترض وقالي دا عيل مش نافع اقنعته ان الواد ممكن ينجح لانه بيحب الشغلانه دي وهيدي فيها وبكده انت تبقي عملت اللي عليك معاه المهم اقنعته انه يسيبه يجرب علي ضمانتي ووافق في الاخر ولما بلغت اسلام مبقاش مصدق وقعد يقولي ان انا خدمته خدمه العمر وفعلا اسلام ابدع في شغله وبقي من اكبر مصممين السوفت وير وهاكر علي مستوي العالم وبقي عنده عروض من شركات كتير ولدرجه انه بقي بيشتغل لواحده مع الشركات بالقطعه وكمان بيدرب في شركات في العالم كله وطبعا علاقتي بيه بقت ممتازه وبقي نفسه يخدمني باي شكل ويقولي انت اخويا الكبير اللي نفسي اخدمه وفعلا فكرت اكلمه ولسه بكلمه اشوفه هوا في مصر ولا برا لقيت التلفون بيرن نمره من لبنان رديت لقيته هوا قولتله يخربيتك دا انا بدور علي نمرتك علشان اكلمك قالي القلوب عند بعضها يا اخويا قولتله عاوزك في مشوار قالي من عنيا انا جاي العصر بليل نتقابل قولتله لا خلاص خلينا بكره قالي لأ انا عاوزك اخد رايك في موضوع مستعجل قولتله مادام مستعجل يبقي فيه نسوان قالي انت ملكش حل بت من البرازيل مجنناني قولتله اوعي تكون ببتاع اتاكد من الموضوع ده لان الشميل هناك بالهبل قعد يضحك وقالي تمام نتقابل بليل اول ما اجهز هكلمك قولتله تمام وبكده ابقي بدات انفذ اللي قررته وتاني قرار هوا اني مش هفتح سها انا لازم احجم علاقني بيها لاني عاوز كل علاقتي تبقى سطحية واساسها الجنس مش عاوز اورط نفسي في علاقات طويله او ملزمه باي شئ طلعت التلفون وكلمتها قولتها لازم اشوفك انهارده قالتلي احنا متفقين اننا هنقعد ليوم الخميس علشان نفضل واحشين بعض قولتلها سها انا لازم اشوفك واتكلم معاكي ضروري قالت فيه حاجه ولا ايه قولتلها موضوع. مهم قالت خلاص اللي تشوفه يناسبك الساعه كام قولتلها سبعه ونص كويس في الكازينو اللي بنقابل فيه قالت طب نتقابل في البيت قولتلها لا خلينا في الكازينو قالت تمام خلاص وقعدت في الشغل للضهر كده وبعدين لقيت تلفون جاي ليا من ام كريم قولت خير رديت عليها وبعد السلامات اللي مخلتش من ايحاءات جنسيه منها قالت معلش يا هندسه كنت عاوزاك فى موضوع كده لو قدرت تساعدني فيه يبقي كتر خيرك لو مقدرتش برضه مفيش عليك لوم قولتلها ماشي بس اهم حاجه محسش انك بتستغلي علاقتي بيكي قالت ابدا ده خير فيه ستر لوليه مكسوره الجناح لو قدرت تساعدها تبقي كسبت ثواب قولتلها تمام ناخد ثواب علشان احنا ذنوبنا كتير قالت تمام هجيلك علشان مينفعش في التلفون قولتلها هستناكي في مكتبي جت واول ما جت سألتني عن واحد كان بيشتغل معايا صيانه في المصنع الاولاني هوا راجل كبير في للسن حوالي ٤٨ سنه بس مش متزن نفسياً وان عارفه كويس قولتلها اه اعرفه قالت تعرف عنه ايه قولتلها هوا تحقيق ما تخشي في الموضوع قالت بص الراجل ده ماسك علي واحده صاحبتي هنا فيديو وهو نايم معاها وبيهددها بيه وعاوز ينام معاها تاني وطالب منها فلوس وبيلمح انه عاوز يشغلها يعني ممكن يخلي حد تاني ينام معاها قولتلها هوا نام معاها غصب عنها قالت لا هيا كان عندها ظروف وجوزها اصلا بيتعالج نفسي ومش في الدنيا وهيا اتطلقت منه وكانت ظروفها المادية وحشه وهو استغل كده بقي يديها فلوس ويساعدها وهيا حست انه كويس وسلمته نفسها قام مصورها وبقي يذلها بالفيديو وعاوز ها تعمل كل اللي يقول عليه هيا كانت عاوزه تروح لمراته وتعمله فضيحه بس اكيد الفضيحه دي هتطولها معاه وهيا عندها بنت كبيره وخايفه من الفضيحه علشان مستقبل البنت قولتلها الراجل ده مش متزن نفسيا انا عارفه والتعامل معاه هيبقي صعب لانه مجنون وبعدين ايه اللي خلاها متأكده انه صورها قالت هوا بعت ليها الفيديو قولتلها لازم اعرف تفاصيل اكتر علشان اقدر اخلص الموضوع قالت انا ممكن اجيبها تحكيلك انا مش عاوز اسبب ليها اي احراج لو مش عاوزاني اعرفها بلاش انا بس عاوز شويه تفاصيل علشان اقدر اساعدها قالت لا هيا عاوزه تقعد معاك وتحكيلك قولتلها انا معنديش مانع قالت اصلها مزه جامده اوى بصيت ليها بغضب وقولتلها اتكلمي عدل يا شرموطه مش انا اللي استغل ظروف واحده مزنوقه علشان اعمل معاها حاجه انا المره تجيلي بمزاجها وانا افكر ولا انا مش لاقي يا علقه قالت ابدا مش قصدي يا هندسه انا بقولك يمكن تعجبك قولتلها ولو عجبتني برضه لا قالت طب هيا عاوزه تجيلك قولتلها انتوا هتفضلوا رايحين جايين عليا مش هينفع لو هنتكلم يبقي بره الشغل قالت تمام نتقابل بره قولتلها انهارده انا مشغول بليل قالت بس هيا تعبانه اوي ونفسها حد يطمنها وياريت متسيبهاش لبكره حاول يا هندسه قولتلها خلاص يبقي بعد الشغل نروح نتغدي مع بعض قالت هقولها وارد عليك قولتلها كلميني في التلفون متفصليش راحه جايه عليا ضحكت وقالت اصلك بتوحشني يا هندسه قولتلها يلا يا شرموطه بلاش تعمليهم عليا ضحكت بشرمطه ومشيت نص ساعه وكلمتني قالت تمام نستناك فين قولتلها في المكان الفلاني هعدي عليكوا بالعربية وخلصت الشغل وكلمت امي قوتلها اني هتغدي بره واجي وروحت المكان اللي اتفقت عليه مع ام كريم لقيتهم واقفين وفؤجئت معقول انا موفق كده فعلا هيا ايمان المزه اللي لفتت نظرى كام مره اوصفها بقي نتايه زي ما الكتاب بيقول طولها حوالي ١٦٥مقلبظه شويه وزنها حوالي ٧٥ بياض حريري تحس ان عروقها باينه من تحت اللحم الابيض وش جميل مدور عنين عسلي فاتح بؤق صغير خدود مكلبظه ننزل تحت بقي صدر عالي وعريض الفرده زي البطيخه الصغيره ومش مدلدل ليها بطن شويه ووسطها عريض مش ضيق وده عيبها الوحيد تحت بقي طيز مهوله مدوره ومش نازله لتحت تحس انهم كورتين كفر منفصلين تحتهم فخاد مهوله ومشدوده قوي في البنطلون الضيق بتسلم لجوز سمانات زي ما الكتاب بيقول مرسومين بريشه تخيلتها في قميص اسود شيفون زوبري قام علطول وبعدين فوقت وقولت ازاي بنت الوسخه دي تنام لواحد زي الصباغ ده ركبوا معايا العربية وروحنا علي المطعم اللي فرحه بتورد له الطواجن طبعا طلبنا اكل لينا احنا التلاته وكلنا من غير اي كلام وطلبت شاي سألتهم تشربوا ايه قالت ايمان شاي وام كريم قالت لا دا انا اقوم امشي انا بقي لان عندي مشاوير كتير بصيت ليها وقولتلها استئذني ايمان لو قالت تمشي خلاص انما لو قالت تقعدي يبقي تقعدي ردت بسرعه قالت احنا متفقين علي كده اني هسيبكم وامشي علشان تعرف تتكلم براحتها قولتلها تمام المهم هيا تبقي تمام مشيت ام كريم وايمان قعدت ساكته قولتلها معلش يا ايمان انا انهارده مشغول جدا فياريت نخش في الموضوع علطول قالت اصلي مكسوفه من حضرتك قولتلها بلاش حضرتك دي اعتبريني اخ او صديق ثانيا ام كريم ادتني فكره عن الموضوع يبقي مش لازم نحكي من الاول انا عاوز شويه معلومات بدات تحكيلي من الاول وازاي الظروف هيا اللي عملت فيها كده وان جوزها عمره ما قدر يرضيها جنسيا وانه كان عنده امراض نفسيه وكان بياخد علاج بيخليه يفقد الرغبه والقدره الجنسيه وان اولادها جم بتلقيح صناعي بعد اصرارها وده اللي خلاها ترضخ لواحد زي الصباغ قولتلها بصي يا ايمان كل واحد له ظروفه اللي محدش يقدرها غيره وكلنا بنغلط وبنضعف المهم لو حسينا اننا غلطنا نصحح الغلط وده اللي انتي عايزاه يبقي خلاص قالت اصلي مش عاوزاك تاخد عني فكره وحشه قولتلها وهاخد عنك فكره وحشه ليه هوا انا ملاك ما انا اكيد بعمل حاجات زي الزفت هسيب نفسي واحكم علي الناس خلاص نشوف هنعمل ايه الواد ده كان بيكلمك علي ايه قالت على الفيسبوك قولتلها في الرسايل يعني قالت اه قولتلها تمام انتي اول ما تروحي تبعتلي اسم البروفايل بتاعه وانا هتصرف قالت تمام قولتلها ولو كلمك حوالي تهدي الكلام معاه وتطوحيه وكمان اكتبلي رقم تلفونه قللت تمام قولتلها اكيد هوا حاطط الحاجه دي عنده علي الكومبيوتر قالت اكيد قولتلها تمام يومين وهتلاقي الموضوع اتحل تماما متقلقيش قالت مش عارفه اشكرك ازاي يا هندسه انت فعلا شهم زي ما ام كريم قالت قولتلها انت ا أصحاب من زمان قالت اه قولتلها طيب اتفضلي اوصلك قالت لا انا هركب تاكسي مش عاوزه اعطلك قولتلها براحتك وركبتها تاكسي ورحت البيت غيرت هدومي وامي عملتي قهوه دوبل لاني نازل لسها والكلام هيكون كتير سها وبعدها إسلام يعني يوم كله كلام وفعلا نزلت قابلت سها في الكافية اللي بنتقابل فيه وكان باين في عنيها الحب وانا بقاوم نفسي في اني اقول وبعدين دخلت في الموضوع وقولتلها سها بصي الموضوع بتاع الخميس ده مش هينفع بصت ليا جامد وقالت ليه قولتلها بصي يا سها انا مش هينفع اخد حاجه مش بتاعتي ولا هتبقي بتاعتي قالت ازاي يعني قولتلها لاننا عمرنا ما هنتجوز قالت ما انا عارفه قولتلها اللي متعرفهوش برضه اني عمرى ما هبقي مخلص انا بعرف ستات تانيه وهفضل اعرف طوال حياتي قالت يا سلام طب ما انا عارفه قولتلها خلاص يبقي عرضك ده مش من حقي هتدوهني ليه قالت علشان بحبك قولتلها مينفعش بص لو فيه بينا علاقه لا زم تبقي علي اساس الجنس بس انما مشاعر لا وكانت كلمتي زي الصاعقه عليها وعنيها دمعت وقالت انت شايفني كده قولتلها شايفك ايه احنا علاقتنا بدات كده وبعدين عملنا مواقف كويسه مع بعض بس اساس العلاقة لازم يفضل زي ما هوا احنا ملناش في بعض الا الجنس وكل واحد حر في حياته بصت ليا جامد وقالت فعلا انا بتكلم صح انا بس انا اتهيألي حاجات اكتر من كده ولحقتها في الكلام وقولتلها بالظبط كده قامت منهاره وفتحت في العياط وقالت تمام بص بقي لنا معنتش عاوزه امارس معاك الجنس تاني قولتلها براحتك وقامت مطلعه مفتاح الشقه حطيته علي الطربيزه ومشيت رغم اني كنت زعلان جدا ومنكرش اني مش ناسي وقفتها جنبي ومشاعرها نحيتي وكمان مشاعري نحيتها بس انا كنت اخدت قرار ولازم اكمل فيه قعدت شويه علي البحر اللي كان واحشني من زمان لغايه ما لقيت تفلون اسلام قالي انت فين قولتله علي مكاني قالي جايبلك حته مارجوينا نادره حلفت ما اشربها الا معاك قولتله يخربيتك ازاي تسافر بحاجه زي دي هتفضل متهور كده افرض اتمسكت بيها تروح فيها كده من غير تمن يخربيتك قالت خليها ماشيه يا معلم المهم هنشربها فين قولتله تقيله قالي اوي قولتله خلاص عندي في البيت علشان عاوز اوريك حاجه هناك انت فين قالي لسه منزلتش قولتله خلاص هعدي عليك في البيت روحتله البيت نزلي ورحنا البيت عندي قعدنا شويه. وكان جايبلي شويه حاجات هديه وقولتله ليه يا ابني كده قالي انت ليك الفضل في اللي فيه ده كله قولتله احكيلي بقي انت وصلت لفين في الشغل قالي والنسوان قولتله والنسوان قعد يحكيلي علي تطوره في الشغل وازاي هوا بقي من اخطر المبرمجين والهاكر في العالم وانه التحدي انه كهكر محدش يعرف هوا مين ولا فين وازاي يعمل كده وكمان حكالي علي الانترنت المخفي اللي هوا الديب ويب وازاي فيه كل حاجه مباحه من تجاره جنس لسلاح لدعاره لبيع بني ادمين وانه معلهوش رقابه من اي نوع وقعدنا ندردش في مغامرته مع الستات وهوا بيلف سجاير المارجوينا ولسه هيولع قولتله لا انا عاوزك فايق في موضعين مهمين قالي طب نشرب سيجاره نظبط القاعدة قولتله لما اخلص كلام قالي تمام يا كبير قولتله الموضوع الاولاني فيه واحد خول كان بيحب واحده ونام معاها وصورها وبعدين بيساومها علي الفيديوهات اللي معاه واكيد الفيديوهات دي علي الكومبيوتر عنده عاوزين ندخل ناخدها ونشوف لو فيه تنفع ناخدها من علي الجهاز ناخدها قالي تمام يا كبير اعتبره حصل عنده فيسبوك قولتله اه هبعتلك عنوان الصفحه بتاعته قولتله الموضوع التاني بقي انا عاوز افرتك الشقه دي عاوز اوضبها بطريقه معينه بس عاوز اركب كاميرات تغطي كل سنتي في الشقه مش عاوز اي حته فيها متبقاش متصوره بكاميرات مش باينه قالي بس ده هيبقي قبل التوضيب قولتله لا انت تظبط مع مهندس ديكور بمعرفتك وتسلمني الشقه في خلال اسبوع قالي انت بجد بتهزر قولتله لا طبعا دا بجد قالي بس ده هيكلف قولتله تمام اي فلوس انا معاك قالي الكاميرات عاوزها في حدود كام دلوقتي الموضوع فيه طفره قولتله عاوز احدث سيستم في العالم قالي انت بتهزر انت عارف ده ممكن يكلفك كام قولتله انا موافق قالي السيستم بس ممكن يعدي ال٥٠الف دولار قولتله تمام قالي بجد قولتله اه قالي ليه قولتله كده يا جدع مزاجي كده قالي عاوز تصور النسوان اللي بتجيبها هنا قولتله ولا جيبت الكلام ده منين قالي مفيش اي مبرر تاني بس فيه حلول تانيه اقل من واحد علي خمسين من التكلفه دي قولتله لا انا عاوز احدث سيستم وتخدمني في موضوع الديكور وتسلمني الشقه وتشوف كمان عطلتك وانا هدفعها قالي انت بتقول ايه يا جدع انت اخويا وبعدين حظك كويس اني جاي اقعد هنا اسبوعين ومش عارف كنت هعمل ايه قولتله خلاص يا اسلام انا هجيبلك صور العفش وشكل الشقه انا عاوزه ازاي وتخلي المهندس يظبط كل حاجه بس زي ما انا عاوزها بالظبط قالي اشطه قولتله هبعتلك كل الحاجه بكره ومتنساش موضوع الخول اللي قولتلك عليه قالي ابعت وانا اول ما افتح وهعرف علطول وهخلصلك موضوع الراجل ده قولتله اشطه قالي نشرب بقي قولتله ماشي ضربنا السجاير وكان حايب معاه بتاعه ازاز كده شبه الشيشه بس صغيره بس من غير ميه بس فظيعه وقعدنا نشرب لغايه ما روحنا محستش بحاجه غير الصبح وصوت المنبه قومت لقيت اسلام نايم جنبي واحنا في اوضه الكومبيوتر علي سرير الاطفال قومت فوقت وخدت دوش وفوقت وعملت مج نسكافيه علشان افوق وقعدت علي الكومبيوتر بعتله كل اللي مطلوب منه علي الايميل وسيبته وخرجت روحت الشغل وكنت مصدع بشكل مش عادي كان عندي شويه شغل خلصتهم والساعه ١٠اتصلت علي اسلام اصحيه وزي ما توقعت كان لسه نايم صحيته وقولتله ما تقوم تروح بقي علشان تعمل اللي قولتلك عليه قالي ماشي افوق بس بعت الحاجه قولتله كله تمام بس خلصلي موضوع الراجل ده الاول قالي مش هينفع الا بليل علشان اخشله ببروفايل مزه جامده واول ما يبقبل الطلب اخطفلك ام الجهاز عنده واخليه يتفرج عليا وانا بنفخه قولتله تمام بقيه الحاجه موجوده اشتغل عليها ولو انت شايف تعديلات للافضل قولي نغيرها قالي ماشي اشطه وقفلت معاه وقعدت شويه لقيت تلفون من ايمان رديت وقولت في بالي لازم اقلب الوش علشان متقرفنيش الو ايوه ازيك يا مدام ردت تسلم يا هندسه معلش انا عمالك ازعاج قولتلها المهم خشي في الموضوع سكتت شويه وقالت انا كلمتك في وقت مش مناسب قولتلها يعني اتفضلي قالت لا خلاص انا كنت بطمن عليك واعرف لو فيه جديد في الموضوع قولتلها انا بخير تمام والموضوع لو فيه جديد اكيد هبلغك انتي لسه بقالك كام ساعه مكملناش يوم قالت بس حبيت اطمن قولتلها اطمني متقلقيش قالت شكرا يا هندسه قولتلها العفو سلام وقفلت معاها واليوم مشي عادي وروحت علي البيت وكلمني اسلام وقالي ما تنزل اوريك شويه حاجات قولتله بص انت بوظتني امبارح وانا مصدقت اجي البيت علشان انام قالي طب نام ولما تصحي قابلني علشان عاوز اوريك كام حاجه قولتله خلصت موضوع الخول قالي طبعا عيب عليك انت بتقول فيها دا طلع خول بجد قوله ازاي قالي لا دا محتاج قعده واوريك قولتله وموضوع الشقه قالي هظبط معاك كام حاجه ونتفق عليها ونبدأ من بكره نشتغل قولتله تمام اقابلك علي ٩اشطه ونمت صحيت لبست ونزلت روحت لاسلام واتقابلنا في كافيه قالي تعالي في جنب هادي كده علشان اوريك حاجه روحنا قعدنا قولتله ها عملت ايه قالي بص نخلص موضوع الشقه الاول وبعدين موضوع العرص التاني ده نختم بيه قولتله ليه قالي ده عاوز قاعده قولتله ماشي قول قالي بص انا فهمت انت عاوز ايه في الشقه ومش عارف انت ناوي تعمل ايه بس هظبطلك اللي انت عاوزه وبعد ما نخلص ونجرب هقولك علي اللي في دماغي قولتله قول قالي بص يا سيدي انا عندي تصور للشقه محصلش كل حاجه في الشقه انت هتتحكم فيها عن طريق ابليكيشن من علي للموبايل قولتله الموبايل ده قالي لا احنا هنجيب موبايل اسمارت انا هجيبهولك هو نزل في مصر بس قليل بس هنجيبه قولتله تمام اي الي الشقه بقي من جوه هتبقي متغطيه بكاميرات كل الشقه وكمان سيستم الكاميرات هيبقي عليه برنامج مونتاج الكتروني هوا لوحده هيديك اللقطات اللي انت محتاجه ويدمجهم في فيديو لواحده هتختار المده اللي عاوز تعملها فيديو منفصل وهوا هيديك اختيارات الكاميرات وانت بس تحدد انت هتاخد من اي كاميرا وممكن تاخد من كاميرتين في زوايتين مختلفين وده بعد التصوير قولتله تمام انت كده فهمت دماغي قالي وكمان انت ممكن تفتح الكاميرات من اي حته بس لازم يكون معاك نت قولتله بجد قالي اه كمان حتي الباب هيبقي مش مفتاح هيبقي برقم سري الرقم ده بيتغير كل ساعة وبيجيلك بيه رساله علي للموبايل يعني وانت داخل البيت تبص عليه تعرف الرقم كام وتدخله يفتح الباب قولي ليه علشان لو عاوز تبعت حد البيت تمليه الرقم يخش علطول وطبعا هيبقي مره واحده لان الرقم بيتغير كل ساعة قولتله انت ابن حرام انت فاهم انا عاوز ايه قالي العفش بقي كله هيتحرك بزراير عاوز تحرك السرير تعلي الكنبه تفرد الطربيزه كله بزراير قولتله يخربيتك خلاص انت فهمت دماغي قالي نيجي بقي للجد عندك فيديوهات انت مصورها قولتله ليه قالي ما خلاص بقى خلينا علي المكشوف لو الفيديوهات دي طلعت جامده همسكك منها فلوس كتير قولتله يا اهبل هوا انا هفضح نفسي قالي يا عم انت قديم اوي تفضح ايه هوا احنا هنبيع من السيبر اللي عندكم انا بقولك ديب ويب يعني علي مستوي العالم يعني ممكن نبيع في امريكا الجنوبيه او شرق اسيا الصين اروبا سيبك من البورنو والكلام الفارغ ده دا شغل تاني وفلوس بالهبل واحتياطات وسفتي عالي يعني مثلا الناس تتفرج ومتقدرش تحمل وشغل كبير لو اللي انا فهمته مظبوط يبقي سيبني اظبطك بس ده هيعتمد علي الاداء في الفيديوهات والناس ولو اتكيفت هتمسك فلوس بالعبيط ايه رايك قولتله انت لفيت دماغي بس سيبني افكر قالي فكر بس انا عارف انك هتوافق ولو وافقت ابعتلي كام فيديو كده ابص عليهم واشوف هينفعوا ينزلوا ولا لا قولتله ماشي انت شيطان ياض سيبني ادورها في دماغي المهم عملت ايه مع الراجل الخول قالي انت بتقول فيها ده طلع خول ومعرص كمان قولتله لا بقي احيكلي واحده واحده قالي بص يا سيدي انا قاعد العصر قبل ما اكلمك كده طلعت اكونت من بتوعي اللي عليه صوره موزه جامده وبعدين معمول من زمان وفيه شويه صور جامده لنفس الموزه وبعت له طلب صداقه هوا دخل شاف البروفايل اتهبل وافق علي طلب الصداقة علطول اول ما قبل قومت باعت له بوسه ورابط من بره عليه صوره ملط قام داخل علي الرابط خلاص بقي بتاعي وبقي قاعد يتفرج عليا وانا بفرتك الجهاز عنده قولتله ولقيت ايه قالي مصايب قولتله اهم حاجه لقيت فيديوهات البت الغلبانه قالي انهي فيهم قولتله كتير قالي ٣ ده غير فيديوهات مراته قولتله ملناش دعوه بمراته قالي ازاي دا البيه بيعرص عليها وبيحب يشوفها بتتناك قولتله بجد قالي الواضح ان دي متعته الحقيقة واكيد بيوقع النسوان علشان يجيب رجاله تنام معاهم وهوا يعرص ويبقي مبسوط قولتله استني البت قالتلي انه كان عاوزها تنام مع رجاله غيره فعلا رد اسلام قالي هيا طبعا فاكره انه عاوز يستغلها ويقبض عليها متعرفش أنه بيستمتع بكده. بص يا سيدي دول ٣فلادر للستات اللي مصورها وده فولدر بتاع مراته بس ايه ملغم قولتله ملغم ازاي قالي فيه حوالي ١٥ فيديو ليها وهيا بترقص وبتتمنيك و١٠ فيديوهات وهيا بتتناك من ناس مختلفة وهو موجود وبيتفرج ويشارك وبيبقي مبسوط اوي وهيا بتشتمه ما قولتله بجد قالي خش اتفرج قولتله وانت اتفرجت عليهم كلهم قالي علي السريع لا دا انا هروح اعمل عليهم سهره بنت متناكه واتفرج علي مهلي قولتله للدرجه دي قالي جامدين اوي والمرا جامد جدا ومنقبه قولتله المهم فين فولدرات البنات علشان اطمن البت موجوده ولا لأ فتح علي اللاب شوفت فولدرات البنات علي السريع لقيت فولدر ايمان قولتله تمام هيا دي قالي دى افرس مره فيهم هنيالك يا عم قولتله بس يا علق انت دماغك في زوبرك المهم مسحت الحاجه من الكومبيوتر عنده قالي انا اصلا خليت الكومبيوتر بتاعه مينفعش فيروس بيخش عليه يخليله مينفعش هيرميه ومش هيقدر ينقل من عليه حاجه ولو نقل الهارد جهاز جديد هيعمل نفس الحكاية يعني انتهي للأبد قولتله معلم يا واد قالي هطير انا بقي علشان هسهر مع مراته طول الليل ٢٥فيديو للصبح وفكر في اللي قولتلك عليه لغايه ما اشوفك بكره انما انا هابدا اجهز شغل الشقه من بكره قولتله طب شوف الموضوع كله هيكلف كام وقولي علشان احولك الفلوس تمام قالي الحق انا بقي وطار استغربت وقولت لما اروح اشوف الواد ده هايج ليه روحت شقتي حطيت الفلاشه في الجهاز وفتحت لقيت ال٣فولدرات بقيت محتار اشوف ايمان الاول ولا مراته ولا البنات التانيه بس الفضول خلاني اروح لفولدرات مراته فتحت اول فيديو لقياه متصور بكاميرا فيديو مزيكا شعبي ودخلت نتايه اوف ايه ده جمل طول بعرض وبياض حوالي ١٧٨سنتي وحوالي٩٠كيلو بس ايه كلهم زبده فخاد وطياز وبزاز كله بالمظبوط بس بزازها كبيرة سيكا ولابسه اندر وبرا اسود ولابسه نقاب رقص وهيجان وايحاءات جنسيه تهبل وتطلع بزازها وتدخلهم وتنزل الاندر وتطلعه وهو من الواضح انه هوا اللي بيصور وتكلمه وتقوله صور يا عرص صور يا خول صور مراتك علشان الرجاله تشوف لحمها وتهيج عليها صور علشان الرجاله تجيب لبنها عليها وهيا بتتفرج عليها علشان تبقي مبسوط علشان توريها لواحد يجي ينيك مراتك ويجيب لبنه في كسها وطيزها وانت تلحسه هايج يا عرص وتمسك زوبره وهوا بيصور وزي ما تكون عندها هستيريا وتكمل رقص وبعدين تقوله تعالي يا قرني الحس كسي علشان اجيب وتنام علي ضهرها وتقلع الاندر ويظهر صوته وهوا بيقولها طب احطه تقوله لا يا عرص مش بتناك من معرصين انت تلحس بس يلا يا عرص هات الموبايل ده علشان اصورك وانت بتلحس وتمسك الموبايل وزي ما تكون عاوزه تجيب وشه عن عمد وهو نازل يلحس وهيا شغاله شتيمه فيه وهو بيلحس وواضح ان أيده التانية بتلعب في زوبره وهيا شغاله شتيمه فيه وهوا بيلحس بجنون وكل ما تزود الشتيمه هوا يزود اللحس لغايه ما حسيت انه هيجيب زودت الشتيمه وتقوله مبسوط يا عرص اكيد كان نفسك تعرص علي امك واختك وهوا قام وقف بقي بيدلك زوبره وهيا حكت ايدها علي كسها علشان ميدخلوش وتشتمه بامه واخته وهوا بقي خلاص بيزوم ومش قادر وقام جايب علي بطنها وكسها بعد ما شالت ايدها من علي كسها وقعدت تدعك كسها باللبن وقالت تعالي يا عرص الحس لبنك من علي كسي نزل قعد يلحس اللبن بعنف لغايه ما قفلت رجليها علي دماغه وهيا بتجيب وبتتنفض وماسكه راسه لغايه ما كان هيتخنق لانها فتوه وسابت الكاميرا علي الارض لغايه ما الفيديو خلص انا فعلا كنت هيجت علي الاخر قولت الواد اسلام معاه حق الفيديو جامد والمرا فتوه وكمان فاجره ليه اللي في باقي الفيديوهات وهعمل ايه معاه هنعرفه في الجزء الجاي شكرا للمتابعه

السلسله الثانيه (الجزء التاسع)
وقفنا في الجزء اللي فات لما شوفت اول فيديو لمرات الصباغ الراجل الخول بعد اول فيديو هجت اوي المره صاروخ وحجم جامبو وبتشرمط بفظاعه قولت لا انا لسه مشوفتش وشها ولازم اشوفها بتتناك لسه بفتح الفولدر لقيت تلفون من اسلام قالي ايه يا ريس اخبار النتايه ايه قولتله شوفت فيديو واحد قالي انهو واحد قولتله قالي جامد بص بقي خش علي الفيديو اللي انا كاتب عليه ٦٦ خلاصه قولتله دانت حافظ قالي مش قادر قولتله بسيطه اخليك تنيكها قالي لا ياعم دي عاوزه عنتيل انا بس عاوز اتفرج عليها وهيا بتتناك قولتله بجد انت غاوي كده قالي تعرف انا بحب اتفرج اكتر انا كنت بروح تايلاند علشان الموضوع ده هناك بالهبل تدفع وتقعد تتفرج علي اتنين بينيكوا بعض وتقولهم يعملوا ايه كمان قولتله. بجد علشان كده هتموت علي الفيديوهات اللي عندي قالي معلش يا صاحبي انت مش هتبخل عليا بحاجة انا بحب اشوف الحاجات دي بجد مش تمثيل قولتله كده انا اخاف عليك قالي عيب عليك صاحبك راجل وبعدين انا عمري ما قولت لحد كده قولتله خالصه يا صاحبي هبعتهوملك قالي تسلم يا صاحبي يمكن تبقي فاتحه خير علينا قولتله تمام اقفل وانا هبعتهوملك وقفلت وبعت ليه كام فيديو لام كريم وصابرين وفيديو صوفيا واستر مع بعض وبعدين فتحت الفيديو اللي قالي عليه لقيته في مكان تاني غير الاولاني وفيه سرير وواحد اسود وقاعد علي السرير لابس بوكسر بس وواضح ان زوبره كبير وقاعد يدعكه من فوق البوكسر وبيبص للكاميرا ومتلخبط وشكله بياخد تعليمات من اللي بيصور وبعد دقيقه دخلت الصاروخ لابسه قميص شيفون اسود شفاف جدا مبين كل جسمها كأنها ملط ومش لابسه تحته حاجه غير كلوت فاتله من ورا وقدام مش باين اصلاولابسه ماسك علي عنيها واللي بيصور راح معاها بصت له وقالتله ازيك يا عرص تعالي صور مراتك وزي ما تكون بتأكد كل مره علي انه هوا اللي بيحب يعرص عليها وانه السبب ودخلت علي الراجل اللي قاعد علي السرير وهوا تايه في جسمها كان مبهوت قالتله ازيك يا فحل عوزاك تموتني يمكن العرص ده يهدي وهوا بيهز دماغه ومتنح نزلت علطول علي ركبها وراحت علي البوكسر زي ما تكون بتأمن علي زوبره وطلعته في ايدها تتفحص فيه وبعدين حطت لسانها عليه وقعدت تلحس وابتدا يكبر في ايديها وبدات تلحس فيه وتدخله في بؤقها وعنيها دايما للكاميرا وتطلع لسانها للكاميرا والراجل رايح فيها وبصتله وقالت اصحي يا دكر لسه بدرى علي ما اتكيف وبصت للكاميرا وكانت بتقوله شايف الزوبر يا معرص الزوبر ده هيخش في كل فتحته في مراتك عرضك زوبرك قام وانت بتعرص طب كويس ومسكت زوبر الراجل وهريته مص ولحس وعض في بيوضه وشفط لغايه ما الراجل خلاص نام علي ضهره وفي دنيا تانيه وبعدين قالت قوم يادكر الحس كسي المولع قام الراجل وقلعها القميص ونيمها علي السرير وقلعها الكلوت وفتح رجليها ونزل علي الكس الاحمر البارز وفيه زنبور لوحه فنيه ونزل لحس بجنون وهيا بتتلوي لقيت الكاميرا اتحطت علي حامل وظهر الصباغ لابس تيشرت بس وملط من تحت وزبره قايم علب اخره وراح علي بؤقها بزوبره وهيا قالت لا يا كسمك انت تلحس رجلي وفعلا وهو التزم و راح علي رجليها وهيا رفعاها ومسكها وقعد يلحس فيها بس رجليها تهيج بالمانكير الاحمر وهيا بيضا الراجل التاني غطسان في كسها وثواني كانت بتتنفض وبتجيب في وش الراجل اللي قعد يشفط وهيا اخدت كام نفس ورا بعض وقالتله خلي شويه للعرص ده قام وهو بيدعك زوبره ونزل الصباغ مكانه يلحس بعنف قالت كفايه يا خول دخل زوبر سيدك بايدك يلا عدل نفسه ومسك زوبره وبصله باعجاب راحت قالتله عجبك يا خول تحب اخليه ينيكك مفيش اي رد فعل منه غير أنه بدأ يمشيه علي كسها والراجل مستسلم ويمشيه من بره ويحكه في زنبورها ويدعكه جامد وهيا تزوم وتقوله ماتحطه بقي معرص وهوا كانه مش سامع وعمال يدعك في كسها من بره لغايه ما اتعصبت وشتمته تاني قام مبتسم كأنه بيغظها وقام حاطط راس الزوبر وزقه قام داخل راسه وقام حاطط ايده ورا ضهر الراجل وزقه جامد قام زوبره كله داخل قامت مصوته قالت شقتني يخربيتك قعد الصباغ يضحك والراجل ما صدق شبط في الكس وبيتحرك بايد للصباغ قامت شخططت فيه وقالتله انت لازم هوا اللي يشغلك ولا ايه ماتنيك الراجل بص ليها وقام شغال زي المكوك وبدات اهاتها تعلي الصباغ قعد جنبها ومسك ايديها وهيا بتوحوح من زوبر الراجل ونام عليها ومسك بزازاها اللي زي الجيلي وبرضه كانه مش مصدق شويه وقام وقف وهيا اتعدلت في وضع الدوجي وهو وقف وراها ودخل زوبره في كسها بعد ما جوزها فتح فلقين طيزها وفضل شويه لغايه ما اتشنجت وجابت وقالت حطه في طيزي بقي علشان اتكيف وقام جوزها زي ما يكون حافظ قعد يلحس في خرم ظيزها بعد ما فتح الفلقتين ومسك زوبر الراجل وبيدخله بالراحه في طيزها اللي كان واضح انها مستعمله وبتبلع الزوبر دخله لغايه ما دخل كله وقعد جنبهم يلعب في زوبره والراجل بدأ يتحرك ويزود بالتدريج لغايه ما بقي مكنه وهيا توحوح وتقول لجوزها شايف يا خول النيك ازاي والصباغ يلعب في زوبره ومتكيف والراجل شغال وهيا تقوله جامد اوي شارمني اوف بص علي مراتك وهيا بتتناك وفي عز ما هيا هايجه قام الراجل اتشنج وكابس عليها وجاب في طيزها وهيا تقول اح سخن اوى يخربيتك لغايه ما هدي شويه وطلع زوبره اللي كان اترخي والصباغ بيلعب في زوبره وهيا بتتلوي وتقول لا انا لسه هايجه كمل بص ليها واول مره ينطق وقالها خلاص يا مره وهيا هايجه وتقول لجوزها لسه هايجه يا خول شوف حد ينيكني يلا وهو مش عارف والراجل بيلبس ويبص ليهم بقرف وهيا تقوله انزل شوف حد من الشارع ينيكني يلا يا معرص قام هوا حط زوبره في طيزها وقعد ينيكها وهيا هايجه وبتتلوي وتقوله زوبرك صغير وهو شغال بسرعه جنونية وكانه بيعوض صغر زوبره اللي كان مش صغير ولكنها اتعودت علي الاحجام الكبيرة وفعلا بدات توحوح جامد من سرعته لغايه ما اترعشت جامد وهوا و راها بيجيب في طيزها ضحكت بعد ما فاقت وهوا كان نايم علي ضهرها وقالت لسه بتعرف تكيفني يا معرص وخلص الفيديو ولقيت نفسي مسيل من المره الجامده دي الصراحه اول مره اشوف الجسم الخرافي دع وقولت لا لازم انيك المره دي بس العمال من بكره هيشتغلوا في الشقه ونمت صحيت في ميعادي ورحت الشغل اتصلت بايمان وقولت لها تعدي عليا في المكتب في البريك قالت طب ممكن اعدي عليك دلوقتي قولتلها ماشي تمام بعد خمس دقائق عندي في المكتب قعدت قولتلها اتفضلي وادتها اسطوانه قولتلها دي الفيديوهات وهوا معتش عنده نسخ منها خلاص واعتبريه انتهي خلاص معدش هيكلمك تاني قالت بجد قولتلها اه بجد قامت وقفت وقالت انا مش عارفه اشكرك ازاي وجايه عليا هتحضني قولتلها اعقلي كده واقعدي مكانك بص لنفسها وقالت انا اسفه محستش بنفسي ورجعت قعدت مكانها وقالت ممكن تقولي جبتهم ازاي ضحكت وقولتلها حاجتك معاكي خلاص مش هيفرق معاكي قالت بس اعرف قولتلها مفيش داعي قالت طب الموضوع اتكلف حاجه ادفعها قولتلها الموضوع اتكلف كتير قالت طب انا هحاول ادبر لحضرتك اي مبلغ تقول عليه قولتلها بس ده كتير قالت انا ممكن ابيع الدهب وافك الوديعه بتاعه البنات واعمل قرض بس حضرتك قولي كام قولتلها خلاص يا ايمان دول ناس حبايبي خلصوا الموضوع قالت يعني ايه قولتلها خلاص بس خلي بالك وبلاش الاشكال دي قالت يعني خلاص قولتلها اه تقدرى تتفضلي واعتبري الموضوع انتهى للابد قالت بجد قولتلها اه قالت وحضرتك مش عاوز مني اي حاجه قولتلها لا قالت خلاص قولتلها خلاص وقالت انا مش عارفه اشكرك ازاي قولتلها ولا حاجه لفت ومشيت خطوتين ووقفت ولفت وقالت ليا ممكن سؤال قولتلها ايه تاني قالت هوا انت اتفرجت علي الفيديوهات قولتلها هيفرق معاكي الرد قالت اه بصيت لها اوى وقولتلها اه بصت ابتسمت بكسوف ومشيت قولت البت دي عاوزه بس اسيبها تستوي وتيجي لواحدها علشان مبقاش مضايق من نفسي وافتكرت الصباغ قومت خرجت من المصنع ورحت محل محمول واشتريت خط ومسجلتوش وشغلته واول حاجه عملتها كلمت الصباغ اول ما فتح قولتله ازيك يا عرص عامل ايه لقيته هيشتم ويتعصب قولتله اهدي ومتقولش حاجه تندم عليها وبعدين اشمعني مراتك لما يتقولك يا عرص بتبقي مبسوط لقيته سكت زي ما يكون حس ان ده له علاقه باللي حصل بالكمبيوتر بتاعه وسألني بهدوء انت مين قولتله اكيد انت عارف انا مين انا اللي علمت عليك وفيرست الكومبيوتر بتاعك واخدت كل اللي عليه تحب ابعت لك نسخه تتفرج عليها بس هبعتلك فيديوهات مراتك بس قالي ابوس ايدك انا هعمل اللي انت عاوزه بس بلاش فضايح قولتله ولما انتي مش عاوز فضايح عاوز تفضح بنات الناس ليه انا بقي هفضحك قالي ابوس ايدك انا هعمل اي حاجه تطلبها مني قولتله انا هدفعك دم قلبك قالي اللي تشوفه شوف انت عاوز كام وانا هتصرف انشاله ابيع البيت قولتله وعيالك ذنبهم ايه عاوز تشردهم زي ما بوظت مراتك قالي طب شوف انت عاوزني اعمل ايه وانا اعمله قولتله اولا بنات الناس اللي انت صورتهم تروح تبوس اديهم ورجليهم وتتاسف ليهم وتراضيهم باي طريقه المهم يسامحوك وتخليهم يسجلوا انهم مسامحينك علي رساله صوتيه واسمعها وبعدين ابقي افكر هعمل فيك ايه قدامك ٣ايام تكون جبتلي ٣تسجيلات من الستات اللي انت مصورها قالي لو مرضوش قولتله مش مشكلتي تبوس رجليهم تديهم فلوس وينيكوك مليش فيه 3ايام اليوم الرابع هتكون فيديوهاتك مغرقه مصر كلها وبعدين انا مش عاوز منهم غير كلمتين مفيش فيهم اي ضرر ليهم هيا اي واحده هتقول انا فلانه ومسامحه محمد الصباغ من قلبي ومش عاوزه منه حاجه بس مفيهاش اي حاجه قدامك 3ايام وانا هتصل عليك لان الرقم ده هيكون مقفول تكون جايب التلات تسجيلات وبعد كده اقولك هتعمل ايه خلاص وقومت قافل السكه وشيلت الخط وحطيته في جيبي ودخلت الشغل روحت علي ايمان وهيا قاعده قولتلها بصي الصباغ هيتصل بيكي في خلال يومين لقيت وشها اصفر قولتلها متخافيش ردى عليه عادي ولو عاوزه تسيبيه شويه خليه بس بعد ما تعذبيه ردي عليه قالت ارد عليه ليه مش حضرتك قولت انك خلصت الموضوع قولتلها طبعا بس هوا هيتصل علشان يراضيكي ويعتذرلك ويطلب منك انك تسامحيه وهيطلب منك تسجلي رساله بصوتك انك مسامحاه وممكن يبوس رجليكي شوفي بقي انتي عاوزه تعملي فيه ايه وتاخدي حقك منه ازاي وعذبيه لغايه ما تسجلي له الرسالة شوفي بقي عاوزه تاخدي حقك منه ازاي براحتك ماشي قالت بجد قولتلها هوا انا ههزر معاكي انا كده عملت اللي عليا وتمام كده عاوزه حاجه تاني وقومت سابيها وماشي علطول ودخلت المكتب حطيت خطي تاني في التلفون لقيت اسلام عمال يتصل رديت عليه ايه يا عم مالك قالت كلمتك كام مره تلفونك مقفول ليه قولتله كنت بعمل مصلحه مالك في ايه قالي فيه يخربيتك ايه الفيديوهات دي ده حقيقي قولتله هوا ايه اللي حقيقي قالي اللي انت بتعمله ده قولتله ازاي يعني قالي هوا انت عامل عمليات علشان يبقي زوبرك بالحجم ده قولتله انا بقيت خول ياض ولا ايه قالي بجد ده طبيعي قولتله اه قالي ازاي قولتله كده مخلوق كده قالي بجد قولتله تحب تشوف تعالي بليل بس اغسلها قالي لا انا عمرى ما شوفت كده قولتله انته هتمثل ما انتي خبير افلام سكس قالي لا بجد معظم العيال السود اللي في الافلام بتبقي عامله عمليات وده بيخلي بعد العمليه مفيش انتصاب كامل انما انت الحجم عندك كبير والانتصاب جامد وبعدين انت بتاخد ايه علشان تاخر كده وتجيب كميه السائل دي قولتله مفيش قالي مفيش ازاي هوا فيه حد طبيعي يجيب الكمية ده قولتله ومين اللي قالك ان ده طبيعي دا زي مرض عندي وكمان مأثر علي حاجات تانيه كميه السائل ده مفيهاش حيوانات منويه قالي ازاي قولتله ده موضوع طويل لما اشوفك بقي قالي طب هنعمل ايه في الفيديوهات دي تحب اسوقها قولتله ازاي قالي عادي انا ليا طريقه في التسويق قولتله ياعم مش عاوز فضايح قالي ياعم متخافش الموضوع امان انا اصلا مش هسوق في الشرق الاوسط خالص وكمان هعمل برومو صغير لكل فيديو واللي عاوز يشتريه وكمان مش هيقدر يحتفظ بيه هوا يخش يشوفه بس ومن علي جهاز واحد واي بي واحد بس قولتله انا مش فاهم بس لو انت ضامن خلاص قالي عيب عليك يا صاحبي دا انت معاك كنز لازم نستغله وكمان نجيب مصاريف الشقه لان اكيد لازم نطور الموضوع قولتله ماشي واخبار الشقه ايه قالي انهارده رايح انا والمهندس نعاين ومن بكره هيشتغل حاول تاخد حاجاتك المهمة ومن بكره تقعد عند الحاجه قولتله اشطه انهارده هاخد حاجتي اوديها عند امي وانت اشتغل بقي وخلص من غير ما تشغل دماغي وحياه امك انت فهمت الدنيا ماشيه ازاي قالي تمام المهم عملت ايه مع الراجل العرص قولتله تمام كلمته انهادره وظبطته انت مش عاوز تنام مع الوحش ده قالي لا انا بس عاوز اشوفك بتخليها تفرهد لان مفيش حد قدر عليها خالص قولتله انا بدات اشك فيك ياض قالي متبس بقي يا عم انا قولتلك اني بكيف كده وبعدين الفيديو بتاعها هيكون جامد قولتله ماشي كلمني بليل قولي عملت ايه قالي ماشي يا سمو البرنس سلام قعدت شويه افكر في اللي انا داخل عليه والمخاطر وبعدين قولت انا اصلا معنديش حاجه في حياتي اعملها لا زوجه ولا اولاد يبقي اغامر والحياه من غير مغامرة بايخه لازم اكمل واشوف هروح لفين وقومت اشرب قهوة واشوف كام حاجه في الشغل ورجعت المكتب لقيت ام كريم داخله ورايا قولتلها ايه يا وليه خير قولي جيبالي ايه تاني قالت ابدا يا هندسه بطمن عليك انت نسيتنا ولا ايه قولتلها هنساكي في ايه قالت يعني مفيش مره جامده من بتوعك قولتلها انتي عارفه مش بعرف اكرر نفس الحاجه لازم حاجه جديده علشان اتحمس قالت طب وليد جوزي ينفع قولتلها مليش في الخشن يا وليه قالت فشر دا راجل وسيد الرجاله وعمره ما حد لمس طيزه هوا عرص بس وضحكنا قولتلها انتي بنت حرام ماله وليد قالت يبقي معانا يساعدك يمسك عليك يفتحلك طيزي يمسك رجليا ولو عاوزه ينيك معاك سانده كده ماشي قولتلها حلوه الفكره ماشي بس انا بوضب الشقه عندي مش هينفع خلينا بعد ما تخلص الشقه قالت طب ما تيجي عندي قولتلها لا مش متعود انيك بره ضحكه بشرمطته قولتلها هتلمي علينا الناس يا شرموطه قالت اصلك ضحكتني جامد قولتلها بجد قالت يا عم تعالي زورنا. وبعدين نردلك الزياره ومفيش خوف دا جوزي هيكون موجود فيه اامن من كده وبعدين ممكن اعملك مفاجئة حلوه لو جيت بس مش اكيد قولتلها مفاجئة ايه قالت لما اخلصها اقولك قولتلها لوخلصتيها قوليلي علشان اقولك اه او لا قالت ماشي خلينا الخميس علشان نقعد براحتنا قولتلها ماشي ومشيت كنا يوم الاتنين قولت اهو امشي نفسي كده لغايه ما الشقه تخلص روحت اكلت ونمت شويه روحت الشقه اخدت هدومي والحاجات المهمه وحطيتهم في شنطه وانا هناك اسلام اتصل بيا قولتله انا في الشقه قالي طيب انا هعدي عليك وجه اسلام وقعد معايا شويه وشرح ليا ايه اللي عمله مع المهندس وقالي لنه اكد له انه لازم يخلص في اقرب وقت والمهندس قاله من عشره لا12يوم لو هيشتغل فيها ورديتين وبص ده هيزود المصاريف وقاله تمام واتفق معاه علي سيستم الكاميرات اللي هيوصل في خلال يومين والعفش اللي هيوصل كمان 10ايام ولقيته مظبط تمام قولتله ده انت متحمس اكتر مني قولتله يخربيك ايه الحماس ده كله قالي يابني انت ثروه قوميه انت مش عارف انت ممكن تكسبنا قد ايه قولتله انا لسه الموضوع مش معشش في دماغى بس سايبه ليك قالي طب هتعمل ايه مع الصباغ قولتله لسه مش عارف بس مبدايا لازم نجيب الصاروخ اللي معاه بس المشكله في الشقه اللي هتتطربق دي قالي لا الصاروخ ده ومعاه العرص بتاعه دي هتبقي حلقه بنت متناكه لازم تتصور دي هتعمل مشاهدات بالعبيط قولتله طب هنعمل ايه ناجله لغايه ما الشقه تتوضب قالي لا احنا محتاجين حلقه جامده نبدا بيها لما نظبط السيستم ونستقر علي طريقه الشغل بص انا هظبط مكان. هعملك فيه سيستم تصوير جامد وكمان هبقي قاعد علي المكيسر علشان اظبط اخراج الشغل هظبط وبكره اقولك احكيلي بقي ايه حكايه السائل اللي مفهوش حيوانات ده حكيت له الحكايه واني مش ممكن اخلف موضوع الفيتامينات وتأثيرها قالي لا ده الموضوع كبير لا نخلص موضوعنا الاول بعدين اخد منك التحاليل وكمان عينه وابعتها بره قولتله ليه يمكن يكون فيه علاج قالي علاج ايه لا انا عاوز اشوف تأثير السائل ده ممكن يوصل لايه علشان ممكن نستفاد منه قولتله يخربيتك انت ايه شيطان قالي ياعم الحج طالما عندنا ميزه لازم نستغلها قولتله يارتني ما قولتلك انت دوشت دماغى قالي خلي بالك حافظ علي السائل ده لانه بفلوس بصيت له وقولتله انا اللي جيبت وجع الدماغ لنفسي ضحك وقالي يلا يا معلم وصلني قبل ما تروح وصلته وروحت وقولت لامي اني هقعد معاها اسبوعين لاني بوضب الشقه وعملتلي التحقيق المعتاد طبعا ونمت روحت الشغل كان اليوم عادي الا من تلفون من ام كريم بتسألني عملت ايه مع ايمان قولتلها يعني هيا مقلتش ليكي طبعا قالت قالت اه بس هيا هتموت وتعرف انت عملت ايه قولتلها هيا جايباكي وسطه علشان تعرف هوا اكل ولا بحلقه مش الموضوع خلاص عاوزه ايه قالت انا عارفه عاوزه ايه نفسها فيك اوي قولتلها مش هينفع انا متعودتش احل مشكله لانسان في زنقه واخد مقابل قالت الموضوع مش كده هيا هتموت عليك قولتلها هيا قالت ليكي كده قالت لا بس انا مش عبيطه انت عارفه قولتلها طالما مقلتش تبقي اوهام في دماغك بس بقي يا وليه اطلعي من دماغي قالت طب وحياه امك يا شيخ هيا مش عجباك قولتلها مين قال هيا بصراحه حلوه بس انا مقولتش عاوزها يلا يا وليه اخلعي قالت طب يا هندسه علي ميعادنا قولتلها ماشي بس انا مبحبش المفاجئات لازم اعرف نوع المفاجاه علشان مش ضامن رد فعلي ولا بناقص خالص قالت يا هندسه متكبرش الموضوع المفاجاه هيا ناديه اخت جوزي مطلقه بقالها سنتين واليومين دول قاعده عندي وهايجه علي الاخر قولت تكسب فيها ثواب بس لسه اخوها مش موافق وبيقولي منظرى قدامها وكده بس محلوله يا ياما يعرص علينا احنا الاتنين يا اما يخلع ويسيبنا نشوف مصلحتنا قولتلها وانتي خلصتي مع البت قالت انهارده هخلص قولتلها انتي واثقه قالت عيب عليك قولتلها طب افرضي معجبتنيش قالت لا هتعجبك انا عارفه ذوقك وخصوصا اني مجرباها سخنه اوي قولتلها ماشي يعني نمتي معاها قالت اه انسانيه البت شرقانه قولتلها ماشي انا هثق فيكي وعدي اليوم عادي روحت نمت ونزلت بليل وقابلت اسلام واكلمنا علي بدايه الشغل في الشقه وروحت نمت وصحيت روحت الشغل واول ما روحت لقيت تلفون من خارج مصر لقيته الكويت فتحت كانت صاحبه المصنع بعد شويه سلامات واطمنت علي الحاجات اللي اتفقنا عليها وكانت عارفه كل صغيرة وكبيرة وعرفت قد ايه حجم الصيانه قل ووقتها كمان وشكرتني علي استقرار الشغل وطلبت مني اننا نبدا في التعديلات اللي انا اصلا كنت عاملها واخد عليها فلوس من الشركه بتاعه المكن وقالت طبعا حقك محفوظ وان التعديلات دي حسابها بره الشغل وانها هتبعت ليا شيك احط فيه المبلغ اللي انا عاوزه بعد ما اخلص وان كل قطع الغيار والمعدات اللي كنت كاتبها هتوصل بكره ويا ريت نبدا نشتغل فيها من اول للاسبوع علشان ننتقل للصاله التانيه وقولتلها تمام لو مش ناقص حاجه هنشتغل من يوم السبت وقفلت معايا وقولت تمام اهوا اشغل نفسي كده لغايه ما الشقه تخلص بعد ساعه تقربيا لقيت اتصال من ايمان قالت معلش يا باش مهندس ممكن اجيلك قولتلها تمام اتفضلي جيت بسرعه قولتلها اقعدي مالك وشك اصفر ليه قالت اصل الصباغ كلمني وبيقولي كلام غريب سامحيني وانا مستعد اعوضك وشوفي انتي عاوزه ايه وانا اعمله بس سجليلي انك مسمحاني بس ابوس رجلك وانا مستعد اعمل اي حاجه انتي عاوزاها قولتلها وايه المشكله انا مش قولتلك انه هيعمل كده قالت اه بس مكنتش متوقعه قولتلها بصي اعملي معاه اللي انتي عاوزاه اطلبي منه اي حاجه نفسك فيها مش هيقدر يقول لا قالت بس انا مش عاوزه منه حاجه انا عاوزاه يبعد عني بس قولتلها بصي هوا غصب عنه مش هيقدر يجي نحيتك ولو شافك في الشارع هيلف ويرجع انما عندك فرصه تخلصي حقك منه قالت انا مش عاوزه منه حاجه ربنا يسامحه قولتلها انتي طيبه يا ايمان وتستاهلي كل خير لما يكلمك سجلي ليه الكلام وابعتيه ومتخفيش ده هيجيلي وبرضه لازم تعرفي انك كبرتي في نظري لما سامحتيه قالت بجد قولتلها طبعا قالت طب ممكن اطلب منك طلب ضحكت وقولت اتفضلي قالت عاوزه اعزمك علي الغدا قولتلها يا ايمان انا مش هينفع احس اني باخد حاجه قصاد حاجه انا كده ممكن ازعل قالت ولو قوتلك اني انا اللي عاوزه ونفسي اوي وهيا بتبص في عنيا قولتلها خلاص طالما انتي اللي عاوزه خلاص بس انا مش عاوز اعملك مشاكل واجي ازورك واحنا مصدقتا خلصنا طب اعزميني عندي في البيت ولا عندك مشاكل قالت لا ابدا انا بتمني قولتلها بس معلش هنخليها بس بعد ما الشقه تتشطب لاني بوضبها قالت امتي يعني قولتلها معلش هيبقي كمان اسبوعين قالت ياه كتير اوي قولتلها معلش علشان يبقي انتي جايه تباركلي علي تشطيب الشقه مش انك بتردي الجميله وكمان عزماني علي اكل بيتي من ايديكي الحلوه قالت بجد حلوه قولتلها مش هيا بس انتي فيكي حاجات كتير حلوه قالت طب قولي قولتلها لما تيجي هقولك ضحكت ضحكه علقه كده وقالت طيب مستنياك قولتلها ماشب هبلغك اول ما اكون جاهز قالت تمام مشيت وكملت اليوم روحت وكان يوم عادي تاني يوم كان عادي مفيش غير مكالمه الصباغ لما فتحت التلفون بعد ساعه من الميعاد اللي انا قولتله عليه لقيته رن عليا عشرين مرة سيبته شويه وبعدين كلمته قولتله ايه يا معرص عملت ايه قالي عملت زي ما حضرتك قولتلي بالظبط قولتله حلو اني اقولك يا معرص وانت تقولي حضرتك كل النسوان قالي اه ابعتهم ليك ازاي قولتله انا عرفت بس خليهم لما اشوفك لقيته سكت وبعدين ثال هوا حضرتك هتعوز مني حاجه تاني قولتله انت هتستعبط يا كسمك هوا انا لسه عملت حاجه بص انت بالنسبة ليا عبد تفضل تنفذ اللي اطلبه منك لغايه ما اعفو عنك واقولك خلاص مش هتسألني هشوفك ليه وازاي قالي اللي حضرتك تشوفه قولتله انا عاوز ابسطك وافرفشك انا عاوز اشوفك انت والمدام علشان اكيد هيا خرمانه واكيد انت برضه خرمان قالي تحت امرك بس ابوس ايدك خلي الموضوع بيني وبينك بلاش تعرفها حاجه كانك صاحبي وانا جايبك عادي قولتله خلاص يا معرص علشان تعرف اني قلبي طيب انت ظبط معاها اني صاحبك وجاي اظبطها وانت خهز براحتك ومتخافش هظبطهالك واخليها توحوح وتورم يعني اتكلم بقلب جامد وانت اعمل حسابك لانك هتعرص كتير قالي تمام يا باشا حضرتك هتجيبي عندي امتي قولتله لنت هتستهبل يا كسمك انا اجيلك انت مجنون قالي لا مقصدش بجد بس انت عارف فيه صعوبه اني اقنعها قولتله لا ده شغلك عموما قدامك اسبوع يمكن الخميس الجاي تظبط نفسك بقي معاها هتصل بيك ابغلك الميعاد والمكان وقومت قافل في وشه وعدي اليوم وجينا الخميس ميعاد ام كريم لقيتها اتصلت بيا الصبح ث
قالت علي ميعادنا بليل يا باشا قولتلها تمام ايه الاخبار وليد اخباره ايه قالت مش عاوز يعرص علي اخته وبيقولي مينفعش صورتي تتهز قدامها قولتلها واخته تمام قالت مستنياك علي نار قولتلها طب هنعمل ايه قالت مفيش يا باشا طبعا انت عارف وليد هيموت ويتفرج هوا هيقابلك بليل ويوصلك للباب واحنا هنخش اوضه النوم هرنله يطلع يتسحب ويخش البلكونه يتفرج تمام. لا ليك اعتراض قولتلها لا تمام الساعة ١٠هستناه قالت تمام يا باشا هستناك علي نار قولتلها ماشي.
ايه اللي هيحصل مع ام كريم واخت جوزها ناديه اللي طلعت بطل بكل المقاييس وكمان ايه هايجه علي الاخر هنشوفه الجزء الجاي .
بعتذر علي ان الجزء ده الجنس فيه قليل بس هوا محور الأحداث الجايه كلها. طبعا بعتذر عن عدم تفرغي للكتابه بس غصب عني فعلا

‌الجزء العاشر من السلسله التانيه
‌وقفنا في الجزء اللي فات لما كنت رايح بيت ام كريم وطبعا جوزها اللي بيوصلني واليوم ده الساعه ١٠بليل لقيت وليد بيرن عليا قولتله انت فين قالي علي مكانه قولتله ١٠دقايق واكون عندك قولت لامي اني خارج وهتأخر مع اصحابي ونزلت روحت قابلته في المكان اللي اتفقنا عليه سلم عليا بحرارة ومشينا ووصلنا للبيت وكان في منطقه شعبيه وصلني لغايه الباب واتاكد ان الجيران شافوني معاه ودخل معايا ودخل علي المطبخ علطول علشان الناس تعرف انه دخل معايا وقالي انه متفق مع مراته انها هيا اللي هتخش المطبخ دخلت سلمت علي ام كريم وكان معايا شويه حاجات كانها زياره سلمت عليا واخدت مني الحاجه وقعدت وكانت من غير نقاب وفارده شعرها ولابسه روب مقفول قعدت وقولتلها انتي لوحدك قالت لا معايا القمر يا ناديه تعالي يا بت متكسفيش دخلت ناديه علينا كانت برضه لابسه روب لبني مقفول وفارده شعرها وحاطه مكياج وكانت طويله حوالي ١٨٠ وعريضة بس سمرا شويتين بس وشها جميل وعنيها عسلي فاتح اما جسمها بقي ايه صاروخ بزاز جامده اوي وكبيره ومدوره واكتاف عريضه ونازل علي بطن ممسوحه ووسط اصغر ما يكون تحس انها مقسومه من النص نازله بقي علي حته طيز محصلتش تحس انها منفوخه بالهوا ولا كيم كارداشيان حاجه بارزه بشكل يخبل ومشوفتش رجليها بس واضح انا فخادها مليانه ومصبوبه ووشها مسمسم قوي ومناخيرها صغيره وحاده وبؤق صغير دخلت علينا باين عليها الكسوف قومت وقفت سلمت عليها وقولتلها ايه الجمال ده وقعدت جنبي وهيا مكسوفه لقيت ام كريم ادخلت في الحوار وقالت مالك يا بت اومال خوتاني من العصر وعماله تقولي لسه مجاش اهو جه اهو لقيتها بصت في الارض وقالت بس بقي يا وليه كسفتيني ما تتلمي يا مره قالتلها ايوه كده ارجعي لاصلك ملوش داعي الكسوف الهندسه بيحب القباحه وخدت الحاجه ودخلت المطبخ وانا قعدا جنبها وقولت بلاش اضيع وقت قربت لزقت فيها قولتلها. مكنتش اتخيل انك بالجمال ده بصت ليا بكسوف قالت عجبتك قولتلها اكيد واكيد بعد شويه هتعرفي انتي عجبتني اد ايه دانتي صاروخ ومسكت ايديها حطتيتها علي رجلي وايدي فوقها وبصيت ليها جامد بصت وقالت فيا حاجه قولتلها اه قالت ايه قولتها قربي كده قربت وشها مني قولتلها قربي كده قربت قومت واخد شفايفها علطول وقافش فيهم لقيتها هزت دماغها شويه بس انا زودت قامت سابيه نفسها قومت ملتهم شفايفها بافتراس وهيا سابت نفسها وراحت فيها شديت ناحية زوبري ودخلت ايدي في الروب مسكت بزازها ومن فوق اللي لابساه وصلت لحلمتها اللي كانت كبيره في ايدي وبتكبر فضلت افرك فيها وانا مش سايب شافيفها وايدها بدات تتحرك علي زوبري بس بحذر لغايه ما لقيت ام كريم داخله علينا وقالت احا انتي لحقتي يا هايجه طب استنيني سيبنا بعض وبصينا ليها لقيتها شايله صنيه عليها شويه حاجات فاكهه وحاجة ساقعه ومكسرات وقالت ما تيجوا نخش الاوضه انا مظبطالك قعده سلطاني وقولتلها ماشي يلا قومت وانا حاضن ناديه ايدي علي طيزها بحاول اتأكد انها طبيعيه ودخلت ام كريم وانا وناديه وراها لقيت الاوضه كبيره وليها باب علي البلكونه وفيها سرير كبير وكنبتين وعلي جنب الاوضه النحيه التانيه قدام البلكونه عامله قاعده عربي شلت كبيرة وصنيه محطوطه علي قعده فيها فاكهه وشيشه مزخرفه محطوطه وجنبها صندوق صغير فيه حجاره للشيشه عليه نفس الرسمه اللي علي الشيشه وجنبهم منقد فيه فحم والع قالت اتفضل يا باشا انت انهارده شهريار وقعدت علي الشلته وسندت ضهرى قامت سهر اللي هيا ام كريم قللت لناديه امسكي يا علقه حطي الحاجه دي ولا انتي تتباسي بس وجت قعدت جنبي بعد ما قلعت الروب وكان تحته جلبيه شفافة وعليها ترتر وزي بدله الرقص ومفتوحة من الجناب لغايه طيزها وشفافه وكل اللي تحتها باين اندر فتله بس وقعدت جنبي وبدات تجهز الشيشه وهيا بتقول لناديه ايه يا مزه هتفضلي متكتفه كده متقلعي الروب ده فعلا فتحت ناديه الروي وبيبان تحته قميص نوم لبني شفاف اوي من التل وطويل ومفتوح من الجناب وتحته اندر بس وصدر جبار وحملتات اكبر ما يكون زيتون تفاحي وطيز جباره ومفيش بطن خالص وزي ما توقعت فخادر مرسومه بريشه فنان وجت قعدت جنبي النحيه التانيه لقيت سهر وهيا بتجهز الشيشه عنيها علي البلكونه ولما بصيت لمحت وليد واقف ورا الباب اللي كان فيه شباك بيتفتح عيني جت في عينه غمز ليا ضحكت ولقيت لناديه وقولتلها ايه الجمال ده يا فرس وقومت ماسك بزها وقرصت علي الحلمه ولقيت سهر بتاخد نفس من الشيشه وبتدهالي وبتقولي شوف بقي الحشيش وهوا علي الشيشه خدت الشيشه وولعت الححر وقومت اخد نفس جامد لغايه ما الحجر طلع نار وطلعته في وش ناديه اللي قعدت تكح سهر ضحكت عليها وقالت ايه يا معلم قولتلها لا جامد حطت حجر تاني وثالت ولع يا باشا وقامت فتحت كاسيت علي اغاني رقص وقعدت ترقص بشرمطه عمرى ما شوفتها وانا قاعد بشرب وسلطان زماني وبعدين شدت ناديه جنبها وقعدوا يرقصوا وتسخنها وتتشرمط وناديه تنافسها وانا اغير حجاره وهما بيسخنوا وبيمسكوا بزاز وطياز بعض وسهر بتسخنها وانا قاعد مستمتع جدا بالحشيش وبشرمتطهم وبدأو يبوسوا بعض وانا شريت ٦حجاره وقولت كفايه كده وسيبت الشيشه وقعدت اتفرج عليهم وسهر بتزنق ناديه كأنها راجل وبتبوس فيها بتحكم وايد علي بزاها والايد التانيه بين فخادها وناديه رايحه فيها وانا قوما قعدت بعيد عن الشيشه علي شلته وممدت رجليا واول ما حست سهر ان ناديه راحت نزلتها قعدوا جنب رجليا كل واحده في جنب وسهر مش سايبه شفايف ناديه واخدت ايدها وبدات تمشيها علي زوبري من فوق البنطلون وكان بدأ يشد وهيا ماسكه ايدها بتحركها عليه وبعدين وهيا بتبوس فيها بتشيل ايديها وبتفتح البنطلون وتنزل البوكسر وبتطلع زوبري وبعدين سحبت ايديها ومشيتها علي زوبري اللي اول ما لمسته بصت عليه لقيتها شهقت وقالت ايه ده كل ده ضحكت سهر وقالت وهيا بتنزل علي زوبري ببؤقها وبتقول اومال لما يشد علي الاخر هتقولي ايه واخدته وقعدت تمص فيه بنهم شديد وبتجتهد انها تدخله كله في بؤقها وانا روحت علي شفايف ناديه وايدي داخله في القميص بتلعب في صدرها وحلماتها اللي عجباني اوي من كبرها وخدت ايديها تمسك زوبري اللي في بؤق سهر وفضلنا شويه وبعدين سهر اخيرا سابت زوبري وقالت لها شوفتي بقي اد ايه مش عاوزه تدوقيه هزت ناديه دماغها بالموافقة ونزلت عليه ببؤقها وسهر مثبتاه ليها اخدته في بؤقها ونزلت سهر تقلعني البنطلون والبوكسر وبعدين نزلت لتحت اخدت بيوضي تلحس فيهم وتتطلع لفوق بخبره السنين وسايبه الراس لناديه وكررت الحركه دي كام مره وبعدين طلعت لفوق وبقت تلحس وناديه زيها والسنتهم بتقابل بعض وبداو ينزلوا يلحسوا من تحت لغايه فوق ويتقابلوا بشافيفهم يقطعوا بعض بوس وينزلوا تاني وبعدين قومت وقف وهما بيتابدلوا علي زوبري وبيوضي وايد سهر مش سايبه جسم ناديه من اول بزازها واستقرت علي كسها بعد ما رفعت القميص وصابعها شغال وهيا بتمص وبتتلوي لغايه ما اترعشت وجابت وهيا بتمص قامت سهر قالت لها قومي يا هايجه اقلعي ونامي علي ضهرك علي السرير علشان نبرد لك كسك الهايج قامت ناديه قلعت القميص ونلمت علي ضهرها علي السرير وفتحت رجليها ورفعتهم وكانت خلاص قامت سهر قلعت الجلابيه وبقت ملط ونزلت بين رجلين ناديه واخدت كسها وزنبورها مقاوله مص ولحس وعضعضه وانا واقف يتفرج وبلعب في زوبري لفت قالت عاوزه اجيب حك زوبرك في كسي ودخله للاخر وعدلت نفسها وهيا بتمص وعملت وضع الركوع وفتحت رجليها قومت مدخل راس زوبري قامت مصوته وقالت دخله اشرمني فعلا دخلته للاخر وهيا زي ما يكون اتكهربت واترعشت وعضت كس ناديه و هيا بتجيب كميه غرقت زوبري وفخادها وبدأت اشتغل بالراحه وهيا مقطعه كس ناديه اللي جابت بعدها علطول وبعدين خرجت زوبري وقولتلها مش هندوق الكس الشيكولاته ده قالت تعالي يا قلبي وقامت وانا نزلت مكانها لحست كس ناديه اللي كانت بتتلوي وتقولي لسانك بيوجع مش زي سهر واهاتها بتعلي قامت سهر قعدت بكسها علي وشها وناديه ما صدقت تلاقي حاحه تمسكها ببؤقها وفضلت تمص فيه ويهر هايحه هيا كمان وبتقول اح كس الستات حلو برضه وبعدين قومت ومسكت زوبري وبدات امشيه علي كس ناديه من بره و وبدات احط الراس علي الخرم لقيت سهر نولت علي زنبورها وقعدت تلحس علشان تخفف الالم لمل زوبري يخش وفعلا بدات ادخل زوبري اللي اتزفلط من سوايلها قامت مصوته قامت سهر نزلت علي كسها ببؤقها قامت مصوته هيا كمان وقالت سهر خليه شويه متتحركش وقعدت تعض في كس ناديه وانا بدات اتحرك بالراحه وهيا تقول اه واحشني زوبرك اوي قامت ناديه قللت لها احا يا كسمك انا عاوزه اتناك ردت سهر اصبري علي رزقك لسه كسي انا وانتي هيورم دلوقتي ببص بعيني علي البلكونه لقيت وليد واقف ومنزل البنطلون وبيلعب في زوبره قومت هجت وزودت السرعه اوي وسهر بتتلوي تحتي وبتعض في كس ناديه والاتنين صوتها جايب اخر الدنيا وانا شغال باقصي لغايه ماحصل منظر فظيع حسيت ان سهر هتجيب قومت غارز زوبري لاخره في اعماق كسها قامت جايبه وهيا بتوصت وتعض علي كس ناديه اللي جايت نافوره في وش سهر وبيص علي وليد اللي كان بيجيب ومغرق نفسه وبعدين قعد علي الارض وقفت وحركت سهر اللي كانت مريحه علي كس ناديه ووشها غرقان من عسلها وقولتلها قومي بقي دوقيها عسلها علشان متصوتش وانا بدخله وفعلا قامت وعنيها علي جوزها اللي كان غرقان في لبنه ونامت جنب ناديه وهيا بتقطع في شفايفها وانا بفرش كسها وبدأت احط الراس علي الفتحه وادخل في كسها اللي كان وسع شويه من لحس سهر ودخلت الراس مع شويه الم منها بس سهر مش ساييه شفايفها وحسيت ان زوبري بيغوص في شيكولاته وسخنه كسها بيطلع صهد ودخلت الراس كلها وهيا بتتلوي محستش بنفسي من السخونيه قومت مكمل لغايه نصه قامت. سايبه بؤق سهر وقالت ااااح شرمتني كل ده زوبر وانا بدات اتحرك وهيا بتلحن كلمه اح واحا وكل شويه تقولي هوا لسه فيه مدخلش اقولها لما اللحم يخبط في اللحم يبقي كله دخل تقولي يعني لسه فيه وانا ازوق شويه واقول اه لغايه ما حست بيا بلمس فخادها وهيا رفعاهم وانا بشتغل وبدات اسرع واقول لها كسك نار بيلسع زوبري وحاسس ان فيه مغناطيس وبسرع وهيا بتلحن وبعدين سهر ركبت فوقه العكس ونامت بكسها علي وشها ونزلت وبقيت كل ما اسخن في كس ناديه أطلعه احطه في بؤق سهر لغايه ما ناديه جابت وفي ثانيه كانت واخده وضع الركوع علي السرير وفاتحه رجليها وبتقولي طيزي هتموت عليك قومت حاطه علي باب طيزها ودخلت الراس وهيا كانت دهناها زيت ومظبطاها فتحاها بايديها وبعد ما دخلت الراس قومت ضاغط عليها بكل قوتي قام غاص كله جوه طيزها بقت تتلوي وتعيط وانا اقولها مفيش طيز في العالم بتبلعه كله الاطيزك يا سهر قالت انا جالي شرخ قولتلها ايه اطلعه قالت ازعل منك اوعي عاوزاك تدلعها وهيا بتهزها وناديه مقربه قوي وبتتفرج ومستغربه ازاي الطيز بالعه الزوبر ده كله وانا شغال وبقولها ايه عجبك قالت دي مره هايجه تاخد الزوبر ده في خرمها ازاي قولتلها وانتي ملكيش في نيك الطيز قالت انا كان نفسي بس غيرت رايي ردت سهر وهيا نفسها مقطوع قالت ديي حماره متعرفش ان المتعه كلها وهيا الزبر كله جواها قافلها يلا يا متناكه قومي افشخي علشان يحطه في طيزك ردت ناديه لا اخاف قالت سهر كسمك انتي الخسرانه قولت انا خلاص يا سهر يمكن مش مستعده قالت سهر مستعده ايه دانا اللي مجهزه طيزها بنفسي وغسلاها وشايله الشعر وحاطه فيها زيت ومتخفيش انا حاطه ليها مخدر خفيف مع الزيت علشان متتعبش يلا يا متناكه بلاش دلع ولا اخده دوري ودورك وقامت ونيمتها علي السرير في وضع الدوجي ووقفت وراها ووطتت على طيزها وقالت حطه بقي وبدل بين طيزي وكسي بس بالراحه علي ما اجهزلك طيز المتناكه دي وفضلت تلحس في خرم طيزها وتدخل صوابعها بالتدريج وانا واقف وراها بنيك فيها بالراحه وبانتظام وببدل بين طيزها وكسها لغايه ما بقت بتدخل ٣صوابع في طيز ناديه وناديه بتزوم ودخلت الرابع كانت طيزها بقت تمام وقامت نامت تحتها واخدت شفايفها وهما فوق بعض وفتحت فلقتين طيزها وانا شديت زوبرى وزقيت الراس اللي استقرت في خرمها وهيا بتتلوي وسهر مش سايبه شفايفها وهيا بتصوت في بؤقها وقفت شويه لغايه ما فكت وسابت سهر بؤقها وقالت لها ما تشديش نفسك ارخي جسمك بدأت ازوق شويه شويه وهيا ببتألم بمياعه لغايه ما دخل نصه وقالت لا كده بدأ يوجع بدات اتحرك بنصه وهيا بدات تندمج معايا وسهر ايدها شغاله علي بزازها وكل جسمها وبدات تسخن وتتمتع وانا شغال وزقيت شويه قامت مصوته قومت مخرجه كله قالت خرجت ليه قولتلها علشان بيوجعك ورفعت رجلين سهر وحطيته في كسها وناديه تقول ايه مش هتنيكها دا عاوزاك وتحركها بشرمطه وانا شغال في كس ناديه وهيا تقولي علشان خاطري حطه اقولها فين تقولي في طيزي قولتلها مش هتقولي بيوجع قالت لا قولتلها هحطه كله تقولي ماشي قومت بسرعه خرجته من كي ناديه وحطيته كله في طيزها وهيا بقت تعوي قولتلها اطلعه قالت لا اشتغل بس بالراحه فضلت شغال وسهر سحبت نفسها من تحتها واترفعت وخلت كسها قدام وشها ونزلتها عليه ووانا شغال وهيا بتاكل كس سهر وفضلت اسرع لغايه ما الاتنين جابوا مع بعض ونامو جنب بعض قولت لسهر مكنتش اعرف انك بتحبي لحس النسوان كده بتجيبي بسرعه وانا واقف ماسك زوبري وقولتلهم انا هفضل كده تعبتوا ولا ايه اروح اكمل في حته تانيه ردت سهر اؤمر يا سيدي واحنا ننفذ قولتلهم علي الارض وكل واحده تاخد كس التانيه في بؤقها وفعلا نزلوا علي الشلته واخدوا وضع 69وانا قعدت ورا سهر وحطيته في بؤق ناديه وبعدين طلعته علي كسها وبعدين طيزها كل مكان دقيقتين وانزل بالترتيب لغايه ما تعبت وروحت النحيه التانيه وعملت نفس اللي حصل وببص بعيني علي وليد لقيته قاعد فارش علي الارض وماسك زوبره ومش قادر قعدت 10دقايق وبعدين قيمتهم وحطيتهم علي السرير في وضع الدوجي ووقفت وراهم واخدتهم واحده واحده من الكس للطيز لغايه ما تعبوا من كتر ما جابوا ونزلوا دماغهم علي السرير وانا كنت خلاص هجيب روحت لطيز ناديه جبت فيها وبعدين كسها وبعدين كس سهر وبعدين طيزها نزبت فيها اخر الحموله وناموا الاتنين علي بطنهم واللبن خارج من كسهم وطيزهم منظر ابن متناكه طيزين جبلين واللبن عليهم وببص لوليد لقيته قرب منهم وهوا بيدعك زوبره لغايه ما نطر وهو واقف ولبنه جه علي ناديه اللي بصتله بطرف عينها ونامت تاني وهو قعد علي الارض جنب السرير وانا روحت قعدت قدامهم عند صنيه الاكل شربت عصير واكلت فاكهه وانا بتفرج علي المنظر وولعت سيجاره لغايه ما سهر قامت وبصت لجوزها وقالت ما قولتلك من الاول اهي شافتك وانت بتضرب عشره عليها وهيا بتتناك وجت قعدت في حضني وقالت تسلملي يا دكر وولعت الفحم واداتني الشيشه شربت حجريت وقومت البس وقام وليد
يوصلني وهوا مش قادر وقامت سهر تودعني وناديه نايمه دافنه وشها في السرير وعامله نايمه ووصلني وليد للعربيه وهو بيشكرني وبيمدح فيا وانه سعيد انه اتعرف عليا وانا قولتله انه لازم يرد الزيارة بس المره دي يكون موجود ويشارك واتفقنا علي كده وروحت بيت ابويا دخلت غيرت ونمت علطول وتاني يوم نزلت صليت الجمعه وطلعت كملت نوم صحيت العصر بعد ما امي سمعتني كلمتين اتغديت وقاعد شويه لقيت اسلام بيكلمني ايه يا معلم عامل ايه قولتله تمام قالي محدش شافك بليل وتلفونك مقفول قولتله كنت بخلص مصلحة قالي جامده قولتله اتنين اجمد من بعض قالي بجد صورت حاجه قولتله هصور ازاي يا جحش انا كنت عندهم بس هيردوا العزومه بس ايه المره وجوزها واخت جوزها قالي جوزها خول قولتله لا بيعرص بس زي صاحبك الا صحيح هنعمل ايه مع الضباغ قالي تمام يا صاحبي هنروح راس البر الشاليه بتاعنا هناك هروح اظبط السيستم هناك وانت تخلص قولتله امتي قالي اى وقت تخليك الخميس الجاي قولتله تمام قالي هروح الاربع اظبط سيستم الكاميرات والمايكات. واعمل تست وابات هناك وانت تيجي بدري اظبط معاك اماكن الكاميرات علشان تظبط الاداء قولتله يا خول انت مهتم اوي قالي اصلك متعرفش ال3حلقات اللي نزلتهم عملوا ايه قولتله انت نزلتهم قالي عملت برومو لكل حلقه دقيقه ونزلتهم لقيت اقبال جامد والناس بتسأل علي السعر قولت اني مش هبيع الا عشر نسخ بس وهيبقي فيه مزاد لمده يوم واحد اعلي عشر اسعار هما اللي هياخدوا يعني انت ممكن تبقي من العشره حد يعلي تلاقي نفسك نزلت تحت تخرج لازم تعلي علشان تفضل في العشره وسيبته يوم ولما دخلت ذوهلت فيه حلقه جمعت 280الف والتانيه 310والتالته 340 الف قولته جنيه قالي لا دولار قولتله انت بتهزر ولا بتشتغلني قالي وحياه امك حصل قولتله ازاي قالي قولتلك بس مكنتش اتوقع يعني الواحد دفع في الحلقه في المتوسط. 30الف دولار قولتله ليه قالي هوا مفيش بورنو قالي التسويق يا نجم انا كاتب ان ده طبيعي وحقيقي ومش تمثيل وانا بتحدي اي حد يجيب لعب في الفيديو او تقطيع او مونتاج ده زي ما هوا وقولت ان اللي هيجيب اي غلطه ليه نص مليون دولار وعلشان كده تقربيا نص اللي شارين واخدين علشان يطلعوا اخطاء بس احنا المستفيدين وهنشوف التعليقات بعد ما الناس تتفرج عليها وعلي هذا الأساس هنعرف احنا وضعنا ايه ممكن نزيد ممكن نقل قولتله يخربيتك انت برجلتني قالي بعد بكره الفلوس هتكون في حسابك قولتله لا فيه 30في الميه بتوعك قالي لا كتير انا هاخد 15قولتله اسمع اللي بقول عليه ولا اجيب حد غيرك قعدنا نضحك واتفقت معاه اني هكلم الضباغ اقوله علي الخميس الجاي الساعه 6في راس البر قالي هتشوف بقي الفرق في التصوير قولتله ماشي بس اما نشوف هنعمل ايه بعد العرض قالي انا حاسس اننا هنضرب قولتله لغايه دلوقتي مش متخيل قالي لما يخش حسابك بعد بكره 600الف دولار هتصدق الا صحيح انت بتجيب النسوان ازاي قولتله مش فاهم قالي يعني هتجيب نسوان ازاي قولتله هيا ماشيه كده قالي لازم تحافط علي ان الموضوع طبيعي مفهوش اي تمثيل علشان ده اللي ممكن يضربنا في مقتل قولتله لا زي ما احنا لو مفيش هنستني لغايه ما تيجي لواحدها قالي تمام كده متفقين قولتله اشطه قالي برضه لازم تحافظ علي حياتك زي ما هيا مفيش اي تغيير يحصل علشان نفضل في نفس المنطقه عندك حاجه تاني قولتله هبعتلك كل اللي عندي وانت قيمه وشوف اللي ينفع قالي تمام قولتله انا الاسبوع الجاي عندي شغل جامد في المصنع قالي تمام خلينا تلفونات بليل
وفعلا فضلت مبلم وانا قاعد مع امي وابويا ودماغي مش معاهم وبفكر 600الف دولار يا نهار ايه الكلام ده قعدت شويه وقومت انام وانا مقرر مش هفكر في الموضوع ده دلوقتي نزلت الشغل تاني يوم وفعلا انشغلت لاني بعمل التعديلات في المكن وكنت عاوز اخلص في اسرع وقت وعدي اسرع ما يمكن مفيش تفاصيل غير ايمان اللي كل شويه تتطمن عليا وانا مطنش ويوم الاحد كلمت الصباغ وقولتله يجيب المدام ويقابلني يوم الخميس في راس البر الساعه 6 وحاول يجادل معايا وانا قفلت الكلام وقولتله مفيش فصال اللي اقوله يتنفذ والا فيديوها تك هتكون مع مصر كلها وهتروح لاهل مراتك واهلك وجيرانك بصفه خاصه وانا قولتلك بدرى علشان تعرف تظبط معاها ومتخفش هكيفهالك علي الاخر وهتشكرك صدقني وحاول تخليها هايجه ومحدش ينيكها خالص لغايه الخميس علشان انت كمان تتكيف يا معرص. كنت كل يوم اسلام بيكلمني وقالي ان ال3حلقات عملوا نجاح حلو اوي وكده نقدر نكمل في الرينج ده وانه جهز باقي الحلقات وفيهم حاجات دمجهم مع بعض وقالي انهم بقوا 4حلقات فيهم واحده هتكسر الدنيا وهيا حلقه صابرين وماجده وانه هينزلهم الاسبوع الجاي بمعدل كل 3ليام حلقه وانه بيفكر في اللي جاي لاننا كده هنعمل فلوس مهوله ملايين وانه خلاص هيستقر في مصر وهيتابع شغله من هنا واكد عليا فعلا ان الفلوس وصلت حسابي وانا برضه مش عاوز اركز معاه لغايه يوم الخميس كنت خلصت جزء كبير من شغلي بس كنت مرهق روحت البيت علي الساعه 10الصبح نمت وقولت لامي اني مسافر بليل وهبات بره صحيني علي الساعه 3 اتغدي واسافر وفعلا صاحتني علي الميعاد وقومت لقيت الغدا جاهز وكان جمبري شوفته ضحكت ابويا قالي اي خدمه حاسس بيك بصيت له وقولت علطول فاهمني غلط يا حاج قالي يابن الكلب انا الوحيد اللي فاهمك وضحكنا وامي دخلت واحنا بنضحك وقالت مالكوا بتضحكوا ليه قالها الواد ده قللي نكته قالت طب قولهالي علشان اضحك معاكوا قالها مش هينفع اصلاها ابيحه وقعد يضحك بصتله وقالت ابني متربي مبيقولش كلام ابيح قام قعد يضحك اوي وقالها طبعا دا انا اللي مربيه واتغدينا و نزلت علطول ركبت عربيتي وساعه كتت قدام الشاليه كان فاضل ساعه علي ميعاد الصباغ قابلت اسلام ودخلنا الشاليه و قعد يعرفني كل حاجه فيه علشان ابقي فاهم وقالي علي اماكن الكاميرات من اول الصاله لغايه اوضه النوم وانه هيكون في الشاليه اللي جنبي ومعاه ميكسر الكاميرات و شربنا قهوه والساعه 6الا ربع لقيت تلفون من الصباغ علي الرقم اللي انا مديهوله وكنت فتحته قالي احنا وصلنا الموقف قولتله اركب تاكسي وتعالي علي العنوان واديتهوله واسلام قالي هروح انا بقي ومشي اسلام وبعد عشر دقايق لقيته بيقولي انا نزلت طلعت وقفت قدام الشاليه وشاورت له واول ما شافني اتصدم وجه عليا ووشه مقلوب وجه عليا ومراته متأخرة شويه لابسه عبايه والنقاب بس ايه جمل ماشي جه الضباع دخل عليا وهو مش عارف يعمل ايه خدته بالحضن ووشوته في ودنه افرد وشك يا عرص علشان مراتك بص ليا بخوف قولتله متخفش افرد وشك واليوم هيعدي قام ضاحك وواخدني بالحضن وقالي واحشني يا هندسه ازيك وعامل ايه جيت وقف جنبنا وقالت اومال انتوا ما شفتوش بعض زمان ولا ايه رديت بسرعه اه اصلي روحت مصنع تاني من فتره بصت باستغراب وقالت واتلميتوا علي بعض تاني ازاي قولتلها قولتلها الود موصول علطول انتوا هتفضلول واقفين علي الباب اتفضلوا وهيا داخله قالت يبقي بيحبك اوي لسه باقي علي العشره ومجرجرنا لغايه هنا كنا دخلنا البيت ودخلتهم وروحت وراها وقومت قافش في طيزها جامد وقولتلها منور يا جمل وحضنتها من ورا قولتلها متخفيش المشوار يستاهل اتخصت وقالت شكلك جرئ اوي اما نشوف وببص ليه لقيته واقف فاتح بؤقه ومش عارف يعمل ايه قولتله منور يا صاصا ولا اقولك بالاسم اللي انته بتحبه ضخكت مراته حته ضحكه لقيته بص ليها وقالها ايه دا يا هوايدا ينفع كده بص ليه وانا رايح عليها وقولتله سيبها تضحك زي ما هيا عاوزه يا عرص قامت مسخسخه من الضحك كنت واقف قدامها بالظبط وقومت رافع النقاب مره واحده قالت ايه ده احنا متقناش علي كده مين اللي قال انك هتشوف وشي وانت مقولتولش ليه يا معرص لسه هيتكلم قومت حاطط صابعي علي بؤقها وقولت هوا قالي بس انا مش بسمع الكلام وبعدين انا هشوف الكس ده وقومت ماسكه جامد يبقي مش هشوف الوش الجميل ده وبمشي ايدي علي شفايفها سرحت لحظه معايا وبعدين قالت لا مش هيحصل يلا يا محمد قومت ماسك كسها جامد لغايه ما وجعها وقولتلها اخر حاجه عملتوتها بمزاجكوا هوا دخولكم من الباب ده اللي بعد كده كله بمزاجي ماشي يا موزه
ايه اللي هيحصل مع الصباغ وهوايدا مراته ده اللي هنشوفه في الجزء القادم اللي هيكون اول جزء في السلسه التالته شكر لكل واحد مهتم


  • رئيسية نسوانجيتطبيق نسوانجينسوانجي علي تويتر
  • بحث

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad