سكس المهندس مازن نيك نار السلسله الثالثة




السلسله الثالثة





الجزء الاول/ السلسلة الثالثة




قبل ما ابدا حابب اشكر كل واحد شجعني بكلمه حلوه في السلسله الاولي والتانيه وبقولهم انهم سبب استمراري في الكتابه لاني فعلا مش لاقي وقت فعلا الكتابة بس لما بقرا التعليقات الجميله بحاول اضغط علي نفسي علشان اوفر الوقت اللي بكتب فيه شكرا لكل حد شجعني.
وقفنا في الجزء الاخير من السلسلة التانيه عند الصباغ ومراته لما وصلوا . وده اللي حصل. اتفضلوا وهيا داخله قالت يبقي بيحبك اوي لسه باقي علي العشره ومجرجرنا لغايه هنا كنا دخلنا البيت ودخلتهم وروحت وراها وقومت قافش في طيزها جامد وقولتلها منور يا جمل وحضنتها من ورا قولتلها متخفيش المشوار يستاهل اتخضت وقالت شكلك جرئ اوي اما نشوف وببص ليه لقيته واقف فاتح بؤقه ومش عارف يعمل ايه قولتله منور يا صاصا ولا اقولك بالاسم اللي انته بتحبه ضحكت مراته حته ضحكه لقيته بص ليها وقالها ايه دا يا هوايدا ينفع كده بصيت ليه وانا رايح عليها وقولتله سيبها تضحك زي ما هيا عاوزه يا عرص قامت مسخسخه من الضحك كنت واقف قدامها بالظبط وقومت رافع النقاب مره واحده قالت ايه ده احنا متفقناش علي كده مين اللي قال انك هتشوف وشي وانته مقولتولش ليه يا معرص لسه هيتكلم قومت حاطط صابعي علي بؤقها وقولت هوا قالي بس انا مش بسمع الكلام وبعدين انا هشوف الكس ده وقومت ماسكه جامد يبقي مش هشوف الوش الجميل ده وبمشي ايدي علي شفايفها سرحت لحظه معايا وبعدين قالت لا مش هيحصل يلا يا محمد قومت ماسك كسها جامد لغايه ما وجعها وقولتلها اخر حاجه عملتوتها بمزاجكوا هوا دخولكم من الباب ده اللي بعد كده كله بمزاجي ماشي يا موزه انا بحب كل حاجه بالاتفاق علشان الكل يبقي مبسوط فبلاش تخليني اعمل حاجه تزعلك ماشي يا قمر انتي خايفه توريني وشك ليه ما انتي زي القمر اهو وهيا فعلا كانت شبه ورده الجزائريه وهيا صغيره وعندها نفس الرقبه وبعدين بلاش تحطي جوزك في موقف وحش لانه مش هيقدر يكسرلي كلمه فبلاش تزعلوا من بعض عديها كده احسن واوعدك انك هتتبسطي بطريقه عمرك ما اتبسطتي بيها قبل كده ولو قولتي غير كده انا هنفذلك اللي انتي تقولي عليه قالت كلام جد قولتلها جربي هتعرفي اني ارجل واحد عرفيته في حياتك قالت 10الاف جنيه قولتلها ثواتي دخلت فتحت الشنطه طلعت منها فلوس كنت جايبها بالصدفه لاسلام وجيبت للمبلغ وحطيته علي التطربيزه قولتلها الفلوس اهي وانتي اللي هتحددي انتي وضميرك بصت ليا وعنيها لمعت بإعجاب وقالت ماشي بس انا صعبان عليا فلوسك وهيا بتضحك قولتلها ولا يهمك يا جمل فداك خشي الاوضه ظبطي نفسك قالت انا هلوحك قولتلها في انتظارك روحت قعدت علي الكنبه جنب الصباغ وولعت سيجاره حشيش واديته واحده وهوا ساكت قولتله عاوز تقول ايه قالي انت عملت معايا كده ليه يا باشمهندس انا عملتلك ايه قولتله بص انا معملتش حاجه انت اللي عملت ليه تضحك علي الستات وتحاول تبتزهم انا ظهرت بس علشان تبطل يمكن كان اللي انت عاوز تعمله ده يوقعك في حد ظالم يزعلك انما انا مهما حصل عمرى ما هفترى عليك طالما بتسمع الكلام وانت عارف طلباتي بسيطة ومش هتزعلك وممكن تكون بتبسطك حاول تستمتع ومتخافش انا مش هزعلك طول مانت بتسمع الكلام خلصت الكلام والسيجاره ولسه برفع عيني لقيت هوايدا داخله علينا اوف ايه ده لابسه لبس تلميذه جيبه كاروهات حمرا في اسود واسعه طولها 20سنتي يعني مغطيه طيزها بالعافيه وقميص أبيض مفتوح من فوق ومربوط علي بطنها وشراب ابيض طويل لغايه فوق الركبة وجزمه حمرا كعب عالي ومربع عامله ضفرتين في شعرها الكستني وحاول تتخيل الطقم ده علي واحده طولها حوالي 180 ووزنها 110 وبياض يجنن معموله من القشطه فخاد فظيعه بطن بارزه شويه من بين القميص والجيبه والسره غطسانه الشق اللي بين البزاز بيلمع جمل داخل عليا قومت وقفت من الاندهاش حتي جوزها كان مندهش مسكت ايدها وقولتلها باين عليكي غاويه بورنو ومثقفه ضحكت وقالت اه قومت واخد شفايفها بقطعها وايدي بتلعب في طيزها العريضة وبتخش تحت الجيبه والاندر الابيض لغايه ما ايدها جت علي زوبري اللي كان شد بس مش علي الاخر وسابت بؤقي وقالت ايه ده كل ده زوبر قولتلها اه قالت لا انا أنزله بقه اتعرف عليه نزلت فتحت سوسته البنطلون ونزلت البوكسر وطلعت زوبري اللي شهقت لما شافته وقالت يخربيتك انت ميبانش عليك ومسكته في ايديها تستكشفه وكان واضح عليها انها معجبه بيه وبعدين حطت لسانها وبدات تلحس الراس والعرق وهوا شد وقالت معقول كل ده زوبر وبدات تاخده في بؤقها وبتجاهد بس عندها إصرار والميه خارجه من بؤقها وانا بدأت استمتع وبعدين بصيت علي جوزها لقيته ماسك زوبره منفوخ في الهدوم وهايج علي الاخر خبطت عليها بصتلي شورتلها عليه غمزت ليا وهوا في بؤقها وبعدين طلعته من بؤقها وبصتله وقالت تعالي يا عرص اقعد حنبي نزل علي ركبه جنبها بصت وقالتله شايف الزوبر يا خول بص قرب وزقت دماغه لغايه ما وشه لمس زوبري وقالت شايف الزوبر جامد ازاي اقتح بؤقك قالها لا قالت افتح بؤقك بقولك قالها مش هينفع انا عمري ما عملت كده قالتله وانت عمرك شوفت زوبر زي ده قالها لا قالت خلاص افتح بؤقك قالها بتردد لا. قالت خلاص قوم اخرج بره استناني قالها ليه قالت يا تمص يا تخرح وبصت ليا قولتله انا مقدرش اكسر كلمه المدام سكت شويه وهيا متأكده ان هرمونات الدياثه عنده هتخليه يعمل اي حاجه علشان يفضل وفعلا غمض عينه وحط زوبري في بؤقه واول ما اخد الراس قالت استني قوم اقلع هدومك كلها وشدته منه وحطته في بؤقها وهوا في ثانيه بقي ملط ونزل جنبها لواحده بصتله وقالت ايه عاوز تمص هز دماغه يعني اه قالت طيب خود يا شرموطه وفعلا اخد زوبرى في بؤقه وقعد يمص فيه وهيا بتلعب في حلماته بصوابعها وهوا بيهيج وبيمص باستمتاع وبعدين نزلت علي حلمه صدره ببؤقها وهوا اول ما شافيفها لمست حلماته كأنه اتكهرب ونزلت بايدها علي طيزه تحسس عليها وبصابعها تحسي علي الخرم وهوا بيتلوي وناسي نفسه مع زوبرى خالص ييمص بطريقه بنت متناكه وبياخد جزء كبير من زوبري للاخر وبعدين يطلعه وهيا بتحاول تدخل صابعها فى خرمه وهوا يتألم وبعدين اول ما استسلم قامت شاده دماغه وقالت انت استحليت المص يا متناك وقامت وقفت وقالت قوم قلعني يا عرص علشان الزوبر ده يفشخني فعلا قام فتح القميص وقلعها وبعدين سوسته الجيبه ونزلها وبعدين لفها وفك البرا الابيض وبعدين نزل على ركبه وقلعها الاندر وخدته منه حطته في بؤقه وقالت نخش الاوضه يا دكر قولتلها يلا يا لبوه نزلت جوزها علي الارض علي ايده ورجله والاندر في بؤقه وسحبته وداخله علي الاوضه والطيز العظيمه دع ماشيه تترج قدامي بتعمل تموجات وهي ماشيه وانا بقلع هدومي وداخل وراها وصلت السرير ونامت علي ضهرها علي طرف السرير وفتحت رجليها ورفعتهم وقالت ايه رايك في الكس ده يا دكر فعلا كس ابيض بيلمع مفيش شعرايه ولا منطقة غامقه مشقوق بالطول وملوش شافيف برازه وفوقه زنبور احمر صغير بس خارج بره فعلا نزلت عليهه اتأمله ورحت عليه بلساني الحس فيه من تحت لفوق واضغط علي الزنبور بلساني واجيب من تحت لفوق وهيا توحوح وتقولي اوف ايه ده انت بتعمل ايه انا اول مره حد يلحس لي كده وبعدين دخلت صباعي في طيزها اللي كانت مستعمله وانا شغال واخد الزنبور باسناني لغايه ما بقت توحوح وفضلت شغال بسرعه وصباعي بيلعب بسرعه لغايه ما اتشنجت وجابت عسل تقيل زي العسل فعلا ورفعت دماغي قالت لجوزها تعالي يا معرص الحس اللي نزل مني ده انا اول مره اجييب قبل ما اتناك وقومت وقفت وهوا نزل يلحس كسها باستمتاع لغايه ما اخد العسل كله وقالت قوم بقي بل زوبر سيدك علشان ينيك مراتك وفعلا لف بدون كلام واخد زوبري في بؤقه يمص فيه ويغرقه لغايه ما قالتله كفاية يا متناك انت حبيت المص ولا ايه يلا يا معرص حطه في كس مراتك بايدك وفعلا مسك زوبري وقربه من كسها وقعد يمشيه علي كسها من بره ويفرشها بيه لغايه ما سخنت وقالت حطه بقي يا معرص ضحك نفس الضحكه الصفرا قالتله حطه بدل ما اقوم اخليه يحطه في طيزك يا خول فعلا ظبط الراس علي الفتحه وانا جطش زقيت شويه لغايه ما الراي دخلت قالت اح هوا ده الزبر اللي يملا بيوجع بس شكله جامد قومت زاقق شويه قالت اح بالراحه هيفشخني قومت مكمل لغايه نصه قال اوف ايه ده هوا فيه كده زوبرك كبير بس بيهيج قومت مكمل لغايه اخره قامت مصوته وقالت مش كده حرام عليك تعالي يا معرص الحس بزازي فعلا نزل المعرص علي بزها الشمال وكان شكلهم يهيج فعلا طبقين جيلي من الحجم الكبير فضلت اشتغل واسرع واحده واحده وهيا صوتها بيزيد مع سرعتي وسخنت اوى وانا رفعت رجليها واشتغلت بسرعه وهيا منظرها بهيج وهو بيرضع في بز وماسك التاني وقام علي ركبه واداها زوبره في بؤقها بصت له وقالت قول لسيدك الاول امصلك ولا لأ قولتلها براحتك انتي ومزاجك فعلا اخدت زوبره في بؤقها بس دخلت ايدها بين رجليه وحطت صابعها في طيزه واتنفض لما لسعته البعبوص وقالها بلاش كده لو سمحتي قالتله هوا كده لو عاوزني امص زوبرك هبعبصك لو مش عاوز بلاش فعلا سكت وساب نفسه وهيا بتحفر في طيزه وهيا بتمصله وانا شغال نيك فيها لغايه ما جاب في بقها وهيا جابت معاه وبلعت اللبن كله واخدت نفسها وقالت ايه كميه اللبن دي يا خول انت بتهيج من طيزك كويس اني عرفت وهو اترمى جنبها علي السرير وقامت اخدت وضع الدوجي علي طرف السرير ونيمته قدمها وكان علي بطنه وفاتح رجليه وانا ركبت زوبري في كسها وحطت صابعها الكبير في طيزها وفضلت شغال وانا شغال وهوا بيتلوي وهيا عماله تقولي زوبرك نار كل ده زوبر شادد اوى وتنزل تلحس خرم طيزه وهوا زوبره بقي حديده وهيا تقوله هيجت يا متناكه صابعي عجبك بعد كده تحلق طيزك مش عاوزه فيها شعرايه وانا برزع فيها وماسك فقلتين طيزها الجبارين وبعدين طلعته ومشيته علي طيزها وبحك في الخرم وقالت هيجتني دخله بقي في طيزي بس بالراحه علشان متشرمش وفعلا تفيت على خرمها وسديت زوبري وزقيت الراس اللي دخلت مع صويتها وقامت غارزه صابعها كله في طيز جوزها اللي صوت هوا كمان سبتها شويه وبعدين بدات اتحرك وهيا توحوح وانا ازود وهيا تزود في طيزه وهي عماله تقول كلام يهيج اح يا طيزي كل ده زوبر اوف عليك وجوزها واخد صابعين في طيزه وسايح على الاخر وبيوحوح زي المرا وبعدين قومت رازع زوبري لاخره لغايه ما بقيت بخبط في الجبلين وهيا تصوت وجوزها يصوت وانا شغال وطيزها وسعت وبقي زوبري بيجرى فيها وبقيت بخرجه من طيزها ادخله كسها والعكس وهيا مش عارفه وخلت جوزها في وضع الدوجي وحطت بؤقها في خرمه وهيا بتحلب زوبره وانا ببدل بين الفتحتين وهيا توحوح وتقوف عاوزه اتناك اح افشخني وبعدين زقت جوزها نيمته علي ضهره وطلعت قعدت فوقه ودخلت زوبره في كسها ونامت عليه وفتحت فلتين طيزها بايدها وقالت دخله في طيزي بس بظلم عاوزه اتفشخ قومت طالع وراها وحطيت زوبري علي اول خرمها وقومت نازل بتقلي عليها مره واحده قامت ضربت صوت جاب اول الشارع وقامت عاوزه اموت نيكوني بسرعه بقيت انا وهوا بنسابق وهيا مزنوقه بينا قالب قشطه بينا وهيا صويت متواصل لغايه ما جوزها اتشنج وجاب في كسها ونام علي ضهره وهيا بتحيب معاه وانا قومت وهيا نزلت جنبه اخدت نفسها وقامت مسكاه من شعره جابته علي كسها وقالت الحس لبنك وعسلي يا متناك ونزل يلحس بشراهه وهيا اخدت زوبري في بؤقها ونزلت مص وهوا بيلحس لغايه ما خلي كسها بيلمع وبعدين قامت مسكته من شعره نيمته علي بطنه وجابته يمص زوبري وها كان خلاص وطلعت وراه وجابت فرشه الشعر وحطت علي ايديها زيت وبدات تدخلها في طيزه وهيا قاعده علي ضهره مثبتاه وانا بفشخ بؤقه نيك وهيا بتفشخ طيزه وهوا نايم علي بطنه وانا ايدي بتلعب في بزازها و بلحس رقبتها لغايه ما حسينا انه مبقاش يتحرك وهيا قامت من فوقه كان شبه مغمي عليه نيمته علي ضهره وجابت دماغه علي طرف السرير ووقفت علي الأرض وحطت دماغه بين فخادها وهيا فاتحه رجليها وبتنزل علي وشه بكسها وقولتلها استني نشوفه ماله قالت دا متناك انا اللي عارفاه ده مش قادر من الهيجان وهيا بتدعك كسها في وشه وقومت واقف وراها وغارز زوبري في طيزها وقعدت انيك فيها وهيا بتتلوي وقالت بص بقى طيزي كسي بؤقه والعكس قولتلها يا بنتي دا مات قالت اسمع اللي بقولك عليه ده جوزي وانا عارفاه دلوقتي زوبره هيبقي زي الحديده وفعلا بدات بطيزها وبعدين كسها وبعدين احشر زوبري في بؤقه وهيا واخده زوبره في بؤقها عشر دقايق علي الوضع ده وبعدين قالتلي بص زوبره فعلا لقيته واقف وهيا حاطه ايد الفرشه في طيزه وكملت اكتر من تلت ساعة واحنا التلاته مستمتعين بالوضع ده ومحدش عاوز يغير وهيا تقولي ايه ده انت مش بتجيب حرام عليك اخرامي كلها اتهرت حرام عليك نار انا اول مره اجيب اكتر من خمس مرات ارحمني بقي قولتلها اتكيفتي ولا لسه قالت انا اول مره اجيب كده انا اتصفيت حرام عليك العرص ده جاب مرتين وزوبره لسه واقف ارحمني بقي قولتلها يعني المشوار يستاهل قالت انت مش طبيعي انا عمري ما هسيبك هات بقي علشان خاطرى كنت فعلا قربت اجيب بقالي نص ساعه في الوضع ده بس قولتلها عاوزاهم فين قالت في طيزي ولو اني نفسي تروى كسي اوي قولتلها ومش عاوزاهم في بؤق الخول ده قالت اح يا ريت اشوفه كده وهوا بيشرب لبنك بس محتاجهم في طيزي قولتلها ولا يهمك التلاته قالت ازاي قولتلها هتشوفي وفعلا حطيته في طيزها وسرعت جامد وهيا بتوحوح وبتكبس علي وش جوزها وهيا مش راحمه زوبره لغايه ما جيبت في طيزها ومليتها لبن وبسرعه نزلت كملت في كسها لغايه ما اتملي وطلعته دعكته شويه وحطيته في بؤق جوزها مليته لبن ونزل علي وشه وهو كان بيجيب في بؤقها قامت من عليه لقت وشه غرقان لبن وكانت عاوزه تحط لبنه في بقه لقيته غرقان نزلت علي الارض وفضلت تبوس فيه وتلحس اللبن وتشربه وهوا يشرب لغايه ما حطت دماغها علي طرف السرير وهي قاعده علي الارض وريحت وهوا لف نام علي جنبه وانا واقف بصيت لمكان الكاميرا وعملت علامه النصر وقعدت ولعت سيجاره بعد اكتر من ربع ساعة قامت وجيت عليا قامت بيساني في بؤقي وقالت انا عمرى نا اتمتعت كده انا مش عارفه اشكرك ازاي بس اكيد انا عمرى ما هسيبك ولازم نتقابل تاني قولتلها خليها بظروفها لاني مبكررش الحاجه مرتين اانا بحب التجديد قالت انا معاك في اي حاجه بس متحرمش من الوحش ده وهيا ماسكه زوبري ودخلت تاخد دوش وكان الصباغ بدأ يقوم وهو ماسك طيزه اللي اتفشخت وجه عليا وقالي برغم اي حاجه انا عمري ما اتمتعت كده شكرا يا هندسه ولازم تعرف اني هعمل اي حاجه تطلبها لانك سترت عليا قدامها شوف حضرتك عاوزني اعمل ايه قولتله ولا حاجه لو احتاجتك في حاجه هقولك بس اوعى تعمل حاجه مع اي واحده لاني ولو عرفت مش هرحمك قالي توبه انا ما صدقت المره دي عدت على خير وشكرني وهيا خارجه من الحمام لافه الفوطه عليها صاروخ فعلا انا قولت معقول انا كنت راكب الصاروخ ده بصت عليا وقالت اكيد هنكررها تاني قولتلها لو عاوزه دلوقتي يلا قالت معقول دا انا مش قادره المس جسمي في الحمام انت موتني ضحكت وقولتلها خليكي فاكره انك اللي قولتي لا ولبست وجوزها لبس وودعوني وخرجوا في ثواني كان اسلام قدامي قالي ايه ياعم ده انت جبار دانا جيبت مرتين وانا بتفرج الحلقه دي هتكسر الدنيا قولتله حلوه قالي نار انا طلبت عشا نتعشي وافرجك عليها انت فخر لمصر وفعلا خدت دوش وخرجت لقيت الاكل وقالي تعالي بقي نروح الشاليه التاني علشان افرجك وفعلا روحنا اتعشينا واحنا بتتفرج وانا فعلا التصوير من اكتر من كاميرا كان فارق جدا وكمان المونتاج والصوت كان واضح وده كان فارق جدا ده كله غير ان هوايدا كانت صاروخ بمعنى الكلمه ولعنا كام سيجاره حشيش وبعدين نمنا وصحينا الصبح رجعنا بورسعيد بعد الاتفاق علي الشغل اللي جاي وكلمنا مهندس الديكور اللي قال اننا ممكن نستلم علي الاربع الجاي واسلام اكد عليه اننا لازم نستلم التلات باي شكل وفعلا اتفاقنا علي كده وتاني يوم رجعت الشغل وكان عندي شغل كتير اوى في تعديلات المكن وكنت عاوز اخلص التلات علشان اخد الاربع والخميس اجازه علشان اظبط الشقه واعمل افتتاح للنيك الخميس وفعلا كان اسبوع مرهق جدا وخلصت التلات وكان قدامي اكتر من اختيار علشان ابدأ بيه وكلهم جاهزين اولهم ايمان اللي كانت هتموت وانيكها والظاهر ان سهر ام كريم سخنتها وحكت لها وكانت كل يوم تكلمني وانا معدي انها عاوزه تشكرني بشكل شخصي وكل يوم التلميحات تزيد لغايه ما في يوم قالتلي هوا انا مش عجباك ولا ايه قولتلها نعم قالت هوا حد قالك ان اكلي وحش ولا اكل ام كريم هوا اللي عاجبك قولتلها لما ادوق اقولك اكلك الاحلي ولا اكل ام كريم وكانت استوت على الاخر وطبعا ام كريم وناديه اخت جوزها اللي كانوا عاوزين يردوا الزياره ومعاهم وليد اللي كان هايج اوي علي اخته ونفسه يشوفها بتتناك ويشارك في النيك وكمان ماجده صاحبه نسرين اللي كانت هتموت وتتناك وقالت انها محضرالي مفاجاه واحده صاحبتها فكرتني بيها لما كنت بروح تدريب في المدرسة اللي بتشتغل فيها اسمها نجوي وكانت صاحبتها الانتيم ودايما يمشوا مع بعض كان جسمها يخبل ونوع انا مجربتوش طبعا كانت صابرين قرفاني هيا وفرحه بس انا مكنتش متحمس ليهم وممكن اجييهم مع بعض وانهارده التلات ولازم اقرر فضلت افكر شويه لغايه ما قررت انها تكون ايمان لانها عجباني بص انا عاوز شويه بهارات خليها هيا ونصيبها بقي الضهر كلمتها وقولتلها اني مستنيها في المكتب وجت في ثواني واتخانقت مع المشرف بتاعها في الشغل علشان قامت من غير ما تقوله وبعدين راحت الحمام ورجعت عليا في المكتب وانا قاعد دخلت سلمت عليا وقالت اخيرا هتحن عليا و تدوق اكلي قولتلها عرفتي ازاي انا هدوق قالت اومال بعتلي ليه قولتلها يمكن عاوز اطمن عليكي قالت بي ضحكت من رد فعلها وقولتلها لا محتاج اكل طبيخ بيتي سخن المهم يكون سخن ويكون حلو قالت اكيد دا سخن نار من زمان اما الحلو ده هيكون مفاجاه قولتلها تمام قالت بكره قولتلها لا انا اجازه بكره وبعده خلينا الخميس علشان اريح بكره قالت خلاص انا هعمل اجازه يوم الخميس واكون عندك من الصبح علشان الاكل يكون سخن قولتلها تمام هستناكي علي الساعه واحده الضهر قالت تمام اكتبلي العنوان وهكلمك قبل ما اجي قولتلها تمام يا قشطه قالت ربنا يقدرني علي رد جمايلك يا هندسه ضحكت بشرمطه ومشيت بعدها بساعه كده لقيت ماجده بتتصل بيا قولتلها ايه يا وحش قالت ما انت تقلان علي الوحش قولتلها ايدا يا مزه ما انا قولتلك اني بوضب الشقه وهتخلص واكلمك قالت ما قولتلك تعالي عندي البيت قولتلها ما رديت عليكي قولتلك اني مش بعرف اخد راحتي الا في بيتي قالت طب امتي يا دكر دا انا جيبالك مزه احلامك في المراهقه دا انته اكيد ضربت عليها عشرات بالهبل قولتلها ومين سمعك فعلا انا كنت بموت في جسمها ووشها اللي كان شبه وش القطه الشقيه ده قالت اوف بقي عليها لما بتسخن نار يا مازن هتموت وحد يكيفها نفسها حد يكيفها لغايه ما تشبع قولتلها انتي بتسخنيني يا شرموطه ماشي يوم الجمعه هستناكوا قالت بجد قولتلها قولي لابله نجوي اني مستنيها تديني درس خصوصي يوم الجمعه هيا واختها الكبيره ماجده اللي هتقفشني وانا بتحرش بيها في الدرس قالت تمام الرساله وصلت وهظبط علي كده قولتلها هستناكوا الساعه 5قالت تمام يا دكر قفلت معاها وقولت يومين ورا بعض تعويض عن بهدله الايام اللي فاتت خلص اليوم وكلمت اسلام قولتله علي الشغل الخميس والجمعة وسالته علي فيديو هوايدا والصباغ قالي انه نزل البرومو بتاعه ومكسر الدنيا وعليه طلب جامد وانه بكره هيقفل الطلب عليه وهيدي اعلي عشرين سعر وقالي انه هيقابلني بليل علشان نروح نستلم الشقه وفعلا روحت اتغديت ونمت شويه وصحيت علي تلفون اسلام اللي قالي انه في الشقه قولتله تمام هلبس واجيلك نزلت روحت ليه وقابلنا المهندس وسلمنا الشقه ومشي وبدأ اسلام يعرفني اسرار البيت واداني موبايل جديد اسمه سمارت فيه تطبيقات كتير واني من خلاله اقدر اتعامل مع اي جهاز في البيت حتي السخان والدوش والنور والتكيف والاهم الكومبيوتر اللي وراهوني وكان كيسه راسيه مش زي العادي وشاشه في الحيطه 30بوصه وقالي انه هيفضل شغال علطول انت هتطفي وتقفل الشاشه بس وان التسجيلات هتروح عليه لواحدها انا بس لما اجي اعمل فيديو خاص هشغل برنامج مونتاج الكتروني وفتح الشاشه وراني الكاميرات كلها 108كاميرا مغطيه البيت كله مفيش واحده فيهم واحده ظاهره وكمان فتح ليا تطبيق الباب وقالي انه كل نص ساعه البرنامج هيبعت ليا رقم سري لفتح الباب وانا داخل البيت ابص عليه واكتب الرقم وكمان لو عاوز ابعت حد البيت اول ما يقرب علي الباب يكلمني اديله الرقم اللي هيفتح معاه مره واحده لانه هيتغير وعرفني ازاي الكنب بيتحرك فوق وتحت وورا وقدام بمفاتيح من الجناب والطربيزه الكبيره اللي في الانتريه بتعلي وتوطي و كراسي البار اللي علي المطبخ والسراير الصغيره والكنبه الشازلونج الجلد واوضه النوم والسرير المدور اللي في ضهره مرايا وبيلف وبيعلي ويوطي من المفاتيح والإضاءة وحتي البلكونه المفتوحة علي الاوضه والالوميتال والتنده اللي بيشتغلوا برضه بمفاتيح طبعا ده غير ان الشقه كلها عازله للصوت وقد ايه انا كنت مبهور وكانه حلم قعدنا شويه وسالته علي التكاليف قالي ان الموضوع زاد شويه قولتله تمام احولك المبلغ قالي لا بص انا كده كده الفلوس بتجيلي هخصم منها المصاريف واحولك الباقي علي حسابك قولتله تمام سابني ومشي وانا فضلت شويه الف في الشقه اجرب كل حاجه وبعدين روحت وقولت لوالدتي اني هروح شفتي بكره وبعد شويه نقاشات وتدخل من ابويا اتفقنا اني هنقل شقتي واكيد هبقي موجود معاهم بشكل متواصل ودخلت نمت وصحيت الصبح كنت اجازه نزلت روحت هايبر ماركت مشهور عندنا اشتريت كل نواقص البيت وشويه حاجات اكمل بيها وشويه عصاير وشكولاته مستورده وعملت خزين حلو للبيت وفاكهة وانا بشترى لقيت تلفون مكنتش اتوقعه مين وايه اللي فكرها بيا تاني.
ده اللي هنعرفه في الجزء الجاي أشكركم علي حسن المتابعة وتعليقاتكم اللي بتشجعني اكمل

السلسله الثالثة
الجزء التاني
‌ وقفنا في الجزء اللي فات لما كنت بشتري حاجات للبيت وجالي تلفون واول ما شفت النمره قولت ايه اللي فكرها بيا تاني وزي ما توقع احد المتابعين الاعزاء كانت سها فعلا الو سها ازيك اخبارك ردت عليا تمام انت اخبارك قولتلها تمام قالت مازن عاوزه اشوفك انت فين في الشغل قولتلها لا انا اجازه انهارده كنت بشتري شويه حاجات كده قالت تمام ممكن اتكلم معاك شويه قولتلها مفيش مشاكل اللي انتي عايزاه انا قدامي نص ساعه اودي الحاجه اللي معايا البيت واكون فاضي قالت تمام اقابلك كمان نص ساعه في البيت قولتلها تمام فعلا كان فاضل شويه حاجات صغيره جبتها وروحت علي البيت لقيتها واقفه قدام الباب وقالت انت غيرت كالون الباب قولتلها لا انا عملت شويه تغيرات في البيت كله اتفضلي وفتحت الباب بالرقم السري وكانت واقفه مستغربه دخلنا وديت الحاجات المطبخ وقولتلها تشربي ايه عصير ولا قهوه قالت بقيت بتعرف تعمل قهوه قولتلها لا المكنه اللي بتعمل مش انا وفعلا عملت 2 اكسبرسو وقعدنا علي الانتريه بعد ما لفت في البيت كله تتفرج عليه وقعدت قلعت الطرحه وانا كنت مستغرب وشميت ريحه نيك قومت ماسك الموبايل وفاتح برنامج المونتاج الالكتروني والتسجيل وهيا بصت ليا وقالت موبايل جديد قولتلها اه قالت اصلك مشغول بيه ومش باصصلي قولتلها ابدا وحطيته جنبي وقولها اتفضلي انا معاكي قالت انت بتكلمني رسمي كده ليه هوا انا عملتلك ايه قولتلها ولا حاجه انا بتكلم علي اساس اخر مره اتكلمنا فيها قالت انت لسه زعلان مني قولتلها انا مش زعلان انتي اللي كنتي زعلانه وسبتيني ومشيتي قالت ما انته قولتلي كلام ينرفز قولتلها انا قولتلك كلام حقيقي وقبل اي كلام انا لسه عند كلامي بص ليا جامد وسكتت شويه وقالت بس انت واحشني قلتلها طبعا وانتي كمان قالت هوحشك ازاي وانت هايص مع الستات قولتلها وانتي عرفتي منين قالت عليا انت اللي يجربك عمره ما يسيبك. جت لزقت فيا وهيا بتمشي ايديها علي صدرى وقامت مقربه مني وواخده شفايفي بتقطع فيهم واندماجنا في بوسه جامده مص شفايف والسنه بتسلم علي بعضها واول ما خلصنا قالت ثانيه وجايه ودخلت الاوضه 5دقايق وشميت ريحه البرفان وقالت حبيبي ما تيجي تقعد معايا في الاوضه احسن قولتلها ماشي روحت لقيتها نايمه علي السرير ملط وحاطه علي بزازها وحلماتهاذ شيكولاته ومربعه ايديها تحته وطبعا هيا بزازها كبيرة ومشدودة وركزت شويه لقيت خط شيكولاته نازل من بطنها لغايه كسها بصيت ليها قولتلها مهما عرفت ستات انت ليكي طعم مختلف وبتعرفي تثيريني قالت بكل محن بجد رديت عليها قولتلها انت اول واحده وقفت زوبري غير مراتي وخلتيني اعمل كده قالت طب ما تيجي تدوق الشيكولاته بقي بي اقلع علشان انت واحشني وكمان نفسي المس زوبرك ومعلش اديني سيجاره عاوزه اشربها وانت بتلحس الشكولاتة فعلا خرجت جبت السجاير وولعت واحده وناولتلها وقلعت وانا بيص ليها وهيا بتشرب السيجاره وهيا ملط والشوكولاته علي بزازها وجسمها انا وانا بكتب وبفتكر للمنظر حسيت بأثاره جامده واكيد اي حد هيقرى ويتخيل المنظر اكيد هيهيج المهم بعد ما قلعت نزلت علطول علي بزها الشمال وكان نحيتي وزي ما اكون جعان قعدت الحس من بره لجوه واضيق حلقه الشيكولاته بشكل دائري لغايه ما بقت قد الهاله الغامق بالظبط كانت هيا خلصت السيجاره واخدت طفيتها ونزلت اخدت المنطقة دي بافترا وكنت بحاول افتح بؤقي علي الاخر واخد المنطقة كلها واخرجها من بؤقي وانا بلحسها وهيا ماسكه زوبري في ايدها وبتصوت وتقولي حرام عليك بتعمل ايه كنت استقريت علي حلمتها اللي وقفت اوي وقعدت الحس واعضعض بسناني بشويش واشدها بسناني لبره براحه وتقولي اوف انت مفتري طلعت علي السرير وميلت علي البز التاني ونفس اللي حصل مع الاولاني لغايه ما وصلت للحلمه وكنت خلصت كل الشيكولاته وبعضعض في الحلمه وهيا بتوصت وتقول الجيران هيخبطوا علينا قولتلها متخافيش الاوضه عازله للصوت صوتى زي مانتي عاوزه قالت انت ظبطت الشقه بقه كنت قرصت علي حلمتها باسناني قالت اح عليك قومت نازل بين بزازها وفضلت الحس وانا نازل لتحت وهيا بتتلوي ووصلت لسروتها ودخلت لساني فيها وهيا زي الافعي مش علي بعضها وبعدين لفيت نزلت بين رجليها وكملت من عند ما وقفت وانا نازل لتحت لغايه ما وقفت فوق كسها بالظبط وطولت شويه ورفعت راسي وهيا هتموت وجبت مخده صغيره ورفعتها علشان احطها تحت طيزها وحطيتها لقيتها حاطه في طيزها حاجه كده اللي باين منها دايره فيها فص كريستال وانا مش عارف هيا ايه نزلت بلساني من تحت لفوق الحس كسها اللي كان طويل وكنت بطلع بلساني ببطء لغايه زنبورها واقف شويه عليه وبعدين. انزل اجيب من تحت تاني كام مره بكرر وبسرع كل مره لغايه ما اتشنجت وجامد وقامت مفرقه الدنيا وبلت السرير وهيا بتصوت قالت انا بقالي كتير اوي محبتش كده ما تيجي تفتحني ابوسك ايدك قولتلها الموضوع ده اتكلمنا فيه قبل كده هوا زوبري مش واحشك قالت لا واحشني دانا هموت عليه وقامت نزلت علي الارض وقعدتني علي السرير واخدت زوبري في بؤقها ونزلت مص ولحس وتنزل من تحت بيوضي تلحس وتطلع تاخدهم واحده واحده في بؤقها وهيا بتلعب فيهم بلسانها وتطلع علي العرق اللي في زوبري لغايه الراس اللي تلحسها وتحطها في بؤقها وتنزل تاخده علي قد ما بؤقها يستحمل اوف وبعدين تاخده بين بزازها بكل شرمطه وهيا بتبص في عيني يخربيتها فضلت علي كده شويه لغايه ما قالت قوم نيكني بقي طيزي هتموت عليك وقامت علطول اخدت وضع الدوجي علي السرير وهيا بتهز طيزها اللي كانت مش بحلاوه بزازها بس الخرم وهوا فيه البتاع ده بيلمع شكله فظيع نزلت قعدت الحس حولين الخرم واحرك البتاع ده بصباعي ومسكته وبدات اطلعه ولما طلعته اتفاجات من حجمه كنت فاكره صغير لقيته حوالي 14سنتي ومبطرخ قولتلها يخربيتك كل ده قالت انا حطاه من امبارح علشان مضيعش وقت وزبرك الكبير ده يخش علطول حطه بقه كله بس بالراحه عاوزاه يطلع من بؤقي فعلا جبتها علي طرف السرير وهيا في نفس الوضع ووفقت بين رجليها وظبطه علي الخرم وبدأت ادخل واول ما الراس دخلت وهيا بتقول احا مهما اوسع زوبرك كبير وبيوجع اوف عدت الراس وموقفتش داخل علطول بس بهدوء شديد وهوا زي ما يكون بيوسع في حاجه بس بالراحه وهيا بتوحوح وتقولي حلو اوي بس فاشخني حاسه اني بتملي واحده واحده احساس ابن متناكه قولتلها انت اكتر مره نكتها بتكلم بجراءه. كده بس انتي بجد اكتر ست بتهيجني وكل ده وانا بدخل لغايه ما وصلت لاني لمست طيزها بفخادي وقالت اوف عليك ان اتمليت عمر ما حد ملاني كده استني بقي دقيقه بس اتعود علي زوبرك وبعدين قطعني وقفت شويه وهيا عماله تتحرك بالجني كده كانها بتوسع طيزها وهى قولي بقي نكت ستات كتير قولتلها وانتي مالك انتي جايه تحققي معايا و**** تتناكي قالت الاتنين بصراحه انا بقالي شهر هتجنن مش قادره ابعد عنك ونفسي ابقي جنبك علطول حتي لو انا اللي هجيب الستات ليك وافتحلك رجليهم انت مينفعش تنيك واحده بس انت لازم تخلي اكبر كمية من الستات تستمتع وكمان انت كمان تنيك اي واحده تعجبك قومت راجع شويه وقومت كابسه تاني قالت اح انت جامد قوي فضلت اشتغل وانا بزود واحده واحده وقولتلها نكمل كلام بعد ما نخلص نيك انتي دلوقتي تتناكي وتستمتعي وانا كنت زودت جامد وهيل بتوحوح وتقولي الشقه عازله اصوت يعني قولتلها صوتي براحتك قالت باعلي صوت اااااح احا يا طيزي احا يا طيزي وانا شغال فيها بدون توقف هيا بصراحه اكتر واحده بتهيجني وبعدين نزل رجليها علي الارض وهيا في نفس الوضع وفضلا شغال لغايه ما جابت واترمت علي السرير علي وشها بعد شويه لقياها بتحط 3صوابع في طيزها وبتقول طيزي بقت نفق قعدت علي السرير وهيا اتزحلقت نزلت علي الارض وبقت يين رجليا ومسكت زوبري لحس تاني من تحت البيوض لفوق شويه وقولتلها يلا بقي عاوز اشوفك وانت قاعده عليه قالت انت عاوز تبوظني بقي انا كده هجيب سداده لطيزي. قولتلها مانتي عندك قالت لا دي بعد ما انزل من عليه هتبقي صغيره قولتلها يلا يا متناكه اطلعي. فعلا طلعت و ووشها ليا وهيا بتبوسني وبتظبط الزوبر في طيزها وبتنزل واحده واحده لغايه ما اخدته كلها واول ما دخل قالت اااح انا اللي جايه برجليا علشان اتفشخ كده يبقى استاهل وبقت تطلع وتنزل بهيجان غريب شويه وقمت شلتها وهيا كده ووقفت بيها وبقيت بمرجحها علي زوبري وهيا صويت متواصل 5دقايق وهيا بتوصت لغايه ما اتشنجت وجابت غرقت بطني ورجليها واترمت علي كتفي نزلتها علي السرير لفت نفسها نحيتي وانا واقف وزبري واقف قدامي وقعدت تلحس الميه من علي زوبري وبيوضي وفخادي وامص زوبري وهيا ماسكه بيوضي وقالت خلاص هموت عاوز لبن طيزي عطشانه اوي قولتلها طب يلي لفي يا متناكه وكل ما هتهيجني هجيب اسرع وفعلا اخدت زوبري وصله مص محترفه وبعدين لفت وقعدت تحرك طيزها بشكل مثير اوي ونزلت رجليها علي الارض ونزلت بجسمها علي السرير وبقت بزازها بس اللي رفعاها وفتحت ايديها الاتنين وقالت خلاص انا سلمت امرى اعمل اللي انت عاوزه انا خلاص بقيت خرقه شرموطه تحت منك اعمل اللي انت عاوزه انا ملكك فعلا احساس الخضوع ده هيجني اوي ركبت عليها وحشرت زوبري فيها جامد بهيجان وهيا تقول انا مش هقولك انك بتشقني انا خلاص بقيت كلي ملكك وانا هايج علي الاخر وشغال بجنون وهيا مش سامع منها غير انات بتهيجني وانا شغال باقصي قوه لغايه ما حسيت اني هجيب وصوتي بدأ يعلي وهيا حست لقيتها وقفت رجليها علي الارض وزي ما هيا قامت سندت علي ايديها وانا بنزل وهيا تصوت باقصي صوت ليها وتقول ااااااح نزل في طيز لبوتك املا طيزها لبن املاها اللي مش بتهدي دي لغايه ما اتملت فعلا وانا بخرجه واللبن الزياده بينزل وهيا بتحوشه بايدها وبتنزل تقعد علي الارض وايدها الشمال بتقفل طيزها علشان اللبن مينزلش وبتقعد قدامي وتقولي اسقيني بقي وغرق بزازي وكانت حفظاني وعارفه حتي انا بجيب قد ايه وازاي وفعلا فتحت بؤقها وانا بدعكه وغرقت وشها وببزازها وهيا بتشرب اللبن وبتحطه في بؤقها لغايه ما اخدت كل اللي علي وشها وبدات تتدعك بزازها باللبن اللي عليها وانا قعدت جنبها وهيا بتعمل كده وبفكر قد ايه البت دي حفظاني وبتحبي وكمان قد ايه هيا زكيه وهيا نايمه علي رجلي وقاعده علي الارض مديت ايدي اخدت سيجاره ولعتها وهيا قاعده علي الارض وحاطه دماغها علي ركبتي خلصت السيجاره وهيا زي ما هيا وبعدين بصت ليا وقالت انا بحبك اوي يا مازن ومش عاوزه ابعد عنك قولتلها لسه هنتكلم في الموضوع ده يا سها قالت بجد خليني جنبك باي شكل انا فعلا مش عاوزه حد تاني يلمسني غيرك وبس شغلني عندك حتي خدامه انا مش عاوزه اتجوز بصيت ليها وقولتلها ايه اللي انت لازم تبقي ملكه مش خدامه وانا اتكلمت معاكي قبل كده بس انا جايه مخصوص علشان اتكلم معاك مخصوص في الموضوع ده قولتلها طب قومي خدي دوش كده وفوقي علي ما اطلب غدا نتغدي سوا ونتكلم يلا قومي يا بت انت استحليتي العلوقيه ولا ايه قالت تمام هاخد دوش واظبط نفسي واجيلك قومت طلبت غدا ولبست شورت وطلعت عصير من التلاجه وقعدت في الانتريه لقيتها خرجت من الحمام دخلت الاوضه وخرجت حاطه مكياج ولابسه اندر سابعه بس وجايه قعدت جنبي قولتلها انتي نسيتي تلبسي برا ولا ايه قالت لا انا سيبالك بزازي علشان عارفه انها بتعجبك ناولتها العصير وقولتلها اكتر واحده في الدنيا بتعرف مزاجي هوا انتي . قالت علشان بحبك بس بص يا سيدي انا فعلا عاوزه ابقي جنبك باي شكل وكمان عارفه انك بتعرف ستات كتير و كمان مش هتجوز وموافقه وكمان ممكن اساعدك في اي ست انته عاوزها حتى لو كانت اعز اصحابي حتى لو كانت اختي وبعدين انا كمان نفسي اشوفك وانت بتنيك انا بتكلم بجد شغلني سكرتيره مثلا قولتلها بصي يا سها انتي الوحيده اللي في العالم اللي مش بحب اكذب عليكي انا هحكيلك الحقيقة بس الاول انتي بتقولي الكلام ده هتعملي ايه مع ابوكي انا عارف انه صعب قالت ابويا كبر ومعتش زي الاول وعاوز يرجع الزقازيق عند اختي هناك وبيقولي انا عاوز أدفن في بلدي يعني هعيش لواحدي بس هوا مستني يشوفني هعمل ايه واقرر اقوله قولي بقي كنت عاوز تقولي ايه قولتلها الكلام اللي هحكيه ده خطير وعارف ان ممكن معنتيش تعرفيني تاني لما تعرفيه بس انا مقدرش اخبي عليكي حتى لو هخسرك قالت انت قلقتني بس انا مستحيل اخسرك مهما حصل قولتلها متقرريش حاجه الا لما تعرفي وبدات احكي ليها كل اللي مريت بيه من اول ما سافرت ايطاليا لغايه حكايه الصباغ ومراته وحكايتي مع اسلام وازاي بعنا الفيديوهات وكسبنا فلوس كتير وانا بحكي جه الاكل قومت خدته من الدليفرى وقالت سيب الاكل دلوقتي وكمل وفعلا حكيت ليها لغايه ما هيا جت وقالت وطبعا انا كنت اول واحده تصورني في الشقه بعد ما ظبطتها قولتلها انتي عارفه انتي عندي ايه وكنت هحتفظ بالفيديو اتفرج عليه لما توحشيني قالت يعني مكنتش هتبيعه قولتلها مستحيل مكنتش هبيعه قالت بجد قولتلها انا عمري ما كذبت عليكي وبعدين انا عندي كتير قالت طب ممكن توريني قولتلها بجد قالت اه واحنا بنتغدي قولتلها عاوزه تشوفي الفيديو بتاعنا قالت فرجني حاجات تانيه الاول وبعدين ابقي اسوفك وانت بتنيكني قولتلها بجد قالت احلفلك يلا قومت افتح الكومبيوتر وهيا قامت زي ما هيا تفتح الاكل وتحطه علي طربيزه بتتفتح في اوضه الكومبيوتر ومش باين عليها اي تأثر بالكلام ولسه لابسه الاندر بس حطت الاكل وانا قولت افتح حاجه فردي الاول علشان الصدمه وفتحت فيديو صابرين وكنت عارف انها تعرفها كويس قعدنا علي الاكل وهيا متابعه ومش بتكلم فيديو 40دقيقه نيك متواصل واحنا قاعدين بناكل وهيا مركزه اوي. الاكل خلص وقومت شلته وهيا مركزه لغايه ما خلص هيا مركزه قالت معلش سيبتك تشيل الاكل كنت معجبه بيك وانت شغال مفيش حاجه تاني قولتلها عندي بس هارد شويه يعني اجمد من كده قولتلها اه اتنين قالت بجد قولتلها اه قالت طب نعمل نسكافيه بقي الاول وفعلا عملت النسكافيه وجت قالت يلا يا عم قولتلها مستعجله قالت اه قومت مشغل فيديو صابرين وماجده واول شافت قالت دي اللي كانت في المره اللي فاتت مش دي مرات اخو المرحومة قولتلها اه انتي عرفاها قالت طبعا بس معرفش انها شرموطه كده قولتلها لا هيا بس بتبحني انيكها قالت طيب وقعدت تتفرح وانا قاعد جنبها وهيا بتحرق سجاير وايدها علي كسها 50دقيقه وهيا بتتلوي وهيا بتتفرج خلصت وكانت هتموت وتتفتح قولتلها اهدي بقي مش هينفع افتحك اصبري بقولك ايه انا مستغربك انتي مفيش اي رد فعل قالت انا مبسوطه قولتلها ازاي قالت مبسوطه بيك و اتاكدت اني مش لوحدي اللي بموت في زوبرك قولتلها بقولك ايه تيجي نتكلم جد شويه قالت تمام اتكلم انا قولتلها اتفضلي قالت انت من الواضح انك داخل علي مرحله تانيه في حياتك واكيد شغل هيجيب فلوس بالعبيط وانت محتاج واحده زيي تكون عارفاك كويس وتكون مصدر ثقة وكمان عندها استعداد تعمل اي حاجه وتساعدك قولتلها تمام اوي حلو قالت انا مستعدة اشتغل معاك مديره اعمالك وانسقلك كل حاجه قولتلها تمام بس لازم تعرفي شروطي قالت اوك قول قولتلها بصي اولا مفيش لا اي طلب اطلبه يتقال عليه لا احنا في شغل ثانيا مفيش عواطف في الشغل نهائي وانتي فاهمه ثالثا تفرغ كامل اي وقت اعوزك فيه الاقيك فيه انشاله الفجر تمام وحسيت وانا بتكلم ان اول مره الموضوع يتبلور في دماغي واني بدات اسستم الموضوع ضحكت وقالت وهتديني كام بقي علي كده قولتلها 5000 دلاور في الشهر وكمان ليكي بونص علي كل واحده تجبيها واي فيديو تشتركي فيه وكمان فيه نسبة من الأرباح اخر كل سنه يعني مرتبك هتخديه وكل حاجه هتعمليها زياده هتاخدي عليها فلوس وكل التعامل بالدولار يعني اقل شهر هتاخدي ضغف المرتب ده عرض خرافي بس مش خساره فيكي ولا في امكانياتك اللي انا عارفها كويس قالت طب هقول لابويا ايه قولتلها قولي له انك جاتلك فرصة العمر وانك هتشتغلي مدير مبيعات لقطاع شرق الدلتا لاي شركه ادويه وان دي فرصة العمر وهيدوكي مرتب كبير وعربية وشقه كمان وبكده هيكون شغلك متقسم علي 5محافظات يعني محدش هيعرف يجيبك انهارده هنا بكره في بلد تانيه بايته بره البيت محدش هيعرف حاجه ولازم تقولي له انها نقله في حياتك كلها ودي فرصة مش هتقدرى تسيبيها وهيا فعلا فرصة العمر والشقه والعربية هديه مني ليكي قالت بجد قولتلها طبعا انزلي نقي العربية اللي انتي عاوزاها وحاولي تشوفي شقه قريبه ولا اقولك ممكن نشترى الشقه اللي جنبي علطول لاني سمعت انها بتتباع ها ايه رايك قالت طب هتبيع الفيديو بتاعي قولتلها لو عاوزه أنزله وتخدي ربع تمنه علطول قالت بعيد عن اني بحبك وبموت فيك بس عرض زي ده مش ممكن يترفض انا موافقه وممكن استلم الشغل من بكره قولتلها هتلحي تظبطي نفسك قالت بص انا جيالك عاوزه افضل جنبك باي شكل انت اديتني حلول مكنتش احلم بيها وكمان هاخد فلوس واعيش حياه مكنتش احلم بيها انا لازم اشكرك علي كده قولتلها خلاص تعالي بقي نتكلم في الشغل وفعلا قعدنا نتكلم في التفاصيل قولتلها انها هتبقي مسئوله عن حياتي بشكل كامل وكمان مسئوله عن الشقه والنواقص و اي حاجه نحتاجها تمام قالت تمام انا بكره في الشغل من الساعة 10الصبح قولتلها بكره فيه شغل وبعده قالت علطول كده قولتلها اه انا مش محتاج بكره منك حاجه انا فيه حد هيجلي علي الساعه 1الضهر انتي هتيجي الصبح تصحيني وتشوفي نواقص البيت وتمشي وانا هخلص واكلمك الفتره دي تكوني شوفتي عربيه ليكي تحاولي توصلي لصاحب الشقه اللي جنبي وتخلصي معاه وانا هديكي الفيزا بتاعتي تخليها معاكي تسحبي منها زي ما انتي عاوزه قالت اوك واللي بينا قولتلها احنا مش اتفقنا علي الشغل اللي بينا هوا انك لما توحشيني هقولك وخلي بالك فيه شغل الجمعه كمان وحكيت ليها علي ايمان اللي جايه بكرة وكمان ماجده ونجوي اللي هيحوا بعد بكره قولتلها قومي روحي بقي والساعه 10الصبح تبقي عندي عاوزك تنزلي انهارده تشترى احلي لبس ليكي حاجه تليق بمديره اعمالي وكمان تفكرى احنا ممكن يكون ايه ناقص عندنا نعمله عاوز افكار جديده تطور الموضوع قالت متقلقيش الموضوع عاجبني اوي واكيد هتلاقي عندي افكار كويسه قولتلها يلا بقي قومي روحي قالت تمام يا فندم كنا بقينا الساعه 6 بليل كلمت اسلاكم وقولتله علي اللي حصل وقالي انت كنت فاكر ان الموضوع مش في دماغك بس الترتيب اللي انته عملته بيأكد علي انك عندك تصور الموضوع وكمان بلان نمشي عليه قولتله مش عارف يا اسلام انا كأن الكلام كنت مترتب في دماغي من غير ما اعرف انا فوجئت بالكلام علي لساني كأني مفكر فيه كويس ومرتبه قالي فعلا غريبه بس ده معناه اننا هننجح لان الدماغ دي عمرها ما ركزت في حاجه وفشلت وبالمناسبة دي بقي انت عازمني علي العشا انهارده علشان كمان اظبط معاك شويه حسابات واثولك علي حلقه الضباغ لانها عملت رقم تاريخي قولتله تمام انا هجيب سها معانا علشان اكيد لازم تتعرفوا ببعض قالي ماشي متنساش تبعت حلقه انهارده هستناها قولتله يا معرص انت عاوز تشوف الفيديو بتاعها قبل ما تشوفها بليل ضحك جامد قولتله هبعتهولك بس اوعي تهيح عليها بليل وتعملنا فضيحه قالي عيب عليك قولتله ماشي هبعتلك الفيديو هنام شويه واقابلك علي الساعه 10قالي تمام كلمت سها قولتلها علي ميعاد بليل وكمنتي انها كلمت ابوها واتفقت معاه بعد ما قالتله انها هتاخد مرتب كبير غير البونص قالت انها كده هتنزل تجيب لبس وتقابلني علي الميعاد ونمت شويه صحيت علي تلفون سها وقومت خدت دوش ولبست وقابلتها وروحنا علي فندق كبير اتعشينا وعرفتهم علي بعض وكان باين في عنين اسلام اعجابه بيها او هيجانه عليها وظبطوا مع واخدو تلفونات بعض وكلمني علي حلقه الصباغ اللي جابت حوالي 800الف دولار في 20مشترك اقلهم 25واكترهم 55الف وسها كانت مبهوره من الارقام طبعا وطبعا اطمنت اننا مش بنهزر وكمان اكدت ليها ان مرتبها ده مجرد بداية وانه اكيد هيتضاعف اكتر من مره وان كل مصاريفها الشخصية من لبس لمكياج لغيارات لبنزين كل ده علي حساب الشغل وقولتلها يلا نروحك قالت وانتوا لسه هتسهروا قولتلها اكله السي فود دي عاوزه نعمر الطاسه قالت هتشربوا ايه قولتلها حشيش قالت طب اجي معاكوا قولتلها لا مره تانيه انهارده لا قالت متخافش قولتلها اسمعي الكلام مش عاوز جدال قالت تمام يا ريس وفعلا وصلناها وروحنا شربنا كام سيجاره حشيش وقولتله ولا يا اسلام الحشيش علي الشيشه حاجه تانيه عاوز اجيب واحده هنا واعمل قاعده عربي ج قالي ماشب يا معلم نظبها بس علشات الفحم ووجع القلب والدخان وكده قولتله انا هجيب عده حلوه شوفتها وانت ظبط القعده مع سعا قالي البت دي عجباني اوي يا مازن قولتله براحتك يا معلم انت وشطارتك بس خلي بالك هيا لسه بنت وبعدين اشك في انك تخلص لانها واقعه في اخوك بس لو خلصت تبقي جدع وتبقي شيلت من علي دماغي بي خلي بالك الغشاء اللي لسه مااتنفتحش ده ممكن يحيب مبلغ حل اتصور وهوا بيتفتح قالي ايوه كده شغل الدماغ الالماظات دي قولتله هتشتغل يا معلم وطلع سيجارتين المارجوينا وشربناهم وجابوا من الاخر كالعادة ونمنا في مكانا لغايه الصبح صحيت علي تلفون سها الساعه 10بالظبط وقولتلها علي رقم الباب ودخلت لقانا زي ما احنا قومنا دخل اسلام الحمام وروح وقالت خش الحمام علي ما احضرلك الفطار وفعلا دخلت الحمام وانا تحت والدوش لقيها داخله عليا بتديني معلقه عسل وقالت ده عسل جبلي بالمكسرات وخدت المعلقه وسابت اللي في ايدها وبدات تحميني بأيديها وتحسس علي جسمي وطولت مع زوبرى قولتلها ايه انتي مش بتشبعي قالت انت هتفتحني امتي قولتلها ليه قالت اكيد ده لو غتثور هيجيب مبلغ كويس قولتلها نتكلم في الموضوع ده بعدين وخلصت وفطرت وهيا مشيت وقالت هجيلك بعد ما تخلص وقعدت اشرب القهوه واستني ايمان ايه اللي هيحصل مع ايمان هنشوفه الجزء اللي جاي .
‌اتمني اسمع ريكم في تطور الأحداث مناسب ولا مش حلو اتمني اسمع تعليقاتكم اللي هتفيدني كتير شكرا لكل مهتم

السلسله الثالثة
الجزء الثالث
قبل اي شئ احب اشكر ادراه المنتدى علي تثبيت القصه واشكر كل الناس اللي شجعتني بكلام كويس جدا وكمان الناس اللي كتبت ملاحظات .
وقفنا في الجزء اللي فات لما قعدت استني ايمان فعلا الساعه 12ونص الضهر لقيتها بترن عليا قولتلها انا في انتظارك قالت نص ساعه واكون عندك وفعلا الساعه 1بالظبط لقيت الجرس بيرن فتحت الباب وانا لابس ترنج وكانت هيا دخلت سلمت عليا وكان في ايديها شنطه كبيره غير شنطه الخروج شكلها مختلف حاطه مكياج ولابسه بنطلون جينز و عليه فست لونه تركواز وطرحه سودا لغايه نص شعرها اللي صابغه منه خصل برونزية سلمت عليا ودخلت قعدت قولتلها اعتبري البيت بيتك ولا اقوم اعملك حاجه تشرييها قالت لا هقوم انا اعملك حاجه تشربها قولتلها اللي هتشربيه هشرب معاكي قالت طب هشرب نسكافيه باللبن تشرب معايا قولتلها عندك كل حاجه في المطبخ استكشفي بقي بمعرفتك بس فكي نفسك كده بلاش تخنقي نفسك قالت ما انا عاوزه اغير هدومي قولتلها اوضه النوم اهي خشي غيري براحتك وانا هقعد في اوضه الكومبيوتر علي ما تعملي النسكافيه قالت تمام دخلت الاوضه وانا روحت علي الكومبيوتر علشان اتفرج عليها وهيا بتقلع وفعلا دخلت الاوضه وقفلت عليها وحطت الشنطه علي السرير وبدات تقلع الفست اللي كان تحته برا حمرا وقلعتها هيا كمان وبعدين البنطلون وكان تحته اندر سبعه نفس لون البرا ووقفت ملط قدام المرايا تبص علي جسمها اللي هوصفه تاني بعد ما شوفتها لأول مرة ملط وكانت حوالي 165سنتي مدملكه اوي بياض بحمار تحس ان ايدك تعلم لو لمستها رجلين ملفوفه اوي تحس انهم عمودين رخام طالعين من تحت لفوق بلفه عجيبه حتي الركب مش بارزه وفخادها طالعين بيلمسوا بعض لغايه تحت الكس بيكونوا قافلين علي بعض تماما بدون التصاق ومخبين فتحه الكس اللي بان لما فتحت رجليها انه صاحب شفايف حمرا وتحسه مدور مش طويل وكمان في نهايه زنبور صغير بس واقف لبره مش مدلدل والمفاجأة انه مخروم وحاطه فيه فص ولما تلف تلاقي طيز جامده جدا كتلتين من القشطه الصافي بارزين لبره مش بالعرض تطلع علي وسط ضيق بشكل ملحوظ مخلي شكل طيزها وفخادها لوحه وبطن خفيفه وتنه رهيبه وبطنها من فوق ملس طالعين علي بزين تحس انهم طبقين من القشطه الصافية مدورين مش نازلين لتحت وحلمات صغيره وردى ومفيش هاله غامقه حوليهم وده اللي انا استغربته دراعات مش رفيعة ولا تخينه تحس عموما انك مش قادر تشوف اي عضمه في جسمها وكمان مروشه نفسها وعماله 3 تاتو واحد علي درعها الشمال وهوا زهره حمرا ونفس الزهره علي الفخد اليمين وعلي اسفل ضهرها فوق طيزها بين الفلقتين راسمه جوهره بوزها لتحت بين الفلقتين بالظبط بعد ما قلعت ووقفت تتفرج على نفسها في المرايا طلعت من الشنطه كلوت فتله لونه وردي وطلعت طقم سبورت لونه اسود عباره عن شورت استرتش وبادي اسود حمالات عريضة ولبستهم وتحس انه شفاف من كتر ما هوا مشدود وحطت برفان وظبطت المكياج وخرجت علي المطبخ قعدت تفتح الدولايب وجابت الشنطه طلعت منها اطباق ملفوفه وحطيتها علي الطربيزه وعملت النسكافيه وانا كنت هجت علي الاخر وعاوز اقوم انط عليها وانا متأكد انها مش هتقول لا بس قولت اصبر شويه طفيت الكاميرات وقعدت علي الكومبيوتر اقلب فيه وهيا جت حطت النسكافيه وسيبت الكومبيوتر ورجعت قعدت معاها قولتلها انا تعابك يا ايمي معايا قالت علي ايه دا انا نفسي بس ارد ليك جزء من جميلك. انت انهارده ملك تؤمر وانا انفذ قعدنا نشرب النسكافيه وولعت سيجاره وعزمت عليها قالت انت عارف اني بشرب ولا توقع قولتلها لا ده ولا ده اكيد الواحد لما يبقي معاه ست زي القمر زيك لازم يعزم عليها قالت بجد انت شايفني حلوه قولتلها ورايي يفيد في ايه دي حقيقه انتوا معندكوش مرايات في البيت انتي قمر محدش قالك قبل كده وانا ببص في عنيها جامد اتلخبطت وقالت انا بطلت من زمان بس علشانك اشرب وولعت ليها السيجاره وقعدنا نتكلم عادي وكانت مصره تعرف انا عملت ايه مع الصباغ وبعد الحاح قولتلها اني اخترقك الكومبيوتر بتاعه ولقيت عليه كوارث وحاولت تعرف ايه الكوارث قولتلها مش هينفع وكانت المفاجأة انها عارفه وانه قالها لما نام معاها انه بيحب الدياثه وكان بيقولها انه نفسه يشوفها وهيا كده واتفاجئت انها عارفه ولمحت في عنيها لمعه قولت ادوس شويه علي الموضوع قولتلها وانتي ايه رايك قالت في ايه ده مخبول قولتلها لا دي ميول تعرفي انه بيعمل كده مع مراته قالت عارفه بس السؤال بقي انت عملت مع مراته حاجه وهو موجود قولت ليها ليه يعني قالت عادي بسأل قولتلها هيا سهر قالتلك حاجه قالت بصراحه اه قولتلها وانتي جايه برجليكي مش خايفه مني قالت واخاف ليه وانا جايه بمزاجي قولتلها انتي جبتي من الاخر علطول قالت انته اللي بتحب تطول في الكلام انت عارف انا جيالك ليه قولتلها معاكي حق لنا المفروض كنت قومت دخلت عليكي الاوضه وانتي بتغيري قالت انا قعدت اطول يمكن تيجي بس لقيتك مجتش لبست وخرجت وكانت قربت مني اوي قولتلها انا غلطان بس ملحوقه ومسكت بزها وانا ببوسها جامد بعد بوسه جامده قالت نفسي تفرمني انا عاوزه اتشرمط موتني ضرب وشتيمه وافشخني قولتلها نفسك في كده قالت اوي قولتلها بتعرفي ترقصي قالت طبعا قولتلها معاكي قمصان نوم تانيه قالت اكيد معايا قولتلها ماشي قومت روحت قعدت علي الشازلونج وقولتلها تعالى يا كلبه قامت وقفت قولتلها انتي مش سمعتيني بقول يا كلبه يبقي علي ايديك ورجلك وفعلا جت زي ما قولتلها ووصلت لغايه عندي وطبطبت علي دماغها وقومت ضاربها بالقلم قولتلها نزلي البنطلون وطلعي زوبري وفعلا طلعت زوبري مسكته وطبعا اتخضت من حجمه قولتلها خلاص معنتيش تستعملي ايدك تاني ومسكت زوبري قعدت امشيه علي وشها واحركه علي شفايفها وهيا تحاول تاخده واسحبه منها علطول وارجع احطه علي بوقها قولتلها افتحي بؤقك علي الاخر وبدات ادخل زوبري اللي كان صعب في الدخول وبيفشخ بؤقها ونا مصر ادخله وهيا تنزل ميه من بؤقها ونفسها يروح وادخل لغايه ما نفسها يروح واخرجه واتف في بؤقها وقمت وقفت ومسكت دماغها وبقيت بنيك بؤقها لغايه ما تشنق واطلع وبعدين اخبط علي طيزها بايدي وهيا تتلوي وبعدين لفيت قعدت وراها وقعدت اضرب علي طيزها بكف ايدي الاتنين وبعدين قومت جاي من عند الخياطه اللي في نص الشورت بين الفلقتين وحطيت صوابعي وقطعت الشورت اللي كان ضيق واول ما انفتح قام مقطوع علي الاخر وكأنه حابس الفردتين اللي نطوا في وشي وقعدت اضرب عليهم وصوابعي تعلم وفتحتهم بايدي وبصيت علي خرم طيزها اللي كان لونه وردي ومفهوش ولا شعرايه و فتله الكلوت بس اللي في نصه حطيت ايدي علي كسها من بره لقيته غرقان بليت صابعي وقومت راشقه في خرم طيزها مره واحده قامت مصوته جامد قولتلها لسه زوبري لما يخش يا متناكه قالت لا ده هيوجعني اوي قولتلها منا عاوز اوجعك علشان انتي بتبحي كده وقومت ماسك الباضي من ورا وقطعته من الضهر لغايه ما اتفك منظر بزازها وهيا مدلدله خرافي مسكت بزها كله بكف ايدي وقافش فيه جامد وانا بضرب علي طيزها وصوابعي بتعلم وهيا بتتلوي من الشبق وبعدين قومت دمخل صباعين واحد في طيزها والتاني في كسها مره واحده قامت اترعشت وجابت قومت قعدت علي الشازلونج وهيا اخدت نفسها وبصتلي ومستغربه انا قعدت ليه قولتلها قومي بقي البسي قميص حلوه كده على ما احضرلك اغنيه حلوه ترقصي عليها قالت انتي هيجتني وسيبتني قولتلها لا انا عاوزك ترقصي وانتي هايجه علشان اكيفك وفعلا قامت راحت الحمام غسلت وشها ودخلت الاوضه تغيير وانا قعدت علي الكنبه وجيبت الحشيش و مستنيها تيجي علشان اشرب وانا بتفرج عليها وفعلا دقائق ولقيتها خرجت لابسه قميص نوم تل شفاف اسود وضيق وقصير تحت طيزها بالظبط وكل جسمها واضح ومش لابسه اندر وحاطه مكياج وسايبه شعرها وكنت جهزت اغنيه شعبي علي الكومبيوتر وقولتلها دوسي هنا وداست واشتغلت الاغنيه وبدات الرقص بتتحرك بالراحه بس بمنيكه عجيبه وعنيها نص مغمضه والحركة بتزيد والشرمطه كمان وبتمسك بزازها تحركهم وتخبط علي طيزها وتصدرها ليا وحمار كسها بيبان وهيا بتوطي وكمان ساعات تفتح الفلقتين وتيجي عليا وتبعد لقيت نفسي لا ارادي بمسك زوبري اللي واقف ومع نهاية الاغنيه كانت قاعده بين رجليا بتلحس بيوضي وتطلع علي زوبري وانا سرحت معاها وبعدين مردتش اسيب نفسي لاني بصراحه كنت هايج اوي قومت ومسكت دماغها وقعدت انيك بؤقها بالراحه وازود واحده واحده لغايه ما بيقت بنيك فيها بسرعه وهيا بتشنق وبتنزل مايه من بؤقها واحشره جامد لغايه ما احس انها قطعت النفس واخرجه وكل شويه اضربها بالاقلام ووشها بقي احمر بس الغريب انها مستسلمه وحاسه بإثارة وبعدين قومتها وروحت معاها في بوسه جامده وايدي بتقفش في كسها جامد ونيمتها علي الشازلونج ونزلت من بؤقها علي بزازها الكبيرة اللي هما فعلا ملبن ابيض فضلت امص في الحلمه وايدي بتلعب في التانيه وكانت حلماتها صغيره فبقيت بمسكها باسناني وايدي كل شويه تروح علي كسها افعص فيه جامد واضربها عليه وتشهق كل ما اضربها عليه وبدلت البز التاني كررت اللي عملته ونزلت علي بطنها اللي كانت شبه طبق الجيلي وكأني بلحس بلساني زي القطط لغايه ما وصلت الزنبور اللي كان احمر من الهيجان ووقف زنهار والفص بارز وتحس انه بيتهز من الهيجان بدات الحسه بلساني وهوا بيتجاوب معايا وانا بلاعبه بلساني وفجأة قومت واخده كله في بؤقي اترعشت وبدأت الحس كسها من تحت لفوق فعلا امتع كس لحسته في حياتي طولت معاه شويه بعد ما حطيت صابع في طيزها وبعدين صابعين وهيا بتتلوي لاني كنت مركز اوي لغايه ما جابت شلال ميه واخدت نفس جامد وقومت وقفت بليت زوبري من ميتها وحطيته علي كسها من بره وقعدت امشيه واحك جامد في الزنبور وهيا تقولي حرام عليك دخله بقي لغايه ماحطيته علي الفتحه وزقيت جامد قامت مصوته وقالت بشرمطه بيوجع اوي قومت مكمل قالت اااح حرام عليك كل ده انت فشختني قعدت شويه وهيا بتلعب في زنبورها وحلمتها بدأت اشتغل بالراحه واسرع واحده واحده وهيا صوتها بيعلي بنفس الوتيره اللي بسرع بيها وتوحوح وتقولي سمعت عن زوبرك بس مكنتش اعرف انه كده اوف بيفشخني قولتلها بس ايه قالت بس ممتع قولتلها طب اتمتعي يا شرموطه. وانا بسرع جامد وهيا تقول انا شرموطه انا متناكه ان عمرى ما تخيلت ان فيه زوبر هيكيفني كده اح اح وانا شغال وبعدين طلعته وقولتلها اتقلبي يا لبوه اتقلبت واخدت وضع الدوجي وانا حطيت راسه وقومت دافعه مره واحده قامت مصوته وانا نازل علي طيازها بكف ايدي بعد كده بدات احط صابعي الكبير في خرمها وهيا تقولي حرام عليك طيزي ولعت قولتلها لا الف سلامه يا لبوه وقومت مطلع زوبري وهوا غرقان من ميتها وحطيته علي خرم طيزها اللي كنت حاطط فيه صابعين وببعدهم عن بعض والملحوظه ان كل فتحتها ضيقه بس بتفتح بسرعه وبتاخد اي حجم بيخشها اول ما طلعت زوبري من كسها بصيت عليه لقيته رجع لحجمه الطبيعي مع ان زوبري دخل ما خدش وقت وفعلا حطيت راسه علي خرم طيزها اللي كان شكله ضيق وزقيت قامت واخداه وهيا بتتلوي بس اخدته وده اللي شجعني ادخله للاخر ورقعت صوت لو الشقه مش عازله للصوت كان زمان الجيران بتخبط عليا كان بتعوي زي الديب قالت ابوس ايدك اتعود عليه بس وفضلت واقف شويه وانا بضرب علي طيزها وهيا بتتلوي زي التعبان وبدات اشتغل بس بسرعه علطول وهيا توحوح وانا شغال ومش سامع لتوسلاتها لغايه ما بدات تاخد علي الوضع وتستمتع وانا مكمل وبعدين وقفتها علي رجليها وهيا في وضع الركوع وفاتحه رجليها وهيا بتنزل بشكل مستمر وبعدين اخدتها ولفيت بيها وزبري في طيزها وقعدت وقعدتها عليه مره واحده قامت مصوته وقالت مش قادره وانا اضربها علي طيزها واقولها قومي واقعدي يا متناكه وهيا بتتحرك مع حركه ايدي وهيا بتتلوي لغايه ما خلاص مبقتش قادرة قامت مصوته وجايبه ونامت بضرها عليا نزلتها ونيمتها علي ضهرها وكانت دايخه وانا مش عاوز اهدي طلعت فوقها وحطيت زوبري بين بزازها وانا ضاممهم وبحركه وسطهم فعلا اطرى حاجه حطيت زوبري بينها وكان واصل لغايه دقنها نزلت دماغها وفتحت بؤقها علشان راس زوبري تخش في وهيا مطلعه لسانها ومنظرها يهيج وانا شغال لغايه ما بدات تفوق وانا كنت عاوز انطر الحموله نزلت علي ركبي علي الارض وفتحت رجليها ومسكتهم بايدي ودخلته طيزها اللي استوعبته علطول وكان كسها شكله صغيرر واحمر اشتغلت شويه وطلعته دخلته في كسها وفضلت ابدل بين الاتنين لغايه ما حسيت اني هجيب ونطرت في طيزها وزي ما تكون اتكهربت وفتحت عنيها جامد وبعدين طلعته حطيته في كسها حشر وكملت بقيت النطر وهي زي ما يكون مش مستوعبه اخدت اللي فيه النصيب وقومت وقفت وانا دعك زوبري وهيا مستغربه انه لسه واقف كده بعد النطر وقطع ده فجأة طلقات من اللبن اللي غرق وشها وصدرها وبطنها وانا واقف بحلبه علي بطنها من تحت ورجعت قعدت علي السرير وهيا زي ما هيا دقيقتين وبدات توزع اللبن على جسمها وتدعكه وهيا بتقول مهما حكولي عنك مش زي ما شوفت ونزلت بين رجليا تبوس زوبري امتنان علي المتعه اللي خدتها وانا كنت مولع سيجاره وقاعد قعدت شويه علي الارض وقالت معلش 5دقايق وأقوم اعملك الاكل قولتلها براحتك وقومت دخلت الحمام اخد دوش وانا سايبها متكومه واخدت الدوش وخرجرت لقيتها واقفه في المطبخ لامه شعرها ولابسه مريله المطبخ وهيا ملط وبتحضر الاكل بوستها و روحت قعدت لقيتها شغاله بكل نشاط وجابت الطربيزه بتاعه الاكل وكان ليها عجل وحطتيها قدامي وبدات تجيب الاكل اتغدينا وعملت الشاي وبعدين رنيت علي سها وقولتلها تعالى وبعد عشر دقايق لقيتها بتخبط ولقيت ايمان اتخضت قولتلها متخافيش دي سها مديره اعمالي وصديقتي قالت اصل انا عريانه قولتلها لو عاوزه تلبسي البسي لو مش عاوزه براحتك فعلا لقيتها جريت علي الاوضه وانا فتحت لسها اللي خدتني بالحضن وقالت اتكيفت قولتلها وملبن يا سها قالت دلوقتي نشوف دخلنا قعدنا وبعد شويه ندهت لايمان اللي جيت مضره وعرفتها عليها وقامت سها باستها وقالت ايه الجمال ده يا مستر دي حته قشطه وقعدت ايمان وكانت مرتبكه وكانت لابسه الاندر والبرا الحمر وعليهم الروب وقافلاه قولتلها بصي يا ايمي سها دي يعني انا لازم تتعرفي عليها وهتبقوا اكيد أصحاب وفعلا سها قدرت باسلوبها تفك ايمان ويتكلموا وبعدين قولتلها عملتي ايه قالتلي انها اشترت العربية وهتروح تسجلها السبت وانها معاها رخصه وانها وصلت لعنوان صاحب الشقه اللي جنبي وهتروحله تخلص معاه قولتلها مفيش بقي هديه تعارف منك لايمي فعلا فتحت الشنطه وطلعت سلسله شبه اللي انا كنت جايبها من ايطاليا وقالت ايه رايك قولتلها يا بنت الايه هيا قالت لا دي واحده شبها انا عملاها وكنت عامله القفل بتاعها يتقفل ميتفتحش بس مش خساره في القمر دي ولبستها السلسله اللي كانت علي شكل حرف M بالاتيني ملفوف علي شكل قلب ولبستها لايمان وقالت لها اوعي تقلعيها ولو عوزتي تبيعيها اتصلي بيا وانا اخدها منك وايمان فكت اوي من الهديه وقامت علشان تلبس ولقيت سها قالت ايه رايك في السلسله قولتلها حلوه قالت انا هعمل منها عدد وكل واحده تدوقه تاخد واحده قولتلها يا بنت الحرام قالت علشان نعلم الزباين فكره حلوه مش كدع قولتلها بدأتي تشغلي دماغك ان كنت متأكد اني هستفاد منك خرجت ايمان في ايدها حاجتها وسها قالت لها استني اوصلك وخدتها وخرجت كانت الساعه بقت 5.30قولتلها سها صحيني علي 8 قالت اجي ولا في التلفون قولتلها زي مانتي عاوزه قالت تمام نمت في الاوضه اللي انا فيها صحيت علي تلفون سها قومت لبست وروحت بيت والدي قعدت مع امي شويه واصرت اني اتغدا عند بكره الجمعه قولتلها ان ورايا مشوار الساعه 5 رد ابويا وقالي تمام نتغدي بدري وتروح مشوارك بس بلاش تتقل في الغدا وسكت وانا قاعد حاسس ان الراجل ده قافشني جدا قولتله تمام يا حاج ونزلت سهرت مع اصحابي زي كل خميس وانا مصر اني افضل زي ما انا بنفس نظام حياتي وروحت نمت صحيت علي الضهر كلمت سها قولتلها ان فيه اتنين جاين البيت الساعه 5 وانها تروح البيت تشوف النواقص وتروقه وعاوزها تحط المكتب في اوضه الكومبيوتر وقالت تمام وكلمت اسلام اللي كان شاف حلقه ايمان وقالي ايه النتايه دى قولتله ظبطت قالي تمام انا ضبطت الفيديو وهعملوا برومو علشان ننزله مع فيديو سها قولتله وانهارده قالي لا ده دوبل لازم ينزل لواحده بقولك ايه مش هتخليني انيك سها قولتله بقولك ايه بلاش سها انا مش عاوز اخسرها شوف اللي انت عاوزها ونيكها بلاش سها قالي تمام يا برنس انا هكون معاك لايف افتح ليا الشبكه من عندك قولتله ماشي بس بالراحه علي نفسك وقومت لبست وروحت عند ابويا ركنت العربية ولسه داخل العماره لقيت ام وائل واقفه والست دي اسمها نعيمه عندها حوالي 48سنه ساكنه في الارضي الست دي كان نشاطها الاساسي دعاره وكانت معروفة وكانت حلوه جدا وهيا صغيره وكان جسمها جبار بس كبرت وبان عليها السن شويه بس لسه فيها ريحه الحلاوه بتاعه زمان وطبعا الشرمطه دي طبع مش بيطلع الا مع الروح عندها بنتين وولدين البنتين واحده متجوزه ومخلفه عندها 30سنه واللي نسمعه انها واخده طريق امها بس علي توسع وكمان محترفه وبتطلع شغل بره مصر لانها اصلا كانت بتشتغل رقاصه واللي مسهل دع كله ان جوزها هوا اللي مشغلها والبنت التانيه لسه متجوزه قريب وعندها حوالي 20سنه ولسه طالع علي السلم علي غير العاده لقيتها جت سلمت عليا وبعد السؤال علي الاخبار وعامل ايه قولتلها كنتي عاوزاني في حاجه قالت اصل انا عرفت انك قاعد لواحدك في البيت دلوقتي لو احتجت حد ينضف ليك البيت ويروقه اي وقت انا ممكن اجي او ابعتلك مياده قولتلها هيا مش اتجوزت قالت واتطلقت جت قعدت عندي والدنيا بقت صعبه والظروف قولتلها لو احتجتي حاجه قوليلي قالت فشر انا عمرى ما اخدت حاجه شحاته انا اشتغل واخد حقي ضحكت قالت اه وايام ما كنت زي اللي في بالك كنت باخد حقي بس قولتلها ماشي تمام هظبط كده واقولك قالت هستناك وانت نازل تقولي امتي قولتلها طيب وطلعت اتغديت وقابلت برضه فرحه كانت مستنيه علي باب الشقه سلمت عليا وعملت زعلانه اني مش برد عليها قولتلها معلش انتي عارفه اني كنت بوضب الشقه وكنت مشغول قالت لا انت خلاص زهقت مني ومعنتش عاوز تشوفني قولتلها بقولك ايه يا فرحه هوا كان وقت كويس قضيناه مع بعض واتبسطنا مش عاوزين نأفور الموضوع قالت طيب انا عاوزاك قولتلها تمام هظبط الاسبوع ده واتصل بيكي انتي عاوزه تكيفي قالت اه قولتلها تمام هكلمك ودخلت اتغديت وقعدت شويه والساعه 4.30 نزلت بعد شويه تقطيم من امي وانا علي السلم كلمت سها قالتلي كله تمام زي ما قولت وقالت ان في 2سلسه زي اللي هيا لابساها موجودين علي المكتب وانها بتعمل منها عدد علشان تكون موجودة في البيت اي وقت قولتلها انتي لحقتي قالت انا متفقه مع ضايع انه يعمل ليا كميه من 3ايام قولتلها انتي ليكي مستقبل كبير معايا يا سها ونزلت علي السلم لقيت ام وائل برضه قاعده مستنيه قالت ايه يا باشا اجيلك امتي ولا ابعتلك البت قولتلها عادي مفيش مشكله اي حاجه قالت خلاص نيجي احنا الاتنين قولتلها خلاص بعد بكره الضهر تعالي البيت وانا ممكن مكنش موجود كلميني واقولك هتروحي ازاي واديتها تلفوني وقولتلها كلميني بعد بكره وانا مستعجل وعاوز امشي لان ماجده عماله ترن عليا وركبت العربية وانا برد عليها بتقولي ايه ياعم عمال ارن عليك انت في البيت قولتلها 5دقايق واكون هناك قالت تمام ربع ساعة ونكون عندك قولتلها في انتظارك سلام وصلت البيت لبست قميص وبنطلون علشان اكون شبه الطلبه لان كلي شوق اني انيكهم وكأني طالب وارجع بالزمن لايام الكليه واحقق الحلم ده .ايه اللي هيحصل مع ماجده ونجوي هوا ده اللي هنعرفه الجزء القادم جزيل الشكر لكل واحد متابع القصه

السلسله الثالثة
الجزء الرابع
اولا بشكر كل الناس المتفاعله مع القصه وخصوصاً الصديق samer29 اللي متفاعل معايا وبيحاول يمدني بأفكار فعلا بستفاد منها له جزيل الشكر
‌نخش في الموضوع علطول طبعا انا كنت مستني ماجده ومعاها نجوي حلم المراهقة بعد ما سمعت خبط الباب قومت فتحت لقيتهم قدامي قومت مديت ايدي لماجده وقولتلها اهلا مس ماجده اتفضلي طبعا ماجده فهمت علطول قالت اهلا اهلا بالطالب المجتهد ازيك يا مازن جايبالك مس نجوي المساعدة بتاعتي علشان تشرح لك هندسه الكترونيات طبعا مديت ايدي سلمت عليها وفعلا بصيت ليها شويه وانا بفتكرها وبفتكر لبسها والاندرات اللي كانت دايم معلمه تحت الجيبه و افتكرت ازاي انا كنت دايما بتخيل الوانهم وسلمت عليها بحراره وانا ببص في عنيها بوضوح لاول مره وقعدتهم غي الانتريه وقولتهم تشربوا ايه ماجده قالت انا جايبه مشروبي معايا هقوم اعملكوا حاجه تشربوها وفعلا قامت تتفرج علي الشقه والديكور الجديد وسابتني ما نجوي القطه زي ما كنت بحب اقول عليها اوصفها بقي القطه جسمها بشكا عام نموزج صارخ للجسم اللي بيقولوا عليه ساعه رمليه وسط صغير جدا مع اكتاف عريضه و وطيز جباره وافخاد مليانه نازله علي رجلين مسحوبه لتحت لغايه قدمين لازقين في بعض تحت ان جسمها مثلثين راكبين علي بعض من الاكتاف للوسط مثلث ومن الطيز للقدمين مثلث من منظور جانبي طيز عاليه بشكل مميز وبز صغير بس واقف بشموخ اما من ورا طيزها اللي كانت مجناني عريضه ونازله علي افخادها بتقل بتناسق غريب ولما بتمشي بتتهز بشكل مزدوج بيعمل تموجات الوش مدور شبه القطه عنين واسعة ودايما تحكهلم بشكل اشبه بالفرعوني ومناخير صغيرة وبؤق كبير شويه وشعرها اسود غامق ودايما لامه كحكه فعلا شكل وجسم مختلف تماما عن اي واحده تانيه تشوفها تعلم في الذاكره متنساهاش هيا قاعده جنبى وانا سرحان في وشها لقيتها بصت لي وقالت ازيك سمعت انك طالب مجتهد قولتلها اكيد هحاول اجتهد علي قد ما اقدر بصت ليا وبابتسامه مغريه وقالت انا بحب الطلبه المجتهده لقيت ماجده داخله علينا في ايدها صنيه وحطيتها علي الطربيزه وقالت انا عملت ليكوا نسكافيه خدوه وروحو الاوضه التانية ابدوا الدرس وانا هقعد هنا اخلص شويه حاجات لغايه ما تخلصوا كانت ماجده لابسه جيبه سوده علي الركبه وبلوزه شيفون لبني واضح من تحتها البرا
وشراب شبك اسود جزمه كعب عالي اما نجوى فانت لابسه زيها تقريبا جيبه حمرا وبلوزه بيضا شيفون بس شفافه والبرا الاسود باين ونفس الشراب الشبك ونفس موديل الجزمه زي ما يكونوا متفقين ودخلنا الاوضه قعدت علي المكتب وكان فيه قلم وكراسه وهيا قالت انا هشرح وانت تكتب وفعلا طلعت القلم والكراسه وانا قاعد علي المكتب وبدأت تتكلم وتشرح وانا بكتب وهيا بتتحرك قدامي بمرقعه وبعدين سيبت القلم وسرحت في طيزها اللي بتترج بتموجات فريده طبعا بصت ليا لقتني مش بكتب جت وقفت ورايا ووطت جنب ودنى وقالت انت وقفت الكتابة ليه قولتلها معلش سرحت قالت في ايه قولتلها لا مش هينفع اقولك قالت لا انا بحب الطالب المجتهد واحب اكتر اللي يسمع الكلام قولتلها مش هينفع اقولك قالت ليه هوا انت سرحت في حاجه قليله الادب قولتلها بصراحه اه قالت وبتقول كده عادي قولتلها مش انتي اللي بتقولي انك بتحبي اللي بيسمع الكلام وانا نفسي تحبيني قالت بجد وكانت حاطه ايدها الاتنين علي اكتافي وهيا ورايا ونزلت قربت مني وبزازها بقت لازقه في ضهرى وقالت قولي بقي كنت سرحان في ايه قولتلها مش هتزعلي اوعديني قالت اوعدك قولتلها طول عمري لما بروح المدرسة عندكو بقعد اتخيل لون الاندر بتاعك ايه علشان بيبقي معلم في الجيبه انهارده مش معلم وعلشان كده محتار لاني مش متخيله ومش عارف لونه هوا انتي مش لابسه ضحكت وقالت لا لابسه بس نوع تاني قولتلها اه قالت ليه تخيلته قولتلها اه قالت طب قولي لونه ايه قولت لو طلع لونه صح هشوفه قالت لا طبعا دانته طماع اوي قولتلها وان هعرف منين ان توقعي صح لازم اتاكد قالت ماشي لو طلع صح هتشوفه قولتها اسود قالت لا انت مش سهل صحيح اسود قولتلها يلا بقي وريني قالت لا اتكسف قولتلها وعد الحر دين قالت لا مس ماجده تخش علينا قولت ليها طب يلا بسرعه قبل ما تيجي قالت بس بسرعة قولتلها حاضر وفعلا قعدت علي السرير ورفعت الجيبه وفتحت رجليها احا ايه الفخاد دي وبان الاندر الاسود فتله من قدام داخل بين شفرتين كبار وكس مبطرخ تحس انه بارز وهينط في وشك وزنبور متوسط بس واضح نزلت علي ركبي بين رجليها وقربت وشي اوي قالت انت هتعمل ايه قولتلها مفيش انا بتاكد من اللون بس قالت ايه عجبك قولتلها اوى ممكن اعبر له عن اعجابي قالت ازاي قولتلها ابوسه قالت ماشي قومت هاجم علي كسها قعدت الحس فيه من تحت لفوق قالت انت بتعمل ايه ده مش الاندر قولتلها انا مكنتش بتكلم عن الاندر انا بتكلم عن اللي تحت الاندر ونزلت براسي تاني الحس فيه وامسك الشفايف باسناني واطلع للزنبور بلساني واعضض فيه وهيا بدات تهيج بس مش بتتهز بسرعه فضلت مركز علي منطقه الزنبور لغايه بدلت تفك وانا ماسك فتله الاندر وبحركه بين الشفايف لغايه ما هاجت وبعدين وقفت ورفعت دماغي كانت في قمه الهيجان قالت ايه مالك قولتلها تمام انا شوفت وعبرت عن اعجابي باللي شوفته وقومت وقفت وكل اللي في دماغى اني لازم مبقاش خفيف معاها وكان زوبري قايم لقيتها مسكت زوبري قالت ما انا وريتك مش هتوريني انت كمان علشان اتاكد من اللي سمعته قولتلها طبعا لو عاوزه تشوفي حاجة اتفضلي قامت فاتحت البنطلون ونزلته مع البوكسر وشافت زوبري وقالت معقول كل ده ميبانش عليك بس شكله حلو اوي ومسكته بايدها وفضلت تدعك وبعدين بدات تقرب بؤقها منه وتلحس وبدلت تلحسه من تحت لفوق و لغايه الراس اللي بدات تدخلها في بؤقها بحرص وفعلا استوعب الراس وهيا تمص في الراس وبتدلكه بايدها وتلعب في بيوضي بالايد التانيه وتحاول تدخل علي قد ما تقدر لغايه ما اخد طوله الطبيعي وبعدين قعدت تبص ليه وقالت ده كبير اوى قومته توقف وقولتلها كبير بس حنين اوي واخدت شفايفها في بوسه جامده وانا بفك ليها زراير البلوزه وقلعتها البلوزه وبقت بالبرا وانا ببوسها وايدي نزلت تلعب في صدرها من جوه البرا وامسك الحلمات وانا بؤقي في بؤقها ونزلت حمالات البرا ونزلته لتحت البزاز من غير ما يتفك وانا لسه ببوس فيها قعدت العب في بزازها الاتنين وهيا سايحه معايا وهيا فتحت سوسته الجيبه من الجنب وبدات تنزلها وانا بساعدها لغايه ما نزلت بين رجليها وبعدين رجعت لورا علشان اشوف جسمها وانا ماسك ايدها وبلفها علشان اشوف الطيز الجباره وقولتلها متعرفيش انا كان نفسي اشوف الجسم ده من زمان اوي قالت اديك شوفته اهو وريني هتعمل ايه قومت حاضنها من ضهرها وانا زوبري بين الجبلين وبمسك حلماتها وببوس في رقبتها وبعدين ميلتها علي المكتب لغايه ما سندت عليه وانا ببوس في رقبتها وانزل علي ضهرها اللي كان كتله من المرمر الابيض كله ده و ببوس في ضهرها لغايه ما نزلت عند طيزها الفظيعه وقعدت علي ركبي قدمها ببوس فيها كتلين من القشطه البلدي وبفعص بايدي فيهم وبفتحهم اتفرج علي كس محصلش وفتحه طيز حمرا زي الورد والواضح انها استعمال خفيف او من زمان محدش دخل فيها وبليت صابعي من كسها اللي ابتدا يندع وقومت غارز صابعي في الخرم الاحمر وقامت قايله اااح صابعك بيوجع قولتلها لسه فيه حاجه تانيه اكبر هتخش قالت لا توجعني مسكت شفايف كسها باسناني ولحس لغايه الزنبور وهيا علي نفس الوضع وصابعي شغال في خرمها وبعدين دخلت صباعين وهيا بتوحوح لغايه ما جابت ولحست عسلها اللي كان لزج وملوش ريحه نفاذه وقالت ماتحطه بقي وفعلا قومت وقفت وفتحت رجليها وبدات احرك زوبري بشكل طولي علي كسها من بره وهيا تفتح رجليها علشان يخش لغايه ما ظبطه علي الفتحه وحطيت راسع وزقيت الراس كلها اللي دخلت مع صوت جامد منها ومديتهاش فرصه قومت مدخل نص زوبري جوه ووقفت وهيا رقعت نفس الصوت الاولاني اللي خلي ماجده تكون واقفه علي اول الاوضه وبتقول حلو اوي اسيبك تذكرى للواد تخليه ينيكك ردت عليها نجوي زوبره حلو اوي يا مس قالت بجد بعد ما جت وقفت جنبنا قالتلها اوي بصت عليه وانا واقف وراها وقالت اومال لما تخديه كله هتعملي ايه وكانت دي الاشاره اني اكمل دخول زوبري في كسها وفعلا دخلته كله هيا صوتت ورجليها اترعشت. وحسيت بميه بتنزل منها ماجده قالت ايه حلو قالتلها اوى بس فشخني وصل لحته اول مره احس بيها قالتلها هيكيفك اوي وانت يا وحش عجبك كسها قولتلها ملبن يا مس قالت طب وريني بقي هتعمل ايه في الملبن ده وانا هسخن معاكوا شويه وكانت بتفك البلوزه وترميها علي الارض هيا والجيبه وبقت بالاندر والبرا وهجمت علي شفايفي تاكل فيهم وهيا ايدها علي وسطي بتحركني علشان انيك نجوي اللي كانت بتوحوح مع كل دخول وخروج وبعدين فكت البرا وناولتني بزها الكبير في بؤقي واني برضع وبنيك ونجوي نايمه علي المكتب وبوزود بالراحه وبعدين راحت ماجده مسك ايدها وسحبتها لغايه السرير ونامت ماجده على ضهرها وفتحت رجليها ونزلت نجوي تلحس كسها وهيا في وضع الركوع وانا ركبت زوبري تاني في كسها من ورا وفضلت انيك نجوي وهيا بتاكل كس ماجده وفضلت اسرع ونجوي تسرع لغايه ما الاتنين جابوا واخدوا نفسهم وقالت ماجده مش هتدوقني زوبرك بقي وظبطها علي طرف السرير اللي عليته عن طريق زرار في الجنب وبقي كسها في مستوي زوبري بالظبط ودخلته مع وحوح ه منها وقالت لنجوي تعالي بقي دوقيني الكس الملبن ده وطلعت فوقها وقعدت علي وشها وانا بتحرك في كس ماجده وهيا قاعده ورفعت ايديها لفوق وبتتحرك علي وش ماجده بتستعرض جسمها اللي عرفت اني بحبه وعماله تمشي ايدها علي رقبتها وبزازها وبطنها وانا سخنت شغال في كس ماجده وعيني في عين نجوي اللي قربت مني وقعدنا نبوس بعض واحنا علي نفس الوضع لغايه ما ماجده قالت حرام عليك فشختني قومت مطلعه قامت نجوي نازله عليه تمصه وكانت بقت في وضع 69مع ماجده وماجده طلعت غلبها في كسها وبقيت كل شويه انيك ماجده واحطه في بؤق نجوي ونجوي تلحس كس ماجده وبعدين نجوي نزلت وقفت جنب ماجده في وضع الركوع وهيا نايمه وبقيت ابدل بينهم شويه هنا وشويه هنا لغايه ما ماجده جابت كملت مع نجوي لغايه ما جابت برضه وبعدين ماجده قالت يلا بقي علشان طيزي بتاكلني ونجوي قالت لها انا الاول قالت ماجده هيوجعك استني اخده انا الاول لسه هنستني نوسع طيزك قالت مليش دعوه انا عاوزه وكمان انا واقفه اهو قولتلها لازم نوسعها علشان متتعبيش قالت حط جيل وخش قولتلها ماشي قامت ماجده جابت الجيل وحطت علي صوابعها وبدان تدخل في طيز نجوي صابع وبعدين اتنين وبعدين 3لغايه ما وسعت ومصت زوبري وحطته علي باب طيزها وزقيت شويه لغايه ما الراس دخلت وقامت ماجده زقاني وقالت افشخها المتناكه دي قومت داخل مره وحداه في طيزها وهيا صوتت جامد بقت تخبط رجليها في الارض وعاوزه تهرب وكانت ماجده مثبتاها وانا ثابت لغايه ما هدت خالص وماجده بتلعب في كسها بصوابعها وقالت لها قولتك بيوجع يا متناكه ردت قالت ده بيفشخ مش بيوجع قولت اطلعه قالت اوعي ازعل منك وفضلت ثابت وماجده بتلعب في كسها وماسكه بيوضي لغايه ما نجوي بقت تتحرك لورا وعلي الجنب وانا بدات اتحرك وهيا بتزود رجوع لورا ازود شويه بشويه قومتها علشان ماجده تنزل تحتها في وضع 69وانا راكب طيزها وهيا بتلحس كسها ونجوي نزلت تلحس كس ماجده والاهات مغرقه الاوضه وهما بياكلوا أكساس بعض وانا راكب طيز نجوي اللي بقت مستمتعه اوي بزوبري فضلت ازود وهما الاتنين يصوتوا لغايه ما جابوا تاني وقامت ماجده اخدت نفس وضع نحزي وبقو الاتنين قدامي الجسمين مختلفين تماما واحده بيضاء حليب والتانيه سمرا شويه واحده قصيره والتانيه طويله واحده بزازها صغيره والتانيه شايله جوز جمبو واحده طيزها عاديه والتانيه طيز مهوله وممدين قدامي روحت علي طيز ماجده وحطيت زوبري علي الفتحه وزقيت قالت ايوه عاوزاك تفشخها علشان تبطل تقومني من النوم من الاكلان. قومت غارز زوبري كله بقت بتعوي زي الديب واخدت شفايف نجوي وقعدوا يبوسوا بعض وانا اشتغلت علطول علشان جسم نجوي مهيجني اوي وهما الاتنين بيقطعوا شفايف بعض وبعدين نقلت علي نجوي ودخلت في طيزها اللي كنت بموت فيها وماجدة قالت كده مش عدل قولتله معلش دي اول زياره لنجوي وفضلت ابدل بين الطيزين وبعدين الكوسين وهما قمه الهيجان وبعدين نامت ماجده ونامت فوقها نجوي وبقوا الاربع فتحات فوق بعض بس طيز نجوي اللي بحبها فوق وفضلت واخدهم بالترتيب كس ماجده وبعدين طيزها وبعدين كس نجوي وبعدين طيزها لغايه ما بقوا زي العجينه والمره دي مكنتش بغير اوضاع كتير لاني كنت مستمتع اوي معاهم وحسيت اني قربت اجيي قومت جايب في طيز نجوي وبعدين طيز ماجده اللي كانت بتترجاني اطفي نار طيزها وبعدين نزلتهم علي الارض وغرقت وشهم وجسمهم وقعدو يبوسوا بعض ويلحسوا اللبن من علي بعض في مشهد من افلام البورنو وانا قاعد اتفرج عليهم وقاموا قعدوا جنبي في حضني الاتنين وقولتلهم ان ده حلم اتحقق يا ما حلمت بيه اني انيكهم مع بعض وقعدنا نتكلم شويه في الطريقة اللي بدانا بيها النيكه وازاي كان فيه توارد افكار زي ما نكون متفقين علي السيناريو مع بعض واتفقنا اننا كل مره نعمل سيناريو مختلف وقعدوا شويه واديتهم السلاسل هديه ونجوي باستني جامد وقالت انها اول مره تتبسط كده وقاموا مشيوا وانا كنت حاسس بارهاق قومت خدت دوش سخن وكانت سها وصلت خرجت من الحمام لقيتها قاعده بالاندر بس كالعادة قولتلها هوا فيه حد يقعد في الشغل كده وانا بضحك قالت مهو الشغل معاك لازم يبقي كده واخدتني في حضنها وهيا بتمسك زوبري وتقولي ممكن اسلم عليه ونزلت خدته في بوقها تمص فيه وتبويه وبعدين حطته بين بزازها وقعدت تحركهم وهوا بينهم لغايه ما وقف شويه بصت له بإعجاب وقالت لسه باثر فيه ايه عملت ايه قولتلها اعملننا حاجه نشربها وهاتلي حاجه حلوه وتعالي نتفرج وفعلا جابت الحاجه وقعدنا نتفرج انا وهيا فعلا كان النيكه جامده علشان جو القصه اللي فيها وهيا كانت هايجه اوي وعماله تدعك في كسها من بره وتلعب في حلماتها وتقولي النسوان دي جامده اوي عاوزه انيكهم معاك مره قولتلها تنيكهم قالت اه اجيب واحد صناعي وانيكهم معاك قولتلها انا مكلم اسلام يجيب طقم صناعي كام مقاس بانواعهم قالت انا كنت لسه هقولك قولتلها ظبطي معاه بقي الاشكال والمقاسات والانواع واتوصي ببتوع الطيز باشكالهم ولازم تجربيهم بنفسك قالت تمام بس خليه يخف معايا قولتلها يا بت هيموت عليكي قالت انت عارف اللي يجرب بتاعك ميعرفش ياخد حاجه تاني وقامت نازله تلحس بيوضي وتطلع علي زوبري قولتلها بقولك ايه انا بقالي 3 ايام بنيك متواصل ارحميني قالت متعملش حاجه انا هكيف نفسي واسيبك فعلا نمت علي ضهر ى وهيا عملت كل حاجه وناكت نفسها بزوبري بعد وصله مص محترفه وطلعت قعدت فوقه لغايه ما جابت 3مرات ونزلت قعدت تمص فيه لغايه ما جبت غرقت وشها قامت جابت علبه ولمت اللبن زى زمان وقالت لازم اخد كفايتي واحط الباقي في التجميد ده ثروه وقامت وانا كنت هلكت قعدت تظبط معايا شويه حاجات وانا اقولها اللي تشوفيه وقالت انا عملت 20سلسله علشان دي العلامه بتاعتنا جبت 5دلوقتي والباقى بعد يومين وقالت انها هتروح بكره تقابل صاحب الشقه اللي جنبنا قولتلها خلصي باي تمن قالت اوك وحطيت دماغي علي فخدها وهيا بتلعب فى شعرى لغايه ما نمت صحيت الصبح علي تلفونها وهيا بتقولي العسل علي طربيزه المطبخ جنب النسكافيه وفعلا فرقت في حياتي البت سها دي ونزلت روحت السغل بقالي 3ايام مروحتش لقيت الدنف متكهربه وعصام مدير الصيانه بيقولي انا فيه مشاكل في المكن اللي انا معدله وان مدام الاء بنت صاحبه المصنع بتسأل عليا وقالت اني اول ما اوصل اروح لها وقالت له اني مخدش اي اجازه الا لما هيا تعرف واني لازم اروح لها قولتله سيبك منها اما انزل اشوف المكن اول قالي يا عم روحلها دي شرانيه اوى ومش هتسكت قولتله يا عم كبر دماغك نشوف شغلنا الاول احنا جاين نشتغل ولا نتكلم ونزلت علي الصاله ومعايا الشنطه قعدت اظبط في الماكينه حسيت ان حد لاعب في الماكينه وبعدين ده حد بتاع صيانه مش خياط قعدت احاول في الماكينه وانا موطي شميت ريحه برفان اوف لا ده مش عادي رفعت دماغي لقيت حته نتايه زي ما الكتاب بيقول جسم منيكان بزاز واقفه وطيز بارزه شعر احمر وعدسات الشكل ده مختلف وعندها حوالي 28سنه كده شكلها بنت ناس اوى بصيت ليها وهيا واقفه مربعه ايدها قولتلها صباح الخير قالت لما ابعتلك تسيب اللي في ايدك وتيجي انت بتشتغل في المصنع بتاعي بصيت ليها وبكل هدوء اولا انا بقولك صباح الخير وانتي مردتيش وانا بسحبها اما الشغل انا بشتغل وباخد مرتب علي شغلي مبشتغلش عند حد لازم تفرقي انا باخد فلوس علي مجهود انا بعمله مش باخد حسنه قالت يعني وايه يا باش مهندس انا مش بعتلك تقوم تقول احنا مش جاين نتكلم احنا جاين نشتغل قولتلها اه احنا نشوف العطله الاول وبعدين نتكلم وطبعا كده فهمت ان عصام هوا اللي وصل الكلام ومش بعيد يكون هوا اللي مبوظ الماكينه قولت تمام اوى قالت طيب لما تخلص انا في مكتبي قولتلها تحت امرك وفعلا قعدت اشتغل في الماكينه وانا مش عارف اوصل للعطل لان اللي هيوصله اللي عمله بس لانه احتمالات 1في 1000 لانه لعب في برمجه بيخلي الماكينه تقف في نص الشغل وبعدين قومت روحت المكتب عاوز افتح نت علشان انزل السوفت ي الماكينه لقيت عصام بيقولي لازم افتح النت عن طريق الاداره اتصلت بمكتب المدير وقولتلهم عاوز حد يفتح ليا نت قالوا لازم نبلغ مدام الاء علشان نوصلك ياريت تكلمها قولتلهم انا مش هكلم حد وخلي المكن واقف انا حاسس ان فيه حاجه بتحصل ومش فاهم روحت علي محمد نائب المدير وهو شاب في سني وسألته علي اللي حصل قالي بص انا هقولك علشان انت عارف انا بحبك قد ايه وروحنا الكافتيريا وقعدنا هناك وحكالي ان الاء جايه تسأل عليا مخصوص ومش عاجبها الصلاحيات اللي امها مخصصها ليا واتفقت مع عصام انها لازم تكسرني وعصام كان متفق جدا معاها وقالها اني بشتغل المدام وباخد منعا فلوس علي الفاضي واتفقوا علي انه يلعب في برمجه كام مكنه بحيث انه محدش يعرف خريطه العطل غيره ويكون في المكن اللي انا معدله علشان يبقى فيه ربط بين التعديلات بتاعتي واعطال المكن وبعد ما انا أفشل في اني اصلح المكن ويتعمل حفله ونقول ان المكن ده لازم يرجع التوكيل يقول هوا انا هحاول وبعد شويه يرجع المكن ويبقي هوا اللي صلح العطل وهيا تديه مكافأة وتركبه فوقك وفي نفس الوقت يبقي الراجل بتاعها خلي بالك يا مازن اللي عامله عصام في المكنه محدش هيعرف يرجعه غيره لان عندك 1000احتمال بالظبط قولتله متخفش يا محمد انا مش هنسي وقفت معايا نزلت علي المكتب فتحت الموبايل وفتحت نت وكلمت الدكتورة استر في ايطاليا وبعد شويه سلامات قولتلها تدخلني علي موقع الشركه علشان محدش بيخش. علي الموقف اللي لو كان له يوزر نيم وفعلا بعتت ليا يوزر نيم علشان اخش علي موقع الشركه ودخلت علي الموقع وقعدت اشتغل علي احتمالات الاعطال واستبعد المتشابه واقلص الاحتمالات والساعه 2.30 سألت علي النت قالوا ان المدام قالت اني اكلمها علشان تفتح ليا وفعلا كلمتها قالت ايه يا باشمهندس مش قولتلك تكلمني قولتلها كده احنا بنعطل الشغل يا مدام قالت ليه هوا انت مش عارف تتصرف في نت طالما مستكبر تكلمني قولتلهغ يا مدام المشكله مش في النت المشكله اني لازم اخش من اليوزر نيم بتاع الشركه هنا علشان يفتحوا ليا اللي انا عاوزه قالت خلاص يبقي كمان ساعة كده ابقي افتحلك قولتلها لا بكره بقي قالت بس كده العطله بتزيد قولتلها حضرتك تقيمي الموضوع بعد ما يخلص وقفلت معاها وقعدت شويه وعصام مش عاوز يقعد في اي مكاغ انا فيه وجه ميعاد الانصراف وروحت لقيت سها محضره غدا اتغديت وقعدت علي الكمبيوتر اشتغل وفاصل عن الدنيا وهيا حاولت تتكلم معايا زعقت فيها قامت ساكته وقعدت جانبي وانا مركز وكل شويه تعملي حاجه اشربها وانا شغال واكتب لغايه ما الساعة 10بليل. صلت للعطل وقلصته في 3احتمالات يعني الموضغ مش هياخد اكتر من ربع ساعة كنت خلاص مش قادر سها عملت ليا عشا وقعدت تضغط عليا لغايه ما اتعشيت وقومت نمت وهيا فضلت جنبي لغايه ما نمت البت ده جدع وبتحبني نمت وقومت روحت الشغل دخلت علي المكن علطول وفعلا جيبت العطل وعملته وعصام كان بيحاول ميجيش جنبي ومحمد كان واقف معايا ووريت لمحمد المكن وهوا شغال وقولتله بص بقي المكن ده هيقف لغايه ما يجيلي مزاج اشغله وعملت خريطه عطل لو التوكيل نفسه مش هيعرف يعمله وفعلا عملت العطل وكان مركب شويه ولان مكن الخياطه دلوقتي كله معتمد علي السوفت وير والبارومترات اللي بيبقي ليها اكواد معينه ولما حاجه بتختلف الماكنيه بتعمل لنفسها سفتي وتوقف وفضلت اعمل نفسي بشتغل في المكن لغايه الساعه 10 لقيت الاء جايه وقالت ايه يا باشمهندس المكن خلص قولتلهف لا ومش هيخلص قال خلاص انت كده دورك انتهي فيه واحد من ايطاليا من التوكيل جاي بكره لاني بلغت التوميل ان العطل ده لو فضل انا هلغي التعاقد معاهم وهيبقي معاه المهندس عصام قولتلها تمام ربنا يوفقهم قولتلها انا محتاج امشي نص يوم قالت ماشي لما المهندس عصام يجي من بره ابقي روح قولتلها وطالما بكره المهندس عصام بكره موجود محتاج اجازه بكره قالت مفيش مشاكل وفعلا روحت قعدت في المكتب وهيا طالعه حاسه بانتصار وزهو وانا سايبها اول ما قعدت لقيت التلفون بيرن رديت مش عارف مين لقيت ام وائل قال أنا رايحه البيت كمان ساعه حد هيكون موجود يفتح ليا قولتلها معلش اجليها لاني مش فاضي قالت انا عامله حسابي يا استاذ مازن معلش اتصرف قولتلها خلاص ماشي لما توصلي هتلاقي الاستاذه سها هناك هتفتح لكي الباب وتسيبك وتمشي وانتي خلصي وروحي وانا هبقي اعدي عليكي احاسبك قالت ولا يهمك يا استاذ انا بس عاوزاك لما تتبسط من شغلي تعرفني علي كام زبون محترم كده زيك ناكل منهم عيش قولتلها اكيد سلام انا كنت زهقان وعارف انها هتفضل تزن عليا ومش هخلص وانا اطلع علي بيت ابويا اشوف امي وبعدين اروح بعد ما تخلص وكلمت سها حكيت لها وقولتلها تشرف عليها قالت انها رايحه امتحان الرخصة كمان ساعه قولتلها خلاص افتحي ليهم الباب وسيبيهم قالت هيا واحده ولا اتنين قولتلها مش عارف هيا لوحدها ولا معاها بنتها قولتلها صدقيني معرفش الناس دى صداع وانا عاوز اخلص منهم قالت احسن ياخدوا حاجه قولتلها لا متخافيش دول ساكنين في عماره ابويا يعني عارفهم كويس هعرف اجيبهم قالت خلاص تمام قعدت شويه وبعد ساعه او اكتر قومت اروح فعلا خرجث من المصنع روحت علي بيت ابويا طلعت قعدت اضرب الجرس محدش فتح رنيت علي تلفونها طبعا قعد يرن لغايه ما فصل والاكيد انها سايباه جوه وفعلا نزلت روحت علي الشقه وانا ناسي ان ام وائل جوه ركنت العربية ونزلت فتحت الشقه وداخل لقيت ام وائل وبنتها وقالبين الدنيا
ايه اللي حصل وام وائل وبنتها عملوا ايه وهعمل ايه مع الاء وكمان فيه مفاجات تانيه هنعرف ده كله الجزء القادم

السلسلة الثالثه
الجزء الخامس
وقفنا في الجزء اللي فات لما دخلت البيت فوجئت بمنظر نعيمه اللي هيا ام وائل وبنتها مياده فاتحين الكاسيت والصوت عالي اغاني شعبي وعمالين يرقصوا بمنتهي الشرمطه ونعميه لابسه شورت استرتش صغير اوي ومحشور بين طيزها وعليه برا رياضي طري كده شبه الباضي واسود وبنتها لابسه اندر وبرا لون واحد بينك ونعيمه بيضا اوي وبنتها قمحي شويه لون ابوها بس ونعيمه بقي جسمها دبابه طويلةرجلين مصبوبه بشكل مش عادي مليانه بدرجه انها قريبه من فخادها في العرض وسمانات ملفته وطيز عريضه وعاليه وعندها بطن وتنه مدلدله وبزاز كبيرة ومدلدله ووش جميل هوا باين عليه السن صحيح بس لسه بواقي حلاوه وصابغه شعرها اصفر اوكسجين من الرخيص وبنتها مياده كانت قصيره والواضح انها كانت بتلعب رياضة تحس جسمها زي لاعبين رفع الاثقال طيزها تحس انها كبيرة علي جسمها وكتافها عريضه ودراعات مليانه وبطن مشدوده وبزا مدور زي الطبق المقلوب وفيه حلمه صغيرة تحس انها في نص البز بالظبط دخلت لقيتهم عمالين يرقصوا ويتشرمطوا ويحكوا في بعض ويمسكوا اجسام بعض ويقرصوا بعض والمزيكا شغاله عالية ومش حاسين بحاجة وقفت اتفرج عليهم حوالي 5دقايق وهما مش حاسين ومش عارف نوع جديد من الشراميط بيئه اوى بس جديد بيبعبصوا بعض دول بنت وامها وقفت زي ما انا واقف لغايه ما نعيمه شافتني ومياده بصت راحت قفلت الكاسيت نعيمه جت عليا علطول اهلا اهلا بالاستاذ معلش منعرفش انك جاي تحب نخش نلبس حاجة ولا عادي قولتلها اللي تشوفيه الموضوع يخصك انتي وقالت طب تحب تشرب حاجه اعملهالك قولتلها لو هتعرفي تعمليلي قهوه علي الماكينه دي قالت بت يا مياده تعرفي تشغلي الماكينه ده قالت ان قولتلها البن في الدرج راحت مياده زى ما هيا تعمل القهوه وانا عيني راحت معاها بصت نعيمه ليا وقالت ايه عجبتك قولتها علشان اغير الموضوع هيا لحقت اطلقت ليه بسرعة كده نزلت نعيمه قعدت علي الارض بين رجليا مستربعه وقاصده تحصر الشورت علشان يبين شفايف كسها الكبيره وقالت النصيب بقي يا بيه كانت مخطوبه للواد حمو وفضلوا مخطوبين سنتين وكان هايج عليها اوى وكان هاريها نيك في طيزها لغايه ما كبرت وانا كنت دايما اقولها اوعي يفتحك يا بت وفعلا فضلت بنت لغايه الدخله وبعد ما فتحها كانت طيزها اتعودت بقي علي اللبن فضل ينيك فيها ورا وقدام وهيا عاوزه علطول لغايه ما جاب جاز ومقدرش يسد واتخانق معاها وقالت له انت اللي عودتني علي كده لازم تسد يعني اعمل ايه وقالها انتي شرموطه زى امك وطلقها بعد خناقه كبيره كانت مياده جت وجابت القهوه وهيا بتزعق لامها وتقولها ملوش لازمه الكلام ده يا امه انتي هتعمليها حكايه خلاص مفيش نصيب قولتلها اقعدي يا مياده قالت هروح البس حاجه بصيت لنعميه واديتها سيجاره وانا بقولها وبعدين خدت السيجاره وقالت انا معايا حته بنجو الفها علي السيجاره النضيفه دي لما اروح قولتلها لو عاوزه حشيش عندك علبه فيها 10سجاير ملفوفه عند الكمبيوتر هاتيها نشرب منها وخدي الباقي وانتي مروحة قامت تجرى وجسمها عمال يتهز ورجعت ولعت سيجارتين وادتني واحده كانت بنتها جت لابسه عبايه من اللي بتتفتح من قدام وحاطه علي راسها طرحه من التل الشفاف اللي مبين شعرها المصبوغ اصفر بصبغه رخيصه شكلها زي الستات الشعبي اوي اللي ليهم اغراء وطعم مدقتوش قبل كده قالت نعيمه الصنف ده عالي اوي يا باشا شكله غالي قولتلها ميغلاش عليكى قالت بس بقي ومن يومها وهيا قاعدة عندي كده وقعدت تضحك قولتلها بتضحكي علي ايه يا نعيمه قالت اصلها من يوم ما جت وهيا مخلصه علي الخيار اللي في البيت قولتلها ليه قالت اصلها بتحطه في طيزها وقعدت تضحك قامت مياده متنرفزه وقالت انا ماشيه انتى مره شرموطه وانا غلطانه اني جيت معاكي وقامت وقفت قولتلها خلاص يا مياده اقعدى متزعليش حقك عليا قالت ماانت شايف المره العلقه عماله تقول ايه قولتلها خلاص بس بقي يا ست ردت نعيمه اهوا لسانها الطويل ده اللي مطفش الرجاله قولتلها بلاش تحريجيها يا نعيمه قالت احراج ايه ما انته لسه شايفها باللباس دلوقتي بقولك ايه يا باشمهندس ما تكسب فيها ثواب وتنيكها بدل الخيار ردت عليها مياده وقالت طب ماينيكك انتي ما انتي متعوده علي كل الازبار ردت نعيمه ياريت ده زي القمر هوا انا اطول قالت مياده خلاص بكسمك خليه ينيكك قالت نعيمه ولو عاوزنا احنا الاتنين ماشي ده لسه شباب ويكيفنا ردت مياده انتي مره عقلك في كسك قالت نعيمه ايه رايك يا باشا تنيك مين قولتلها ومين قالت اني عاوز انيك قالت لو انت مش عاوز انا عاوزه والبت الغلبانه ده طيزها بتاكلها ولا احنا مش قد المقام قولت مش كده بس قالت مفيش بس متخافش هتكيف هيا لسانها طويل بس قايده نار وانا خبره هكيفك قولتلها اصل انا بحب
المواضيع من الاول قالت انت تؤمر قولتلها خشوا خدوا دوش والبسوا العبيات وحطوا مكياج وتعالوا الاول نيكوا بعض هنا قدامي لغايه ما اهيج وبعدين ابقي انيكوا انتوا الاتنين قالت تمام يا باشا شكلك صاحب مزاج بس هزعل لو متكيفتش يلا يا بت انتي لسه واقفه قولتها متخافيش قالت تؤمر يا باشا علي فكرة البت دي نفسها فيك من زمان وانا اصلا هموت عليك وفعلا دخلوا الاتنين الحمام وانا قعدت اولع سجاير حشيش 10دقايق لقيتهم قدامي بالعبايات اللي كانت هتتفرتك عليهم والمكياج البلدي الصارخ والطرح الشيفون والقصه الصفرا نازله من الطرحه شكلهم بلدي بس مجرم وقفوا قدامي وقعدا يبوسوا بعض باجرام ويشتموا بعض وهما بيقلعوا بعض العبايات نعيمه وهيا بتقلع بنتها تقولها اقلعي يا حايحه علشان تتناكي ومياده ترد عليها تقولها طالعه حايحه لامي الشرموطه بلاعه الازبار وتقف بالاندر تقلع امها وتقولها اقلعي يا خبره يلي اتناكتي بعدد شعر راسك بس خلاص كسك وسع وطيزك بهوقت من كتر النيك لغايه ما بقت نعيمه واقفه بالاندر وقالت لها طب تعالي يا متناكه انا هوريكي وهجمت علي شفايفها وهيا بتقفش في بزازها والبت بتقاوح معاها وبتمسك بزاز امها وبياكلوا شفايف بعض وبعدين ايديهم نزلت علي اكساس بعض وببلعبوا جامد وببشتموا بعض اوسخ شتايم وانا زوبري قام علي اخره وبحرك ايدي عليه وهما مقطعين بعض وبعدين نزلوا علي الارض وكل واحده تلحس بزاز التانيه بالدور نعيمه تبدا وبعدين البت تعمل زيها وبعدين اخدوا اكساس بعض. بعدث اخدوا وضعيه 69 وهما بيقطعوا اكساس بعض وصوابعهم في طيز بعض وكانوا ببسابقوا علي اللي تخلي التانيه تجيب الاول لغايه ما الاتنين جابوا في بؤق بعض كنت انا طلعت زوبري اللي كان وقف جامد اول مره اقابل النوعية دي نعيمه بصت علي زوبري وبعدين خبطت بنتها وقالت بت بصي كده علي قامت مياده اللي كانت تحتها تبص علي زوبري اللي اول ما شافته شهقت وقالت احا كل ده زوبر انت كنت مخبيه فين قولتلها هوا كده لما بيقوم يا شرموطه ردت امها لا لازم نيجي نسلم عليه قولتلها علي ايدكوا ورجليكوا يا شراميط وفعلا جت نعيمه ووراها بنتها والاتنين ماسكين زوبري بيتفرجوا عليه وبدات نعيمه تحطه في بؤقها وكان كبير عليها بس الخبره فارقه طبعا وكانت لسه مياده بتحسس بايدها كانت نعيمه قدرت تكطغ الراس في بؤقها وكانت بنتها بتلحس العرق ونعيمه بدات تاخد الراس وجزء كبير علي قد ما بؤقها يستحمل ونزلت مياده تحلس بيوضي وانا فعلا كنت حاسس بمتعه شديده فضلت نعيمه تمص جامد وفجأة زعقت في مياده وقالت قومي يا بنت المتناكه الحسي كسي وطيزي قايدن نار فعلا قامت مياده قعدت ورا امها بتحلس كسها من ورا وبتدخل صوابعها في طيزها وبعدين العكس بشكل سريع جدا لغايه ما نعيمه جابت وبعدين بدلوا الوضع وجت مياده اخدت زوبري وانها قعدت وراها تحلس كسها وطيزها جامد لغايه ما مياده شخرت وقالت احا مش قادره عاوزه اتناك بقالي شهرين مفيش حاجه دخلت طيزي الا الخيار وقامت ركبت الكنبه وسندت علي الضهر واخدت وضع الدوجي وانا قومت وقفت كملت قلع هدومي ونعيمه بتهيأ طيز بنتها لاستقبال زوبري وتقولها خلي بالك ده كبير وهيفشخك وفعلا بلت زوبرى وحطيته علي الفتحه وبدأت ادخل راسه اللي دخلت علطول وهيا بتصوت بس تحس ان طيزها بتطلع نار سخونيه جامده وكملت دخول علطول كأن في طيزها مغناطيس واما بتلعب في كسها علشان تهيجها ودخلت اكتر من نصه ووقفت لما صوتت وقالت مفيش حد وصل هنا انا حساه دخل بطني قولتلها لسه فيه شويه قالت احا لسه ايه قومت زاقق وقولتلها اهوا وزقه كمان وكنت وصلت لغايه الاخر وهيا كانت خلاص زي المغمي عليها ورحت جسمها علي ضهر الكنبه وامها قامت قعدت تبوس فيا وتلعب في صدرى وانا بدات اشتغل وهيا بدات تفوق من الضربات المتتاليه وانا بصراحة كنت بشتغل علطول وهيا بتترج من الضربات المتتاليه وتقولي حاسه ان فيه عمود في طيزي وانا شغال جامد لغايه ما صوتت وجابت غرقت الكنبه امها قالت يخربيت امك غرقتي الدنيا وانا مش هتناك ولا ايه قولتلها يلا يا متناكه علشان تتناكي انتي كمان دخلت انا وهيا الاوضه ونامت علي ضهرها علي السرير اللي رفعته علشان يبقي في مستوى زوبري بالظبط وقولتلها يلا يا متناكه علشان نشوف الكس اللي بهوء من كتر النيك ده وبليت زوبري من بؤقي وحطيته علي فتحه كسها وقومت مدخله علطول دخل بسرعة لس كانت بتصوت قولتلها ايه يا متناكه مخدتيش زوبر قده قبل كده قالت وغلاوتك 25 سنه شوفت ازبار اشكال والوان عمرى ما خدت الحجم ده وانا كنت سغال وهيا عمال تهيج فيا بحركات وكلام وتقولي ايوه كده نسيت الكيف من زمان كل الازبار كانت بتخش جوه مش بتكيفني اول مره حاجه تملاني كده من سنين انا حسيت ان كسي بهوء ومفيش حاجه تملاه وانا بدات اسخن لان كسها مستوعب زوبري كله لغايه ما مياده جت طلعت علي السرير بسرعه وطلعت قعدت بكسها علي وش امها وتقولها الحسي كسي يا متناكه الحسي وانتي بتتناكي الحسي وانت بتتفشخي وسعي كسي علشان اقدر استحمل الزوبر اللي بيفشخك فضلت علي كده لغايه ما الوليه جابت وهيا بتترعش ونزلت ميه وكانت مياده نزلت وقالتلها مانتي غرقتي الدنيا اهو يا شرموطه بتتريقي عليا لين ونامت جنبها وفشخت رجليها علي الاخر وقالت دوقني زوبرك اول مره هتناك من كسي بجد قولتلها لما شوفت فتحه كسها صغيره استني ورحت جيبت چيل وحطيت علي زوبري وبدات ادخل وكانت كانها بتتفتح وهيا بتحزق وعلشان توسع نفسها وبتتألم لما زوبري بيخش بس كان عندها اصرار غنها تاخده وبعد ما دخل معظمه قولتلها سيبي نفسك وهوا هيتعامل وفعلا سابت نفسها وانا ماسك رجليها بايدي وبدات اشتغل وامها راحت علي بزازها تعض فيهم وانا شغال بالتدريج وهيا تفول فعلا اول مره اتناك في كسي فعلا نيك الكس جميل وانا كنت دخلته كله وهيا بتستمع وامها قلبت نفسها فوقها واديتها كسها ووشها ليا بس مردتش تقعد علي وشها علشان نفسها اخدت وضع الدوجي وكسها الكبير مدلدل علي وشها بنتها وبدات احطه شويه في بؤقها وارجعه تاني كس مياده لغايه ما قالت وطيزي ملهاش نصيب في الزوبر ده قولتلها زي ما انتي وطلعت علي السرير وراها وحطيت نقطه جيل علي زوبري وحطيته علي الفتحه وقومت مدخله علطول بقت تعوى وتتشنج وانا كنت ثابت وبنتها مكتفاها من تحت وبتاكل كسها وقالت حرام عليك عورتني قولتلها دي يا شالت ازبار الطيز دي قالت مش كده انا اتفشخت قولتلها علشان مهما اتناكتني تفتكريني قالت طب كيفني بقي بدات اشتغل وهيا تقول فعلا نيك الطسز ده مزاج وخصوصا زوبر كبير يسدها كده وانا طلعت ركبت فوقها وبقيت مدلدل زوبري جوها اللي داخل لاخره وبرزع فيها طالع نازل والبت بتاكل كسها اكل هيا بتلعب بايدها في كس بنتها هيا هايجه علي الاخر وتقولي كيفني يا دكر بقالي سنين وبعدين نزلت علي الارض والاتنين ناموا علي بطنهم علي السرير ورجليهم علي الارض وانا وقفت وراهم وبدات بطيز مياده وبعدين كسها وبعدين روحت لنعيمه في كسها وبعدين طيزها فضلت ابدل بين الاربع اخرام وهما تقريبل سلموا نمر الا من شويه مشاحنات اكب في ن ونعيمه تقولي كسي بياكلني عاوز لبنك اوعي تكب في طيز الشرموطه ده والتانيه ترد عليها كس مين يا كسمك انا طيز نار محتاجه شويه لبن يطفه ها انتي يا خدتي لبن في كسك يا بلاعه وانا ساكت ومركز وبعدين قيمت نعيمه نيمتها في بنتها وحطيته في طيز مياده وانا خلاص هجيب نطرت في طيزها وهيا بتقول اح كل ده لبن سخن اوى مليت طيزي وامها بترد خدتي اللبن يا كسمك واستريحتي كنت انا مطلعه وحاطه في كسها وبكمل خرطشه اللبن وهيا مكملتش وقالت اح اح ايه اللبن ده كله اومال يابنت الوسخه بتقولي طيزك مليانه اومال اللبن اللي ملا كسي ده ايه كنت طلعته من كسها وبقولهم انزلوا علي الارض ووشكوا ليا يا شراميط وفعلا نزلوا وانا بدعك زوبري لغايه ما غرقتهم وشهم وبززاهم وبطنهم وهما مذهولين من الكميه البت كانت غاويه اللبن قعدت تلحسه من علي وش امها وتدعك جسمها باللبن وامها قالت بتاخدي اللبن بتاعي ليه يا كسمك اللبن ده افيد حاجه للجسم بيخليه حرير وهيا بتدعك جسمها وبعدين بصتلي وقالت ايه يا عم كل اللبن ده بتجيبه منين مليت كسي وطيز البت وغرقتنا 30سنه عمرى ما شفت حد بيجيب زيك قولتلها ليكي نصيب تشوفي علشان تحلفي بيه قالت وغلاوتك هفضل احلف بيه عمرى قولتلها يلا بقي قوي شوفي هتعملي ايه في نفس الوقت كانت سها بتفتح الباب ودخلت لقتنا قاعدين زي ما احنا انا علي الشازلونج وهما الاتنين علي الارض ملط واللبن مغرقهم واول ما شافتهم ضحكت وقالت انا برضه قولت انهم شغالين وممكن يجي منهم بصت لها مياده وقالت لها قصدك ايه يا وليه انتي قولتلها بس يا مياده فيه ايه مدام سها دي مديره اعمالي وكأنها انا بالظبط اوعي تتكلمي معاها وحش قالت حاضر يا باشا سها ضحكت لها وراحت عليها لما وقفت ومسكت كتفها وقالت لها بس ايه رايك من جامد ضحكت مياده وقالت اوي اوي قولتلها سها هاتي هديتين لنعيمه وبنتها قالت حاضر دخلت جابت لكل واحده سلسه وهيا بتنبه عليهم محدش يتصرف فيها ولو مش عاوزنها هيا هتاخدها وتديهم حقها وقولتلها هاتي بقي حساب تنضيف البيت قالت كام شاورت ليها بايدي 4 دخلت جابت لكل واحده ظرف فيه الفين جنيه واديتهم الفلوس وقالت اقعدوا بقي نتغدا مع بعض يلا بقي نعمل غدا قامت نعيمه قالت طب نقوم نلبس ردت سها وقالت تلبسوا لسه اقلع انا علشان نبقي زى بعض وفعلا قلعت سها وبقت بالاندر بس وبزازها العملاقه عماله تتهز وعملوا الغدا في تعاون رائع وضحك وهزار وقعدنا نتغدا وهما الثلاثة قاعدين حواليا بالاندرات بس وبعدين قاموا روحوا وقعدنا انا وسها نتكلم شويه في الشغل وقولتلها انا اجازه بكره وحكيت لها علي اللي حصغ في الشغل قالت من كلامك كده البت دي هتيجي تحت زوبرك قولتلها دي مش طيقاني قالت الستات كده تظهرلك انها بتكرهك بس هيا في الاخر هتموت عليك قولتلها انتي مشوفتيش نظرتها ليا بغيظ. قالت بكره الايام تثبتلك قولتلها بكره بفكر اجيب اتنين قالت اتنين مين قولتلها فرحه وصابرين قالت هما اصحاي قولتلها لا قالت طب هتظبطهم ازاي قولتلها صابرين بتحب الحاجات دي وفرحه واقعه نفسها تتناك باي شكل قالت تمام اكيد انت ادرى كلمت صابرين وقولتها تكون عندي الساعه 12 قالت اخيرا حنيت عليا قولتلها لما الدور جه عليكي بس مش هتكوني لواحدك قالت حد اعرفه قولتلها لا قالت تمام في الميعاد بالظبط وبعدين اتصلت بفرحه قولتلها تكوني عندي الساعه 12 ونص قالت حاضر ونمت ساعه وقومت خرجت. اتمشي شويه قابلت اسلام ورحنا شوفنا عربيه جديده ليا وقعدنا شويه في كافيه اتكلمنا شويه في السغل اللي كان بيزيد بشكل مش متوقع وقالي ان الموقع بتاعنا بيزوره الاف كل يوم والطلب بيزيد جدا علي الفيديوهات وكمان دخلنا بقي ملايين وان فيه ناس عاوزه تعمل اشتراكات سنويه معانا قولتله ظبط انتي بقي وطبعا كان هيموت علي حلقه نعيمه وبنتها قولتله لو عاوز حد فيهم قولي ابعتهولك وتحاسبوا انت معاك فلوس زي الرز واتفقنا علي شويه حاجات لزوم الشغل يبعت يجيبها من بره وقومت روحت وصحيت الصبح علي ايد سها فطرتني وادتني العسل الجبلي وظبطت البيت ومشيت وجت صابرين في ميعادها فهمتها ان فرحه جايه ومتعرفش انها هتكون موجوده ولما تيجي تخش اوضه النوم قالت بقيت بموت في اني اتناك ومعايا وحداه بموت في جسم الستات بيهيجني اوى لما بشوف جسم واحده بتتناك قولتلها زمانها جايه دلوقتي اعمليلي نسكافيه علي ما تيجي ودخلت غيرت هدومها ولبست طقم شبك قطعه واحده مفتوح من علي البزاز ومن عند كسها وطيزها قولتلها انتي مش عاوزه تضيعي وفعلا اول ما بدات اشرب النسكافيه كان الباب بيخبط دخلت صابرين الاوضه وانا فتحت لفرحه اللي دخلت وعلقت علي الديكور الجديد وهيا بتحضني وكانت بتقلع هدومها علي الباب وقلعت العبايه اللي كان تحتها قميص نوم احمر شفاف خالص واندر فتله بس وبزازها زي المدافع موجهه ليك بحلماتها الكبيره وقولتها مالك يا وليه مستعجله ليه كده قالت هموت عليك وعلي الصاروخ ده وهيا بتمسك زوبري روحت قعدت علي الكنبه وهيا جت قعدت جنبي وبتبوس فيا قولتلها استني احنا مش لواحدنا في الوقت ده ظهرت صابرين وهيا لابسه الطقم الشبك يعني ملط بصت ليها فرحه باستغراب وقالت مين دي وعاوزه ايه قولتلها انتي شايفه ايه عاوزه تتناك زيك يريضيكي انتي تتناكي وهيا لا قالت هوا انا رخيصه كده يا مازن قولتلها في ايه يا فرحه انتي ست متجوزه هيا زيك وانتي عارفه ان اساس العلاقة بينا استمتاع يبقي نستمتع كلنا وخصوصا ان كده امتع كتير وانتي هتتمتعي زياده صدقيني وعموما براحتك كانت الملقطه صابرين نزلت بين رجليا وطلعت زوبري وبدات تمص فيه بنهم وعين فرحه عليها وهيا بتمص قولتلها تعالي يا فرحه تعالي بصت في عيني وجت عليا اخدتها في بوسه طويلة وانا بطلع بزها من القميص وبعد ما خلصت البوسه اخدت بزها في بؤقي واقعدت الحس واعضعض في الحلمه وانا بفعص فيه وكانت بدات تهيج بصيت لصابرين قولتلها طي مش هترحبي بالمدام صابرين سابت زوبري وراحت بين رجلين فرحه تفتحهم وفرحه طبعا قفلتهم بشكل تلقائي طبطبت عليها وقولتلها متخافيش واخدت بزها التاني في بؤقي وكانت صابرين فتحت رجليها ووصلت وللاندر وجابته علي جنب وبدات تشتغل في كسها بحرفيه عاليه مص ولحس وعض لغايه ما راحت فيها وانا ببدل بين بزازها لغايه ما جابت في بؤق صابرين لما هاجت اوى وكانت بتترعش وهيا بتجيب. وغمضت عنيها كانت صابرين وقف وقربت من وشها واول ما فتحت عنيها كانت صابرين بتاكل شفايفها وبتلعب في بزازها وانا بتفرج علي سحاق محصلش وبقت فرحه زي العجينه في ايدها وهيا نزلت علي بزازها الاتنين تبدل بينهم وفرحه رايحه فيها قالت قوم بقي نيكني وانا بلاعب القطه دي قومت وقفت وراها وفرحه قاعده علي الكنبه وهيا راكبه فوقها وانا وقفت ورا صابرين ونزلت لحست كس فرحه شويه علشان تروح اكتر انا تحت وصابرين بتلحس بزازها وتطلع تبوسها في بؤقها وبعد كده طلعت علي كس صابرين لحسته وانا ببعبصها وبعدين بليت زوبري من كس فرحه وحطيته في كس صابرين مره واحده وصوتت. عضت شفايف فرحه وانا بنيك فيها علطول من غير تمهيد وانا عارف انها بتحب العنف وبنيك وهيا بتترج وتحتها فرحه لغايه ما صابرين جابت وخرجته منها وهيا لفت قعدت علي الكنبه ومسكت فرحه من شعرها ونزلتها وقالت يلا يا شرموطه انزلي الحس عسلي ونزلت فرحه علي الأرض بين رجليها وهيا بتبص لكسها ووقفت قالت لها انتي لسه هتفكرى يلا يا متناكه وشدتها علي كسها وهيا بتحرك وشها علي كسها وانا قولت الحقها قومت بليت زوبري ومدخله في كسها واحدة واحده بس موقفتش واول نا بقي نصه وقفت كانت فرحه بتاكل كس صابرين فضلت انيك وازود سرعة ودخول لغايه ما وصلت للاخر فضلت ازود وبقيت شغال بسرعة لغايه ما جابت وهيا بتعض كس صابرين وطلعته غرقان من عسلها واديته لصابرين تلحسه وقولتها قومي بقي افتحيلي طيزها قامت صابرين قعدت وراها وقعدت تلحس في طيزها وتدخل صوابعها لغايه ما قالت اتفضل يا ملك وفعلا قعدت ودخلت زوبري بالتدريج لغايه ما دخل كله وهيا بتزوم وصابرين مش ساببه كسها بتلعب فيه لغايه ما بقيت شغال بسرعة منتظمه وبعدين طلعت ركبتها وهيا بتعوى من النيك وكسها بينقط جت صابرين اخدت نفس الوضع جنبها وبقيت ابدل بين الطيزين وهما مقطعين شفايف بعش وانا مستمتع بالوضع ربع ساعه لغايه ما ركبي وجعتني وكنت خلاص هجيب قومت منزل في طيز فرحه وبعدين طيز صابرين ومليتهم وبعدين نزلت علي الارص كملت في كس فرحه مليته وبعد ما طلعت راحت صابرين علي كسها تلحس اللبن وشفطت كميه كبيرة منه وفرحه جابت تاني من لسان صابرين اللي اخدت اللبن في بوقها وبعدين نزلته علي بزازها وقعدت تدعكه بايدها وفرحه بتتفرج عليها وراحت عليها قعدت تحك بزازهم في بعض في منظر يهيج بشكل فظيع وانا بتفرج علي حرفيه صابرين اللي بقت محترفه دي لو تعرف ان فيه ناس بتتفرج عليها كانت ابدعت قعدت اولع سيجاره وصابرين بتمشي ايدها علي شعر فرحه وبتقولها اتبستطي وفرحه بتهز دماغه زي الاطفال بنعم اخدني من المنظر ده صوت ضوء الموبايل اللي كنت عامله صامت لقيت عليه 15مكالمه بشوفهم لقيتهم من مدام امال صاحبه المصنع ام الاء لقيته بيرن تاني رديت عليها اهلا يا مدام قالت انت فين يا مازن قولتلها انا اخد اجازه ومبلغ من امبارح قالت انت مش عارف ان فيه ناس من التوكيل جاين انهارده قولتلها عارف ومدام الاء قالت ان عصام هيكون معاهم قالت انا صاحبه المصنع مش الاء انت جاي بكره قولتلها لو ليكي رأي تاني انا نمكن انفذه قالت مازن لازم تكون موجود بكره المكن متصلحش انهارده والتوكيل قال انه هياخده إيطاليا وانا قولتلهم انهم يستنوا بكره لما تيجي قولتلها تحت امرك يا مدام بكره هكون موجود وهحاول تاني علشان خاطرك انتي بس قالت انا عارفه انك هتحاول تسلم يا مازن سلام وكانت صابرين اخدت فرحه ودخلوا الحمام وخرجوا لبسوا وخرجوا مع بعض بعد وداع حار منهم وانا نمت مكاني صحيت علي ايد سها كالعاده جايبه غدا وقالت قوم اتغدي انت تعبت من النيك يلا يا دكر .
ايه اللي هيحصل في المصنع وكمان هيكون معانا مين في الحلقة الجايه ده اللي هنشوفه المره الجايه شكري لكل متابع وكل واحد بيعلق علي القصة مش عارف ارد عليه

السلسلة الثالثة
الجرء السادس
وقفنا في الجزء اللي فات لما خلصت مع صابرين وفرحه واتصلت ييا صاحبه المصنع واكدت عليا الحضور تاني وقولتلها تمام وبعد ما سيبت اسلام روحت البيت لقيت سها محضره العشا ومش موجوده اتعشيت ونمت صحيت روحت الشغل والجو كان مشدود ومكهرب وانا داخل مش في دماغى قابلت ام كريم سلمت عليا وقالت هوا فيه ايه يا باشمهندس قولتلها في ناي ناقصه ادب وانا بربيها قالت بجد قولتلها هتشوفي قالت خلي بالك من الاء دي شرانيه وقلبها ميت في الاذيه قولتلها متخافيش عليا قالت طب مش هتعزمنا علي الشقه الجديدة دا وليد نفسه يجي او قولتلها ليه عاوز يشوفك وانتي مركوبه قالت لا نفسه يشوف اخته ناديه ويركبها معاك هيموت عليها وعاوزك تفتحله السكه قولتلها خلاص بكره او بعده نتقابل عندي في البيت هقولك قبل ما امشي ودخلت قعدت في المكتب ربع ساع ولقيت مدام امال صاحبه المصنع واقفه علي الباب قالت ايه يا مازن انت مش قايلي هتكون انهارده مع الخبرا الاجانب قولتلها لازم حضرتك تكوني موجودة قالت طي انا موجوده يلا بينا وفعلا كنت مصر انها لازم تخرج معايا من المكتب قدام الناس وقابلت الخبرا وكلمتهم انجليزي علشان محدش يعرف اني بتكلم ايطالي لاني عارف ان مدام امال بتكلم ايطالي وهتكلمهم بيه علشان محدش يفهم حتي الاء وبدأ الكلام بان العطل ده غامض شويه وانه محصلش معاهم قبل كده وكان عصام واقف منفوخ اوي وكان بيتكلم ان فيه مشاكل في الموديل ده من المكن بيظهر مع التعديلات وطبعا الخبير كان بيدافع عن التعديلات لان الشركة اعتمادتها ونزلتها في المكن الجديد وكان مخطط عصام انه يلغي التعديلات وفعلا عمل كده امبارح وشال التعديل من مكنه منهم ويصلحهم ويربط العطل بالتعديلات وبعد كده يشيل التعديل من المكن كله يبقي التعديل هو السبب في العطل وبكده اكون انتهيت تماما وفشلت وطبعا ده مخطط الاء الجهنمي لان لو قررت اقعد في المصنع بعد كده هكون مليش اى لازمه والافضل اني اسيب المصنع ومدام امال كانت معترضه جدا علي كلام عصام وبتدافه عن التعديلات بس بنتها كانت بتقول احنا لازم نجرب يا ماما وطبعا الخبرا كانوا معترضين علي كده بس الاء اصرت وطلبت من عصام انه يشتغل ومتعرفش ان الفخ هما اللي وقعوا فيه واني اخدت اجازه امبارح علشان عصام يشيل التعديلات وانا مش موجود واتفاجأ بكده وانا طبعا اعترضت جامد وزعقت ان ازاي حد يشيل شغل انا عامله واني مش هشغل اي ماكينه اتشال منها التعديلات وان لو المشكله مش من التعديلات هسيب المصنع ومش هعملها تاني ورحت بعيد شويه قعدت علي كرسي وبدأ الشو عصام بيقول لمدام امال ممكن اجرب لاخر مره يا مدام بصت له بغيظ وقالت بس خلي بالك هيبقي فيه حساب لو متصلحتش قالها انا سهران طول الليل اشتغل علي العطل قالتله اتفضل نزل عصام علي كنترول الماكينه وقعد يشتغل وبعدين بكل ثقه قام يشغل الماكينه مشتغلتش فضل يحاول معرفش نزل تاني قعد يشتغل فيها تاني وكان اتوتر ومش عارف يعمل ايه وعمال يبص لمدام الاء اللي كانت عماله تبص له بغيظ وهوا مش عارف يعمل ايه وبعدين وقف وقعد يهز دماغه بكل اسف وراح لمدام امال وقالها انا اسف راحت عليه الاء اللي بصت له وقالت المكن ده لو مشتغلش هخربيتك وهو كان وشه احمر وانا قاعد بعيد بتفرج ومدام امال قعدت تتكلم مع الخبرا بالايطالي وهيعملوا ايه وتقولهم ان ده بيهدد سمعه الشركه وهما كانوا بياكدوا ان التعديلات مرت باقصي درجات الاختبار وان لو فعلا كان السبب التعديلات هتكون كارثه لان الشركه بدات فعلا في انتاج المكن بالتعديلات الجديدة وتقريبا هما ميعرفوش انى انا اللي عامل التعديلات وبعدين مدام امال قالت مازن انت فين كده التعديلات هيا اللي عملت في المكن كده رديت قولت بصي يا مدام انا عملت 40ماكنيه مفيش مشاكل ظهرت الا في 4 ماكينات وهما اللي المهندس عصام اشتغل فيهم وانا مش موجود الخميس اللي فات وممكن حضرتك تراجعي مع الامن ان محدش راح علي المكن ده بعد انتهاء الشغل ومش عارف هوا عمل ايه في المكن ده واللي عمله كان بحسن نيه ولا سوء نيه قالت يعني ايه قولتلها حضرتك تسأليه بعد ما اعمل محاولة اخيره مع المكن والخبرا كانوا معترضين اني اشتغل في المكن تاني بس هيا اصرت وفعلا روحت علي ماكينه من التلاته اللي لسه فيهم التعديلات واشتغلت حوالي ربع ساعة وكان ا كلهم في حاله ترقب شديد وخلصت وقومت قولتلها وانا بهز دماغي للاسف وسكت وروحت علي الماكينه شغالتها اشتغلت وكان رد فعل فظيع من الكل مداد امال اخدتني بالحضن وقالت من اول ما شوفتك وانا متأكدة انك عبقري وطبعا الخبرا سلموا عليا جامد وقعدوا يشكروني وانهم هيبلغوا الشركه انها لازم تكرمني لاني انقذت الشركه من خساير كبيرة وقعدنا نتكلم بالايطالي والكل كان متفاجأ من اني بتكلم ايطالي وبهزر معاهم هزار خارج لان الطليانه كل كلامهم فيه الفاظ خارجه اما الاء فاكنت عنيها بتطلع نار ومش طايقه نفسها وخدت بعضها ومشيت علطول ومحمد واقف مبتسم ومدام امال قالت عيام تعالى ورايا المكتب وانت ويا مازن انا بشكرك وبعتذرلك. قدام الناس كلها تعالي معايا قولتلها اتفضلي حضرتك وانا هخلص باقي المكن واجي لحضرتك لاني كنت عاوزها تستفرد بعصام وفعلا خلصت المكن وكان معايا الخبرا الأجانب وقولتهم علي ثغره في الكنترول لازم تتعدل وقعدوا يشكروني ولما عرفوا اني اللي عامل التعديلات اساسا كان بيكلموني باحترام شديد وقالوا انهم هيبلغوا الشركه تتواصل معايا علشان موضوع الثغره ده وقولتلهم كمان ان ليها حل فكانوا طايرين بيا خلصت وطلعت لمدام امال وقعدت بره لغايه ما خلصت تشتطيف عصام اللي خرج من عندها وشه احمر وبعدين لقيتها واقفه علي الباب وقالت مدخلتش ليه علشان تشوفني وانا بجيب لك حقك قولتلها حقي مش عند عصام وحضرتك عارفه ثالت تعالي اقعد قعدت وقولتلها انا خلاص يا مدام كده مش هينفع اشتغل هنا تاني قالت اوعي تقول الكلام ده انا هجيبلك حقك من بنتي قولتلها انا مرضاش تزعلوا من بعض بسببي انا اتعوض هيا لا قالت الحق وحق يا مازن شوف ايه يرضيك وانا اعمله انا عصام قالي كل حاجه وقالي انه كان بينفذ تعليمات الاء قولتلها ولا حاجه مش هعمل اي حساسيه بينكوا انا امشي وخلاص كفايه أن الحق ظهر انامعملتف حاجه الموضوع منتهي رفعت سماعه التلفون واتصلت بالاء تيجي وصلت الاء وقالت لها طبعا انتي عارفه عملتي ايه وانا قبل كده حذرتك من اللي انتي بتعمليه ده مازن دلوقتي مش عاوز يقعد في المصنع وانا قولتله انك هتبعدي عن المسنع خالص وهو قال لا لو حد يمشى يبقي انا وهوا طبعا اصر انك تفضلي علشان هوا محترم بس هوا لو مشي انت كمان مش هتقعدي في المصنع الشغل مفهوش عواطف انتي غلطتي وبرضه لو هوا مشي وانتي مشيتي انا الخسارنه فانا هسيبك معاه تقنعيه انه يكمل لانه لو مشي الموضوع مش هيعدي علي خير انا في المكتب التاني ومستنيه اشوف ايه اللي هيحصل لان ده هيترتب عليه حاجات كتير وقامت مشيت والاء قاعده زي التلميذه الخايبه ومش بتنطق ومذ عاوز تبصلي قومت وقفت وقولت ايه هتقنعيني ازاي هيا ساكته وبعدين قالت هيا كده لازم تقلل مني قدام الناس قولتلها هيا اللي بتحبك وعاوزه تتطمن انك ممكن تمسكي الشغل وبتعمل كده علشان تتعلمي وبعدين وقفت قدامها وطبطبت علي ايدها وقولتلها انا هقعد علشان خاطرك انتي قالت بعد كل اللي عملته معاك قولتلها اه قالت بس انا اذيتك من غير ما تعمل حاجه قولتلها وانا نسيت كل حاجه مفيش حاجه قالت انت اكيد ناوي تعمل حاجه قولتلها طب بصي كده في عنيا فو حسيتي بغدر انا همشي حالا ورفعت وشها وهيا قاعده وبصيت في عنيها ومقدرتش تبص في عنيا كتير وقالت انت اسفه قولتلها ده يكفيني يلا بقي قومي قولي لماما اني هكمل بشرط قالت شرط ايه قولتلها انك تفضلي ماسكه المصنع وفعلا قامت وراحت لامها ودخلوا الاتنين وامعا قالت انا متشكره يا مازن انك رضيت تقعد معانا واتمني ان الاء تكون اتعلمت وعلشلن كده انت عينتك مدير الإدارة الهندسية للمصنع كله مش للمكن بس وكمان هتكون عضو مجلس إدارة قولتلها انا مش محتاج كل ده قالت ده لازم يحصل انت احسن واحد للمنصب ده وكمان علشان تبقي براحتك في المواعيد وتشوفلك بنت حلوه كده تعملها سكريتره قالت بالنسبة لعصام عاوز تعمل معاه حاجه انا اصلا مش عاوزاه قولتلها لا يا مدام بلاش قطع الارزاق قالت علي العموم هوا هيبقي تحت ادارتك اتصرف معاه انا هكتيب القرار هعلقع في المصنع انهارده بس لنا مش محتاجه اعمل معاك عقد علشان الخبرا الأجانب عاوزينك تشتغل في شركه المكن قولتلها انا وانا هناك اتعرض عليا اشتغل هناك وانا مش عاوز وانتي عارفه ا ن كلمتي سيف قالت انا عارفه انك راجل وكلمت واحده غير انك وسيم وجذاب الكلمه علقت معايا واول مره ابص لمدام امال كانثي هيا في اول الخمسينات بس جسمها حلو وعاملع شد لوشها وكمان هيا رفيعه يعني مش باين عليها السن قولتلها ربنا يخليكي ليا انتي دايما رافعه معنوياتي قالت انت مش متجوز يل مازن صح قولتلها اه قالت مفيس معاك فلوس ولا لسه ملقيتش بنت الحلال قولتلها جربت حظي مره ومش بفكر تاني قالي انتي بتحب الحريه ومش عاوز تربط نفسك صح قولتلها يعني قالت علشان تتسرمح بمزاجك قولتلها لا طبعا قالت تعرف يا واد انا لو مكنتش جوزت الاء كنت جوزتهالك بالإكراه الاء قالت فيه ايه يا ماما مينفعش الكلام ده انا متجوزه ردت عليها امها وقالت هوا فين ده بقاله 3سنين في امريكا انتي شوفتيه 3مرات بس تعرف يا مازن انت كده صح بلا ربطه بلا وجع دماغ التغيير مطلوب دايما قولتلها طب استذن انا يا مدام قالت لو عاوز تقولي ميمي عادي بس بيني وبينك قولتلها حاضر قالت ماشي يا ميزو من بكره القرار سارى وفيه مكتب غي الاقسام النهائية جنب مدرسه التعليم انا هظبتهولك ويبقي بتاعك والاداره هنا استعمل مكنب نائب المدير ولو محتاجه قولتلها لا ابعد عن الإدارة خلينا في المكتب التاني خرجت من المكتب وانا في الإدارة خارج قابلت شريف صاحبي اللي كان واسطه ليني وبين مدام امال كان واقف وكان معاه واحده شكلها لفت نظري وكانوا زي ما يكونوا بيتخانقوا وكان واضح انها منفعله قوى وانا جاي سامعها بتقول بس انت كده اخدت كل حاجه مزاجك وفلوس شغلي ودلوقتي بتقول مش هينفع وقطعت الكلام لما شافتني سلمت علي شريف وقالي مبروك ياعم قولتله انت لحقت تعرف قالي مفيش حاجه بنستخبي يا صاحبي فيها عزومه حلوه قولتله طول عمرك مش بتفلت ابدا وعارف انك مش هتسيبنى الا لما تحلل اي حاجه قعد يضحك وهيا بصت ليا جامد قولتلها اهلا وسهلا انتي شغاله معانا هنا رد هوا بسرعه وقالي مدام نسرين مسئوله المدرسة واختبار الخياطين قولتلها اهلا مازن وهنكون جيران لان مكتبي هيبقي جنبك قالت حضرتك اللي صلحت المكن اللي كان هيرجه التوكيل قولتلها دا مفيش حد حاجه بتستخبي ابدا رد شريف وقالها وبقي مدير الاداره الهندسيه وقولتلها وبقيت جارك كمان فرصه سعيده ومشيت نزلت الصاله وكان الخبر انتشر بشكل وبائي وكل اللي بشوفني يباركلي ونزلت قابلت ايمان اللي باركت وقالت لازم نحتفل انا هظبط مع سهر علشان نعملك حفله وبعدها لقيت ام كريم جايه تبارك ليا وقالت لا بقي نحتفل احنا يوم الخميس نجيلك البيت نحتفل كلنا عندك قولتلها كلكم مين قالت انا وناديه وايمان هتيجي ونجيب وليد كمان بس انا عاوزه استفرد بيك مره لواحدي دماغي اشتغلت في اني لازم اعمل حفله نيك جامده وعلشان اعمل الحفله دي لازم اعرف سهر ام كريم علي سها ونحضر للحفله تمام هستناكي بكره يا سهر لواحدك علشان نحضر لحفله الخميس قالت اظبط نفسي بكره يعني قولتلها براحتك قالت الساعه 7هكون عند وجيبالك هديه حلوه قولتلها خلاص هستناكي قولت لازم احتفل وكمان اعمل فيديو حلو يعلي الشغل عندي فضل اليوم ماشي علي كده وطبعا عصام اخد اذن وروح لما عرف بقرار تعيني وروحت لقيت سها مستنيه وعامله غدا حكيت ليها اللي حصل وكانت هتطير من الفرح وقعدت تبوس فيا وقالت والبت عامله ايه قولتلها دى منظر بس من جوه فاضيه قالت انا مستنيه اشوفها تحت زوبرك قولتلها مش عارف ده ممكن يحصل ولا لا قالت انا عارفه انه هيحصل وسألتها علي الحاجات ةاللي اسلام المفروض يجيبها الازبار الصناعي والحاجات دي يا هيا وصلت عند اسلام ممكن اجيبها اي وقت قولتلها بكره محتاجها قالت مين اللي هيستعملها قولتلها انتي قالت انا قولتلها انا وانتي هنفرن واحده بكره قالت كتير دانته ممكن تموت اي واحده قولتلها متخافيش دى خبره جامده هتستحمل وبعدين انا عاوز اعمل بروفه ليكي لاني عاوز اعمل حفله يوم الخميس وهيكون فيها عدد وانتي لازم تنيكي معايا ولا انتي مش حابه قالت انا نفسي اجرب الاحساس ده لانه بيثرني لما بتفرج عليه لما اجربه اكيد هيكون ممتع قولتلها خلاص بكره سهر جايه هنجرب معاها لان يوم الخميس عاوز اعمل حفله وجاي 3نسوان وبفكر ازود بس مش عاوز اعمل لخبطه قالت فهمني وانا معاك قولتلها الخميس جاي سهر وايمان ومعاهم ناديه اخت جوز سهر ووليد جوز سهر جاي بس الواد ده مقدرش اعتمد عليه في انه يزاملني لانه ممكن يفيص مني فلازم يكون معايا حد اعتمد عليه وبفكر ازود قالت بتفكر في مين قولتلها عندي نعيمه وبنتها وعندي ماجده ونجوي وصابرين قالت دول 5 والتانين 3يبقوا 8 نقسمهم علي مرتين كل مره 4 علشان تقدر تسيطر لانك النجم ولازم تمارس مع الكل الناس بتشترى علشانك مش علشان النسوان ف4كويس اوى قولتلها وهنقسم ازاي قالت نعيمه وبنتها واحدة تيجي مع سهر وناديه وايمان وتجيب معاهم نعيمه وتاني يوم يبقي صابرين وماجده ونجوي وتجيب معاهم مياده وانا هكون معاك في الاتنين ايه رايك قولتلها مظبوط اوى الكلام ده قالت اما نعيمه ومياده نلبسهم لبس الخادمات قولتلها وعشان التغير يبقوا الخميس قعده عربي وشيشه وحشيش واليوم التاني تكون حلفه شيك قولتلها طول عمر دماغك بتعجبني انا هشغلك معايا بنسبه قالت انا المهم ابقي جنبك قولتلها 10في الميه ده حقك من نسبه الارباح لان اكيد فيه ناس تانيه هتشتغل معانا انتي لازم تفرقي عنهم قالت اللي تشوفه يا باشا قولتلها ظبطي بكره الساعه 7قالت اعتبره حصل يا ملك روحت تاني يوم الشغل وكنت طول النهار مشغول بالشغل بلف علي الاقسام اللي بقت تحت ادارتي وبصيت علي مكتبي الجديد لقيته بيتوضب واللي بيشرف عليه الاء بنفسها وروحت سلمت عليها وقالت في خلال يومين المكتب هيكون جاهز قولتلها مش لازم تتعبي نفسك انا مش بتاع مكاتب قالت انت قدمت حسن النيه لازم ارد ليك برضه حسن النيه انا مسافره انهارده عند بابا هقعد اسبوع ولما اجي نحتفل بالمنصب الجديد ليا عندك عزومه قولتلها انتي تؤمري وسيبتها وقابلت عصام اللي حاول يبرر ليا اللي عمله قولتله الموضوع انتهي نبدا من الاول بس خلي بالك الفرص معايا مره واحده وقابلت سهر واكدت عليا الميعاد بليل وتمام اليوم خلص وانا كنت منهك جدا روحت لقيت سها عامله الغدا واكلتني وقالت انها قعدت تذاكر شويه افلام سكس علشان تشتغل معايا بليل وانها جابت الازبار من اسلام وورتني اشكالها وانا بشرب الشاي واختر المقاس اللي هتلبسه وكان تقريبا اكبر من نص بتاعتي ومش تخين وقوما نمت علطول وكنت تعبان صحيت علي صوتها بتقول الساعه 7قولتلها انا كنت تعبان وكانت لابسه هوت شورت جلد وعليه برا جلد مربوطة باربطه كده قولتلها ايه ناويه علي ايه قالت مفيش والباب كان بيخبط قالت مين اللي هيفتح قولتلها افتحي زي مانتي قالت حاضر فعلا فتحت وانا قومت وراها اشوف ايه اللي هيحصل لقيت سهر اول ما شافت سها قالت لها انتي مين قالت لها انا سها انتي سهر اتفضلي وكانت في ايدها شنطه جلد كبيره اوي وانا كنت واقف على باب الاوضه بالبوكسر قولتلها تعالي يا سهر دي سها جت عليا باستني وقالت انا كنت فاكره هكون لواحدك قولتلها سها مديره اعمالي يعني انا اتعاملي علي انها انا هخش اخد دوش واجيلك قالت هيا حلوه وبزازها كبيرة وحلوه قولتلها وهتبسطك قالت هستناك فعلا دخلت اخدت دوش خرجت لقيتهم قاعدين في الانتريه بيشربوا سجاير وسها زي ما هيا وسهر قلعت وقاعده لابسه مايوه مربوط في بعضه كله خيوط و مناطق قماش صغيره علي البزاز وكسها ومن الضهر خيوط بس لونه جلد نمر بس ضايع في جسمها المهول يعني تتناك وهيا لابساه عادي جدا كتل اللحم الابيض مثيره جدا وخصوصا بزازها اللي بتنافس بزاز سها مع الاختلاف في الشكل بس سهر الطيز الاكبر علي الاطلاق وهيا باينه كله الا من فتله في النص عامله حد فاصل بين اعظم كتلتين لحم ممكن تشوفهم قولتلها انتوا اخدتوا علي بعض بسرعه قالت دي عسل معرفش بتجيب النكت الابيحه دي منين قولتلها شايفك جايه بشنطه كبيره قالت اه الشرموطه دي خلتني نسيت دي هديه التوضيب الجديد وفتحت الشنطه طلعت منها شيشه مزخرفه وعدتها ومنقد فحم كبير زي المبخره وباقي العده والحجاره وكيس فحم وكيس معسل فاخر وحته حشيش وقالت دي بقي عاوزه يتعملها قاعده قعدنا نضحك انا وسها قالت مالكم فيه ايه قولتلها لسه بنتكلم في الموضوع ده من شويه علشان يوم الخميس نعمل قعده كده قالت يعني انا جيت في وقتي قولتلها طول عمرك يا بطل قومي بقي ظبطي القعده وعرفي سها تعمل ايه وقامت وهيا بتتحرك بكتل اللحم اللي مش بيقطعها الا خيوط المايوه وظبطت القعده وعضت الحشيش ورصته وولعت الفحم و وظبطت كل حاجه وولعت وشدت وناولتني شربنا شويه وسها جربت نفسين كده قولتلها عاوزك فايقه قالت تمام وقومت قعدت على الكنبة وسهر قعدت بين رجليا وطلعت زوبري وقعدا تمص وتلحس فيه هوا وبيوضي وجيت سها جنبها اشتغلت شويه معاها في زوبري وبعدين سحبت على بزازها وهيا بتمص قالت ليها ايه يا بت هوا انا عجباكي ردت سها اوي دا انا هنيكك دلوقتي وقامت خاطفها ونزلت بوس فيها وخليتها سابت زوبري وبتلعب في بزازها وايدها نزلت علي كسها تلعب فيه وكانت مش عطياها فرصه وبعدين قلعت البرا وحطت بزازها في بؤق سهر وهيا بتلعب لها وفعلا سهر بقت زي العجينه في ايدها فعلا انا معجب بقدرات البت دى لما تعمل كده في واحده خبره زى سهر وبعدين قلعت الشورت وقلبت فوقها غي وضع 69 وقالت لها انا بنت اوعي تفتحيني انما طيزي نفق عادي كانت سهر بتشخر وبتقول احا انتي بنت دانا علي كده لسه مبلغتش علي كده واخدت كسها في بقها بكل غيظ وبقت مسأله تحدي وسها قبلت التحدي و قعدوا ياكلوا اكساس بعض بكل افترا وكل واحده حاطه صابعين او تلاته في طيز التانية ويتحركها بسرعه جدا لغايه ما سها جابت وبعدها بدقيقه كانت سهر بتجيب وشفطوا عيل بعض وكلمات ثناء من كل واحده علي قدرات التانية وانا قاعد زوبري بقي علي الاخر من العرض ده سها جت علي زوبري مصته وقالت لسهر تعالي بقي عاوزه اشوفك وانتي يتمصي وانا نمت علي ضهرى علي الكنبه وهيا طلعت علشان تمصه وسها دخلت الاوضه وكانت سهر مندمجه مع زوبري ولمحت سهر جايه ولابسه الصناعي ووقفت ورا سها وهيا مفنسه بتمص وقامت حاطه الوزبر في كسها في ورا وقبل ما تتكلم كان غاص كله فيها قالت اح قالت مش قولتلك هنيكك يبقي هنيكك فضلت تنيك في كسها وهيا بتمص وبعدين قالتلها قومي يا شرموطه نامي على ضهرك هنا ونيمتها علي طرييزه الانتريه اللي في نص الاوضه وحطت الزوبر في بؤقها وقالت مصي زوبري يا شرموطه وانا كنت بحطه في كسها اللي دخل لانها كانت موسعاه قالت سها مصي يا متناكه وانتي بتتناكي وانا كنت ماسك رجليها فاشخها واشتغلت في كسها وسها حاشره الزوبر في بؤقها وفضلنا احنا الاتنين شغالين بسرعة وبعدين انا قومت قعدت علي الكنبه وقابت لها اركبي علي زوبره يا متناكه فعلا قامت ركبت عليه اخدته براحه لغايه ما دخل كله وبدأت تضربها علي طيزها بعنف وتقولها يلا يا متناكه عاوزه اشوفك طالعه نازله وفعلا سهر ابتدت تطلع وتنزل وكانت سها بتضربها علي طيزها وبدات تبعبص فيها بصباع وبعدين اتنين وبعدين 3وسهر شغاله وبعدين رجعت بضهري لورا نيمتها عليا وفتحت الفلقتين وحطت الزوبر في طيزها وسهر بتصوت وتقولها اح انا اتفشخت قالت اول مره تاخديه مزدوج قالت اه وكمان زوبره مالي كسي ومضيق طيزي ردت سها لا دانتي خبره لازم تكيفي ايه رايك في الاحساس ده قالت اوف جامد اوي وفضلت سها شغاله بسرعة وانا برضه شغال بس سها اسرع لغايه ما سهر جابت غرقت الدنيا وهيا بتصوت وسها خرجت الزوبر وسهر قامت راميه نفسها جانبي وقالت اح اول مره اجيب كده كانت سها قالت ولسه يا متناكه يلا وقامت قاعده وركبتها علي الزوبر وانا وقفت وراها وحطيته في طيزها بعد شويه جيل وكانت سهر بتصوت بتواصل واحنا فاشخينها لغايه ما تعبت خرجت وهيا نامت علي جنبها وسها. ماسبتهاش رفعت رجليها بايدها وهيا نايمه وحطته في طيزها وفضلت تنيك فيها وهيا بتتأوه وانا وقفت واديتها زوبري تمص فيه وبعدين بدلنا انا وسها وبنيك طيزها وسها حشراه في بؤقها وبعدين حطيت ايدي تحتها وررفعتها قعدتها علي زوبري وهوا في طيزها قاعده عليه كله وهيا بتقوا احا كل ده في طيزي وقاعده عليه قامت سها رافعه رجليها بايدها وقعدت تمشي الزوبر علي كسها وقامت حطاه مره واحده بقت سهر بتعوي وفضلت سها شغاله نيك جامد وانا تقريبا مس بتحرك لان سهر تقيله عليا وكمان سها بتقلها فضلت سها تنيك بسرعه كبيرة لغايه ما سهر صوتت جامد وزقت سها لورا وخرج من كسها صاروخ ميه غرق سها وقالت لها غرقتيني يا متناكه قالت سهر حرام عليكي الاتنين كتير ردت سها طيب هيريحك شويه تعالي ونزلت رجليها علي الأرض ووقفت وراها وحطت زوبرها في طيزها وقالت كفايه عليكى زوبري دلوقتي ووطت عليها وقالت يلا بقي حطه فطيزي وريحها شويه بس حط جيل دهنت زوبري وبدأت احطه في طيزها زي ما بتحب براحه بص مش بقف لغايه ما بلعته كله وقالت نيكنا احنا الاتنين بقي وبقيت انيك سها وهيا تنيك سهر وتقلنا كله علي سهر اللي نامت علي الكنبه وتعبت شويه وقومت واخد سها على زوبري وقعدت بيها علي الكنبه بنططها علي زوبري لغايه ما جابت غرقت الدنيا كانت سهر فاقت قالتلها تعالي الحسي العسل اللي نازل ده يا شرموطه وفضلت تلحس العسل وبعدين فضلت تلحس بيوضي وسها طالعه نازله وقالت تعالي بقي اقعدي على زوبري قولتلها احا كتير عليا قالت ثواني بس ونمت علي ضهرى وزوبري في طيز سها وطلعت سهر قعدت علي زوبر سها وسها بتصوت من المتعه وسهر زيها والاتنين غرقوا الدنيا وانا اتعصرت تحت وخلصوا ونزلوا وكانت سها شرسه اوي قامت قعدت علي الكنبه وقعدت سهر عليها ودخلته في كسها واخدت شفايفها وهيا حضانها جامد وبتفتح طيزها بايدها الاتنين وقالت اخرمها بقي لغايه ما تملي طيزها لبن وقد كان فضلت شغال لغايه ما مليت طيزها لبن وهيا كانت تقريبا ماتت نزلتها بسرعة ونزلت علي ركبها وهيا ماسكه بزازها وتقولي غرقني لبن بقي فضلت ادعكه لغايه ما غرقتها وبعدين نامت علي فخد سهر اللي كانت نايمه علي بطنها ورجليها علي الارض .وبكده يكون خلص الجزء ونشوف الجزء الجاي التحضير للحفله من سها وسهر وهتكون حفلة ولا اتنين شكرا لكل متابع

السلسلة الثالثه
الجزء السابع
اولا بشكر كل المتابعين وبعتذر اني مارجعتش الجزء اللي فات كويس لاني كنت مستعجل انزله فظهر فيه اخطاء املائيه واتمني متكونش قصرت علي الموضوع .
وقفنا في الجزء اللي فات بعد فرمت سهر انا وسها قعدنا شويه وسيبت سها وهيا بتتفق مع سهر علي اللي هيحصل يوم الخميس وشرحت سها ليها كل اللي هيحصل واتفقت معاها علي ان اللي هيكون موجود هيا وناديه اخت جوزها وايمان وكمان هتكون نعيمه موجوده علي اساس انها تخدم علينا واكيد هيكون ليها نصيب في النيك وقالت لها تأكد وليد هيجي ولا لا وكمان اتفقوا علي شكل اللبس للناس اللي هتجيه بالوانه كمان واديتها فلوس للبس وكانت مش راضيه بس سها اصرت واتفقوا علي الميعاد واكدت عليها ان وليد ميحاولش يجي جنبها وكمان اى واحده ميحاولش ينيكها الا برضاها وانها مش عاوزه اليوم يبوظ ولو ممكن يحصل مشاكل بلاش يكون موجود واتفقوا علي كل حاجه وقامت سهر اخدت دوش وهيا مروحه قالت مش عارفه امشي انتوا فشختوني ومشيت وسها اتصلت بنعيمه اتفقت معاها انها تكون موجوده من الساعه 5 وانها تعدي عليها تقولها هتعمل علشان تديها فلوس تظبط نفسها وكمان تجيب حشيش بس يكون نوع كويس وعدي اليوم وتاني يوم في الشغل كان الاربع اليوم كان عادي مفيش غير اني طلعت اشوف مكتبي الجديد وقابلت نسرين اللي سلمت عليا جامد وحلفت انها تعملي شاي وقعدت معايا شويه لقيتها شخصية مختلفة شويه يعني الموشرات الاوليه بتقول انها جدعه وخدومه وكمان من اول الناس اللي اشتغلت في المصنع وعلاقتها كبيرة جدا وتعرف كل صغيرة وكبيرة في المصنع وتعرف تقريباً معظمهم معرفة شخصية لانها بتاجر وبتبيع بالتقسيط وكمان شغوفه جدا بأخبار الناس اما شكلها فهي في المجمل حلوه عندها حوالي 32سنه مطلقه وعندها ولدين هيا وشها جميل بس مناخيرها كبيره شويه ببضا اوى وشعرها اللي باين من الطرحه لونه كستني كمان جسمها حلو طيز كبيره بزاز متوسطه مفيش بطن وواضح ان رجليها وفخادها حلوين وبعدين شغلها في التجاره مخليها جريئه في الكلام وطبعا سألتني اعرف شريف منين قولتلها انه كان زميلي في الكليه بس اكبر مني بدفعتين وحسيت انها عاوز تفتح معايا في الكلام بس كانت متردده وانا كبرت دماغي وتقلت عليها شويه وقابلت سهر اللي اكدت عليا انها امنت علي الكل وخصوصا وليد اللي كان معترض في الاول وبعدين وافق وعدي اليوم وكانت مدام امال وبنتها مش موجودين وروحت اتغديت مع امي وانا طالع علي السلم قابلت مياده بنت نعميه سلمت عليا وقالت ايه يا باشا هيا المصالح الحلوه لنعيمه بس قولتلها لا انتي المره اللي بعدها قالت امتي يعني قولتلها يوم السبت قالت اشطه عليك يا باشا لقمه حلوه دي قولتلها طول مانتوا بتسمعوا الكلام هتتبسطوا وتتنغنغوا كانت نعيمه خرجت من جوه وقالت تسلم وتعيش يا باشا دانتا مروق علينا فلوس وكيف طلعت اتغديت مع امي وقعدت معاها شويه كلمني اسلام وقولتله نتقابل بليل هنام شويه واجيلك فعلا نمت شويه ونزلت قابلت اسلام قعدنا اتكلمنا شويه وشوفنا الفلوس اللي بقت زي الرز ووقالي اننا لازم نشترى شويه اصول شقق وعقارات وممكن نفتح مشروع علشان يبقي غطا للفلوس وكمان ننوع مصادر الستات وقالي ان سها جابت له كميه من السائل المنوي بتاعي علشان يبعته 3معامل في إنجلترا يتحلل علشان يطابق النتايج ولو طلع كلام الدكتور بتاعي صح ده هيفتح لينا باب تاني خالص وكمان التعامل مع السائل هيكون بحساب وان الموضوع هيختلف شويه وسألني اذا كنت بفكر انقل نشاطي القاهره لان الدنيا هناك واسعة وكان ردي اننا لازم نفضل زي ما احنا كده بورسعيد بلد صغيره مداريه ومحدش هيجي في باله اننا هنا خلينا زي ما احنا والقاهرة مش بعيد دي ساعتين بالعربيه وفعلا اقتنع بوجهه نظري وبارك ليا علي العربية الجديدة وقولتله سيب بقي موضوع الاصول ده نظبطه مع بعض ولو وقع قدامك حاجه حلوه وكمان تكون مكانها مش ملفت قالي تمام ندور واتفقنا علي ان بكره هيكون معانا لايف من بيته لان الموضوع كبير وقومت روحت وانا في السكه كلمت سها اللي قالت انها ظبطت كل حاجه وعملت للقاعده في البيت هيا ونعيمه وجابت الحاجه وظبطت لبس نعيمه كمان ولو عاوز اعمل اي تعديل في القاعده ابلغها قبل ما انام علشان الصبح تعدلها وروحت لقيت القاعدة تمام وبلغتها ونمت صحيت روحت الشغل وكان يوم عادي الا ان سهر وايمان مشيوا بدرى وكمان نسرين عملتلي فطار وشاي وقعدت تحكي معايا وانا لفيت كتير في المصنع كله علشان اتابع الشغل بتاعي وروحت لقيت سها مستنيه وعامله غدا وكان كله بحريات قولتلها ايه ده كله قالت انهارده عندك شغل كتير اكلت ونمت في اوضه النوم زي ما سها قالت لان نعيمه جايه بدرى تظبط البيت صحيت الساعه 7 و نعيمه عملتلي قهوه وقعدت شويه كانت سها ونعيمه خلصوا تجهيز البيت والقاعده اللي كانت واخده ركن في الانتريه جنب اوضه الكومبيوتر وخلصوا ودخلو اخدوا دوش مع بعض وخرجوا يلبسوا في اوضه النوم واسلام كلمني يقولي افتحله لايف من عندي وسها طلعت من الاوضه هيا ونعيمه وكانت سها لابسه عبايه بسوسته من قدام ولامه شعرها كحكه كبيرة ونعيمه لابسه جلابيه بلدي مخططه وشفافه وضيقه قوي عليها ومفتوحه من الجنبين وحلمتها واقفه ومش لابسه غير اندر فتله واضح اوي تحت الجلابيه وقالتلي قوم بقي غير هدومك قولتلها اغير ليه قالت مطلعه لك جلابيه علشان تقعد براحتك قولتلها انا اول مره البس جلابيه قالت تغير وفعلا دخلت لبست الجلابيه وخرجت قعدت بره كانت ونعيمه ولعت الفحم وبعد ما ولع حطت حته حشيش كبيره في الفحم وبدأت الريحه تملا البيت كان الباب بيخبط وفتحت ودخلوا الاربعه سهر وناديه وايمان ووليد يا بنت الحرام يا سها ايه اللبس ده سهر لابسه عبايه خليجي مربوطه من قدام ومطرظه ولابسه نقاب خليجي اللي هوا مدارى المناخير والبؤق بس ولفه الطرحه شبهم بالظبط وناديه لابسه عبايه زي البالطو بزراير من قدام ولفه الطرحه خليجي وايمان لابسه عبايه سوده بسوسته من قدام ولافه الطرحه الحمرا الكبيره كانهم نازلين من طياره الدوحه دلوقتي ووليد لابس جلابيه وعامل سكسوه انا استغربت من منظرهم مقابله بوس واحضان من سها وخصوصا ناديه وايمان اللي اول مره تشوفهم وكانت البيت كله ريحته حشيش و وكله بدا يشم الريحه سلامات مع الكل اللي لسه قاعدين زي ما هما دخلت نعيمه جابت صنيه عليها شويه مكسرات والشاي وقعدنا شربنا الشاي و ولغايه دلوقتي العيون متعلقه بنعيمه لانها الوحيده اللي جسمها واضح ووليد مركز معاها اوى بعدين سها قالت ايه يا بنات هتفضلوا قاعدين كده متكتفين طروا القعده شويه قاموا يقلعوا سها قالت لا واحده واحده وعلي مهلكوا كده وانتوا بتقلعوا علشان نشوف الجمال يلا يا سوسو انتي الاول قامت سهر وكانت مبسوطه من ريحه الحشيش اللي كان جامد فتحت العبايه وهيا لسه بالطرحه وكانت لابسه تحتها طقم شبك جامد اوي وقاما تستعرض وهيا بتقلع وبتلف وتنزل العبايه لغايه الأرض وطيز جامده اوي وهيا يتوطي وفضلا بالطقم والطرحه شكلها فاجر اوي وقعدت بالطرحه وبعدها قامت ايمان فتحت العبايه من قدام لغايه الأرض لابسه قميص ليكرا اسود ضيق اوي تحت طيزها ومفتوح من فوق نص او اكتر من بزازها خارج وحمالات رفيعه ومفتوح من الضهر ولسه بالطرحه برضه وسها قالت لها المزه دي جامده اوي وقامت باستها في بؤقها جامد وقامت ناديه فتحت زراير العبايه وكانت لابسه تحتها قميص نوم ابيض شيفون قصير مبين بزازها الجامده ولونها الاسمر الجميل مع عنيها العسلي وطبعا نعيمه زي ما هيا وبعدين قامت سها قلعت العبايه وكانت لابسه طقم جلد ضيق ومفتوح من علي بزازها اللي كانت باين معظمها ولابسه الصناعي وربطاه علي فخدها ولابسه كعب عالي في رساله واضحه انها هتنيك مش هتتناك وراحت قعدت جنب ايمان اللي كانت مصره عليها وولعنا سجاير واشتغلت مع الحشيش وابتدا الضحك يشتغل ونكت قبيحه وكانت نعيمه واقفه تخدم علينا بس كانت متألقة بلبسها وسها بدلت تفك الموضوع وبدات تلعب في بزاز ايمان وبعدين اخدت شفايفها وكانت ايمان مستغربه ومستسلمه وكانت دي الإشارة لسهر وناديه اللي بصوا لبعض وجم زحف لغايه عندي وطلعوا زوبري من تحت الجلابيه وبدأو يلحسوا ويمصوا وكان وليد قاعد ساكت خالص وعينه علي طيز اخته اللي مفنسه وهيا بتمص وكان هايج اوي سها شاورت لنعيمه ووشوشتها في ودنها وراحت نعيمه علي وليد قعدت تبوس فيه وتدعك زوبره اللي كان واقف علي اخته وعينه علي طيز اخته مش مفرقاها ونزلت نعيمه علي زوبره تمصه بكل خبره وهو لسه مركز مع ناديه وناديه وسهر مركزين مع زوبرى وبيبدلوا مع بعض وكانت سها منيمه ايمان علي ضهرها ومطلعه بزازها الاتنين عماله تبدل بينهم في المص وايدها بتلعب في كسها وطيزها مع بعض وانا مولع سيجاره وسهر وناديه شغالين مع زوبري وقاعد بتفرج علي الكل وبعدين نعيمه اخدت وليد ورا اخته ناديه وحطت ايده علي كسها وهوا بيمسكه لاول مره وهيا مش مركزه غير مع زوبري وبعدين نعيمه نزلت دماغه علي كسها من ورا وهيا مفنسه ونزل يلحس في كسها واول ما لحس لفت ناديه تبص مين اللي بيلحس وبرقت اوي لما شافت وليد ولفت وشها تاني وبعد ثواني كانت بتجيب كميه كبيره وبتنفض وسهر مركزه مع وزوبري وبعدين نعيمه راحت علي كس ناديه لحست عسلها كله ومن علي وش وليد اللي كان غرقان من عسلها وبعدين راحت عليها رفعتها وقعدت تبوس في فيها وتدوقها عسلها وراحوا في بوسه جامده ووليد وشه قريب منهم وبعدين وجهت وشها لاخوها اللي مصدق خطف شفايفها يمص فيهم وهيا مغمضه وزقيتهم نعميه ونزلت تكمل مع زوبري مع سهر وبقوا يلحسوا زوبري من تحت لفوق ويتقابلوا في بوسه جامده وبعدين ركزوا مع بعض في البوس وايدهم بتلعب في زوبري وبعدين نعيمه طلعت بزاز سهر وقعدت تمص فيهم وبعدين ميلتها وحطت زوبري بين بزازها وسهر بتطلع وتنزل ونعيمه راحت واراها لازقه فيها وماسكه بزازها وانا عيني جت علي ناديه واخوها كانت بتمصله زوبره وكانت سها واخده ايمان في وضع 69وحاطه الزوبر في بؤقها أنا كنت هيجت علي الاخر نمت علي ضهرى وسهر طلعت فوقي فى وضع 69برضه وانا بقطع كسها وهيا واخد زوبري تمص فيه وجت نعيمه رفعت دماغها في بوسه وحطت كسها علي زوبري ونزلت براحه لغايه ما اخدته كله وانا باكل كس سهر ونعيمه شفايفها وهيا طالعه نازله علي زوبري وكمان بتلعب في بزاز سهر بايدها وبعدين قلعت الجلاييه وهيا بتطلع وتنزل و وسهر متقطعه من كل الشفايف فوق وتحت لغايه ما سهر اترعشت وجابت وانا تحتها ونزلت من عليا تريح كانت نعيمه بتلحس وشي مش شهوه سهر وبعدين راحت تدوقها طعم شهوتها وانا قومت روحت لسها اللي كانت منيمه ايمان علي ضهرها وبتنيكها وقفت اديت زوبرى ليها تمصه وهيا بتنيك ايمان ووبص علي وليد لقيته منيم اخته علي الارض وبيلحس كسها وبعدين بيحط زوبره فيها وهيا متخدره وماسك بزازها وشغال بالراحة خرجت سها الزوبر من كس ايمان وانا نزلت مكانها وبحط زوبري في كس ايمان وهيا بتتألم لان فيه فرق في الحجم وراحت سها عليه وحطت الزوبر في بؤقها واول ما حطته كنت انا بدخله كله وهيا بتصوت وسها بتحشره في بؤقها وفضلت شغال شويه في كس ايمان اللي بتقول مفيش ابدا زي زوبرك اكتر حاجه ملاتني وسها قامت قلعت ملط و بقت بالزوبر بس وراحت على كس سهر اللي كانت في وضع 69مع نعيمه وهيا فوق وحطت الزوبر في كسها وفضلت شغاله ونعيمه طلعت من تحتها وجت عليا بعد ما شاورتلها تيجي وجت علي بزاز ايمان علطول واول ما استلمت ايمان سيبتها وروحت لناديه اللي كانت نايمه علي ضهرها ووليد بينكها وفضلت امشي زوبري علي وشها وبعدين حطيته في بؤقها وانا بلعب في بزازها ووليد شغال وبعدين قعدت علي الارض وهيا قلبت في وضع الدوجي ووليد حطه في طيزها وهيا بتمص زوبري وفضل شغال وهيا بتمص وبعدين سيبتها رجعت لورا وندهت علي سهر وقولتلها تتطلع على زوبري وفعلا طلعت قعدت عليه وهيا بتنزل واحده واحده لغايه ما اخدته كله وانا ماسك بزازها الكبيره وبدات سها تضربها علي طيزها علشان تطلع وتنزل وبعدين فتحت طيزها وبدات تدخل الزوبر في طيزها وسهر بتصوت وبقت سهر بينا زي الساندوتش وشغالين نيك فيها احنا الاتنين وبقت تصوت والكل عينه معانا وفضلت شويه كده وبصت لوليد وهوا مركز معانا وقالت ايه تيجي مكاني قالها اه قامت خرجت وقالت تعالي حطه في طيز مراتك والبرنس في كسها يا عرص قام جري حطه مكان سها اللي راحت لناديه وركبت في طيزها مكان وليد وايمان ونعميه بيجيبوا في بؤق بعض حطه وليد وسهى بتقوله مبسوط يا معرص وانت راكب مراتك شركه فضل شويه وبعدين قلبنا الوضع وليد نام علي الارض وحطه في كس سهر وانا دخلت طيزها وهيا بتصوت وكانت سها بدلت مع نعيمه وراحت تفتح طيز ايمان ونعيمه واخده ناديه 69 وفضلت شويه في طيز سهر وبعدين خرجت قومت نعيمه وقعدت ناديه علي زوبري وراحت نعيمه علطول على وش وليد وسهر علي زوبره ونعيمه بتقوله الحس كسي يا معرص سمعت ان المعرصين بيلحسوا حلو واخدت شفايف سهر فضلت ناديه تنزل على زوبري لغايه ما اخدته كله وثبتت شويه وبدات تتحرك وهيا بتبوس فيا وسها بتنيك ايمان في طيزها ناديه طالعه نازله علي زوبري ووليد بياكل كس نعيمه وسهر قاعدة علي زوبره لغايه ما نعيمه جابت علي وشه ونزلت ونزلت معاها سهر ووليد قام قولتله تعالي بقي جرب طيز اختك وهيا علي زوبري زي ما جربت طيز مراتك وفعلا قعد ورا ناديه وبدا يدخل زوبره في طيزها وهيا تصوت وهوا مش عاوز يقف لغايه ما دخله كله وبقي شغال زي المكوك وانا من سرعته مش قادر اتحرك وكانت سها عماله تبدل بين ايمان وسهر ونعيمه في طيزاهم وبعدين وليد جاب في طيز اخته وهوا بيترعش من نزول اللبن وهيا اتنفضت وبقت تجيب وقامت من علي زوبري علشان تعرف تنزل ونزلت كميه ميه غرقت فخادها وهيا برضه بتترعش ووقعت علي الارض جمب اخوها وانا قومت نيمت نعميه علي جنبها ورفعت رجليها اليمين ودخلته في طيزها واحده واحده لغايه ما اخدته كله واحنا الاتنين نايمين علي جنبنا الشمال وكانت سها بتنيك سهر وانا زوبري في طيز نعيمه رفعتها علي زوبري لغايه ما نمت علي ضهرى وهيا فوقي زوبري كله في طيزها واول ما سها شافت كده جت علطول وحطت الزوبر في كس نعيمه وبقت بينا وسها شغاله ونعيمه بتصوت من المتعه وبتقول احا 30سنه بتناك مشوفتش متعه كده وسها تقولها طب خدي يا شرموطه وشغاله جامد كان وليد وناديه بداو يفوقوا وناديه بتمص زوبر وليد علشان يقوم وايمان وراها بتلحس طيزها وكسها من اللبن اللي نازل ونعيمه فضلت تقاوح مع سها لغايه ما اتنفضت وجابتهم ونامت علي الارض وانا قومت قعدت روا ايمان وبدات احط زوبري في طيزها اللي لسه لغايه دلوقتي ما ركبتهاش ودخل بفعل الزفلطه وهيا سابت كس ناديه وبقت تعوى وناديه قامت قعدت علي زوبر وليد اللي كان شد فضلت راكب ايمان شويه وبقت ناديه راكبه علي زوبر وليد وهوا بيبوس فيها وسها قعدت جنب وليد وقعدت سهر علي الزوبر و وهيا ماسكه بزازها وسهر بتطلع وتنزل وانا راكب ايمان والصوت مالي الاوضه والحشيش عمال جو لطيف وفضلت افشخ طيز ايمان لغايه ما جابت وقومت قعدت ورا ناديه وحطيت زوبري في طيزها وهيا بتصوت فضلت انيك فيها شويه ورحت ورا سهر وحطيته في طيزها وفضلت شغال شويه وبقيت ابدل بين الطيزين وبعدين خليت ايمان نايمه فوق نعيمه في 69جنبهم بقيت ادخله في طيزها هيا كمان ببدل بين التلاته لغايه. ما ناديه تعبت ووقعت علي الارض روحت بقيت ببدل بين طيز سهر وطيز ايمان ووليد قام حط زوبره في بؤق مراته وانا في طيزها وسها بتنيكها في كسها وهيا بتمص زوبره وسها بتقوله شايف مراتك وهيا بتتناك من زوبرين يا معرص وكانت الكلمه دي السحر كان مغرق وش مراته لبن ونازل علي جسمها واترمي علي الارض وسهر بتدعك جسمها باللبن وبتقوله كل ده يا معرص دانا كنت خليتك نكت اختك من زمان وانا بنيك جامد لغايه ما سهر كانت بتجيب جامد واترمت علي الارض بقت هيا وجوزها واخته مرمين علي الارض وانا قومت ركبت نعيمه في طيزها وسها ركبت ايمان وبقينا نبدل لغايه ما سها قالت مش هدوقه انا كمان قولتلها استحملي بقي قالت هستحمل وهيا راكبه علي نعيمه عدلتها فوقها وبدات ادخله في طيزها وهيا بتصوت وانا زي ما عودتها بدخله بالراحه بس علطول وهيا غارزه الزوبر في طيز نعيمه وبقت بتاخد مني اشتغلت شويه الحركه ونعيمه ميته تحت لغايه ما نعيمه وقعت علي الارض وكررنا نفس الموضوع مع ايمان اللي مستحملتش وفضلت انيك سهل وبعدين رفعتها علي زوبري وبقيت بمرجحها عليه ونزلتها علي الكنبه في وضع الركوع وانا شغال وكان الكل فاق شويه لغايه ما نزلتلها علي الارض ووقفت وقولت كل اللي عاوز لبن في طيزه يعمل دوجي فعلا كلهم نزلوا في وضع الدوجي ونزلت علي طيز سها الاول اشتغلت لغايه ما جبت اول نقطتين في طيزها وبعدين روحت علي طيز ايمان علطول كررت نفس الموضوع ونقلت علي سهر واخدت شويه وبعدين روحت علي ناديه اشتغلت شويه واخدت اول الدفعه التانيه ونقلت علي نعيمه واخدت شويه من الدفعة التانيه وقومت وقفت كمبت نطر علي ضهرهم وانا واقف وهما لسه قي وضع الدوجي وكنت اول مره اجيب الكميه دي كلها بس الاثاره كانت عاليه جدا كل الستات دي باشكالها والوانها واترميت علي السرير وهما علي بطنهم وقامت سها تدعك اجسامهم باللبن وكان وليد قام ركب اخته وجاب في كسها لبنه اللي جابه لتالت مره وكانت فعلا نيكه مش عاديه قعدت شويه وقومت ولعت سيجاره والكل بدأ يقوم ويتحرك وسها قالت العشا يلا يا شراميط نحضر العشا وكله تعبان ومش قادر يقوم بس سها قعدت تشد فيهم. كله قام وقعدت انا ووليد شربنا سيجارتين والعشا جهز وقعدنا ناكل والكل ملط زي ما هوا وبدأو يقوموا يلبسوا وقام وليد اخد سهر وناديه وايمان ومشيوا وسها ونعيمه باتوا عندي جنبي علي السرير ملط زي ما احنا لانهم كانوا عاوزين يظبطوا البيت وهما مش قادرين ونمنا وصحيت الصبح لقيتهم زي ما هما ملط نايمين جانبي قومت اخدت دوش وكانوا وخرجت كانوا قاموا الاتنين و كانوا بيعملوا فطار وقعدنا فطرنا وهما ظبطوا البيت ونعيمه قامت تروح وسها قعدت معايا تظبط معايا هتعمل ايه في الحفله التانية قولتلها استني اكلم الناس اللي هتيجي لاني لسه مكلمتهومش فعلا اتصلت بماجده وقولتلها علي الحفله ورحبت قوي وقالت انها بتحب الحاجات دي اوي بس نخليها يوم الاحد علشان تلحق تظبط نفسها وقولتلها علي نجوي قالت اكيد معندهاش مانع قولتلها علي الحضور كلهم وقولتلها علي سها دي مديره اعمالي وانها هتروح لها مخصوص تظبط معاها وخليتها تكلمها تظبط معاها لان هيكون معاها صابرين كمان قالت صابرين بتكون عند ابوها انهارده الجمعه يعني جنبها وهتكون موجوده بليل معاها وهتكلم نجوي تقابلهم بليل علشان يظبطوا مع بعض وكلمت صابرين قولتلها تروح لماجده بليل وهيا هتفهمها وسها قالت خلاص هقابلهم بليل وكمان هعدي علي صاحب الشقه اللي جنبنا اديله المقدم وهنروح بكره نسجل واخد المفتاح قولتلها تمام هروح انا بيت ابويا اتغدا هناك وروحت بعد ما قعدت انا وهيا اتفرجنا علي الحلقه اللي كانت جباره نقله في شغلنا وسها هاجت اوى قولتلها لا عندنا شغل كتير وهنحتاج اللبن ونزلت روحت لبيت ابويا وقابلت مياده كالعادة لان بيتهم بابه مفتوح علطول وهما في الارضي وكانت بتشوفني وانا بركن العربية طلعت سلمت عليا وقولتلها امك فين قالت نايمه زي القتيله قولتلها عاوزك بتسمعي الكلام و شاطره زي امك قالت متقلقش انا اجدع من الشرموطه اللي جوه دي قولتلها الشغل يوم الاحد بكره سها هتكلمك علشان تظبط معاكي قالت من عنيا يا باشا انت تؤمر وطلعت اتغديت مع امي وابويا واختي كانت موجودة واديتها فلوس وقولتلها خلي الفلوس دي معاكي وعاوزك تعملي حساب في البنك وتطلعي فيزا علشان هحطلك مبلغ كل شهر وقعدت تقولي بلاش قولتلها اسمعي اللي بقولك عليه وقعدت شويه وقومت نمت شويه صحيت علي تلفون اسلام وقالي ايه اللي انته عامله ده احا دانا مش قادر امشي من كتر ما جيبت حرام عليك الحلقه دى هتجيب ملايين بص انا لقيت شقه حلوه هيا غاليه شويه بس هتعجبك قولتله خلاص بعد الشغل اعدي عليك نشوفها قالي ما تيجي دلوقتي لاني مش عاوزها تروح قولتله تمام انا عاوز انزل اغير جو هعدي عليك روحت له اخدته ورحنا الشقه وكانت تحفه هيا عماره قديمه في شارع معروف اسمه الجمهوريه والشارع ده كان ساكنه الاجانب من ايام ما كانت العماره قديمة بس جامده جدا وكانت معموله بروقان اربع ادوار والدور شقتين مساحة الواحده حوالي 500متر بدون مبالغه تتقسم 7اوض مرتاح ارتفاع السقف كان حوالي 5متر اربع بلكونات حاجه كده روقان خالص ودخلنا الشقه كان واضح انها مقفوله من زمان وكان جنب الباب علي اليمين علطول زي شقه صغيره تقريبا منفصله لفتت نظرى لقيتها فيها زي انتريه صغير ومدخل علي اوضه نوم صغيره ومتفرع منها حمام صغير واضح انها استعمال شخص واحد يعني اكيد دي بتاعه الخدامه وعلي نفس الصف علي اليمين اوضتين ممكن واحده تكون اوضه سفره والتانيه صالون بس مساحات كبيرة وفي وشهم النحيه التانيه 3اوض مقفولين نوم مساحات مهوله يعني الاوضه 8*6وكل اوضه بتطل علي بلكونه وممكن البلكونات تتفتح علي بعض كلها وتخرج من الاوض تلاقي اوضه في وشك علطول صغيره ممكن تتعمل زي اوضه للبس والجزم وكده فيها رفوف علي كل الحيطان وعلي يمين الاوضه دي وانته داخل يمين حمام صغير يعني قد اللي في شقتي وبعده حمام كبير قد شقتي كلها وبعدين في الاخر مطبخ قد مساحة الحمام ومربع وملحق بيه بلكونه هلي شارع جانبي وباب علي سلم الخدامين بينزل علي نفس الشارع انا اتهوست علي الشقه انا مكنتش احلم اعيش فيها قولتله اشترينا يا اسلام قالي انت عارف بكام قولتله بكام قالي 3مليون قولتله تمام قالي لسه هتتوضب قولتله اشتريت يا اسلام قالي خد بقي المفاجأة قولتله قول قالي المحلين اللي تحت الشقه بيتباعوا قولتله حلو اوى نشترى قالي نعمل فيهم بيوتي سنتر قولتله دي فكره سها صح هيا شافت الشقه قالي اه هيا كانت معايا حوالي الساعة 6 وشافت الشقه وقالت نحاول نشترى المحلين اللي تحت قولتله انا بدات اخاف منكم قالي احنا التلاته بقينا واحد نفس التفكير والدماغ قولتله صح وانا اشتريت خلص وبكده يكون خلصنا الجزء ده ايه .نشوف الجزء الجاي اللي اكيد فيه أحداث جديده مشوقه غير الحفله التانية اتمني الجزء ينول اعجاب الكل شكرا

السلسله الثالثة
الجزء الثامن
وقفنا في الجزء اللي فات لما روحت شوفت الشقه وعجبتني واتفقت مع اسلام يشتريها وسها كلمتني وقالت انها خلصت القاعدة مع ماجده وكانت صابرين ونجوي موجودين وسألتني عن رايي في الشقه قولتلها كويسة وهنشتريها وكمان المحلين وقالت انها بكره هتخلص تسجيل الشقه اللي جنبي قولتلها تمام سألتني لو كنت محتاجها تاني قولتلها لا روحي انتي انا هتعشي مع اسلام واروح واتعشيت انا واسلام في مطعم وقالي انه وصل لمدير بنك هيقدر يدخل لينا الفلوس وهياخد واحد في الميه من اي مبلغ هيدخل البلد وقولتله تمام علشان نقدر ندخل اي مبالغ احنا عاوزنها تبقي تحت ايدينا هنا قولتله تمام مبديأ هات لينا 10مليون دولار هيفضل كام قالي الخير كتير وكل يوم بيزيد انا بكره هبعتلك كشف بكل الحسابات والمصاريف والنسب قولتله حطيت لسها ال5في الميه بتوعها قالي اه قولتله تمام اي حاجه تفيدنا في الشغل هاتها قالي خلي بالك علشان توضيب الشقه زى ما احنا عاوزين هيتكلف لان السيستم هيبقي علي الاقل 240كاميرا قولتله اهم حاجه يبقي المستوى كويس قالي تمام روحت نمت وصحيت الصبح روحت الشغل وكان عندي شغل كتير وجالي ايميل شكر من الشركه الايطالي وكمان مكافأة 5000دولار و طلبوا اني اسافر ايطاليا في اقرب فرصة علشان نتكلم في موضوع الثغره اللي في كنترول الماكينه ورديت عليهم في ايميل اني مش هعرف اروح قبل شهر او شهر ونص وفضلت الف علي الاقسام وقعدت مع مديرين الاقسام واتفقت معاهم علي نظام جديد في الشغل بيعمل مرونه في حاجات كتير واديتهم حريه التصرف في كل حاجه مقابل مبدأ ثواب وعقاب وكان يوم مرهق ومروحتش مكتبي خالص لغايه الساعة. 2.30 وانا في صاله الانتاج لقيت نسرين جايه عليا قالي مساء الفل يا هندسه مشفناش حضرتك انهارده قولتلها معلش كان عندي شغل كتير قالت انا ببلغ حضرتك ان المكتب خلص ولو عاوز تنقل حاجتك هوا جاهز وانا مستعده اظبطه لحضرتك اى حاجة زي ما انت عاوز قولتلها كتر خيرك انا مش عاوزه اتعبك قالت لا تعب ولا حاجه انا معنديش شغل اليومين دول وبعدين مدام امال قالتلي اكون مع حضرتك لغايه ما تجيب سكرتيره قولتلها تمام ظبطي بقي علي ذوقك وانا هشتري شويه حاجات احطها في المكتب وانقل ورقي. حاجتي بكره قالت لو حضرتك محتاج حاجه انا ممكن اشتريها وانا عندي خبره في موضوع المشتريات واعرف محلات كتير قولتلها انا كده هتعبك قالت تعبك راحه بس انا كنت عاوزاك لما تفضي اتكلم معاك في موضوع قولتلها في الشغل ولا شخصي قالت تقريبا شخصي قولتلها شريف طرف فيه قالت انت عرفت ازاي هوا قالك حاجه قولتلها لا انا وهوا مش اصحاب اوي بس انا استنتجت قالت كنت عاوزه رايك بس قولتلها من عنيا ولو اقدر اساعد وده اكيد هساعد قالت تسلم يا هندسه قولتلها بصي انهارده اليوم خلص وبكره عندي شغل كتير وعندي مشاوير وهمشي بدرى معلش خلينا بعد بكره نفطر مع بعض ونتكلم قالت ماشي حضرتك بس اكتبلي محتاج ايه وبكره اديهولي وبعد بكره هيكون موجود قولتلها تسلمي سلام وروحت لقيت سها عامله غذا جامد وكله بحريات اتغديت ونمت صحيت بليل نزلت روحت بيت ابويا قعدت مع امي شويه و روحت نمت بعد شويه تلفونات مع سها واسلام اللي قالي ان برومو الحلقه الاخيرة نزل ومكسر الدنيا وممكن نبيع 100نسخه مستريح يعني الحلقه دي بس ممكن تعمل 20مليون قولتله بجد قالي البرومو عليه 200الف مشاهدة قولتلها انت عديت يابن الكلب داخلك 4مليون من تعبي ولبني وقعدنا نضحك ونمت وصحيت الصبح لقيت سها موجوده قولتلها ايه اللي مصحيكي بدرى كده قالت هعملك فطار واطمن عليك وانام شويه هنا وبعدين. اصحي اظبط البيت عندنا حفلة بليل قولتلها استلمتي مفتاح الشقه التانية قالت اه هبدا اظبط فيها قولتلها اسلام كان عاوز مكان للكومبيوتر والشاشات هناك قالت تمام هظبط معاه انت محتاج كاميرات هناك قولتلها لا مش مهم لو احتاجنا تبقي مش ثابته. قالت تمام وروحت الشغل وقعدت اشتغل للضهر وبعدين روحت لقيت سها في البيت معاها مياده وبيظبطوا البيت دخلت نمت شويه وصحيت الساعه 4.5اتغديت وشربت الشاي والقهوه واخدت دوش وفضلت قاعد علي الكمبيوتر شويه و الساعه 7سها قالت الجماعه علي وصول وكانت لبست وحطت مكياج ايه اللبس ده يخريت امك انتي بتجيبي الافكار دي منين لابسه جيبه شورت فرق الركبه وعليها جاكت اسموكن رجالي فيه ستان وتحته صديرى نفس اللون مفتوح وبزازها باين معظها وكأن في حاجه رفعاها من تحت لانهم بارزين اوي والشق بينهم فظيع وكل اللبس لونه بيج فاتح اقرب للابيض ولمه شعرها لورا كحكه شبه الماتريس في افلام السكس بس مثيره اوي ومياده لابسه فستان الخدامه اللي بيجي في افلام البورنو فستان اسود قصير تحت طيزها تحته بطانه تل وشراب شبك متعلق في عليقه علي وسطها وجزمه كعب والفستان عليه من مريله بيضا ستان ولامه شعرها ولابسه توكه بيضا بتاعه الخادمات العالية ده شكلها جامد مع طيزها الكبيره ورجليها الحلوه اللي ورثاهه عن امها قولتلهم احا دانا ممكن انيكم انتوا بس لمسات سها علي لبسها ولبس مياده محترفه فعلا قالت قوم بقي غير هدومك انت كمان قولالها انتي بتلبسيني انا كمان احا فضلت تضحك وانا دخلت جوه لقيتها حاطه بدله كحلي وقميص ابيض لبستهم وطلعت قالت ايه الحلاوه دي يا مز قولتلها انتي عارفه اني ملبستش بدل من امتي وقطع كلامنا جرس للباب وراحت مياده فتحت لقيت التلاته داخلين وسها راحت استقبلتهم بوس واحضان لابسين عبايات شبه بعض قولتلها ايه هوا بقي الزي الرسمي ده قالت اصبر يا باشا دخلوا سلموا عليا وراحت مياده اخدت منهم العبايات واحده واحده قلعوا واحده واحده اولهم ماجده وكانت لابسه فستان استرتش لونه احمر فاتح وضيق اوي قصير اوى ومفتوح من علي الصدر سبعه وحجم بزاز رهيب باين اكتر من نصهم وعامله جسمها لون برونزي زي مايا دياب كده ولابسه شراب احمر كريستال وبعدين نجوي قلعت العبايه لابسه فستان أزرق زهرى بيلمع طويل علي شكل سمكه ومفتوح من ورا لغايه فخادها وحمالات ولايق اوي علي بياضها ولابسه شراب كريسال اسود وبعدين صابرين قلعت كانت لابسه فستان اسود قصير فتحه صدر كبيره مبينه الشق الكبير بين بزازها الطويله ومنطقه البطن عليها قماش شبك وقصير تحت طيزها ولابسه شراب شبك تحسه مكمل الفستان فعلا كان شكلهم مختلف خالص وكانهم في حفله سواريه دخلت مياده جابت تورته كبيره وباقي حاجات الحفلة. حطتهم علي الطربيزه وطبعا كل ده مخلاش من شويه تحرشات بالذات من سها لنجوى بالذات احتفلنا وقطعنا التورته وبعدها كل واحده جت باركت ليا وباستني جامد وقعدنا ناكل التورته وكنت قاعد وجابني ماجده وصابرين وسها قاعده جنب نجوى ومياده واقفه لغايه ما نجوى وهيا بتاكل وقعت علي صدرها حته تورته بين بزازها بالظبط من عارف ده عفوى ولا مقصود قامت سها تشيلها بايدها وهيا بتقفش في بزاز نجوي وبعدين لحست مكان الكريمة من علي صدرها وقعدت تلحلس في صدرها وحطت تاني وقعدت تلحس وطلعت صدرها من الفستان وبدات الحفله كان شكلهم جامد ماجده فضلت تدعك زوبري من فوق البنطلون وبعدين طلعته وحطت عليه حته تورته وقعدت تلحس فيه ونزلت معاها صابرين وقعدت يحطوا من التورته ويلحسوا ويمصوا ومياده نزلت علي الارض بين رجليا واخدت بيوضي تلحس فيهم وسها زانقه نجوى ومش عطاياها فرصة بوس تقفيش ماجده لقت زحمه علي زوبري طلعت تبوس فيا وانا خرجت صدرها اللي كان سهل يخرج من الفستان وقعدت العب فيه وانا ببوسها وصابرين نزلت جنب مياده وانا قومت وقفت ماجده قلعتني الجاكت والقميص وصابرين ومياده اتعاملوا مع البنطلون والبوكسر والاتنين قاعدين علي ركبهم شغالين مص ولحس في زوبري وبيوضي وببص علي سها لقيتها قلعت الجاكت وبقت بالصديري والجيبه ومنزله فستان نجوي لغايه وسطها وبتلحس في بز وماسكه التاني بتلعب في حلماته راحت ماجده قعدت جنب نجوى من النحيه التانيه واخد البز وقعدت تمص فيه ونجوي بقت مش قادره وبعدين سها قومت نجوي قلعتها الفستان خالص وبقت بالاندر الفتله والشراب وبقوا الاتنين ياكلوا بزازها وانا قعدت علي الكنبه تاني ومياده خلت صابرين تنزل علي زوبري تمصه وهيا واقفه في وضع الركوع ونزلت وراها تلحي كسها من ورا وتبعبص فيها بعد ما قلعتها الاندر وسها قامت قلعت الجيبه وفكت الزوبر من علي فخدها وبقت تخبط بيه علي وش نجوي اللي اتخضت لما شافته وبعد تجاوبت معاه وبقت تمص فيه وماجده كانت نزلت بين رجليها تلحس كسها و صابرين بعد ما مصت زوبري تمام ومياده وضبطتت لها كسها قلعت الفستان وبقت بالشراب بس طلعت فوق زوبري وبدات تنزل عليه واحدة واحده وهيا بتوحوح ومياده بقت تلحس في بيوضي وسها لفت رفعت ماجده من علي الارض وخليتها تقعد في وضع الدوجي وهيا بتلحس لماجده وحطت الزوبر في كسها من ورا والاصوات بدات تعلي سها بتنيك ماجده اللي بتلحس لنجوى وصابرين قاعده علي زوبري بتطلع وتنزل ومياده قامت جابت زوبر متوسط مسكته في ايدها وحطت عليه جيل وحشرته في طيز صابرين اللي بقت تصوت وتقول لا الزبر اللي في كسي كفايه مينفعش معاه حاجة تاني وفضلت مياده شغاله في طيزها وانا بنيكها لغايه ما جابت واترعشت ونزلت من عليه واستلمته مياده اللي قعدت تمصه من عسل صابرين وقامت قلعت الفستان وكان تحته الاندر والشراب اللي متعلق في وسطها بعليقه ولابسه مريله بيضا صغيرة علي وسطها لغايه كسها بالظبط وقلعت الاندر وطلبت تطلع علي زوبري ونزلت عليه وبقت تطلع وتنزل بس بسرعه وشكلها هايجه وفاقت صابرين وقامت اخدت الزوبر من علي الارض وحطته في طيز مياده اللي بالعكس اتبسطت وبقت تقولها ايوه افشخو طيزى المتناكه دي جامد كانت سها نيمت نجوي علي ضهرها وبدات تنيك فيها وماجده طلعت قعدت علي وشها بكسها وفضلوا شويه ومياده عماله تزود وصابرين فاشخاها لغايه ما جابت مره واحده واترعشت وقعدت علي زوبري للاخر وصابرين واقفه وراها بتبوس رقبتها وبتلعب في بزازها لغايه ما قولتلها قومي بقي يا كسمك هتنامي وفعلا قامت روحت وقفت ورا ماجده وميلتها علي نجوي لغايه ما كسها ظهر ودخلته كسها وهيا بتصوت وانا بدخله بالراحة بس مش موقف وكان زوبري من تحت بيحك في وش ولسان نجوي اللي بقت تلحسه من تحت لغايه ما دخل كله وبقت بيوضي في بؤها وبقيت بتشغل وهيا مطلعه لسانها تلحس بيوضي وسها بتنيك فيها كانت صابرين ومياده واخدين وضع 69 وشغالين وبيبدلوا الزوبر مع بعض وماجده واخده زوبرى ومستمتعه اوى وبعدين سها طلعت الزوبر من كس نجوي وحطته في بؤق ماجده وبقت تمص وتتناك لغايه ما جابت من سرعتنا انا وسها نزلت علي الكنبه وانا روحت مكان سها وبدات ادخل في كس نجوي اللي يبعتبر اضيق كس فيهم وفضلت واحدة واحده لغايه ما اخدته وبقت تقول ايوه كده اتأخرت عليا واحشنى زوبرك وكانت سها قلبت ماجده علي الكنبه وبقت عكس نجوي بس وشهم علي بعض وحطتها في وضع الدوجي علي الكنبه وخلتها تبوس نجوي وانا بنيك نجوي وهيا علي ضهرها وسها بتنيك ماجده وهي في وضع الدوجي وبتبوس نجوي وبقت ماجده تفترس شفايف نجوي وتلعب في بزازها جامد وفضلنا نسرع مع بعض لغايه ما الاتنين جابوا وبعدين روحت علي مياده اللي كانت فوق صابرين واخدت شفايف كسها في بؤقها وصابرين زيها قومت حاطط زوبري في طيزها بالراحة لغايه ما اخدته كله وصابرين بتقطع كسها عض لغايه ما قومت بيها ولفتها وقعدت بيها علي الكنبه وزوبري في طيزها والوضع ده بيبقي صعب لانه داخل للاخر سها لمحت كده جت وقفت قدامها وبدات تمشي الزوبر علي كسها وقامت مدخلاه ومياده تصوت مع شغلنا احنا الاتنين وبقي النسوان اتلموا علينا نجوي وصابرين قاعدين جنبي كل واحده من نحيه وعمالين يتبادلوا البوس معايا ويبوسوا بعض وبزازهم تنزل علي بؤقي وانا بلعب في اي حاجه ايدي تدخل فيها وماجده واقفه ورا سها بتلعب في طيزها وهيا بتبوس رقبتها والاهات مولعه لغايه ما مياده جابت وفيصت نزلت مياده وسها لفت اخدت ماجده اللي كانت هرياها بعبصه وقامت مقعدها علي الزوبر وهما في وش بعض وقعدت تبوس فيها كانت صابرين بتمص زوبري وتبله علشان عارفه اني هدخله في طيز ماجده ونجوي راحت علي مياده تحلس عسلها وانا روحت حاطه في طيز ماجده اللي بقت تصوت من الزوبرين وسها تقولي اشرمها جامد المتناكه دي وانا بنيك جامد وسها شغاله تحت وماجده فضلت تقاوح مع سها بس مش قادره علي الزوبرين وفضلنا كده لغايه ما ماجده جابت قامت سها نزلتها وقالت لصابرين يلا يا متناكه تعالي قعدت صابرين مكان ماجده في نفس الوضع وانا دخلته في طيزها وفضلنا علي كده لما جابت وبعدين نجوي نفس الوضع بس نجوي تعبت اوي من الوضع ده لان طيزها مش زي الباقي و والكل تعب وانا واقف قامت سهل قالت يلا يا شراميط مصوا الزوبر اللي هيخش طيزي كلكم مع بعض بقوا كلهم علي ركبهم علي الارض بيتنابوا علي زوبري مياده وماجده وصابرين ونجوي وسها واقفه تبوس فيها تديني بزازها ارضعهم وبعد قالت خلاص يا متناكين اتناك انا بقي كل واحده تاكل كس التانيه لغايه ما اتكيف وفنست علي الكنبه بعد ما نيمت نجوي وصابرين علي الطربيزه وغرقت كسهم بالتورته ونزلت ماجده علي صابرين ومياده علي نجوي وبعد ما ناموا حطت علي كسهم من التورته وخلتهم ياكلوا اكساس بعض وبعدين اخدت حته تورته علي ايدها وحشرتها في طيزها وقالت انا جيبالك تورته بالكريمه اللباني وفنست قدامي وانا حطيت زوبري علي فتحته طيزها وزقيته دخل بفعل الكريمه وهيا بتصوت وانا شغال وعيني علي اللي بياكلوا اكساس بعض وسها بتوحوح وتسقط من من طيزها بواقي التورته اللي بقت سايله فضلت شويه لغايه ما كيفت سها وجابت بس ما هديتش لا سخنت قامت وراحت ورا ماجده وحشرت الزوبر غي طيزها وانا روحت ورا نجوي وحطيته في طيزها اللي بدات تتعود علي زوبري. وبتستمع بيه وبتاكل كس مياده شويه وسها قومت ماجده والزوبر في طيزها واخدتها وحطتها علي الكنبه في وضع الركوع علي الكنبه وهيا حاطه الزوبر في طيزها وانا سيبت نجوي وروحت وقفت وراها وميلتها علي ماجده وحطيته في طيزها وبقيت برزع فيها وبعدين مياده ونجوي وصابرين طلعوا علي الكنبه في وضع الدوجي وهما ساندين علي ضهر. الكنبه ومصدرين طيزهم وروحت اخدتهم بالدور وبعد وما خلصت مياده وروحت لنجوي راحت سها لمياده وفضلت انقل بين الاربعه وسها ورايا لغايه ما قعدت علي الكنبه وقعدت سها علي زوبري وبقوا كل واحده تيجي تقعد علي زوبر سها بالدور من اول ماجده وبعدين صابرين ونجوي ومياده وبعدين رجعت الخمسه في وضع الدوجي علي الأرض وهما رافعين ايديهم علي الكنبه ومشيت بالدور لغايه ما حسيت اني هجيب اخدتهم بالدور جيبت في طيزهم واحده واحده نجوي وصابرين وماجده ومياده وسها وكملت شويه لبن علي ضهرهم وكانوا كلهم نايمين وفي دنيا تانيه وانا قعدت علي الكنبه اللي في الوش بتتفرج علي 5طياز باشكال مختلفه فعلا ولا واحدة فيهم شبه بعض احلاهم بالترتيب نجوي ومياده وماجده وصابرين وسها اصغر طيز فيهم ولعت سيجاره وهما بداو يتحركوا ويمسحوا جسمهم باللبن و وقامت سها تبوس كل واحده في بؤقها وقاموا اخدوا دوش جماعي مع بعض وجت ماجده شدتني ودخلتني معاهم الحمام ضحك وهزار وتقفيش ومص بس لغايه ما زوبري وقف تاني قعدوا يمصوا كلهم بالدور وبعدين خرجنا وبدوا يلبسوا وماجده قررت انها تبات معايا وقالت انها هتنام معايا وسها قالت انا كده كده بايته مياده قالت انها هتروح ونجوي قالت انا تعبت مش هتقدر وصابرين كانت عاوزه تقعد بس سايبه الولاد وفضل معايا ماجده وسها ودخلنا ننام وسها وماجده دخلوا ناموا ملط طبعا بعد
دقايق بدؤا يمصوا في زوبري ويبوسوا بعض والمص كان علي الهادي وماجده وتمص وسها تروح تلحس كسها وعملنا نيكه هاديه بالراحة معظمها انا نايم علي ضهرى وهما شغالين لغايه ما غرقت طيزهم وكس ماجده ونمنا للصبح صحيت متأخر لقيت ماجده وسها زي المقتولين روحت الشغل علي الساعه 10لقيت نسرين مستنيه وجايبه فطار واخدت مني الورقه اللي كنت كاتب فيها الحاجه اللي انا عاوزها وقالت بكره كل حاجه هتكون عندك واديتها فلوس وكانت مش راضيه وقولتلها كفايه بس تعبك معايا وقعدنا فطرنا وكانت عنيها فيها كلام قولتلها ايه مش عاوزه تكلمي قالت بص يا بشمهندس انت متعرفش انا استريحت ليك قد ايه قولتلها نسرين مفيش داعي لمقدمات خشي في الموضوع اكيد احنا الاتنين مستريحين لبعض والدليل اننا قعدين نفطر مع بعض وده مش بيحصل قالت انا هعطلعك قولتلها لا مش الفكره انا بس بحب اخش في المواضيع علطول واحبك تعرفي طبعي قالت واحده واحده عليا بس علي العموم هخش في الموضوع انت ايه رايك في شريف قولتلها بصي انا ليا راي في شريف بس مش هينفع اقوله غير لما تخلصي كلامك قالت بص شريف مثل عليا دور الحب وانه مغرم بيا وفضل يشتغل عليا لغايه ما وقعني وفعلا انا كنت مفتقده المشاعر وهوا كان بيضغط علي نقط الضعف والحرمان اللي عندي لغايه ما بقيت ملكه قولتلها ملكه ازاي قالت كلي ملكه فلوسي وشغلي وسكتت شويه وبصت في الأرض وقالت وجسمي كمان وبعدين رفعت وشها تشوف رد فعلي بصيت ليها وقولت ده طبيعي جدا انتي ست مطلقه واكيد محتاجه لكده مش كارثه وانا عارفه اسلوبه ناعم وممكن يعمل اي حاجه علشان يوصل للي هوا عاوزه قالت فعلا كان بيبهرني هدايا وكلام حب وتلفونات كان محاصرني قولتلها وبعد ما اخد اللي هوا عاوزه قالت هوا بعد ما اخد جسمي اخد كمان كل فلوسي ضحك عليا وقالي انه هيشغل الفلوس لغايه ما خلاني علي الحديده قولتلها وانتي كان معاكي فلوس كتير قالت انا بتاجر من وانا عندي 16سنه وطول عمرى بحوش قولتلها اخد منك كام قالت حوالي 180الف جنيه قولتلها مره واحده قالت لا علي كذا مره قولتلها وانتي كنتي فين قالت هكلمك بصراحه كان واكل عقلي ومخدرني ومش مخليني افوق علطول عاوزني وعودني علي حاجات عمري ما عملتها لغايه ما بقيت بحبها قوي وبطلبها انا اصلا جوزي الاولاني كان مفيش خالص انا خلفت الولدين بالحقن المجهرى ويعني كنت اول مره اعرف الجنس كان معاه وبعدين بقي بيعمل حاجات معايا انا اول مره اشوفها لغايه ما اعتودت عليها اتغير وبقي يعاملني وحش زي الخدامات واخد كل فلوسي ولما طلبتها منه قالي مفيش وشويه يشد وشويه يخش عليا بالحب وبقي يتقل عليا في الموضوع ده علشان انسي وانا ساعات كتير ببقي عاوزاه ومش بتكلم قولتلها وانتي عاوزه ايه فلوسك ولا شريف قالت لا خلاص انا كرهته عما ومش طايقه اشوف وشه ويوم ما شوفتني معاه كان عاوزني وانا قرفت منه لانه ممكن يبعني بفلوس ولمح ليا قبل كده انه عاوز يخلص مصلحه مع واحد والراجل ده شافوا معايا ومعجب بيا وعاوز يقنعني اروح للراجل علشان يمشي المصلحه وقالي اعتبريه انا ومره واحده بس وانت عمرك ما هتتغيري في نظرى ساعتها وانا شيفاه خروف ومش قادره ابص في وشه بس انا كده خسرت كل حاجه قولتلها اهم حاجه تكوني عارفه انتي عاوزه ايه فكرى وحددي انتي عاوزه ايه وقوليلي وانا اكيد هساعدك واكيد هحل ليكي الموضوع قالت انا بحكي معاك مش منتظر مساعده انت عارف انا مش هقدر احكي لحد بس معرفش استريحت ليك وكمان مستغربه اني قدرت اجمع نفسي واقولك التفاصيل قولتلها لا مش بالتفصيل اوي وضحكت وهيا ابتسمت وبصت في الأرض قولتلها فكرى من هنا لبكره وقوليلي عاوزه ايه وصدقيني هيحصل ولو عاوزه تعرفي رايي في شريف لازم اقولك ان ده اوسخ مخلوق انتي ممكن تتعاملي معاه وعن تجربه ومش مستغرب لانه ممكن يبيع امه مش انتي بس انا هعرف اتعامل معاه وقومت شوفت شغلي وانا حاسس انها جايه قريب قبل ما اليوم يخلص كانت الاء بتتصل بيا وبتسألني عن اخبار وبتقولي انها جايه بعد بكره واني اتقل جيبي علشان هيا ليها عندي عزومه قولتلها طبعا في المكان اللي يليق بيكي قالت انا كده هغرمك قولتلها ولا يهمك المهم تبقي راضيه عني قالت لا المهم انت تبقي راضي قولتلها انا اشوفك بس ابقي راضي وقفلت معاها واليوم خلص في الشغل وروحت وكنت تعبان من امبارح لقيت سها محضره الغدا وقعدت جنبي وانا باكل وقالت انها استلمت الشقه اللي جنبي وانها هتبدأ توضبها من بكره ولو عاوز اعمل فيها حاجة معينه قولتلها دي شقتك اعملي فيها اللي انتي عاوزاه بس ممكن نعمل باب داخلي بين الشقتين قالت فين يا هندسه قولتلها جنب باب الشارع في الشقتين يعني هيبقي جنب الباب عندك وعندي هيكون في ضهر الباب لو اتفتح ومن عندك يبقي سحري علي شكل تابلوه في الحيطه علشان لو حد دخل عندك ميلاحظوش قالت فهمت تمام قولتلها متنسيش تتابعي الشقه الكبيره لاني عاوزها في اسرع وقت قالت اكيد وسألتني مفيش نسوان جديده قولتلها في بس لسه في السكه محتاجين شويه شغل قالت عندي حته جامده اوي قولتلها بجد قالت وغلاوتك وجاهزه وانت تعرفها كمان قولتلها مين قالت واحده صاحبتي وكانت صاحبه المرحومه الروح بالروح قولتلها مين قالت نجلاء قولتلها نجلاء مين قالت صاحبه ناديه البت البيضا الحلوه اللي تحس كده انها بنت ناس اوي استني اوريهالك طلعت الموبايل وورتني صورتها قولتلها ايوه البت دي مزه اوى انا عارفها انا مره اتخانقت مع ناديه بسببها قالت ايوه هيا دي قولتلها حته حلوه وشبه التركيات وشكلها بنت ناس اوي جبتيها ازاي قالت هيا فعلا بنت ناس اغنيا اوي قولتلها استني استني انا اعرف انها متدينه اوى ناديه كانت بتقول ان ابوها متشدد اوي وده كان عامل لها عقده قالت فعلا هيا العقده دي كتر الكبت بيولد الانفجار هيا صاحبتي من زمان بس كان فيه ظروف بتمنعنا نشوف بعض لان جوزها الاخير كان مانعها من كل الناس وكانت لابسه نقاب قولتلها وبعدين قالت اصله مات قولتلها مات ازاي قالت ده تالت جوزاه كلهم متشددين ابوها كان بيغصبها عليهم والاخير ده سابها وسافر سوريا يجاهد ومات هناك قولتلها لا مش اوي كده انا كنت بشوفها عادي لبسها حشمه شويه بس كان شيك وبتحط مكياج خفيف وكده يعني قالت اصل امها كانت واقفه لابوها لانها اصلا بنت بشوات فعلا وكانت بتعمل معاه مشاكل علشان البنات انما لما ماتت ابوهم اقفل الدنيا عليهم قولتلها وبعدين قالت بعد ما جوزها الاخير مات ورثت عنه فلوس كتير اوي لانه كان غني وبعدين عملت مشكله كبيره مع ابوها وتقريبا قاطعوا بعض وهيا عاشت حياتها ونفسها تعوض الحرمان اللي كان عندها قولتلها اه كويس وانا اللي هعوض الحرمان قالت هيا معجبه بيك من زمان وهيا كانت قالت ليا و كانت غاوياك وكانت بتقولي واحنا بنتفرج علي الافلام السكس مع بعض ولما قابلتها امبارح وقعدنا نتكلم مع بعض وقولتلها اني شغاله معاك وقعدت انكشها لغايه ما جبتها لما قولتلها اني ممكن اخليك توافق قولت وانتي قولتلها ازاي قالت طريقتي بقي الاول اني بشتغل معاك في ايه بزنس في الادويه وانا بشغلك فلوسك وبعدين انك عسل وبعدين اغلط واقولها انك جامد واعمل نفسي غلطت وبعدين اقعد اعمل نفسي مش هينفع اتكلم وتترجاني وابدا اوصف واقولها ده جامد اوى دا جبار وانا بحبه بس انا عارفه انك صحبتي وممكن اخليكي تجربي مره بس اقدر اقنعك وكده لغايه ما اجيبها قولتلها انتي شيطان .
ايه اللي هيحصل مع نجلاء والاء وكمان نسرين هنشوفه الحلقه الجايه شكرا لكل متابع

السلسلة الثالثة
الجزء التاسع

اولا بشكر كل المتابعين وبعتذر عن التأخير بس هيا الظروف القهريه ومرضي الشديد لمده تتجاوز الشهرين ودخولي العنايه المركزه وبشكر كل اللي سأل عليا وبعتذر عن التأخير
وقفنا في الجزء اللي فات لما كانت سها يتحكيلي ازاي كانت بتظبط نجلاء وازاي قدرت توقعها وتسويها وانا بصراحة كنت اول ما افتكرتها كنت عاوزها اوي لانها علمت معايا من اول يوم شوفتها فيه صحيح مشوفتش جسمها كويس لان لبسها كان محترم جدا بس كانت حلوه جدا لدرجه اني مش لاقي حد شبها وكان وشها جميل بشكل مش عادي بياض عنين واسعه مناخير صغيرة جدا بق صغير خدود حلوه اوي وش مدور البت وشها لوحه فنيه المشكله الوحيدة البراءه اللي في وشها مش متخيل وشها وهيا بتتناك طب اتخيل ليه ما نصبر لما نشوفها خلصت سها كلامها وقولتلها ها هتيجي امتي قالت اول مرة الاقيك مستعجل علي واحده اصبر اسويها شويه واسخنها واجيبهالك سخنه انا اصلا بعت اجيب مهيج جنسي من بره بس بيقولوا عليه مش عادي قولتلها من بره ليه دانتي عندك خبره في الادويه وعارفه ان المهيج ده موجود هنا قالت لا دا حاجه تانيه ده مفعوله فظيع وبيخلي الست متعرفش تقفل رجليها دا غالي جدا العبوه بتعدي 2000جنيه مصرى بتستعمل مره واحده قولتلها وانتي عرفتي منين قالت عيب عليك داانا جبت الماده الفعاله بتاعته وعرضتها علي دكاتره اعرفهم وعرفت انه بيشتغل علي المخ مباشر وبعدين هوا غالي وعليه طلب كتير بي ييحظروا من استعماله بصفه مستمره واحنا عمرنا ما هنستعمله كتير قولتلها وهتعملي ايه مع نجلاء قالت لازم تاخد جرعتين قبل ما تجيلك والتالته تاخدها يوم ما تفشخها قولتلها هتعملي كده ازاي قالت دا شغلي بقي انت تنيك وبس قولتلها اخر سؤال يا ابله انتي لعبتي في طيزها قالت ليه قولتلها اكيد ايام الجامعه كانت انسه واكيد كنتي بتلعبي فيها ايام الجامعه يبقي اكيد فتحتي طيزها ضحكت وقالت متخافش كل اخرامها هتبقي تحت امرك سيبني اظبط الموضوع قولتلها تمام يا ابله قالت هيا جايلي بكره البيت وهصورهالك قولتلها اشطه يا ابله دانتي غلبتي الاستاذ قالت مهما كبرت انت برضه الاستاذ ولو عاوزني في حاجه دلوقتي انت تحت الطلب قولتلها لا بكره لو الفيديو عجبني هظبطك شدى حيلك بقي قالت تؤمر يا مستر نمت شويه ورحت اشوف اهلي بليل وكنت عاوز اعيش جو اسري بعيد عن الهلس اللي محاوطني في كل مكان واخدت امي وابويا ونزلنا اخدنا اختي من البيت ورحنا اتعشينا في مطعم واتمشينا علي البحر وقعدنا نفتكر حاجات ونضحك ونهزر وبعدين افتكرت ناديه الوحيده اللي حبيتها وازاي كانت حنينه ومتسامحه معايا كانت ملاك فعلا اتمنيت فعلا اني اخسر كل حاجه وترجعلي لو حتي يوم سرحت كده شوفتها بتبص ليا وبتضحك وهيا بتهز دماغها بنفس الحركه اللي كانت بتعملها لما كانت بتبقي عاوزه تقول اه بس مكسوفه عنيا دمعت لقيت ايد بتطبطب عليا مفيش غيرها امي الحبيبة وقالت انا عارفه انك افتكرتها بس هيا دي سنه الحياة معلش يابني مفيش حد يياخد كل اللي نفسه فيه كملنا اليوم. روحت وتاني يوم نزلت الشغل وكان يوم عادي نسرين جابتلي الحاجات اللي ناقصه في المكتب ماكينه قهوه وثلاجه صغيرة وشويه حاجات وادتني مفتاح المكتب قولتلها خليه معاكي واعمليلي نسخه قالت ليه قولتلها اعتبريه مكتبك وانا ضيف وبعد شويه كلام اصريت علي كلامي وبعدين سألتها قررتي ايه في موضوع شريف قالت انا خلاص مش طايقاه وعاوزه اقطع علاقتي بيه انت تعرف اني كنت حامل وانت عارف اني مطلقه من 5سنين وشوف بقي موقفي كان هيبقي ايه ولما قولتله قالي انا مليش دعوه ما يمكن مش مني قولتلها وانتي بقي ايه اللي صبرك كل ده قالت كنت بحبه وبقول يمكن المعامله الكويسه تغيره قولتلها انتي عارفه ان عمره ما كان هيرتبط بيكي لانه بيحب مراته جدا وعلي يدي داخ علشان يوافقوا عليه قالت الباش منهدسه اه بس انت متعرفش كان بيقولي عليها ايه قولتلها مش غريب عليه انه يقول اي حاجه قالت اللي كان مخليني عندي امل كلامه عليها انها ناشفه في العواطف وبعدين لامؤاخده يعني كان بيقول عليها في الجنس بارده ومؤدبه زيادة عن اللزوم ومش بيستمتع معاها خالص قولتلها وانتي بقي الدلع وادتيله كل اللي هوا عاوزه قالت اه ده علمني السفاله بشكل بشع انا بقعد افتكر حاجات اقول انا كنت بعملها ازاي بس هوا كان بيبقي مبسوط كل ما السفاله تزيد قولتلها تمام نتكلم بعدين في التفاصيل لو حابه لو مش حابه خلاص انا هجيبلك منه الفلوس عاوزه حاجه تاني قالت انا نفسي افضحه بس خلاص مش عاوز غير فلوسي اللي تعبت بيها قولتلها اعتبريهم معاكي قالت ازاي قولتلها ازاي دي بقي بتاعتي انا قالت انا مش عارفه اقولك ايه يا هندسه بس انا كنت متأكده انك شهم زي ما سمعت عنك قولتلها سمعتي عني اه منين قالت سمعت وخلاص قولتلها بنرفزه بقولك ايه انا مبحبش الاسلوب ده لما تقوليلي حاجة تكمليها يا اما بلاش قالت انا اسفه انت بتبقي صعب لما بتقلب انا بخاف منك. قولتلها ارجوكي متخلنيش ابقي عصبي لاني ببقي سخيف اوي قالت انا اسفه يا باشمهندس قولتلها اديني يومين كده وارد عليكي واتصلت باسلام قولتله عاوزك في حوار قالي بص انا ملبوخ جدا في توضيب الشقه الجديده قولتله معلش عاوزك تهكر كومبيوتر واحد حبيبي قالي بسيطة قولتله بس ده مهندس يعني مش هيبقي زي الصباغ قالي ماشي انا بحب العب مع اللي بيفهموا ابعتلي صفحته وانا اظبطه وفعلا بعتله الصفحه وقالي بليل هقلعهولك ملط قولتله ماشي وروحت البيت لقيت سها وبعد الغدا قالت ما تقوم تروح لامك علشان عاوزه اجيب نجلاء هنا علشان اعرف اصورها قولتلها هتجبيها ازاي قالت عادي هقولها اني اخدت الشقه اللي جنبك وبوضبها واجيبها نبص علي الشقه وبعدين ادخلها هنا علشان تعرف تشوفها علي رواقه قولتلها ما هيا كده هتعرف اني بلسعك قالت ما انا لازم ابيع ليها حاجه علشان تتشجع ولا ايه قولتلها انتي بقيتي خطر ماشي هقوم اروح لامي وفعلاً قومت لبست ورحت لامي وقعدت هناك شويه انا وهيا وكانت اختي هناك وقعدنا شويه لغايه الساعه 10 ونزلت وصلت اختي وانا مروح اتصلت بيا سها قالت تمام يا ريس الفيديو جامد وهيعجبك وسيبالك كادوه منها علي سريرك خش اتفرج وانا هروح مشوار واجيلك علي الساعه 12 اخد الحلاوه قولتلها طيب قفلت ووراها اسلام ايه يا ريس كله تمام الحاجه كلها عندك وقلعتهولك ملط كمان قولتله بجد قالي عيب عندك فيديو وهوا قالع ملط قولتله طيب الكومبيوتر فيه ايه قالي شويه افلام سكس وصور لمراته تقربيا بشويه قمصان نوم متصوره وهيا مش واخده بالها صور تعبانه اوي بس فيه شويه تصوير سكس ليه مع بت جامده اوي وايه يا معلم نار وهايجه موت ومش بتشبع وبتاخد في اي حته بتسيبه جثه وبتبقي عاوزه كمان قولتله عرفت اسمها قالي طبعا قولتله نسرين قاللي معلم 4فيديوهات وطبعا كالعادة الجهاز بتاعه هيترمي وعمره ما يتصلح قولتله تمام تسلم يا صاحبي قفلت وروحت البيت بقيت محتار اتفرج علي ايه الاول وقررت اتفرج علي شريف لغايه ما سها تيجي واتفرج معاها علي نجلاء علشان تحكيلي بالتفصيل عملت ايه معاها ودخلت خدت دوش ولبست شورت بس وجبت السجاير وروحت علي الكومبيوتر و علشان اشوف لقيت اسلام باعت الحاجه 3فولدرات الاولاني صور مراته بصيت عليها كده من بره ومرضيتش افتحها واركز فيها لانها من الواضح مش شرموطه ومش بتعمل حاجه غلط دي في بيتها يبقي مليش دعوه بيها وفتحت الفولدر التاني لقيت فيه فيدوهين الاولاني محادثه بين شريف وواحده واسلام بيعلق عليها والبنت طلعت اسلام مظبط الصوت علي انه واحده وقعد يبعت له صور لواحده وطلب منه صور وبعدين قاله اقلع وانا اقلع وقعد يبعتله صور وقاله اقلع قدام الكاميرا وانا هقوم اقلع المهم اقنعه انه يقلع وجاب وشه كويس وبعدين قام بعتله رساله انه صوره وهكر الكومبيوتر بتاعه ووبعتله صورة بعبوص وضحكه والفيديو التاني بتاعه وهو بيقلع بس من التصوير الاساسي مش من كومبيوتر اسلام لاني الفيديو الاولاني كان بيشرح ليا هوا عمل ايه والفيديو التاني علشان اساوم بيه المعلم فعلا لما اكون بشتغل مع ناس بتفهم بيسهل حاجات كتير وفتحت فيديوهات نسرين اتفرجت عليهم علي السريع كده البت جامده اوي وهايجه جدا وبتعمل كل حاجه بحرفنه والواد بيكافح معاها وهيا عاوزه من قدام وورا وبعد ما بيخلص بتقعد تلعب لنفسها لغايه ما تجيب بعد ما بيخلص اتفرجت علي 4فيديوهات ليها جامدين وباين عليها بتحب التجديد في الاداء وكمان في شكلها وخلصت وافتكرت ان سها قالت انها سايبه هديه علي السرير ودخلت لقيت زي ما توقعت لقيت الاندر بتاع نجلاء غرقان عسل شميته لقيت رحيته مميزه وهوا في ايدى والباب بيتفتح وسها داخله ضحكت لما شفته في ايدي وقالت عجبتك الهديه قولتلها حلوه قالت اتفرجت عليها قولتلها لا مستنيكي نتفرج سوا وتحكيلي من الاول قالت طب استني اقلع والبسلك الاندر ده علشان نبقي عايشين اللحظه قولتلها هستناكي دخلت قعدت على الكنبة وولعت سيجاره حشيش ولقيت سها جايه لابسه الكلوت الاحمر بتاع نجلاء وجسمها بيلمع داهنه عليه حاجه كده مخلياه بيلمع وهيا لونها قمحي فجسمها بقي لونه جامد زي ما تكون اخده تان وحاطه لازقتين علي حلمات بزازها علي شكل حرف x ولابسه شراب شبك طويل قولتله ايه انتي بقيتي محترفه يخربيتك اقعدي بقي احكيلي قالت طب مش هنتفرج قولتلها لا ما انتي تحكي بالتسلسل لغايه ما يبدأ الفيديو قالت ماشي يا سيدى انا سيبتك وروحت استنيتها في البيت واول ما جت قعدنا شويه وعملتها نسكافيه وحطيت الجرعه بتاعه المهيج لانه وشربنا وبعد شويه لقيت وشها احمر وهيا بيضا بيبان عليها وقاعده مش علي بعضها وبعدين قولتلها ماتيجي معايا نبص علي الشقه الجديده بتاعتي وسألتني عليها وحكيت ليها قولتلها انها جنب شقتك القديمه بتاعه ناديه وقعدت طبعا تسألني عن ان اللي بينا شغل ولا حاجه تانيه وهيا طبعا من هيجانها نفسها حتى تتكلم في السكس وانا تقلانه عليها وكل شويه اغير الموضوع وبعد شويه افتح ليها سكه للكلام لغايه ما وصلنا الشقه بتاعتي قعدنا شويه وانا عماله احك فيها وهيا علي اخرها وبعد الحاح قولتلها ان بينا علاقه في حدود اني بنت وكانت هتموت وتعرف التفاصيل وتلح عليا وهيا في عز الكلام قولتلها تيجي افرجك علي شقه مازن قالت ازاي قولتلها انا معايا المفتاح قالت بجد وانتوا بتتقابلوا فيها قولتلها تعالي بس وخدتها ودخلنا هنا وطبعا واول ما دخلنا شغلت الفواحه الكهربا وحطيت فيها حته حشيش من الدرج وقامت شغلت الفيديو ووبدا يظهر وهما داخلين الشقه وسها بتحط الحشيش في الفواحه قولتلها يا بنت الحرام مهيجاها وعاوزه تستطليها كمان انتي قادره وفعلا الاتنين قعدوا علي الكنبه وفكوا الطرح وقامت ناديه قلعت البلوزه و الجيبه وفضلت بالبادي والاندر قالت لها نجلاء يخربيتك بتعملي ايه افرضي مازن وصل قالت لها متخافيش هوا انهارده بايت عند ولدته ومش جاي قالت وافرضي جه راحت سها قربت اوي منها وقالت لها وايه يعني ماهو شاف اكتر من كده وراحت بوشها عليها جامد وقالت وانتي مش هتقعلي يا نوجه ردت نجلاء اخاف يجي يشوفي قالتلها ولو شافك هيعمل ايه هينيكك طب مانتي نفسك تتناكي منه صح كانت نجلاء خلاص بتحك رجليها في بعض من الهيجان وردت صحيح نفسي بس مش هينفع ردت سها خلاص انتي حره وقامت وقفت كانت نجلاء خلاص استوت قالت لها طب مش هتحكيلي بيعمل معاكي ايه ردت سها لا لما تقلعي الاول ردت نجلاء بس مش كله كانت سها في الوقت ده قلعت البادى وواقفه بالبرا والاندر وبتفك زراير بلوزه نجلاء وهيا بتحسس هلي جسمها بهيجان وقلعتها البلوزه ولحقت البنطلون القماش الواسع وكانت نجلاء بقت بالكومبين اللي بيتلبس تحت هدوم الخروج وهوا اقرب لقميص النوم حمالات رفيعه وقصير ولونه احمر وقماش خفيف كده وسها بتمشي ايدها علي جسم نجلاء بالراحه بتهيجها وقالت نجلاء قولي بقي ردت سها قالت لها امتع راجل قابلته في حياتي بيعرف يتعامل مع الست بيموتني يا نوجا تقيل وراسي وبيعرف يهيج اي ست وبتاعه كبير اوي وبيطول اوي وبيغرق طيزي لبن كانت سها بتحرك ايديها علي فخاد نجلاء لغايه ما وصلت لكسها من فوف الاندر وبتحرك ايدها عليه ونجلاء بدات تنهج وقالت ايه كمان ردت سها عليه بوسه يا نوجه بتدوخ وقامت واخده شفايفها خطف وايدها دخلت من تحت البرا لحلمتها وغابوا في بوسه وايدها اليمين ماسكه بزها واليمين بتلعب في كسها من فوق الاندر لغايه ما كانت بتنفض وهيا بتجيب وسها سابتها لانها كانت بتاخد نفسها بسرعه وقالت لها انتي غرقتي الدنيا خالص لازم تثلعي الاندر ده ونزلت بين رجليها شدت الاندر وكسها بان قالت لها احا ليه الكس الجميل ده كل ما بتكبرب يا بت كسك بيحلو نجلاء مستسلمه وراجعه بدماغها علي الكنبه وراحت سها هاجمه علي كسها وهيا مقاوتش طبعا خبره سها كانت كبيره ما بين المص واللحس والعضعضه علي خفيف كانت نجلاء سلمت وبقت زي العجينه في ايد سها اللي بدات تقلعها الكومبين ونزلت جملات البرا وطلعت بزازها الجميله اوي منه ونزلته لتحت كده عند البطن وبدات تبوس في شفايفها وتقولها عاوزه ايه يا شرموطه وكانت عارفه انها بتهيج من الشتيمه ونجلاء تايهه وتقولهت عاوزه اتناك مش قادر وسها شغاله دعك في جسمها كله وتقولها عاوزه مين ينيكك تقولها عاوزه اللي بينيكك تقولها مازن تقولها اه ترد سها بي ده بتاعه كبير اوي هيوجعك تقولها نفسي يوجعني وسها بتلعب في كسها وتدخل صابعها وتقولها هنا التانيه ترد اه بس طويلة سها كبير اوي هيفشخك نجلاء اه نفسي يفشخني وبدات تحرك صابعها علي خرم طيزها وتقولها ب لو شاف الخرم ده مش هيسبه ترد نجلاء اح نفسي اتناك في طيزي وقت ما خلصت الجمله كان صابع سعا كله في طيزها وهيا بتوحح اه اه يا سها بيوجع اوب وسها ترد اومال. هتستحملي زوبره ازاي تقولها هستحملع انا عمري ما دخل طيزي زوبر بجد قالت سها بس ياما لعبتي فيها قالت كتير انتي اللي علمتني اللعب فيها ودخلت فيها حاجات كتير ردت سها ايه اكبر حاجه دخلت فيها وكنت دخلت الصابع التاني ردت نجلاء اح خياره كبيره بي دخلتها بزيت زيتون كانت سها بتنيكها بصابعين وهيا بتقول لها كيفتك قالت اوي حسيت اني اتمليت قالت سها اومال زوبر مازن بقي هيعمل فيمي ايه وهيا شغاله ونجلاء اهاتها بتزيد بسرعه وبتجيب تاني بس شلال وبتتنفض كانها اتكهربت ورمت نفسها علي الكنبه وقامت سها فتحت البار اللي في المطبخ وطلعت الزوبر الصناعي ولبسته وكان متوسط وراحت علي نجلاء اللي كانت نص مغمضه ولنا شافت الزوبر بين رجليها برقت وقالت جبتيه منين ده سها قالت مفاجاه حلوه وفي وقتها صح قالت نجلاء صح ردت سها طل يلا مصي يا كسمك وقامت حاشراه في بؤقها ونجلاء بدات تمص باستمتاع غريب وتشد فيه قوي سها قالت لها انتي واحشك المص اوي قالت. اتجوزت 3شيوخ بينيكوا شرع لا مص ولا لحس قالت سها مانتي بتمصي كويس اتعلمتي فين قالت الواد محمد فؤاد اللي كنت بحبه هوا اللي علمني المص قالت سها يا شرموطه مكنتيش بتقولي يعني ثالت بقالي اكتر من 12سنه مفيش زوبر دخل بؤقي قالت طب يلا يا متناكه علشان انيكك ونزلت بين رجليها وقعدت تفرشها وهيا تتلوي لغايه ما دخلته في كسها وبدات تنيكها وهيا بتوحوح ومتكيفه علي الاخر وتخبي علي كسها وتفوله سنه يا بن الوسخه بفالي سنه متنكتش وفضلت تتلوي وسها خبره وترفع رجليها وتقفلها وبعدين قالت لها اتقلبي يا متناكه وخليتها في وضع الدوج وحطيته في كسها من ورا وبدات تنيكها وهيا حاطه صابعين في طيزها وشغاله رزع لغايه ما استوت وبعدين خرجته وراحت جابت الزبت وحطيته علي خرم طيزها وبدات تدخله واحده واحده لغايه ما دخل ونجلاء في حاله من الهيجان رهيبه وتقولها بيوجع بس حلو اول مره احس ان حد واقف ورايا وبيحطه في طيزي اوف جامد وكانت سها بتدخل بالراحه لغايه ما وصل اخره واول ما نجلاء حست بجسم سهت لزق فيها قالت ايوه حلوه اوي كانت سها رجعت لغايه ما بقي علي الطرف وقامت مدخلاه مره واحده ونجلاء صوتت جامد وقالت اوف عليكي فشختني فضلت سها تعمل كده لغايه ما بقت شغاله زي المكوك ونجلاء بتصوت بشكل متواصل وسها مش رحماها وفضلت علي كده لغايه ما نجلاء جابت تاني واترمت علي الكنبه وسها قامت نازله علطول علي كسها تلحس عسلها رتلعب فيه ونجلاء اهاتها بتزيد وجابت علطول وقالت لها خلاص مش قادره ردت سها عليها لا اجمدى مازن بيطول ولازم تجمدى معاه نجلاء بصت ليها وقالت بجد انتي عاوزه مازن ينيكني ردت سها وماله هوا الريس بتاعي في الشغل وبيكيفني وانتي صاحبتي وعاوزه اعمل معاكي واجب ردت نجلاء يعني انتي مش بتفكري تتجوزيه قالت لها مينفعش مازن عمره ما هيتجوز بعد ناديه وبعدين احنا كده كويسين من غير جواز وهوا اصلا مينفعش يجوز واحده بس ده عاوز كل شهر 4علي الاقل قالت نجلاء ليه يعني ردت لو جربتيه هتعرفي قالت نجلاء بجد يا سها قالت لها سها بجد ده تنامي معاه مره واحده في حياتك كفاية اوي متعه هتفضلي تفتكريها طول عمرك فكري بس ادعي اني اقنعه سكتت نجلاء قالت سها يلا بينا علشان منتأخرش انا كنت علي اخري من نجلاء البت جامده اوي وكمان البراءه اللي في وشها اتحولت لاغراء فظيع قفلت سها الفيديو ولفت وقفت قدامي بالاندر بتاع نجلاء ومربعه ايدها تحت بزازها وقالت ايه رايك الاندر حلو عليا وقربت مني وحطت ايدي علي الاندر من بره وهيا بتحركها علي كسها من بره وبعدين ميلت عليا تديني بزازها في بؤقي وانا قعدت ارضع وامص واققفش فيهم وانا بلعب لها لغايه ما جابت وقالت كده عسلي بقي علي عسلها ونزلت بين رجليا واخدت زوبري في مباراة مص عنيفه وبعدين قومت نيكتها في طيزها والاندر فى بؤقها بتمصه لغايه ما موتها نيك لغايه ما جيبت في طيزها وغرقت ها وهيا قامت اخدت اللبن في علبه وحطته في الفريزر ونمت صحيت الصبح روحت الشغل وقابلت نسرين اللي كانت عماله ليا جو حلو في الشغل فطار وقهوه وبتجهزلي حاجتي وواخده بالها مني وبعد شويه شغل الساعه 10 عملتلي قهوه وشربتها وقولتها انا في مكتبي اللي فوق لو فيه حاجه كلميني وطلعت مكتبي اللي في الاداره واتصلت بشريف قولتله عاوزك في مكتبي قاللي حاضر اخلص حاجه كده واجيلك وبعد ربع ساعة كان في مكتبي وبعد شويه كلام عادى وشويه تعريص منه ليا لانه عارف علاقتي باصحاب المصنع قولتله شريف انا عاوزك في موضوع يا ريت تساعدني فيه قاللي اتفضل قولتله نسرين وشه اصفر وقالي مالها قولتله ليها عندك فلوس وحقوق كتير بس هيا مش عاوزه غير فلوسها رد وقالي فلوس ايه ملهاش عندي حاجه دي واحده شرموطه بترمي بلاها عليا انت هتصدقها وتكذبني يا مازن قولتله يعني انته مخدتش منها حاجه قاللي لا طبعا هيا اتشرمطت عليا شويه نمت معاها كام مره زي غيري وخلاص قولتله يعني انت مخدتش منها فلوس قاللي لا قولتله شريف هيا مسمعاني مكالمه وانت بتقولها فلوسك عندي امانه قالي محصلش قولتله انا سامعها بنفسي يا شريف وانا عارفك قالي بص يا مازن ملهاش عندي حاجه ولو اتكلمت مع حد هخليها تندم ومتعرفش تمشي في الشارع قولتله قصدك علي الفيديوهات اللي انت مصورها وانت نايم معاها قالي هيا قالتلك دا انتوا بقيتوا أصحاب اوي هيا كويسه يا مازن هتكيفك بس مش بتهدي عاوزه واحده فايزر 100 بس مش معني انهم مكيفاك انك تعملهم عليا ودي كانت نقطه التحول في الكلام قولتله تصدق عندك حق انت صح انا غلطان اني بعاملك كصاحب وبكلمك بالحسنى بص يا معرص انت هتجيب الفلوس ورجلك فوق دماغك والا هتندم الفيديوهات اللي كانت عندك خلاص والكمبيوتر بتاعك خلاص بلح اما الفيديو ده اللي انت بتقلع فيه هدومك بمزاجك وانت بتكلم البنت اللي اشتغلتك ممكن يغرق النت ده غير انه هيروح مطبوع لمراتك والست حماتك وانت عارف هيا بتحبك ازاي اتفرج عليه هتتبسط اوي فضل يتفرج علي الفيديو اللي كان واضح اوي وشه فيه ومبهوت وبعد شويه عنيه دمعت وقالي كده يا مازن تعمل فيا كده وعلشان واحده شرموطه قولتله بص يا شريف انا ميخصنيش هيا ايه واحلفلك اني ملمستهاش بي انا مش بحب الظلم وانت ظلمتها ولازم تاخد حقها انت استمتعت بجسمها حقك لان ده كان بمزاجها انما تاخد فلوسها كمان يبقي انت راجل مفترى هيا عاوزه فلوسها ويا دار ما دخلك شر قالي بس قولتله اه بس فلوسها ومش هتعرفك تاني كل واحد في حاله قالي ومش هتلاعبني بالفيديوهات قولتله دي معايا انا مليش اي مصلحه وانت في الاول والاخر صاحبي حتي لو كنت وسخ وكمان علشان الست المحترمه مراتك وعيالك الفلوس وخلاص قالي موافق بس انا مش معايا المبلغ علي بعضه دي فلوس شغاله هخسر كتير لو لمتها قولتله بس الموضوع لازم يخلص ولو قاصد تنيم الموضوع يبقي كده بتستفزنى يا شريف قالي لا ابدا انا ممكن اكتب لها شيكات قولتله لاخر مره هعمل معاك الصح انا هدفع الفلوس من معايا وانت تقسط ليا تكتب شيكات قالي ماشي نقسط علي عشر دفعات كل شهر دفعه قولتله ماشي انا هدفع وانت من اول الشهر تجيب الدفعه تاخد الشيك وطلعت الشيكات ومضيته عليهم لاني كنت عامل حسابي امضيه وخلاص وطلب الفيديو بتاعه قولتله مع اخر شيك وقام شريف وانا كملت اليوم في المكتب وكلمت نسرين قولتلها انا همشي علطول قفلي المكتب وكنت كلمت سها تحضر المبلغ بتاع نسرين في شنطه وتسيبه في البيت علشان اخده الصبح وانا رايح الشغل وروحت اتغديت وسها قالت ليا ان نجلاء جاهزه تحب بكره قولتلها ماشي بس خلصتي ازاي قالت هيا اللي جت لوحدها اظاهر انها مكنتش محتاجه مهيج اتصلت بيا انهارده وسالتي اني كنت بتكلم جد في اني اخليك تنيكها وقولتلها هشوف وارد عليكي قولتلها علطول كده قالت لا بعد شويه لف ودوران الكلام بدأ ان نفسها تلبس عروسه فستان عريان وطرحه وتعمل تاتو وتحس انها اول مره لان جوزتها كلها كانت مقفله ومفيش دلع خالص قولتلها خلاص عاوزها بتلمع بكره تاخديها من الصبح تظبطبيها وتجبيها تلبس الفستان عندك وتخش هنا اتصلي بيها كده قالت ماشي يا ريس وكلمتها وقالت لها في حد عاوز يكلمك ردت نجلاء مين قولتلها في الاسبيكر ازيك يا عروسه انا مازن وهستني بكره الدخله علي نار وطبعا كانت مرتبكه جدا وقالت حاضر سلام وقفلت سها ميته من الضحك قولتلها وانتي كمان هتبقي معانا علشان تعملي جو ورقص وكده دي برضه صحبتك يا سوسو وتساعديها في الدخله وكمان لو ريحت تكملي انتي بس لو شالت هتسخني بس قالت ولو انه عذاب بس تمام يا بوص قولتلها انتي مجتهده يا سها وانا بموت فيكي وانا عاملك مفاجاه حلوه قالت بجد قولتلها قريب هقولك عليها وانا عارف انك هتفرحي بيها قالت انا فرحتي لما ببقي جنبك خدتها في حضني ونمنا على الكنبه شويه من غير اي تفكير جنسي ساعات الواحد بيبقي محتاج كده ونمنا ساعه علي الكنبه لغايه تلفون اسلام اللي صحاني قولتله فيه ايه يا جحش قالي انت فين قولتله في البيت قالي سها معاك قولتله اه قالي بتعملوا حاجة افتح قولتله اتنيل دماغك كلها سكس ما انته مش تعبان في حاجة انت بتتفرج انا اللي بتعب وبشقي قالي ما تيجي الشقه الكبيره عاوز اخد رايك في حاجه قولتله ضرورى قالي اه ضروري جدا وهات سها معاك قولتله ماشي نث ساعه واكون عندك وسألتها انتي تعرفي الواد اسلام عاوزنا في ايه قالت لا قولتلها روحتي الشقه الكبيره اخر مرة امتي قالت من اربع ايام مرحتش لاني بشطب شقتي دي خلاص بعد بكره هتكون خلاص قولتلها طب قومي البسي نروح لاسلام قالت حاضر روحت الشقه وانا في السكه لقيته باعت ليا كود تاني زي بتاع باب الشقه وبعدين كلمني وقالي ده كود باب الشقه زي عندك كل نص ساعه بيتغير وبعته لسها قولتله افتح بيه قالي اه المهم وصلت وفتحت الشقه لقيته واقف قدام الباب قولتله ايه يابن المجنونه في ايه قالي مبروك يا مستر الشقه تمام اتشطبت تمام وقعد يفرجني عليها وانا انبهرت وعامل كل تفصيله زي ما اتفقنا بالظبط وبعد ما خلصنا قالي في شويه كمليات في زوايا التصويى اعملها بكره وتبقي تمام قولتله قبل الساعه 8 قالي لا دانا منمتش بقالي 3ايام قولتله في فرس جاي بكره هيعجبك وبعدين هعملك مفاجأة حلوه لما نفتتح الشقه رسمي قالي حاضر حكم القوي .
ايه اللي هيحصل مع نجلاء وكمان ايه حكايه افتتاح الشقه ده اللي هنشوفه الجزء الجاي

السلسه الثالثه
الجزء العاشر
وقفنا في الجزء اللي فات لما اسلام شطب الشقه الكبيره وانا قررت اجربها تاني يوم في دخلتي علي نجلاء اللي كانت متجوزه 3مرات قبل كده وقولت اجرب الشقه واخد عليها كده لاني هفتتحها بحفله كويسه هعمل فيها منتخب حريم بس لما اخلص الكام حاجه اللي معايا لاني لازم اسافر ايطاليا في اقرب وقت مع الحاح الشركه وكمان البلد وحشتني وانا بحبها جدا واكيد هشوف استاذتي استر اللي ليها فضل كبير عليا روحت وتاني يوم روحت الشغل دخلت كالعادة لقيت نسرين عملتلي القهوة وشربتها وقولتلها اقعدى قعدت طلعت الفلوس وقولتلها فلوسك كامله يا نسرين بصت ليا وقالت مش معقول انت جبتها ازاي قولتلها عدى فلوسك قالت مش انت عدتهم يبقي تمام قالت وجيبتهم ازاي قولتلها ازاي دى بتاعتي انا انتي دلوقتي تمام معاكي فلوسك وعمره ما هيبهوب نحيتك تاني قالت إصل فيه حاجات تانيه كان بيهددني بيها قولتلها خلاص متخافيش وطلعت فلاشه وقولتلها اتفضلي الافلام اللي مصورها علي الفلاشه دى ومعندوش نسخه تانيه خلاص وانا بقي عندى عليه فيديوهات تفضحه لو حاول يمسك يعني الموضوع خلاص والحاجه بتاعتك مفيش منها غير النسخه اللي معاكي لو عاوزه تحتفظي بيها خليها بس حافظي عليها ولو مش عاوزه كسري الفلاشه انتي حره لقيت عنيها لمعت قوت وقالت طب ما تخليها معاك قولتلها نعم قالت اصلي مش هأمن حد اكتر منك قولتلها ليه طب ما تمسحيها وخلاص قالت طب انت شوفتهم قولتلها لا انا بس اتاكد انهم يخصوكي قالت طب ما تاخدهم وتتفرج براحتك قولتلها ازاي يعني انتي عاوزاني اتفرج عليكي قالت بصراحه اه نفسي اعجبك قولتلها ولو عجبتيني قالت تقطعني زي ما قطعت النسوان التانيه قولتلها مين بالضبط اللي قالك كده قالت انت متعرفش ان ايمان الخياطه اللي تحت دي تبقي بنت خالتي وصاحبه عمري قولتلها اه بقي كده هيا اللي حكت ليكي قالت ايمان متخبيش عليا حاجه معلش متزعلش منها احنا مش بنخبي حاجه علي بعض قولتلها اه يعني لو عجبتيني هتروحي تقوليلها برضه قالت انا عمري ما خبيت عليها حاجه بس لو عاوزني مقولهاش خلاص قولتلها ده لما اشوف الفيديوهات قالت يمكن اعجبك قولتلها طيب هشوفهم واقولك قالت بس الحقني لاحسن انا علي اخري قولتلها انتي بتجيبي من الاخر علطول قالت لا دا انا بقالي كتير وهموت عليك قولتلها تمام هظبط واقولك انتي عارفه ان الحاجات دي ليها ترتيب قالت عارفه ومستنيه دوري قولتلها انا بحب الست اللامحه قوى ماشي بكره هظبط معاكي قعدت شويه في المصنع وعرفت ان الاء وصلت المصنع بس مكلمتنيش فضلت موجود في مكتبي اللي في الأقسام لغايه ما اليوم عدي وهيا متكلمتش وانا روحت علطول لقيت سها طالبه اكل بحريات دليفري واول ما روحت لقيت وصل وكلمتني وقالتي معلش يا عريس انا مشغوله مع العروسه الساعه 8هنكون قدام باب الشقه علي فكرة نجلاء اشترلك بدله ا وهتلاقيها موجودة علي السرير في الاوضه اللي في النص ومعاها بوكسر ابيض وباقي هدومك ونمت شويه وصحيت علي الساعه 7 لبست وروحت الشقه دخلت اخدت دوش ولبست البدله وشربت سيجارتين كانت الساعة 8 لقيت سها بتقولي احنا علي السلم فتحت الباب وخرجت علي السلم في استقبال العروسه لقيت سها طالعه لابسه فستان سواريه اسود جبار قصير ومفتوح من علي البزاز مبين نصها وما ادراك وعلي ايدها بالطو خفيف وطالعه وراها نجلاء لابسه عبايه مغربي بيضا ورافعه غطا الراس عليها ووقفت على الباب سلمت على سها وبعدين نجلاء اللي رفعت وشها كانت قمر واخدت ايدها بوستها ودخلنا الصالون قعدت وهما وقفين قلعت سها لنجلاء العبايه وكانت لابسه فستان ابيض كب وقصير ولابسه وتحته شراب ابيض كرستال وجزمه بيضا اوف صاروخ حسيت ان ده ذوق سها بس هيا قمر شبه كنده علوش بس احلي رجلين ملفوفة وبياض فظيع وبزاز اكبر من المتوسط وواقفه وشكلهم في الفستان جامد والشعر كستني وطيز مرسومه على الجسم بالظبط قومت وقفت وروحت عليها قولتلها ايه الجمال وقومت بايس خدها وبعدين لفتها واخدت شفايفها في بوسه طويلة لقيتها بتروح مني خدتها قعدتها علي الكنبه الكبيره وقعدت جنبها وكملت بوس وسها قعدت النحيه التانيه وقولتلها تحبي سها تفضل معانا ولا تقوم تمشي قالت لا خليها معانا قولتلها زي ما انتي عاوزه واخدت شفايفها تاني وبدات سها تحرك ايديها علي جسمها من عند رجليها لغايه فوق وبقت تترعش من الاثاره لغايه ما ايد سها وصلت لبزازها ودخلت ايدها وطلعت البز اللي نحيتها وقعدت تلعب في الحلمه وبعدين طلعت التاني وكل واحد فينا ماسك حلمه بايده وانا ببوس شفايفها وسها رقبتها وبعدين نزلت علي بزها بشفايفي وسها عملت زي ما انا عملت واحنا الاتنين واخدين بزازها وهيا في دنيا تانيه لغايه ما سها جت باستني من بوقي ولفت ادتني ضهرها علشان افتح لها سوسته الفستان فتحته ونزلته علي الارض ولفت قومت نجلاء ووقفت راها ووشهم ليا وفتحت لها الفستان من الضهر وبدات تنزله و وهيا ايدها علي بزازها لغايه ما الفستان بقي تحت بطنها وشالت ايدها من علي البزاز الجباره اللي زي الملبن الابيض وحلماتها الصغيره والهاله الغامقه عندها وردي وتحس ان كل بز مستقل بذاته وبعدين لفتها واديتني ضهرها وهيا بتنزل باقي الفستان من علي طيزها اللي لا تقل جمال عن بزازها وفكره ان كل فرده مستقله بذاتها دي فظيعه نزلت الفستان علي الارض وبقت بالكلوت الابيض والشراب والجزمه وبعدين جابت طيزها نحيتي وخليتها توطي لغايه ما طيزها قدام وشي وانا روحت نحيه طيزها اللي زي الملبن وبدات امشي لساني علي الفلقات وهيا بتترغش وحطيت ايدي علي كسها من فوق الكلوت وحركتها وسها بتدعك في بزازها وهيا بقت مش قادره تقف وانا زوت الحركه بسرعه وسها كذلك لغايه ما اترعشت وغرقت الدنيا ونزلت علي ركبها قولت لسها يخربيتك انتي مسويها علي الاخر رفعتها علي الكنبه وقلعت الهدوم وبقيت بالبوكسر وهيا كانت اخدت نفسها وقعدت جنبها وسها نزلت بين رجليا وطلعت زوبري اللي كان شد وبدات تمص فيه ونجلاء عنيها عليه ومش بتنطق وسها بتمص وايدها راحت علي كس نجلاء اللي كان غرقان وشدتها جنبها وبدات تخليها تمسكه وبعدين بدأت تخليها تلحسه وتمص بالراحه وتمص بتعليمات من سها لغايه ما بقت تمص كويس وتحس كده انا زي المتخدره وبتمص وايدين سها مش سايبه كسها وبزازها وهيا شكلها وهيا بتمص تحفه فضلت تمص شويه لغايه ما بقي زي الحديده في بؤقها وطبعا كان كبير عليها وهيا بتمص بصعوبة بس مجتهده وايدها بتتحرك علي ييوضي وبعد كده قومتها سها قعدتها علي الكنبه وانا قومت حطيته في بؤقها وهيا علي الكنبه ونزلت سها بين رجليها وقلعتها الكلوت وبدات تلحس كسها اللي كان ابيض مايل للاحمرار والزنبور بارز منه وقعدت سها تمص بحرفنه شديده وهيا تتلوي وزوبري في بؤقها وترفع رجليها وتنزلها وبعدين سها قالتلي تعالي دوق الكس الجميل ده وفعلا نزلت مكانها وهيا قلعتها الاندر وطلعت حطت كسها علي بؤق نجلاء وانا نزلت علي كسها اكل فيه واتوصيت بالزنبور وحطيت صابعي في خرم طيزها وهيا بتتنفض وسها كابسه علي بؤقها بكسها وتقولها اول مره اللسان الرجالي احلي صح واول ما قالت لها كده كانت نافوره مغرقه وشي وهيا كأنها اتكهربت وانا وشي غرق وسها جت جري عليا قعدت تلحس في وشي لغايه ما نشف ونزلت تلحس كسها وتقولي البنت دي بتحيب عسل بجد هات بقي الشازلونج جيبت الشازلونج اللي كان اسلام جايبه مخصوص من بره ليه شكل معين كده فيه منحنيات وليه ضهر عالي ومن غير ضهر المهم ان اسلام كان مظبطه علي طولي في كل الحالات وانا واقف وانا علي ركبي وانا في كل الاوضاع روحت جيبته حطيته في نص الاوضه وسها نيمت نجلاء عليه وفتحت رجليها وقالت يلا الدخله يا عروسه هتحسي انك اول مره تتناكي بجد نزلت علي ركبي بين رجليها وسها مصت زوبري علشان يترطب وبعدين دهنت كس نجلاء جيل علشان يخش بسهوله ودهنت طيزها كمان علشان تستعد برضه ومسكت زوبري وبدات تدخله كس نجلاء اللي بدأت تتوجع علي خفيف لغايه ما اخدت الراس كلها وبدات نجلاء تتكلم لاول مره وتقول اح ايه ده كل ده مش ممكن اول مره اشوف الحجم ده انا حاسه اني بتفتح من جديد وانا ازود وهيا تتوجع وتقول اوف انا حاسه اني بتفشخ اح وانا شغال بالراحه وموقفتش لغايه ما دخل نصه كانت بتصوت وتثول لا مش ممكن هوا فيه كده انا متناكتش قبل كده بدات اخش واطلع وهيا تصوت بشرمطه وتقولي اوجعني كمان وانا ازود حاجه حاجه لغايه ما دخل كله وهيا تصوت وتقولي اح انا معرفش ان كل ده ممكن يخش فيا نكني انا خلاص اتفتأت نيك وانا انيك لغايه ما صوتت جامد وجابت تاني وانقباض كسها طرد زوبري بره قومت مدخله لاخره مره واحده قامت مصوته وقطعت النفس قامت سها ضرباها حته قلم وقالت لها فوقي يا كسمك لسه بدري افشخها المتناكه ده وانا فضلت شغال وسها طلعت قعدت على وشها وانا شعال وسخنت وهيا بتصوت وسها كابسه علي وشها وبعدين قامت سها وقعدت نجلاء في وضع الدوجي و قعدت علي طرف الشازلونج قدام وش نجلاء وانا وقفت وراها ودخلت زوبري في كسها من ورا ودخلته مع صوتها وهيا بتقول اح في الوضع ده مختلف اوي افرمني بقي وانا بقيت زي المكوك وهيا ماسكه كس سها مقطعاه لغايه ما سها اتشنجت وجابت غرقت وشها وهيا بتقول اح اح يخربيتك اول مره تعملي كده وهيا ونجلاء وشها غرق من عسل سها وبرضه نزلت كملت علي كسها وانا شوفت المنظر سخنت اكتر وبقيت بحارب في كسها من ورا وهيا بتقطع كس سها تاني لغايه ما سها جابت تاني ومقدرتش تمسك نفسها وكانت هتقع ونزلت سها وانا لفيت بنجلاء وقعدتها علي زوبري وبقيت اضربها علي طيزها واقولها يلا يا متناكه اطلع وانزلي وهيا مكدبتش خبر وطالعه نازله علي زوبري وبتقولي انا خلاص كسي وسع بقي شارع وفضلت شغاله بجنون لغايه ما اتشنجت وجابت ونزلت وقعت علي الارض ثواني من الصمت وكانت سها فاقت قالت لها بقي انتي تعملي فيا كده يا متناكه ماشي ونزلت قعدت وراها وجابت جيل وحطته علي خرمها وقعدت توسعه صابع وبعدين اتنين وبعديت تلاته و هيا توحوح وعدلتها في وضع الدوجي وهيا سانده علي الشازلونج وقالت يلا يا مستر وريني هتفشخ الطيز زي ازاي ردت نجلاء لا ده كبير اوي علي طيزي اموت طلعت سها قعدت على ضهرها وقالت كان موتك في كسك يا متناكه وانا في اللحظه دي كنت قاعد علي ركبي وراها وزوبري علي باب الخرم حطيته وبدات ادخل وهيا تصوت وانا مش سأل فيها وسها تضربها على طيزها لغايه ما الراس دخلت وهيا بتوحوح وبدات ادخل بشويش وهيا تقولي انت بتخرمني حرام عليك وانا شغال لغايه ما دخل نصه وقالت انت دخلت في حته محدش وصل ليه انا حاسه انك بتفتح نفق في طيزي بدات ادخله واخره بنص زوبري وهيا بتتعود وسها قامت وهيا بدات تتكيف وفضلت كل شويه ازود لغايه ما اخدت كله وبدات المس طيزها بجسمي اول ما حست بجسمي لزق فيها لفت مذعوره بتبص علي طيزها وهيا بتقول احا كل ده دخل طيزي ا زاي وهيا بتبص علي زوبري وهوا جواها ومذهوله وانا اشتغلت وهيا مندهشه وبعدين بدات تتكيف واسمع اصوات النغم في الاهات وسها قاعده تتفرج وهيا بتقول خلاص افرم بقي انت مبقتش حاسه بنصي اللي تحت قومتها قي وضع الركوع وسانده على الشازلونج وانا شغال وهيا توحوح وبعدين لفيت بيها قعدتها علي زوبري وقولت لها اشتغلي بقي يا شرموطه قالت وغلاوتك مقدر انا خلاص فكيت خالص لفيت بيها نيمتها عليا وبقيت انا تحتها وزوبري في طيزه وبلعب في كسها بايدي لغايه ما صوتت وقامت وقفت واترمت علي الكنبه علي وشها وجيت سها اخدت زوبري قعدت تمص فيه وشويه ادخله طيز نجلاء وبعدين اطلعه لسها تاخده تمصه وبعدين علي كس نجلاء فضلت علي كده لغايه ما حسيت اني هجيب قومت حاشره في طيزها للاخر ومليتها وطلع علي كسها مليته و بعدين طلعته سها اخدته قعدت تمص فيه لغايه ما غرق وشها وقعدت تلحسه وتدهن بزازها بيه و نجلاء جثه نايمه علي وشها قولتلها قومي شوفي البت دي تكون ماتت قالت متخافش انا عارفها قعدت على الكنبة جنبها لقيتها بدات تتحرك قومت دخلت الحمام اخدت شاور وخرجت لقيتها قاعده على الكنبة جنب سها روحت بوستها وقولتلها انتي من اكتر الستات اللي اتمنتهم في حياتي وبوستها في خدها ودخلت الاوضه البس هدومي وخرجت لقيتها في الحمام وسها قاعده قولتلها فين البت قالت قعدت تعيط ودخلت الحمام وشويه ولقيتها خارجه لابسه البورنص ومكشره روحت عليها لقيتها مكشره وقبل ما اوصل قالتلي لو سمحت مش عاوز اسمع ولا كلمه انا معرفش عملت كده ازاي انسي انك عرفتني لو سمحت وقبل ما ارد كانت داخله الاوضه وقافله الباب بصيت لسها قالت سيبك منها هيا شويه كده هتتحايل عليا انها تجيلك عملت كده كتير قولتلها طيب هروح انا انام في البيت التاني وسيبتها ونزلت روحت اتعشيت ونمت وقومت الصبح روحت الشغل لقيت نسرين سلمت عليها عادي وسألت علي الاء عرفت انها سافرت تاني استغربت بس وطلعت مكتبي وجت نسرين وكانت بتعاملني عادي خالص وفعلا استغربت انها متكلمتش خالص وبتتعامل عادي عجبتني البت دي وبفكر تشتغل معايا قبل ما اروح بنص ساعه ندهت عليها قولتلها انتي مسألتيش عن حاجه قالت انا مش عازوه ازعجك انت لو فيه جديد هتقولي قولتلها انا افتكرتك صرفتي نظر عن الموضوع بصت ليا وقالت لو اكتب ليا نصيب وجيتلك هتعرف انا نفسي فيك قد ايه قولتلها خلاص يا ستي بعد بكره اللي هوا الخميس هستناكي في شقتي الساعه 9 قالت طب خليها 10علشان ابات عندك قولتلها تباتي قالت نفسي انام جنبك بس قولتلها نسرين انتي عارفه من قبل اي حاجه اني مليش في دخلات الحب قالت عارفه قولتلها ويمكن تلاقي واحده تانيه بايته معانا قالت وايه يعني مفيش اي مشاكل قولتلها كده انتي عجبتيني واكيد مش هستغني عنك قولتلها خلاص تمام هستناكي في البيت الساعه 10 يوم الخميس روحت اتغديت وسها جت بليل صحتني وقعدت معايا شويه وقولتلها تتقابل بكره في الشقه الكبيره انا وانتي واسلام علشان نتفق علي شويه حاجات وعاوز تقرير من كل واحد عن الشغل اللي فات وممكن نعمل ايه في اللي جاي بالارقام والمصاريف وكمان تصورات ممكن نعمل ايه وانا عندي شويه افكار نتكلم فيهم مع بعض قالت تمام يا مستر نزلت روحت لامي قعدت معاها شويه وعديت علي اصحابي وروحت نمت وصحيت روحت الشغل كان يوم عادي ونسرين بتتعامل عادي وده مؤشر كويس اني ممكن اشغلها معايا لانها بتفصل كويس بين انواع الشغل وقبل ميعاد المرواح لقيتها جايه وقالتلي انا بكره هاخد اجازه يا هندسه فيه حاجه اعملهالك قولتلها اجازه قالت اه عندي مشوار مهم بليل لازم استعد له كويس ضحكت وقولتلها ماشي استعدى كويس سلام وروحت البيت وبليل روحت علي ميعادي لقيت سها واسلام قعدنا نتكلم غي الشغل وايرادات الافلام اللي فاتت وحساباتنا في البنوك بره وحولنا كام لهنا وايه البلان اللي جاي والتقنيات الجديدة واسلام كلمني ان فيه ناس عاوزه تعمل مع اشتراك سنوي ويبقوا اعضاء مميزين ويتفرجوا قبل اي حد وكمان يبقوا عندهم اشتراك في مكتبه الافلام واي فيلم يطلبوه ممكن يشوفوه وده يبقي اسمه عضويه مميزه لعدد معين من الناس يتعمل عليه مزاد كل سنه وكمان طرح فكرة اننا نصور لايف ونبثه وده كمان هيدينا مصداقية لانه هيبقي لايف قولتله حلو الافكار دي نبدأ نشتغل عليها وسها استعرضت اللي عملتله وكمان الحاجات اللي اشتريتها وكمان ازاي عندنا اشتراك في كل المجموعات وكمان اطلاع علي كل الادوات والمنتجات الجنسيه وان كمان فيه مهرجان اسمه مهرجان الاوريتكا بيتعمل سنوي في ايطاليا لعرض كل حاجه جديده في منتجات الجنس بكل اشكاله من افلام لادوات لمنشطات اي حاجه تخص الجنس بتكون هناك قولتلها معاده امتي قالت كمان 20يوم قولتلها فكره كويسه ممكن حد يحضره وممكن اكون هناك واخدك معايا نحضره وكمان اتكلمنا في موضوع انها تبدأ تجهز المحلين اللي تحت الشقه علطول بيوتي سنتر كبير علشان ننوع مصادر النسوان وكمان يبقي غطا كويس للدخول والخروج لو فتحنا منه باب للشقه واتقفنا انها تبدأ تشتغل فيه وكمان كلمتهم في ان الشغل هيزيد وهنحتاج حد يشتغل معانا ورشحت نسرين وقولتلهم علي اسبابي وكمان كلمتهم علي اننا لازم نعمل حاجه جديده في افتتاح الشقه وقعدنا نفكر ممكن نعمل ايه وجاتلي فكره اننا نعمل حفله للنسوان اللي اجوازهم معرصين بحضورهم زي سهر وجوزها كريم وكمان هوايدا وجوزها الصباغ وبفكر في حد تالت بس مش عارف وممكن اخلي سهر تجيب ناديه اخت جوزها يبقي جوزها بيعرص دوبل لقيت اسلام قالي علي مفاجاه مش متوقعه قولتله معقول يا اسلام انت عاوز تيجي معاها قالي نفسي ابقي معاك لايف اتفرج وانا جنبك علشان خاطري قولتله طب هنجيب مين معاك قالي سها قالت سها لا انا مش عاوزه قولتله خلاص هيا مش عاوزه اقولك يا اما نسرين لو لقينا عندها استجابة ولو مش هترضي يبقي صابرين ودي قاطعه في اي حاجه ومش هتقول لا تمام قالوا تمام نظبط علي نص الاسبوع ولو غيرت رايك قولي قالي لا يا ريس انا معاك قولتلهم خلاص بكره نسرين عندي في الشقه القديمه وخلاصنا وقومت روحت ونزلت الشغل تاني يوم كنت زهقان وروحت علي بيت ابويا قعدت شويه معاهم واتغديت ونمت شويه وصحيت روحت كتب كتاب واحد شغال معايا وروحت علي الساعه 9ونص لقيت سها مظبطه كل حاجه والحشيش والفواحه والمشروبات ومشيت وقالت هكون مع اسلام لايف اول ما تخلص هتلاقيني عندك قولتلها تمام الساعه 10بالظبط لقيت تلفون صابرين بتقولي انا علي باب العماره قولتلها خشي الدور الارضي وانا هفتحلك الباب فتحت الباب لقيتها دخلت لابسه عبايه بتتفتح من قدام وطرحه دخلت سلمت عليا وحضنتني جامد دخلت الشقه لفت فيها شويه وقالت حلوه اوي الشقه زي ما تخيلت ممكن اخش اغير هدومي قولتلها اتصرفي كأنه بيتك قالت خلاص مش هخش بقي وفتحت العبايه وقلعتها كانت لابسه قميص نوم فاجر اسود وقصير وقماش تل شفاف حمالات رفيعه ومفتوح من ورا وقدام تحت الطيز بالظبط وشفاف خالص وكلوت فتله وهيا بيضا شمع و حاطه تاتو حرف M علي بزها الشمال وفوق كسها علي التنه نفس الحرف بس اكبر وقلعت الطرحه وكانت صابغه شعرها احمر فاقع بتاع نبيله عبيد وجت عليا وقالت عجبك التاتو قولتلها ده علشاني قالت طبعا انا عملاه لك مخصوص وقامت واخده شفايفي في بوسه حلوه البت بتشد في البوس حلو وجريئه وهيا بتبوس اخدت ايدى حطيتها علي بزها اللي حجمه حلو وعريض بس مدلدل مش واقف بعد البوسه قالت اجيبلك حاجه تشربها قولتلها ماشي دخلت المطبخ جابت لينا عصير وانا قعدت علي الكنبه وقالت اجبيلك حاجه تاني قولتلها هاتي السجاير والولاعه راحت جابت السجاير وطلعت سيجاره ملفوفة وولعتها واخدت نفس وقالت الحشيش ده فاخر وناولتهالي وانا مبتسم وولعت سيجاره لنفسها وقعدت بين رجليا علي الارض وشربنا السيجارتين وهيا بتحسس علي رجليا وخلصنا وقالت ممكن بقي اشوف اللي مدوخ الستات ده وهيا ايدها علي زوبري قولتلها جرائتك عجباني ماشي اتفضلي فتحت سوسته البنطلون وطلعت زوبري اللي كان ربع شادد ومسكته بايدها وقالت ايه ده هوا فيه كده اومال لما يوقف هيبقي قد ايه وقامت هاجمه عليه وقعدت تمص وتلحس فيه بخبره كويسه وكمان حجم بوقها الواسع نسبيا خلاها تستوعبه بسهوله وقولتلها انتي خبره في المص يا شرموطه قالت من افلام السكس اللي كنت بتفرج عليها وعرفني عليها المحروق قولتلها بس انتي بتتعلمي بسرعه وفعلا وقفت زوبري كويس بطريقه مصها ولحسها من اول البيضان لغايه الراس وبعدين قامت وقفت وقالت بتحب الرقص البلدي قولتلها اه طلعت شريط كاسيت من الشنطه و شغلته وولعت سيجارتين وادتني واحده ورقصت بشكل مكنتش اتخيله اول مره اهيج من رقص كده ايه كميه السفاله دي مع السيجاره شكلها مثير جدا وخلصت السيجاره وكانت بتعرض جسمها بشكل محترف وقلعت القميص بكل شرمطة وبعدين الاندر وبقت ملط وبعدين جت قعدت علي حجري وبوسنا بعض شويه وبعدين ادتني بزازها واحد ورا التاني امص فيهم وتطلع لغايه بطنها وتنزل تديني بزازها تاني وبعدين نزلت قعدت بين رجليا تاني واخدت وصله مص مع زوبري وبعدين وقفتني وقعدت تمص وانا واقف وبعدين قامت قاعده علي الكنبه وفتحت رجليه ورفعتها وقالت تعالا بقي دوقني الصاروخ ده نزلت انا علي ركبي وقولتلها مش لما ادوق العسل ده الاول ونزلت الحس كسها قالت معقوله يا هندسه انت تلحس كسي دا يبقي دخل التاريخ وقعدت الحس وهيا توحوح وتتلوي ودخلت صباعي في خرم طيزها وهيا بتترعش لغايه ما قامت متكهربه وكأنها انفجرت في وشي غرقتني وانا قومت من اندفاع المايه في وشي اول مره اشوف ست بتجيب بالاندفاع ده ثواني وبصت ليا بنص عين لقت وشي غرقان قامت منطوره وقالت يقطعني انا اسف اني غرقتك كده وبقت تلحس الميه من علي وشي وانا اخدتها في حضني وبوستها و وبناكل شفايف بعض وبعدين نيمتها علي الكنبه ونزلت بين رجليها وبدات احط زوبري علي باب كسها وبدات ادخله وكان بصعوبة بس هيا كان عندها اصرار تاخده وبتزق نفسها عليا ودخلت الراس واول ما دخلت زقت نفسها كمان واخدت نص زوبري وهيا بتصوت جامد قولتلها ايه انتي مستعجله ليه قالت نفسي فيه اوي بس معرفش انه هيفشخني كده يلا بقي كيفني وكل شويه زود لغايه ما احقق امنيتي واخده كله فعلا قعدت اشتغل وكل شويه ازود لغايه ما وصل كله وهيا عندها اصرار فظيع وكمان هيجان افظع واخدته كله لغايه ما بقت اجسامنا تلمس بعض وهيا تقول اخيرا اخدته كله اح من زمان وانا نفسي فيه كله محدش قدر يوصف حلاوته ابدا فضلنا شويه لغايه ما قالت نفسي اقعد عليه قومت قعدت علي الكنبه وهيا جت قعدت عليه ووشها في وشي وفضلت تطلع وتنزل بسرعه عاليه وانا مستغرب من الباور اللي هيا فيه وانا بدات احظ ايدي في خرم طيزها لقيته سالك ومزيت قولتلها انتي مجهزه طيزك كمان قالت عارفه انك بتحب الطيز مظبطها ومنضفها وموسعها قولتلها موسعاها ازاي قالت مبيته فيها خياره جامبو من امبارح قولتلها انتي جاهزه علطول قالت علشانك بس يا هندسه انت متعرفش انت عندي ايه تحب تخش قولتلها ماشي يلا نزلت وقامت فنست علي الكنبه في وضع الدوجي فوق الكنبه وانا وقفت وراها قالت تعالا بس ابله من بؤقي علشان يخش كويس اديتها زوبري بلته كويس ووقفت وراها وحطيت الراس وزقيت قامت داخله قامت مصوته بشرمطه قولتلها لا برافوا عليكي مجهزها كويس وبدات اخش بالراحه بس موقفتش لغايه ما دخل جزء كبير منه قامت مصوته وقايله اح كفايه اتشرمت قولتلها لا يا بطل لسه حته قالت لا انا مقدرش استحمل اكتر حرام كده قولتلها لا دانتي بطل قالت ابوس ايدك كفاية كده لاول مره احس اني تعبتها والاحساس ده ريحني لان اول مره ست تحسسني اني مش تاعبها وده خلاني قلقان اني اكون بقيت عادي واول ما تعبت حسيت اني رجعت مازن اللي انا اعرفه بقيت مستمتع باني اتعبها وفعلا زقيته كمان لقيتها لفت وعنيها فيها دموع وقللت معلش سيبني ثواني اريح وبعد كده انت تحت امرك معلش مش قاصده ازعلك بس غصب عني قولتلها اطلعه قالت لا اوعي تزعل مني خلاص افرمني وانا استحمل قولتلها مش زعلان بس عاوز اريحك انا مش بعذبك قالت سيبه دقيقة واحدة وبعدين اعمل اللي انت عاوزه وفعلا قعدت دقيقة فوقها مش بحركه وببوس في رقبتها لغايه ما بدات تحرك طيزها وقالت مش هتنيك بقي ولا ايه قولتلها مستنيكي قالت طب يلا بقي بدات اشتغل واخش وبالتدريج لغايه ما دخل كل قالت حمد**** على سلامته وفضلت اشتغلت لغايه ما بقيت شغال بسرعه وهيا تصوت وتقول افرمني وانا بسرع لغايه ما بقيت مكوك وهيا تصوت لغايه ما صوتت واترعشت وجابت جامد وثواني وانا ثابت وراها قالت اول مره اجيب وانا بتناك من طيزي بس ايه طالعين من نفوخي دلعني بقي شويه في طيزي وشويه في كسي بس بمزاج فعلا طلعت دخلته كسها وشويه كسها وابدل واغير اوضاع لغايه ما قربت كنت منزلها علي الارض غي وضع الدوجي وحاطه راسها علي الارض والتعب بان عليها بس مش عاوزه تقول قولت ارحمها بقي اشغلت جامد في طيزها لغايه ما جيبت فيها مليتها وهيا بتصوت وتقول ايه النار اللي نزلت طيزي كل ده انت مليتها وخرجته من طيزها علي كسها علطول مليته برضه وهيا بتقول احاااا ايه ده انت مليت كسي كمان انت بتجيب اللبن ده منين قولتلها طب لفي يا شرموطه لفت قعدت علي الارض لقيتني بدعك زوبري قالت بتعمل ايه لسه هتجيب قولتلها بتحبي تدوقي قالت كل حاجه منك حلوه انت بتنزل عسل اكيد كان زوبري بيفرقع في وشها غرقها وعرق صدرها وبطنها قعدت تلحس شويه وتمسح وشها وتحطه في بؤقها وتقول مش بقولك عسل قولتلها ادعكي جسمك بالباقي وفعلا حص ونامت علي الارض زي ما هيا وبكده يكون خلص الجزء ده والجزء الجاي الاخير في السلسلة الثالثة وهيكون فيه مفاجات كتير اتمنى الجزء يعجبكم

السلسله الثالثه
الجزء الحادي عشر(الاخير)
وقفنا في الجزء اللي فات لما فشخت نسرين وغرقتها لبن ونامت علي الارض زي ما هيا ولعت سيجاره وانا قاعد علي الكبنه وهيا بعد دقيقه جت قعدت بين رجليا علي الارض وقعدت تبوس في رجلي من عند فخادى لغايه بيوضى كده وباست راس زوبري بامتنان قولتلها اتبسطي يا قمر قالت ده سؤال برضه مين متتبسطش وهيا معاك انا عمرى ما اتبسطت كده دا انا مش قادره اقف من الانبساط بعد دقيقتين لقيت الباب بيتفتح هيا اتخضت قولتلها متخافيش دي سها بصت ليا باستغراب وقالت اقوم البس هدومى قولتلها مفيش داعي دخلت سها سلمت عليا وباستني وسلمت عليها وقالت لها المستر بيقول عليكي كلام حلو ومبسوط منك وبيقول انك جميله بس مكنتش اتوقع انك جميله كده ردت نسرين ميرسي اقوم البس هدومي ردت سها لا يا قلبي مفيش داعي انتي قمر كده ولو عليا انا اقلع اسهل وضحكت بشرمطه وقامت قلعت هدومها كلها وقالت ايه كده تمام علشان نبقي كلنا زي بعض اعملك لقمه علشان اكيد تعبتي جامد ولا اجيبلك حاجه حلوه ردت عليها نسرين تسلمي مش عاوزه اتعبك قالت سها عيب متقوليش كده انا حاسه اننا هنبقي أصحاب قوي قومت انا وقفت وقولتلهم طيب اسيبكم بقي تاخدوا علي بعض واخد دوش المهم اطلع الاقي في عشا نتعشي كلنا مع بعض تمام ودخلت قعدت شويه في البانيو ولعت سيجاره واسترخيت شويه قعدت نص ساعة في الشاور خرجت علي صوت الضحك بينهم لبست شورت وخرجت لقيت الاكل محطوط وهما عمالين يهزرو طبعا دي سها مش اي حد ممكن تتصاحب مع اي حد في ثواني قعدت علي بست المطبخ وهما الاتنين قعدوا جنبي قولتلهم ايه الاخبار انا شايف انكوا بقيتوا أصحاب ردت نسرين وقالت سها دي عسل وكمان عليها شويه نكت ابيحه عسل موت ضحك اتعشينا وقعدنا نشرب الشاي بعد العشا قولتلها ايه يا نسرين تشتغلي معايا قالت ما انا شغاله معاك يا مستر قولتلها لا تشتغلي معايا علطول قالت بص يا مستر انا افهم الاول وبعدين انا معاك في اي حاجه المهم ابقي جنبك سها بصت لها وقالت من امتي ده ادخلت انا في الحوار علشان متباقش خناقه قولتلها بصي يا نسرين انا هشرحلك كل حاجه بس نتفق علي اتفاق قبل اي حاجه قالت اتفضل قولتلها اتفقنا يبقي تمام محصلش اتفاق تنسي اب حاجه حصلت واي كلام اتقالك وكأن اليوم ده اتمسح من حياتك انا عمرى ما زعلتك صح قالت تمام يا مستر انا عمري ما ازعل منك انت صاحب افضال عليا قولتلها بصي يا ستي طبعا انتي عارفة اني اعرف ستات كتير وعلاقتي الجنسيه كتير وبحب التجديد ومبحبش تكرار الجنس مع نفس الستات علشان كده محتاج اني اعرف ستات كتير وممكن كمان نمارس بشكل مختلف يعني امارس مع اكتر من واحده مع بعض وكمان مبدأ السريه والنضافه شئ مهم وانتي عارفه اني مش متجوز وده هيحتاج حد اثق فيه يرتبلي امورى ويهتم بطلباتي ويساعدني قالت يساعدك ازاي قولتلها ازاي دي انا احددها بمعرفتي المهم الطاعه العمياء يعني اللي اقوله يتنفذ بالبظبط الحاجه الوحيده اللي ممكن تعترضي عليها اني اقولك مارسي الجنس مع حد تاني غيري اي حاجه غير كده تتنفذ بدون نقاش في اي وقت قالت معقول طب انا ممكن اخد كام علي كل ده قولتلها اي رقم يجي في بالك قوليه قالت يا سلام طب انا مرتبي في المصنع ١٢٠٠جنيه ممكن تديني مثلا ٤٠٠٠ قولتلها يريضيكي المبلغ ده قالت ده كتير قولتلها ٥٠٠٠قالت معقول بجد قولتلها دولار قالت انت بتقول ايه قولتلها يعني ٢٥الف كويس قالت انت بتهزر قولتلها لا بتكلم يجد وكمان فيه مكافأة علي كل حاجه زياده تعمليها غير شغلك قالت ازاي قولتلها بعدين تفهمي يعني ممكن تعمليك ٢٠٠٠دولار كمان كل شهر قالت بص انا مواقفه جدا طبعا لان ده عرض مينفعش يترفض بس عمري ما هشتغل الا لما افهم انت هتدفع الفلوس دي كلها ليه وبتجيبها منين غير كده ولا كأني سمعت حاجه واقوم اروح واليوم ده يتمسح من الذاكرة زي ما قولت قولتلها انتي طريقه تفكيرك بتعجبني وعلشان كده هقولك واطمنك بصي يا ستي احنا بنصور النيكات دي وبنعملها افلام وفيه ناس من دول تانيه بتتفرج عليها وبتدفع مبالغ كويسه قالت لا دي مبالغ مهوله مش كويسه بس يعني انت صورتني انهارده قولتلها طبعا بس انتي ليكي حريه الاختيار لو مش عاوزه انا ممكن امسح التصوير وكأنه محصلش واكيد انتي بتثقي في كلامي ولا مكنتيش ادتيني الفلاشه القديمة قالت يعني لو قولت لا هتمسح الفيديو قولتلها طبعا انا مش واقف عليه ومبحبش اعمل حاجه غضب زي مانتي عارفه قالت ولو قولتلك موافقه قولتلها هتاخدي اول مكافأة في الشغل الف دولار حقك في الفيلم بتاعك قالت امتي قولتلها دلوقتي سها هاتي الفلوس قالت وهو الشغل الاضافي هوا كل ما تنام معايا اخد مكافأة قولتلها ولما اقولك علي واحده مثلا او انتي ترشحي واحده وانا اقولك تمام او لما ابقي شغال مع اكتر من واحده مثلا وانتي منهم او بتساعديني يعني سها هتبقي تفهمك قالت اخر حاجه السريه يعني مفيش فضايح يعني حد يشوفها علي النت قولتلها لا طبعا احنا عندنا امان كبير جدا من متخصصين وكمان احنا بنبيع بعيد عن مصر خالص مع الوقت هتعرفي احنا بنعمل امان ازاي احنا كلنا مع بعض مش هينفع فضايح انا اضمن ده ولما تعرفي اسلام هيقولك ويشرحلك ولعت سيجاره وقعدت شويه كده وقالت انا معاك يا مستر كفايه بس اكون معاك قولتلها بس الشرط نور انا قولت انا معنديش لا في اي حاجه اطلبها تتنفذ بدون نقاش لو بس قولتلك مارسي الجنس مع حد غير قوليلي لا انمت اي حاجه تانيه مفيش نقاش قالت تمام يا مستر انا هسيب المصنع قولتلها لا طبعا زي ما انتي لاخر مره هقولك يا نسرين ده شغل كلنا بنكسب منه قالت تمام قولتلها انا عارف انك هتبقي ممتازه زي سها يلا ننام قالت ماشي يا مستر قولتلها احنا التلاته هنام علي السرير قالت كبير ويكفي قولتلها خشي انتي الاوضه مع سها شويه تتكلموا مع بعض وانا هخلص شويه شغل واجي قعدت علي الكمبيوتر شويه وكلمت اسلام في التلفون وكان معجب اوى بنسرين وخلصت ودخلت لقيت سها ونسرين مقطعين بعض بوس وماسكين بزاز بعض وقف من غير صوت اتفرج لغايه ما سها نزلت نسرين تلحس بزازها الجامده و ايدها راحت علي كسها تلعب فيه قامت نسرين عملت زيها قامت سها قالت لها خلي بالك انا بنت بس طيزي تاخد الشارع كله نسرين اتخضت ورجعت بدماغها لورا مستغربه وقالت لها بنت ازاي يعني لمحتني واقف وراها علي الباب قولتلها اه بنت قالت هوا انتي مش بتنكها قولتلها ما قالتلك ان طيزها مفتوحة وبعدين سها دي اول واكتر واحدها نمت معاها قالت وهيا بنت قولتلها اه قالت طيب تعالا جنبنا قولتله لا خليكوا كده انا عاوز اتفرج عليكوا وقعدت علي الكرسي الهزاز في اوضه النوم وسها قامت جلبتلي السجاير وقولتلهم كملوا بقي اللي بتعملوه عاوز اتفرج عليكوا نسرين قالت بنت دي قحبه عملت فيا حاجات غريبه اول مره احسها وقال ايه الشغل عاوز كده ردت سها وقالت لها مش اتبسطي يا شرموطه قالت بصراحه احساس مختلف قالت سها اه احنا لسه في الاول يلا نكمل واخدتها سها وكملوا مع بعض بوس وتقفيش وبعدين اخدوا اكساس بعض 69 وبعدين دخلوا رجليهم بين رجلين بعض وبقوا يحكوا اكساسهم في بعض بس وجابوا اكتر من مره كل ده شغل سها وبعدين سها لبست الصناعي وناكت نسرين في طيزها وكسها وبعدين علمت نسرين ازاي تنيك وازاي تتعامل مع الست وامتي تعمل ايه وخليتها لبست الصناعي وناكتها لغايه ما بقت تمام انا. كنت شربت كذا سيجاره وانا بتفرج نص ساعه كان زوبري قامت بصت ليها سها وقالت نيجي يا مستر قولتلها اوك هتقدرى تتناكي يا نسرين وقالت اه قولتلها متعبتيش قالت ان واخده حبايه ترامادول قولتلها يخربيتك انتي بتاخدي منه قالت لا في الحالات القصوى بس وقالتها تمام نزلت سها على ركبها علي الأرض وجت وصلت لزوبري وطبعا نسرين لحقتها واخدوه مص ولحس في مباراه بينهم وتنافس شريف استعرض فيه امكانيتهم وكمان كان فيه تعاون كويس في امتاعي وقومت نمت علي السرير وهما عملوا كل حاجة وبقوا يتناكوا مني بمجهودهم وسها اخدته ف طيزها وقعدت عليه ونسرين اخدته في طيزها وكسها و وسها قعدت نسرين علي زوبرى وناكتها في طيزها زوبرى في كسها وكانت اول مره تاخده دوبل والعكس وبعدين خلت نسرين تنيكها في طيزها وهيا بتمص زوبرى وكانت بتعلمها ازاي تنيك لغايه ما بقت خبره كويسه وفضلوا الاتنين يبدلوا مع بعض ومع زوبرى لغايه ما جيبت في طيازهم الاتنين وعلى وشهم ونمنا احنا التلاته علي السرير زي ما احنا لغايه الصبح قومت لقيت نفسي لواحدي علي السرير خرجت لقيتهم بيلموا البيت ويظبطوه خدت دوش وعملوا فطار ولبست وروحت بيت ابويا وسيبتهم مع بعض وكانوا بعد ما يخلصوا هيروحوا الشقه الكبيره وهيقابلوا اسلام علشان نسرين تتعرف عليه وكمان تشوف الشقه وتعرفها قضيت اليوم مع اهلي وروحت عادي بليل التلاته كلموني وعرفت كل اللي اتفقوا عليه وروحت الشغل تاني يوم عادي ونسرين كانت بتتعامل عادي وكانت بتعملي كل شعل السكرتاريه بتاعي والقهوه وكله وجت قعدت معايا شويه واتكلمنا ايه دورها في شغلنا في المصنع وانا طلبت منها ترشح شويه ستات للفتره الجايه وكمان تشوف احنا هنعمل ايه علشان نجيب اللي نتفق عليه وكانت ذكيه وافكارها حلوه وكمان قولتلها اني عاوز اعمل اول حفله في الشقه الجديدة واني عاوز اعملها للمعرصين وكمان هجيب مين وقولتلها اني عاوزها في الحفله دي وفكرت شويه وقالت ماشي بي هجيب جوز منين قولتلها اسلام قالت طب ما تجيب شريف قولتها اكيد شريف هيبقي احسن بس الواد ده معرص وانا اخاف منه قالت بس انا اعرفه انك مكتفه تمام ومش هيعرف ينطق معاك طب اقولك سيبه ليا انا هعرف اجيبه ممكن نديله مبلغ قولتلها مفيش مشكله قالن طب سيب الموضوع ده عليا قولتلها انتي بقيتي جريئه قوي قالت انا عارفه انك في ضهرى وبعدين الواد عنده ميول للتعريص ومش عارف يعمل كده مع مراته ومعرفش كان نفسه يعمل كده معايا ودايما كان يقولي نفسي اشوفك وانتي بتتفشخي ولما عرفت ميوله كان بجاريه في الكلام واقوله تعرص عليا يقولي اه يعني هيتبسط وكمان لما ياخد فلوس هيكون مبسوط انت عارف انه بيعبد الفلوس قولتلها ده اول اختبار شغل ليكي لو نجحتي هديكي مكافأة حلوه قالت تمام مستر هبهرك قولتلها لما اشوف قالت تعرف انا نفسي اجيبه ليه علشان اذله واحسسه انه معرص وملوش لازمه وكمان بالنسبة ليك يعتبر مش راجل لازم اطلع غلي فيه قولتلها تمام بكره تكوني مخلصه لاني لازم اشتغل كمان يومين قالت تمام خلص اليوم وتاني يوم قولت اظبط باقي الناس اللي جايه كلمت سهر ام كريم وقولتلها وكانت مرحبه جدا خصوصا ان جوزها محتاج كده لانه بقي مش بيهيج غير كده واتفقت معاها علي يوم الاتنين وكمان كلمت هوايد مرات الضباغ وعرضت عليها الموضوع وكان مبسوطه جدا اني افتكرتها ونفسها تشوفني ولما عرضت عليها الموضوع قالت انها موافقه ومرحبه طالما هتدوق زوبري بس هتشوف الصباغ وتعرض عليه الموضوع لانها عارفه انه جبان ويخاف وقالت هتتصرف وتقنعه وقالت بليل هترد عليا وقولتلها تمام قبل اخر اليوم كانت صابرين ماكده عليا ان شريف جاي وهياخد 5الاف جنيه قولتلها احكيلي بقي عملتي معاه ايه قالت ابدا روحت قعدت معاه واتكلمنا شويه وهيجته شويه بالكلام وبعدين قولتله عندي عرض هتستفاد منه كويس وكمان هيبسطك قالي قولي قولتله 5000جنيه في ساعه زمن قالت معقول قولتله اه وكمان هتعمل حاجه انت بتحبها قوي قالي ايه قولتله هتعرص قال ايه قولتله هتعرص وده مش جديد عليك اتنرفز شويه وبعدين قولتله اهدي واسمعني كويس مش انت كان نفسك تشوفني وانا مع واحد تاني سكت قولتله انت قولتلي كده قبل كده كذا مرة صح سكت قولتله من الاخر فيه واحد عاوزني بس هوا نفسي ينام معايا قدام جوزي وانت عارف اني مطلقه فلازم واحد يجي معايا يعمل جوزي وهياخد 5بواكي وكمان هتتمتع وانتي بتتفرج عليا وتعمل حاجه نفسك فيها وعمرك ما هتعرف تعملها مع المدام وتجربه جديدة عليك ايه رايك قال لا طبعا قولتله خلاص انت حر بس وانا مش هضغط عليك ولا هقولك اني ممكن اعرف مراتك انك كنت علي علاقه بواحدة تانيه مش هعمل كده لان انت لو مش عاوز خلاص وقومت قالي طب اقعدي بس نتكلم قولتله نتكلم في ايه ساعه زمن هتاخد 5بواكي وهتتبسط فيه اسهل من كده قالت بس السريه قولتله هوا انا هفضح نفسي يعني ما انا معاك واكيد متأكده من ان الموضوع امان قالها خلاص امتي قالتله لما الميعاد يتحدد هبغلك وسيبته ومشيت قولتلها تمام كده انتي وشريف اوكيه وسهر ووليد تمام لسه هوايدا والصباغ قالتي الصباغ ده بتاع الصيانه قولتلها اه قالت طول عمره خول قولتلها بس مراته صاروخ قالت بجد قولتلها هتشوفيها طول بعرض بياض جمال امكانيات كل حاجة مظبوطه قالت يعني احلي مني قولتلها لا انا بقول عليكي بتفهمي وبعدين انتي مقاس وهيا مقاس تاني يعني هيا اطول واعرض وصدرها اكبر واكيد طيزها اكبر يعني في كل حاجه اكبر منك مقاسين فهمتي قالت تمام يا مستر خلص اليوم ورحت عادي مفيش جديد غير ان هوايد اتصلت بيا واكد عليا الموافقه وسألتني امتي قولتلها بعد بكره وهبعت لها العنوان قالت تمام وكلمت سها قولتلها علي الميعاد علشان تاخد نسرين وتجهز الشقه وتاني يوم قولت لنسرين علي الميعاد وانها تروح بليل مع سها تجهز الشقه وتقول لشريف وفعلا كل حاجة تمام وجه يوم اللقاء روحت من الشغل لقيت سها ونسرين في البيت عملوا ليا غدا متين بحريات ونسرين قالت انها هتمشي علشان تجهز نفسها وتقابل شريف وتيجي الشقه الساعه 8علي ميعادنا قولتلها متطلعيش الا لما ارن عليكي قالت تمام ودخلت انام شويه وسها فضلت في البيت علشان تصحيني في ميعادي وقومت علي الساعه 7كانت سها عامله القهوه ومحضره الحمام قعدت اشرب القهوه وسها قعدت بين رجليا تشوف لو فيه شعر حوالين زوبرى وبيوضي تشيله وظبطت الدنيا علي ما شربت القهوه ودخلت معايا الحمام روقت عليا وعملتي مساج لغايه ما فوقت ولبست ونزلت روحت الشقه علي الساعة 8الا عشره دقائق لقيت الصباغ بيرن يتاكد من العنوان فضلت معاه علي التلفون لغايه ما بقي علي السلم فتحت الباب سلم عليا بحراره وهوايدا طبعا اخدتني بالحضن ورفعت النقاب وباستني من بوقي واللي خلصني منها تلفون سهر اللي وصفت ليها البيت والصباغ استغرب وقالي هوا فيه حد جاي قولتله هيا مراتك مقلتش ليك ردت وقالت سيبك منه ده معرص ملوش كلمه قالها بس كده الموضوع هيكبر وممكن يبقي فيه شوشره قالت انا بثق في مازن يعني هوا كان فضحك قبل كده قالها طب افهم قولتله مفيش فيه اتنين رجاله زي حالاتك كده بيحبوا يتمتعوا بالفرجه علي نسوانهم قالي يعني 3ستات يعني فيه حد معاك قولتله لا انا هقوم بيهم متخافش يا صباغ اللي جاي زيك يعني عمره لا هيفكر يفضحك لانه زيك قامت هوايدا قالت خلاص بقي انتهينا الناس جايه فعلا سكت ومنطقش كان في الوقت ده الباب بيخبط دخلت سهر ووليد سلموا عليا وعرفتهم علي بعض وكل واحد قاعد جنب مراته وفي نظرات جانبيه من الستات لبعض بي مش واضحة لانهم منقبات كلمت نسرين علشان تطلع فعلا دقيقة كان الباب بيخبط دخلت نسرين ودخل وراها شريف اللي اتفاجأ بيا وبعدين بالناس اللي قاعده سلمت عليه وقولتله خش يا شريف قالي انا مش فاهم حاجة قولتله متخافش هتتبسط وهتقبض احسن ولا ايه حس انه في موقف صعب خصوصا اني ماسكه من رقبته قالي ماشي يا صاحبي ودخل قعد كل واحد جنب مراته وانا قعدت علي الكنبه اللي قدامهم قولتلم طبعا انتوا مشرفني في بيتي المتواضع للاسف مفيش حد غيرى هنا يقوم بواجب الضيافه فهستأذن منكم الستات تقوم تجيب لينا حاجة نشربها قاموا التلات ستات من غير راي الرجاله وكانت المبادره من نسرين اللي اخدتهم عل المطبخ علشان يتعرفوا علي بعض ويفكوا ويجهزوا واول ما الستات قامت قولت للرجاله المفروض انكوا تتعرفوا ببعض بس انا شايف ان مفيش داعي القعده دي الغرض منها اننا كلنا نتبسط احنا ال٧ فلازم كلنا نتبسط انا طبعا ضامن ليكم السريه وطبعا انتوا ناس محترمه اكيد التعامل بينا هيكون راقي حتي لو اتقابلنا بعد كده بالصدفه لان صعب اننا نتجمع تاني المهم ان كلنا نتبسط علي قد ما نقدر والشرط الأساسي ان محدش يلمس حاجه تخص التاني من غير موافقته بس حد عاوز يقول حاجه محدش اتكلم قولتلهم ممكن تقعدوا جنب بعض علي الكنبه الكبيره افضل علشان لو حبيتوا تتكلموا وفعلا قاموا قعدوا جنب بعض ثواني كان التلات ستات جاين كل واحده في ايدها صنيه عليها حاحات وكل واحده لابسه قميص نوم شكل وطبعت بما ان كان فيهم اتنين منقبات اخدوا الأنظار نسرين كانت لابسه قميص نوم اسود ستان قصير على طيزها ومفتوح من الجناب لغايه نص البطن ومقفول من الرقبه بس فيه دايره مفتوحه من الصدر مبينه معظمه وكمان مفتوح من الضهر شكله عليها تحفه وافخادها البيضا الملفوفه بتلمع تحته اما هوايدا كانت لابسه سولبيت شبك واسع حته واحده اسود طبعا مخليها ملط علشان تبن امكانياتها الصدر والفخاد والطيز والبياض الكريمي الجميل وكأنها بتقول انا معنديش حاجة وحشه اخبيها اما سهر كانت لابسه فستان ليكرا اسود باضي تحت طيزها بالظبط ولو مشيت شويه ممكن يترفع وطبعا ظاهر طيزها المهوله العريضه جدا وبزازها الكبيره المدلدله حطوا الصواني اللي عليها العصاير والمايه والسجاير وباقي الحاجه وكل واحده منهم راحت علي جوزها تقول بعد اذنك يا حبيبي هروح اتناك وده حصل بالترتيب من اول نسرين وبعدين هوايدا وبعدين سهر الموضوع كان فيه اثاره جامده بس الرجاله متاخده والستات واضح ان نسرين قدرت تفك الموضوع تماما انا قاعد علي الكرسي لغايه ما الستات وصلوا عندي قومت وقفت وجت هوايدا علي شمالي وسهر علي يميني ونسرين جنب سهر وبدات ابوس هوايدا وكانت شرسه قوى في البوس وحسيت قد ايه هيا مثاره وبعدين روحت لسهر وبعدها نسرين وبدأت ايدي تتحرك علي الاجسام وايديهم تروح لزوبري وبعدين وانا ةاقف ببدل في البوس بين سهر وهوايد نزلت نسرين علي ركبها قدام زوبري وفتحت سوسته البنطلون وطلعت زوبري وبدات تمص فيه وتلحس البيوض باحترافيه شديده وهوا بيقوم وانا ببدل بين الاتنين ويدي شغاله وسهر نزلت جنب نسرين والاتنين بدأوا يلحسوا زوبري بالتناوب والتبديل بينهم في مباراة ودية وهوايدا طلعت بزازها وبدات ترضعني قعدنا دقائق وهوايدا نزلت معاهم وبقوا التلاته مع زوبري بكل الاشكال وانا عيني جيت علي الرجاله اللي كانوا قاعدين مركزين اوي معانا وكل واحد بيبص علي جسم الستات اللي اول مره يشوفهم وازبارهم عامله خيمه في البناطيل روحت علي الشازلونج اللي حطتيه في نص الاوضه وجيبت الستات ونيمت سهر علي ضهرها ونسرين نزلت تمص زوبري قبل ما ادخله في كس سهر وهوايدا ميلت عليها ترضعها من بزازها ونسرين جهزت زوبري وبدات ادخله في سهر واستوعبته بسرعه لاثبات الوجود وفضلت شعال نيك في سهر بالتدريج ونسرين كل شويه تمص زوبري وتلحس كسها وهوايدا بعد فتره طلعت قعدت علي طرف الشازلونج من فوق ونزلت كسها علي وش سهر والواضح انها اول مره تعمل كده وكانت مستمتع ه جدا وبتلعب في زنبورها بجنون وسهر بتاكل كسها وانا بنيكها وانا شايف المنظر مهيجني وبرزع في سهر لغايه ما هوايدا جابت غرقت الدنيا ونسرين طلعت علي جسم سهر اللي اتغرق من عسل هوايد وقعدت تلحس فيه لغايه ما طلعت لبؤقها وقعدت تبوس فيها وطلعت حطت كسها علي وش سهر وبقت في وش هوايدا وبدات تبوس فيها وتلعب في بزازها وهيا بتاكل كسها وانا بنيك سهر بجنون وبعدين لفيت ورا الشازلونج ونزلت هوايدا وقفتها سانده بصدرها علي ضهره ووقفت وراها وهيا في وضع اعلي من الركوع شويه وبدات احط زوبري فيها من ورا وانا واقف واستوعبته بسرعه وفضلت انيك فيها وانا واقف وهيا سانده وكانت نسرين قلبت سهر العكس وطلعت فوقها 69 وبياكل وا اكساس بعض بعد ما نكت هوايدا شويه لغايه ماجابت علي الاوض روت لفيت ورا نسرين وهيا فوق سهر وحطيت زوبري في كسها مره واحده قامت مصوته وعضت كس سهر اللي صوتت وفضلت انيك نسرين وس هو تلحس بيوضى وهوايدا جت قعذت تبوس شفايفي وبتبعص نسريناللي بتاكل كس سهر والاهات مختلطه وبصيت علي الرجاله اللي كانوا طلعوا ازابارهم وبيدلكوها و بيحرقوا سجاير بعد ما نسرين جابت قومتها ونمت علي الشازلونج علي ضهري ونزلت سهر بين رجليا تلحس بيوضي وتظبط زوبري علشان هوايدا تطلع تركب عليه وطلعت هوايدا ركبت زوبري وسهر تلحس بيوضى طلعت نسرين بكسها علي وشي وبدات الحس كسها وهيل بتلعب في بزاز هوايدا وبتبوسها من بوقها وسهر بتلحس بيوضي وبتفحر في طيز هوايدا و لغايه ما هوايدا تعلت وبدلت هيا وسهر اللي طلعت ركبت زوبري ونزلت هوايدا مكانها وقالت لها تعالي يا متناكه ابعبصك انتي فشختي طيزي ونسرين تعبت من المص وراحت جابت الصناعي ولبسه وقعدت ورا هوايدا وحطيته في طيزها وهيا ركباها وسهر بترضعني من بزازها الكبيرة والاهات زايده جدا ونزلت سهر علي ركبها وسندت ووشها لوش هوايدا اللي بتتناك من نسرين وانا قعدت وراها وبدات ادخل زوبري في طيزها واخدت كله وبدات انيك فيها ونسرين بتقرب وشهم من بعض لغايه ما اخدوا شفايف بعض وانا ونسرين بنزود في النيك لغايه ما صوتهم بقي عالي والرجاله متنحه وقالعه البناطيل ووليد جوز سهر كان جاب قومت من علي سهر وقفت ورا نسرين وهيا راكبه هوايدا ودخلته في طيزها وهيا وكان صعب بس اسحملت وبقيت بنيكها وهيا بتنيك هوايدا شويه وهيا تعبت يينا قومتها ونزلت علي طيز هوايدا علي طول وهيا راحت ركبت سهر وفضلنا ننيك وبعدين روحت وراها وحطيته في طيزها تاني وركبتها وهيا راكبه سهر لغايه ما جابت هيا وسهر ووقعوا علي الارض وروحت قعدت علي الشازلونج وهوايدا جت علي زوبري قغدت تمص فيه ولحقوها الاتنين التانين وقولتهم يلا بقي الفقره اللي هتبسط الكل كل واحده تروح علي ايديها ورجليها لغايه زوبر جوزها تمصه وكل واحده راحت وانا قعدت شويه اتفرج عليهم ورحت وقفت وراهم واخدتهم بالترتيب من اول هوايدا حطيت زوبري في كسها وهيا بتمص زوبر جوزها وانا بنيكها وبعدين نسرين وبعدين سهر وكان المتعه فظيعه للكل ورجعت تاني لطيز هويدا فشختها وبعدين نسرين وبعدين سهر وبعدين قعدت كل واحده علي زوبر جوزها ووشها في وشه ودخلته في طيزها وبقيت بنيكها انا وجوزها في وقت واحد وطبعا هما واجوازهم عمرهم ما جربوا الاحساس بتاع النيك المزدوج ده من اول هوايدا ونسرين وسهر وطبعا اول ما الراجل يحس انه هيجيب الست تنزل من عليه وانا بنيكها وتمصه له وهيا بتتناك مني لغايه ما يجيب علي وشها وده طبعا بتعليمات مني علشان يتصورا وهما بيجيبوا والتوقيت كان مثالي مع هوايدا اللي حست ان جوزها هيجيب قامت بسرعه من عليه وحافطت علي زوبري في طيزها ونزلت اخدت زوبره في ثواني لغايه ما جاب علي وشها اما سهر ملحقتش تنزل ووليد جاب قبل وهيا بتقف بس لحقت اللبن وقعدت تلحسه من علي زوبره وجسمه وانا في طيزها اما نسرين مطولتش علي زوبر شريف ونزلت بدري قعدت تمص شويه في زوبر شريف لغايه ما جاب و هيا اتعاملت مع اللبن بشكل مثالي ورجعت نزلته علي زوبر شريف وقعدت تدعك بيه زوبره وانا كنت خلاص قربت اجيب حطيتهم جنب بعض في نفس الوضع وفضلت انيك فيهم هما التلاته بالترتيب ونزلت في طيازهم وكان التنقل بين الطياز بسرعه وبعدين وقفت دعكت زوبري لغايه ما نزلت تاني وانا واقف وهما في نفس الوضع غرقت ضهرهم لبن والرجاله قاعده تتفرج وكان خلصوا خالص لفت نسرين اخدت زوبري نضفته من اللبن ببوقها وروحت قعدت علي الكنبه وهما بيدعكوا اجسام بعض باللبن. وناموا علي ضهرهم وكانت الاجسام شكلها جامد والرجاله عنيها عليهم وبعدين قولتهم انا اتبسط واتمنى تكونوا اتبسطتوا انتوا كمان وبشكركم علي ثقتكم فيا ودخلت الحمام وخرجت لقيت هوايدا وسهر بيجهزوا علشان يروحوا ونسرين قالت لشريف انزل انت انا هروح مع المستر وفعلا سلمنا علي بعض وروحوا بعد نيكه كانت الاحلي بصراحه بعد شويه وصل اسلام وسها ومعاهم عشا واتعشينا مع بعض كلنا ونزلوا وانا نمت في والشقه وبكده يكون خلص الجزء ده والسلسله دي ونكمل في السلسلة الجايه اللي هتكون معظمها في ايطاليا لما اسافر هناك اتمنى الجزء يحوز اعجابكم واتمنى تتحملوا تاخيري لظروفي الصحية بشكر كل واحد استحملني

 


إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad